إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تهنئة الزميل (محب القراءات) بفوزه بجائزة السؤال الأول للبرنامج

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

    أبارك لزميلنا الكريم محب القراءات الشيخ محمد بن عمر الجنايني بفوزه في الحلقة الأولى في التفسير المباشر . وقد تناول ضيف الحلقة الثانية د. مساعد الطيار بعد خلط الأوراق في الزجاجة ، ثم ناولني اسم المتسابق الفائز ، فظهر لي رقم هاتف جوال ، وعبارة (بدون اسم) مع جواب السؤال الصحيح وهو كلمة (إبراهيم) .
    ولما تم الاتصال على الرقم أثناء البرنامج ظهر في الطرف الآخر الشيخ محمد عمر من المدينة المنورة . وإذا به حبيبنا محب القراءات وفقه الله .
    وقد سعدتُ بفوزه كثيراً وأرجو لبقية الزملاء من أعضاء وعضوات الملتقى التوفيق والسداد دوماً .

    والجائزة هي إقامة لمدة أسبوع في شقة فاخرة مطلة على الحرم في دار الصفوة التي تقع بقرب الحرم من جهة مستشفى إجياد ، ويمكن للفائز الاستفادة من هذا الأسبوع في الوقت الذي يختاره بالتنسيق مع الزملاء في القناة إن شاء الله .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

  • #2
    مبارك للأخ الكريم الشيخ محمد الجناينى وفقه الله و هنيئا له هذه الجائزة .

    تعليق


    • #3
      الف مبروووووووك لمحب القراءات الشيخ محمد الجناينى .صراحة يستاهل هذه الهدية في هذا الشهر المبارك على جهده وحيوته ونشاطه داخل ملتقى اهل التفسير.
      هنيئا له ورمضان مبارك سعيد

      تعليق


      • #4
        الحمد لله على فضله وإحسانه , وكرمه وجوده وعطائه .
        اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا .
        شيخنا الحبيب د / عبد الرحمن الشهري وفقه الله
        جزاكم الله خيرا على جهودكم المباركة في خدمة القرآن وأهله من خلال العديد من البرامج والأنشطة المباركة , أسأل الله أن يجزل لكم الأجر والمثوبة .
        لقد سعدت جدا ولله الحمد بهذه الجائزة , وفي الحقيقة فقد كان هذا الملتقى المبارك سببا في حصولي عليها , وذلك أنني لم أشاهد الحلقة التي عرض فيها السؤال , وإنما اطلعت عليه هنا في الملتقى , ومن ثم أرسلت الإجابة , ولم أكن أتوقع الفوز , ولذلك لم أهتم ولم اسجل اسمي في الرسالة , ولما قدمت الأوراق للدكتور مساعد ليختار الفائز كنت أتابع البرنامج , فاختار ورقة وأعطاها للدكتور / عبد الرحمن الشهري , فلما قال إن الورقة بدون اسم تفاءلت , ولما بدأ يعرض رقم الجوال كنت أترقب وإذا به رقم هاتفي ففرحت جدا بذلك , وفي الحال وجدت اتصالا من القناة وسألوني عن الاسم ثم تحدثت مع الدكتور / عبد الرحمن الشهري على الهواء مباشرة فعرفني وطلب مني إعادة السؤال وإجابته للإخوة المشاهدين .
        لقد كانت لحظات جميلة وكان بجواري والدَيَّ الكريمين حفظهما الله وفرحا بذلك فرحا كبيرا ووعدتهما بأن أذهب بهما إلى مكة قريبا إن شاء الله لأداء العمرة .
        أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم وأن يجعلنا جميعا من الفائزين بجنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .
        وأشكر القائمين على هذا البرنامج المبارك على جهودهم .
        كما أشكر من هنئني بالجائزة
        الشيخ / طه محمد عبد الرحمن , والأخت الشريفة فاطمة
        كتبه / أبو أسامة في 3 / 9 / 1430
        د. محمد بن عمر الجنايني
        عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

