• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحلقة (18) علم ضبط المصحف وما يتعلق به من مسائل .

      عنوان الحلقة الثامنة عشرة : علم ضبط المصحف وما يتعلق به من مسائل .
      ضيف الحلقة :
      فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .

      يدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الحلقة 18

      علم ضبط المصاحف ومايتعلق به من مسائل

      ‫أضواء القرآن علم ضبط المصحف وما يتعلق به من مسائل‬‎ - YouTube

      بارك الله فيكم

      برنامج أضواء القرآن
      أسبوعي مباشر يبث مساء كل سبت 11 - 12.30 على قناة دليل الفضائية بتوقيت مكة المكرمة
      تويتر @athwaaquraan

    • #2
      بارك الله في أخي الدكتور مساعد الطيار ونفع بعلمه .
      سوف يكون لدينا مداخلة هاتفية - إن شاء الله - مع فضيلة الشيخ الدكتور عبدالهادي حميتو عضو الهيئة العلمية لمراجعة المصاحف في المغرب ، وعضو الرابطة المحمدية للعلماء في المغرب للحديث عن ضبط المصحف عند أهل المغرب .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        بارك الله فيكما وجزاكما عنا كل خير ونفع بكما.
        الدكتور إياد سالم السامرائي
        أستاذ مساعد في كلية التربية بجامعة سامراء

        تعليق


        • #4
          انتهت للتو الحلقة الثامنة عشر من برنامج أضواء القرآن الكريم

          وكانت بعنوان:
          علم ضبط المصحف وما يتعلق به من مسائل .
          وقد شرفت الحلقة بضيف كريم هو :
          فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار،الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .
          وقد أدار اللقاء د. عبد الرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود.

          وقد كانت الحلقة متخصصة ومفيدة, حاول فيها الشيخان ـ بارك الله فيهما ـ تبسيط علم الضبط وأنواعه ونشأته للعامة قدر الاستطاعة.
          وإليكم أبرز ما نوقش في هذه الحلقة باختصار:

          **يرتبط علم الرسم بالحرف الذي كتبه الصحابة في المصاحف العثمانية, وهو باق كما كُتب, وقد احتيج إلى إدخال علامات للضبط لأجل أن يُضبط المكتوب حتى يُقرأ قراءة سليمة. ومن المهم أن نعلم أنه مهما بلغ دقة ضبط القرآن الكريم فإنه لا يغني عن تلقي القرآن على شيخ متقن.

          **كتابة المصحف في أصلها كانت مجردة من الضبط ومن علامات نهاية الآيات, وكان المصحف مجردا حتى من أسماء السور, فكانت الآيات متواصلة متداخلة من أوله على منتهاه.

          ** رسم المصحف اصطلاحي وليس توقيفيا, لأن الرسول لم يكن يعلم القراءة ولا الكتابة وإن كتب المصحف بين يديه, وقد قال جماعة من المتأخيرين بأن الرسول لم يكن يعرف القراءة ولا الكتابة لكنه عُلمها. والصحيح الذي عليه أهل العلم أن الرسول أميّ لا يعرف القراءة ولا الكتابة, وفي حقه الأمية صفة كمال.

          **أول من ضبط المصحف هو أبو الأسود الدؤلي (وهذا هو النوع الأول من أنواع الضبط المعني بنقط الإعراب), وقد قام بضبط الإعراب المرتبط بأواخر الكلمات فقط بناء على طلب يزيد بن معاوية.

          **كان ضبط أبو الأسود الدؤلي (نقط الإعراب) بجعل الحركة دائرة والتنوين دائرتين, ويختلف موضعها من الحرف باختلاف كونها ضمة أو فتحة أو كسرة, وجعل ذلك بمداد أحمر مخالف لما رُسمت به حروف المصحف. وبهذا كان هو أول من أدخل الألوان في المصاحف. وقد كره بعض الصحابة وغيرهم عمل أبو الأسود الدؤلي في أول الأمر, لكن العلماء استقروا فيما بعد على الرضى بهذا الضبط الإعرابي بل واعتُبر أصلا من عمل السلف.

          **النوع الثاني: نقط الإعجام, وسبب الحاجة إليه هو التمييز بين الحروف المتشابهة في الرسم مثل (س , ش). وقد وضعه يحي بن يعمر الليثي ونصر بن عاصم, وهما من تلاميذ أبي الأسود الدؤلي, ويُعتقد أن بدايات الإعجام بدأت بسيطة قبل ذلك في غير القرآن ثم تطورت على يد يحي بن يعمر الليثي ونصر بن عاصم.

          **ما من عمل وُضع في نقط الإعجام إلا وللعلماء فيه علة ومن المفيد معرفة هذه العلل.

          **طريقة المغاربة في الضبط تختلف نسبيا عن طريقة ضبط المشارقة فليُنتبه لذلك, فقد تُقرأ الكلمة قراءة خاطئة بسب اختلاف النقط. فمثلا حرف القاف لدى المشارقة بنقطتين أعلى الحرف, بينما عند المغاربة بنقطة واحدة, مما يجعل المشارقة يقرؤون كلمة مثل (القرآن) من مصاحف المغاربة بطريقة خاطئة (الفرآن) بسب اختلاف النقط بينهما!!

          ** النوع الثالث من الضبط هو: نقط الشكل (نقط الخليل بن أحمد الفراهيدي) وقد كان نقطه هذا في غير القرآن, ثم استخدم فيما بعد في القرآن. وهذا النقط كان خاصا بما يشكل من الحركات فقط, وكانوا يرون أن من العيب شكل الكلمة كاملة لأنه يُلمح إلى اتهام للقارئ بأنه لا يفهم. وهذا الضبط تطور مع الوقت وهو ما بقي إلى وقتنا هذا.

          **مصطلح الضبط لم يعرف قديما بهذا المسمى بل كان يعرف بالنقط, ثم أطلق عليه مصطلح الضبط بعد أبي عمرو الداني.

          ** ضبط الفراهيدي أيسر وأكمل من ضبط الدؤلي, لأنه جعل بدلا من (الدوائر) في الضبط (حركات), وهي المعروفة لدينا بالفتحة والكسرة والضمة. وقد تطور ضبطه فيما بعد حتى وصل الضبط إلى ما هو عليه الآن.

          **من الكتب المتقدمة في علم الضبط كتاب الغازي بن قيس, ومن أشهر الكتب في علم الضبط ثلاث:
          *كتاب المحكم في نقط المصاحف لأبي عمرو الداني.
          *وكتاب تلميذه أبو داود سليمان بن نجاح (أصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار). ويقدمون كتاب التلميذ على كتاب شيخه.
          *جاء بعدهما كتاب الخراز واعتمد عليهما في كتابه (الطراز) وهو من أهم كتب الضبط.
          وممن كتب في الضبط أيضا من القدماء: أبو الأسود الدؤلي, الخليل الفراهيدي, اليزيدي, أبو حاتم السجيستاني, والأصبهاني.
          وممن ألف في الضبط من المعاصرين:
          * إرشاد القراء والكاتبين إلى معرفة رسم الكتاب المبين للمخللاتي.
          *سمير الطالبين في رسم وضبط الكتاب المبين للضباع.
          *إرشاد الطالبين إلى ضبط الكتاب المبين لمحمد سالم محيسن.
          * السبيل إلى ضبط كلمات التنزيل لأبو زيت حار.

          ** استمر إدخال العلامات في الضبط من عهد أبي الأسود الدؤلي إلى زمن ظهور المطابع الحديثة بداية القرن الرابع عشر, وكانت كل علامات الضبط ملونة, استخدموا فيها عددا من الألوان ليتميز ما أضافوه من ضبط عن رسم الصحابة العاري تماما من الضبط. وفي زمن المطابع طُبع أول مصحف بدون أن يكون الضبط فيه ملونا لتعذر ذلك. ثم استمر ترك تلوين الضبط إلى وقتنا هذا, ثم بدأ حديثا ـ عند زوال تعذر التلوين ـ ظهور طبعات من المصاحف بها الضبط ملونا كما كان قبل ظهور المطابع. لكن الناس كانوا قد ألفوا جعل الضبط بنفس لون رسم الحرف وهو اللون الأسود.

          ** الحروف الصغيرة في الضبط تدل على أعيان الحروف المتروكة في المصاحف العثمانية. نحو: ((ذلك الكتب , يلون ألسنتهم , إن ولي الله , إلفهم رحلة الشتاء , وكذلك نجي المؤمنين)). (ملاحظة: يرجى لتمام الفائدة مراجعة الرسم العثماني لمشاهدة الأحرف الصغيرة في الكلمات القرآنية السابقة)
          وقد كان علماء الضبط يجعلون هذه الأحرف حمراء بحجم حروف الكتابة الأصلية, ولكن تعسر ذلك في المطابع فاكتفي بتصغيرها في الدلالة على المقصود.
          فإذا كان الحرف المتروك له بدل في الكتابة الأصلية : عول في النطق على الحرف الملحق لا على البدل نحو : ((الصلوة , كمشكوة , الربوا , مولىه , التورىة)) ونحو: ((والله يقبض و يبصط , في الخلق بصطه )). فان وُضعت السين تحت الصاد دل على أن النطق بالصاد أشهر و ذلك في لفظ : ((المصيطرون))

          ** أبواب الضبط ومصطلحاته مشروحة عادة في نهاية المصاحف باختلاف المطابع والطبعات, ويمكن الإطلاع عليها في صفحة (ج) من مصحف المدينة النبوية (مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف).

          ** اختلفت المصاحف المطبوعة فيما بينها في مسألة التحزيب, فمنها من حزب (قسم) المصحف على سبعة أحزاب لمن أراد أن يختمه في سبعة أيام. ومنهم من حزبه على سبعة وعشرين جزءا لمن أراد ختمه في رمضان ليلة السابع والعشرين. ومنهم من حزبه التحزيب الثلاثيني المشهور.

          ** تعد علامة نهاية الآية, وعلامة السجدة, وعلامة الحزب, وكذلك علامات الوقف من علامات الضبط الحديثة في المصاحف.

          ** لمن أراد تعلم تطبيق رسم وضبط المصاحف فيمكنه ذلك في مطبوع يسمى: (كراس الرسم القرآني), وهناك أيضا كتاب (علّم بالقلم, تعليم الرسم العثماني) لتعليم الرسم والضبط معا.

          أخيرا نسأل الله أن يجزل لهما المثوبة ويبارك فيما قدما من علم نافع مبارك.
          نفعنا الله وإياكم بما سمعنا وما علمنا.
          بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
            بارك الله في أخي الدكتور مساعد الطيار ونفع بعلمه .
            سوف يكون لدينا مداخلة هاتفية - إن شاء الله - مع فضيلة الشيخ الدكتور عبدالهادي حميتو عضو الهيئة العلمية لمراجعة المصاحف في المغرب ، وعضو الرابطة المحمدية للعلماء في المغرب للحديث عن ضبط المصحف عند أهل المغرب .
            للأسف لم يتم هذا التواصل الهاتفي مع الشيخ ، وقد كلمته قبل الحلقة واتفقنا ، ثم أثناء الحلقة قال لي المخرج الدكتور لا يرد على الهاتف ، وهذه مشكلات تواجهنا أحيانا . وحاولت إجراء مداخلة مع الأخ ياسر المزروعي من الكويت فاعتذر بأنه ينام مبكراً ولم يتيسر ذلك ، وكنت أريد أن يحدثنا عن ضبط مصحف الكويت باعتباره في اللجنة .
            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

            تعليق


            • #6
              حلقة قيمة جداً بارك الله في الشيخين الفاضلين وليتكم عرضتم صوراً للمصاحف المنقوطة وغير المنقوطة حتى تكون أوضح للمشاهدين وأتمنى أن ترفعوا لنا هنا بعض الصور حتى يتم إدراجها مع نص الحلقة عند تفريغها بإذن الله تعالى.
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                حلقة قيمة جداً بارك الله في الشيخين الفاضلين وليتكم عرضتم صوراً للمصاحف المنقوطة وغير المنقوطة حتى تكون أوضح للمشاهدين وأتمنى أن ترفعوا لنا هنا بعض الصور حتى يتم إدراجها مع نص الحلقة عند تفريغها بإذن الله تعالى.
                كنت أتمنى ذلك ، ولكن وقت د. مساعد الطيار لم يساعده لتهيئة مثل هذه الصور ، وأنا أيضاً . وإلا فموضوع ضبط المصحف ورسمه لا يكتمل الحديث عنهما بدون الصور التوضيحية وهي قريبة ومتوفرة وتقرب المقصود كثيراً، ولكن نسأل الله العفو والمغفرة .
                وحيدٌ من الخلانِ في كل بلدةٍ * إذا عَظُمَ المطلوبُ قَلَّ المُساعدُ
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                تعليق


                • #8
                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                  وحيدٌ من الخلانِ في كل بلدةٍ * إذا عَظُمَ المطلوبُ قَلَّ المُساعدُ
                  سامحك الله دكتور! لو طلبت المساعدة قبل الحلقة لوجدتنا رهن الإشارة ولقد أرسلت لكم بالأمس خلال الحلقة على التويتر رابط لصور قلت لعلكم تستدركون فتعرضون بعضها لكن يبدو أن ضيق الوقت حال دون ذلك.
                  إذا كانت الصور متوفرة عند د. مساعد نرجو إضافتها هنا وإن لم تكن بحثت عن بعضها ورفعته لتختاروا منهما يلائم ما ورد في الحلقة بإذن الله تعالى
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #9
                    للفائدة أنصح الجميع بمتابعة حلقات برنامج رحلة القرآن العظيم للتعرف على تطور كتابة المصحف وضبطه ورسمه فهي حلقات قيمة جداً

                    http://vb.tafsir.net/tafsir16605/
                    سمر الأرناؤوط
                    المشرفة على موقع إسلاميات
                    (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                    تعليق


