إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قواعد في التفسير ....الإظهار في موضع الإضمار

    الحمد لله وكفى والصلاة على من اصطفى
    متابعة لما نقلنا سابقاً من قواعد في التفسير من شرح الشيخ محمد العثيمين - -نكمل هنا قاعدة مهمة وهي :أن الإظهار في موضع الإضمار في القرآن له فوائد منها :
    أاولاً :تحقيق اتصاف محل المضمر بهذا الوصف. .
    ثانياً :التنبيه -تبيه المخاطب - ، لأنه إذا جاء الكلام على خلاف السياق انتبه المخاطب .
    ثالثاً :عموم الحكم لمن يشارك في الصفة .
    ولنضرب لذلك مثالاً حتى يتضح لنا الأمر قال تعالى :(فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزاً مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ) (البقرة:59)
    هذه الآية جاءت في سياق الحديث عن بني إسرائيل عندما خالفوا امر الله فبدلوا القول والفعل ثم جاء في سياق الأيات إضمار في موضع إظهار فقال الله تعالى "فأنزلنا على الذين ظلموا "يدل ذلك على :
    أولاً تحقيق اتصاف بني إسرائيل بوصف الظلم .
    ثانياً : التنبيه للقارئ حتى يكون عند القرأة يدرك ما يقرأ .
    ثالثاً : عموم الحكم لكل من اتصف بالوصف فكل من بدل أمر الله وكلمات الله دخل تحت هذا الوصف .
    والله أعلم

  • #2
    الأخت الكريمة همس وفقها الله
    أشكرك على مشاركاتك القيمة ، وأدعوك للمواصلة مع ملاحظة الحرص على بيان القواعد بياناً كافياً شافياً ، والتأكد من كونها قاعدة لها أمثلة كثيرة تؤهلها أن تصبح قاعدة ، وليست كبعض القواعد التي لا يوجد لها إلا مثال واحد يتيم ويسميها بعضهم قاعدة !
    كما أرجو التكرم بالعودة إلى كتب قواعد التفسير التي تخصصت في هذا مثل كتاب الدكتور الفاضل خالد بن عثمان السبت (قواعد التفسير) وهو رسالة دكتوراه جمع فيها الباحث العديد من قواعد التفسير. كما يمكن الرجوع لكتاب الزركشي (البرهان في علوم القرآن) في هذا الأمر. أما كتاب الشيخ ابن عثيمين الذي ترجعين إليه فهو ليس مختصاً بقواعد التفسير كما تعلمين ، ولكنه يذكرها عرضاً عند الحاجة إليها ، وبالتالي لا يوفيها حقها من التمحيص والتدقيق والحديث لضيق المقام بالشيخ . وأنا أقول ذلك رغبة في الاستفادة مما تكتبينه ، وحرصاً على مستوى الطرح العلمي في ملتقى أهل التفسير.
    وأما بخصوص مشاركتك هذه فلي أسئلة أرجو التكرم بإيضاحها وفقك الله:
    الأول : ما معنى (تحقيق اتصاف محل المضمر بهذا الوصف) . هل يمكن زيادة شرح هذه الفائدة؟
    الثاني :قلتِ في شرح المثال (ثم جاء في سياق الأيات إضمار في موضع إظهار). والذي يبدو لي أن هناك تقديماً وتأخيراً وأنك تقصدين (إظهار في موضع إضمار) كما بينت قبل.
    أشكرك لتصديك لهذا الموضوع ، وأرجو أن أرى مزيداً من التحرير والتدقيق ، ونحن هنا لنتعلم جميعاً ونستفيد وفقك الله.
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    تعليق