        تعليق


        • #5
          طلب مني الدكتور / عبد الرحمن الشهري حفظه الله أن أذكر السؤال وإجابته بشيئ من التفصيل والتوضيح لإفادة الإخوة في هذا الملتقى , وقد كان السؤال :
          سؤال الحلقة الأولى :
          كلمة وردت في سورة البقرة 6 مرات وفي باقي سور القرآن 63 مرة لكن برسم مختلف ما هي؟
          الإجابة:
          1. كلمة النبيين كتبت في البقرة بدون ياء وفي باقي القرآن مرسومة بالياء
          2. كلمة إبراهيم كتبت في البقرة بدون ياء وفي باقي القرآن مرسومة بالياء
          3. كلمة الإسلام كتبت في البقرة بدون ألف وفي الباقي مرسومة للألف .

          والإجابة الصحيحة هي كلمة ( إبراهيم ) , وبالمناسبة عندما اطلعت على السؤال في الملتقى لم يكن فيه هذه الخيارات الثلاثة , ولكن كنت أعرف الإجابة بحكم تخصصي , فرسالتي في الماجستير والدكتوراه في رسم المصحف بفضل الله .

          وقد سبق أن تعرض الإخوة في هذا الملتقى المبارك لرسم هذه الكلمة وسبب اختلاف رسمها في سورة البقرة عن بقية المواضع في القرآن , وإليكم روابط هذه المشاركات :
          سؤال عن علة رسم كلمة في القرآن الكريم
          لماذا تختلف كتابة اسم إبراهيم في البقرة عن غيرها في باقي السور؟
          د. محمد بن عمر الجنايني
          عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

          تعليق


          • #6
            مبارك عليك أخي الفاضل محب القراءات الجائزة وهنيئاً لك الإقامة في مكة بجوار البيت الحرام.

            بارك الله فيك وفي والديك وجعلك قرة أعينهما ونفعنا بعلمك في هذا الملتقى وزادك علماً.
            سمر الأرناؤوط
            المشرفة على موقع إسلاميات
            (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

            تعليق


            • #7
              [align=center]الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
              مبارك لكم الجائزة .

              ولاتنسى جميع أعضاء ملتقى أهل التفسير من صالح الدعاء .[/align]

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                مبارك عليك أخي الفاضل محب القراءات الجائزة وهنيئاً لك الإقامة في مكة بجوار البيت الحرام.

                بارك الله فيك وفي والديك وجعلك قرة أعينهما ونفعنا بعلمك في هذا الملتقى وزادك علماً.
                آمين , وجزاك الله خيرا على تهنئتك , وآمل أن يكتب الله لك الفوز بالجائزة خلال هذا الشهر المبارك , فإن كان هناك أحد يستحق جائزة أفضل متابع ومهتم ببرنامج التفسير المباشر من المشاهدين فستكون بلا شك الأخت / سمر فجهودها واضحة في هذا البرنامج خاصة , أسأل الله للجميع التوفيق والإخلاص والقبول .

                المشاركة الأصلية بواسطة فجر الأمة مشاهدة المشاركة
                [align=center]الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
                مبارك لكم الجائزة .

                ولاتنسى جميع أعضاء ملتقى أهل التفسير من صالح الدعاء .[/align]
                شكرا على التهنئة .
                وأسأل الله أن يتم علي النعمة بتيسير الذهاب إلى مكة , ولا تنسوني أنتم كذلك من صالح دعائكم .
                د. محمد بن عمر الجنايني
                عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك أخي الكريم على شهادتك التي أعتز بها. في الواقع هذا البرنامج فيه خير كثير وأشعر أني مسؤولة عنه لذا أهتم بأن يكون على أفضل وجه وأن يحصل منه الفائدة القصوى دائماً.
                  إن شاء الله أشارك في الحلقات المقبلة فلم يخطر ببالي المشاركة من قبل سبحان الله.
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #10
                    مبارك الجائزة للشيخ محمد ، وإذا كنت ستذهب لوحدك فأخبرني ( أمزح )

