• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • #51
      [align=center]
      تصغيرها سهل جدًا، وإن أحببتم أن أفعل لكم ذلك؛ فهو شرفٌ لي.
      [/align]

      تعليق


      • #52
        المشاركة الأصلية بواسطة عمر المقبل مشاهدة المشاركة
        [align=center]وهذا رابط وقعت عليه قبل يومين لما تيسر من سورة يونس ،وهي قراءة في صلاة الفجر ..

        لقد سمعت قراءة هذه السورة من قرء كثيرين ،فلم أسمع أروع ولا أوقع في نفسي من هذه التلاوة التي تحلق بك في عالم آخر ..

        لقد ازداد يقيني أن التلاوة الحقة ،من أعظم مفاتيح التدبر ..

        طبق هذا على هذا المقطع الفريد :
        http://www.4shared.com/file/32372154.../________.html
        [/align]
        صدقت والله ياشيخ عمر
        تلاوة رائعة جدا ، وقد حلقت بي في عالم آخر

        تعليق


        • #53
          يابن مقبل زادك الله اقبالا عليه

          .
          [align=justify]سبحانك اللهم إن الحق أحب إلينا من أن نحيد عنه أو نصعر له خدا ، فو الله ما قامت السماوات والأرض إلا به ، وما انتصر منتصر إلا به ، ولا كتب تاريخ الإسلام إلا به ، فماهو المسلم بعد أن يحيد عنه ، إلا واحد غير معدود من المتاع أو سقطه .

          وما هي حيلتي لو كابرت واحتلت أوخاصمت ودافعت ، كلا والله لا حيلة لي في أمر الله من صفار بيضه ، ماهي حيلتي إن كان هذا القارئ بينه وبين الله خبيئة لا يعلمها إلا الله ، أو أراد الله أن ينشر عبق خشوعه في العالمين ، حتى جعلنا نختصم فيه وهو عنا من الغافلين ، ما يدريني أن تكون له دمعة واحدة نشر الله عرفها الزكي ، فنحن نذكي نارها ونستنشق ريحها الطيب الشجي ، فتملأ منا القلوب وتسكن الأعضاء وتقودنا انقياد الولهان في يد آسره ، لا يعلم خوافي الأمور وقوادمها ألا الله الذي يعلم الخبء في السماوات والأرض ، فما خطت أناملنا سابقا هي التي ستخط ماستخطه لاحقا ، والقلب هو القلب ، والمستشار هو هو...

          إلا أني وجدت مع هذا الرابط الذي وضعه أخي عمر عمر الله قلبه بالإيمان لسورة يونس ، وجدت مالم أسمعه في التلاوات السابقة ، وجدت خشوعا يستفرغ القلب حتى يصمه ويعميه عن كل شئ ويفرغه مع كلام الله ، وجدت شيئا كأني كنت فاقد له باحثا عنه ، فو الله لكأني والد قد اشتد جزعه في طلب ابنه الذي تاه منه في زحمة الناس وقد بلغ معه السعي ، فلما أن وقع بين يديه ذرف الدمع على مفرق رأسه وبين عينيه ، وأخذ يشمه ويتنفس ريحه التي كادت تخطف قلبه وتذيب فؤاده ، فهو يردد الطرف إلى السماء تمجيدا وتسبيحا وحمدا .

          فإني وإن لم أكن وجدت النبرة فلقد وجدت العبرة ، وماهي النبرة إن لم تطهرها العبرة ، وتنفس لها وإن كانت تستدعي أختها ، لقد وجدت خطاب القلب وقراءة الروح وبيان البيان .

          واني والله كلما استمعت لهذه التلاوة أعدت الكره أكثر من مره ، حتى شككت في أمري وقرأت مكتوبي السابق ، فوجدت أني وإن لم ابعد النجعه ، إلا أن لهذه التلاوة التي شرف هذا الرابط بحملها في قلبي ماليس لغيرها ، لماذا وكيف لا أدري لا أدري !.

          فلتعلم أيه الكريم أني لك من الداعين على أن أخذت بي إلى مثل هذه التلاوة ، التي وإن لم تكن بمتميزة في جمال الصوت ، إلا أن فيها سر روحي وسحر قلبي يكاد يأخذ بلبي لولا أن فيه ما فيه ، ولا أكذبك أني أعدت سماعها في يومي هذا أكثر من خمس عشرة مرة إذ كنت حلس بيتي ، فليت لي من الأيام كيومي هذا خشوعا ، وليت لي من صلاة خلف هذا الشيخ المغربي ربوعا ، فما عدنا نعهد في مساجدنا كهذا الخشوع خشوعا ، ولا من صلاة نطمئن فيها سجودا و ركوعا .

          وإن كان من كلمة أعجز عن خطها بيدي ، فإني أجد معجزة أبلغ وأصدق منها في كلام الله ( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) .
          س
          الجمعة 16/6/[/align]1429

          تعليق


          • #54
            المشاركة الأصلية بواسطة عمر المقبل مشاهدة المشاركة
            أحبتي ..
            أهدي لكم هذا الرابط لقراءة القارئ المغربي عمر القزابري لمقطع يمثل أكثر سورة الصافات :

            http://ia331332.us.archive.org/3/ite...ki/saffat2.mp3

            والحق أن هذا الرجل حين تسمع منه القرآن تحس إحساسا حقيقيا أنك تسمع كتاب الله لأول مرة ؛ حيث جمال الصوت وخشوع القارئ والأناة في القراءة والوقف الحسن ؛ وقل ما شئت أن تقول في حسن قراءة هذا الرجل .


            عموماً ... أنا لم أضع هذا الرابط إلا بعد أن استمعت له قرابة مائة مرة ، وهذا الرقم حقيقي وليس للمبالغة ،لما وقع في نفسي من تأثر عميق بها ،كما هو حال كل من أسمعتهم هذا المقطع ..

