إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قال المفسر المعاصر -1423- : {على العرش استوى} : اسـتـولـى

    في قرية حالِمة من قرى زهران, عزم أبو إبراهيم على إعادة بناء مسجده الذي أنشأه عام 1396, ففعل .., وبعد عام كاملٍ انتهى من مسجده الجديد, فأسرعت إليه لأسعد بالصلاة فيه, ولتهنئةِ مؤذنه أبي إبراهيم – وقد كان يحب أن أصلي معه-, فلمَّا وصلته دلَّني جمال ظاهره على جمال باطنه, وقد قيل قديماً: اطلبوا الخير عند حِسان الوجوه.

    فدخلته على عجل, فرأيته يشعُّ حُسناً وبَهاءً, فصليت وجلست, وتناولت مصحفاً شبيه الإخراج بمصاحف مجمع الملك فهد, مع فخامة طباعته, وجودة إخراجه, وازداد أنسي بوجود تفسير مختصر في هامشه, فبينا أنا أتصفحه إذ وقع بصري على قوله تعالى الرحمن على العرش استوى, فالتفت إلى تفسيرها في الهامش فإذا بالمفسر يقول: (استولى على المُلك), فذُهِلت, وغارت الأحرف في ناظِرَيَّ فلم أعد أرى من المصحف إلا هذه الكلمات, فقربت المصحف وبعدته, وأعدت النظر إليه وصوبته, وإذا بالجملة على حالها, فاسترجعت ذاكرتي استحثها في البحث عن مواضع صفة الاستواء في القرآن, وإذا بالتفسير يتكرر بألفاظه في سورتي يونس والرعد: (استولى على المُلك), فاسترجعتُ لمُصيبتي, ولم أستفق إلا على صوت أبي إبراهيم مسلِّماً, فرددت السلام على غير ما يعهده مني, وألهمني الله مناسبة المسجد, فتبسمت له, وأخذت في الثناء والدعاء, ثم سألته عن هذه المصاحف الجديدة: من أين أخذها؟ وبكم؟ وكيف .., فأخبرني, وقال: ولم السؤال؟ فأردت أن أذكر له ما رأيته من تفسير الجهمية, فخشيت أن يسمعها (محو الأمِّية), أو (خمسميَّة), أو نحوها ممَّا يحب أن يسمعه كبار السنّ, فقلت: هذا التفسير الذي مع المصحف سيِّء, وفيه أشياء غير صحيحة, فرُدَّه إلى المكتبة, وخذ بدله من الأوقاف مصحف المجمَّع. ففعلَ وفقه الله, وأحسن خاتمته.

    وبعد زمان .. صليَّتُ في مسجد جديد من مساجد تهامة, فرأيتُ نفس المصحف فيما يُخَيَّلُ إليّ, فذهبت إلى آيات الاستواء, فإذا هو هو, فعلمتُ أن الداء قد استشرى وتعيَّن البيان على المستطيع, فأخذت نسخة منه وعزمت على تَفَحُّصِه, وبينا أنا صاعِدٌ من تهامة إلى قريتي في السَّراة, وقد دخل فرض الظهر, فصلَّيت في مسجد جديد قبل قريتا, فما إن فرغت من الراتبة حتى رأيت هذا المصحف بشحمه ولحمه يملأ رفوف المسجد, فأخبرت الإمام عن بلاياه, فوعد خيراً, وعدت للصلاة عنده بعد يومين فإذا به قد جمعه في كرتونٍ آخر المسجد ليتلفه, ووضع مكانه مصحف المجمَّع, وأخبرني أنه ذهب إلى مدير الأوقاف وأخبره بأمر هذا المصحف, فلم يجد منه تفاعلاً, وإنما أعطاه مصاحف المجمع, وقال له: تصرف في مصاحفكم هذه بالحرق أو الإتلاف, إنما نحن لا نستلمها, ولا علاقة لنا بها. فخففتُ عن الإمام وأخبرته أني قد فرغت من قراءة هذا التفسير, وكتبت ما عليه من ملاحظات, وأرفقتها بخطابات لسماحة المفتي العام, ووزير الشؤون الإسلامية.

