• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحلقة (20) رسم المصحف : تاريخه وتحليل لقضاياه

      عنوان الحلقة العشرين : رسم المصحف : تاريخه وتحليل لقضاياه .
      ضيف الحلقة :
      فضيلة الشيخ الدكتور بشير بن حسن الحميري ، الباحث بمركز الإمام الشاطبي بصنعاء .

      يدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .
      برنامج أضواء القرآن
      أسبوعي مباشر يبث مساء كل سبت 11 - 12.30 على قناة دليل الفضائية بتوقيت مكة المكرمة
      تويتر @athwaaquraan

    • #2
      أكرم به وأنعم من ضيف ومن محاور، وإن شاء الله حلقة مفيدة ودسمة كسابقتها، وإن كانت الحلقة السابقة متخصصة جداً جداً وربما لا ينتفع بها إلاَّ أصحاب الاختصاص، أرجو أن تيسر هذه العلوم ويخاطب بها العامة والخاصة.
      الدكتور إياد سالم السامرائي
      أستاذ مساعد في كلية التربية بجامعة سامراء

      تعليق


      • #3
        انتهت للتو الحلقة العشرين من حلقات برنامج أضواء القرآن الكريم
        وكانت بعنوان: رسم المصحف: تاريخه وتحليل لقضاياه .
        وقد شرفت الحلقة بضيف كريم هو :
        فضيلة الشيخ الدكتوربشير بن حسن الحميري ، الباحث بمركز الإمام الشاطبي بصنعاء .
        أدار الحلقة د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود
        وقد كانت الحلقة متخصصة وماتعة لأهل هذا الفن الدقيق, تحدثت عن تاريخ رسم المصحف الشريف, ومصادره, ومن اعتنى به قديما وحديثا من الأئمة والعلماء, ومؤلفاتهم فيه ومناهجهم في التأليف.
        وإليكم أبرز ما نوقش في هذه الحلقة باختصار:


        ** تعددت تسميات هذا العلم بين الرسم العثماني والرسم القرآني, وكلمة الرسم تعد نوعا ما حديثة. وقديما كانوا يتعارفون على مصطلح الهجاء للدلالة على الرسم.
        والهجاء: بناء الكلمة من الأحرف داخلة في بنية كلمة. ويرى د.بشير أن يُطلق عليه الرسم المصحفي.
        والرسم لغة: هو الأثر.
        اصطلاحا يرى د. بشير أنه: محاولة جمع المخالف والموافق في الرسم العثماني عن الرسم الإملائي وتوجيهه.
        والسبب في اختياره لعبارة (محاولة) في تعريفه ما يلي:
        *تطور الخط التدريجي, ورغم تطوره إلا أن الإشارة إلى ذلك كان منثورا في المؤلفات هنا وهناك على استحياء. ثم دوّن هذا العلم مع تقدم الزمن في أبوابٍ غير مستوفية له ضمن بعض الكتب.
        *خوف العلماء في أول تطور الخط من مخالفة ما اعتاده الناس لئلا يختلفوا. وخوفهم أدى إلى أن جمع المخالف والموافق في الرسم العثماني لم يكن مستوف لجميع كلمات المصحف.
        * توقف المتأخرين عن تتبع المصاحف, مما غلب الرواية عن المشاهدة, رغم أن بعضهم في قبل ذلك قد اجتهد في تتبع ما رُسم في المصاحف.
        *خلل منهج المتأخرين حين رجعوا إلى الرواية فقط فأوقعهم ذلك في إثبات ما لم يكتب عنه المتقدمين. وهذا خلل كبير.
        هذه النقاط الأربعة أدت إلى عدم وجود مؤلَف استقصى جميع كلمات القرآن. مما جعل الباحث الكريم يضع عبارة (محاولة) في تعريفه.

        **بعض الكلمات مثل (بسم الله) بدون ألف (هذا) و (هؤلاء) بدون ألف بعد الهاء, (أؤلئك) بدون ألف بعد اللام... وغيرها؛ بقيت برسمها القديم بسبب تعارف الناس عليها واشتهارها بينهم.

        **من حكم عدم مخالفة الصحابة لقواعد الرسم المعروفة في عصرهم: أن المصاحف لو كُتبت على ما ينطقون لكان ذلك منشأ لخلاف عظيم بين المسلمين, ولربما أدى إلى اختلاف المكتوب, مما يتولد عنه تمسك كل مصر بكتابة خاصة به.

        **استمر الحفاظ على الرسم الأول كما هو في العصور التي تلت الصحابة, وفي عصر تطور الكتابة سُئل العلماء آنذاك عن حكم كتابة القرآن مخالفا للكتبة الأولى فاستنكروا الأمر, وممن سُئل عن ذلك: الجعبري وقد رأى أنه لا يخالف الكتبة الأولى, وكذلك الإمام أحمد وقد رأى أنه يحرم مخالفتها.

