إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل جربت المخمخة ؟.



    المشايخ الأكارم /
    الإخوة الأفاضل /

    أعتذر مقدما ، لكن :


    هي دعوة للتدبر .

    دعوة لقراءة كتاب الله كما أراد الله تعالى :

    (كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ )

    دعوة لعدم الإستعجال في قراءة كتاب الله .

    دعوة لئلا يكون همنا آخر السورة .

    دعوة للوقوف مع آيات الله تعالى ، والغوص في معانيها ، واستخراج ما فيها من الفوائد والأحكام .

    دعوة لقراءة تفسير ما قد يشكل من الآيات ........ أثناء القراءة ...أي مباشرة ........ لتثبيت المعنى وربط الآيات بعضها مع بعض .

    دعوة - وبلهجتنا العامية - إلى :

    المخمخة

    أثناء قراءة كلام الله تعالى

    والمخمخة هي :

    تركيز المخ فيما يراد القراءة فيه ، أو البحث عنه ، فلا يلتفت عنه إلى ماسواه .

    قف مع الآية

    رددها

    اربطها مع ما بعدها

    كرر الآيات

    أعد قراءتها بعدما يفتح الله عليك من معرفة معانيها

    جرب تحريك يديك مع معاني الآيات ....ستجد أنك تعيش في جوٍ إيماني آخر .( تحريك يسير ) .

    فلا يخفى أنه كلما اشترك في القراءة أكثر من حاسة ......كان التركيز :

    أقوى ، وأكثر ، وأكبر ، وأثبت .

    احرص على عدم الإلتفات

    أعد قراءة الآية المعينة بترتيل


    احرص على المصحف الذي يكون معه التفسير في الحاشية

    أعد قراءة الوجه مرة ، ثانية ، وثالثة .

    وإن كنت ممن يلبس الشماغ ........فجرب إنزاله مع الطرفين لتنعزل عن من حولك .

    خاطرة :

    جرب أن تبكي مع كلام الله ........نعم ... جرب

    اعتصر دمعة حرى لا يراك فيها أحد

    اجعل كلام الله تعالى يحرك ما في تلك المضغة الصغيرة ........القلب فتحيا بالإيمان

    اجعله ينفض غبار المعاصي ، وغشاوات الران .

    اجعله يغسل تلك النُكت التي رانت على قلوبنا ، فغطت عليها ، فلم نسعد في عمل الطاعات ، ولم نأنس في فعل الصالحات .

    أخيرا /
    مخمخ أثناء قراءة كتاب الله ..........وستجد أنك حصلت من الخير الكثير ، والكثير ......مع لذة قلبية لا يعرف قدرها إلا من جربها .

    والكل مقصر ، ونسأل الله أن يلطف بنا ، ويستر علينا ، ويرحمنا ، وينجاوز عن تقصيرنا ، وقصورنا في حق كتابه .

    مشايخي الأفاضل /
    كتبتُ ما كتبتُ لحث نفسي وحث إخواني على التدبر ، وقد يكون في الإسلوب بساطة تخلو من الإسلوب العلمي .......لكن المقصد لا يخفاكم .

    فأرجو قبول عذري .

  • #2
    الفكرة وصلت , زدنا زادك الله علماً وتقوى .
    الدكتور أحمد بن محمد البريدي
    الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

    تعليق


    • #3
      موضوع مخمخنا

      موضوعك مخمخنا وجزاكم الله خيرًا
      اللهم ارحم زوجتي واجعل قبرها روضة من رياض الجنة

      تعليق


      • #4
        الشيخ الكريم / أحمد البريدي

        جزاكم الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .

        تشرفت بتفضلكم بقراءة ما كتبه أخوكم الصغير مستشرفا لتوجيهاتكم ، ومرئياتكم .

        الأخ الكريم / مصطفى علي

        جزاك الله خير الجزاء .
        شرفتنا بمداخلتك ، وآنستنا بتعليقك .