    وبعد . . . . إخواني الكرام في الملتقى
    فإليكم مُلخَّصاً لأهم الملاحظات والانحرافات الواردة في هذا التفسير, لنحذر منه, ونُنَبِّه إخواننا عليه, ولتعلموا مدى انتشار هذا التفسير فإن مؤلفه فرغ منه عام 1423, وأنا أكتب ملاحظاتي على الطبعة الثالثة التي طبعت عام 1423 أيضاً!!
    - اسم التفسير: «صفوة البيان في تفسير كلمات القرآن».
    - مؤلفه: محمد حسين بن جعفر الدُّجيلي.
    - مطبوع بهامش المصحف الشريف في دار الفرزدق لعلوم القرآن بجدة, عام 1423هـ.
    أولاً: رَتَّب المؤلف في أوَّل المصحف دعاءين:
    أحدهما: (دعاءٌ قبل تلاوة القرآن ونشره), والآخر: (دعاءٌ عند تلاوة بعض القرآن الكريم), ولا أصلَ لكُلِّ ذلك, وفي ترتيب دعاءٍ بصيغة معينة في أحوالٍ معينة والتزامه تَعَبُّدٌ بما لم يشرع, ونحو ذلك يُقال في (دعاء ختم القرآن) الذي أثبته المؤلف في آخر المصحف, مع ما في صيغته من مجافاة أدب الدعاء.
    ثانياً: حَرَّف المؤلفُ معاني أسماء الله وصفاته تحريفاً عظيماً, وافق فيه رؤوس المبتدعة المؤولة من جهميةٍ ومعتزلةٍ, وهذه جُملةٌ من تحريفاته:
    1- تلاعب المؤلف بصفة الاستواء في قوله تعالى ثم استوى على العرش, وقوله الرحمن على العرش استوى على وجوهٍ عدَّةٍ لم يُثبِت في أحدٍ منها قولَ أهل السنة, بل قال فيها:
    - (قصد إلى خلق العرش) صـ157.
    - (استوى على الملك) صـ208.
    - (استولى على المُلك) صـ249.
    - (استولى على المُلك) صـ415.
    وهذا التأويل الأخير المتكرر هو محضُ تأويل الجهمية والمعتزلة, بل زاد عليهم بتحريف معنى العرش إلى الملك كما سيأتي.
    2- حَرَّف معنى العرش في جميع مواضع الآيات السابقة وفي غيرها إلى معاني باطلة فقال إضافةً إلى ما سبق في آيات الاستواء:
    - في قوله تعالى ذو العرش المجيد: (ذو المُلك) صـ590.
    - وفي قوله تعالى وكان عرشه على الماء قال: (ما كان خلق تحته إلا ماء) صـ222.
    3- أَوَّل صفة اليد في قوله تعالى لِمَا خلقتُ بِيَدَيَّ بالقدرة, فقال: (خلقته بقدرتي) صـ457.
    4- أَوَّل صفة النور في قوله تعالى الله نور السماوات والأرض بقوله: (هادي أهل السماوات والأرض إلى ما فيه مصالحهم) صـ354.

    هذه أبرز الملاحظات والانحرافات في هذا التفسير, وأرجو أن أكون أديتُ الأمانة إلى أهلها في هذا الملتقى المبارك, ومن أراد الاحتساب ومراسلة أهل الشأن في هذا الأمر فلعلي أعينه بإرفاق صورة خطابي في تعليق لاحق على الموضوع, وبالله تعالى التوفيق, وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
    [email protected]
    https://twitter.com/nifez?lang=ar


  • #2
    جزيت خيرًا أبا بيان ، وقد صدر تعميمٌ في الأسبوع الماضي إلى أئمّة المساجد من الجهة ذات العلاقة بإبعاد جميع المصاحف التي تولى طبعها غير مجمّع الملك فهد ، وكذلك بتفحّص كل كتاب يوجد في المسجد ، والتأكّد من خلوّه من مثل هذه الملاحظات وغيرها ، ويبقى التعليق العلمي على مايوجد من أخطاء أمانةً يؤدّيها طلبة العلم أمثال متصفحي هذا الملتقى المبارك .