                    نسأل الله أن يوفق الجميع ، وأنا متفاءل بأنني سأفوز في حلقة قادمة ( وجه متفاءل !! )

                    تعليق


                    • #11
                      بعد مرور أكثر من خمسة أشهر من فوزي بهذه الجائزة تحقق الوعد, وإذا بي في يوم الثلاثاء الموافق 11 / 2/ 1431 مصطحباً والديّ الكريمين ـ حفظهما الله ورعاهما ـ قاصدين مكة المكرمة لأداء العمرة , والإستمتاع بالإقامة بجوار الكعبة المشرفة عدة أيام .
                      وحين وصلتُ إلى مكة ذهبت إلى الفندق لأستلم جائزة برنامج التفسير المباشر , (وهي إقامة لمدة أسبوع في غرفة مطلة على الكعبة, في فندق دار الصفوة رويال أوركيد).
                      وقد طلبتُ منهم أن تكون إطلالتي على الكعبة من أعلى الأدوار[ الأدوار المطلة على الكعبة في الفندق من الدور التاسع فما فوق] ولستُ أدري حينها أيهما أفضل على وجه التحديد؟؟!! فحين تختار إطلالةً لغرفتك في فندق ما, فإنك تحرص على اختيار الزوايا والاطلالات التي تعكس داخلك بهجة ورضا , وتنبت في روحك سعادة وراحة, فربما تفضل أن ترى البساط السكاني المزدحم من علو مرتفع, وكذلك مجاري الأنهار حين تتشابك مع ديباجة خضراء طبيعية, كما تفضل أن تسكن أدواراً منخفضة حين تكون إطلالتك على البحر لتروي عينيك من تكسر الأمواج تلو الأمواج , ولكلٍّ رأيه ووجهة نظره فيما يفضله!
                      لكن حين تكون إطلالتك بقعة تجذب أفئدة ملايين البشر ... إطلالة يتعانق فيها عظمة الحاضر وعظمة الماضي .. إطلالة مميزة على الكعبة المشرفة , فإنك حينها تقف مبهوراً صامتا .. تضيع حروفك .. فلا تدري أتسكن أدواراً عليا أم دنيا ؟؟ يميناً أم يسارا؟؟
                      روعة المنظر تشل لسانك .. فتعتريك رجفة من الاجلال والابنهار , تنسى معها أي إطلالة رائعة كانت قد أسَرَتْك في أي مكان من هذا العالم .
                      حقيقةً : أن تطل على المسجد الحرام تلك متعة لا تضاهيها متعة مشاهدتك له على التلفاز ولو في خمس صلوات , ولا يعادلها تأملك له في عمرة أو حج.. ولا تعليقك له صورة على رأس سريرك أو في صدر مكتبك فتتأملها وقت ما تشاء .
                      كلا إنها متعة أخرى تلك الصورة الحية النابضة التي لا تسكن حركتها ليل نهار, ولا يمل البشر من سلوك جميع الدروب المؤدية إليها , والورود الظامئ على مواردها للارتواء بعظمتها .. طوافاً وسعيا .. دعاءً وصلاة .. تسبيحاً وذكرا
                      هذا المنظر يفجر داخلك شعوراً بصغارك أمام هذه الحشود الراكعة الساجدة .. كما يعتليك شعور آخر بعظمة رب هذا البيت فترجو رحمته ومغفرته .. وعظمة نبي هذه الأمة الذي بذل الغالي والنفيس لإعلاء هذا الدين فترجو من الله أن يجمعك غداً بالأحبة محمد - – وصحبه .
                      وأنت على ما يعتمل في نفسك من مشاعر مختلفة , بعضها ضد بعض .. وبعضها وليد بعض .. تشعر بروحانية دافئة تسري في روحك لا تعرف لها وصفاً , ولا لتسللها داخلك حداً , غير أنك تستسلم لها منشرحاً , ولا تملك قدميك حين تقودك بلا تردد ولا توقف لتشارك ذاك السيل البشري السابح حول البيت الحرام راجياً رضى الكريم المنان .
                      فأنى لهذه الصورة الرائعة وتلك الاطلالة المباركة أن تفارق ذاكرتك دون أن تنحت فيها نحتاً مميزاً لاينسى . ولا عجب أن تجد نفسك في نهاية هذه الأيام الجميلة تَعِد نفسك ومن حولك بتكرار هذه الاطلالة المباركة قريباً, بل وقريباً جداً بإذن الله .
                      هذه مشاعر يسيرة تعبر عن شيئ مما في نفسي عن هذه الرحلة الرائعة التي أدخلت فيها السرور على قلب والديّ الحبيبين حيث قضوا معي أربعة أيام في هذا الفندق ثم عدت بهما إلى المدينة, وأخذت زوجتي وأولادي وأكملنا بقية الأسبوع في هذا الفندق الرائع .
                      فشكر الله لقائد هذا البرنامج الرائع حبيبنا الشيخ د/ عبد الرحمن الشهري وبارك في جهوده, وجزى الله خيرا صاحب فكرة هذه الجائزة والتي آمل أن تتكرر في السنوات القادمة فهي من أروع الجوائز المناسبة لشهر رمضان المبارك, وهي خير على خير .
                      ولا نستطيع أن نكافئ من صنع لنا هذا المعروف إلا أن ندعو الله لهم فأسأل الله أن يوفق القائمين على قناة دليل الفضائية ويبارك في جهودهم ويعينهم ويزيدهم نجاحا وتألقاً .
                      وإليكم بعض الصور التي صورتها من الغرفة .


