إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ليلة القدر هل هي ليلة واحدة

    الأفاضل المكرمون
    هل ليلة القدر ليلة واحدة في السنة
    فإن كانت الإجابة بنعم
    وهل هي في الليال الفردية فقط
    فإن كانت الإجابة بنعم
    إذن فهل تكون هناك بدايتان للشهر بحيث يكون عند ناس واحد وعند ناس اثنين
    فإن كانت الإجابة بلا يجوز فهل الذي ثبت عنده الأول بدليل صحيح أن الشهر بدأ يكون حجة على الباقي من الأمة
    اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

  • #2
    الأخ الكريم مصطفى علي ..
    الكلام في ليلة القدر يمكن اختصاره فيما يلي :

    س1/ في أي ليلة من رمضان هي ؟

    القرآن لا بيان فيه ، لكن ثبتت الأحاديث أنها في العشر الأواخر من رمضان(1) . قال صلـى الله عليه وسلم : (( التمسوها في العشر الأواخر )) ( 2) وتكون في الوتر ، لكن الوتر يكون باعتبار الماضي فتطلب ليلة إحدى وعشرين وثلاث وعشرين وهكذا ، ويكون باعتبار ما بقي ، كما قال : (( لتاسعة تبقى، لسابعة تبقى ، لخامسة تبقى ، لثالثة تبقى )) فعلى هذا إذا كان الشهر ثلاثين ؛ يكون ذلك ليال الإشفاع ، وتكون الاثنين وعشرين تاسعة تبقى ، وليلة أربعة وعشرين سابعة تبقى . . . وإذا كان الشهر تسعاً وعشرين كان التاريخ في الباقي كالتاريخ في الماضي ، وإذا كان الأمر هكذا فينبغي أن يتحراها المؤمن في العشر الأواخر جميعه ، وتكون في السبع الأواخر أكثر ، وأكثر ما تكون ليلة سبع وعشرين كما كان أبي بن كعب يحلف أنها ليلة سبع وعشرين( 3) .

    س2/ هل هي ثابتة في ليلة واحدة كل عام أم تنتقل ؟

    فيه خلاف بين العلماء ، والصحيح أنها تنتقل فتكون عاماً ليلة إحدى وعشرين ، وعاماً ليلة تسع وعشرين . . وهكذا ، لأنه لا يمكن جمع الأحاديث الواردة إلا على هذا القول( 4).

    س3/ ما هو سبب تسميتها بليلة القدر ؟

    سبب ذلك ما يلي( 5) :
    1) أنه يقدر فيها ما يكون في تلك الليلة فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام .
    2) وقيل سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف لقوله تعالى : (( وما أدراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خير من ألف شهر )) وليلة خير من ألف شهر ؛ قدرها عظيم لا شك .
    3) وقيل : لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي : (( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) ( 6) وهذا لا يحصل إلا في هذه الليلة فقط .

    س4/ هل يسن تخصيصها بالعمرة؟

    يقول الشيخ ابن عثيمين : تخصيص تلك الليلة بالعمرة بدعة ( 7) .

    س5/ هل ينال الإنسان أجرها وإن لم يعلم بها ؟

    نعم لقوله : (( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً )) ولم يقل : عالماً بها ، ولو كان العلم شرطاً في حصول هذا الثواب لبينه الرسول ( 8) .

    س6/ ما هي علامات ليلة القدر(9 ) ؟

    أ _ علاماتها المقارنة هي :
    1) قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، ويحس بها من كان في البر بعيداً عن الأنوار .
    2) زيادة النور في تلك الليلة .
    3) الطمأنينة أي طمأنينة القلب وانشراح الصدر من المؤمن فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدره في تلك الليلة ، أكثر مما يجده في بقية الليالي .
    4) أن الرياح تكون فيها ساكنة ( أي لا يأتي فيها عواصف أو قواصف بل يكون الجو مناسباً ) .
    5) أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام كما حصل لبعض الصحابة .
    6) أن الإنسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي .
    7) لا قوية الحر ولا قوية البرد( 10) .

    ب_ العلامات اللاحقة :

    منها : أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع صامتة ليس كعادتها في بقية الأيام(11).

    س7/ ما هو الدعاء الوارد فيها ؟

    الذي ورد عن النبي فيه : (( اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني )) لحديث عائشة أنها قالت : أفرأيت يا رسول الله إن وافقت ليلة القدر فما أقول فيها ؟ قال : (( قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني )) ( 12) .

    والله تعالى أعلم ،،،
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حواشي :
    1) الشرح الممتع (6/492) .
    2) البخاري في ليلة القدر باب (3) وأحمد في المسند .
    3) الفتاوى الكبرى (2/475-476) .
    4) الشرح الممتع (6/493-494) .
    5) الشرح الممتع (6/494-495) .
    6) البخاري في الإيمان باب قيام ليلة القدر . ومسلم في صلاة المسافرين باب الترغيب في قيام رمضان .
    7) الشرح الممتع (6/496) .
    8) الشرح الممتع (6/497-498) .
    9) الشرح الممتع (6/498-499) .
    10) الفتاوى الكبرى (2/476) .
    11) كما في حديث عند مسلم (762) في باب فضل الصيام كتاب الصيام .
    12) أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه والحاكم وقال الترمذي : حسن صحيح . وصححه الحاكم على شرطهما ووافقه الذهبي .
    د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
    جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

    تعليق


    • #3
      عفوًا التبعيات للسؤال هو بيت القصيد

      الكريم الفاضل
      التبعيات للسؤال هي بيت القصيد التي عنها أسأل
      لما تكون ليلة واحدة في السنة ، وهي في ليلة فردية فهل يصح أن يكون للشهر بدايتان
      عند بلد اليوم أو رمضان وعند بلد لا فتكون فعند قوم في ليلة فردية وعند قوم ليلة زوجية

      فإن كان الأمر لا يجوز
      فهل يكون عند من شهد بالشهر أولاً حجة على الآخرين فتتحد البادية ثم النهاية


      وأصبح عندي سؤال آخر
      ما الدليل على
      س6/ ما هي علامات ليلة القدر(9 ) ؟

      أ _ علاماتها المقارنة هي :
      1) قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، ويحس بها من كان في البر بعيداً عن الأنوار .
      2) زيادة النور في تلك الليلة .
      3) الطمأنينة أي طمأنينة القلب وانشراح الصدر من المؤمن فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدره في تلك الليلة ، أكثر مما يجده في بقية الليالي .
      4) أن الرياح تكون فيها ساكنة ( أي لا يأتي فيها عواصف أو قواصف بل يكون الجو مناسباً ) .
      5) أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام كما حصل لبعض الصحابة .
      6) أن الإنسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي .
      7) لا قوية الحر ولا قوية البرد( 10) .
      اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

      تعليق

      19,963
      الاعــضـــاء
      232,064
      الـمــواضـيــع
      42,592
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X