                    • #10
                      تم بفضل الله تعالى الانتهاء من تفريغ حلقة أضواء القرآن (18) في علم ضبط المصحف بمساعدة الأخت الفاضلة محبة الاسلام جزاها الله تعالى عني خيراً وهذا النص بين أيديكم لكني أرجو من المشايخ الفضلاء مراجعة أسماء العلماء والكتب الذين ورد ذكرهم لأني أخشى أن نكون قد سمعنا شيئاً منها خطأ. وأرجو ابلاغي إن كان هناك خطأ لتصحيحه في ملف التفريغ الرئيسي والذي سارفعه عند انتهاء الدورة البرامجية الحالية إن شاء الله.
                      **
                      الحلقة (18)
                      عنوان الحلقة: علم ضبط المصحف وما يتعلق به من مسائل .
                      ضيف الحلقة :
                      فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .
                      يدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .
                      **
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون الكرام في كل مكان في برنامجكم "أضواء القرآن". مرحباً بكم في هذه الحلقة التي سوف نناقش فيها بإذن الله تعالى "علم ضبط المصحف والمسائل التي تتعلق بهذا الموضوع". وباسمكم جميعاً أرحب بضيفي في هذه الحلقة فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار، رئيس المجلس العلمي بمركز تفسير للدارسات القرآنية، وأستاذ الدراسات القرآنية المشارك بجامعة الملك سعود. فحياكم الله يا دكتور مساعد وأهلاً وسهلاً بكم.
                      الشيخ مساعد الطيار: حياكم الله.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كما سيكون معنا في اتصال هاتفي بعد مضي جزء من الحلقة فضيلة الشيخ عبد الهادي حميتو عضو الهيئة العلمية لمراجعة المصاحف في المغرب ويسعدنا أن نتلقى اتصالاتكم على الأرقام التي تظهر تباعاً على الشاشة بإذن الله تعالى. حياكم الله يا دكتور مساعد، "علم ضبط المصحف" لعل بعض المشاهدين ربما لا يدرك ما المقصود بعلم ضبط المصحف، ما المقصود يا دكتور مساعد بعلم ضبط المصحف؟
                      الشيخ مساعد الطيار: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين. لعلنا قبل أن نبتدئ بتعريف هذا العِلم نقول إن هناك علم اسمه رسم المصحف وعلم اسمه ضبط المصحف فرسم المصحف هو علم يرتبط بالحرف الذي كتبه الصحابة في المصاحف العثمانية يعني صورة الحروف التي كنبها الصحابة في المصاحف العثمانية يُسمّى رسم المصحف. هذه الحروف لم يقع فيها أي تبديل من العلماء وبقيت صورتها كما كتبها الصحابة رضي الله تعالى عنهم وتناقلها العلماء على طريقة معروفة في رسم المصحف. هذه الصورة الأولى احتاجت إلى ادخال علامات الضبط فبدأ العلماء يُدخِلون علامات الضبط لكي يضبطوا المكتوب بحيث أنه يمكن للقارئ أن يقرأ من هذا المكتوب قرآءة سليمة ومع ذلك نقول مع وجود هذا الضبط ودقته الدقة التامة -كما سيتبين إن شاء الله- لا بد من التلقّي هذه قضية لا بد منها، أساسية. فإذن كل هذه كتابة الصحابة رضي الله تعالى عنهم هي نوع من المساعدة في قرآءة القرآن. ودخول علم الضبط على ما كتبه الصحابة أيضاً أضاف مساعدة أكبر لقرآءة القرآن، ولكن يبقى أنه مع ذلك إذا لم يتلقّى القارئ القرآن على شيخٍ ضابطٍ تلقياً مباشرة فإنه سيقع في أخطاء كما قالوا: لا تأخذوا القرآن من مُصحَفيّ، لأنه من يأخذ من مصحفيّ سيقع في أخطاء وإنما جاء علم الضبط لكي يكون هادياً لقرآءة القرآن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كنتُ حريصاً أن أقدِّم بحلقة عن رسم المصحف ثم تأتي ضبط المصحف بعدها لكن لم تتيسر لي المواعيد مع المشايخ فقدّمتم الضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: لا بأس وأنا أحب أن يعرف الجمهور أن الترتيب في هذه الحلقات صعب جداً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وتكاد لا تنضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: وكان المفروض أن يكون معنا ضيف لكن أيضاً اعتذر. فإذن هذه إشارة فقط لكي يتبين ترتيب هذه العلوم
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أن الرسم كان سابقاً ثم جاء بعده الضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: والضبط إنما جاء كي يُستدل على ما يعرُض للحرف من حركة أو سكون أو شدّ أو مدّ يعني ما يعرض للحروف من حركات كالضمة والفتحة والكسرة والسكون، شدّة، مد، المزيد كيف يُضبَط؟ المحذوف كيف يُضبَط؟ هذا يسمى علم الضبط
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني هو علم التشكيل
                      الشيخ مساعد الطيار: أشبه ما يكون بعلم التشكيل لكن ما هو نوع التشكيل؟ هذا سيأتي إن شاء الله.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن هذا هو المقصود بضبط المصحف. دعنا نتحدث عن أنواع الضبط ونشأته، نتحدث عن النشأة، هل للمصحف أنواع ضبط؟
                      الشيخ مساعد الطيار: ملحوظة أنه قد ورد عن ابن مسعود أنه قال "جرِّدوا القرآن" وأحد الوجوه التي استدل بها العلماء من هذا اللفظ أن المراد لا يوضَع في النص الذي كتبه الصحابة أيّ كتابة أخرى بأيّ شكل كان، ولهذا دخلت بعض المكتوبات على هذا الرسم مثل الاشارة إلى التعشير أو التخميس أو عدّ الآي أو كذلك ما تذكره قبل قليل من أنواع الضبط التي سنأتي عليها تاريخياً كيف سارت
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كتابة المصحف في الأول كانت متداخلة السورة ليس فيها اسم السورة
                      الشيخ مساعد الطيار: فيها سطر مكتوب فيه "بسم الله الرحمن الرحيم"
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لم يكن اسم السورة مكتوباً، لا فيها سورة آل عمران ولا سورة البقرة ولا فواصل بين الآيات
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، لا يوجد أسماء السور ولا فواصل بين الآيات ولا عدّ آي ولا أي شيء من هذا وإنما كانت مكتوباً مجرَّداً. وبالمناسبة من يطّلع على بعض المرسومات وكنت أتمنى لو كان عندنا وقت لو استطعنا أن نُحضر بعض النماذج، من يطّلع عليها يستغرب يقول: كيف يقرأون؟!
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هم يحفظون أصلاً
                      الشيخ مساعد الطيار: أولاً إذا رجعنا إلى القاعدة الأولى أن الأصل الأول هو التلقي فهم يحفظونه. القضية الثانية أن الرسم في حقيقته رموز فالذين وضعوا هذه الرموز يعرفونها ولهذا نلاحظ أن هذه الرموز في علم الضبط أيضاً تطورت خارج إطار المصحف فيما يسمى بالاملاء فإذن الآن هؤلاء الذين وضعوا هذا المرسوم هم أدرى الناس به ولا يقع عندهم خلل، هو اصطلاحي مثل ما ننظر الآن في بعض الكتابات الآرامية أو بعض كتابات الخط المُسنَد في اليمن أو غيره استطاع بعض العلماء وبعض الباحثين أن يقرأ هذه الخطوط التي ليس لها قواعد ولا أصول، استطاعوا أن يهتدوا إليها بطريقة ما فكيف بالذي هو أصلاً معروف ومعلوم؟! ولهذا تهويش بعض المنصِّرين أو بعض المستشرقين أو بعض من ضلّ السبيل تهويشهم على رسم المصحف وأنه قد يدخله خطأ مثل "غولد تسيهر" الذي يظن أن الصحابة أو من جاء بعدهم يقرأون المصحف وينظرون ما الذي يتناسب حسب الرسم ويقرأون، لا، ليس هكذل بل الأصل هو المقروء
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنت ترى يا دكتور مساعد أن الرسم اصطلاحي وليس توقيفياً
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم اصطلاحي وهذا واضح جداً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: فما تقول فيمن يرى أنه توقيفي؟
                      الشيخ مساعد الطيار: من يقول أنه توقيفي يحتج بأنه كُتِبَ بين يديّ النبي ، فهذا لا يكفي حجة لأن النبي لا يقرأ، ليس بقارئ، ولا كاتب على الصحيح لأن بعض العلماء أيضاً من المتأخرين قال بأن النبي كان لا يقرأ ولا يكتب ثم عُلِّم الكتابة وأن هذا لا يخالف آية (ولا تخطّه بيمينك) لكن الصحيح الذي عليه جماهير أهل العلم والذي يكاد يكون اطباقاً أن النبي مات وهو لا يعرف القرآءة ولا الكتابة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا كمال له
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، من باب كماله وأمُيته فيها إشارة إلى كون هذا القرآن الذي يأتي من هذا الأميّ الذي لا يقرأ ولا يكتب نوع من الاعجاز. إذن المقصود من ذلك أن هذا الاحتجاج ليس بقوي فيبقى أن هذا من باب الاصطلاح فلو أن الصحابة غيّروا حرفاً مكان حرف ما كان الرسول ليهتدي لهذا
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن هذا بالنسبة للفرق بين الرسم والضبط وأن الضبط نشأ بعده. نتحدث عن النشأة من هو أول من ضبط المصحف؟
                      الشيخ مساعد الطيار: أيضاً يكاد يكون هناك اتفاق على أن أول من ضبط المصحف هو أبو الأسود الدؤلي توفي سنة 69 أبو الأسود الدؤلي في عهد زياد بن أبيه كما جاءت الروايات بدأ ما يسمى "بضبط الإعراب". إذن فكرة أبو الأسود الدؤلي قائمة على ضبط الإعراب
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والإعراب هو مرتبط بأواخر الكلمة
                      الشيخ مساعد الطيار: والإعراب مرتبط بأواخر الكلمة، وهذه قاعدة أو فائدة مهمة جداً لأن بعض من يقرأ في ضبط أبي الأسود الدؤلي لا ينتبه إلى أن مقصود أبي الأسود هو ضبط أواخر الكلمات فقط، الضمة والكسرة والفتحة. طبعاً يذكرون أنه طُلِب منه ذلك، طلب منه زياد ذلك فرفض وقال أنه إحداثٌ، شيء لم يعمله من كان قبله من الصحابة فقالوا إن زياداً جعل في مدرجة أبي الأسود رجل يقرأ قال (أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولِهُ(1) التوبة) كأنه استغاظه هذا الأمر فبدأ بالتفكير في كيف يمكن أن يضبط المصحف
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يبدو لي يا دكتور مساعد هذه القصص الطريفة التي تذكر في بداية علم النحو وفي بداية علم الضبط هي نفسها
                      الشيخ مساعد الطيار: طبعاً هي مرتبطة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: قالوا أن أحدهم رفض أن يضع قواعد علم النحو فقالت ابنته "ما أشدُّ الحرِّ" فقال
                      الشيخ مساعد الطيار: أو: "ما أجملُ السماء"
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أو "ما أجملُ السماء"
                      الشيخ مساعد الطيار: عن أبي الأسود أيضاً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يقولون هذه القصص تجعله يكتب
                      الشيخ مساعد الطيار: على العموم نحن نأخذ المجمل أما التفاصيل فلا نستطيع إثباتها، نأخذ المجمل ويكاد يكون اتفاقاً أن أول من فعل هذا هو أبو الأسود الدؤلي لكن ما هو المهيّج له لفعل هذا قد تختلف القصص
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل تتوقع أن نَقْط الإعراب الذي قام به أبو الأسود عندما فعل هذا كان هو قبل وضعه للنحو أو العكس؟
                      الشيخ مساعد الطيار: هو مرتبط بعضه ببعض، هو علم النحو جزء منه قام من عمل أبو الأسود الدؤلي لأنها مرتبطة لو تأملنا عمل أبو الأسود الدؤلي سنجد أنه تعالى قد قام بهذا العمل نرتبطٌ هذا بهذا.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أستأذنك يا أبا عبد الملك آخذ اتصالاً من الأخ أبو عبد الرحمن من العراق، تفضل يا أبا عبد الرحمن، حيّاكم الله.
                      أبو عبد الرحمن من العراق: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. استفدت كثيراً من برامجكم مداد وأضواء القرآن وكنتم سبباً في أننا اطلعنا على كتب علوم القرآن ومناهج المفسرين ونضطر إلى شرائها شئنا أم أبينا من حبنا لهذا البرنامج وتزكيتكم لهذه الكتب. عندي بحث لي بعنوان: كتابة الوحي وكُتّابه في زمن النبي " أبحث عن كتاب أثنيتم عليه في ملتقى أهل التفسير عندما سُئلتم عن من هم كُتّاب الوحي؟ حيث قلتم أن أحمد عبد الرحمن عيسى عنده كتاب اسمه "كُتّاب الوحي" وقد حصر فيه من كان يكتب الوحي للنبي فحاولت أن أحصل على هذا الكتاب بشتّى الطرق حتى ولو كان الكترونياً فلم أعثر عليه وبحثت في المكاتب فلم أعثر عليه فكيف أحصل عليه؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبشر بإذن الله. لو تراسلني عن طريق ملتقى أهل التفسير وأنا أصوّر لك الكتاب أو أرسل لك نسختي إن شاء الله.
                      الشيخ مساعد الطيار: أو نسخة pdf
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إن شاء الله. نعود إلى موضوعنا. تحدثت عن أبو الأسود الدؤلي
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، نقول هناك ارتباط بين علم النحو أصلاً وعلم ضبط المصحف، ضبط الإعراب واسمهضبط الإعراب معناه بداية علم النحو، بداية النشأة. أحد الروايات تقول أن أبا الأسود لما أراد أن يضع علم النحو قال: أبغوا لي رجلاً وليكن لقِناً، قال فطُلِب الرجل فلم يوجد إلا في عبد قيس
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لَقِن يعني ذكي سريع الفهم
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم. قال: فقال له أبو الأسود: إذا رأيتني لفظت بالحرف فضممتُ شفتيّ فاجعل أمام الحرف نقطة، هذه ضمّة. فإذا ضممتُ شفتيّ بغُنّة (يعني تنوين) فاجعل نقطتين
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عليمٌ
                      الشيخ مساعد الطيار: عليمٌ. قال: فإذا رأيتني كسرتُ شفتيّ فاجعل أسفل الحرف نقطة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: مثل: حكيمٍ
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، كسرة، حكيمِ. فإذا كسرتُ شفتي بغُنّة فاجعل أسفل الحرف نقطتين مثل (حكيمٍ). فإذا رأيتني قد فتحتُ شفتي فاجعل على الحرف نقطة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: فوقه
                      الشيخ مساعد الطيار: فإذا فتحتُ شفتيّ بغُنّة فاجعل نقطتين. قال أبو العباس لابن المبرِّد: فلذلك النَقْطُ في البصرة في عبد قيس إلى اليوم - هذا تعليل-. فهذا الآن لو أردنا أن نصنع وهذا نفعله مع الطلاب في التدريبات نقول للطلاب: اكتبوا على نقط أبو الأسود الدؤلي سورة "لإيلاف قريش". "لإيلاف" أين تضع النقطة مدوّرة؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: دائرة واحدة
                      الشيخ مساعد الطيار: دائرة واحدة حمراء تحت حرف الياء (كسرة). "قريشٍ" دائرتان تحت حرف الشين. (الذي أطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوفٍ) نفس النقط. ولاحظ أن السكون ليس له علاقة وإنما الحركات هذا يسمى "النَقْط المدوّر" أو يسم نقط الإعراب. يسمى مدور لماذا؟ لأنه دائرة حمراء ولهذا من اطلع على بعض المصاحف القديمة يجد فيها أن نقط الإعراب موجود في بعض المصاحف
                      http://www.khayma.com/so7ba/qoran/qrnmkh/23.jpg

