إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل قراءة ورد يومي من القرآن واجبة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل قراءة ورد يومي من القرآن واجبة ؟
    قسم التفسير وعلوم القرآن
    جامعة الأزهر

  • #2
    إن كنت تقصد على وجه العموم
    فمن المعلوم أن المصلي يجب عليه قراءة الفاتحة في الصلاة .
    أماإن كنت تعني هل يجب ان يقرأ وردا بقصد التلاوة فلا اعلم بوجوبه لكن تعلم أنه قد ورد في فضل تلاوة القرآن نصوص كثيرة موجودة في مظانها .
    الدكتور أحمد بن محمد البريدي
    الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

    تعليق


    • #3
      و ما هو الضابط في هجران القرآن؟ يعني كم يلزمه أن يقرأ حتى لا يُعدّ ممن هجره؟

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أبو صفوت مشاهدة المشاركة
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        هل قراءة ورد يومي من القرآن واجبة ؟
        وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
        للّطائف لا لجادّ المعارف يا عزيزنا أباصفوت:
        قراءة ورد يوميّ من القرآن الكريم واجبة في حقّ من أحبّ الله تعالى وعشق كلامه حتّى تشرّبه، وجنى ثمرات أحسن الحديث!
        وهذا سؤال لا علاقة له بمنهج المحبّين في الأسئلة.
        والسّؤال الصّحيح:كم نقرأ من القرآن الكريم في وردنا اليوميّ؟
        ما سقفه الأعلى وما أقلُّه؟ ولا يقال في حقّه قراءته قليل؛ بل قليله كثير.
        متّعنا الله تعالى وإيّاكم في ديمومة قراءته والعمل به والدّعوة إليه، وحين الإقبال على منزّله جلّ جلال ربّي.
        تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

        تعليق


        • #5
          يقول الطبري (23|698): حدثني يعقوب، قال: ثنا ابن علية، عن أبي رجاء محمد، قال. قلت للحسن: يا أبا سعيد ما تقول في رجل قد استظهر القرآن كله عن ظهر قلبه، فلا يقوم به، إنما يصلي المكتوبة، قال: يتوسد القرآن، لعن الله ذاك؛ قال الله للعبد الصالح: (وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ) (وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلا آبَاؤُكُمْ) قلت: يا أبا سعيد قال الله: (فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ) قال: نعم، ولو خمسين آية.
          علق عليه ابن كثير فقال: "وهذا ظاهر من مذهب الحسن البصري: أنه كان يرى حقا واجبا على حملة القرآن أن يقوموا ولو بشيء منه في الليل؛ ولهذا جاء في الحديث: أن رسول الله سئل عن رجل نام حتى أصبح، فقال: "ذاك رجل بال الشيطان في أذنه". فقيل معناه: نام عن المكتوبة. وقيل: عن قيام الليل. وفي السنن: "أوتروا يا أهل القرآن." وفي الحديث الآخر: "من لم يوتر فليس منا".
          وأغرب من هذا ما حكي عن أبي بكر عبد العزيز، من الحنابلة، من إيجابه قيام شهر رمضان، فالله أعلم.
          وقال الطبراني: حدثنا أحمد بن سعيد بن فرقد الجدي، حدثنا أبو [حمة] محمد بن يوسف الزبيدي، حدثنا عبد الرحمن، [عن محمد بن عبد الله] بن طاوس -من ولد طاوس-عن أبيه، عن طاوس، عن ابن عباس، عن النبي : فاقرءوا ما تيسر منه قال: "مائة آية". وهذا حديث غريب جدا لم أره إلا في معجم الطبراني، .

          تعليق


          • #6
            سؤال علمي جيد ويحتاج إلى مدارسة علمية والوصول إلى نتيجة إما بالوجوب أو بعدمه ؟ ولكن بعيداً عن ذلك كله صاحب القرآن وطالب العلم يجب أن لا يغيب عنه القرآن طرفة عين في ليله ونهاره ، ووالله وتالله وبالله ما وجد الصالحون السعادة والراحة والطمأنينة والسكينة في أنفسهم ومع أهليهم وإخوانهم وفي جميع شؤون حياتهم إلا بفضل الله تعالى ثم بفضل المحافظة على قراءة الورد اليومي من القرآن الكريم ، فمهما كانت الحياة تعيسة ويمر الإنسان فيها بمواقف صعبة إلا أن بركة القرآن تجعله من أعظم الناس سعادة وتوفيقاً .
            د . عبدالرحمن بن سند الرحيلي
            moaad44@hotmail.com

            تعليق

            19,943
            الاعــضـــاء
            231,737
            الـمــواضـيــع
            42,473
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X