        تعليق


        • #5
          قال الإمام ابن القيم تعالى في النونية :


          فصل
          في التفريق بين الخلق والامر



          وانظر إلى نظم السياق تجد به ** سرا عجيبا واضح البرهان

          ذكر الخصوص وبعده متقدما ** والوصف والتعميم في ذا الثاني

          فأتى بنوعي خلقه وبأمره ** فعلا ووصفا موجزا ببيان

          فتدبر القرآن إن رمت الهدى ** فالعلم تحت تدبر القرآن





          -

          تعليق


          • #6
            قال شيخنا / المقرئ وفقه الله تعالى تعليقا على الموضوع ....في ملتقى أهل الحديث

            ( وأحسب أن مادة ( المخمخة ) والتي هي مأخوذة من المخ وهو رمز التفكير واتقاد الذهن

            وتكريره بهذا الوزن يدل على التكثير والمتابعة كما يقال ( كبكب ) و (صرصر ) و ( ومضمض)

            ومادة ( مخمخ ) أو ( مخخ) قال عنها في مختار الصحاح :

            م خ خ المخ الذي في العظم و المخة أخص منه وربما سموا الدماغ مخا وخالص كل شيء مخه و امتخخت العظم و تمخخته أخرجت مخه )

            وفي كتاب الأفعال :

            ( و تمخمخت ما في العظم بالخاء وتمخخته استخرجته )

            فيكون المراد عند قراءة القرآن عليك أن تجمع نفسك وعقلك ومخك لستخرج معانيه ولتتأمل في آيات الله ويلين قلبك وتخشع لله وتنيب فأولئك هم المؤمنون حقا

            المقرئ

            تعليق


            • #7
              عدة مرات خطرت لي المخمخمة أثناء قراءتي في التراويح.

              حاولت بعض النصائح، وما استطعت البعض الآخر كتحريك اليد أثناء الصلاة.

              عموما موضوعك ترك أثره في أمخاخنا.

              جزاك الله خيرا

              تعليق


              • #8
                شيء عن المخ

                المخ - لغةً - : خالص كل شيء ، وفي الحديث : ( الدعاء مخ العبادة ) ، والمعنى : الدعاء لبُّ العبادة وخالصها ؛ فلما كان مخ العظام قوة لها ، كذلك الدعاء تتقوى به العبادة ؛ فإنه على ذلك روح العبادة .
                وأحيانا يرد وصف المخ بالرِّير أو الرَّار : وهو المخ الذائب في العظم كأنه ماء ؛ كناية عن فساد الرأي وذهاب الحيلة .
                وبالله التوفيق .

                تعليق


                • #9
                  حديث (الدعاء مخ العبادة)ضعف إسناده الألباني كما في ضعيف سنن الترمذي(3611 )، وبالله التوفيق.

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة د.عبدالرحمن اليوسف
                    حديث (الدعاء مخ العبادة)ضعف إسناده الألباني كما في ضعيف سنن الترمذي(3611 )، وبالله التوفيق.
                    جزاك الله خيرا .

                    وللفائدة فقد سُئل الشيخ سليمان العلوان حفظه الله عن : صحة حديث ( الدعاء مخ العبادة ) ؟.

                    فأجاب وفقه الله :

                    هذا الحديث رواه أبو عيسى الترمذي من طريق الوليد بن مسلم عن عبد الله بن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر عن أبان بن صالح عن أنس بن مالك عن النبي قال الدعاء مخ العبادة .

                    قال الترمذي . هذا حديث غريب من هذا الوجه لا نعرفه إلا من حديث ابن لهيعة .

                    وابن لهيعة ضعيف الحديث مطلقاً قاله البخاري ويحى بن معين وأبو حاتم وغيرهم وهذا المشهور عن أئمة السلف وأكابر المحدثين فلا يفرقون بين رواية العبادلةعن ابن لهيعة وبين رواية غيرهم وإن كانت رواية العبادلة عنه أعدل وأقوى من غيرها غير أن هذا لا يعني تصحيح مروياتهم فابن لهيعة سيء الحفظ في رواية العبادلة عنه وفي رواية غيرهم والكل ضعيف وأقوى هذا الضعيف ما رواه القدامى عنه والله أعلم .

