إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضيف الحلقة 69 من التفسير المباشر يوم الثلاثاء 4 رمضان 1430هـ

    التفسير المباشر - الرياض .
    ضيف البرنامج في حلقته (69) يوم الثلاثاء 4 رمضان 1430هـ هو فضيلة الشيخ فهد بن مبارك الوهبي ، المحاضر في جامعة طيبة .
    وموضوع الحلقة هو : وقفات مع الجزء الرابع من القرآن الكريم .

    نسأل الله التوفيق والسداد .
    برنامج التفسير المباشر
    برنامج مباشر يومياً على قناة دليل الفضائية خلال شهر رمضان من الساعة 4 - 5 عصراً ، الإعادة 8 صباحاً
    للتواصل مع البرنامج عبر معرف مقدم البرنامج د. عبدالرحمن الشهري amshehri@

  • #2
    جزاكم الله خيرا وجزى الله فضيلة الشيخ عبد الرحمن الشهري والشيخ فهد الوهبي خير الجزاء لاحرمهم الباري الأجر والثواب .

    تعليق


    • #3
      ما شاء الله تبارك الله، جزاكما الله خيراً على ما ستقدموه لنا في حلقة الغد إن شاء الله.
      لدي سؤال في الآيات التالية من سورة عمران متعلق باختلاف وصف العذاب في ختام هذه الآيات المتتاليات من سورة آل عمران وهي:

      ( وَلاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً يُرِيدُ اللّهُ أَلاَّ يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176))

      (إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئًا وَلهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177))

      ( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ (178))
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

      تعليق


      • #4
        لدي سؤال :

        قال الرب في سورة آل عمران في الجزء الرابع يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا أَضْعَافاً مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ آل عمران130

        ماهوالسر في مجيء هذه الآية بين آيات الجهاد ؟

        وجزاكم الله خيرا .

        تعليق


        • #5
          ما شاء الله تبارك الله لا قوة إلا بالله. لا يسعني إلا أن أقول : بارك الله بكما شيوخنا الأفاضل د. عبد الرحمن ود. فهد على هذه الحلقة الثرية القيمة الرائعة ، وهذه الوقفات مع غزوة أحد حتى كأني أشاهد المعركة من جانب الجبل ، وحيث إني قد زرت الموقع منذ سنوات ، وكنت خلالها أستشعر هذه المعركة وكأني أسمع صوتَ الخيول والسيوف وأشمُّ رائحة الحرب ، وها أنتم اليوم تعيدون هذه الغزوة حيّةً ماثلة أمام أعيننا.
          بارك الله فيكم وزادكم علماً ونفعنا بعلمكم .
          ورضي الله تعالى عن شهداء أُحد ، وعلى رأسهم سيد الشهداء حبيب رسول الله وحبيبنا حمزة بن عبد المطلب وجمعنا بهم وإياكم في الفردوس الأعلى .

          أكاد أجزم أن حلقة اليوم من أروع الحلقات التي عرضت لهذا البرنامج. وأنصح الشيخ الفاضل د. فهد أن يكون له إطلالات كثيرة على الفضائيات ومثل هذه البرامج لأن أسلوبه على بساطته وسهولته مليء بالفوائد والدرر بارك الله فيك.

          ملاحظة بخصوص الفائز في حلقة اليوم لا بد من أن أسجل هذا الموقف الكريم للدكتور الفاضل عبد الرحمن لعدم إعلان إسم أخيه الفاضل الفائز في الحلقة ، وهذا ليس بغريب عنك شيخنا فطيب خلقك يشهد لك في كل يوم ، لكن اسمح لي أن أقول : إني كنت أتمنى أن تعلن اسم أخيك ؛ لأن هذا رزقه ساقه الله تعالى إليه فلا تحرمه منه وفقك الله لكل خير ، لكن بما أنكم أعلنتم فائزاً آخر وفقه الله فلا أعتقد أن إدارة البرنامج ستدع الفائز الأول من غير جائزة. هذا والله أعلم
          لا أملك لكم سوى الدعاء الصادق شيخي الفاضل د. عبد الرحمن حفظك الله وحفظ ولدك عبد الله وجعله قرة عين لك ولشيخي الفاضل د. فهد بمزيد من التوفيق والتألق والسداد. وعذراً على الإطالة
          سمر الأرناؤوط
          المشرفة على موقع إسلاميات
          (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