        ** لم يحتج المصحف العثماني حين كُتب لكتابة دليل للتعرف على كيفية القراءة فيه, وذلك لأنه لم يكن يخالف عرف الناس آنذاك. على عكس احتياجنا في هذا العصر لدليل يساعد في فهم الرسم العثماني, والسبب أنه يخالف عرف الناس في الكتابة في زماننا هذا.

        ** العلاقة بين الملفوظ والمكتوب: لقد ثبت أنه تُكلم بالقرآن أولا أي اللفظ كان أولا, ثم أتت بعده الكتابة. فاللفظ يُتعلم من البيئة المحيطة.

        **تتبع المؤلفين والباحثين في العصور المتأخرة للمصاحف القديمة قد توقف, مما غلّب الرواية على الرؤيا. وهذا خلل.

        **خرج ابن الجزري في كتابه عما يقوله الأئمة في رسم المصحف في كلمتين فقط هما (ولات حين) و (سقاية الحاج وعمرة المسجد).

        **مناهج التأليف في الرسم: منهجان:
        المنهج الأول: أن تجمع في أبواب, مثل كتاب الجوهري, والمقنع, والأنباري, والأندرابي وغيرهم. وهذه الطريقة يصعب معها استخراج الكلمات. وللأسف فإن تحقيق هذه الكتب لم يفدها من هذه الناحية.
        المنهج الثاني: أن ترتب على سور القرآن, مثل كتاب: (موجز كتاب التقريب في رسم المصحف العثماني), وكتاب (مختصر التبيين).
        وهناك كتب ألفت على المنهجين معا, كالجامع للأندلسي (فقد تكلم عن الأبواب عموما ثم شرع في الكلام عن السور) وقد أبدع في تقسيمه. وهناك المنظومات أيضا فقد جمعت بين المنهجين لكنهم يبدؤون بالفرش ثم الأصول. ومن أشهرها العقيلة.
        وهناك منهج ثالث, وهو منهج جديد تحت التأليف: (معجم الرسم العثماني) لضيفنا الكريم د,بشير الحميري, وهو مشروع معجم لغوي يعتمد على جذر الكلمة, ويعد مشروعا جبارا لفهرسة الكلمات لتسهيل الوصول إلى الكلمة ورسمها, كما يتميز بأخذه من عدد من المصادر (ثلاثة عشر كتابا وثلاثة مصاحف). نسأل الله أن يوفق د.بشير الحميري ويعينه في إتمامه, وينفع به.

        ** يرى د.بشير أن مصطلح (ظواهر الرسم العثماني) أدق من مصطلح (قواعد الرسم العثماني) وهو اختياره.

        **مصادر الرسم العثماني (المصحفي) : المصدر الأول المصاحف القديمة, والمصدر الثاني: أقوال الأئمة ومشاهداتهم.

        **نقولات المتقدمين في علم الرسم هي حجة مقبولة عند المتأخرين وتؤخذ دوما بالتسليم إلا بعض النقولات التي يضيق القبول عنها, ومن أمثلة ذلك: (ولا تحين) (والجاري ذي القربى) فقد ردّ عليها المتأخرون.

        **وعما إذا كان يرى د.بشير الحميري أن علم الرسم توقيفيا أم اجتهاديا قال: هناك مذهبان:
        المذهب الأول: توقيفي, يرى وجوب إتباع الرسم. لعلتين:
        البعض يرى أن مناط الحكم في ذلك أن النبي علمهم إياه. لكن أحاديثهم في ذلك ضعيفة.
        والبعض الآخر يرونه توقيفيا لأن الرسول قال (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ). وإضافة لكونها سنة الخلفاء الراشدين فقد حظيت بإجماع الأمة عليها كذلك.
        المذهب الثاني: اجتهادي, وعلى ذلك قالوا أن الكتابة بالرسم العثماني اختياري, ويمكن تغيره لما يعرفه الناس في عصرنا هذا.

        **هناك من يرى بأن كتابة زيد تشتمل الأحرف السبعة, ولكن الصحيح أنها لم تشمل الأحرف السبعة, وإنما هم جمعوا الأحرف السبعة على حرف واحد في الرسم, ولأن الحرف لم يكن منقوطا فقد احتمل بعض القراءات الأخرى.

