إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإكليل .. في استنباط التنزيل

    الحمد لله رب العالمين , اللهم إياك نعبد وإياك نستعين .. وبعد ..
    فهذه كلمة مختصرة جداً , عن سفر من أسفار مكتبة التفسير , يقصد منها لفت عناية طلاب علم القرآن الكريم لهذا الكتاب البديع ..
    يصنف الكتاب من المختصرات في التفسير , حيث أنه مجموع في 3 مجلدات متوسطة , وقد أخذت مقدمة الكتاب ومنهج دراسته وتحقيقه قريباً من نصف المجلد الأول , أضف إلى ذلك تحقيق الكتاب الذي قد يشغل أكثر الصفحة ..

    معلومات عن الكتاب :
    الإكليل
    في استنباط التنزيل
    ---
    للإمام جلال الدين السيوطي
    (ت 911هـ)
    --
    دراسة وتحقيق
    الدكتور عامر بن علي العرابي
    (3 مجلدات ) حجم متوسط

    دار الأندلس الخضراء
    للنشر والتوزيع
    جدة


    وذكر المحقق في منهج دراسته أسباب اختياره للكتاب :
    1- قلة كتب أحكام القرآن التي لا ترتبط بمذهب فقهي معيّن , فأردت أن أضيف للكتب المطبوعة هذا الكتاب مخدوماً محقّقاً , مخرج الأحاديث والآثار .
    2- صغر حجمه مع كثرة فوائده , وغزارة مادته وفرائده .
    3- اهتمامه بالمسائل الاعتقادية , والردود على الفرق المنحرفة .
    4- ذكر الاستنباطات الدقيقة بعبارة بليغة موجزة , كشأن الإمام السيوطي في كثير من مؤلفاته الجامعة .
    5- اهتمامه بالمأثور , إذ حوى ما يقرب من الألف والأربع مائة بين حديث وأثر .
    6- منهجه المتفرد في دراسته الآيات , فهو لا يقتصر على آيات الأحكام , بل يتتبع آيات القرآن في الأحكام وغيرها , ويتلمس ما يستنبط منها معتمداً على فهمه الخاص , أو ناقلاً لأقوال العلماء والمفسرين , فيقول- مثلاً- : " فيها كذا " أو " استدل بها على كذا " فكان بهذا مستدركاً لما تركه المفسرون , أو جامعاً لما تناثر في كتبهم .
    7- أخذ أئمة التفسير منه , مثل الأئمة : الألوسي , والقاسمي , والشنقيطي .


    قال عنه الشيخ العلامة محمد الحسن ولد الددو الشنقيطي :
    "ومن أهم الكتب المختصة في آيات الأحكام كتاب السيوطي، الإكليل في استنباطات التنزيل، وهو كتاب صغير الحجم كثير العلم غزير الفائدة، أوراقه قليلة، حيث جمع فيه ما يستنبط من هذه الآيات ـ التي هي آيات الأحكام ـ خمسمائة آية أورد ما يستنبط منها دون أن يرجح في ذلك مذهبا من المذاهب بأسلوب مختصر دقيق، ٍولهذا فإن بعض أهل العلم يمتحنون طلابهم في الاستنباط من هذا الكتاب، عندما يذكر ـ مثلا ـ الكثير من المسائل المستنبطة من الآية الواحدة، ٍيقال بين وجه الاستنباط في هذه المسألة وهكذا على طريقة الامتحان ."

    وقال أيضاً : "ولهذا فإن السيوطي ـ ـ كان موفقا في كتابه الإكليل في استنباطات التنزيل حين لم ينسب مذهبا من المذاهب إلى القائل به ، يأتي بالآية يقول قول الله كذا فيه كذا وفيه كذا وفيه كذا ، أي أخذ منه كذا وكذا ، سواء كان ذلك الأخذ صحيحا أو ضعيفا أنا لا يعنيني هذا ، أنا أبين لك وجه الاستنباط كيف استنبط العلماء من هذه الآية وما استنبطوا منها ، ولذلك بالإمكان أن أتكلم في نفس الآية في موضع استنبط منه العلماء حكما وفي الموضع الذي يليه استنبطوا حكما مخالفا للسابق.." سلسلة العلوم الشرعية – للددو .

    نموذج من الكتاب :
    " قوله تعالى: ( لتكونوا شهداء على الناس ..)
    قيل : أي لتكونوا حجة فيما تشهدون به , كما أنه شهيد , بمعنى حجة , قيل : ففيه دلالة على حجية إجماع الأمة ..
    قوله تعالى : ( وما كان الله ليضيع إيمانكم ..)
    أي صلاتكم إلى بيت المقدس , استدل به على أن الإيمان قول وعمل . " ج1 ص 324
    هذا النموذج يمثل صفحة كاملة من متن الكتاب ( المختصر )..

    في الختام :
    - يبدو أن طبعات الكتاب قليلة ..
    _ سألت عنه كثيراً من المكتبات فلم أجده, إلا مكتبة وجدت عندها نسخة وحيدة حظيت بها – بحمد الله -..

    والله أعلم ..

    مقال سابق عن الكتاب
    http://www.tafsir.org/vb/redirector....C5%DF%E1%ED%E1

  • #2
    أخي الكريم : يحبذ إضافة ما عندك تحت المشاركة الأصلية فهو أولى من التفريق , نفع الله بك .
    الدكتور أحمد بن محمد البريدي
    الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

    تعليق


    • #3
      ماهو التحقيق المعتبر لهذا الكتاب، لأني اطلعت على بعض التحقيقات لاتوفي بالغرض المراد، لكن تحقيق هذا الدكتور لم أطلع عليها..

      تعليق

      19,961
      الاعــضـــاء
      231,880
      الـمــواضـيــع
      42,542
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X