            ختاماً ... أدع الحكم لكم ، نفعنا الله وإياكم بكتابه العظيم .
            جزاك الله الجنة
            جاري التحميل

            تعليق


            • #55
              وعوداً على النماذج المتألقة لهذا القارئ المبدع ـ من وجهة نظري ـ : فإنني أجدد التواصل مع إخوتي في هذا الملتقى المبارك بهذه القراءة لسورة الرحمن ..

              وربي !! ما وضعتها إلا بعد أن لمستُ أثرها في نفسي ، فرغبت في امتداد هذا الأثر لإخوتي ، خصوصاً بعدما انتصف في السورة وبدأ يقرأ آيات الوعيد (مشهد أهل النار)، فجزاه الله خيراً!

              حملها مشكوراً من هذا الرابط :
              http://www.4shared.com/file/74661843.../__online.html

              أشعر أنه حينما يقرأ بعض الآيات كأنما ينتزع قلبك معها !

              اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ..
              عمر بن عبدالله المقبل
              أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

              تعليق


              • #56
                جزاك الله خيرا يا د. عمر.

                وأنت تفتح علينا باب (الأداء الموسيقي) و(المقامات الموسيقية) في التلاوات القرآنية.
                وهو دليل خفي ليس فقط على (جواز الموسيقى) بل على أهميتها وضرورة الاهتمام بها :)
                محمد بن جماعة
                المشرف على موقع التنوع الإسلامي

                تعليق


                • #57
                  وأنت تفتح علينا باب (الأداء الموسيقي) و(المقامات الموسيقية) في التلاوات القرآنية.
                  وهو دليل خفي ليس فقط على (جواز الموسيقى) بل على أهميتها وضرورة الاهتمام بها
                  جزاك الله خيرا اخي محمد جماعة وياليت مشاركتك اقتصرت على التلاوات وما يتعلق بالقرآن ، وإن كنت ممن ابتلى بالموسيقى فنسأل الله لنا ولك العافية والمغفرة
                  أما هي فليست مما نحن فيه وأي أهمية لها او ضرورة لتعلمها وهل كل من اجاد القراءة تعلم الموسيقى ؟؟؟؟؟؟؟؟

                  تعليق


                  • #58
                    وهذا رابط وقفتُ ععليه حديثاً من قراءات هذا القارئ المبدع (من وجهة نظري) وهو مقطع من سورة الأنعام تلاه في صلاة العشاء ..

                    http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=10276

                    نسأل الله تعالى أن يبارك لنا في القرآن العظيم .. وأنلا يحرمنا بركته ونفعه.
                    عمر بن عبدالله المقبل
                    أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

                    تعليق


                    • #59
                      بارك الله فيكم ، مع أني ألحظه مؤخرًا يقرأ بقراءة أخرى ، ويظهر في قناة المجد للقرآن الكريم كثيرًا .

                      تعليق


                      • #60
                        جزاكم الله خيرا

                        تم الحفظ والاستماع حفظك الرحمن
                        وأعوذ بالله من الهوى والفسق ومعازف الشيطان

                        تعليق


                        • #61
                          جزاك الله خيرا على هذه التلاوات الرائعة ..
                          وللراغبين في تلاوة الشيخ الدكتور عبدالله بصفر أضع بين يديكم هذا الرابط الذي يضم المصحف كاملا بصوته الشجي الندي حفظه الله :

                          http://www.mp3quran.net/bsfr.html


                          وهذا رابط آخر يضم عدة قراء :

                          http://www.mp3quran.net/

                          نفعنا الله بكتابه العظيم ..

                          تعليق


                          • #62
                            وهذا مقطع مؤثر لما تيسر من سورة إبراهيم من صلاة الفجر ..
                            وأحياناً تكون هذه "الفجريات" بنفس وأداء غريب، يعرج بروحك إلى السماء ، آمل أن تجدوا متعةً قلبية مع هذا المقطع الذي سجل من إحدى قراءات الشيخ عمر في هذا الشهر (ذي القعدة/1431هـ):
                            http://www.kazabri.com/kazabri/index...udio&Itemid=37
                            عمر بن عبدالله المقبل
                            أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

                            تعليق


                            • #63
                              المشاركة الأصلية بواسطة عمر المقبل مشاهدة المشاركة
                              أحبتي ..
                              أهدي لكم هذا الرابط لقراءة القارئ المغربي عمر القزابري لمقطع يمثل أكثر سورة الصافات :

                              [RAMS]http://ia331332.us.archive.org/3/items/kazabry_zaki/saffat2.mp3[/RAMS]

                              والحق أن هذا الرجل حين تسمع منه القرآن تحس إحساسا حقيقيا أنك تسمع كتاب الله لأول مرة ؛ حيث جمال الصوت وخشوع القارئ والأناة في القراءة والوقف الحسن ؛ وقل ما شئت أن تقول في حسن قراءة هذا الرجل .


                              عموماً ... أنا لم أضع هذا الرابط إلا بعد أن استمعت له قرابة مائة مرة ، وهذا الرقم حقيقي وليس للمبالغة ،لما وقع في نفسي من تأثر عميق بها ،كما هو حال كل من أسمعتهم هذا المقطع ..

                              ختاماً ... أدع الحكم لكم ، نفعنا الله وإياكم بكتابه العظيم .
                              جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.
                              إذا الشعبُ يوما أراد الحياة .. فلابـد أن يستقيم البشر
                              ولابد للجهـل أن ينجلي .. ولابـد للعـلم أن ينتشر

                              تعليق

                              20,125
                              الاعــضـــاء
                              230,608
                              الـمــواضـيــع
                              42,273
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X