                    وقال الترمذي في أوائل جامعه في الحديث عن استقبال القبلة بغائط وبول . وابن لهيعة ضعيف عند أهل الحديث ضعفه يحيى بن سعيد القطان وغيره .

                    وقد صح الخبر بلفظ . الدعاء هو العبادة رواه أحمد في مسنده و أبو داود والترمذي وابن ماجه كلهم من طريق ذرّ عن يُسيع الكندي عن النعمان بن بشير عن النبي في قوله تعالى وقال ربكم ادعوني استجب لكم قال ( الدعاء هو العبادة ) وقرأ وقال ربكم ادعوني استجب لكم إلى قوله داخرين .

                    قال ابو عيسى الترمذي هذا حديث حسن صحيح .

                    تعليق


                    • #11
                      أقول والحديث أخرجه الطبراني في الاوسط حرف الباء
                      3196 حدثنا بكر قال : حدثنا عبد الله بن يوسف قال : حدثنا بن لهيعة

                      فهي متابعة للوليد وليس عبد الله بن يوسف أحد العبادلة المشهورين، فهم ابناء المبارك ووهب ويزيد ومسلمة، لكن يضاف إلى ذلك أن الوليد بن مسلم سمع منه قبل احتراق كتبه. لكن يمتاز العبادلة بأنهم كانوا يتتبعون أصوله فيكتبون منها.

                      أما حديث الدعاء هو العبادة‏.‏ فقد قال في كشف الخفاء:
                      رواه مسلم والطبراني عن ابن أبي شيبة وأحمد والبخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن حبان والحاكم عن النعمان بن بشير بلفظ الدعاء هو العبادة، وقال الترمذي حسن صحيح‏
                      اهـ

                      ولم أجده في مسلم

                      تعليق


                      • #12
                        وهنا فوائد أخرى وهي ألفاظ أخرى لحديث أنس من غير طريق ابن لهيعة

                        قال ابن المقرئ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التُّسْتَرِيُّ ، ثنا أَبُو يَعْلَى ، ثنا عَوْنُ بْنُ الْحَكَمِ ، عَنْ حُمَيْدٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الدُّعَاءُ هُوَ الْعِبَادَةُ "
                        مُعْجَمُ ابْنِ الْمُقْرِئِ >> مَنِ اسْمُهُ عَلِيُّ >> رقم 1177

                        وقال أبو بكر الشافعي حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ غَالِبٍ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الصَّمَدِ ، ثنا الْهَيْثَمُ بْنُ جَمَّازٍ ، عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّ أَنْوَاعَ الْبِرِّ نِصْفُ الْعِبَادَةِ ، وَالنِّصْفُ الْآخَرُ الدُّعَاءُ "
                        الْفَوَائِدِ الشَّهِيرُ بِالْغَيْلَانِيَّاتِ رقم 804

                        وقال الطبري حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ سَهْلٍ ، قَالَ : ثنا مُؤَمَّلٌ ، قَالَ : ثنا عُمَارَةُ ، عَنْ ثَابِتٍ ، قَالَ : قَلتُ لِأَنَسٍ : يَا أَبَا حَمْزَةَ أَبَلَغَكَ أَنَّ الدُّعَاءَ نِصْفُ الْعِبَادَةِ ؟ قَالَ : " لَا بَلْ هُوَ الْعِبَادَةُ كُلُّهَا "
                        جامِعُ الْبَيَانِ فِي تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ لِلطَّبَرِيِّ >> سُورَةُ غَافِرٍ >> الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى : إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لَا رَيْبَ >> وَقَوْلُهُ : وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ >> تحت رقم 27994

