• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ضيف الحلقة 78 من التفسير المباشر يوم الخميس 13 رمضان 1430هـ

      التفسير المباشر - الرياض .
      ضيف البرنامج في حلقته (78) يوم الخميس 13 رمضان 1430هـ هو فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار ، الأستاذ المشارك بكلية المعلمين بجامعة الملك سعود.
      وموضوع الحلقة هو : وقفات مع الجزء الثالث عشر من القرآن الكريم .

      نسأل الله التوفيق والسداد
      برنامج التفسير المباشر
      برنامج مباشر يومياً على قناة دليل الفضائية خلال شهر رمضان من الساعة 4 - 5 عصراً ، الإعادة 8 صباحاً
      للتواصل مع البرنامج عبر معرف مقدم البرنامج د. عبدالرحمن الشهري [email protected]

    • #2
      الحمد لله على استضافتكم للدكتور مساعد ثانية لأن الحلقة الماضية له كثرت فيها الاتصالات ولم يتسنى له إتحافنا بما منّ الله تعالى عليه من علم وتدبر لكتاب الله تعالى.

      إذا أمكن التوقف عند قوله تعالى في سورة يوسف

      (وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106)) وما دلالاتها بارك الله فيكم
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

      تعليق


      • #3
        الجزء الثالث عشر يتناول سور يوسف والرعد وإبراهيم

        وأقترح أن يكون هذه الحلقة في تدبر سورة الرعد أو إبراهيم ، والحديث عنهما أو أحدهما لا سيما أن سورة يوسف قصتها معلومة للعامة والخاصة، وفيها تآليف وتصانيف عدة...

        سؤالي :

        المتأمل في سورة الرعد يجد فيها تعظيم الله وبيان مظاهر العظمة كما أن المتأمل في سورة إبراهيم يجد في الأسلوب تهديد وإنذار شديدين للكفار، فهل يتحفنا الدكتور مساعد - وفقه الله - ببيان مقصد سورتي الرعد وإبراهيم فضلا لا أمراً ؟

        تعليق


        • #4
          سؤال الأخت الفاضلة سمر أجاب عنه د. محمد الخضيري في الحلقة التي بثت العام الماضي في نفس الجزء ، وأنقل جوابه - للفائدة -

          طبعاً هذه الآية إذا قلنا أنها خطاب للمشركين فهي واضحة فى حقهم وذلك أنهم لا يكادون يؤمنون بالله إلا ويخلطون مع هذا الإيمان شرك أهل مكة والعرب الذى بعث النبى صلى الله عليه فيهم كانوا مؤمنين بالله لا ينكرون أنه موجود وأنه هو الخالق الرازق المحيى والمميت ولكن مع ذلك كانوا يشركون مع الله غيره فى العبادة فهى واضحة فى هذا الباب إذا قلنا أنها أعم من ذلك هذا أيضاً صحيح إذا قلنا أنها شاملة للمشركين وغيرهم فإنه لا يكاد أحد من الخلق يسلم من وقوع الشرك ولذلك قال النبى (الشرك فيكم اخفى من بيت النمل) وبين أن الإنسان لا يكاد يسلم دخول شئ من الشرك عليه لأن الشرك فيه شئ جلى يتقيه المؤمن وفيه شئ خفى قد يخفى حتى عليه ولذلك المؤمن من دعائه (اللهم إنى أعوذ بك أن اشرك بك وأنا أعلم واستغفرك وأنا لا أعلم) هناك شئ من الشرك قد تقع فيه وأنت أحيانا لا تكاد تدركه ولا تحيط بخفاياه.


          ويمكن قراءة حلقة الجزء 13 من السنة الماضية من هذا الرابط :

          http://www.idaleel.tv/idaleel/files....=1&filenum=626

          تعليق


          • #5
            بسم الله الرحمن الرحيم

            يلاحظ كل من يهتم بقضايا الإعجاز العلمي أن د. مساعد الطيار له اهتمام بهذا الجانب من العلوم ، فأتمنى أن يوضح قضية حكم الهكسوس لمصر في عصر يوسف ، وعلاقة ذلك بالخطاب القرآني ، أم أن الأمر لا يرتقي لدرجة الثبوت ؟
            جزاكم الله خيرا.
            { قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}
            ( سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ)

