• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • المسائل العقدية من كتاب ( نكت القرآن ) (1)

      الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

      فقد كنت من قبل وعدت بطرح هذا الموضوع وإتمامه هنا

      والان أواصل طرحي ، فأسأل الله العلي القدير التوفيق والسداد إنه سبحانه خير مسؤول .


      ترجمة مُؤلِّف (( نُكتُ القرآن ))

      * اسمه وكنيته ونسبه :
      هو أبو أحمد محمد بن علي بن محمد الفقيه ، الكرَجي المعروف بالقصَّاب .
      وسُمِّي بالقصاب ؛ لكثرة ما قتل من الكفار في مغازيه .
      والكَرَجي : بفتح الكاف والراء ، نسبة إلى الكَرَج ؛ مدينة بين همذان وأصبهان ، وإلى الأولى أقرب ، وهي الآن تقع في غرب إيران .
      قال فيه أبو الحسن الكرَجي ( 532هـ ) في قصيدته :
      وفي الكرَج الغراء أوحد عصره أبو أحمد القصَّاب غير مغالب

      * مولده ونشأته وحياته :
      لَمْ تذكر المصادر تأريخ ولادته ، بَيْدَ أنَّ وفاة بعض مشايخه تفيد أنه كان موجوداً بعد الثمانين ومئتين
      وأما نشأته : فنشأ في بيت علم ؛ فوالده من المحدِّثين ، وقد روى عنه في كتابه .
      وكان المؤلِّف قد قضى وقتاً في الجهاد في سبيل الله ، وقتال الكفار ، حتى وصفه الذهبي بـ : (( بالغازي المجاهد )) ويصفه رضا كحالة بـ: (( حافظ من المجاهدين ))
      وقد فتك بسيفه بالحق رقاب الكفار وقتَّلهم تقتيلاً حتى اشتُهر ذلك عنه وسُمِّي بالقصَّاب تعالى .

      * شيوخه :
      عاش المؤلف في فترة زاخرة بالعلماء ( أواخر القرن الثالث وأوائل الرابع ) مما جعله يلتقي بهم ويتلقَّى عن عددٍ كبير منهم ، ولا أدلّ على ذلك من قول الذهبي حين ذكر بعض مشايخه أن قال : (( وخلق كثير )) وتارة : (( وطائفة كثيرة )) ، منهم :

      1_ والده علي بن محمد الكرَجي وهو من أصحاب علي بن حرب الطائي المحدِّث الثقة الأديب ( ت 265هـ ) . رحمهما الله .
      2_ أبو الفضل جعفر بن أحمد بن فارس .( ت 289هـ )
      3_ الحسن بن يزيد الدَّقاق .
      4_ أبو عبد الله العجلي الخلال الحسين بن إسحاق بن إبراهيم الصبَّاح توفي بعد الثلاث مئة
      5_ أبو جعفر محمد بن العباس بن أيوب بن الأخرم الأصبهاني الفقيه ، وصفه الذهبي بقوله : (( الإمام الكبير الحافظ الأثري )) ( ت 301هـ ) . وغيرهم

      * تلاميذه :
      تتلمذ على يديه الكثير ، بَيْدَ أن المصنفات تذكر ثلاثة منهم ، وهم :
      1_ ابنه أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد الكَرَجي .
      2_ ابنه أبو الفَرَج عمار بن محمد بن علي بن محمد الكَرَجي .
      3_ أبو منصور المظفر بن محمد بن الحسين البروجردي .

      * مؤلفاته :
      1_ تأديب الأئمة .
      2_ ثواب الأعمال .
      3_ الرد على أهل الأهواء بالأخبار .
      4_ كتاب السنة في العقيدة ، نقل عنه الذهبي في السير ما نصه :
      (( كل صفة وصف الله بها نفسه أو وصفه بها نبيه  فهي صفة حقيقة لا مجاز )) وهي المسمَّاة بـ : (( عقيدة أبي أحمد الكرَجي )) وهي التي أشار إليها شيخ الإسلام وتلاميذه في مصنفاتهم .
      5_ شرح النصوص ، وهو كتاب شامل رتَّبه على الأبواب الفقهية والحديث والأصول . وغيرها .