                      الآيات من سورة يوسف (فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ (17) وَجَآؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ)
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنا كنت حريصاً أن آتي بهذه النماذج لكن ضيق الوقت أدركنا.
                      الشيخ مساعد الطيار: لعل الله ييسر إن شاء الله في اللقاءات في الرسم إن جاء يمكن أن تُعرض بعض الصور تجمع بين هذا وذاك
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبشِر
                      الشيخ مساعد الطيار: أبو الأسود هنا لما جعل بهذه الطريقة هذه تدل حقيقة على نوع من البراعة والتفكير في أنه استطاع أن يستخرج طريقة في ضبط أواخر الكلم بهذا النقط المدوّر. نظر إلى مِداد الصحابة والمداد المراد به الحبر فوجد أن الحبر الذي كتب به الصحابة أسود فلم يرد أن يكتب بالأسود لئلا يختلط بعمل الصحابة فاختار اللون الأحمر، مداد أحمر
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: من هنا دخلت الألوان في الضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: ومن هنا بدأ دخول الألوان في ضبط المصحف
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أصبح الذي يكتب المصحف يستخدم الأسود للرسم والأحمر للضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: ولهذا نقول لاحظ أن دخول الألوان في المصحف قديم بدأ في عهد الصحابة، لماذا؟ لأن أبو الأسود الدؤلي كما سيتضح بعد قليل توفي سنة 69، ابن عمر وعبد الله بن الزبير وغيره وأنس بن مالك، جماعة كلهم متأخرون، ابن عمر 73 وأنس في 93
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وابن عباس 68
                      الشيخ مساعد الطيار: وابن عباس 68 تقريباً في سنّه. إذن هناك مجموعة من الصحابة كانوا متوافرين أثناء عمل أبو الأسود الدؤلي وسيأتي إن شاء الله إشارة إلى هذا العمل وكيفية مناقشته. يمكن أن نضع ملحوظات على عمل أبو الأسود الدؤلي كما ذكرنا قبل قليل أن أبا الأسود اعتمد وضع الشفتين في قضية الإعراب
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: النُطق
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم النُطق. الضمة والكسرة والفتحة. كذلك أنه اعتمد النقطة ومكانها للدلالة على الحركة، يعني النقطة ومكان النقطة يدل على الحركة، فالفتحة جعلها فوق، الكسرة تحت، الضمة أمام. أيضاً نلاحظ أن عمله هذا صار أصلاً للمصطلحات النحوية (الفتحة، الكسرة، الضمة). وكلذك أن أبا الأسود ضبط فقط أواخر الكلم كما ذكرتم قبل قليل وهذه قضية مهمة جداً وأنه اعتمد الحبر الأحمر، المداد الأحمر لتمييزه عن الرسم فالرسم أسود والضبط أحمر وهناك صور كثيرة موجودة يمكن في النت لو الواحد أراد أن يطّلع عليها موجودة في النت مثل هذه الأعمال التي هي أعمال أبو الأسود الدؤلي. وهذا عمل أبو الأسود سيأتينا إن شاء الله الإشارة إليه أنه استمر وبقي فترة حتى جاء ضبط الخليل الذي سنتكلم عنه إن شاء الله تعالى.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن هذا أول نوع من أنواع ضبط المصحف.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ضبط الإعراب على يد أبو الأسود الدؤلي المتوفى سنة 69 معناه أنه قام بذلك متقدماً ربما
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم في عصر الصحابة. طبعاً هذا الآن هذا العمل عمل جديد وكأي عمل جديد خاصة أنه مرتبط بالمصحف ستأتي قضية القبول وعدم القبول فلهذا نجد مثلاً ابن عمر كرِه هذا العمل، ابن عمر إذا كره هذا العمل وهو متوفى سنة 73 معناه أنه حَضَر هذا العمل لكن كراهة ابن عمر هناك مقابل لها رضى غيره. ولهذا نقول أن هذه الكراهة كانت لفترة ثم استقر الأمر على ما ذهب إليه أبو الأسود الدؤلي بمعنى أن العلماء قبِلوا ما عمله أبو الأسود الدؤلي بل إنه جُعل عمل أبي الأسود الدؤلي عند المتأخرين مثل الداني جُعِل أصلاً وأنه من عمل السلف كما سيأتي بعد قليل إشارة إلى مذهب الداني في تعامله مع نقط الخليل أو ضبط الخليل وضبط أبو الأسود الدؤلي أيهما المُقدّم وما هي علّة التقديم. فإذن المقصود من ذلك أن نقول أن هذا العمل في بداياته حصل فيه شيء من الاعتراض من بعضهم ولكن استقر الأمر بعد ذلك على ما عمله أبو السود الدؤلي
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل حُفِظ الاعتراض عن غير عبد الله بن عمر؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لا أذكر الآن، هناك مجموعة من التابعين، هناك ابراهيم النَخَعي وهناك ابن عمر
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عبد الله بن عمر من المعروفين من الصحابة بشدة تمسكه بالأثر وسنة النبي
                      الشيخ مساعد الطيار: من باب الفائدة مثل هذه الآثار موجودة في كتب الداني له مجموعة من الكتب "كتاب النَقْطّ وكذلك في مصنف ابن أبي شيبة وهو مصنّف عظيم جداً جداً مليء بالآثار وفيه من آثار السلف الشيء الكثير جداً وقد أشار إلى التخميس والتعشير وغيرها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن هذا النوع الأول والنوع الثاني من نقط المصحف؟
                      الشيخ مساعد الطيار: هو نقط الاعجام، هكذا يسمونه، النقط التي هي النقطة والنقطتان والثلاث. نقط الإعجام ما هو سببه؟ سببه التمييز بين الحروف المتشابهة في الرسم مثل السين والشين، الباء والتاء والثاء، الجيم والحاء والخاء
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والعين والغين
                      الشيخ مساعد الطيار: وهناك فائدة – لا يحضرني الآن أن نذكر كل ما فيها – لكن لماذا اختاروا النقطة للجيم في الوسط؟ لماذا اختاروا الحاء غير منقوطة؟ لماذا اختاروا النقطة للخاء فوق؟ كل نقطة وضعوها لها عِلّة وأنا أريد أن ينتبه شبابنا وينتبه طلبة العلم إلى أن علماءنا المتقدمين ما كانوا يعملون شيئاً بلا علّة، سيأتينا إن شاء الله إشارات كثيرة جداً ما من عمل وضعوه إلا لعلّة، لمذا لم يعملوا الجيم حاء والحاء جيماً بمعنى أن التي بدون نقط مهملة تكون الجيم؟ قد يقول قائل هذا، نقول لا، هم وضعوا الجيم ووضعوا النقطة قصداً ولها علّة ولهذا من المهم جداً البحث عن هذه العلل حتى في الثاء لماذا ثلاث نقط والباء لماذا نقطة أسفلها؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل هناك من كتب فيها يا أبا عبد الملك؟
                      الشيخ مساعد الطيار:نعم لكن أنا الآن غافل عنها
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:في أصول الكتابة موجود؟
                      الشيخ مساعد الطيار:نعم ويمكن مراجعة كتاب ذي النون، متأخر "أدوات الكتابة"
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:"أدوات الكتابة في القرآن الكريم"
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، هناك كتاب ذي النون العراقي لا أدري هل هو نفسه
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:هو "أدوات الكتابة في القرآن الكريم"
                      الشيخ مساعد الطيار:لعله يكون أشار إليها. عموماً أنا أقصد أن لها علّة. من الذي وضع هذا؟ قالوا إما أنه نصر بن عاصم أو يحيى ابن يعمر وهذان العالمان توفيا في سنة 90 تقريباً من تلاميذ أبي الأسود الدؤلي
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:يحيى بن يعمر الليثي
                      الشيخ مساعد الطيار:نُسِب إليهم هذا النقط. نصر بن عاصم ويحيى بن يعمر نُسِب إليهم هذا النقط وهو يسمى نقط الإعجام. الإعجام معناه أنه يُعجِم الحرف فيترك شيئاً مهمَلاً وشيئاً مُعجَماً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:والحقيقة هي مرحلة منطقية بعد نقط الإعراب
                      الشيخ مساعد الطيار:بعد نقط الإعراب. لكن عندنا نقش متقدم في عهد معاوية
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:في الطائف 58 هجرية
                      الشيخ مساعد الطيار: مؤرَّخ سنة 58 هجرية نجد أن بعض الكلمات منقوطة. هذا يشير إلى أن عندنا أمران
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:هذا الذي كتب فيه الدكتور سامر رشواني بحثه؟ أظنه أشار إلى هذا
                      الشيخ مساعد الطيار:والشيخ غانم قدوري الحمد أيضاً تكلّم عنه. هذا الآن عندنا فيه احتمالان إذا أردنا أن ننظر إلى الاحتمالات العقلية. الاحتمال الأول كلنه ضعيف وصعب أن يقال نقول قد يكون أحدٌ تدخّل بعد الكَتْبة الأولى فأضاف النقاط، هذا محتمل ولكن فيه نوع من الضعف صعبٌ إثباته. لكن نقول قد يكون أن بداية الاعجام متقدمة فبدأت بسيطة ثم تطوّرت على يد نصر بن عاصم ويحيى. هذا الاحتمال هو الأقوى أو الأقرب أن نقول إن بدايات الاعجام بدأت لكن ليس في المصحف، بدأت لكن خارج المصحف فبدأوا بهذه ثم تكون تطورت لأن هذا المتصور في هذه الأمور أن تكون بدأت ثم تطورت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما الذي يجعلنا يا دكتور مساعد نقول أنه لا يمكن أن يكون هناك نَقْط في اليمن أو نقط في الطائف إلا إذا اعتُمِد في الكوفة أو في البصرة مثلاً؟ لماذا لا يكون هناك اجتهاد لواحد من كُتّاب الطائف والطائف قجيمة في الكتابة ويكون اجتهاد نصر اجتهاد آخر مختلف؟
                      الشيخ مساعد الطيار: هذا أيضاً محتمل
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأن الناس تفكر بطريقة متشابهة
                      الشيخ مساعد الطيار: يكون هذا من باب التوافق في الأمر هذا أيضاً محتمل. لكن أنا أريد أن ننتبه أنه حينما تأتينا مثل هذه النصوص نجري عليها جميع الاحتمالات المتوقعة ثم ما هو أثر هذه الاحتمالات العلمية فمن آثار هذه الاحتمالات العلمية أنه قد يكون هناك نوع من التوافق وهذا يحصل أو أن تكون بدايات نقط الاعجام بدأ بسيطاً أو يسيراً ثم بدأ يتطور وأنا أفضل هذا وأرجّحه أن يكون بدأ بهذه السهولة واليسر ثم بدأ بالتطور على يد هؤلاء. هذا يسمى كما قلنا "نَقْط الاعجام" ومن باب الفائدة وهذا الذي يلاحظه بعض الذين يقرأون في المصاحف المغربية أن طريقة المغاربة في النقط تختلف عن طريقة المشارقة فمثلاً حرف القاف نقطة واحدة من فوق والفاء نقطة من تحت فكلمة القرآن لو قرآناها بلغة المشرق نقرؤها (الفرآن) وهي الحقيقة (القرآن). ومن لطائف هذا الأمر أحد الصحفيين من الذين لهم عمود يومي كتب أول ما خرج مصحف ورش من مجمع الملك فهو أول ما خرج المصحف كتب كتابة تدل على جهله المُطبِق وتكلم أنه يخرج من هذا المجمع خطأ وأخطأوا حتى أنهم أخطأوا في الصفحة الأولى! وهو جاهل بهذا مع الأسف. وأنا أستغرب كيف مثل هذا مع أنه رجل كبير ومشهور بالكتابة له عمود يومي ويقع في مثل هذا دون أن يسأل ودون أن يقرأ على الأقل يراجع التعريف بالمصحف. فأنا أقول أن هذه من الأشياء التي يُنتبه لها
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الاختلاف بين ضبط المغاربة وضبط المشارقة
                      الشيخ مساعد الطيار: وسيأتينا دائماً في الضبط ضبط المشارقة وضبط المغاربة مما يدل على أن هذا العلم له تطور واختلافات بين علماء المشارقة وعلماء المغاربة. إذن هذا هو النوع الثاني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: نقط الاعجام وهذا يرجع إلى يحيى بن يعمر ونصر بن عاصم وهم من تلامذة أبي الأسود الدؤلي.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، من تلامذة أبو الأسود الدؤلي. الثالث الذي يسمى نَقْط الخليل
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الخليل بن أحمد الفراهيدي
                      الشيخ مساعد الطيار: الفراهيدي توفي سنة 170 تقريباً يسمى نقط الخليل أو يسمى نقط الشكل
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ألا تلاحظ أن الخليل بن أحمد يُعتبر نقطة فاصلة في تاريخ العلم تاريخ الكتابة
                      الشيخ مساعد الطيار: هذا صحيح
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني في النحو وفي نقط المصحف
                      الشيخ مساعد الطيار: صحيح،
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وتأتي إلى الخليل بن أحمد فتجد أنه أحدث نقلة في العَروض وفي النحو أيضاً وفي الضبط
                      الشيخ مساعد الطيار: وكلهم من البصرة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما شاء الله!
                      الشيخ مساعد الطيار:وإن كان أبو الأسود يبدو كوفيّ الأصل. كما قلنا نَقْط الخليل بن أحمد يسمّى الشكل ويسمى أيضاً شكل الشِعر لأنه استخدُم في ضبط الكلام العام وليس ضبط القرآن بمعنى عمل الخليل بن أحمد يسمى نقط الخليل والشكل وشكل الشعر لأنه استعمل في الكتابة العامّة في ضبط الشعر ولم يستخدم في القرآن أول ما برز وإنما فيما بعد استفاد منه العلماء في ضبط المصحف. فإذن بدايته إنما هي يمكن أن نقول للكُتّاب الذين يكتبون الكتب وأيضاً هذا الضبط إنما كان لما يُشْكِل وليس لكل الكلمة. بل إن الداني أشار وكذلك مجاهد إلى أنه من العيب شَكْلُ الكلمة كلها، يُعتبر عيباً في الكتابة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأنه اتهام للقارئ أنه لا يفهم
                      الشيخ مساعد الطيار:أنه لا يفهم وهذا يدل على أنهم كانوا يعرفون ما كانوا يحتاجون لمثل هذه الأمور وإن كان فيما بعد تطور الأمر إلى أن صار القرآن يُضبط من ألِفِه إلى يائه كلمة كلمة حرفاً حرفاً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لعله أيضاً بسبب العُجمة ودخول العجم فأرادوا أن
                      الشيخ مساعد الطيار:وتمام ضبطه لأن هذا من باب تمام ضبطه
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأنه لا يوجد حرف في القرآن الكريم إلا وهو منقوط
                      الشيخ مساعد الطيار:محتاجٌ إما إلى سكون أو إلى حركة أو شدّة فكله ضبطوه مرة واحدة كاملاً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن صار عندنا ثلاثة أنواع: ضبط الإعراب وضبط الإعجام وضبط الخليل أو نقط الشكل
                      الشيخ مساعد الطيار:نعم، ضبط الشكل يسمى نقط الخليل أو نقط الشكل والملاحظ الآن أنه في كل هذه الأعصار يسمى "النقط" يقولون فلان ناقط، فلان الناقط، الناقط إشارة أنه كان ينقط المصاحف. ما جاء لفظ "الضبط" إلا متأخرة جداً واستمر تقريباً من عهد الداني فما بعده بدأ يستخدم علم الضبط ثم خرج مسمى "ضبط المصحف" صار هذا المصطلح متأخراً في الاستعمال، ولكن قبل كان يسمى "النَقْط" ويسمى فلان الناقِط وهكذا مشتهر وهو متقدم جداً علم النقط من عهد الحسن البصري وكانوا ينقطون المصاحف بين يديه والحسن البصري توفي سنة 110 هـ وكانوا ينقطون المصاحف بين يديه وعنده جماعة ومنهم العالية ومنهم نصر بن عاصم الليثي وغيرهم كانوا عنده يراجعون المصاحف مرة بعد مرة ويُجرون عليها عملية النقط وغيرها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري:هل تتوقع أنه كان عندهم ما يشبه اليوم بلجنة مراجعة المصحف أم أنه كان يُرجع في ذلك لأمثال الحسن البصري وكبار العلماء والتابعين في زمانهم؟
                      الشيخ مساعد الطيار:إذا أخذنا بالروايات التاريخية الحجّاج أمر الحسن البصري ومعه هؤلاء الجماعة أن يراجعوا المصحف وأن يضبطوه وأن يعدّوا حركاته وحروفه ولذا جاء عنهم عدّ الحروف كاملة
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني كخدمة من الخدمات التي قدمتها الدولة للقرآن.
                      الشيخ مساعد الطيار: وهي لجنة الحقيقة من لجان المصاحف في العالم الإسلامي قامت متقدمة في عهد التابعين وهي تعدّ من حسنات الحجّاج طبعاً هو الظلمة فيه كثيرة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن الجانب المضيء في حياة الحجاج مُغفَل جانب علمه بالقرآن وحفظه له ولغته وأحكامه كان متقناً لهذا.
                      الشيخ مساعد الطيار: طبعاً لا شك تعرف إذا كَثُر الخَبَث ظَهَر، نسأل الله أن يعفو عنا وعنه عموماً. والمقصود أن هذا الضبط الذي نرجع إليه مرة أخرى أنه لم يكن للقرآن وإنما دخل متأخراً ولهذا لما جاء الداني هو توفي سنة أربع مئة وأربع وأربعين وتكلم في كتابه كتاب النقط تكلم عن نقط أبو الأسود الدؤلي ونقط الخليل فمعنى ذلك أن هذين الضبطين كانا مستعملين في عهد الداني يعني دخل ضبط الخليل في المصحف وصار الناس يوازنون بين ضبط الخليل وبين ضبط أبو الأسود الدؤلي ووجدوا أن ضبط الخليل أيسر، لماذا أيسر؟ أيضاً نرجع إلى عقلية الخليل، الخليل لما جاء إلى الضبط هذا أخذ الفتحة من الألف فجعلها مفتوحة فوق، الواو أخذ منها الضمة وجعلها واو صغيرة، الياء أخذ منها أيضاً الياء المعقوفة وجعلها تحت الحرف، سيأتينا الألف فوق الحرف والضمّة كذلك فوق الحرف أو بعضهم يضعها أمامه مثل ما كان يضعها أبو الأسود والكسرة تحت، الشدة أخذها من حرف شديد أخذ الرأس فقط، السكون أخذها من خفيف ولهذا هي رأس خاء وبعضهم قال إنها سكون أخذاً من الصفر يسمونها الدارة لأن الصفر ليس عدداً والسكون ليس حركة ولذلك أقول لك أن علماءنا لما أخذوا الأمور كل شيء كل حركة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: اجتهدوا فيها.
                      الشيخ مساعد الطيار: لها علة أنا أريد أن ينتبه طالب العلم أن لها علة ما يأخذونها عبثاً وسيقع بينهم خلاف كل واحد يعلل لماذا اختار؟ بعضهم اختار الهاء للسكون متقدم من مذاهب المتقدمين من النُقّاط كان يضع هاء على السكون لماذا اختار الهاء على السكون؟ قال: لأن الهاء والسكون مما يوقف عليه مثل "الحمد لله رب العالمينه" التي هي قراءة أبي جعفر فيوقف على الهاء وكذلك وقف على السكون فقالوا للمشابهة بينهما نضع على السكون هاء، انظر المقايسة فهؤلاء لما وضعوا هاء لم يضعوها اعتباطاً وإنما وضعوها مقايسة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن الفكرة فيها أنهم حينما يضعونها ثم يلتزم بها وتصبح متعارفاً عليها عند الجميع خلاص هي اصطلاحية في أولها.
                      الشيخ مساعد الطيار: اصطلاحية صحيح. الذي استمر من مذاهب السكون هو السكون الصفر الدائرة أو رأس الخاء والذي عندنا المستخدم في المصاحف رأس الخاء. عموماً مقصود أن عمل الخليل هو كان ناتجاً عن شكل الحركة وأخذه من الحروف يعني استنبط من الحروف الحركات هذه. هذا العمل الذي هو عمل الخليل لما وقف عنده الداني كما قلت يقول الداني: "وترْكُ استعمال شكل الشعر وهو الشكل الذي في الكتب - لاحظ - الذي اخترعه الخليل - يعني خاص بالكتب - في المصاحف الجامعة - يعني تركه في المصاحف الجامعة – من الأمهات وغيرها أولى وأحقّ"، هذا كلام الداني قال: اقتداء بمن ابتدأ النقط من التابعين، واتباعاً للأئمة السالفين. لاحظ الآن اعتمد على السلفية في أنه ما دام السلف فعلوا هذا فنحن نعتمده. لكن إذا نظرنا سنجد أن تلميذه الذي هو أبو داود سليمان بن نجاح خالفه في هذا واعتمد شكل الخليل وهو الذي استمر لأن شكل الخليل ميزته أنه سهل وسلس وهو في كل مكان بدون أن يكون هناك إضافة. أيضاً شكل الخليل أيضاً الأغلب على عدم تغييره بالحُمرة. لاحظ الفرق بينه وبين شكل أبو الأسود قالوا لأنه لا يؤثر في الكتابة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأن حجمه صغير سمكه يعني.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم لا يؤثر في الرسم في رسم الكلمة فجعلوه بالمداد الأسود واستمر الحال على أنه بالمداد الأسود.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: سؤال يا أبو عبد الملك هذه فكرة الإخوان عندما كتبوا المصحف الذي في بروناي أظن الأخ أحمد شرشال كان له دور في كتابته أو عفواً الدكتور إيهاب.
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، أشرف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الدكتور أشرف طلعت، عندما تركوا الكتابة بالمصحف باللون الأسود الكلمة نفسها وكل علامات الضبط باللون الأحمر هل كان يا ترى ينظرون هذه النظرة بحيث تجريد المصحف الضبط كله بلون مختلف.
                      الشيخ مساعد الطيار: هو قصد أن يترك مرسوم الصحابة بالأسود فقط لكي يتبين للقارئ عمل الصحابة وما عداه فهو زائد فاختار اللون الأحمر سيأتينا إن شاء الله الكلام عن الألوان التي أدخلها النُقّاط الذين هم علماء الضبط ونسميهم النقاط لكي يُفهم أن هذا المصطلح هو السائد عندهم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والمشهور أيضاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم. ما هي الألوان التي استخدموها في نقط المصحف بإذن الله تعالى.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن نحن انتهينا من أنواع ضبط المصحف هذه الأنواع الثلاثة وأن النوع الثالث وهو ضبط الشكل أو ضبط الخليل بن أحمد هو الذي انتشر وأصبح هناك تعديلات واجتهادات مختلفة في أشياء بسيطة.
                      الشيخ مساعد الطيار: أشياء بسيطة جداً مثل الياء على سبيل المثال الياء المعقوفة كان الخليل يضعها ياء معقوفة مردودة فحذفوا رأسها فبقيت جرّة لماذا بقيت جرة عند من جاء بعده؟ قالوا لأنها لا تلتبس بأيّ شيء لأنها تحت الحرف فجعلوها تحت الحرف. مثلاً إذا جاء الحرف مع شدة مثلاً الحقُّ، الحقَّ، الحقِّ.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ضمّة مع شدة.
