إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شبهة الملحدين في وَجَعَلۡنَا ٱلَّيۡلَ لِبَاسٗا وَجَعَلۡنَا ٱلنَّهَارَ مَعَاشٗا


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ناقشت ملحداً في أحد الأيام واستهزئ بـ"وَجَعَلۡنَا ٱلَّيۡلَ لِبَاسٗا (10) وَجَعَلۡنَا ٱلنَّهَارَ مَعَاشٗا (11)" النبأ
    وكأن القرآن لم يأت بشئ جديد ، وكأنه شئ بديهي أن نعيش بالنهار وننام ونسكن بالليل
    وقتها لم أجد الرد ولكن صادفني الرد من القرآن منذ أيام ، الحقيقه أنهما ردان!
    1- حَتَّىٰٓ إِذَا بَلَغَ مَطۡلِعَ ٱلشَّمۡسِ وَجَدَهَا تَطۡلُعُ عَلَىٰ قَوۡمٖ لَّمۡ نَجۡعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتۡرٗا الكهف:90
    الطبري: ووجد ذو القرنين الشمس تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا،وذلك أن أرضهم لا جبل فيها ولا شجر،ولا تحتمل بناء ، فيسكنوا البيوت ، وإنما يغورون في المياه ، يسربون في الأسراب..
    ثم عرض الطبري وابن كثير
    تفسيران:
    كما حدثني إبراهيم ين المستمر، قال: ثنا سليمان بن داود وأبو داود، قال: ثنا سهل بن أبي الصلت السراج، عن الحسن قال: كانت أرضا لا تحتمل البناء، وكانوا إذا طلعت عليهم الشمس تغور في الماء، فإذا غربت خرجوا يتراعون كما ترعى البهائم، قال: ثم قال الحسن: هذا حديث سمرة.
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة (حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا) ذكر لنا أنهم كانوا في مكان لا يستقرّ عليه البناء، وإنما يكونون في أسراب لهم، حتى إذا زالت عنهم الشمس خرجوا إلى معايشهم وحروثهم
    وقال ابن جريج في قوله : ( وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا ) قال : لم يبنوا فيها بناء قط ، ولم يبن عليهم فيها بناء قط ، كانوا إذا طلعت الشمس دخلوا أسرابا لهم حتى تزول الشمس ، أو دخلوا البحر ، وذلك أن أرضهم ليس فيها جبل ، جاءهم جيش مرة فقال لهم أهلها : لا تطلعن عليكم الشمس وأنتم بها . قالوا : لا نبرح حتى تطلع الشمس ، ما هذه العظام ؟ قالوا : هذه جيف جيش طلعت عليهم الشمس هاهنا فماتوا . قال : فذهبوا هاربين في الأرض .
    إذاً كان هناك قوم على الأقل في التاريخ لم يعلموا بأن النهار للعيش والليل للسكون!
    وهذا مثال وحيد ذكره القرآن سريعاً!
    بالإستناد على هذا التفسير كان هناك أقوام أخرى كانوا على هذا الحال!
    حتى الكثير من البشر وأنا أولهم أفعل مثل هؤلاء القوم بالعيش ليلاً والسكون نهاراً! ونحن الحمد لله مسلمين ونعلم طريقة المعيشة الصحيحه ما بالك بأقوام ما قبل الإسلام تملك منهم الجهل حتى أصبح القتل مثل التنفس والخمر مثل الماء ونبذ النساء وقتل الإناث من الأطفال!
    2- السبب الثاني في نظري أن الإسلام جاء ليخاطب الجاهل والعالم!
    لم يتعامل مع الجاهل كأنه عالم والعكس ، بل تعامل مع كل إنسان بعقليته لذلك علمنا الإسلام أبسط الأشياء بل وشدد عليها و وضع لها تشريعات وأبسط مثال هو كيفيتنا دخول المرحاض - أكرمكم الله - وتعلمون جيداً أكثر مني توجيهات النبي لنا في أبسط الأشياء مثل هذه ، وأكبر الأشياء مثل السياسة وكيفية إدارة دولة بأكملها عاشت لـ1320 سنة متحدة!

    هذا المقال إجتهادٍ مني بالكامل ، ويمكنك نسخه بدون قيود ليستفيد الغير إذا أردت..
    شهاب الدين محمد بن هاشم
19,840
الاعــضـــاء
231,473
الـمــواضـيــع
42,361
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X