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله خيراً يا أبا بيان على هذا البيان ، وهذه أول مرة أسمع بهذا المصحف المفسر ، وربما يكون انتشاره في المنطقة الغربية ومناطق جبال السروات كالباحة مثلاً . وإن كان يمكنك وضع صورة لغلاف التفسير فهذا حسن ؛ حتى إذا رأيناه كنا على بينة .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #4
        شكر الله لك أبا بيان على هذا التنبيه , وارجو أن تضع كل الملاحظات التي وقفت عليها وفقك الله .
        الدكتور أحمد بن محمد البريدي
        الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيراً أبا بيان، لكن الأمر غريب كيف يطبع مصحف بهذا الشكل في دار في جدة ومعلوم أن هذا أكثر ما يفضله عوام الناس حيث يسهل عليهم قراءته كونه مختصراً وسيقعون بحرج شديد لو اطلعوا على مافيه، ثم كيف ينتشر بهذا الشكل المريب !!
          صالح بن سعود بن عبدالله العبداللطيف
          دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
          أستاذ التفسير المساعد في جامعة تبوك

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا ووفقكم الله

            تعليق


            • #7
              أشكر الإخوة جميعاً,
              وأعتذر عن تأخر الرد لعوارض كثيرة,
              وما كتبته هو كل ما لدي من ملاحظات الآن, وثمة ملاحظات ليست في صراحة ما ذكرته, وقد يُنازَع فيها.
              وعسى أن يتيسر لي وضع صورة له بإذن الله في أقرب فرصة,
              وقد استغربت ما استغربه أخي صالح العبداللطيف من طبعه في جدة ونشره منها, لكن هذا هو الواقع ولعل في الأمر ما فيه.
              أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
              [email protected]
              https://twitter.com/nifez?lang=ar

              تعليق


              • #8
                نماذج مصورة من التفسير

                صورة الغلاف الخارجي

                الصفحة الأولى .
                أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                [email protected]
                https://twitter.com/nifez?lang=ar

                تعليق


                • #9
                  نماذج من التأويل, مع خاتمة المؤلف:


                  أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                  [email protected]
                  https://twitter.com/nifez?lang=ar

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيراً.
                    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                    تعليق


                    • #11
                      جزاك الله خيراً
                      د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
                      جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة نايف الزهراني مشاهدة المشاركة

                        حَرَّف المؤلفُ معاني أسماء الله وصفاته تحريفاً عظيماً
                        وافق فيه رؤوس المبتدعة المؤولة من جهميةٍ ومعتزلةٍ
                        4- أَوَّل صفة النور في قوله تعالى الله نور السماوات والأرض بقوله: (هادي أهل السماوات والأرض إلى ما فيه مصالحهم) صـ354.[/all1]
                        لا حول ولا قوة إلا بالله
                        وهل الإمام الطبري محرف لكتاب الله تعالى تحريفا عظيما موافق لرؤوس المبتدعة المؤولة من جهمية ومعتزلة عندما اختار في تفسيره لهذه الآية ذلك التفسير بقوله: «يعني ـ تعالى ذكرُه ـ بقوله: ﮩ ﮪ ﮫ ﮬﮭ: هادي من في السموات والأرض، فهُم بنوره إلى الحق يهتدون، وبهداه من حيرة الضلالة يعتصمون. (جامع البيان عن تأويل آي القرآن، ج17/ص295)
                        وهل الضحاك كذلك حيث قال في تفسيرها: نوَّرَ السماءَ بالملائكة، ونوَّرَ الأرضَ بالأنبياء. (معالم التنزيل، ج6/ص45. دار طيبة للنشر، 1411هـ)
                        لقد حان الوقت لأن يراجع الكثير من طلبة العلم مواقفهم المتشددة المتعصبة الإقصائية بلا مبرر علمي فيما يتعلق بقضية التأويل العلمي المنضبط، وأنصح بشدة في هذا المقام قراءة ما ورد في الرحلة العياشية للإمام المحدث أبي سالم البصري (ج1/ 571) وما بعدها فإنه كلام عظيم النفع لمن اراد التبصر في هذا المقام، فإنه كاشف لبعض أسباب الغلو الذي وقع فيه البعض.. والله الهادي إلى الصراط المستقيم.