      * ثناء العلماء عليه :
      1_ قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية : (( الإمام المشهور في أثناء المئة الرابعة ))
      2_ وقال الذهبي : (( الإمام العالم الحافظ الغازي المجاهد ))
      3_ وقال الحافظ ابن حجر : (( الحافظ ، وكان شجاعاً ))
      4_ وقال السيوطي : (( الحافظ الإمام المجاهد ))
      5_ قال فيه أبو الحسن الكرَجي ( 532هـ ) في قصيدته في المؤلِّف :
      وفي الكرَج الغراء أوحد عصره أبو أحمد القصَّاب غير مغالب
      تصانيفه تبدي فنون علومه فلست ترى علماً له غير شارب

      * عقيدته ومذهبه :
      أما العقيدة ؛ فهو على مذهب السلف الصالح في العقيدة ، يدور ما دار الدليل من الكتاب والسنة ، ويقتفي آثار السلف الصالح رضوان الله عليهم .
      وأكبردليل على ذلك ؛ هذا الكتاب الفذَّ ( نكتُ القرآن ) فقد قرر من خلال المسائل العقدية فيه مذهب السلف الصالح في الاستواء ، والكرسي ، واليدين ، والقَدَم ، والكلام ، وسائر الصفات .
      فعقيدته بيضاء نقية اقتفت السنة المحمدية ، وقد مرَّ قوله في الصفات آنفاً تعالى .
      وأما المذهب ؛ فهو يدور مع الدليل كمذهب المحدِّثين ، وإن كان على معرفة بأقوال الشافعي دون الأئمة الثلاثة شآبيب رحمة الله عليهم .

      * وفاته :
      لم يجزم المؤرِخون في تحديد سنة وفاته ، غير أن حاصل أقوالهم أنه توفي بحدود سنة ( 360هـ )
      يقول الصفدي : (( توفي سنة ستين وثلاث مئة او ما قبلها ))
      وقال الذهبي في السير : (( عاش إلى حدود الستين وثلاث مئة ))
      وعليه يكون قد عاش قرابة الثمانين عاماً في العلم والجهاد رحمة واسعة وبرَّد مضجعه ونفعنا بعلمه ومصنَّفاته . ))
      أهـ ملخَّصاً من مقدمة محقق الكتاب ( 1/ 19 _ 47 )

      مصادر ترجمته :
      1_ الوافي بالوفيات ( 4 / 114 )
      2_ سير اعلام النبلاء ( 16/ 213 )
      3_ تذكرة الحفاظ ( 3 / 938 )
      4_ نزهة الألباب في الألقاب ( 2/ 92 )
      5_ مختصر طبقات المحدثين ( 2/ 163 )
      6_ طبقات الحفاظ ( 380 )
      7_ هدية العارفين ( 2/47 )
      8_ معجم المؤلفين ( 11/ 85 )
      توقفتُ عن الكتابة في المنتديات
      ونسأل الله أن يُوفِّقنا لأفضل الأعمال والأقوال



    • #2
      جزاك الله خيراً أخي أبا العالية .. وليتك تذكر مصادر للترجمة لمن أراد الاستزادة ...
      د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
      جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

      تعليق


      • #3
        شكر الله لك , وليتك تتكرم بوضع هذا الموضوع متسلساً تحت العنوان الأول فهو أنفع من تفريقه , وهل من دراسات تفسيرية حول هذا الكتاب جزاك الله خيراً .
        الدكتور أحمد بن محمد البريدي
        الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

        تعليق

        20,125
        الاعــضـــاء
        230,441
        الـمــواضـيــع
        42,204
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X