إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المسائل العقدية من ( كتاب نكت القرآن ) للحافظ القصاب الكرجي رحمه الله

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

    طفتُ مع هذا الكتاب الماتع الرائع ، ذي الصبغة العقدية الصحيحة أياماً وليالي ؛ فكم أسعدني وأفرحني وهالني تدفق النكت العلمية الغزيرة و العزيزة في كتب التفاسير من الجِدَة والتَّنوع والابداع .

    ومن أروع ما لمسته بارزاً بين دفَّتيه ( مناقشته للمسائل العقدية والرد على من جانب الصواب في ذلك ) والاستدلال بالآيات لجعلها معاول هدم على بدع أهل الضلال ممن وظَّف آي الكتاب لنصرة مذهبه الباطل .

    فأتى الحافظ على بنياهم فخرَّها عليهم بأبسط عبارة ، وأدق تحرير ، وألطف بيان ؛ فلله ما أروعه ، تالله لقد أسرني كتابه ؛ فما برح الكتاب بين يدي حتى أطبقت مجلده الرابع في فترة وجيزة . والحمد لله .

    ومن ثم توافرت الأفكار والخواطر لبعض المشاريع العلمية ( الخاصة ) على هذا الكتاب ؛ فكان من أولها وأهمها عندي .

    جمع المسائل العقدية في كتابٍ لا يخطر على بال أنه يحررها _ ولو باختصار ؛ لكنه كاف شاف _ فعزمت على ذلك منفعة لنفسي ، وبركة من الحافظ في كيفية محاورة القوم .

    ثم أحببتُ الخير لأحبتي الفضلاء ممن لم يقتن الكتاب ؛ أن أسطِّر هاته النفاسات العقدية الصحيحة بين جنبات هذا الملتقى المبارك .

    فأسأل الله جلَّ وعلا أن ينفع بالكتاب ، وأن يرحم مؤلفه ، وأن يرزقنا العلم النافع والعلم الصالح ، إنه سبحانه خير مسؤول .

    والله أعلم وأحكم .

    وإلى أولى المسائل العقدية النافعة إن شاء الله تعالى .

    ( والباب مفتوح لمن أحبَّ المشاركة ، وفي ذلك ؛ فليتنافس المتنافسون .

    قاله مقيِّده
    أبو العالية
    غفر الله له
    توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
    ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال



  • #2
    بارك الله فيك يا أبا العالية ، وأرجو أن يوفقك الله للاستمرار في تدوين هذه المسائل ونشرها تباعاً في الملتقى ، فكم لك من الأجر بانتفاع القراء بها كلما دخلوا وقرأوا هذه الفوائد ، ولا تحقرن من المعروف شيئاً.
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً أبا العالية .. وقد قرأت في هذا الكتاب كثيراً وهو كما وصفت ويستحق العناية وإخراج مافيه من الفوائد لكن اقترح عليك بارك الله فيك أن تقرأ كل سورة ثم بعد ذلك تذكر المسائل داخل السورة كما يلي :
      1- تذكر المسألة .
      2- وجه الاستدلال لها من الآيات في هذه السورة .
      3- المخالفون والرد عليهم .

      وبهذا تكون المسائل مرتبة بحسب الموضوع ولو كنت تسير آية آية لكان في ذلك تكرار للكتاب وفيه أيضاً تشتيت للذهن لتفرق المسائل ..
      والله أعلم..
      د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
      جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

      تعليق


      • #4
        وهل أنا إلا بكم ومنكم أستفيد .

        الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

        أصحاب الفضيلة :
        _ الدكتور عبد الرحمن الشهري حفظه الله ونفع به
        _ الدكتور فهد الوهبي حفظه الله ونفع به

        أثمِّنُ مروركما الكريم ، والحضُّ على الخير جزاكما الله خيراً .

        وأسألُ الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل ، إنه سبحانه خير مسؤول .

        وأما عن المنهج الذي سأسلكه في تقييد المسائل العقدية _ والتوفيق من الله وحده _ ؛ فهو ما أشار الدكتور الكريم فهد نفع الله به ، إضافة إلى الإحالة لبعض الكتب العقدية التي نصرت المعتقد الصحيح لمزيد فائدة .
        فأسأل الله العلي القدير أن يفتح عليَّ وعلي جميع الأحبَّه إنه الفتَّاح المبين .

        وأشار علىَّ أحد الفضلاء بأن أذكر ترجمة يسيرة عن هذا العلم الحافظ الكرَجي القصاب ، ومن ثم أشرع في تقييد النُّكت والفوائد ؛ فنزولاً عند رغبته بحول الله أفعل ذلك .

        فإلى الحلقة الأولى بحول الله ترجمة الحافظ الكرَجي القصاب تعالى .

        وكتب
        محبكم في الله
        أبو العالية
        غفر الله له
        توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
        ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو العالية مشاهدة المشاركة
          فإلى الحلقة الأولى بحول الله ترجمة الحافظ الكرَجي القصاب تعالى .

          وكتب
          محبكم في الله
          أبو العالية
          غفر الله له
          أين؟
          محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
          [email protected]

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خيرا د. محمد القحطاني على نبش ما كان قديما وإعادة التذكير به

            وننتظر ما وعدتنا به د. محمد الجوراني.

            تعليق


            • #7
              الحمد لله ، وبعد ..

              وااه على مواضيع كثيرة كنت قد ذكرتها ثم أتى الصارف إلى غيرها .

              سأبحث عن هذا الملف في الأرشيف عندي وأنزله بحول الله تعالى ، فإني أذكر أني أنهيت سورة البقرة على كثرة مسائلها .

              لكن والله ( تفسير الطبري ) آسر لب العقل والفؤاد . فيا رب يسر وأعن .

              أسأل الله أن يلهمني حسن استثمار الوقت والبركة فيه ( دعواتكم نفع الله بكم )

              « يا حَيُّ يا قَيُّومُ ، بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ ، ولا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفةَ عَيْنٍ»
              توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
              ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال


              تعليق

              19,963
              الاعــضـــاء
              232,098
              الـمــواضـيــع
              42,599
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X