                      الشيخ مساعد الطيار: فقالوا توضع الفتحة والضمة فوق الشدّة ما تلتبس. ثم افترقوا على مذهبين في الكسرة هل توضع الكسرة تحت الشدّة فوق أو الشدّة فوق والكسرة تحت، عمل المصاحف على أن الشدّة فوق والكسرة تحت قالوا هذا هو المقدم وعابوا العمل الثاني جعلوه ضعيفاً، طبعاً المعمول عندنا في الكتابة الآن، لا؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الشدة فوق والكسرة.
                      الشيخ مساعد الطيار: تحتها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وفاهمينها.
                      الشيخ مساعد الطيار: وفاهمينها لكن عموماً نتكلم عن ضبط المصحف أنهم جعلوه بهذا الشكل. فكل هذه العمليات يحصل لها نوع من التطور وسيأتينا إن شاء الله لما نأخذ في ضبط المصحف التطور الأخير الذي ارتبط بضبط علم التجويد يعني ضبط التجويد هو مرتبط الآن بحركات الخليل. وسيأتينا إن شاء الله الإشارة إليه حينما نقرأ أجزاء من التعريف بهذا المصطلح.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل وأنت تتحدث قبل قليل عن ضبط المشارقة وضبط المغاربة كنت انتظر أن يردّ علينا الدكتور عبد الهادي حميتو ونناقشه في هذه النقطة لكن يتصل عليه الإخوان ولا يجيبهم ليته يعني يرد الاتصال. ننتقل إلى المؤلفات في علم الضبط يا دكتور مساعد أنا رأيتك أحضرت مجموعة من الكتب ويبدو أن هذه من أهم كتب الضبط مثل الخرّاز.
                      الشيخ مساعد الطيار: الكتب الحقيقة في الضبط كثيرة جداً وهناك كتب متقدمة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهناك كتب معتمدة في لجان المصاحف.
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا الحقيقة جئت بأهم شيء في الكتب المعتمدة وإلا هناك كتب متقدمة جداً من كتب الضبط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: مثل ماذا؟
                      الشيخ مساعد الطيار: مثل كتاب "ضبط الغازي" ابن قيس ومن النُقّاط المتقدمين يعني له كتاب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: في أيّ قرن؟
                      الشيخ مساعد الطيار: في القرن الثاني تقريباً من تلاميذ نافع في القرن الثاني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: متقدم.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم متقدم. أيضاً عندنا من المتقدمين أيضاً أو الذين لهم أثر كبير جداً عندنا عالمان مهمّان وهما أساس هذا العمل وعليهما العمدة في المصاحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهما؟
                      الشيخ مساعد الطيار: وهما الداني المتوفّى أربع مئة وأربعة وأربعين وتلميذه أبو داود سليمان بن نجاح أربع مئة وستين تقريباً توفي أربع مئة وستة وتسعين هذا كتاب أبي داود الذي هو كتاب "أصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار" طبعاً هذا الكتاب حققه الدكتور أحمد شرشال وطبع في مجمع الملك فهد والمجمع الحقيقة عنده خطة قديمة جداً في طبع كل ما يتعلق بالمصحف ومنها هذا الكتاب المهم الذي يعتبر أصلاً من أصول علم الضبط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: حققه الأخ أحمد شرشال وأنا حاولت أتصل عليه قبل الحلقة لكن لم يحالفنا الحظ.
                      الشيخ مساعد الطيار: لا بأس لعله في الرسم لأن له علاقة بالرسم. طبعاً الكتاب الآخر الذي هما كتابان هنا لكن الكتاب الآخر في كتب الضبط هو "المحكم في نقط المصاحف" أيضاً للداني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأبي عمرو الداني.
                      الشيخ مساعد الطيار: الذي هو شيخ أبي داوود. العمل في المصاحف على هذين العالمين ثم على تحريرات من جاء بعدهما. إذاً الأغلب حينما يأتي علم الضبط يقولون وإن العمل على الضبط كما سنقرأ أنه على ما حرّره الداني وأبو داوود سليمان بن نجاح مع ترجيح الثاني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أظن هذا موجود في المصحف.
                      الشيخ مساعد الطيار: موجود في آخر التعريف بالمصحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لو يفتح الإخوة المشاهدون مصحف مجمع الملك فهد المصحف الموجود بين أيدينا جميعاً في آخر المصحف في الصفحة (ج) اصطلاحات الضبط أليس كذلك؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، قبله يا شيخنا لو فتحت في أول صفحة (أ).
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأخذ.
                      الشيخ مساعد الطيار: وأُخذ هجائه.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أجل صفحة (أ) نعم صح.
                      الشيخ مساعد الطيار: إلى أن قال: وقد روعي في ذلك ما نقله الشيخان أبو عمرو الداني وأبو داود سليمان بن نجاح مع ترجيح الثاني عند الاختلاف غالباً وقد يؤخَذ بقول غيرهما. طبعاً هذه في الطبعة الثانية من مصحف المجمع.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بقول غيرهما.
                      الشيخ مساعد الطيار: لأنه بالفعل بعض تحريرات المتأخرين أُخِذت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذاً يرجحون كتاب أبي داود.
                      الشيخ مساعد الطيار: في الغالب نعم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: سليمان بن نجاح على الداني.
                      الشيخ مساعد الطيار: على شيخه الداني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والخراز في كتاب ضبطه هذا.
                      الشيخ مساعد الطيار: هذا سيأتينا الخراز جاء بعدهما واعتمد على كتاب الشيخين وأضاف تحريرات طبعاً في ضبط الخراز الذي هو المنظومة أضاف تحريرات ثم شُرِحت شروح متعددة أهم شرح لها الذي هو "الطراز في شرح ضبط الخرّاز" للإمام أبي عبد الله محمد بن عبد الله التَّنسي وهذا هو أيضاً من مطبوعات مجمع الملك فهد وتحقيق الدكتور أحمد شرشال أيضاً وهذا الكتاب مهم جداً جداً ونفيس من أهم كتب الضبط. إذاً صار عندنا الآن أهم ثلاث كتب موجودة عندنا الآن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أصول الضبط لابن نجاح.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم والمحكم للداني وكتاب شرح ضبط الخراز أو ضبط الخراز نفسه مع شرحه وهو له أكثر من شرح. فإذا رجحوا الآن سيرجحون ما ذكره أبو داوود سليمان بن نجاح وأحياناً قد يذكرون غيرهما. وأنا أذكر مرة كنت مع الطلاب نناقش في (قَوَارِيرَا) في ضبط الدوري عن أبي عمرو في مصحف المدينة النبوية فكنا نقرأ فوجدت أن اختيارهم غير اختيار أبي داود في الكتاب كنا نقرأ كتاب "مختصر التنزيل" مع أنهم كانوا يقولون يختارون هذا فاتصلنا بالدكتور أحمد والطلاب موجودون وأنا مع الطلاب فكان معنا فقلت له يا شيخ أحمد الوضع كيت وكيت فقال لعلهم أخذوا بقول أحد المتأخرين لأنهم قد يأخذون بقول أحدهم انظُر إلى الحاشية قد أكون ذكرت ذلك فلما رجعت إلى الحاشية بالفعل وجدته ذكر أن بعض المحررين المتأخرين اختار الضبط الموجود الذي اعتمده الذين ضبطوا مصحف المدينة برواية الدوري عن أبي عمرو.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وطبعاً للإخوة المشاهدين هذه مسألة اجتهادية.
                      الشيخ مساعد الطيار: اجتهادية نعم من بدايتها المسألة اجتهادية ولذا وقع فيها كما لاحظنا خلاف. لكن الحقيقة أنه علم فيه من اللذاذة وفيه من الطرافة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: من العناية بالتفاصيل.
                      الشيخ مساعد الطيار: وعناية بتفاصيل دقيقة جداً جداً. إذا كان علماؤنا اعتنوا بهذه الأمور بدقة بالغة فما بالك بالأصل الذي اعتنى به الله وحفظه؟! (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)) فإذا كان البشر بلغوا من الدقة والعناية مع هذا المصحف بضبطه ضبطاً دقيقاً جداً جداً جداً حتى كما سيأتي في قضية الإعراب، في قضية التجويد فإذاً الذي أنزله لا شك أنه قد حفظه فهذا من أدلة حفظ القرآن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أستأذنك يا دكتور مساعد وأستأذن الإخوة المشاهدين في فاصل قصير ثم نواصل معكم هذا الحوار حول علم ضبط المصحف مع الدكتور مساعد الطيار.
                      *.*.*.*.*.*.*.* فاصل *.*.*.*.*.*.*.*
                      إعلان جوال تفسير
                      *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: حيّاكم الله أيها الإخوة المشاهدون مرة أخرى ولا زال حديثنا عن علم ضبط المصحف وتاريخه والمسائل المرتبطة به مع ضيفنا فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار رئيس المجلس العلمي بمركز تفسير للدراسات القرآنية والأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود، حياكم الله يا دكتور مساعد مرة أخرى.
                      الشيخ مساعد الطيار: وحياكم الله.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كنا نتحدث عن المؤلفات في علم ضبط المصحف وذكرت منها "أصول الضبط لابن أبي نجاح" وذكرت أيضاً كتاب "المحكم لأبي عمرو الداني" شيخه، وأيضاً كتاب "شرح ضبط الخراز للتَّنسي" هل من مؤلفات أخرى؟
                      الشيخ مساعد الطيار: طبعاً عندنا في المؤلفات الحقيقة طبعاً مما ذكره الدكتور أحمد شرشال.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: طبعاً هذه باختصار يا دكتور هي من أجود الكتب والعُمدة هي العمدة وإلا الكتب القديمة وربما المفقودة كثيرة.
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا سأذكر بعضها، بعضاً منها. طبعاً الآن عندنا بداية الضبط كما قلنا أبو الأسود الدؤلي والفراهيدي وعندنا قبله من المتقدمين عيسى بن مينا قالون كان أيضاً من نُقّاط المصاحف ومن تلاميذ نافع كذلك من مقرئي البصريين بشار بن أيوب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عفواً يا دكتور مثل عيسى بن مينا يعتبر متقدم هو أيضاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: متقدم نعم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكنه بعد أبو الأسود هو، أكيد أنه بعد أبي الأسود.
                      الشيخ مساعد الطيار: لكن هذا من المقرئين نتكلم عن المقرئين الذين لهم علاقة بالنَقْط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأن عندما نتحدث دائماً عن النَقْط ونقول أن أبي الأسود الدؤلي هو الذي سبق إليه معناه.
                      الشيخ مساعد الطيار: متقدم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لم يسبق إليه قبله لم يكن هناك من يفهم ذلك.
                      الشيخ مساعد الطيار: نافع متأخر عنه. بشار بن أيوب أستاذ إسحاق بن يعقوب الحضرمي ومعلا بن عيسى صاحب الجحدري، من الكوفيين صالح بن عاصم الناقط لاحظ أنهم يسمونه بالناقط صاحب الكسائي، من الأندلسيين حكيم بن عمران صاحب الغازي بن قيس، فمجموعة أيضاً كانوا من النُقّاط يعتبرون.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هؤلاء الطبقة المتقدمة.
                      الشيخ مساعد الطيار: من ألّف في النقط والشكل مثل ما ذكر الدكتور أحمد شرشال ذكر عندنا أبو الأسود الدؤلي يعتبر أول واحد وكذلك الخليل بن أحمد الفراهيدي، من النحويين اليزيدي.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن بالمناسبة أبو الأسود ليس ممن ألّف النقط هو مارسه.
                      الشيخ مساعد الطيار: مارسه فاعتبروه نوع من التأليف. اليزيدي الذي هو محمد يحيى بن المبارك اليزيدي توفي مئتين واثنين وكذلك ابنه عبد الرحمن، أبو حاتم السجستاني من علماء القرآن الكبار توفي مئتين وخمس وخمسين وعلماء اللغة وأنا لا أدري هل بُحِث جهود أبي حاتم السجستاني في علوم القرآن أو لا؟ جهوده في القراءات بحثت لكن جهوده في علوم القرآن هل بُحث أو لا؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن أين ستظهر يا دكتور وأنت تعرف له كتاب النبات له كتب
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، غير أبو حنيفة الدينوري الذي هو أبو حاتم سهل.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبو حاتم السجستاني.
                      الشيخ مساعد الطيار: له كتاب في القراءات له مجموعة كتب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: مطبوع كتابه في القرآءات؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، طبعاً مفقود لكنه يوجد في بطون الكتب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني تُجمع أقواله.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، له في الوقف والابتداء وأقواله موجودة ومنثورة. كذلك أبو عبد الله محمد بن عيسى الأصبهاني مجموعة ذكرهم الشيخ أحمد وهم كثر جداً في من كتب في النَقْط وهناك كتب متأخرة موجودة وبعضها مطبوع ليست بأهمية هذه الكتب التي ذكرناها التي هي كتاب عمدة البيان لأبي عبد الله محمد بن محمد الخراز الناظم الذي جعل الجزء الأول منه في الرسم والجزء الثاني منه في الضبط، ثم جاء كتاب الطراز الذي حققه الدكتور أحمد شرشال، المعاصرون لهم أيضاً عناية.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بمنظومات.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم. عندنا ثلاث كتب يمكن نشير إليها كتاب للمخللاتي "إرشاد الكاتبين" ولعبد الفتاح القاري وللشيخ محمد بن محمد سالم المحيسن نسيت الآن اسمه لكن أيضاً في ضبط الكتاب المبين قد يكون الشارد اليقين لا أذكر، هذه الثلاثة طبعاً هي كتب مدرسية وهناك كتاب رابع الذي هو لأبو زيت حار وهو كتاب بين يدي الآن الذي هو أيضاً شرح منظومة، هذا من كتب الأزهر القديمة "السبيل إلى ضبط كلمات التنزيل في فن الضبط" للشيخ أحمد محمد أبو زيت حار، نعم نسبة إلى الزيت ولكنه هذا الزيت حار ما هو بارد فعموماً الكتاب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: المدرِّس بمعهد القراءات بالأزهر.
                      الشيخ مساعد الطيار: هو كتابه وكتاب الدكتور محمد كتب مدرسية لمعهد القراءات بالأزهر يعيبها الحقيقة الإخراج من جهة وأيضاً ضبط العلامات لأن العلامات ضبطها يكون غير واضح وصعب وأنا كم أتمنى أن تعاد هذه الكتب المدرسية وتضبط ضبطاً دقيقاً حتى الآيات آيات أحياناً تكون خطأ وآيات تكون مكتوبة كتابة إملائية فما تنضبط مع تعليم الضبط لكن الآن لو أُخرِجت على مصحف المدينة النبوية أو غيره فستكون إن شاء الله مفيدة جداً جداً هذه هي الكتب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً إذاً هذه هي أهم الكتب.
                      الشيخ مساعد الطيار: هذه أهم الكتب المعاصرة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أليس هناك كتب عن علم الضبط نفسه؟ عن نشأته؟ هناك بعض المؤلفات أظن صدرت مؤخراً أنا رأيت علم ضبط المصحف لكن نسيت من هو المصنِّف.
                      الشيخ مساعد الطيار: فيه مجموعة الحقيقة لكن أيضاً لا أذكر المصنفات فيها لكن الذي يعنينا أنه ولله الحمد والمنة أن هذا العلم بعض الناس قد يكون لأول مرة يسمع عنه لكن هذا علم له أهميته وفيه مؤلفات ولعل إن شاء الله سنذكر مثالين تطبيقين كيف نستطيع أن نتعلم علم الضبط عندنا الآن مجموعة أو بعض الكتب المعاصرة التي يمكن أن تُعلِّمنا الضبط كيف نتعلمه بمهارة يدوية مباشرة بإذن الله تعالى.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ممتاز. ذكر موضوع الألوان وإدخال الألوان إلى ضبط المصحف وأنت كنت قبل قليل تقرأ في كتاب إدخال او استعمال الألوان.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم هذا كتاب "استعمال الألوان في اصطلاحات ضبط المصاحف عند علماء الأندلس والمغرب".
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: فقط.
                      الشيخ مساعد الطيار: فقط بين التأصيل الفقهي والتطبيق المنهجي، طبعاً هذا الكتاب للدكتور مولاي محمد الإدريسي الطاهري الحقيقة الكتاب جميل جداً ونفيس في هذا الباب وفيه فوائد كثيرة جداً يَحسن بمن يدرس علم الضبط أن يقرأه. وأيضاً أتوقع أن الدكتور لو أعاد النظر فيه أنه يضيف إليه إضافات وجداول المهم فيه الجداول وأيضاً الألوان لأنه هو يتكلم عن الألوان ولم يستخدم الألوان وهذا فيه إشارة إلى الدكتور حفظه الله وأرجو أنه يسمع الحلقة أنه كان من المحاسن لو جعل الألوان بما أن كتابه في ماذا؟ في الألوان.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وما يدريك لعله حاول قالوا له في المطابع ما عندنا ألوان.
                      الشيخ مساعد الطيار: والله ما أظن الآن ما شاء الله إذا كان في لبنان. طبعاً الألوان أنا أخذتها منه وجعلتها في جدول حاولت أن أجعلها في جدول ما هي الألوان المستخدمة؟ عندنا اللون الأسود سنجد أن فيه مرسوم الخط الذي استخدمه الصحابة باتفاق ونقط الإعجام الذي ذكرناه الذي هو الباء والتاء والثاء والجيم هذا باللون الأسود.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الكلمة نفسها.
                      الشيخ مساعد الطيار: نفس الكلمة نعم. الأحمر هذا أخذ قرابة اثنا عشر نوعاً باللون الأحمر عند الخرّاز في ضبطه وفي زيادات عند غيره أيضاً أضافوا له أنواع أخرى يمكن تصل إلى ثمانية عشر نوعاً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقصد كلها باللون الأحمر.
                      الشيخ مساعد الطيار: كلها باللون الأحمر لأن النُقّاط قديماً كانوا يستخدمون اللون الأحمر في ماذا؟ في النقط المدور نقط أبو الأسود الدؤلي أحمر كما قلنا قبل قليل. في نقط الخليل الذي هو الحركات فيه خلاف واختيار أبي داود أن يكون بالأحمر لتمييزه عن عمل الصحابة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني يكتب الكاتب بالأسود الكلمة ثم يأخذ اللون الأحمر.
                      الشيخ مساعد الطيار: ويبدأ يضع ضبط الخليل. السكون باتفاقهما يعني اتفق الداني وأبو داوود إذا قلنا باتفاقهما فهما الداني وأبو داوود أنها دارة كالصِفْر أبو داود جعلها رأس خاء لكن اتفقوا على أنها بالأحمر الآن دارة كالصفر هذا أبو داود، ورأس خاء هذا وجرّ بحذف رأس الخاء هذا الداني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عفواً يا دكتور قبل أن نتحدث عن التفاصيل معناها ألم يحصل معارضة بإدخال الألوان في المصاحف غير معارضة عبد الله بن عمر أو بن عمرو؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لا أستبعد أنه وقع لكن ما أذكر من خلال قراءتي ما أذكر أني وقفت على أحد اعترض، هم اعترضوا على فكرة الإدخالات.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأنهم الآن كما تلاحظ في بعض المصاحف الآن دخلوا بالألوان في التجويد أحكام التجويد يعني تفتح المصحف تلقاه ما شاء الله ألوان.
                      الشيخ مساعد الطيار: إذا جعلنا هذا العمل أصلاً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: المسألة مفتوحة.
                      الشيخ مساعد الطيار: المسألة مفتوحة يعني داخلة في باب الاجتهاد يمكن يعترض من اعترض لكن في النهاية المسألة فيها اجتهاد، قابلة للاجتهاد. طبعاً رأس الخاء كما قلنا الداني وبعضهم يجعلها بدون علامة، التي بدون علامة ليس فيها حُمرة لكنهم اتفقوا الداني وتلميذه على أن السكون يكون بلون لكن هل هو صفر الدارة مثل الصفر أو رأس الخاء هذا الخلاف بينهم فقط لكن في النهاية تُشكل بالحمراء. القلب الميم الإشارة إلى الإقلاب بحرف الميم أيضاً هذا الميم عند أبي داوود توضع ميماً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تعليقاً على كلمة القلب أصلاً في اللغة العربية أنه قَلَبَ يُقْلِب قَلْباً فالمصدر من قلب قلباً وليس إقلاباً في كتب التجويد تلقاها الإقلاب.
                      الشيخ مساعد الطيار: الإقلاب صحيح هذه اشتهرت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: اشتهرت مع أنها قياساً ما تمشي.
                      الشيخ مساعد الطيار: أخاف يقول لك خطأ.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: فماذا تقول؟ جاءك في المناهج الجديدة الآن في وزارة التربية والتعليم كتبوا قلب، الإظهار والإدغام والقَلْب والإخفاء، فجاء واحد في الانترنت وكتب انظروا إلى هذا الخطأ في كتب وزارة التربية والتعليم! وشَهَّرَ بهم كما صنع صاحب الرسم المغربي.
                      الشيخ مساعد الطيار: القرآن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم لو كان رجع إلى الأصول وهذه مراجعة وهذا الصواب
                      الشيخ مساعد الطيار: المفترض إنه ما يستعجل الإنسان حتى يراجع على الأقل يسألهم لماذا فعلتم كذا على الأقل. طبعاً الميم الآن الدالة على القَلْب أبو داود جعلها بالحمرة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ميم.
                      الشيخ مساعد الطيار: ميم، تلميذه أصلاً رأى التعرية من الميم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقصد أنت أبو عمرو الداني.
                      الشيخ مساعد الطيار: آسف أبو عمرو شيخه المعذرة الذي هو أبو عمرو الداني أصلاً يرى التعرية من الميم، فإذاً الآن الخلاف بينهم هل توضع الميم أو تُعرّى؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أو ما توضع.
                      الشيخ مساعد الطيار: فإذا وضع الميم الذي هو أبو داود وضعها بالحمراء فإذاً هذه من مواطن الحمرة. صلة الهاء الواو صغيرة أو ياء صغيرة صلة أيضاً هذه مذهب الداني أنها توضع بالحمرة وأبو داود التخيير بين عدم وجود الصلة أو وجودها لكن إذا وجدت تكون بالحُمرة أيضاً عنده. الياءات الزوائد.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عفواً يا دكتور عندما تتحدث الآن تقول بالحمرة، بالحمرة هل استخدموا لون آخر غير الحمرة؟