                      [align=center]
                      صورة خارجية لأبراج الصفوة

                      مدخل إبراج الصفوة




                      داخل الغرفة

                      جلسة إطلالة على الحرم


                      منظر الكعبة المشرفة من النافذة

                      منظر جانبي للمسجد الحرام من النافذة

                      صورة أوسع للمسجد الحرام من النافذة [/align]
                      د. محمد بن عمر الجنايني
                      عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

                      تعليق


                      • #12
                        ما شاء الله، تقبل الله منكم أخي الفاضل عمرتكم ودعاءكم وجزاك الله خير الجزاء على مشاركتك لنا هذه المشاعر الإيمانية الرقيقة. كلماتك الصادقة في وصف مشاعرك زادت شوقاً على شوقنا للذهاب لبيت الله الحرام.
                        وجزى الله تعالى شيخنا الفاضل الدكتور عبد الرحمن وكل من عمل معه في برنامج التفسير المباشر ومن تحمل تكاليف هذه الجائزة وجعل هذا العمل في ميزان حسناتهم جميعاً يوم القيامة.
                        سمر الأرناؤوط
                        المشرفة على موقع إسلاميات
                        (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                        تعليق


                        • #13
                          ما شاء الله تبارك الله .
                          تقبل الله منكم عمرتكم يا أبا أسامة ووفقكم لكل خير .
                          وأهنئكم بهذه الزيارة وأشكرك على دعواتك الطيبة وأسأل الله أن يتقبلها ، ونعتذر على تأخر تحقيق الوعد ، وأحييك على هذه الصور الجميلة التي تغرينا بالزيارة للحرم . وقد هاتفني بعض الفائزين بالجائزة من هناك فأسعدني ذلك كثيراً ، وأسأل الله أن يجزي كل من سعى في هذا خيراً وأن يبارك فيه ، واشكر الزملاء في قناة دليل الفضائية على هذه الهدية القيمة .
                          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                          amshehri@gmail.com

                          تعليق


                          • #14
                            ما شاء الله تبارك الله
                            مبارك أخي الأستاذ حبيب القراءات هنيئا لكم وتقبل الله عمرتكم وبارك لك في الوالدين.

                            محبكم
                            جليس القوم

                            تعليق


                            • #15
                              هنيئاً أبا أسامة،،،
                              أهنئك ببرك بوالديك أولاً، وأهنئك بالجائزة ثانياً.

                              تعليق

                              19,938
                              الاعــضـــاء
                              231,696
                              الـمــواضـيــع
                              42,457
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X