إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يوجد شيخ في مكة بهذا: الاسم ،والوصف ؟؟(شيخ القراء)

    فقد طلب مني أحد الإخوة الوافدين ، أن استفسر له :
    عن شيخ يقال له : أحمد بن حامد آل ريدي التيجي.
    ويلقب بشيخ القراء( هكذا قال)!.
    ومقيم في مكة.
    فمن كان عنده معلومات عن ماذكر في أعلاه ، فليتفضل مشكورا في ذكرها ، وكل ماكان بالتفصيل كان أفضل.

  • #2
    الشيخ أحمد حامد التيجي ، كان شيخ قراء مكة في القرن الماضي ، وقد أشرف مع الشيخ عبدالظاهر أبو السمح على تصحيح ومراجعة مصحف مكة المكرمة المطبوع سنة 1369هـ بخط محمد طاهر الكردي على قواعد الرسم العثماني
    ومن أبرز تلاميذه :
    1-الشيخ عبد العزيز عيون السود شيخ قراء حمص المولود سنة 1335 المتوفى أثناء صلاة التهجد في بيته قبل فجر يوم السبت 14 صفر 1399 قرأ عليه القراءات الأربعة عشر من طريق طيبة النشر و الفوائد المعتبرة
    2-الشيخ سراج محمد حسن قاروت من كبار قراء مكة المكرمة ولد عام 1313هـ وقرأ القراءات السبع على يد الشيخ أحمد التيجي وتوفي عام 1390هـ

    تعليق


    • #3
      زادك الله علما نافعا ، وعملا صالحا ، وثبتك على طريقه المستقيم حتى تلقاه.
      هذا ما أستطيع تقديمه لك.

      تعليق


      • #4
        تتمة .. وبسط للترجمة.

        هو العلامة المقرئ الشهير السيد أحمد بن حامد بن عبدالرزاق بن عَشْري بن عبدالرزاق بن حسين بن عَشْري بن أحمد بن عبدالباري الحسيني التيجي .. من ذرية الشيخ محمد أبي طاقة الريدي.
        ولد في (أبي تيج) بمصر في شهر ذي الحجة سنة (1285) ونشأ في حجر والده .. واعتنى بحفظ القرآن وتجويده وقراءته.
        أخذ عن:
        1 ـ السيد أحمد زكوه من بلده (أبي تيج) .. حفظ عليه القرآن الكريم.
        2 ـ والده السيد حامد التيجي .. حفظ عليه القرآن الكريم.
        3 ـ الشيخ محمد سابق .. أخذ عنه القراءات السبع بالإسكندرية .. وأجازه في ذلك شفهيًا سنة وفاته .. سنة (1312هـ).
        4 ـ الشيخ عبدالعزيز بن علي كحيل .. شيخ القراء .. أخذ عنه القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة .. وأجازه في ذلك شفهيًا وكتابة.
        5 ـ الشيخ محمد علي الضباع .. شيخ القراء بالقاهرة .. أخذ عنه القراءات العشر من طريق الطيبة سنة (1344هـ) .. وأخذ عنه القراءات الأربعة المتممة الأربعة شر سنة (1345هـ) .. وأجازه في جميع ذلك شفهيًا وكتابةً.
        وكانت أول رحلاته إلى الحجاز سنة (1316هـ) .. وأقام بالمدينة إلى سنة (1335هـ) .. ثم ذهب إلى الشام وأقام بحلب .. وصار يتردد منها إلى مصر في كل عام .. ويعود إليها.
        وفي أوائل سنة (1347هـ) رحل إلى مكة بطلب من مؤسس مدارس الفلاح الشيخ محمد علي زينل علي رضا .. فعمل بالمدرسة المذكورة في شعبة حفظ القرآن الكريم.
        أخذ عنه القراءات كثير من القراء المشهورين بمكة المكرمة، وصار به النفع العظيم.. منهم:
        1 ـ أبو بكر أحمد بن حسين بن محمد الحبشي القاضي بمكة المكرمة.. قرأ عليه القرآن الكريم ختمة كاملة .. بقراءة الإمام عاصم بروايتي أبي بكر شعبة وحفص .. وختمة أخرى بقراءة ابن كثير بروايتي البزي وقنبل.
        2 ـ الشيخ عبدالفتاح بن عبدالرحيم ملاَّ محمود الآقورغاني.. قرأ عليه القرآن الكريم عرضًا وسماعًا بالقراءات السبع من طريق الشاطبية.
        3 ـ الشيخ عبدالعزيز محمد عيون السود .. أخذ عنه القراءات الأربع عشر.
        4 ـ زيني بويان.
        5 ـ محمد حسين عبيد.
        6 ـ الشيخ محمد عبدالله الكحيلي.
        7 ـ الشيخ أحمد حجازي .. أربعتهم تلقوا عنه القراءات السبع من الشاطبية.
        وأخذ يتردد كذلك على بلده في بعض السنوات .. في شهر رمضان خاصة .. ثم يعود إلى مكة.
        ثم توقف عن ذلك قبل سنة (1360هـ) .. وأصبح في بعض الإجازات المدرسية يتردد على المدينة المنورة.
        وظل في مكة مدرسًا في مدارس الفلاح .. حتى وافاه الأجل المحتوم بداره في محلة أجياد ليلة الأربعاء ثاني شهر محرم سنة (1368هـ) .. وشيعت جنازته ضحوة يوم الأربعاء في جمع عظيم .. وصلي عليه بالمسجد الحرام .. ودفن بالمعلاة .. تعالى.

        نقلاً عن (الدليل المشير إلى فلك أسانيد الاتصال بالحبيب البشير) (ص31 ـ 32)، أهل الحجاز (ص333)، أعلام المكيين (1: 327)، إمتاع الفضلاء بتراجم القراء (2: 21 ـ 23).

        تعليق


        • #5
          أحسن الله إليك،
          أخي الملثم ،على هذا النقل الجميل

          تعليق


          • #6
            يضاف عليهم

            8- الشيخ السيد علوي المالكي

            9- الشيخ السيد أمين كتبي ، وكان يراه والدي حين قرأ أمام التيجي يجلس جلسة التلميذ أمام الشيخ

            وقد ختما عليه السبع وأجازهما بها، وكان يوصيهما إن هو مات قبل ان يتما أن يتوجها إلى الشيخ حسن الشاعر شيخ القراء بالمدينة فهو أتقن من يوجد في الحجاز.

            وأخبرني بعض أهل الشام أن بعضا ممن قرأ على الشيخ التيجي في حلب ما زالوا أحياء والخبر عند أهل حلب فليفيدنا من عنده أثارة من علم.

            وقد سألت والدي -وكان له اتصال بالشيخ التيجي حين قرأ عليه عام 1364 هجرية- عمن يكون الشيخ سراج قاروت فأخبرني بأنه أحد القراء المشاهير في مكة وأنه كان له قراءات في الإذاعة قبل وجود التلفاز

            تعليق


            • #7
              جزاكم الله خيرا
              http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...248#post734248

              تعليق

              19,961
              الاعــضـــاء
              231,882
              الـمــواضـيــع
              42,540
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X