                      الشيخ مساعد الطيار: إيه سيأتي.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما هي الألوان الثانية؟
                      الشيخ مساعد الطيار: الأخضر والأصفر واللازورد. الياءات الزوائد أيضاً مذهب الداني أنها توضع بالحُمرة والتخيير بين الإلحاق وعدمه عند أبي داوود لكن إذا وجدت عند أبي داوود تكون بالحمرة. التشديد التي هي الشدة باتفاقهما أيضاً بالأحمر وإن كانوا اختلفوا في صورة الشدّة يعني الداني جعلها مثل الدال رأس الدال، طبعاً لاحظ شديد أخذ الدال منها وضعها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وابن أبي داوود أخذ السين.
                      الشيخ مساعد الطيار: الشين الذي هو رأي المذهب مذهب الخليل وأخذها من الشين التي هي مثل السين ورأي أبو داوود هو الذي استمر الآن ونلاحظ الآن الاختيار الثاني الاختيار الثاني سنجد كثير منها اختيارات أبو داوود هي التي بقيت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ملاحظة يا دكتور تتوقع إنه كان أبو عمرو وابن أبي داوود هم ينفردون بهذا الاختيار ويدونه في الكتاب ويشتهر عنهم أم تتوقع أنهم كانوا يستشيرون ويتناقشون في هذه النقطة قبل إثباتها في مصنفاتهم برأيك؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لا هو الذي يظهر والله أعلم أن كل واحد منهم يطّلع على المصنفات التي قبله ويعتمد عليها والداني ملاحظة الداني سبحان الله في جميع كتبه الداني فيه روح الآثار حتى عدّ الآي تتعجب إذا قرأت في مقدمة عدّ الآي وأنا أنصح طلاب علم الحديث أن يقرأوا كتب الداني في علوم القرآن لأنهم يجدون فيه من الآثار ما لا يجدونها في غيرها من الكتب وأيضاً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالأسانيد.
                      الشيخ مساعد الطيار: بالأسانيد مما يدل على أن كثيراً أو بعض قضايا علوم القرآن التي يجهلها الكثيرون هي موجودة بالأسانيد عن السلف وبعضها عن الصحابة وبعضها عن التابعين وبعضها عن أتباع التابعين وبعضها عن قُرّاء إثبات أن القراء قرأوا بها. عندنا أيضاً المد إشارة المد حتى لاحظ الآن كيف أخذوا المد ميم دال حذفوا الميم وجزء من الدال.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأخذوا التموج.
                      الشيخ مساعد الطيار: التموج هذا الذي بين الميم والدال.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهو أيضاً يحكي صوت
                      الشيخ مساعد الطيار: فهذا الآن باتفاقهما بالحمرة بالأحمر قصدي. أيضاً دارة المزيد مثل نبأى نجد فيه ياء هي نبأ أصلاً فيها ياء زائدة هذه الياء يضعون أيضاً عليها دارة ليست شبيهة بالسكون لا، مختلفة، فهذه أيضاً حمراء. نقط (تأمنا) بعضهم يكتبها أيضاً بالأحمر. الإشمام الإشارة إلى الإشمام بالأحمر. الإشارة إلى الاختلاس بالأحمر. بعض الإمالات إلى آخرها أضافها الدكتور محمد الإدريسي الطاهري أضاف أيضاً ما استخدمه النُقّاط بعدهما أو بعد صاحب الطراز هذا فقط الذي ذكره صاحب الطراز.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وطبعاً كل الكلام المؤرخين لهذا العلم مبني على مراجعة المصاحف التي نقطت بهذه الطريقة.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم التي نقطت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إضافة إلى الكتب التي أصّلت لهذا العلم.
                      الشيخ مساعد الطيار: هذا صحيح.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ويبدو أيضاً أن الكتب التي أصّلت لهذا العلم كانت بالألوان تتناقل، تتناقل مخطوطات بالألوان.
                      الشيخ مساعد الطيار: ولهذا أنا أتمنى أن مجمع الملك فهد يطبع الكتاب بالألوان لأن هذا قام على الألوان طباعته بلا ألوان.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يفقد معناه.
                      الشيخ مساعد الطيار: يفقده أهميته ولهذا هم طبعوا مختصر التنزيل بالألوان فمن أراد أن يفهم هذا الكتاب يقرأ الآيات التي في مختصر التنزيل فتتضح له لأنه جاء بالألوان كما رسمها أبو داود.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لماذا يفعلون ما دام عندهم الإمكانيات وخالفوا بين؟
                      الشيخ مساعد الطيار: والله عاد هذا يسأل عنه أصحاب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: قصرت النفقة.
                      الشيخ مساعد الطيار: ما أظن إن شاء الله حتى كتاب أصول الضبط قائم على الألوان.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ومنفّذ هو.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم. الأخضر الآن انتهينا من الأحمر، لاحظ الأحمر هو الذي أخذ أغلب اللون هو اللون الأحمر. الأخضر
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل هناك علة برأيك؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لأنه أوضح يصير فيه تمايز بين الأحمر والأسود تمايز شديد جداً. الأخضر ألف الوصل عند البدء بها فقط عند أهل الأندلس والمغرب جعلوا نقطة خضراء يعني هذا من نَقْط الأندلس والمغرب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: حتى في بعض المصاحف القديمة يا دكتور مساعد في القرون المتقدمة كان فيها أخضر أيضاً الهمزات الكسرة والفتحة.
                      الشيخ مساعد الطيار: هذه هي، هم الآن هنا. المضموم جعلوا أمام الألف والمفتوحة فوق الألف والمكسورة تحت الألف مثل فعل أبي الأسود، إشارة إلى أنه ما زال روح أبي الأسود موجودة في العمل لكن هذا باللون الأخضر الألفات وموجود في كتاب مختصر التنزيل إذا قرأت فيه ستجد الألِفات بالأخضر وموضوعة بنفس الطريقة. فيه لون اسمه اللازورد هذا اللازورد حاولت أرجع حتى لاحظت الشيخ محمد الإدريسي حاول أن يُعرِّف ما هو اللازورد واعتمد على كلام الشيخ غانم القدوري أنه الأخضر والحقيقة الأخضر المشوب بزرقة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني يميل إلى البنفسجي.
                      الشيخ مساعد الطيار: هو ما أدري كيف اسمه لازورد يعني أخضر مزرق ليس أخضراً أخضر لكنه أخضر مزرق.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أحسن وصف للألوان أن تكتب باللون نفسه.
                      الشيخ مساعد الطيار: باللون نفسه عموماً هذا اللون هو يستخدم قال يخير بينه وبين الأخضر لضبط ألف الوصل يعني بعضهم يصنع باللازورد هذا يدلك على أنه قريب من الأخضر وبعضهم يصنعه بالأخضر نفسه يعني إما هذا وإما هذا، هذه الآن الألوان المستخدمة: الأسود والأحمر والأخضر وفيه أيضاً عندنا الأصفر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كيف يأتي هذا؟
                      الشيخ مساعد الطيار: هذا سقط من هنا لكنه موجود عند.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: حتى ولو في الكتابة نفسها كيف سيظهر؟
                      الشيخ مساعد الطيار: يظهر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: سيبهت مع الزمن.
                      الشيخ مساعد الطيار: لا لا كتابتهم قديمة كانت قوية اللون كان قوياً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يثبت.
                      الشيخ مساعد الطيار: إيه يثبت الأصفر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: قد يكون استخدمه محدود في علامات محدودة قليلة التكرار.
                      الشيخ مساعد الطيار: قليل، الأصفر يقول أجمع علماء الضبط الأندلسيين والمغاربة على استعمال اللون الأصفر لضبط الهمزات المحققة على اختلاف في هيئاتها يعني الهمزة نفسها يضع همزة بالأصفر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالأصفر تكرر كثيراً هذه.
                      الشيخ مساعد الطيار: لكن لونها واضح ليس باهتاً. هذه تقريباً الألوان هو الحقيقة مطبوع عندي الأصفر لكنه واضعه بالأصفر فما هو واضح.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه من عيوب اللون الأصفر! هذا إدخال الألوان في علامات الضبط إذاً هو قديم من وقت أبي الأسود.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم واستمر حتى جاءت المطابع الحديثة فلما جاءت المطابع الحديثة في بداية القرن الرابع عشر يعني في الثلاثمئة وطبع يمكن نقول أول مصحف أشرفت عليه لجنة علمية هو مصحف محمد بن خلف الحسيني أشرف عليه الشيخ الحسيني لما أرادوا أن يطبعوا المصحف بطريقة الألوان تعذر في المطابع آنذاك ولذا اعتذروا لأنفسهم في المصحف أنه تعذّر الطباعة بالألوان فتركوها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني كان تركها اضطراراً.
                      الشيخ مساعد الطيار: اضطراراً لعدم وجود الألوان في المطابع فتركوها، هم سيطبعون كميات ليس.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: نسخة نسختين.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم فتركوها واستمر الترك إلى وقتنا هذا ولو لاحظت في بداية مصحف المدينة النبوية الطبعة الأولى العبارة ما زالت موجودة لكن هنا في الطبعة الثانية أزالوها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ماذا كان المكتوب؟
                      الشيخ مساعد الطيار: كان نفس العبارة "ولتعذر وجود الألوان" أما هنا أزالوها لأن التعذر قد زال لكن الآن الناس ألِفوا هذا النوع من المصاحف فلا يلزم العودة إلى مصاحف النَقْط القديمة إلا إذا كانت للتعليم أنا ما أدري لكنه هو اقتراح أنه يوجد شيء من المصاحف مطبوع بالألوان للتعليم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: في المدارس.
                      الشيخ مساعد الطيار: فقط يكون للتعليم عدد محدودة ونسخ محدودة فقط للتعليم وللتدريب فقط وليست للقراءة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: طبعاً الآن أصبح حجم الكتابة حجم القلم أو عرض القلم الذي يكتب به الكلمة يختلف عن القلم الذي
                      الشيخ مساعد الطيار: في وضوح تام.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: واضح حتى عند الخطاطين هذا معروف أنه ويكون الشكل بثلث بقلم يكون ثلث أو أقل من الثلث حتى عرض الكلمة.
                      الشيخ مساعد الطيار: هنا لا يوجد أي مشكلة عند الناس في القراءة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: خلاص المسألة اصطلاحية تعودنا عليها وانتهى الموضوع. أبواب الضبط يا دكتور دعنا نتكلم عن أبواب الضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: أبواب الضبط يمكن نأخذها من المصحف طبعاً هي الحركة والشدة والسكون وكما قلت قبل قليل فيه عندنا شيء مهم جداً الذي هو قضية معرفة العِلل الحقيقة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذه صراحة دقيقة وجميلة لكن ننبه المشاهدين إلى أنه في آخر كل مصحف دائماً يبين الذين قاموا على طباعته اللجنة العلمية اصطلاحاتهم في هذا المصحف فهنا اصطلاحات الضبط التي كتبوها في مصحف المجمع وفي كل مصحف لهم مصطلحات أخرى.
                      الشيخ مساعد الطيار: طبعاً هذه الطبعة الثانية.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: من طبعة المجمع.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم لو وازنا وهذه من الفوائد التي يمكن يستفيدها من أراد أن يزداد في العلم اصطلاحات الضبط بين المصحف طبعة المجمع لورش ولحفص تختلف، يعني ضبط مصحف ورش غير ضبط مصحف حفص فاصطلاحات الضبط على مصحف حفص طبعاً سيتفق في أشياء وقد يختلف في أشياء.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما هي أبواب الضبط إن صح التعبير؟
                      الشيخ مساعد الطيار: طبعاً أبواب الضبط في كتب الضبط مرتبة لكن هنا لا، هم ذكروا أشياء ممكن نذكرها سريعاً ونشير إلى بعض العلل. يعني مثلاً وضع دائرة خالية الوسط هكذا أشبه بالخمسة طبعاً مفتوحة ليست مُغلَقة فوق أحد أحرف العلة الثلاثة المزيدة رسماً يدل على زيادة ذلك الحرف فلا يُنطق به في الوصل ولا في الوقف مثل (آمَنُوا) نلاحظ الألف التي بعد الواو عليها هذه الدائرة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: التي يسمونها ألف الجماعة.
                      الشيخ مساعد الطيار: ألف الجماعة وكذلك (لَأَذْبَحَنَّهُ) فيه ألف زادها الصحابة بعد الهمزة هذه لا تُقرأ (لَأَذْبَحَنَّهُ) لا يقال لأاذبحنه إنما يقول (لَأَذْبَحَنَّهُ) إذاً هذه الألف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا تنطق.
                      الشيخ مساعد الطيار: زائدة. فكل مزيد يوضع عليه من حروف العلة يوضع عليه هذه الدائرة. قال: ووضع دائرة قائمة مستطيلة خالية الوسط هكذا -لاحظ مستطيلة الأولى دائرة هكذا الثانية مستطيلة- فوق ألف بعدها متحرك يدل على زيادتها وصلاً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أرجو أيها الإخوة المشاهدين أن يكون معكم المصحف حتى تتضح لكم كنا نتمنى أننا استطعنا أن نظهرها على الشاشة ولكن الحمد لله.
                      الشيخ مساعد الطيار: وصلاً لا وقفاً نحو (أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ) أنا هذه عليها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه الدائرة.
                      الشيخ مساعد الطيار: هذه الدائرة المستطيلة وصلاً نقول أنا فتثبت الألف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وقفاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: وقفاً المعذرة ووصلاً تسقط فتقول (أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ) فإذاً هم أشاروا إليها أنها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تسقط وصلاً وتبقى وقفاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: وأيضاً لو رجعنا إلى الطراز لماذا اختاروا هذه الدائرة الصفر بهذا الشكل؟ سنجد له علة لماذا اختاروه.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: واضح أنه ما دام الدائرة مستطيلة كأنها ألف واقفة.
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا لا أذكر العلة لكن عموماً لها علة. أيضاً قال ووضع رأس خاء صغيرة بدون نقطة هكذا وأشاروا إلى رأس الخاء فوق أيّ حرف يدل على سكون ذلك الحرف وقلنا أنه مأخوذ من خفيف، خفيف الذي هو مقابل للسكون، أيضاً وتعرية الحرف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما علاقة خفيف بالسكون؟
                      الشيخ مساعد الطيار: خفيف - شديد، خفيف مقابله شديد، خفيف للسكون، شديد لشدة فيه تقابل. تعرية الحرف من علامة السكون مع تشديد الحرف التالي تدل على الإدغام الآن بدأنا في التجويد لاحظ الآن كيف وهذه المرحلة الثالثة انتقلنا الآن من مرحلة ضبط الإعراب والإعجام وغيره إلى ضبط التجويد هذه المرحلة مرحلة ضبط تجويد وهي عند المتأخرين.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني كيف تستطيع تعرف الإدغام الإظهار الإقلاب من خلال الضبط علامات الضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: الضبط وأنا لا أعرف من الذي بدأها لكن هذه موجودة خاصة في ضبط الخراز وغيره موجودة واضحة جداً. لاحظ الآن التعبير عنه قال: تعرية الحرف من علامة السكون إذاً معناها أنه سيكون عندنا حرف ليس له علامة ما دام ليس له علامة إذن علامته سكون قطعاً مع تشديد الحرف الذي يليه الذي هو التالي تدل على إدغام الأول في الثاني إدغاماً كاملاً فهي إشارة إلى الإدغام الكامل، قال بحيث يذهب معه ذات المُدغَم وصفته الحرف والصفة كلها مثال ذلك (مِّن رَّبِّكَ).
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: (مِّن رَّبِّكَ).
                      الشيخ مساعد الطيار: لو رجعنا لكل ضبط المصحف من بدايته إلى آخره لو جاءت نون ساكنة وبعدها راء سنجد النون معرّاة ليس عليها حركة والراء مشددة، إذاً هذا دلالة على الإدغام الكامل أيضاً (مِن نُّورٍ) بناءً على الخلاف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الذي يسمونه إدغام بغير غنّة هذا.
                      الشيخ مساعد الطيار: لا يسمى الإدغام الكامل ليس له علاقة بالغنة لاحظ (مِن نُّورٍ) فيها غُنّة والخلاف في (مِن نُّورٍ) ومما الذي هي "من ما" هذا إدغام كامل أو ناقص خلاف عند المجودين هنا اختاروا على أنها كاملة فنجد أن النون معرّاة والنون التي بعدها عليها شدة وهذا يجعلنا نعرف ما هو مذهبهم هل الخلاف الوارد النون بعد النون والنون بعد الميم هل هي كامل أو ناقص كيف أعرف من خلال الضبط؟ بطريقتهم هنا ما دام وجد عُرّيَ الحرف الأول الذي هو الساكن وشدد الأول إذاً هم يرون إدغام كامل وهناك من يرى أنه إدغام ناقص.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل نتوقف يا دكتور هنا نأخذ الأخ فهد الجريوي.
                      الشيخ مساعد الطيار: تفضل.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: شيخ فهد حياك الله.
                      الشيخ فهد الجريوي: حياكم الله يا شيخ عبد الرحمن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: شيخ فهد الجريوي أعطنا جديدك في الدراسات القرآنية يا شيخ.
                      الشيخ فهد الجريوي: أحيي الشيخ مساعد وفقه الله، حياكم الله شيخ مساعد.
                      الشيخ مساعد الطيار: حياك الله وبياك.
                      الشيخ فهد الجريوي: الله يرضى عليك.
                      الشيخ مساعد الطيار: آمين وإياك.
                      الشيخ فهد الجريوي: قبل أن أبدأ بسرد الكتب يا شيخ عبد الرحمن أود أن أشكر الأخوين الكريمين الشيخ يوسف الردادي والدكتور إياد السامرائي فقد أفدت من مشاركاتهما في ملتقى أهل التفسير.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يجزيهم خير.
                      الشيخ فهد الجريوي:
                      الكتاب الأول هو بعنوان "النحو القرآني قواعد وشواهد" تأليف: الدكتور جميل أحمد ظفر. ويعتمد هذا الكتاب على شواهد كتاب الله في قضايا النحو المتشعبة ومسائله المتفرعة، بدلاً من الاعتماد على النصوص الشعرية التي عوّل عليها واستند إليها كثير من النحاة، على الرغم مما يعتري نماذج غير قليلة منها من قصور وضعف. ويهدف هذا البحث إلى تقريب المسائل النحوية لأذهان طلاب العلم، وترغيبهم في دراستها، وتمكينهم من الأداء السليم لنصوص هذه اللغة، وتنمية قدراتهم اللغوية والتعبيرية باستظهار هذه الشواهد القرآنية، وفهمها، والإفادة منها بالدرس والبحث.
                      أما الكتاب الثاني فهو بعنوان"التفسير اللغوي للقرآن الكريم في لسان العرب" للدكتور يعقوب حسن المشهداني أستاذ العلوم اللغوية بجامعة صنعاء. وقد جاء الكتاب في جملة من الفصول منها:
                      - ابن منظور وآثاره العلمية.
                      - منهج ابن منظور في التفسير اللغوي للقرآن الكريم.
                      - آراء ابن منظور النقدية في لسان العرب.
                      - مصادر ابن منظور في التفسير اللغوي.
                      - مصطلحات ابن منظور في التفسير اللغوي في القرآن الكريم.
                      - أنماط التفسير اللغوي للقرآن الكريم في لسان العرب.
                      - المقاصد القرآنية والظواهر اللغوية.
                      طبعاً لعل الشيخ أبو سعد يعرِّج على هذا الكتاب بخصوص مؤلَّفه التفسير اللغوي.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنا الحقيقة مستغرب من هذا الكتاب حقيقة "التفسير اللغوي في لسان العرب" لأن ابن منظور جمع خمسة كتب، ناقل كيف تقبل منهجه لكن مشّيها! أعطنا الثالث.
                      الشيخ فهد الجريوي: نعم
                      الكتاب الثالث هو بعنوان "بهجة الإخوان بشرح هداية الصبيان" وحقق هذا الكتاب الشيخ محمد بن سعيد بكران أخونا في ملتقى أهل التفسير (أبو إسحاق الحضرمي) ومن المعلوم طبعاً عند أهل التخصص أن هناك متن بعنوان "هداية الصبيان في التجويد" للشيخ سعيد بن سعد نبهان الحضرمي وهذا المتن شرحه الشيخ محسن بن جعفر الحضرمي وحققه الشيخ محمد وطبعاً بالمناسبة هذا الشرح اختصره الشارح من شرح شيخ المقارئ المصرية الشيخ محمد بن علي بن خلف الحسيني المالكي الشهير بالحدَّاد وقد وُفِّق المحقق وفقه الله في الوقوف على نسخة خطية فريدة وحيدة بخطّ مؤلِّفها.
                      الكتاب الرابع والأخير وهو كتاب صادر عن دار الغوثاني للدارسات القرآنية بعنوان "أعلام المكان في القرآن الكريم: دراسة دلالية" وأصل الكتاب رسالة ماجستير قدّمها الباحث الكريم يوسف أحمد أبو ريدة. هذا ما تهيأ هذه الليلة يا شيخ عبد الرحمن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يكتب أجرك شكراً يا شيخ فهد جزاك الله خيراً.
                      الشيخ فهد الجريوي: حياكم الله.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الشيخ فهد الجريوي الباحث في ملتقى أهل التفسير كان معنا في جديد الدراسات القرآنية خلال الأسبوعين الماضيين. التفسير اللغوي أنا عندما ذكرت الأخ الذي كتب التفسير اللغوي للقرآن الكريم في لسان العرب يعني أحياناً فكرة الكتاب نفسها أو كتاب لسان العرب المعروف أنه مجموع من خمسة كتب يعني يكاد يقتصر دور ابن منظور على الجمع وحذف المكرر ربما، ما تعليقك على هذا؟