            تعليق


            • #6
              جزاك الله خيراً أخي الفاضل الغزالي على الإجابة وبارك الله فيك.
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #7
                جزاكم ربي خير الجزاء وجعل مايقدم رفعة لدرجاتكم في الدنيا والآخرة ..
                أجزل الشكر للجميع ...
                د . عبدالرحمن الشهري وَ د. مساعد الطيار
                غفر الله لكما كما اتحفتمونا اليوم بهذه الحلقة ..
                وقد كان الرأي مسدد ومطمئن للمؤمن في قوله تعالى ( ولقد همت به وهم بها ...الآية )
                ولو لم أخرج من الحلقة إلا بهذه الفائدة القيمة لسعدت بها وربي ..
                فلا نستغني عن مصاحبة ـ القلم ـ في برامج التفسير خآصة لتدوين الفوائد القيمة ..
                مانملك لكم إلا الدعاء بالغيب جزيتم خير الجزاء ..

                تعليق


                • #8
                  الحمد لله الذي من علي بمشاهدة هذه الحلقة
                  وجزى المشايخ ( أعلام بينات كما في الشريط ) عنا خيرا ..

                  تعليق


                  • #9
                    فتح الله على شيخنا د / مساعد الطيار ونفع بعلمه , فقد أتحفنا في هذه الحلقة بفوائد قيمة كعادته حفظه الله , ولا يخفى على الجميع أن الشيخ حفظه الله يعد من المحققين المعاصرين في التفسير وعلوم القرآن , وله آراء قيمة آمل أن تفرد في مكان معين في ملتقى أهل التفسير أو غيره أوتفرد في كتاب خاص ( إن رأى الشيخ ذلك ) وهو مجرد اقتراح .
                    ومن الفوائد القيمة التي استفدتها من حلقة اليوم :
                    أنه ليس كل من يذكر الاسرائيليات في كتب التفسير أو غيرها ليكمل بها فراغات القصة والتي لم تذكر في القرآن , لا يعد هذا ممن استدرك على الله كما قال بذلك بعض العلماء , لأننا عندنا منهجية واضحة في التعامل مع الاسرائيليات وهي أننا لا نصدقها ولا نكذبها , وكذلك فقد ذكر عدد من المفسرين الكبار الاسرائيليات في كتبهم , فهل يعني هذا أنهم بذلك يستدركون على الله ؟؟ حاشاهم .

                    ومن الفوائد كذلك من هذه الحلقة :
                    اختيار الشيخ حفظه الله لرأي سديد في المراد بقوله تعالى : ( ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه )
                    ولعلكم تشاهدون الحلقة للاستفادة من كلام الشيخ بالنص أو تطلعوا على الحلقة بعد تفريغها من الإخوة .
                    إلا أن لي طلب من الدكتور حفظه الله , وهو أن يذكر لنا بعض المؤلفات أو الأبحاث الجيدة حول هذه الآية , فأذكر أنه قد مر علي بعض العناوين لأبحاث تتعلق بهذه الآية , ولكن لا أدري في أي المجلات العلمية اطلعت عليها .
                    وقد سألت الشيخ عن ذلك في البرنامج فذكر أنه لايحضره الآن , فلعله يتحفنا بها هنا , إن سمح وقته بذلك .
                    بارك الله في جهود القائمين على هذا البرنامج النافع وجزاهم خير الجزاء .
                    د. محمد بن عمر الجنايني
                    عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

                    تعليق


                    • #10
                      بارك الله بالدكتور مساعد على هذه الحلقة القيمة وزادك الله من علمه. ما شاء الله طرحٌ رائع ينم عن ثقافة جليّة واضحة وتمكن في المواضيع التي يتكلم بها وأسلوب في الطرح أروع وفقكم الله لكل خير وزادكم علماً.

                      وأثنّي على ما ذكره الإخوة قبلي في مسألتي التعامل مع الإسرائيليات وقصة همّ يوسف فقد أفدنا كثيراً مما تفضل به الدكتور مشكوراً.

                      بانتظار استضافة أخرى قريبة للدكتور مساعد قبل انتهاء رمضان إن شاء الله.
                      سمر الأرناؤوط
                      المشرفة على موقع إسلاميات
                      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                      تعليق

                      20,081
                      الاعــضـــاء
                      238,430
                      الـمــواضـيــع
                      42,920
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X