• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • من نوادر قصص الاستيلاء على مخطوطات المصاحف

      أحيل قراء الفرنسية هنا على كتاب طبع في باريس 1848م جادت به علينا المكتبة الرقمية؛مؤلفه هو المستشرق الفرنسي جون جوزيف مارسيل 1776ـ1854ترجمة عنوانه:
      "تاريخ مصر منذ الفتح الاسلامي الى الهيمنة الفرنسية
      Histoire de l Égypte depuis la conquête des Arabes jusqu a la domination Française"
      ففي الصفحتين 248ـ 249 من الكتاب نسخته في الرابط أسفله:
      https://archive.org/stream/bub_gb_JR.../n257/mode/2up
      تكلم مارسيل عن اكتشاف احدى اقدم خزائن المصاحف في أرضية جامع عمرو بن العاص بمصر.
      ابتدأت القصة حسب كلام مارسيل من رحلة صيد خارج القاهرة لمراد باي الذي كان أمير الحج ما بين 1790ـ 1798م،عند رجوعه دخل مسجد عمرو بالفسطاط لأجل الصلاة فوجده في حالة يرثى لها من الخراب،فقرر اصلاحه ولأجل ذلك أرسل في الغد عمال البناء الذين انطلقوا في حفر أرضية المسجد التي اكتشفوا فيها صندوقا حديديا كبيرا يغشاه الصدأ...
      وحسب مارسيل تم تفريغ الصندوق من محتواه الذي كان عباره عن مئات الرقع الجلدية من المصاحف القديمة بالخط الكوفي...،وبحسبه كان هم المكتشفين البحث في الصندوق على معادن ثمينة...أما هو فقد جذبه اغراء الحصول على الرقع التي لم يطلها التلف ليشكل منها متحفه الخاص،فحقق أمنيته تلك عن طريق "شيخ" المسجد الذي اشترى منه كل ما يشاء من نوادر مخطوطات مصاحف مسجد عمرو بن العاص التي نقلها معه الى باريس فيما بعد،بعضها لا زال في المكتبة الوطنية الى اليوم ومنه أقدم مخطوط مصحف في فرنسا Parisino-petropolitanus،وقسم منها باعته ابنته بعد وفاته الى مستشرق روسي.

    • #2
      لطالما كان الفرنسيون لصوصاً.
      * من عامة المسلمين *

      تعليق


      • #3
        أعتقد أن كبار اللصوص هم الذين يتسللون بهذه الرقع في بهيم الليل لأجل بيعها بثمن بخس،لكن الحمد لله أنا أصل اليها اليوم ـ مثلاـ في المكتبة الرقمية الفرنسية gallica ولو بقيت في مصر ربما استعين بها لاشعال النار أو ما شابه ذلك
        اضافة:
        وقفت كذلك على قصص غريبة أخرى قريبة من السابقة:
        1ـ الأولى تخص الدانماركي F.Bockwold ترجع الى عام 1725م
        2ـ والأخرى تخص الرحالة الألماني U.J.Seetzen المتوفى باليمن 1811م
        وجميعها تتعلق بالسباق لأجل شراء مخطوطات المصاحف العتيقة قبل قرنين من الزمان... فعسى أن يبارك الله في الوقت لاتحاف قراء الملتقى بها.

        تعليق


        • #4
          الحمدلله على كل حال. هم يريدون شيئاً والله يريد شيئاً آخر. هم يمكرون ويمكر الله ، والله خير الماكرين.
          * من عامة المسلمين *

          تعليق


          • #5
            وقسم منها باعته ابنته بعد وفاته الى مستشرق روسي
            ذكرت المكتبة الإمبراطورية العامة في تقرير مطبوع عام 1864: «عن تحصلها على "مجموعة من المخطوطات القرآنية بالخط الكوفي خطت على الرق بعد شراءها من السيدة ديسنويير (Desnoyer) وريثة المستعرب مارسيل الذي كان من بين أعضاء البعثة الفرنسية لحملة بونابارت».
            مدونـــة الدراســــات القرآنيــــة

            تعليق

            20,081
            الاعــضـــاء
            238,429
            الـمــواضـيــع
            42,920
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X