إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دار المعرفة تعبث بـ(الكشاف)!!

    [align=center][/align]

    [align=justify]اشتريت قبل سنة تفسير الزمخشري المعروف بـ(الكشاف)، وقد طبع في مجلد واحد ، وأنا من المعجبين بطريقة التكثيف التي سارت عليها دور النشر في العقد الأخير لأنّ جمع الكتاب الكبير المتعدد الأجزاء في جُزءٍ واحد يقوّي الهمّة عليه واتخاذ القرار على قراءته كاملاً . لكنني فوجئت بكثرة الأخطاء الطباعية من البداية. مما حدا بي أن أقوم بترقيم الأخطاء وتصحيحها بقلم أخضر فإذا بالكتاب ينقلب أخضر لكثرة ما أجده في كل صفحة من أخطاء.
    لكن ما زادني حنقاً أزال متعة قصع القمل التي كنت أمارسها مع الطباعة السقيمة هو تغيير موضع الآيات. فالآية 133 من الأنعام قد وضعت محل نظيرتها من (سورة الأعراف)!!!
    وحين وصلتُ إلى سورة الدخان وجدتني أصل الرقم 3000 من الأخطاء المطبعية!!
    ثمّ لما ذهبت إلى معرض (أبو ظبي) للكتاب، وجدت موقع (دار المعرفة ) تبيع كتبها للناس، ونسخة الكشاف تتلألأ من بعيد في وسط الدكان. فسألت الرجل لمن هذه الدار ومن أنت؟ فأجابني أنها لرجل سوريّ وأنه مجرد مندوب. كأنه خاف !! فاشتريت منه نسخة الكشاف لأشكوه الى مدير المعرض. فدفعت 12$ وأخذت النسخة إلى مدير المعرض فقلت له (لقد عبثت هذه الدار بهذا الكتاب العظيم عبثاً عظيما، ذاك أني قد أحصيت لها 3000 خطأ طباعياً حتى سورة الدخان، فكيف لو أكملت قراءته؟ والطامة تغيير بعض الآيات عن مواضعها من السور مثل الآية 133 من سورة الأنعام!!) فقام معي وأخبر مندوب الدار أن لا يبيع هذه النسخة بعد اليوم . ثم سألني هل رضيت؟ فقلت كلا بل أطالب بإغلاق هذه الدكان ومنع هذه الدار من البيع وإعلان طردها من المعرض. فقد أخبرتك بحال الكشاف فقط. وأنا لا أعلم ماذا فعلت بالطبري وبما تراه من مجلدات ذهّبت عناوينها وشوهت مضامينها. فقال: نحتاج قرارا من القاضي . والوقت ما يمدينا(يكفينا)!
    ترى إلى كم نتساهل مع مثل هؤلاء العابثين؟
    والله إن ما حصل للكشاف على يد (دار المعرفة) السورية لا أظنه يجري لأي كتاب في العالم.ولو تعمّد لصٌّ تشويهه ما زاد على ما فعلت هذه الدار.
    [/align]
    العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

  • #2
    جزاك الله خيراً على هذا التنبيه ، وقد وجدت من قبل بعض الأخطاء في هذه الطبعة المضغوطة في مجلد واحد ، لكن لم أتتبعها ، ولم أتوقع أن تكون بهذه الكثرة . وهذه صورة ما تفضلتم بالإشارة إليه .
    [align=center][/align]
    حيث كتبوا الآية رقم (133) من سورة الأنعام ، بدل الآية رقم (133) من سورة الأعراف وهي قوله تعالى :فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً

      شكــــراً جـزيلاً أخي الدكتور عبــــدالرحمــــن على وضع صـــــورة الكتــــاب وتوثيقكم بالصورة للآية المذكورة، وجزاكم الله خيراً
      العلماء مصدّقون فيما ينقلون ، لأنه موكول لأمانتهم ، مبحوث معهم فيما يقولون ، لأنه نتيجة عقولهم -الإمام زرّوق رحمه الله

      تعليق


      • #4
        هذه معلومات مهمة عن هذه الدار .


        والرجاء أن يكثف الحديث عن هذه الطوام في هذا المنتدى حتى يستطيع طالب العلم معرفة الدور التي تعتني بالكتب ، والدور التي تمتطيها وتهينها .

        الرجاء النظر في هذا الموضوع ، وتأمله من نواح عدة حتى لا يقع المنتدى في شيء لا يحمد عند الصباح .

        تعليق


        • #5
          مع الأسف ، لقد صار الربح التجاري هو الأصل عند بعض الدور ، والله المستعان .
          وكما قال الدكتور عبد الرحمن الصالح من الفرح بضغط الكتب الكبيرة ، لكن مع الأسف قلَّ من الدور من يعتني بمراجعة وتدقيق الطبعة ، فضلاً على مراجعتها على نسخ خطية ، لذا لا يحرص المرء على هذه المطبوعات إلا بعد سبر غورها ، وكما قيل : قديمك نديمك .
          د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
          أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
          attyyar@gmail.com

          تعليق


          • #6
            إحدى الدور الجيدة - حسب وجهة نظري- ضغطت كتاب أضواء البيان في مجلد واحد ، لكن حذفت بعض الأشياء في الكتاب كالاستطرادات الخلافية ، فهل هذا العمل مقبول ؟

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
              [align=center][/align]
              حيث كتبوا الآية رقم (133) من سورة الأنعام ، بدل الآية رقم (133) من سورة الأعراف وهي قوله تعالى :فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ .
              ويظهر في الصورة أيضا خطأ مطبعي في آخر السطر الأول حيث كتبوا ( لتحسرنا بها ) بدلا من ( لتسحرنا بها ) فجزى الله خيرا مشرفنا الفاضل ودكتورنا الكريم صالح على هذا التنبيه .

              تعليق


              • #8
                كثير من دور النشر حقيقة بان نسميها كما سماها مولانا العلامة فضل عباس : انها دور نشل وليست بدور نشر
                الدكتور جمال محمود أبو حسان
                أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
                جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

                تعليق


                • #9
                  رجاء :
                  أرجو من أعضاء الملتقى الفضلاء أن يفيدوني عن أفضل نسخ الكشاف ، وما رأيكم في نسخة المكتبة التوفيقية التي طبعت قريباً ؟
                  وجزاكم الله خيراً .
                  لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                  يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                  تعليق


                  • #10
                    الكتاب موجود لدي بمجلد واحد دار المعرفة الطبعة الثانية 2005 : لكنني وجدت الاية صحيحة
                    لعلكم تضعون لنا بعضا مما وجدتموه ..
                    طويلب علم

                    تعليق

                    19,840
                    الاعــضـــاء
                    231,421
                    الـمــواضـيــع
                    42,345
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X