          تعليق


          • #6
            فعلا كانت حلقة جميلة ورائعة وكنا نتمنى لو طالت فمازال عند أبي مبارك الكثير الذي لم يتطرق له حول هذا الجزء , أسأل الله أن يزيده علما وينفع به .

            والشيخ فهد وفقه الله من المشايخ المتميزين في معالم المدينة النبوية وآثارها , وآمل من قناة دليل أو غيرها الاستفادة منه في هذا الجانب , والترتيب معه لبرامج وزيارات ميدانية لمعالم المدينة .

            ولي ملاحظات على هذه الحلقة :
            1. أسهب الشيخ فهد حفظه الله في الحديث عن غزوة أحد , وكان هذا على حساب آيات أخرى كثيرة لم يتطرق لها , بل لم يصل لنصف الجزء . وحبذا لو كان الحديث مختصرا ليتعرض لكثير من مقاصد الجزء الرابع , وغزوة أحد تستحق الكثير بل لو أفردت بحلقات خاصة لما كفى .
            2. يلاحظ أن الوقت قصير فعلا , ولذلك لم يتيسر للشيخين الكريمين الاجابة أو التعليق على أسئلة الإخوة المشاهدين .
            3. آمل من إدارة البرنامج أن يستفسروا من السائل عن سؤاله قبل أن يعرضه على المشاهدين , ثم يتبين انه سؤال فقهي أو عن الرؤى أو غير ذلك , فلا يقبلوا من المداخلات والأسئلة إلا ما كان متعلقا بالتفسير , وحبذا لو اقتصر على المتعلق بالجزء الذي يتحدث عنه حفاظا على وقت البرنامج القصير .
            4. جزى الله الشيخ د / عبد الرحمن الشهري خيرا على موقفه الرائع لعدم إعلان اسم أخيه الفائز في أول الحلقة واختيار فائز آخر , وإن كنت أرى أنه يستحق الجائزة فعلا خاصة وأنه رزق ساقه الله إليه , وما المانع من أن يشارك أحد من أقارب الشيخ ويتم اختياره بالقرعة , أعرف أن الموقف كان محرجا للدكتور خاصة وأن الشيخ فهد طلب من ( عبد الله ) ابن الدكتور عبد الرحمن اختيار الفائز , ولكن كان الأولى أن يعلن اسمه في أول الحلقة , على أي حال لا أظن إدارة القناة سيفوتها هذا الأمر وآمل أن يتم تكريم أخي الدكتور بالجائزة .
            5. حبذا لو خصص الدكتور وقتا لعرض بعض الأسئلة التي تكتب هنا في هذا الملتقى عن الجزء المراد تفسيره .
            أتمنى للبرنامج مزيدا من التقدم والنجاح , وأسأل الله أن ينفع به .
            د. محمد بن عمر الجنايني
            عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

            تعليق


            • #7
              حقيقة - وبسم الله وما شاء الله تبارك الله - لقد كانت حلقة من أفضل الحلقات التي شاهدتها في هذا البرنامج القيم ، ولم أشك لحظة في أنها فتح من الله تعالى على الأخوين الكريمين ، بل - ولا أخفي على أخي الشيخ فهد - أني أحسست أن بعض هذه المعلومات جاء بفتح من الله لم يكن يحضر له قبل الحلقة ، لأن العلم الفتحي له شواهد منها دخول قلب المستمع مباشرة ودون إذن مسبق ، وهذا ما حدث مع كاتب هذه الحروف .
              أضم صوتي لصوت أخي " محب القراءات " بالاستفادة من الشيخ فهد الوهبي في " تاريخ ومعالم وآثار المدينة المنورة " فأهل المدينة أدرى بها ، وأعتبر الشيخ مكسباً لأي قناة تستضيفه لهذا الموضوع .
              التحية موصولة لمقدم البرنامج وضيوفه وكل القائمين عليه ، وإلى المزيد من النجاح والتوفيق .
              أ.د. السالم الجكني
              أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