        **ظواهر الرسم العثماني خمسة فقط, هي: ( الزيادة, الحذف, الإبدال , القطع , والوصل).

        **في قراءة القرآن الأصل أن نتبع المنطوق وليس المكتوب. فالمكتوب يعد شيئا ثانويا. ومن هنا يجب ألا يستهان في تعلم القرآن بدون المشافهة من شيخ متقن.

        نسأل الله أن يجزي الشيخ الكريم خير الجزاء على علمه الوفير الذي قدم, وجزا الله جميع القائمين على مثل هذه البرامج المباركة خير الجزاء وأوفره إنه ولي ذلك والقادر عليه.
        بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيراً أختي الكريمة حفصة على التلخيص وقد شوقتيني لمتابعة الحلقة في الإعادة أو حين ترفعها الأخت الكريمة أم الحارث.
          سمر الأرناؤوط
          المشرفة على موقع إسلاميات
          (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

          تعليق


          • #5
            بوركت أختي الفاضلة حفصة وبورك قلمك ... لعلنا نشاهد الحلقة التى لم نتمكن من مشاهدتها ليلة البارحة .
            (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
            ابن قدامة المقدسي

            تعليق


            • #6
              هناك إعادة الآن لحلقة أمس من البرنامج فتابعوها
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #7
                بارك الله فيكم جميعاً ، وشكر الله للأخت حفصة متابعتها وحسن تلخيصها ، وللأخت أم الحارث متابعتها للحلقة وتوثيقها ، وللأخت سمر تفريغها .
                أنتنَّ فريق ناجح ، وأجركنَّ على الله سبحانه ، وما عند الله خير وأبقى .
                وقت بث الحلقة المباشر متأخر حقاً ، ولكن لم أشأ أن أتشدد فأتوقف عن البرنامج وأشعر أن فيه نفعا لنا جميعاً ، وسيبقى ويعاد في أوقات مناسبة ، والتعب يذهب ويبقى العلم والفائدة إن شاء الله .
                وقد كانت حلقة ماتعة جزى الله أخي د. بشير خيراً ونفع بعلمه ، ولعلنا بهاتين الحلقتين عن رسم المصحف قد أثرنا قضايا مهمة فيه قل من يتطرق لها ، وهي متاحة الآن للمشاهدة أي وقت فالحمد لله .
                ‫أضواء القران الحلقة 20 رسم المصحف تاريخه وتحليل لقضاياه‬‎ - YouTube
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                تعليق


