• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل في القرآن كلمات ( ألفاظ ) أعجمية ( فارسية )!!؟؟


      ===================
      أقول:
      ===================

      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ( صحبه و اتباعه أجمعين )

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



      إخواني الكرام

      قال لي أحد الأصدقاء بأن القرآن الكريم يحتوي على كلمات أعجمية ( أصلها فارسي )

      كـ الفردوس و بستان و غيرها من كلمات

      فهل هذا الكلام صحيح !!؟؟

      يعني

      هل فعلا يوجد في القرآن الكريم كلمات - ألفاظ ليست ذات أصل عربي !!!؟؟

      و هل ظاهر هذا الكلام يعارض بعض الآيات القرآنية التي تثبت بأن القرآن كتاب عربي مبين !!؟؟


      و أيضا

      قال لي - بطريقة لمعرفة أصل الكلمة العربية أو الأعجمية

      أن نرجع أصل الكلمة - لكي تصبح من ثلاث أحرف

      فمثلا " إستغفر " إلي غفر و ......الخ

      فهل هذه الطريقة صحيحة !!؟؟


      الرجاء التوضيح - بارك الله فيكم


      /////////////////////////////////////////////////

    • #2
      أخي الكريم

      عليك بهذا الرابط ؛ ففيه بغيتك :


      http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=4832

      تعليق


      • #3
        وعليك بكتاب السيوطي :

        المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب ؛ لجلال الدين السيوطي :

        وهذا رابطه في الشنكبوتية :


        http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=7&book=1114


        وهذه نبذه عن هذا الكتاب :

        كتاب يقدم خدمة كبيرة للمهتمين في الدراسات الاسلامية واللغوية ذلك انه يرصد الكلمات المعربة في القرآن الكريم وهي التي وقع فيها خلاف بين علمائنا القدامى اهي من العربية ام من الدخيل عليها؟ وتعد هذه الرسالة واحدة من رسالتين الفهما جلال الدين السيوطي المتوفى 911 هجرية وهما: المتوكلي فيما وافق من العربية اللغات الاعجمية، المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب.
        يشير الامام السيوطي في المقدمة إلى اختلاف الأئمة في وقوع «الالفاظ» المعربة في القرآن فالأكثرون منهم «الإمام الشافعي» و«ابن جرير» و«أبو عبيدة» والقاضي «ابو بكر» و«ابن فارس» اتفقوا على عدم وقوعه فيه لقوله تعالى «قرآناً عربياً» وقوله تعالى «ولو جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربيّ» ـ فصلت 41/44.

        وقد شدد «الشافعي» النكير على القائل بذلك، وقال «ابو عبيدة»: انما انزل القرآن بلسان عربي مبين فمن زعم ان فيه غير العربية فقد اعظم القول ومن زعم «انه» كذا بالقبطية فقد اكبر القول وقال «ابن فارس» لو كان فيه من غير لغة العرب شيء لتوهم متوهم ان العرب انما عجزت عن الاتيان بمثله لأنه أتى بلغات لا يعرفونها «وفي ذلك ما فيه».

        ونقل الثعلبي عن بعضهم قال: ليس لغة في الدنيا إلا وهي في القرآن. فهذه اشارة إلى حكمة وقوع هذه الألفاظ في القرآن انه حوى علوم الأولين والآخرين ونبأ كل شيء، فلابد ان تقع فيه الاشارة إلى نوع اللغات والألسن «به احاطت كل شيء» فاختير له من كل لغة اعذبها واقبلها واكثرها استعمالاً للعرب.
        رتب الامام السيوطي الالفاظ المعربة الواردة في القرآن والتي بلغ عددها 129 لفظاً على حروف المعجم في كتابه.

        تعليق


        • #4

          ===================
          أقول:
          ===================

          الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ( صحبه و اتباعه أجمعين )

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



          جزاك الله خيرا يا أخي الكريم على هذه المداخلة

          و سأطلع على الرابط و الكتاب بإذن الله تعالى

          و ما زلت أتمنى إثراء الموضوع أكثر من قبل علمائنا - أطال الله في عمرهم


          ثم هل صحيح قياس صديقي بحيث معرفة إذا ما كانت هذه الكلمة عربية أم لا !!؟؟

          بإن ترجع إلي 3 أحرف - فإن كان لها معنى فهي عربية و إن كانت بلا معنى فهي أعجمية !!؟؟

          ككلمتي ( الفردوس - بساتين ) !!؟؟




          /////////////////////////////////////////////////

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,546
          الـمــواضـيــع
          42,252
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X