• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • تحذير من بعض المصاحف الالكترونية

      وردني عبر البريد هذا الخبر ، أنشره مساهمة في الدفاع عن القرآن الكريم .



      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      بسم الله الرحمن الرحيم

      « إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ » الحجر9

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      نحـمد الله سبحـانه وتعالـــى أن حفـظ لنا القـــرآن الكــــريم فـــى الصــــــدور
      بحيث لا يستطيع أى هالك تسول له نفسه المريضه العبث بكلام الحق سبحانه
      وتعالى .. « سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم »

      لا شــــــك أخوانى الكرام أن كلاً منا يكتشف يومياً أثر سلبى للأنترنت فهذا يشكو
      من عــدم سيطرته عليه وأنه يخشى على أولاده ... وهذا يشكو من ضياع الوقت
      دون أن يشعر ... وغير ذلك ,,, فقد كثرت الأثار السلبية للأنترنت وكثر الهالكين
      حفظنا الله وإياكم ...

      والأن ها انا أحيطكم علماً أخوانى الأحباء بأبشع أثر سلبى لهذه الشبكه العنكبوتية
      والتى وقعنا كلنا به وانا أولكــــــــــــــــــــــــم « سلم يا رب » فأنتبهـــوا أخوانــى .
      فهذا خطر يهددنا ويهدد أولادنا وأحفادنا ويهدد كل مسلم على وجـــــــــه الأرض ...

      حيث إنتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من المصاحف الإلكترونية، وأصبحت هذه
      البرامج مرجعــــاً أساسياً لكثير من المسلمين خاصة الدعـاة وطــلاب العلـم وذلك
      لسهولة «نسخ ولصق» الآية وكذلك لسهــولة «البحث » ...

      تلك البرامج الصادرة عن جهات غير معروفة ولا تخضع لأى مراجعة أوتدقيق من
      قبل مؤسسات معتمدة ... وقد تم أكتشاف أخطأ خطيره فى بعض هذه البرامـــج ...
      وللأسف تم تداولها وتناقلها في المواقع والبحوث دون تدقيق ...

      وكونى أقــول « بعض البرامج » فهذا لا يعنــــــى أن الباقى سليم ...
      ولكن هذا يعنى أن هذا ما تـم أكتشافـــه .... ليكون جرس أنذار لنا ...
      لندقق ونتثبت مما نكتب ومن البرامج التى ننقل عنها ...
      فالأمـــــر جــــــــلل وليس بالــــهين .

      فأرجو منكم أخوانى الكـــــــرام تحــــرى الدقـــــه مع هذه البرامــــج مجهـولة المصدر ...
      بل ومع المواقــــع الأسلامية أيــضاً ... فنحن لا نعرف من وراء هذه المواقــــع ... ويجب
      التيقن من الملفات التى نقوم بتحمليها ... ويجب أن تكون لشيوخ معروفين ... اللهم أجعل
      كيد من يريد النيل من الأسلام فى نحره ... والله اكبر .

      ومن هذه البرامج « برنامج قالون » والذي ينتشر كثيراً بين مستخدمى الأنترنت .

      فمثلاً : في سورة القلم الآية (38) نص الآية الصحيح « إن لكم فيه لما تخيرون »



      ولكنها وردت في « برنامج قالون » و الكثير من البرامــج « إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا يَتَخَيَّرُونَ »



      كما هو واضح .... تم أضافة حرف « الياء » لكلمة « تخيرون » ..

      وكما ذكرت لكم هذا التحذير أيضاً يصدق على المواقع ....

      فلو أننا أجرينا إختباراً بأن قمنا بالبحث عبر أي محرك بحث مثل (google) ,,,
      عن « إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا يَتَخَيَّرُونَ » ... وهى الآيــــه التـــــى يـــوجـــــد بها خطأ ...
      فستجدوا أخوانى الكرام ان النتيجة مذهلة ,,, سلم يا رب ...



      وليس برنامج قالون هــــو البرنامج الوحيد الذى تم أكتشاف أخطأ للغوية به ...
      وأنما أيضاً « برنامج الباحث » ... وهو أحد برامج البحث في القرآن الكريم ...
      وللأسف فقد ساهمت فى نشر هذا البرنامج بنفسى .. أستغفر الله العظيم .

      إذ تم أكتشاف خطأ في الآية 190 في سورة البقرة ..

      نص الآية الصحيح : « وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِين »



      ولكنها وردت في برنامج الباحث : « وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ »



      كما هو واضح .... بدل الضمة على الباء في كلمة « يحب » وضع كسرة ..

