• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • هل الإعجاز العلمي سرقة لجهود علماء الغرب؟

      تجد عدداً من الملحدين والمنصِّرين والعلمانيين يزعمون بأن شواهد الإعجاز العلمي في القرآن الكريم دليل على أن المفسرين لصوص يسرقون جهود علماء الغرب، وينسبون سبق اكتشاف علماء الغرب إلى القرآن الكريم.
      وفي هذا شيء من الصواب ـ وهو أن للعلماء من غير المسلمين السبق في أكثر الاكتشافات ـ؛ فالله أخبَر بأن العلماء من غير المسلمين سيكتشفون كثيراً من العلوم والمظاهر الكونية، مما يجعل تلك الاكتشافات سبباً في هدايتهم إلى الإيمان.
      قال تعالى: " سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ " [فصلت: 53].
      وقال: " أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ " [ق: 6].
      تخاطب آيات القرآن الكريم غير المسلمين: " أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ " [الأنبياء: 30].
      - قال: " سَنُرِيهِمْ.. حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ " ، ولم يخاطِب بصيغة خاصة فقط بالمسلمين: " سنريكم "
      - وقال مخاطِباً الكفار: " أَفَلَمْ يَنْظُرُوا "
      - وخاطَبهم أيضاً: " أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا..".
      وذلك لحكمة العليم الخبير ، فاكتشاف تلك العلوم من بني جلدتهم يكون له الوقع الأشد، والتأثير الأبلغ، وقبل كل ذلك: المصداقية الأعلى عند كل مشكك.. فيما لو كان المكتشِف من المسلمين. كما لم يقل العلماء المؤيدون للإعجاز العلمي إن القرآن الكريم كتاب رياضيات أو فيزياء.. بل هم أول مَن حذر مِن ذلك.
      وعلى كلٍّ فهذا من الإعجاز بالغيب، ولهذا قال تعالى في آخر آيتين من سورة ص: " إنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ (88) "..
      ولاحظ أول آيتين في السورة التالية ـ سورة الزمر ـ : " تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (2) ".
      ولله الأمر من قبل ومن بعد
      الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
      أستاذ التفسير وعلوم القرآن
      نائب عميد كلية الشريعة
      جامعة الزرقاء / الأردن

    • #2
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      من السارق المقصود هنا ؟؟؟ هل هم علماء الاعجاز؟؟؟
      مهمة عالم الاعجاز ليس سرقة مجهود العالم الكافر او المسلم, بل استئناف محاورة العالم بالآية الكريمة والحديث الشريف في العلم الذي يتفوق فيه هذا العالم , لايضاح ان رسالة محمد من عند الله عالم كل شيء , ليعي كل انسان مؤمنا ام كافرا ان كل معلومة صحيحة هي من الله يعطيها الله سبحانه للبشر بمقدار ووظيفة العلم مهما كان للمسلم او للكافر لمساعدة البشر في تلقي واستيعاب وفهم رسالة الاسلام ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة , وان منتهى كل العلم الى الله : ( وما اؤتيتيم من العلم الا قليلا )الاسراء85
      فعلم الاتصالات منحه الله للكفار قبل المسلمين فهم وظفوه في تضليل الشعوب ليجعل الله توظيفهم هذا تسهيلا لنقل المعلومات الصحيحة عن الاسلام والحق والباطل الى كل انس وجن باسرع ما يكون !
      الانسان يجتهد والله هو المدبر ! ( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ) سورة يوسف :100

      تعليق


      • #3
        فيلتقي صحيح المعقول مع صحيح المنقول
        لأنه لا تعارض بين العقل والنقل
        الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
        أستاذ التفسير وعلوم القرآن
        نائب عميد كلية الشريعة
        جامعة الزرقاء / الأردن

        تعليق


        • #4
          انا ارى الأمر من ناحية مختلفة عما يثيره العلمانيون اياهم
          اراه داخل في الشهادة على الناس والشهادة على تحقق الوعود والموعود الرباني
          فالله قال ونحن نشهد ان قوله حق
          قال سأوريكم..سنريهم... وغير ذلك مما هو خطير المعنى، وخلاصته ان علم الله كامل
          علم بالكليات والتفاصيل او الجزئيات
          هل اراهم ، نعم اراهم...هل رأوا ، نعم رأوا.. هل رؤيتهم سحرية بسحر ساحر..ام مشاهد واقعية محسوسة لمسوها هم انفسهم بكل كيانهم وافتخروا علينا بها...نعم انها مشاهد محسوسة ملموسة مدروسة منشورة يستفاد منها الناس... وكانت هي في اصلها، من الناحية المادية.. من فتوحات القرآن نفسه، فمن فهم القرآن حول علومه إلى حضارة وتقنيات وبحوث تجريبية ونظر في الكون ودراسة الآيات الأرضية والسماوية... ومنها واصل الغرب البحوث والإنتاج... فالأصل لكل ذلك هو الوحي القرآني وتوجيهاته وتنشئته، علم بذلك من علم وجهل ذلك من جهل...
          فالأمر ليس حشر انوفنا فيما ليس لنا فيه وانما هو لنا فيه ونص!
          فلولا القرآن ماظهرت المناهج ىالعلمية الأصيلة وماظهرت الفتوحات(العسكرية) والتمهيدات المادية (توسع التجارة وتطور الدولة او الدول) للدفع بالعلوم الى الأمام.. ولولاها ماوصل الإسلام الى بلاد الأندلس.. ولولاها لما انتجت حضارة ال800 واكثر
          ولما اكتشف الغرب وتحضر..
          انها قضيتنا لحما ودما، روحا ونصا، حقيقة وحسا...

          تعليق


          • #5
            بارك الله فيكم شيخنا الكريم

            أرى والله أعلم أن العلوم أو الاكتشافات العلمية إن كانت مبذولة متاحة للناس فلا يطلق على الاستدلال بها سرقة
            بل أراها استفادة من علوم السابقين
            والله تعالى أعلم

            تعليق


            • #6
              حياكم الله..
              تقول الشبهة: لماذا ــ لو صدق المسلمون في زعمهم بسبق القرآن بتحديد مراحل خلق الجنين مثلاً ــ لم يسبقوا علماء الغرف في اكتشافها؟
              لماذا انتظروا حتى اكتشف غير المسلمين تلك الاكتشافات.. ثم زعموا بأنها موجودة في القرآن؟
              هذا هو نص الشبهة باختصار
              الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
              أستاذ التفسير وعلوم القرآن
              نائب عميد كلية الشريعة
              جامعة الزرقاء / الأردن

              تعليق


              • #7
                كل العلوم الانسانية والكونية موجودة في القرآن الكريم بصياغتها البلاغية الموجزة , يفهما كل جيل حسب المعلومات التفصيليية الحقيقية التي توصل اليها هذا الجيل , مسلما كان ام كافرا , لتؤدي وظيفة الحوار المستمر بين الله وعباده المسلم والكافر , ليفتح باب الايمان والتوبة للجميع : أن هذا القرآن كلام الله وهذا الحيث الشريف وحي من الله فلا مهرب لكم عباد الله الا الى الله !

                تعليق

                20,033
                الاعــضـــاء
                238,070
                الـمــواضـيــع
                42,809
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X