              تعليق


              • #8
                جزى الله فضيلة الشيخ : عبد الرحمن الشهري ، وفضيلة الشيخ : فهد الوهبي على هذه الحلقة الأكثر من رائعة لاحرمهم الباري الأجر والثواب .

                وأنصح الشيخ الفاضل د. فهد أن يكون له إطلالات كثيرة على الفضائيات ومثل هذه البرامج لأن أسلوبه على بساطته وسهولته مليء بالفوائد والدرر بارك الله فيك.
                نأمل ذلك .

                تعليق


                • #9
                  الحلقة رائعة وجميلة ، والحديث عن غزوة أحد قليل في حقها هذا الوقت ، ولا يمكن استيعاب آيات الجزء وقت البرنامج فالاقتصار عليها جميل ، ونتمنى استضافته مرة أخرى فنسمع منه قصة غزوة بدر كما وردت في سورة الأنفال.

                  وعندي ملحوظة فلو يقتصر على اسم الفائز والبلد دون ذكر رقم الهاتف مراعاة للخصوصية ، ويعطى رقم الهاتف للكنترول للاتصال به كي لا يأخذ وقت البرنامج.
                  وننتظر الحلقة القادمة

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الجكني مشاهدة المشاركة
                    ولا أخفي على أخي الشيخ فهد - أني أحسست أن بعض هذه المعلومات جاء بفتح من الله لم يكن يحضر له قبل الحلقة ، لأن العلم الفتحي له شواهد منها دخول قلب المستمع مباشرة ودون إذن مسبق ، وهذا ما حدث مع كاتب هذه الحروف .
                    .
                    سبحان الله
                    كم شوقتمونا لرؤية هذه الحلقة
                    عسى الله أن ييسر وتتم إضافة الدروس المرئية والمفرغة ليستفيد منها من حرم
                    جزاكم الله خيرا

                    وتعقيبا على كلام د. السالم -حفظه الله- ربما في المشاهدين من هو صادق مريد للفائدة
                    احدى اساتذتي -حفظها الله وبارك فيها- كانت تقول :
                    أجهز درسي وأبذل فيه ما بوسعي فأجد نفسي محجمة في قاعة من قاعات الدراسة وفي قاعة آخرى يفتح الله علي ما لم يخطر علي فأقول هو رزقهم ساقه الله إليهم ولعل فيهم صادقة فأجرى الله الكلمات كرامه لها -بتصرف-
                    فجزى الله مشايخنا خير الجزاء وبارك في جهودهم وفتح لهم الفتاح أبواب رحمته وسعة رزقه

                    تعليق


                    • #11
                      ما شاء الله تبارك الله .
                      لقد شوقتمونا لرؤية هذه الحلقة فعلاً ، فلم أظفر بمشاهدتها .

                      وقد أسعدني هذا الثناء على ما تفضل به أخي فهد الوهبي ، وقد كنت أقول له وأنا وإياه في الطريق للبرنامج : إنني أرجو منك أن تواصل المشاركة في نفع الناس فأسلوبك مميز ، ولعل الله أن يفتح لك أبواباً من العلم ونفع الناس إن شاء الله .
                      والحمد لله أن كان هذا موافقاً لما لاحظتموه في ما تفضل به من البيان والتفسير للآيات . وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم . زاده الله توفيقاً وعلماً، ونفع به وبجميع المشاركين .

