إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لفظ " حمد "

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    الحمد لله رب العالمين.
    أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن سيدنا ومولانا محمد بن عبد الله رسول الله.
    اللهم صلى وسلم وبارك عليه ، وعلى آله ، وصحبه ، والتابعين ، وتابعي التابعين بإحسان إلى يوم الدين.
    وبعد ، ، ،
    لن أطيل ، ، ،
    السؤال :
    هل لفظ " الحمد" مرتبط بالحق وحده ؟ ، بمعنى أنه لا يحمد إلا هو ، ولا يحمد مخلوق من مخلوقاته ، وقد لفظ " الحمد" كثيرا في القرآن الكريم ، وارتبط هذا اللفظ بالحق عز وعلا وحده .
    وهل إذا حمد مخلوق من مخلوقات الله الخالق البارئ يكون هذا الحمد من قبيل الخطأ أو التجاوز ؟ ، مهما كان فعل هذا المخلوق الذي حمد من أجله ، ولماذا ؟ . . .
    وشكرا . . .
    وأنهي الحديث بالصلاة والسلام على سيد الخلق قاطبة ، سيدنا ومولانا محمد بن عبد الله ، وعلى آله ، وصحبه ، والتابعين ، وتابعي التابعين بإحسان إلى يوم الدين .
    وشكرا واحتراما، ، ،

  • #2
    الذي يظهر - والله أعلم - أنه لا مانع من حمد من سوى الله حمداً نسبياً يناسب ذلك المحمود ؛ أما الحمد الكامل المطلق فلا يكون إلا لمستحقه ، وهو الله .

    وقد نص ابن القيم في كتابه جلاء الأفهام على أن النبي محمداً سمي بهذا الاسم - الذي هو أشهر أسمائه - لأنه قد كثر الحامدون له ؛ (فمحمد هو الذي كثر حمد الحامدين له مرة بعد أخرى ، أو الذي يستحق أن يحمد مرة بعد أخرى .) هكذا قال ابن القيم .
    محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
    [email protected]

    تعليق

    19,956
    الاعــضـــاء
    231,916
    الـمــواضـيــع
    42,561
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X