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا والله أذكر أني أشرت إلى هذه الفكرة وإن كانت قد تعرف النقد مزعج الحقيقة لكن أنا لا أرى أن يسمى منهجه لأنه ناقل مثل بعضهم من دون ذكر اسم لكي لا يكون هناك حساسات بعض الكتب التي اختصرت كتاب آخر يسميه منهج فلان في التفسير هو ليس منهجه هو يمكن نقول منهجه في الاختصار أما أصل التفسير فهو لفلان لم يضف عليه هذا المختصِر أيّ إضافة. لكن مثلاً ابن أبي زمانين ومنهجه في مختصره أقول نعم لأنه اختصر تفسير أبي سلام وأضاف ففيه إضافة ممكن تكلم عن منهجه فيها أما يأتي ويختصر التفسير مثل ما لو جئت إلى زاد المسير واختصرته فيأتي ويقول منهج مساعد الطيار في ما يصلح.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: دعنا نرجع إلى التعرية وتشديد الحرف
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا ودي أن ننتبه إلى فائدة ذكرتها في كتاب المحرر لأني شرحت هذه المصطلحات كاملة في كتاب المحرر ونقلت كلام التّنسي في العلل. لاحظ الآن في التعرية التي قلناها قال:
                      وعرّي ما بصوته أدغمته وكل حرف بعده شدّدته
                      هذا كلام صاحب الطراز التّنسي يقول أشار الناظم في هذا البيت إلى النوع الأول وذكر أن حكمه تعرية الحرف المدغم من علامة السكون وتشديد الحرف المدغم فيه لاحظ العلة وذلك لأنه لما كان الحرف الأول ذهب باللفظ بالكلية وكان النطق بالثاني على صورة الحرف الواحد المضعّف جاء الخط منبهاً على ذلك بتعرية الأول وشدّ الثاني. لاحظ الآن العلة إذا ليس اعتباطاً أنهم يقولون لك عرّي الحرف الأول وشدّد الحرف الثاني هناك إذاً
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تعليل.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم وسنذكر إن شاء الله علة أيضاً أخرى في الفكرة الأخرى.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه أيضاً من علامات الضبط الجميلة تركيب الحركتين هذه في الضمتين وفي الكسرتين وفي الفتحتين.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم، تركيب الحركتين.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: نحاول نأخذ أشهر علامات الضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: جميل قال: حركة الحرف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: باقي عندنا أربعة عشر دقيقة أو ثلاثة عشر.
                      الشيخ مساعد الطيار: يمدينا إن شاء الله عليها. حركة الحرف والحركة الدالة على التنوين قال: وتركيب الحركتين اللي هو حركة الحرف والحركة الدالة على التنوين هذه نريد أن ننتبه لها الآن التنوين كيف جاء؟ هو عندنا حرف الأصلي مثل عليماً أصلها عليما الفتحة جاء بعدها ماذا؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تنوين.
                      الشيخ مساعد الطيار: الفتحة الثاني إشارة إلى التنوين اللي قال عنها أبو الأسود الدؤلي.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تصير دائرتين.
                      الشيخ مساعد الطيار: دائرتين صارت عندنا هنا فتحتين أو ضمتين أو كسرتين. قال سواء أكانت ضمتين أم فتحتين أم كسرتين وأشاروا إلى طريقتها يدل على إظهار التنوين، يعني لاحظ الآن تركيب الحركتين يدل على إظهار التنوين التركيب كيف؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تكون فوق بعض بالضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: فوق بعض، الضمة ثم فوقها الثانية معقوفة أو فتحتين فوق بعض أو كسرتين فوق بعض فيسمى تركيب حركتين يعني واحد راكب على الأخرى بالضبط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالضبط ما تكون زائدة عنها.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم هذه متى توضع لاحظ قال يدل على إظهار التنوين نحو (حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ)، (حَلِيمًا غَفُورًا)، (وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ) أيضاً (حَلِيمًا غَفُورًا) أين نضع التنوين هل هو على الألف أو على الميم؟ الصواب طبعاً فيه خلاف لكن عندنا أنه على الميم لاحظ على الميم وهذا خلاف بين النُقّاط وفيه بعضهم قال على الميم حركة الفتحة وعلى الألف حركة التنوين طبعاً فيه خلاف لكن الرسم المُختار هو أن تكون الحركتان على حرف الميم إشارة إلى أن هي التي وقع عليها النصب مثل (هَادٍ) على الدال حركة التنوين. لاحظ الآن المقابل للتركيب هو ماذا؟ التتابع. قال وتتابعهما هكذا التتابع إذاً ستكون الفتحة الآن نحن قلنا
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: التركيب.
                      الشيخ مساعد الطيار: وهنا.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: فوق بعض لكن هذه زائدة عنها قليلاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: وهي طالعة عنها يسمى تتابع.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما هي متطابقة.
                      الشيخ مساعد الطيار: الضمات ضمة هكذا والضمة التي مثلها في الثانية هكذا عليها يسمى تتابعاً قال يدل على الإدغام الكامل (لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ)، (مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا)، (يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ) إذاً هناك دقة في اختيار هذه الحركات.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا توظيف للضبط في التجويد.
                      الشيخ مساعد الطيار: في التجويد أيضاً لو رجعنا إلى العلل سنجد فيه علل لكن ما أدري إذا بيسمح الوقت نأخذ ولو علة واحدة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: خذ.
                      الشيخ مساعد الطيار: نأخذ علة من العلل الذي ذكرها التّنسي.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: في التركيب.
                      الشيخ مساعد الطيار: في التركيب. يقول في التركيب وسبب هذا الضبط الذي هو في التركيب "وعلة ذلك أن حروف الحلق لما بعُدت عن مخرج التنوين الذي هو طرف اللسان كان حكمها عندهن في اللفظ الإظهار فجاء النَقْط مُشعِراً بذلك إذ تركيب التنوين مع الحركة إبعادٌ له عن حروف الحلق كما كان بعيداً منها لفظاً ولما لم تبعد بقية الحروف عن مخرج التنوين مثل بُعْد حروف الحلق بل منها ما قَرُب جداً ومنها ما قرب فقط كان حكمها عندهن الإدغام في بعض والإخفاء في بعض والقلب في بعض فجاء النَقْط مُشعِراً بذلك إذ إتباع التنوين للحركة تقريبٌ له من تلك الحروف خطاً كما كان قريباً منها لفظاً". إذاً كلها مذكور لها علل وما نريد أن نطيل فيها لكن نرجع من أراد أن يستزيد يرجع لكتاب الطراز للتنسي وسيجد كل التعليلات لجميع هذه الأعمال التي قام بها علماؤنا المتقدمون.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ويلاحظ في علامات الضبط أنهم اقتبسوها من الحروف نفسها.
                      الشيخ مساعد الطيار: من الحروف مثل ما ذكرنا عن الخليل.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الفتحة والضمة والكسرة حتى الميم والقلب.
                      الشيخ مساعد الطيار: القلب لماذا جعلوها ميماً؟ (لَيُنبَذَنَّ) أخذوها ميم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: صح.
                      الشيخ مساعد الطيار: فأشاروا إلى وجود هذه الميم، هذه الميم كما قلنا قبل قليل الخلاف بين أبي عمرو الداني وبين تلميذه أبي سليمان في قضية هل تُذكر أو ما تُذكر؟ فإن ذكرت فإنهم يضعونها بالحمرة الميم هذه فهي إشارة إلى القلب.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تأتي هناك بعض العلامات في الضبط مثل على سبيل المثال المُعيّن الذي يضعونه في التقليل ويضعونه في الإشمام.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم هذه للإشمام الذي هو المعيّن إشارة إلى الإشمام.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما هي مذكورة علتها؟
                      الشيخ مساعد الطيار: مذكورة لكن لا أذكرها الآن كل هذا كما قلت لك مذكور له علله. طبعاً من الأشياء الموجودة المهمة جداً اللي هو الحروف الصغيرة التي تدل على أعيان الحروف المحذوفة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: مثل؟
                      الشيخ مساعد الطيار: عندنا الآن مثل (دَاوُودُ) مكتوبة دال ألف واو دال (داود) مع أنها واوان.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: داوود.
                      الشيخ مساعد الطيار: داوود واوان.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: واو صغيرة وواو كبيرة.
                      الشيخ مساعد الطيار: فالواو الصغيرة مكتوبة بعدها واو صغيرة لو كنا على النقط القديم نكتب الواو الصغيرة بالحُمرة أو بالأحمر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تصير ضمة.
                      الشيخ مساعد الطيار: بالأحمر مثل الضمة صغيرة جداً. أيضاً (يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ) هي مكتوبة لو قرأناها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: واو واحدة.
                      الشيخ مساعد الطيار: يلون وهي يلوون فنجد واو صغيرة إشارة إلى المحذوف، أيضاً في النقط القديم يجعلونها بالأحمر الواو الثانية. مثل (يُحْيِي) مثل (إِيلَافِهِمْ) نجد أيضاً بعد الهمزة ياء المردودة هذه إشارة إلى المحذوف. فهذا كله أيضاً من الضبط كما قلنا أنه لما تعسّرت الألوان جعلوها بالأسود لكنها صغيرة أصغر من أصل الكلمة، هذا ضبط الحروف المتروكة أو المحذوف كيف يُضبط المحذوف؟.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأيضاً مثل بعض الحروف التي فيها يبصط (وَيَبْسُطُ) والسين والصاد.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم. لاحظ في آخر سطرين لو تقرأ ماذا قالوا؟
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والآن إلحاق هذه الأحرف بالحمرة متيسر.
                      الشيخ مساعد الطيار: لاحظت في الطبعة الثانية. هذه الطبعة التي أشرف عليها الشيخ الحذيفي لكن الطبعة التي أشرف عليها الشيخ عبد العزيز قاري ما زال الكلام مستقر بأنه تعذّر الذي هو كلام الحسيني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: قال والآن إلحاق هذه الأحرف اصبر دعني أقرأها من أولها قال: وكان علماء الضبط يلحقون هذه الأحرف حمراء بقدر حروف الكتابة الأصلية ولكن تعذّر ذلك في المطابع أوّل ظهورها، فاكتفى بتصغيرها للدلالة على المقصود للفرق بين الحرف الملحق والحرف الأصلي. قصده الملحق يعني الضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: إيه الضبط
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والآن إلحاق هذه الأحرف بالحمرة متيسر ولو ضبطت المصاحف بالحمرة والصفرة والخضرة وفق التفصيل المعروف في علم الضبط لكان لذلك سلفٌ صحيحٌ مقبول، فيبقى الضبط باللون الأسود لأن المسلمين اعتادوا عليه.
                      الشيخ مساعد الطيار: كما ذكرت أنت قبل قليل.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وإذا كان الحرف متروك له بدلٌ في الكتابة الأصلية عوِّل في النطق على الحرف المُلحَق لا على البدل نحو (الصَّلَاةَ)، (كَمِشْكَاةٍ)، (الرِّبَا)، (وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ) إلى آخره، جميل هذا كلام جميل جداً.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم هذا الآن أدخلوه على الطبعة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: المشكلة الآن يا أبو عبد الملك أن كثير الآن من الإخوان وحتى رأيت بعض المشايخ وكبار العلماء ينتقد إدخال الألوان في الضبط في المصاحف ورأيته أفتى بفتوى وانتشرت بل كنت أنا نشرتها في ملتقى أهل التفسير وكررتها لأنهم لم يعرفوا اصطلاح العلماء وكيف كانت المصاحف.
                      الشيخ مساعد الطيار: هو مع الأسف بعض علوم القرآن قد تكون مجهولة لبعض الفقهاء وغيرهم لعدم عنايتهم بها لكن لو كان لهم قراءة ودِرْبَة في هذه يمكن تزول عنهم أشياء كثيرة جداً في هذا ومنها قضية دخول الألوان في المصاحف هي الآن سُنّة مستقرة وثابتة في كتب العلماء من القديم. بل من الطرائف وهذه لعلها استطراداً إدخال الألوان في كتب للإشارة إلى القراءات المتواترة أو الشاذّة هذا أشار إليه الداني وعابه، يعني عاب إدخال يكون مصحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعلى هامشه.
                      الشيخ مساعد الطيار: ليس على هامشه، إدخاله في وسط الكلام القراءة الشاذة توضع بلون وأشار إليها قال يُعاب هذا الأمر. مما يدل على أن قضية التعامل مع الألوان وإدخال مثل هذه الأمور قديم جداً في عهد الداني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عام أربع مئة وأربعة وأربعين توفي.
                      الشيخ مساعد الطيار: إيه أربع مئة وأربعة وأربعين. وهذا أيضاً مهم جداً في قضية التاريخ في معرفة ما هي الأشياء التي أُدخلت في بعض المصاحف وكيف كان الناس يكتبون مصاحفهم، فهذه إشارة مهمة جداً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأيضاً لأنها كانت تكتب المصاحف كتابة باليد فلا يمكن أنك تحصر كل الاجتهادات.
                      الشيخ مساعد الطيار: صحيح.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كلٌ يكتب.
                      الشيخ مساعد الطيار: صحيح كثيرة جداً الآن ولله الحمد والمنة مجامع علمية تقوم ومضبوطة ويمكن أيضاً مراجعتها.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: كنت حريصاً على مداخلة مع الدكتور ياسر المزروع لكي يحدثنا عن مصحف الكويت أو مصحف المدينة ليتنا وجدنا فرصة للتواصل للحديث عن كيف يفعل الإخوة في لجان ضبط المصاحف عندما يتخذون مثل هذه القرارات؟ وكيف يتداولون الرأي في هذه النقطة ثم يرجحون أنهم يأخذون بهذا الضبط أو بذاك الضبط بناء على ماذا؟
                      الشيخ مساعد الطيار: كما قلنا هي اجتهادات وكل
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني مقدرة.
                      الشيخ مساعد الطيار: مقدرة وكل مصحف اختار نوعاً من الضبط غير الآخر في بعض القضايا والاتفاقات كثيرة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: الاتفاقات يبدو لي أنها تزيد عن ثمانية وتسعين بالمئة.
                      الشيخ مساعد الطيار: كثيرة جداً.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وربما أكثر، ما هي أبرز الاختلافات التي لفتت نظرك في المصاحف التي طبعت مؤخراً.
                      الشيخ مساعد الطيار: والله ما راجعت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني مثلاً على سبيل المثال من الضبط المشهور الآن ضبط المصحف الباكستاني.
                      الشيخ مساعد الطيار: لا، هذه قضية أخرى.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: والكويت أخذوا بها.
                      الشيخ مساعد الطيار: أخذوا بجزء.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهي مثلاً علامة الركوع.
                      الشيخ مساعد الطيار: مثلاً والتسبيع.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: مثلاً حدّثنا عنها هذه.
                      الشيخ مساعد الطيار: الذي أعرف أن المصحف الكويتي أخذ من المصحف الباكستاني علامة الركوع التي هي (عين) إشارة إلى الركوع وأيضاً التسبيع السباعي للمصحف التي يعبر عنه بعضهم بقوله "فمي بشوق" يعني الفاء للفاتحة والميم للمائدة والياء ليونس هذه "فمي" والباء بني إسرائيل التي هي الإسراء والشين للشعراء والواو للصافات والقاف لسورة ق، نعم فهذه يسمونها في المصحف الباكستاني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تحزيب.
                      الشيخ مساعد الطيار: منزل واحد، منزل اثنين، تجدها في أسفل المصحف أو منزّل المعذرة أو منزلة منزل واحد منزل اثنين منزل ثلاثة إلى منزل سبعة، فقسّموا القرآن سبعة أقسام لمن أراد أن يختم في سبعة أيام فهذه فائدة هذا وهو الذي ورد في حديث بني تميم كيف تحزِّبون القرآن؟ وهذا نوع من أنواع التحزيبات وأيضاً موجود فيه تحزيب الذي هو المعروف والمشهور الذي هو على الأجزاء الثلاثين نفس المصحف وغيره من المصاحف المتفقة في هذا. وهناك تحزيب ذكره أبو داود سليمان بن نجاح في مختصر التنزيل سبعة وعشرين جزء لمن أراد أن يختم في رمضان ليلة سبعة وعشرين بناء على أن ليلة سبعة وعشرين ليلة القدر.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: عفواً أليس من علامات الضبط الآن أيضاً ما يدخلونه في نهاية الآية الدائرة التي تعتبر نهاية الآية؟
                      الشيخ مساعد الطيار: والرقم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: إيه.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أيضاً العلامة التي توضع في نهاية الحزب.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم والتي في نهاية الحزب وعلامة السجود.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعلامة السجدة.
                      الشيخ مساعد الطيار: السجدة.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: تعتبر أيضاً.
                      الشيخ مساعد الطيار: من العلامات التي أضيفت.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني أشبه علامات الضبط أشبه ما تكون بعلامات الطريق للسيارات.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني تدلك في كل موضع ما الذي ينبغي عليك أن تفعله.
                      الشيخ مساعد الطيار: نعم يعني الجزء له علامة والحزب له علامة والسجدة لها علامة وهكذا بمعنى أن الإنسان وهو يقرأ المصحف فيه عنده علامات يهتدي بها وكلها كما تلاحظ أو أغلبها يمكن أن نقول أغلبها هي خارج إطار المصحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعلامات الوقف أليست تعتبر داخلة في علامات الضبط "قلى" و"صلى"؟
                      الشيخ مساعد الطيار: لكنها تعتبر وحدة واحدة يسمونها الوقف ولذا تأتي بعد علامات الضبط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ولكن بصفة عامة تعتبر من ضمن
                      الشيخ مساعد الطيار: من ضمن ما أُدخل في المصاحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: في علامات الضبط.
                      الشيخ مساعد الطيار: لست أتكلم عن كل ما أُدخل في المصاحف لكنه يدخل مما أدخل في المصاحف.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكر الله لك يا دكتور مساعد.
                      الشيخ مساعد الطيار: بقي التطبيق.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: التطبيق الوقت انتهى المخرج يقول الوقت انتهى هل يمكن تشير لنا إشارة.
                      الشيخ مساعد الطيار: بس إشارة سريعة جداً أنا أقول لمن أراد التطبيق هناك كُرّاس الرسم القرآني جزء عم مركز أبي نصير القرآني هذا في الأردن.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ضعه أمام الكاميرا.
                      الشيخ مساعد الطيار: إن كان أمكن إظهاره فجيد.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنا كنت عرضته في ملتقى أهل التفسير.
                      الشيخ مساعد الطيار: أنا أذكر عرضك له مهم جداً لأنه فيه تدريبات كثيرة جداً جداً والثاني.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه مهمة.
                      الشيخ مساعد الطيار: كراس علَّم بالقلم هذا تعليم للرسم والضبط معاً وهذا من إصدارات سيمانور.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: دار الرسم العثماني الرَقَمي.
                      الشيخ مساعد الطيار: الرقمي للأخ عماد الدغيثر والدكتور يوسف الحوشان ومهم جداً في معرفة الرسم وكذلك الضبط.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: وكيف تتدرب عليه؟
                      الشيخ مساعد الطيار: كيف تتدرب عليها؟ والحقيقة هو عمل بارع جداً ويمكن مسح أيضاً يمكن أن تمسح وتكتب لأن له قلم خاص يمكن أن تكتب في هذا أكثر من مرة، مرة بعد مرة تكتب فيه وتتعلم. بل إنه من تعلم على هذه سيبدأ يكتشف بنفسه لماذا فعلوا كذا؟ لماذا فعلوا كذا؟ لماذا مرّة الفتحات بهذا الشكل؟ فيرجع فيبدأ يتدرب حتى ترسخ في ذهنه.
                      الشيخ عبد الرحمن الشهري: ويجيب عن كثير من الأسئلة التي تمر على ذهن القارئ للقرآن. فتح الله عليك يا دكتور مساعد. أيها الإخوة المشاهدون الكرام شكر الله لكم متابعتكم باسمكم جميعاً أشكر أخي وزميلي فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار رئيس المجلس العلمي بمركز تفسير للدراسات القرآنية والأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود على ما تفضل به. كما أشكركم أنتم أيضاً وأشكر أخي فهد الجريوي على أفادنا به وأعتذر إليكم فقد كان مخططاً أن نتصل بالشيخ عبد الهادي حميتو للحديث عن رسم المغاربة أو ضبط المغاربة للمصاحف ولكن لم يُجِب على الاتصال لعل المانع خير أراكم إن شاء الله في الحلقة القادمة وأنتم على خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                      سمر الأرناؤوط
                      المشرفة على موقع إسلاميات
                      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                      تعليق


