• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حسن باسل
      رد
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      اخي الحبيب البهيجي الشيخ دريد لا يعترف بالاعجاز العلمي فوضعك لفديو له يتكلم عن الاعجاز لا يصح وقد قالها لي مرارا الاعجاز يوقع القران فيما ليس فيه ويوقعه في نظريات غير مثبتة وقد تشكل على الناس اذا تم محضها
      والله تعالى اعلى واعلم
      دمتم سالمين

      اترك تعليق:


    • البهيجي
      رد
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الأخ الفاضل ابن رميلة لم نفهم من مشاركتك شيئا ارجو ان تعيد كتابتها بهدوء لكي نفهم منك شيئا وفقنا الله تعالى وإياكم .

      اترك تعليق:


    • ابن رميلة
      رد
      بوركت يا سُلامة
      الجهم بن صفوان ناظر السمنية الملاحدة ومع ذلك هو من أكبر الزنادقة لعنه الله لعنا كبيرا
      وهناك من يشاهد تميع المسلمين من الكفار فيُسلم ظنا أن الإسلام يرضى عن أفعالهم وبالتالي يرى أن إسلامه لن يكبح من حريته ولن يمنعه من شهواته وكما قلت الصوفية نشروا الإسلام بشدة ومع ذلك أعمالهم كسراب يحسبه الظمآن ماء

      اترك تعليق:


    • محمد سلامة المصري
      رد
      لا يمكن الرد على هذه الحجج أصلا. فهي مفحمة، لا مجال أمام الخصم سوى التهرب من الإجابة عليها.

      اترك تعليق:


    • البهيجي
      رد
      بهذا الكلام اثبت انك لا تجيد الحوار وصدق ان كلامك لا يستحق الرد

      اترك تعليق:


    • محمد سلامة المصري
      رد
      نفي "إعجازية" المثالين من أبسط ما يكون!!
      - من يجرؤ على زعم أن البشرية من بدايتها حتى القرن السابع الميلادي لم تعذب ولو إنسانا واحدا بالحرق أو السلخ، وتستنتج أن البشرة هي موضع الألم؟!
      فهي معلومة لا يعجز البشر عن معرفتها. وبالتالي ليست "معجزة".

      - مراحل الجنين مرئية بالعين المجردة! فكيف تصبح معجزة وسبقا علميا؟!
      النطفة: مرئية (ماء الرجل)، "أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى"
      العلقة: مرئية في الإجهاض والسقط. بل وذكرها الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى عندما تكلم عن ناقته وقال "شهرين يجهض من أرحامها العلق".
      فاستخدام كلمة "علق/علقة" لوصف ما بالرحم كان جزءا من الثقافة العربية.
      (والموضوع منشور في الملتقى من شهور!)
      https://vb.tafsir.net/tafsir57069
      المضغة: مرئية في السقط!
      الطبري: "أولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: المخلقة المصورة خلقا تاما، وغير مخلقة: السِّقط قبل تمام خلقه"
      المنتج النهائي - الطفل باللحم الذي يكسو العظم - مرئي طبعا بالعين المجردة عندما يخرج من الرحم!

      فكما ترى.. ليست معلومات يعجز البشر عن معرفتها.

      اترك تعليق:


    • أحمد عبد العزيز أبو عبيدة
      رد
      المشاركة الأصلية بواسطة البهيجي مشاهدة المشاركة
      جزاكم الله خيرا أخي البهيجي ، سأضيف الفيديو لموضوعي لماذا يرفضون الاشارات العلمية .

      اترك تعليق:


    • البهيجي
      رد
      بسم الله الرحمن الرحيم
      كلامك ليس بدليل وانهزام الرجل تكلم عن مسألتين الاولى تكون الجنين في بطن أمه والثانية عن محل الاحساس في جسم الإنسان رد عليه ان استطعت لكن تكلم بأدب واحترام ولا تتجاوز على من يحاورك .

      اترك تعليق:


    • محمد سلامة المصري
      رد
      للفرق والطوائف المنحرفة جهد كبير في نشر الإسلام بين غير المسلمين.. كالصوفية في شرق آسيا، والمعتزلة في جدالهم للملحدين، وجماعة التبليغ.
      لا يعني هذا إطلاقا أن منهجهم صحيح!
      "الغاية لا تبرر الوسيلة". الغاية الحسنة لا تبرر استخدام وسيلة خاطئة.

      بل وأكثر من هذا:
      قال رسول الله : "إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر"
      صحيح البخاري (4/ 72)

      25 مثالا على انحراف التفسيرات الإعجازية:
      https://vb.tafsir.net/tafsir58487

      اترك تعليق:


    • مشاهدة "نصراني سابق يحكي كيف كان الإعجاز العلمي في القرآن سببا في إسلامه" على YouTube

      https://youtu.be/T7BDNxzTTKs
    19,987
    الاعــضـــاء
    237,771
    الـمــواضـيــع
    42,711
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X