                • #8
                  بحمد الله تعالى أنهيت تنقيح حلقة أضواء القرآن رقم 20 بعد أن قامت الأخت الكريمة محبة الاسلام جزاها الله خيراً بتفريغها أسال الله تعالى أن يتقبل منها ويضاعف لها الأجر على جهدها المتميز في التفريغ فلا تنسوها من صالح دعائكم.
                  وهذا نص الحلقة :
                  *
                  الحلقة (20)
                  عنوان الحلقة: رسم المصحف: تاريخه وتحليل لقضاياه .
                  ضيف الحلقة :
                  فضيلة الشيخ الدكتور بشير بن حسن الحميري، الباحث بمركز الإمام الشاطبي بصنعاء .
                  يدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود.
                  **
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا. حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون الكرام في كل مكان في برنامجكم "أضواء القرآن" اليوم سوف نتحدث عن "تاريخ رسم المصحف وتحليل قضاياه" ويسعدني أن أرحب بأخي الكريم فضيلة الشيخ الدكتور بشير بن حسن الحميري المدرس بمركز الإمام الشاطبي لتلقي القراءات بصنعاء اليمن. حيّاكم الله يا دكتور بشير وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم. كنا تحدثنا في الحلقة الماضية مع الدكتور زيد عمر عن مسائل في رسم المصحف ولكن ضاق الوقت عن استكمال عدد من القضايا ونريد أيضاً أن نكمل بعض التفاصيل وأسرار الحديث عن رسم المصحف والجديد فيه عندكم يا دكتور بشير باعتبارك متخصصًا في هذا الفن. لكن دعنا نذكِّر الإخوة المشاهدين بتعريف المقصود بعلم الرسم في اللغة وفي الاصطلاح ثم ننطلق إلى بعض المسائل التي لم نتناولها في الحلقة الماضية.
                  الشيخ بشير الحميري: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. ربي اشرح لي صدري ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. الرسم العثماني التسمية قبل التعريف نتفق عليها ثم ننتقل إلى التعريف، تعدّدت التسميات بين الرسم العثماني أو الرسم المصحفي، الرسم كلمة نوعًا ما حديثة ليست قديمة من القديم كانوا يتكلمون في الهجاء، الهجاء يقصدون به بناء الكلمة من الأحرف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: حروف الهجاء.
                  الشيخ بشير الحميري: حروف الهجاء داخلة في بنية كلمة، فكان يسمى كتابة ويسمى هجاء ويسمى كذا حتى تطور إلى أن يكون الرسم المصحفي، نقول الرسم المصحفي أو الرسم العثماني الذي أراه أن نقول الرسم المُصحفي لأنه الرسم المصحفي هذا كتابة الصحابة رضوان الله عليهم وكتابة التابعين أيضاً لأن كتابتهم حجة كما سيأتي معنا الكلام. إذا قدمنا هذا واتفقنا على أنه الرسم مصحفي أو رسم المصاحف نقول في تعريف الرسم لغةً أنه الأثر والجمع أرسم ورسوم، أما اصطلاحاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ومنه رسوم الديار في الشعر الجاهلي.
                  الشيخ بشير الحميري: ويقفون عليها كثيراً حتى جاء الذي قال:
                  قُل لِمَن يَبكي عَلى رَسمٍ دَرَس واقِفاً ما ضَرَّ لَو كانَ جَلَس
                  فهذا التعريف اللغوي. التعريف الاصطلاحي عند الأئمة رضوان الله عليهم أنت تعرف أن الذين يؤلِّفون من الأئمة الأقدمين لا يهتمون كثيرًا بمثل هذه المسائل التعريف والأهمية والمنشأ والمصدر وكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يتجاوزنها.
                  الشيخ بشير الحميري: نحاول نستشفها من كلامهم ونجمعها قدر المستطاع. فالجعبري وجدت له أنه يقول عن الرسم العثماني قال: مخالفته يعني الرسم العثماني مخالفته بالرسم الإملائي قال: ببدل أو زيادة أو فصل أو وصل قال للدلالة على ذات الحرف أو أصله أو فرعه أو رفع لبس ونحوه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا كلام
                  الشيخ بشير الحميري: هذا كلام الجعبري.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنت الجعبري تميل له كثيراً.
