إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمثال العرب والعجم من القرآن

    قَالَ الْمَاوَرْدِيُّ : سَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ مُضَارِبِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : سَأَلْتُ الْحُسَيْنَ بْنَ الْفَضْلِ ، فَقُلْتُ : إِنَّكَ تُخْرِجُ أَمْثَالَ الْعَرَبِ وَالْعَجَمِ مِنَ الْقُرْآنِ ، فَهَلْ تَجِدُ فِي كِتَابِ اللَّهِ : ( خَيْرُ الْأُمُورِ أَوْسَاطُهَا ) ؟
    قَالَ : نَعَمْ ، فِي أَرْبَعَةِ مَوَاضِعَ : قَوْلُهُ تَعَالَى: لَا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ [ البقرة : 68 ] ، وَقَوْلُهُ تَعَالَى: وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا [ الفرقان : 67 ] ، وقوله تعالى: وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ [ الإسراء : 29 ] ، وَقَوْلُهُ تَعَالَى : وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً [ الإسراء : 110 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ فِي كِتَابِ اللَّهِ : ( مَنْ جَهِلَ شَيْئًا عَادَاهُ ) ؟
    قَالَ : نَعَمْ ، فِي مَوْضِعَيْنِ : بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ [ يونس : 39 ] ، وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ [ الأحقاف : 11 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ فِي كِتَابِ اللَّهِ ( احْذَرْ شَرَّ مَنْ أَحْسَنْتَ إِلَيْهِ ) ؟
    قَالَ : نَعَمْ ، وَمَا نَقَمُوا إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ [ التوبة : 74 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ فِي كِتَابِ اللَّهِ : ( لَيْسَ الْخَبَرُ كَالْعَيَانِ ) ؟
    قَالَ : فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي [ البقرة : 260 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ ( فِي الْحَرَكَاتِ الْبَرَكَاتُ ) ؟
    قَالَ : فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةً [ النساء : 100 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ : ( كَمَا تَدِينُ تُدَانُ ) ؟
    قَالَ : فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ [ النساء : 123 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ قَوْلَهُمْ : ( حِينَ تَقْلِي ندري ) ؟
    قَالَ : وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلاً [ الفرقان : 42 ] .
    قُلْتُ: فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ : ( لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ مَرَّتَيْنِ ) ؟
    قَالَ : هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنْتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِنْ قَبْلُ [ يوسف : 64 ] .
    قُلْتُ: فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ : ( مَنْ أَعَانَ ظَالِمًا سُلِّطَ عَلَيْهِ ) ؟
    قَالَ : كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ [ الحج : 4 ] .
    قُلْتُ: فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ قَوْلَهُمْ : ( لَا تَلِدُ الْحَيَّةُ إِلَّا حَيَّةً ) ؟
    قال : قوله تَعَالَى : وَلا يَلِدُوا إِلاَّ فَاجِراً كَفَّارًا [ نوح : 27 ] .
    قُلْتُ: فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ : ( لِلْحِيطَانِ آذَانٌ ) ؟
    قَالَ : وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ [ التوبة : 47 ] .
    قُلْتُ : فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ : ( الْجَاهِلُ مَرْزُوقٌ وَالْعَالِمُ مَحْرُومٌ )
    قَالَ : مَنْ كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا [ مريم : 75 ] .
    قُلْتُ: فَهَلْ تَجِدُ فِيهِ : ( الْحَلَالُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا قُوتًا وَالْحَرَامُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا جُزَافًا ) ؟
    قَالَ : إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ [ الأعراف : 163 ] .
    نقلا عن ( الإتقان في علوم القرآن للسيوطي : 4 / 48 ، 49 ) .
    د . محمد عطية

  • #2
    قطعة جميلة.
    لكن في مثل الحيطان اختار أحد تفسيري الآية وترك الآخر. "سماعون لهم" قيل فيها أيضا: منكم من يسمع كلام المنافقين فيتأثر به.

    أما مثل "الْحَلَالُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا قُوتًا وَالْحَرَامُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا جُزَافًا" فهل كان فعلا من أمثال العرب في الجاهلية، أم قيل بعد البعثة؟

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمد سلامة المصري مشاهدة المشاركة
      قطعة جميلة.
      أما مثل "الْحَلَالُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا قُوتًا وَالْحَرَامُ لَا يَأْتِيكَ إِلَّا جُزَافًا" فهل كان فعلا من أمثال العرب في الجاهلية، أم قيل بعد البعثة؟
      بوركتم أستاذ محمد
      هذه أمثال العرب والعجم لم تشر الرواية إلى زمنها .
      لكن بعامة الأمثال لمَّا كانت خلاصة الحكمة البشرية تشابهت أمثال الأمم وتكررت كأنهم نقلوها بعضهم من بعض.
      وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** وجادل ولكن بالتي هي أحسن

      تعليق


      • #4
        خير الأمور أوساطها .. قد يكون لها موضع خامس .. زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ .. (35) سورة النــور

        تعليق

        19,962
        الاعــضـــاء
        231,987
        الـمــواضـيــع
        42,582
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X