      وهذا ما تم الوقوف عليه وأتوقع أنه مليئ بمثل هذه الأخطاء ..

      فضلاً عن ذلك ... فقد ذكر أحد الأخوه جـــزاه الله عنا خيراً وأكــــد على أنه وجـــــد خطــــأ آخــــر
      في مصحف إلكتروني ، وهو تكرار للكلمة الأخيرة من آية ما ، مثلاً : « المسلمون المسلمون »
      ولكنه وللأسف لم يتذكر السورة أو الآية أو الكلمة ... والله المستعان .

      كما تروا أخوانى الكرام المشكله كبيره ... ولا شك أن الله سبحانه و تعالي
      سيحفظ كتابه من الخطأ والتحريف ولكن لنبحث لنا عــــن دور لتصحيح هذا
      الخطأ أو التحريف ,

      أو على الأقل يجتهد كل منا فيما يفعل .. ويدقق فيما ينقل عنه سواء كان برنامج
      أو موقع ... وأعيد وأكرر ... تحت لا تعرف من هم وراء هذه المواقع ...

      أنا لا أشكك فى القائمين على المواقع ... فقد يكون ذلك حدث منهم عن طريق الخطأ
      ولذا يجب علينا نصحهم وأحاطتهم علماً بالأمر وتحذيرهم من هذا الخطأ ...

      ونحرص على أنفسنا فلا ننقل من برنامج أو موقع إلا إذا كان موثوق فيه ...
      ومع ذلك ندقق ونراجع صحة ما ننقل ... جزاكم الله كل الخير ...

      و أدعوكم جميعاً للإجتهاد في هذا الأمر بالبحث والتدقيق في البرامج والمواقع
      التي تعتبر مرجعاً للقرآن الكريم لكشف أي خطأ سواء أن كان بقصد (التحريف )
      أو (خطأ) بشر, كما أدعو الإخوة لنشر هذا الموضوع وإشراك المؤسسات
      والمنظمات والهيئات المختصة .

      عسى أن يكون القرآن شفيعاً لي ولك ولكي يوم القيامة ...

      أقول قولى هذا وسأل الله العفو والعافية لنا ولكم وأن يحمبنا من شرور أنفسنا
      ومن سيئات أعمالنا ... حياكم الله وبياكم وجعلالحنة مثوانا ومثواكم ...

      واخيراً وليس أخراً ,,, أوصيكم أخوانى الكرام بتقوى الله و بالعمل على نشر هذا الموضوع وكل ما
      يحبه الله ورسوله الكريم وإن أقتصر الأمر على نسخ الموضوع ولصقه فى منتدى أخر ...
      جزانى الله وإياكم كل الخير .

      كما أرجو ألا تحرمونى واهلى من صالح دعواكم .
      بالله عليكم اخوانى الكرام أدعو لى بالتوفيق لعل من
      بينكم رجل صالح يتقبل الله منه .. جزاكم الله عنى خيراً

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


      دافع ـ أخي ـ عن القرآن بنشر هذا الخبر .
      عمر بن عبدالله المقبل
      أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

    • #2
      وقد ارفقت بعض الصور التي توضح ذلك في المرفقات .
      عمر بن عبدالله المقبل
      أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

      تعليق


      • #3
        وهذه الصورة تابعه للتي قبلها :
        عمر بن عبدالله المقبل
        أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

        تعليق


        • #4
          جزاكم الله خيراً أبا عبدالله ، وقد وصلتني هذه الرسالة كذلك على بريدي من بعض الإخوة وفقهم الله .
          وفي الحقيقة أننا نتساهل كثيراً في الاعتماد على المصاحف الالكترونية المنتشرة على الانترنت ، وبعضها مواقع خاصة بنص القرآن للاستفادة منه في البحوث والمقالات السريعة على الشبكة ، وفيها أخطاء مثل هذه الأخطاء ، وهي - إن شاء لله - غير مقصودة ، لكنها غير مقبولة ، وينبغي التحرز منها غاية التحرز ، لأن الذين يستخدمونها ليسوا على مرتبة واحدة من العلم بالقرآن .
          وفي المصاحف المعتمدة المصححة غنية إن شاء الله ، مثل مصحف المدينة النبوية الالكتروني وإن كان لا يمكن استخدامه الآن في المنتديات إلا أنه في البحوث من أجود البرامج .
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            جزاك الله خيرا يا دكتور عمر علي هذا التنبيه
            يسري محمد عبد الخالق خضر
            كلية أصول الدين والدعوةالإسلامية فرع طنطا

            تعليق

            20,085
            الاعــضـــاء
            238,483
            الـمــواضـيــع
            42,931
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X