                  الشيخ بشير الحميري: لأنه متخصص في هذه العلوم وكل من تخصص في هذه العلوم فنحن أقرب إليه وهو أقرب إلينا نسأل الله أن يحشرنا معهم مع الصالحين وإياكم والمستمعين والمشاهدين. هذا ذكره في "جميلة أرباب المراصد" عندما شرح "عقيدة أتراب القصائد" للإمام الشاطبي له شرح عليها. المارغني متأخر سليمان بن إبراهيم عرفه فقال: والرسم التوقيفي علمٌ تُعْرَفُ به مخالفاتُ خطِّ المصاحفِ العثمانية لأصول الرسم القياسي، في "دليل الحيران" عرّفه هكذا وهو تعريف كما ترى لطيف لا بأس به جيد. من خلال تتبعي لكتب الرسم واهتمامي بها قلت لو يقال مثلاً محاولة جمع المخالف والموافق في الرسم العثماني عن الرسم الإملائي وتوجيهه، أنا ذكرت في هذا التعريف وهذا من تعريفي ذكرت فيه كل ما يتعلق بعلم الرسم في كتب أهله لأنهم يتكلمون في بعض الأحيان عن الموافق حتى يوافق الرسم الإملائي ومع ذلك ينبهون عليه والقارئ لكتاب أبي داود "مختصر التبيين" يلحظ ذلك في بعض الأحيان يجد يذكر كلمة ثم ينبه يقول إنما ذكرتها مع أنها ليس فيها خلاف عن الرسم القياسي يقول لأني وجدت بعضهم يفعل كذا أو خوفاً من أن تلتبس عليهم مثلاً بكلمة كذا فينبّه عليها من هذا الباب، هذا بالنسبة لجمع المُخالِف. الأصل أن يقال جمع المخالف لتخرج الموافق فلماذا تقول المخالف والموافق بيّنا أن هم يقولون هذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: للتنبيه.
                  الشيخ بشير الحميري: إيوه فنحن نحتاج في التعريف أن نذكر جميع يكون التعريف جامع.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأنه اصطلاح لهم وهم يذكرونه في كتبهم فلا بد أن يشمله التعريف.
                  الشيخ بشير الحميري: نحتاج أن نُدخِله لأن هم قالوه في كتبهم إذا أخرجته لم يكن التعريف جامعاً لكل ما ذكروه في كتب الرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه لفتة مهمة.
                  الشيخ بشير الحميري: قال: الجمع المخالف والموافق في الرسم العثماني عن الرسم الإملائي وتوجيهه. محاولة أنا قلت محاولة جمع ومحاولة هذه تحتها ثلاث خطوط حمراء.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لماذا وضعت؟
                  الشيخ بشير الحميري: لماذا قلنا محاولة؟ لأن ما وجدت أحد استقصى جميع كلمات القرآن وفي الحقيقة سآتي إلى تفصيل أشد في هذه المسألة فيما نستقبل من مداخلات إن شاء الله معكم وأسئلة حول الموضوع في عدد كلمات القرآن وتنويع هذا الكلام. لكن الحاصل أني أجزم أن جميع الكتب المؤلفة في رسم المصاحف لم تستقصي لا يوجد كتاب استقصى جميع كلمات القرآن التي فيها خلاف، قد يأتي واحد ويقول من أين أتيت بمثل هذا؟ نقول من أربع نقاط أنا أقول إنها محاولة فقط وليست حقيقة أنهم استقصوا جميع الكلمات من أربع نقاط سيفهمها المستمع الكريم والمشاهد الكريم ويفهمها يقيناً ويعرف أنها صحيحة: أول نقطة تطور الخط نحن نقول إن الخط.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني قصدك أنها قد تستجد أحياناً ظواهر لم تكن موجودة.
                  الشيخ بشير الحميري: تمام.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني تختلف في الإملائي ولكنها ثابتة في العثماني.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم الرسم المصحفي أو الرسم العثماني الذي اتفقنا عليه الرسم المصحفي هو الأصل هو الكتابة التي كان الصحابة وكان الذين من قبلهم حتى يكتبون بها شؤونهم، يكتبون بها عقودهم، يكتبون بها وثائقهم، هذا هو خطهم لم يكونوا يعرفون شيئًا مميزًا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني خاص بالمصحف وشيء للعام.
                  الشيخ بشير الحميري: لا وسنأتي أيضاً لمثل هذا لكن ليس محله نحن نريد فقط نتكلم لماذا قلت "محاولة جمع" معناه إنه ما جمعوا الجميع لأن الخط أصلاً لما مشى الخط المصحفي لما مشى في عهد التابعين بدأ التابعين يضعون قواعد للعلوم كلها ومن ضمن العلوم علم الكتابة الذي هو الهجاء يسمونه، فوضعوا قواعد. أنت لما تقرأ لكتبهم التي وضعوها تجد أنه فعلاً مولود جديد هذا بدأ ينشأ مولود جديد عن الخط القديم لكن خط يريد أن يلتزم بالنُطق يكتب المنطوق على تقدير الابتداء به والوقف عليه، يقولون الابتداء به والوقف عليه مثل مثلاً يؤتي الحكمة لو وصلتها ماذا ستكون؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يؤتِ الحكمة.
                  الشيخ بشير الحميري: الياء ضاعت صح وإلا لا؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: صح.
                  الشيخ بشير الحميري: لأنه جمع ساكنان والأول حرف مدّ يُحذَف لعدم استطاعته على تحمل الحركة لأنه هو حركة طويلة فكيف سيتحمل حركة ولذلك حذف. إذاً في الرسم القياسي يقولون على تقدير الابتداء بالكلمة والوقف عليها إذاً لما تكتبها ماذا ستكتب؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يؤتي.
