إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( مثالان ) هل يصح التمثيل بهما في اختلاف الفقهاء بسبب اختلاف القراءات ؟

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته د

    مشايخي الكرام ، أدرس في كلية الشريعة بجامعة الأزهر مادة تسمى بـ ( البحث الفقهي ) في مقدمة الكتاب ذكر المؤلف ثمانية أسباب من أسباب اختلاف الفقهاء ، و كان أول هذه الأسباب [ اختلاف القراءات ] ثم ذكر مثالين على ذلك ، في كل منهما نظر في رأيي ، و أنا سأذكر المثالين ـ إن شاء الله تعالى ـ ثم على مشايخي الكرام أن يقوموا لي هذا النظر من حيث الإصابة و الخطأ .

    المثال الأول : قراءة الجر في آية الوضوء
    حيث ذهب إلى أن اختلاف القراءة بين الجر و النصب كان سببا في اختلاف الفقهاء في فرض القدين في الوضوء بين المسح و الغسل .
    محل النظر / أن فقهاء أهل السنة أجمعوا على أن القدمين فرضهما الغسل في حالة الكشف أو اللبس على غير طهارة ، و لم يخالف في ذلك إلا الشيعة ، فكيف أورد هذا المثال على كونه من أمثلة اختلاف الفقهاء ، و الهدف الرئيس من دراسة هذا الباب هو الاعتذار عن سادتنا الفقهاء و أن يتعلم الطالب التبسط في الأمور المختلف فيها فلا يحمل على مخالفه و يحمل عذره على أحد الأسباب المدروسة ، فكيف يورد مثل هذا المثال رغم كون مسح القدمين في الوضوء من سمات الشيعة ـ قاتلهم الله ـ و شعائرهم ؟!!

    المثال الثاني : قراءة ابن مسعود ( ثلاثة أيام متتابعات ) فذهب الحنفية إلى اشتراط التتابع في صيام الكفارة بناءا علىهذه القراءة.
    محل النظر / هل هذه قراءة حتى يذكرها ممثلا للمسألة ؟
    الذي أعرفه و درسته أن مثل هذه الزيادة إنما هي من مصحف ابن مسعود ـ رضي الله تعالى عن جميع الصحابة ـ و أن ومصاحف الصحابة لم تكن قرءانا بالمعنى المعهود ، فقد كان منهم من يكتب الآية بالمعنى ، أو يإضافة كلمة توضيحا للمعنى وما إلى ذلك ، فيكون استشهاد الحنفية بما في المصحف الخاص بابن مسعود إنما هو استشهاد بفهم الصحابي لا بقراءة من القراءات ، فكيف يصح التمثيل بالمسألة ؟ !!
    أطلب في ذلك التقويم لا غير

  • #2
    بسم الله

    أخي محمد زادك الله علماً وتوفيقاً

    أسئلتك تدل على أنك طالب علم تحرص على التدقيق والتحقيق ، ونحن نتابعها باستمرار ، إلا أنا نلتمس منك ومن غيرك من الأخوة العذر ؛ لأننا - معشر المشرفين - مشغولون جداً هذه الأيام ببحوث الدكتوراه .

    وعلى كلٍ ، فوجهت نظرك حيال المثالين الذين ذكرتهما له حظ من النظر ، ولعل وجهة نظر من أورده تختلف .

    ولك أن ترجع إلى كتاب جيد له صلة بما سألت عنه ، وهو كتاب : أثر القراءات في الفقه الإسلامي للدكتور صبري عبدالرءوف محمد عبدالقوي .
    وقد ذكر المثالين الذين سألت عنهما ، وبين سبب خلاف الفقهاء في دلالة الآية حسب كل قراءة .

    فإن أشكل عليك شيء بعد قراءة هذا الكتاب فلك أن تسأل .
    والله يتولانا وإياك .
    محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
    moh396@gmail.com

    تعليق


    • #3
      أين أجد الكتاب شيخنا الكريم الفاضل ؟

      تعليق


      • #4
        بسم الله

        أخي محمد يوسف

        الكتاب من طباعة أضواء السلف - الرياض - هاتف : 0096612321045 جوال : 0096655494385

        ومورعهم المعتمد في دولة مصر : دار السلام - القاهرة - هاتف : 02741578
        محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
        moh396@gmail.com

        تعليق

        19,938
        الاعــضـــاء
        231,695
        الـمــواضـيــع
        42,457
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X