                      • #11
                        طلب من الدكتور الفاضل مساعد الطيار: هل بالإمكان الحصول على الجدول الذي أعده في استخدام الألوان في الضبط حتى تتم اضافته للحلقة بارك الله في جهودك وزادك علماً. (ولو لم يكن الجدول مطبوعاً لا بأس بارسال نسخة صورة وأنا أعيد تنسيقه)
                        سمر الأرناؤوط
                        المشرفة على موقع إسلاميات
                        (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                          ** لا بد من التلقّي هذه قضية لا بد منها.
                          ** كما قالوا: لا تأخذوا القرآن من مُصحَفيّ.
                          ** عن ابن مسعود أنه قال "جرِّدوا القرآن".
                          هل (لابد من التلقي) هنا فيما يتعلق باحتمال ورود الخطأ في القراءة فقط أم فيما يتعلق أيضا بصحة التعبد بتلاوة القرآن؟

                          وما معنى (كما قالوا: لا تأخذوا القرآن من مصحفي)، من قال؟.. أتذكر أن هذا حديث نبوي شريف: "لا تحملوا العلم عن صحفي، ولا تأخذوا القرآن عن مصحفي" وهل يصح أم لا سؤال آخر.

                          إذا صح ما ورد عن ابن مسعود "جردوا القرآن" فهذا قول فصل فيما ورد عنه من حك المعوذتين من المصحف.

