إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أشيروا علي ياأهل العلم: الطياروالدوسري وغيرهم

    السلام عليكم ورحمة الله

    كيف أقرأ في التفسير؟

    تعلمون ان كتب التفسير كثيرة جدا وعلى حسب المنهج الذي وضعه أخونا العبيدي فانه علي ان أقرأ 3-4 كتب تفسير في المرحلة الأولى ومثلها في الثانية والثالثة علما انه قد تذهب سنين وانا لم انتهي من كتب المرحلة الأولى لكبره حجم الكتب.

    فما هو الطريق الأمثل لتعلم التفسير هل:

    1- قراءة كاتب ثم الذي يليه وهكذا دواليك أم
    2- قراءة تفسير مقطع من القرآن في كل التفاسير
    3- ام هناك طريق آخر

    أشيروا علي ياأهل العلم والفضل

    وجزاكم الله خيرا

  • #2
    بسم الله
    الأخ حس وفقك الله

    يبدو أنك لم تتصور الغرض من ذكر الكتب وتقسيمها على مراحل في الموضوع الذي كتبته سابقاً بعنوان مكتبة التفسير وعلوم القرآن ومناهج المفسرين .
    وحتى يتبين الأمر أحب التنبيه على النقاط التالية :

    أولاً - ما ذكرته في الموضوع المشار إليه ليس منهجاً كما ذكرت وفقك الله ، وإنما هو محاولة لتيسير القراءة في كتب التفسير من خلال تقسيمها إلى مراحل حسب حال القارئ .

    ثانياً - ذكري لأكثر من كتاب في كل مرحلة لا يعني أنه لا بد من قراءتها كلها ، وإنما الغرض التنبيه على أن كل كتاب منها يصلح أن يكون هو المرشح للقراءة في المرحلة التي ذكر فيها .

    ثالثاً - بعض الكتب المذكورة في المرحلة الأولى بإمكان القارئ أن يقرأها كاملة في أسبوع واحد ، ويمكن قراءة كل كتب المرحلة الأولى في شهر واحد ، فالأمرليس كما ذكرت بأن قراءتها تستغرق سنين إلا إذا كنت لا تقرأ إلا سطراً واحداً كل يوم .

    وعلى كل ؛ هذه تنبيهات حول ما علقت به على موضوعي السابق ، وأترك المجال لمشايخنا الكرام الذين وجهت إليهم طلبك وفقني الله وإياك لما فيه الخير .
    محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      إلى الأخ الكريم حسن الكبهي حفظه الله :
      أعتقد أن أمثل طريقة لمعرفة تفسير الآيات تتمثل أثناء الحفظ ، بحيث لا يحفظ آية أو أكثر إلا بعد معرفة تفسيرها مما يتيسر بين يديه من كتب التفسير المختصرة ، ثم لا ينتقل إلا حفظ المقطع الآخر إلا بعد ضبط حفظه ومعرفة تفسيره ، وهذا هو المنهج السلفي الرصين ، وهو السبيل الأمثل للعمل بآداب القرآن والتحلي بأخلاقه ، فعن ابن مسعود ( ت 32 هـ )  قال : كان الرجل منّا إذا تعلّم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن " ، ولا سبيل إلى العمل إلى بعد معرفة المعنى .
      وأما من فاته قراءة التفسير أثناء الحفظ فيمكن استدراكه بعرض كتاب أو أكثر من كتب التفسير المعتبرة ، ومن أهمها ما يلي :
       كتب غريب القرآن ، ومن أحسنها العمدة لمكي .
       كتب المعاني ، ومن أحسنها معاني القرآن للفراء .
       كتب التفسير التحليلي المختصرة ، ومن أهمها الجلالين ، مع الاحتراز من موقفه من آيات الصفات الذي ينحو فيها منهج الآشاعرة .
      ثم بعد ذلك يقرأ ما يتيسر له بحسب ما يقتضيه المقام .
      ذلك ما يتعلق بكتب التفسير ، أما علم التفسير ، أي قواعده فمأخذها من مظانها ومقدمات التفاسير كالتحرير والتنوير لابن عاشور .
      والله ولي التوفيق .

      تعليق


      • #4
        الأخوة الفضلاء / أبو مجاهد العبيدي ، د. إبراهيم الدوسري .

        بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً ،

        هل يوجد موضوع آخر في هذا المنتدى طرق هذا السؤال أيضاً ؟

        تعليق


        • #5
          نعم سبق الحديث على هذا الرابط وفقك الله:
          كتب مقترحة لدراسة التفسير .
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق

          19,961
          الاعــضـــاء
          231,882
          الـمــواضـيــع
          42,540
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X