    • #3
      أخي أشكر لك حسن ردك . أما ما ذكرتَ من وجوب الرجوع للكتب المتخصصة في قواعد التفسير فهذا يسير وسهل وقد سبق لي وقرات كتاب الشيخ عبد الرحمن السعدي - -القواعد الحسان ، ولكن لعلك أخي فهمت ما قصدته في اول قاعدة على خلاف ما أردتُ حيث ذكرت أننا كأخوان نجتمع في هذه الرياض كلٌ منا له قراءاته الخاصة ، وقد يمر خلال قراءته بفوائد فياحبذا يلخصها لنا ومن هذا المنطلق طلبت من إخواني الكرام أن من مرّبقاعدة أثناء بحثه في الآيات يتحفنا بها ويختصر الطريق علينا ، ولم أكن أقصد تلخيص كتب القواعد .
      أما ماذكرت من خطأي في التقديم والتأااخير فأحسنت وبارك الله فيك .
      أما ما استفسرت عنه من قول فضيلة الشيخ ، عليه رحمة الله : " تحقيق اتصاف محل المضمر بهذا الوصف " ، فقد ذكرالشيخ في الجزء الأول ص 202 أن معنى ذلك : الحكم على هؤلاء بالظلم.
      وهذا ذكره الزمخشري في الكشاف قال :" وفي تكرير( الذين ظلموا ) زيادة في تقبيح أمرهم وإيذان بأنّ إنزال الرجز عليهم لظلمهم . والله أعلم

      تعليق


      • #4
        إن قاعدة الإظهار في مقام الإضمار من القواعد التي ترجع إلى أساليب العرب في خطابها ، وهي منتشرة بكثرة في القرآن ، لذا ستجد أن من يعنى ببيان بلاغة القرآن من المفسرين ـ كشرَّاح تفسير البيضاوي وغيرهم ـ يكثر = عندهم ذكر هذه القاعدة .
        وهي تصلح لبحث مستقلٍّ لكثرة أمثلتها ، ولتنوع أغراضها بحسب السياق الذي سيق فيه هذا الأسلوب العربي .
        وقد كنت لاحظت عناية المفسِّر أبي السعود في تفسيره إرشاد العقل السليم بهذه القاعدة ، وقد تتبعت ما استطعت منها ، ويمكن لمن قرأ هذه المواطن أن يخرج بأغراض الإظهار مقام الإضمار عند أبي السعود .
        ودونك ما جمعته من هذا التفسير .
        الجزء الأول : (61 / 62 / 129 / 132 / 238 / 262 / 270 / 275 ) .
        الجزء الثاني : ( 23 / 25 / 43 / 63 / 91 / 49 / 96 / 104 / 109 / 117 / 120 / 127 / 130 / 131 / 153 / 154 / 156 / 182 / 178 / 195 / 207 ) .
        الجزء الثالث : ( 36 / 66 / 78 / 93 / 94 / 96 / 155 / 158 / 169 / 191 / 225 / 230 / 215 ) .
        الجزء الرابع : ( 3 / 11 / 41 / 49 / 61 / 65 / 73 / 80 / 83 / 103 / 117 / 152 / 157 / 165 / 239 / 242 / 286 ) .
        الجزء الخامس : ( 7 / 19 / 56 / 112 / 144 / 171 / 189 / 192 / 194 / 206 / 251 / 267 / 274 ) .
        الجزء السادس : ( 19 / 21 / 62 / 76 / 113 / 125 / 128 / 144 / 163 / 177 / 184 / 186 / 218 / 295 ) .
        الجزء الثامن : ( 76 / 148 / 160 / 190 / 206 / 241 / 243 / 253 / 258 / 260 ) .
        الجزء التاسع ( 94 / 123 / 188 / 198 ) .
        تفسير أبو السعود / طبعة دار إحياء التراث العربي .
        د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
        أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
        [email protected]

        تعليق


        • #5
          أشكر الأخت همس على التوضيح جزاها الله خيراً.
          كما أشكر أخي الكريم مساعد الطيار على التعقيب ، وأرجو الاستمرار على هذا النهج من الجميع.
          وفقكم الله
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق

          19,962
          الاعــضـــاء
          231,990
          الـمــواضـيــع
          42,583
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X