                        وقَالَ أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ : ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ الْهَمْدَانِيُّ ، ثنا بَكْرُ بْنُ خُنَيْسٍ ، عَنْ ضِرَارِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ الرَّقَاشِيِّ ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " عَمَلُ الْبِرِّ كُلُّهُ نِصْفُ الْعِبَادَةِ ، وَالدُّعَاءُ نِصْفٌ ، فَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدٍ خَيْرًا انْتَحَى قَلْبَهُ لِلدُّعَاءِ "
                        الْمَطَالِبُ الْعَالِيَةُ لِلْحَافِظِ ابْنِ حَجَرٍ الْعَسْقَلَانِيِّ >> كِتَابُ الْأَذْكَارِ وَالدَّعَوَاتِ >> بَابُ فَضْلِ الدُّعَاءِ >> رقم 3413

                        تعليق


                        • #13
                          المشايخ الفضلاء /

                          جزاكم الله خيرا .

                          أذكر موقفا رأيته بنفسي في الحرم المكي قبل سُنيّات قريبة :

                          فقد هطلت أمطار غزيرة أثناء صلاة العصر في رمضان .....مما جعل أكثر الإخوة الذين في السطح ينزلون إلى الدور الثاني .

                          الشاهد :
                          أن الدور الثاني أصبح مزدحما ازدحاما شديدا لا يوصف ........وقد منّ الله علينا بمكان بين الصفوف .

                          فلفت انتباهي شاب في العشرين من عمره ، قد رمى غترته ، وبإحدى يديه المصحف يقرأ فيه ، وبالأخرى تفسير فتح القدير ..........ولم يلتفت إلى تزاحم الناس ، ولغطهم ، وصياحهم ، ومناوشاتهم حول الأمكنة !! .

                          حتى أنه مع انسجاااااامه مع كتاب الله تعالى ....... قد تغيرت جلسته فأصبح بشكل مائل ، قد أعطى جنبه للجالس ، ووجهه على امتداد الصف !! .

                          يقرأ في المصحف ، ثم يقرأ في التفسير ، يقرأ في المصحف ، ثم يرجع إلى التفسير ..........وكأنه ... وبدون مبالغة ....كأنه جالس لوحده !! ، فلم يعبأ بأحد .


                          أعجبني موقفه ، وأعجبني حرصه ، وأعجبني تدبره ، وأعجبتني وبشدة ....مخمخمته .

                          أسأل الله أن يوفقه لكل خير .

                          ومن قال : آآآآآآمين
                          .

                          تعليق


                          • #14
                            قال سماحة الشيخ / عبدالعزيز بن باز تعالى :

                            ( فعليك بتدبر القرآن حتى تعرف هذا المعنى ، تدبر القرآن من أوله إلى آخره ؛ من الفاتحة - وهي أعظم سورة في القرآن ، وأفضل سورة فيه - إلى آخر ما في المصحف : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، والمعوذتين .

                            تدبر القرآن ، واقرأه بتدبر وتعقل ، ورغبة في العمل والفائدة ، لا تقرأه بقلب غافل ، اقرأه بقلب حاضر بتفهم وبتعقل ، واسأل عما أشكل عليك ؛ اسأل أهل العلم عما أشكل عليك ، مع أن أكثره – بحمد الله – واضح للعامة والخاصة ممن يعرف اللغة العربية .

                            مثل قوله - - : حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ[57] ، وقوله - تعالى - : وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [58] ، وقوله - سبحانه - : من يطع الرسول فقد أطاع الله[59] ، وقوله - - : وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ[60] ، وقوله - تعالى - : كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ [61] ، وقوله - سبحانه - : وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً[62] ، وقوله - تعالى - : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[63] ، وقوله - - : وأحل الله البيع وحرم الربا[64] .

                            فكله آيات واضحات ، بيّن الله فيها ما حرم على عباده وما أحل لهم ، وما أمرهم به وما نهاهم عنه ) أ.هـ.

                            http://www.ibnbaz.org.sa/index.php?p...article&id=364

                            تعليق

                            19,956
                            الاعــضـــاء
                            231,892
                            الـمــواضـيــع
                            42,557
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X