                  الشيخ بشير الحميري: ياء- واو- تاء- ياء، على إنك ما نطقتها هذا الوقوف عليه والابتداء بها مثل الحكمة بعدها أنت ستقول يؤتي الحكمة فنطقت باللام بينما هناك ألف فأنت في الكتابة ستكتب الألف لأن الكتابة على تقدير الابتداء بالكلمة والوقف على الكلمة وبعكس الضبط.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: احتمال أنك ستقرأها بمفردها.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم فلما بدأ ينشأ هذا وبدأ يقننوا هم قواعد للهجاء أو الكتابة أو الرسم الإملائي بدأوا بأول ما يبدأ أي علم يبدأ صغيرًا غير واضح الملامح أبداً ما يكون واضحًا إنه يريد يتكلم هو أول من تكلم فيمن أعلم سيبويه كان يعطي إشارات خفية في بعض الأحيان في كتابه "الكتاب" وسيبويه متوفى مئة وثمانين هجرية وشيخه الخليل مئة وسبعين هجرية ثم أتى بعده ابن قتيبة المتوفى سنة مئتين وستة وسبعين هجرية في كتابه "أدب الكُتّاب" عمل باب للهجاء وباب للكتابة ولو لاحظ أي قارئ يلحظ إن الرجل كان يخطو خطوتين ويتراجع خطوة، يقول: والأصل أن تُكتَب كذا، الأصل يقصد به القياس الذي هو قواعد الذي يريد الآن يبدأ يضعوها الأصل تكتب كذا وقد كتبت في المصاحف كذا ما يستطيع يعني ما استطاع الخروج نهائي أول التآليف ما يستطيع الخروج من الأصل بهذه السرعة سيخرج ببطء قليل ولذلك أنا الآن أريد تنتبه معي وينتبه معي الإخوة المشاهدين في رأيك كم الكلمات التي ستختلف عن رسم المصحف في بداية الخروج كثير وإلا قليل؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا، قليل، قليل وقليل وتزيد.
                  الشيخ بشير الحميري: ولذلك نحن نتكلم فقط عن بداية الكتابة في الرسم القياسي ما نتكلم عن الرسم المصحفي لأن الرسم المصحفي هو القديم لن يتأثر. هم الآن يريدوا يقننوا للرسم هذا الذي هو الجديد الذي هو الرسم القياسي. فإذاً تطور الخط دليل على إنه علماء الرسم كانوا يحاولون لأنه في كل عصر يكتب عالم يكتب الموجود في عصره مما هو يخالف الموجود في المصحف، ما يعرف إن الناس بعد ذلك سيطورون كلمات أخرى ويكتبوها كذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تصبح من المخالفة.
                  الشيخ بشير الحميري: بالضبط فيبدأ قليلاً. إذاً أبو قتيبة جاء بعده ابن درستويه له كتاب في الإملاء متوفى سنة ثلاث مئة وأربعين هجرية وألُف كتابًا لكن كتاب حجمه صغير وهكذا كل ما تقدم المسألة كل ما بدأت تتضح معالم الرسم الإملائي القياسي يعني بدأ ينضبط وبدأ يخرج عن خط المصحف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أيضاً وينتشر الاصطلاح.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم. سيأتي واحد ويقول الكلمات التي تركوها كما هي لماذا تركوها مثل "بسم الله" تركوا فيها الألف مثبتة مع بسم الله فقط أما بسم ربك فتحذف مثلاً، "هؤلاء" تركوا حذف الألف، "لكن" تركوا حذف الألف، "هذا" تركوا حذف الألف، لماذا وهم يريدون كما تقولون
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كما تُلفَظ
                  الشيخ بشير الحميري: علّلوها هم، هم عللوا هذه المسألة قالوا هذه انتشرت.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكثرة الاستعمال.
                  الشيخ بشير الحميري: ودار بها الكلام فخروج الناس عن هذا الشيء مع أنه كان قديمًا لهم وحديث لهم وليس متعلقاً تعلقاً مباشراً بالرسم المصحفي بمعنى أنه ليس من خصائص الرسم المصحفي هذه الكلمات هذه كلمات مشتركة لأنها ضمائر تجدها في كل شيء ولذلك تركوها فحُملت مثلها أيضاً كلمة "الرحمن" وغيرها من الكلمات التي لا زلنا نكتبها لكن على خلاف المنطوق. إذاً هذا أول شيء في سبب أنني قلت "محاولة" أن الخط يتطور.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا لوحده يكفي، كلمة محاولة.
                  الشيخ بشير الحميري: يتبع الكلام السابق أنه سيكون هناك خلاف ما بين كتابتين كتابة قديمة مشى عليها الناس ودرج عليها الناس وهي التي كتابة المصاحف وكتابة بدأت تنشأ. أيّ إنسان مسلم يرى مثل هذه المسائل أي شيء حاجة تظهر جديدة الناس يسألون دائماً ما الحكم فيها؟ أذكر فيما قرأت يعني لما ظهر البنطال الأزهر كان يفتي بتحريم لبس البنطال بل وبكفر من يلبسه أول ما ظهر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: للرجل.
                  الشيخ بشير الحميري: للرجل نعم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأننا الآن دخلنا في بنطال المرأة.