                      بقيت مسألة الجائزة المفاجأة لي فعلاً ، وقد أسقط في يدي لما رأيتُ اسم شقيقي العزيز عبدالله في الورقة ، ورقم هاتفه ، فكِدتُ أُبدِي به لولا أن تغير اجتهادي ! فقلت : الورقة فارغة ، فاختر مشاركاً آخر لو تكرمت .
                      وتم اختيار الأخ الفائز من اليمن والحمد لله ، وتم الاتصال به .
                      لكن أثناء الحلقة أخذ الإخوة في الكنترول يكلمونني في السماعة : لا توجد أي ورقة فارغة يا شيخ ، نتحداك تكون فارغة ، وأخذوا يعلقون بكلام من هذا .. وبعضهم يقول : يمكن تكون أم عبدالله الفائزة وخفت من الورطة من الجمهور يقولون أرسلت ولدها ليختار اسمها بالتنسيق مع زوجها ويذهبون كلهم مكة بطريقة مكشوفة !
                      فقلتُ : لا بد أن أبين لهم وللمشاهدين أن الذي ظهر اسمه في المرة الأولى ليست زوجتي ، وإنما شقيقي عبدالله ، واعتذرتُ منه أمام الشاشة ، وكان يتابعني مع والدتي من أبها حفظهما الله . وقلتُ له : معذرة فليس لكم يا آل معاضة نصيب في هذه الجائزة، أنتم تشاركون ولا تفوزون !
                      وقد قدَّر لي هذا الموقف، والتمس لي العذر .
                      وأنتم لعلكم تلتمسون لي العذر حيث إنه من غير المناسب أن يفوز بجائزة برنامج أقدمه أحدُ أبنائي أو إخواني ، وأرجو أن يغنيهم الله بغيرها .
                      ومن الطريف أن الحلقة الثالثة فاز فيها الأخ محمد بن عبدالرحمن الكلثمي (الشهري) ولكن لم أذكر اسم الشهري نفياً للتهمة ! فكلمني مدير القناة في المساء وقال مازحاً : بلغني أن الاختيار للفائزين غير نزيه ، وفيه محاباة لبني شهر وللزملاء ! في الحلقة الأولى حصل عليها أحد زملائك (محب القراءات) ، وفي الثانية واحد من جماعتك ، وما ندري بكرة وش يصير ! والمشكلة أنَّ الذي يُحضر الأوراق ابنك ، والمشرف على الاستديو صاحبك إبراهيم الشهري ، وأنت مقدم البرنامج ، فالشبهة حاصلة حاصلة !
                      فضحكت ، ووعدته بالمزيد من الشفافية في الاختيار !
                      فلو كنتُ أعلنت اسم شقيقي في المرة الثالثة لما كان لي مفرٌّ من التهمة ، وإن كانت كلها مواقف طريفة فعلاً .

                      أكرر شكري لجميع من أثنى على الحلقة وأقدر كل المقترحات التي تفضلوا بها ، وأخص أخي الدكتور الجكني الذي شجعنا بكلماته المشجعة .
                      نسأل الله للجميع التوفيق .
                      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                      amshehri@gmail.com

                      تعليق


                      • #12
                        وبمناسبة الحديث عن معركة أحد ، فقد كانت للزملاء د. مساعد الطيار و د. محمد الخضيري وقفات رائعة فعلاً في برنامج بينات هذا العام 1430هـ فكل حلقات رمضان كانت في آل عمران ، ومعركة أحد استغرقت عدة حلقات مفيدة فعلاً ، كنت أستمتع بالاستماع لما يقولان كثيراً نفع الله بهم ورزقنا جميعاً الفقه في كتابه ، والعمل به .
                        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                        amshehri@gmail.com

                        تعليق


                        • #13
                          صدقت دكتور عبد الرحمن ففي برنامج بينات الوقفات كان فعلاً رائعة لعلكم تطلعون على تلخيص حلقة بينات للفائدة وأسأل الله أن يوفقني لتفريغ هذه الحلقات الرائعة.

                          أقترح على الدكتور عبد الرحمن أن يقدم الجائزة لأخيه على حسابه فما ذنب الأخ إذا كنت أنت مقدم البرنامج؟!