                        تعليق


                        • #13
                          عبارة الدجيلي تلك تحتمل أن تكون تأويلاً , وإنما حملتُها على عادته في مثلها من المواضع , والفرق بينها وبين عبارة الطبري والضحاك دقيق , يتبيّن بشيء من التفهُّم والتَفَحُّص لمواضع الكلام , فتأمّل رعاك الله :
                          - الدجيلي : (هادي أهل السماوات والأرض إلى ما فيه مصالحهم) .
                          - الطبري : (هادي من في السموات والأرض، فهُم بنوره إلى الحق يهتدون) .
                          - الضحاك : (نوَّرَ السماءَ بالملائكة، ونوَّرَ الأرضَ بالأنبياء) .
                          فالطبري والضحاك قبله أثبتا اللفظة المذكورة نَصّاً في الآية , وذكرا لازم الصفة وأثرها , وهذا منهم إثبات للصفة من هذا الطريق , وهو وإن لم يكن نصّاً في الإثبات لكنهما ليسا من أهل تحريف الصفات وتأويلها , بخلاف الدجيلي الذي تَقصَّد ذلك في عامّة المواضع .
                          والسؤال الموضوعيّ الذي ينبغي أن يُقال هنا :
                          لماذا لم يقل الدجيلي : (هادي أهل السماوات والأرض بنوره) ؟ مع أنه أقرب إلى لفظ الآية , وهو قول المفسرين قبله ؟!
                          أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                          [email protected]
                          https://twitter.com/nifez?lang=ar

                          تعليق


                          • #14
                            أترك الحكم للقراء الواعين والباحثين المتخصصين حتى يتبينوا الفرق بين عبارة الدجيلي والطبري والضحاك، فإن رأيي لن يعجبك؛ فإني لا أرى فرقا أبدا، لا دقيقا ولا جليلا، إذ معنى عبارة الطبري لكل من له أدنى تأمل: فهم بهداه إلى الحق يهتدون؛ فإنه فسر النور بالهادي، ليتجنب التكرار ولمزيد البيان قال: فهم بنوره إلى الحق يهتدون. ومعناه الواضح: فهم بهداه إلى الحق يهتدون. وتأويل الضحاك أوضح من تأويل الطبري ولا إشكال فيه أصلا لأن التنوير هنا راجع إلى فعل، لا إلا صفة وجودية أصلا.
                            ثم لماذا التحكم في تحريم التفسير باللازم مرة وتحليله أخرى؟؟ فإذا كان التفسير باللوازم الصحيحة سائغا مرة فليكن كذلك بلا استثناء، فمن لازم الاستواء القهر والغلبة، والله تعالى وصف نفسه بالقهار والغالب، ومن لازم النور الهداية، والله تعالى وصف نفسه بالهادي، ومن لازم اليد القدرة، والله تعالى وصف نفسه بالقدرة والقادرية والاقتدار، فلم تحريم التفسير باللازم الصحيح مرة وتحليله أخرى؟؟؟
                            فالحاصل عندي أن التشنيع على الدجيلي وتفضيع جهده ـ المشكور بارك الله فيه ـ في غير محله أصلا، والقارئ لكلامك أخي الكريم يخاف ويحذر من هذا التفسير أكثر من الحذر من الكتب الإلحادية، وفي الحقيقة ليس ثمة ما يستدعي هذا التهويل إلا العصبية المذهبية، لا المنهجية العلمية.. والله الهادي إلى الصراط المستقيم.

                            تعليق


                            • #15
                              مادام الحكم للقراء الواعين والباحثين المتخصصين .. فأنا أترك لهم الحكم على هذا :

                              هل تعرفون عاقلاً يُقِرُّ باللازم وينفي المعنى الأصلي (الملزوم) ؟!
                              هل يقول عاقل :
                              أنا آخذ بلازم الاستواء وهو القهر والغلبة ولا أثبت الاستواء !
                              أو يقول:
                              أقول بلازم اليد وهي القدرة ولا أثبت اليد لله !
                              هل سمعتم بتناقض كهذا ؟!
                              أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                              [email protected]
                              https://twitter.com/nifez?lang=ar

                              تعليق

                              19,963
                              الاعــضـــاء
                              232,080
                              الـمــواضـيــع
                              42,595
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X