                  الشيخ بشير الحميري: أقصد إن المسائل تأخذ.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: شيئًا من شيء.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، تتبلور في ذهن الناس شيئاً فشيئاً أو خاصة وهذا دليل الالتزام دليل إن الناس يريدون الحكم الشرعي ما يريدون أي حكم آخر، لما حدث هذه المسألة الآن يا شيخ عبد الرحمن في الفارق ما بين الرسم الذي جرت عليه الناس وجرى عليه الذي رسموا به المصاحف وكتبوا به شؤونهم وكتبوا معاهداتهم كتبوا به كل شيء القرآن لم يكتب برسم مخالف أبداً هذه الكتابة التي يعرفونها لما بدأ يخرج الآن ويظهر رسم يقول أصحابه أنه هو الأقرب إلى المنطوق رجع الناس إلى الأئمة يسألونهم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما حكم.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، ما حكم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما حكم كتابة المصحف؟
                  الشيخ بشير الحميري: ولذلك فتوى الإمام مالك لما سألوه قالوا أرأيت أن يكتب المصحف على ما استحدث الناس من الهجاء؟ استحدث، لاحظ أولاً كلمة استحدث يعني دليل أنه متولد عن نفس الخط فهو حديث من الهجاء من الكتابة نحن قلنا أول التسمية كانت الهجاء فيقول هل يُكتب على ما استحدث الناس من الهجاء؟ فقال لا، على الكتبة الأولى.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والإمام مالك توفي مئة وتسعة وسبعين.
                  الشيخ بشير الحميري: أنا أقف في الحقيقة مع مثل هذه النصوص ويقفز إلى ذهني قول الله في سورة الحجر (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)) يعني ما الذي ألهمه أن يقول لا؟ أرأيت لو فكرنا فيها قليلاً نقول الإنسان سيكتب المصحف على يكون للناس أقدر على قراءته.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أدق يعني.
                  الشيخ بشير الحميري: أدق في القراءة فكيف يقول لهم لا؟ توفيق من الله وإلهام من الله في كل مراحل نقل القرآن.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وقطعاً قد أيّده غيره من العلماء في زمانه مما جعل الكلام له
                  الشيخ بشير الحميري: سآتي إلى هذا، يعني أقصد أن حماية الله للقرآن أتت من هذه الناحية في الناحية الملفوظة والناحية المكتوبة يعني سخّر الله لهذا القرآن في تاريخه
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كل وسائل الحفظ.
                  الشيخ بشير الحميري: الله أكبر!. بل لو تكلمت وعندي كلام في الحقيقة طويل عن تاريخ القرآن الشفهي لكن هذا ليس محله نحن الآن في تاريخ القرآن الكتابي. فنحن نقول أنه أفتى وقال لا، إلا على الكتبة الأولى. الجعبري قال: أن مذهب الأئمة الأربعة أنه لا يُخالف. ونُقلت عن الإمام أحمد أنه قال يحرم مخالفة المصحف في واو أو ألف أو ياء التي هي حروف العلة التي عادة ما يستغنى عنها إما بالحذف لالتقاء ساكنين أو بالحذف للجزم أو كذا وهو يقول لا، فيتابع. المتابعة حكمتها فكر معي لو أن الأئمة قالوا اكتبوه على ما استحدثتم الآن، هذا متى؟ هذا في متنصف القرن الثالث يعني على نهاية القرن الثالث يكون قد استحدثوا شيئاً جديدًا فاكتبوه على شيء جديد واتركوا الكتابة القديمة البصريين لهم منحى في الكتابة، والكوفيين لهم منحى، الشاميين لهم منحى، اليمنيين لهم منحى، وكل واحد له منحى اكتبوا المصحف على ما ترى أنت من كذا يعني سنصل إلى مرحلة أن يكون لكل بلد مصحف خاص به.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: إملاء ليس تغييراً في القرآن نفسه ولكن في طريقة الكتابة.
                  الشيخ بشير الحميري: صحيح أنها إشكال.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني عامل تفرق.
                  الشيخ بشير الحميري: عامل تفرق وإشكال كبير مع أنه ما يؤثر في الحقيقة لأنه الكتابة هي عامل ثانوي من عوامل الحفظ ليست مصدرًا، ليست مرجعًا رئيسيًا وسنأتي إلى شروط القراءة وكيف أدخلوا الرسم سنأتي إلى الكلام حول هذا الموضوع. إذاً لما أفتى الأئمة بأنه لا، نكتب على الكتبة الأولى بدأ العلماء من الجهة الثانية تلك الجهة القياسية التي دخلت بدأوا من الجهة الثانية يبدأوا يقيدوا بعض الظواهر فمما أعرف الفرّاء في كتاب "معاني القرآن" هذا لا زلت أقول أنه من الكتب العظيمة جداً، جداً في نقل القرآن وتاريخ نقل القرآن والرجل له حذق في هذه المسألة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والنحو الكوفي يعتبر هو أقدم مصدر.
