• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • #2
      بارك الله فيك على النقل، هل الآيات في الصورة لسورة النحل ؟
      * من عامة المسلمين *

      تعليق


      • #3
        نحتاج الدكتور يوسف الردادي ليخبرنا اخي عبد الله

        تعليق


        • #4
          أعتقد أنها هذه الآيات ، هذا ما استطعت قراءته أو بالأحرى استقراءه !
          مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ

          مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ


          فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ


          إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ


          إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ


          وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ


          قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ


          وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ


          إِنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ لاَ يَهْدِيهِمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ سورة النحل

          سبحان الله! وكأنها تخاطبهم عيناً!
          * من عامة المسلمين *

          تعليق


          • #5
            من يريد البحث في هذا المصحف بالذات فعليه بالدراسة التحليلية للنص هنا :
            Corpus Coranicum
            من المؤكد أنّ النص هذا قد مرّ على أيدي نسّاخ مختلفين .

            تعليق


            • #6
              هل من الممكن يا دكتور أن تشرح لنا أكثر
              كيف مرت هذه النسخة على أيدي أكثر من ناسخ ؟ ماهي الآلية ؟

              ============
              المشروع جذبني كثيراً، وددت أن لو تُرجم للعربية.
              * من عامة المسلمين *

              تعليق


              • #7
                إنها تعود لزمن عثمان بنسبة 90 في المائة

                من هذا المصحف ٦ لوحات مختلفة . والمشروع يقارنها بالمخطوط التالي :
                Corpus Coranicum
                وفي آخر الدراسة تجد قائمة طويلة تتعلق بخصوصيات المخطوط . وترى فيها رسوم مغايرة . وهذا عادي في المصاحف القديمة بما فيها من الحذف والتصحيحات .

                تعليق


                • #8
                  كتب الاستاذ عبدالله،
                  ((المشروع جذبني كثيراً، وددت أن لو تُرجم للعربية.))
                  المشروع ضخم، جذاب،...الخ، لكن تمني ان يترجم الى العربية، أو الانتظار الى ان يترجم الى العربية ليس الحل،
                  ينبغي على من جذبه المشروع ان يتعلم اللغة التي يستخدمها المشروع، حتى يتمكن، بعد عون الكريم، من فهم المشروع، و بعد ذلك تحديد امور تتعلق بالمشروع، منها و ليس كلها، موقفه من المشروع، و هل يمكن الاستفادة من المشروع .
                  استاذ عبدالله،
                  على فكرة ، هناك اكثر من مشاركة في الملتقى عن هذا المخطوط، و المشروع، خاصة في قسم الانتصار للقران، باستخدام خاصية البحث يمكن الرجوع لهذه المشاركات.
                  على فكرة، مع ان الترحيب متأخر، لكن ذكره افضل من عدم ذكره،
                  حيـــــــــــــــــــــاك الكريم، و وسدد خطاك، اخي الفاضل.

                  تعليق


                  • #9
                    بارك الله فيك أختنا الفاضلة وزادك الله علماً ، في البدء لست أستاذاً أبداً، وإنما أنا من عامة المسلمين، مهتم بهذا الموضوع ( القرآن والانتصار له ، والمخطوطات وما شاكلها) فقط.

                    بالنسبة لتعلم لغة جديدة فكلامك فيه شيء من الصواب، لكن لعلك تعلمين الواقع المرير الذي يمر به تعليمنا في العالم العربي! والجامعات لدينا لم تتحسن إلا في ال١٠سنوات الأخيرة ! فحمداً لله وبنفس جهيد أني قد حذقت بعض الشيء في اللغة الإنجليزية، فكيف بالألمانية ! لعل الله ييسر !

                    بالنسبة لهذا المشروع كنت قد قرأت عنه في هذا الملتقى المبارك قبل أن أكون عضواً فيه، جذبني كثيراً طريقة ترتيبه ووصفه ودقته ، على أني في ريب من نوايا أصحابه، لكن لعل أن يكون خيره أكثر من شره من حيث لا نعلم. ولعل لي تعريجة على هذا المشروع بموضوع مستقل إن شاء الله .
                    * من عامة المسلمين *

                    تعليق

                    20,125
                    الاعــضـــاء
                    230,556
                    الـمــواضـيــع
                    42,255
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X