إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إعــراب القــــرآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حلقتنا القادمة , الثلاثاء 25/ 4 , ستكون بإذن الله تعالى عن ( إعراب القرآن )

    مع فضيلة الشيخ بدر بن ناصرالبدر

    الأستاذ المشارك بقسم القرآن وعلومه , بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

  • #2
    وفقك الله يا معمر ، وكتب جهودك والعاملين معك في ميزان حسناتكم يوم ان تلقوه ، ولا حرمنا أجركم .
    د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
    أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      حياكم الله أبا عبدالملك , وأشكر لكم التكرم بالتعقيب هنا , ولو لم أستفد من برنامجي هذا إلا القرب والتعرف والاستفادة من أمثالكم لكفى , فنعم العمل عمل يعايش المرء من خلاله أهل العلم والفضل , ولازلت وفريق العلم والمشاهدين في انتظار إبداعاتكم من خلال حلقاتكم القادمة , بإذن الله .


      ـــــــــــــــــــــ
      معمرالعمري
      محاضر بالكلية الأمنية
      مقدم ومعد بقناة المجد
      باحث دكتوراة بجامعة الإمام

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا على اعلانك لبرنامجكم الرائع ( مبادئ العلوم ) .
        أسأل الله أن يوفقك وجميع العاملين .

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا أخي معمر ، و شكر الله لكم على جهودكم المباركة .

          تعليق


          • #6
            الأخوين الكريمين ؛ الزياني , وأبوعبدالرحمن العتيبي جزاكما الله خيرا , وأشرف بتوجيهاتكما , وجميع أعضاء هذا المنتدى المبارك .

            تعليق


            • #7
              شكر الله لكم هذا البرنامج الماتع ، وقد استفدت من الشيخ الكريم الدكتور بدر بن ناصر البدر ومما طرحه في هذه الحلقة عن إعراب القرآن ، والقواعد التي يجب على المعرب الالتزام بها في إعرابه للقرآن ، ونشأة هذا العلم ، وأهم المؤلفات فيه ، والقيمة العلمية لها . وهذه الحلقة تذكرة للمنتهي ، وتبصرة للمبتدي فزادكم الله أخي معمر توفيقاً ، وبارك الله في الدكتور بدر البدر وفي علمه .
              ومما ذكر من فوائد الحلقة في قواعد إعراب القرآن أنه يجب على معرب القرآن مراعاة ما يأتي :

              1- أن يفهم معنى ما يريد أن يعربه ، مفرداً أو مركباً قبل الإعراب . وقد أشار ابن هشام الأنصاري في (مغني اللبيب 2/527-529) إلى أنه قد زلت أقدام كثير من المعربين راعوا في الإعراب ظاهر اللفظ ، ولم ينظروا في موجب المعنى . ومن ذلك قوله تعالى :(أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد أباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء)[هود 87] . فإنه يتبادر إلى الذهن عطف (أن نفعل) على (أن نترك) ، وذلك باطل ؛ لأنه لم يأمرهم أن يفعلوا في أموالهم ما يشاؤون ، وإنما هو عطف على (ما) فهو معمول للترك. والمعنى : أن نترك أن نفعل في أموالنا ما نشاء.

              2- أن يراعي ما تقتضيه الصناعة النحوية ، وأن يكون على دراية كافية بقواعد النحو والصرف ، والأسلوب الأفصح المعروف عند العرب .

              3- أن يتجنب التأويلات البعيدة ، والأوجه الضعيفة ، واللغات الشاذة ، ويكون إعرابه على الوجه الأقوى والأقرب والأفصح .

              4- أن يراعي رسم المصحف ، وذكر مثالاً على ذلك خطأ من زعم أن معنى (سلسبيلا) أي : سَلْ سبيلاً ، لمخالفة ذلك للرسم.

              5- أن لا يخرج الإعراب على خلاف الأصل ، أو خلاف الظاهر بغير مقتضٍ.

              6- أن يتجنب إطلاق لفظ الزائد في كتاب الله ، فإن الزائد قد يفهم منه أنه لا معنى له ، وكتاب الله منزه عن ذلك ، ولذا فر بعضهم إلى التعبير بالصلة والتأكيد .

              7- التأمل والتدبر عند ورود المشتبهات ، حتى لا يذهب به الوهم والظن بعيداً في الإعراب ، ويتأكد من المعنى الصحيح للآية ومن ثم يعربها بعد ذلك.
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

              تعليق

              19,963
              الاعــضـــاء
              232,063
              الـمــواضـيــع
              42,593
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X