إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضيف الحلقة 24 رمضان هو الشيخ عصام بن صالح العويد

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

    سيكون ضيف الحلقة يوم 24 بإذن الله هو زميلنا الشيخ عصام بن صالح العويد وفقه الله وسيكون الحديث حول الجزء الرابع والعشرين من القرآن الكريم .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

  • #2
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

    فضيلة الشيخ :عصام العويد حفظه الله

    ما الأساليب السبعة التي استخدمها مؤمن آل فرعون في دعوة فرعون وقومه ؟

    تعليق


    • #3
      ما شاء الله لا قوة إلا بالله، حلقة رائعة وضيف مميز نفعنا الله تعالى بعلمكم. يشهد الله أني ما توقفت عن الدعاء لكما طوال الحلقة من روعة ما تطرقتما إليه وكأنني أسمع هذه الآيات في الجزء الرابع والعشرين لأول مرة فجزاكما الله الفردوس الأعلى وجعل كل حرف تنطقان به في ميزان حسناتكما وضاعف لكما الأجر أضعافاً مضاعفة إنه جواد كريم.

      هذا يجعلني أشدد أخي الفاضل الدكتور عبد الرحمن على ضرورة استمرار هذا البرنامج بشكل تفصيلي أكثر بعد رمضان حتى لا تحرمونا من هذا العلم ومن التقرب إلى كتاب الله تعالى على هذا الشكل الرائع وبهذا التدبر المتقن بارك الله بكم جميعاً.

      أقترح أن تتم أولاً إعادة حلقات رمضان بمعدل حلقتين أسبوعياً مثلاً حتى نعيد التركيز فيما جاء في كل حلقة ثم تتابعون بعد أن تكونا قد أخذتم استراحة بسيطة ثم نعاود معكم إن شاء الله الغوص في آيات كتاب الله العزيز الذي لا تنقضي عجائبه

      أو أقترح أن تتم عرض حلقة في هذا المنتدى أسبوعياً مثلاً من حلقات رمضان ثم نناقشها جميعاً ونتوسع فيها أكثر هذا إذا حصل تأخير في موافقة القناة على الاستمرار في البرنامج بعد رمضان بارك الله بجهودكم وسددكم على طريق الحق والخير
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد.

        أما بعد :

        أعرف أن وقت البرنامج لا يسع كل الاستفسارات ، ولكن سأعرض ما سأعرضه بإذن الله تعالى و لعل وعسى ،

        أولا:
        منذ مدة حصلت على مخطوطة أذكار الصباح والمساء للشيخ ابن عثيمين تعالى ، ووجدتها نافعة ، وذكر الشيخ فيها قوله تعالى:
        [ حم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (2) غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3) ] ( غافر )
        يا ترى لماذا اختار الشيخ هذه الآيات الكريمة ؟
        http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=302975

        ثانيا :
        قال تعالى :
        فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (فصلت:15)
        فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ (فصلت:16)


        قال أحد أهل العلم في هذا العصر ان قوم عاد اتصفوا بصفات وهي كما أذكر :
        الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (الفجر:11)
        فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (الفجر:12)

        فقد كانوا أعظم قوة على وجه الأرض ، ومن اتصف بصفاتهم في الأمم التي تليهم سيصيبهم نفس عذابهم ، أي بالريح الصرصر.
        ولقوله تعالى : وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى (النجم:50)
        قال أن هناك أمة ستعذب في المستقبل بهذا العذاب لكونها فعلت ما فعله قوم عاد.
        هل هذا صحيح؟

        ثالثا :
        قال تعالى :
        وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ (غافر:34).
        هل نستطيع أن نقول أن الملك في عهد يوسف كان على دين يوسف وهو الإسلام ؟
        جزاكم الله خيرا .

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
          في البداية اود التنويه بهذا البرنامج الرائع.بارك الله في جهودكم الطيبة وجعل الله ما تقدمون في ميزان حسناتكم ونفعنا واياكم بهذا العلم المبارك.اود كذلك ان اضم صوتي الى اصوات الذين يشددون على استمرارية هذا البرنامج بعد رمضان .فلا تحرمونا من هذه النعمة اثابكم الله بها الجنة.

          تعليق

          19,941
          الاعــضـــاء
          231,720
          الـمــواضـيــع
          42,467
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X