إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معنى عسى في القران

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وردت كلمة عسى في آيات كثيرة في القران الكريم ومن أمثلة ذلك

    سورة الأعراف - الجزء 9 - الآية 129 - الصفحة 165
    قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون

    سورة الإسراء - الجزء 15 - الآية 8 - الصفحة 283
    عسى ربكم أن يرحمكم و إن عدتم عدنا و جعلنا جهنم للكافرين حصيرا


    سورة التحريم - الجزء 28 - الآية 8 - الصفحة 561
    يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير

    فما هو تفسير عسى ربكم؟ وما الحكمة من الرجاء في المواضع السابقة؟

    وكذلك قوله تعالى في سورة التحريم

    سورة التحريم - الجزء 28 - الآية 5 - الصفحة 560
    عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا

  • #2
    أخي الكريم : انقل لك ما كتبته في كتابي جواباً لسؤالك :
    القاعدة السابعة : " عَسَى " مِن الله في القرآنِ وَاجِبة .( )
    وذلك في مثل قوله تعالى : عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا (النساء: من الآية84) وفي مثل قوله تعالى :فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوّاً غَفُوراً(النساء:99) . قال الشيخُ ابن عثيمين :" " عَسَى " بمعنى الرجاء إذا وقعتْ مِن المخلوق ؛ فإنْ كانت مِن الخالقِ فَهِيَ للوقوعِ ".( )
    وذكر أنّ معنى واجبة أي واقعة حَتْمًا ( ). وعلّل ذلك بأنّ الرجاء في حقِّ الله تعالى غير وارد ؛ إذْ إنّه المتصرّف المدبّر ، والرجـاء إنّما يكون ممّن لا يملك الشيء فيرجـوه مِنْ
    غيره .( )
    وذكر أنّ سبب مجيئها على صيغة التَّرَجِّـي : حتى لا يأمنَ الإنسـانُ مَكْرَ
    الله  .( )
    وقال الزركشيُّ :"والعرب قد تُخْرج الكلام المتيقّن في صورة المشكوك ؛لأغراض".( )
    وقد نسبَ الشيخُ هذه القاعدة إلى ابنِ عبّاسٍ .( )
    وقد استثنى بعضُ المفسّرين( ) مِنْ هذه القاعدة آيتين هما : قوله تعالى: عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ (الإسراء:من الآية8) يعني :بني النضير فمـا ،بلْ قاتَلهم رَسُـول الله  ، وأوْقع عليهم العقوبة .
    والثانية : قوله تعالى :عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِنْكُنّ (التحريم:من الآية5) فلَمْ يقع التبديل .
    قالَ السيوطيّ :" وأبطل بعضهم الاستثناء ، وعمّم القاعدة ؛ لأنّ الرحـمة كانت مشْروطة بألاّ يعودوا ، كما قالَ: وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا(الإسراء:من الآية8)وقد عادوا ، فوجبَ عليهم العذاب ، والتبديلُ مشْروطٌ بأنْ يُطلِّقَ ولَمْ يُطلِّقْ ، فلا يجب ".( )
    ولِذا فهذه القاعدة كلِّيةٌ لَمْ يُسْتثن منها شيءٌ على الصحيح ( ) والله أعلم .
    الدكتور أحمد بن محمد البريدي
    الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك وزادك علما ماشاء

      تعليق

      19,961
      الاعــضـــاء
      231,880
      الـمــواضـيــع
      42,542
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X