                          وأخيرا وبما أن الضبط إجتهادي فقد لاحظت أن مسألة مهمة لم يتطرق لها الشيخ الفاضل وهي النسخ اللفظي أو النسخ اللفظي: رسم المصحف بحروف غير عربية وضبط هذا الرسم بالألوان والرموز..

                          تعليق


                          • #13
                            أحسن الله إليكم
                            هل من تفصيل بخصوص الأصول العامة لعلم الضبط؛ التمييز والضرورة والرسمية؟ مع التمثيل
                            بارك الله فيكم

                            تعليق


                            • #14
                              المشاركة الأصلية بواسطة أم أنس إيمان مشاهدة المشاركة
                              أحسن الله إليكم
                              هل من تفصيل بخصوص الأصول العامة لعلم الضبط؛ التمييز والضرورة والرسمية؟ مع التمثيل
                              بارك الله فيكم
                              السلام عليكم
                              الحمد لله والصلاة على رسول الله....
                              التمييز: المقصود به أنّ كل ما يندرج في علم الضبط من رموز أحدثت من أوّل نقط أبي الأسود الدؤلي إلى آخر ما أحدث فيه من رموز جميعها ينبغي أن نميّز بينها وبين رسم الصحابة (رسم الإمام) سواء باللون كما فعل أبو الأسود الدؤلي أو بحجم الخط كما فعل يحيى بن يعمر وعاصم الليثي في نقاط الإعجام، أو بمنطلق الرمز كما فعل متأخرو المغاربة حين رسموا الألف الثابت منطلقة من السطر والألف المحذوفة لا تنطلق من السطر مباشرة....
                              الضرورة: كل رموز الضبط لم تدرج في المصحف الشريف إلا لضرورة دعت إليها... فنقط الإعراب كان بسبب اللحن، ونقط الإعجام بسبب التصحيف، وشكل الخليل بسبب اللبس الواقع بين النقطين ... وهكذا كان تعامل سلفنا مع المصحف الشريف لا يغيرون فيه شيئا إلا لضرورة تدعو إليه...
                              الرسمية: ابتداء من كتابة القرآن في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلّم وإلى يومنا هذا .... كانت كتابة القرآن الكريم تعرف مسارين اثنين، مسار رسمي وآخر خاص...والجانب العلمي منه (الملزم للأمة) سواء المتعلق بالرسم أو بالضبط هو ذاك الذي تابع المسار الرسمي ....(الكتابة الرسمية التي تمت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلّم- الجمع البكري- الجمع العثماني- نقط الإعراب في خلافة معاوية وولاية زياد بن أبيه- نقط الإعجام في خلافة عبد الملك بن مروان وولاية الحجاج....
                              والله أعلم
                              وقد بيّنت هذه المعالم وغيرها بشرح وبسط أكبر وأطول.... في مطبوعات وزعتها على طلبة كلية العلوم الإسلامية بجامعة الجزائر .... سنوات 2018-2019-2020 م
                              فتحي بودفلة.طالب بمرحلة الدكتوراه
                              [email protected]
                              http://www.blogger.com/profile/02171916689810598075

                              تعليق

                              20,040
                              الاعــضـــاء
                              238,100
                              الـمــواضـيــع
                              42,818
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X