                          وبخصوص هذه الصدف التي تحصل معكم صرت أخشى أن اشترك حتى لا يقال فاز آخر من الملتقى!
                          سمر الأرناؤوط
                          المشرفة على موقع إسلاميات
                          (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                            ما شاء الله تبارك الله لا قوة إلا بالله. لا يسعني إلا أن أقول : بارك الله بكما شيوخنا الأفاضل د. عبد الرحمن ود. فهد على هذه الحلقة الثرية القيمة الرائعة ، وهذه الوقفات مع غزوة أحد حتى كأني أشاهد المعركة من جانب الجبل ، وحيث إني قد زرت الموقع منذ سنوات ، وكنت خلالها أستشعر هذه المعركة وكأني أسمع صوتَ الخيول والسيوف وأشمُّ رائحة الحرب ، وها أنتم اليوم تعيدون هذه الغزوة حيّةً ماثلة أمام أعيننا.
                            بارك الله فيكم وزادكم علماً ونفعنا بعلمكم .
                            ورضي الله تعالى عن شهداء أُحد ، وعلى رأسهم سيد الشهداء حبيب رسول الله وحبيبنا حمزة بن عبد المطلب وجمعنا بهم وإياكم في الفردوس الأعلى .

                            أكاد أجزم أن حلقة اليوم من أروع الحلقات التي عرضت لهذا البرنامج. وأنصح الشيخ الفاضل د. فهد أن يكون له إطلالات كثيرة على الفضائيات ومثل هذه البرامج لأن أسلوبه على بساطته وسهولته مليء بالفوائد والدرر بارك الله فيك.
                            الأخت الكريمة سمر الأرناؤوط أشكرك على هذا التعليق الجميل بخصوص الحلقة ، والحقيقة أن تعليقكم هذا مشجع لأسرة البرنامج ولي شخصياً في الاستمرار في دعم مثل هذه المشاريع العلمية الإعلامية في خدمة القرآن الكريم ...
                            وأما بالنسبة لنصيحتك بالإطلال من خلال الإعلام فقد نصحني أخي الكريم الدكتور عبد الرحمن الشهري وأنا أسأل الله أن أكون عند حسن ظن الجميع ..
                            وأما بالنسبة لغزوة أحد ووصفها فأجمل من ذلك لو كان الوصف على جبل الرماة وبين يدي جبل أحد وقد كتبت مقالاً مختصراً عن معالم المدينة على الرابط :
                            [align=center]هنا[/align]
                            وأسأل الله أن أوفق دائماً لخدمة كتابه الكريم ..
                            د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
                            جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

                            تعليق


                            • #15
                              جزاك الله خيراً أستاذي الفاضل دكتور فهد على تعقيبك وأتمنى عليك أن تفكر في موضوع إطلالتك الإعلامية حتى نستفيد من علمكم وإن شاء الله يكون لكم القبول عند الناس والكل بفضل الله أثنى على الحلقة وعلى أسلوبكم المتميز.
                              سآخذ كلامك عن غزوة أحد من على جبل الرماة أنه دعوة عندما أذهب للمدينة إن شاء الله أن أكون ممن تحدثهم عنها مباشرة على الهواء كما يقولون بلغة الإعلام. لقد طال الشوق للمدينة فأنا لم أذهب منذ سنتين وعادتي أن أذهب بعد الانتهاء من صيام الست من شوال (هذه هديتي بعد الصيام) ويا لها من هدية وما أجمل المدينة هنيئاً لكم أهل المدينة بجوار خير خلق الناس أجمعين.
                              بارك الله فيك ونفع بك وزادك علماً ويسر لك برنامجاً إعلامياً مميزاً يمكنه أن يفيدنا من علمك إن شاء الله.
                              سمر الأرناؤوط
                              المشرفة على موقع إسلاميات
                              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                              تعليق

                              19,941
                              الاعــضـــاء
                              231,720
                              الـمــواضـيــع
                              42,467
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X