                  الشيخ بشير الحميري: فإذا كان في النحو أهل النحو يقولون عنه هذا نحن نقول عنه في الرسم نفس الكلام يعني الرجل كان سبحان الله! فالحاصل أنه ذكر كثيراً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: توفي مئتين وسبعة الفراء.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم توفي مئتين وسبعة أحسنتم يا شيخ. له كلام كثير في معاني القرآن تكلم فيه في الحقيقة وجمع كلمات وذكر وتكتب في بعض المصاحف كذا وحتى يذكر القراءات قال وقرئ بكذا وبعض الأحيان يقول ولا أستحب هذا لمخالفته الكتاب، الكتاب يعني الكتابة يلحقون الهجاء والكتابة ورد أنهم يقصدون بها الرسم أيضاً الذي نقصده وهذه مصطلحات متنوعة بمفهوم واحد. بعد ذلك عندنا الإمام أبو عبيد القاسم بن سلّام مئتين وأربعة وعشرين هجرية متوفى في كتاب القراءات ينقل عنه كثير من العلماء بالرغم من عنوان الكتاب "القراءات" ومع ذلك ينقلون عنه مسائل في الرسم كثيرة وهو الذي تكلم فيه عن كلمة "لات حين" كلام طويل واستدل على الشعر واستدلها من اللغة واستدلها من كذا، فنعم تكلم عن بعض المسائل أنا أريد بالتركيز هنا أنه ليس مؤلف مستقل في الرسم الفراء لم يؤلف كتابًا مستقلًا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بمعاني القرآن.
                  الشيخ بشير الحميري: لأنه بدأ قليلاً، قليلاً، فأبو عبيدة نفس القضية كما ترى والكتاب أصلاً في القراءات تكلم قليلاً عن مسألة الرسم وتوسع في بعض النقاط وكان يعود إلى المصحف الإمام. بعد ذلك تطورت إلى أبواب في كتب يعني تلك كانت لقطات إشارات كل ما تأتي قراءة وكل ما يأتي تفسير آية يتكلم عن بعض أوجه الرسم، تطورت بعد ذلك إلى أبواب في كتب من مثل ما فعل الإمام ابن الأنباري المتوفى سنة ثلاث مئة وثمانية وعشرين في كتابه "الوقف والابتداء" فإنه خصص كثيراً من أبواب ابتداء الكتاب لمسائل الرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني ابتدأ التأليف في الرسم في أبواب متفرقة.
                  الشيخ بشير الحميري: بدأ الآن يأخذ مرحلة أكبر، أول كان يأخذ لفتات إذا أتت قراءة، إذا أتت كذا يذكر كما أتى عند الفرّاء وعند أبو عبيد الآن تطور قليلاً فأصبح أبوابًا في كتب ليست مختصة بالرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني يمكن أن نقول يا دكتور بشير الآن أن الذين كتبوا المصحف يعني من الصحابة لم يصنِّف أحد في ذلك الوقت كتاباً أشبه ما يكون بدليل كيف كتبنا؟
                  الشيخ بشير الحميري: لا أبداً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأنهم كتبوا بنفس الخط الذي يُكتب به يعني ليس هناك كما يفعلون مجمع الملك فهد عندما كتبوا المصحف أخرجوا دليلًا وضعوا فيه المصطلحات، في المصحف العثماني لم يحتاجوا إلى مثل هذا.
                  الشيخ بشير الحميري: أخرجوا دليلًا لأنه مخالف لما يعرفه الناس ولم يحتج الصحابة إلى إخراج دليل لأن هذه الكتابة التي يعرفونها مع قلة الكتابة فيهم هذا أقطع به يقيناً أنهم كأن الكتابة كانت فيهم قليلة وليس كما يقال كانت منتشرة وكانت قوية، لا، أبداً الكتابة كانت في بدايتها وبعدها خرجت من الكتابات الأخرى تولّدت عن النبطي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يقول الدكتور ناصر الدين الأسد في كتابه "مصادر الشعر الجاهلي" يحاول أنه يثبت أنها كانت منتشرة يعني عبارات الكتابة والكتاب والرسم يدل على أنها شيء منتشر لكن يقول ابن فارس في كتاب "الصاحبي" وما الناس في قديم الزمان إلا كاليوم، الناس اليوم فيهم أميين كثيرون.
                  الشيخ بشير الحميري: كثير نعم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: فالناس كذلك.
                  الشيخ بشير الحميري: لا نحتاج إلى هذا، الله وصف حالهم (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ) في أول سورة الجمعة وفي غيرها في سورة الأعراف ذكر أنه بعث في الأميين، الحديث المتفق عليه عنه أنه قال: «إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب» ما قال لا نقرأ «لا نكتب ولا نحسب الشهر عندنا هكذا، وهكذا، وهكذا».
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يصف الحال.
                  الشيخ بشير الحميري: يصف الحال هو لا ينهى عن الكتابة يصف الحال الموجود.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بدليل أنه لما كان في معركة بدر كان الفداء
                  الشيخ بشير الحميري: فداء الأسير بتعليمه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نحن الآن دخلنا دكتور أنا عندي سؤال وهو يتعلق بمسألة ما تجاوزناها العلاقة بين الملفوظ والمكتوب الآن.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، يا شيخ.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: دخلت أنت في مناهج التأليف.
                  الشيخ بشير الحميري: لا أنا لا زلت الآن أتكلم عن لماذا قلت في التعريف "محاولة" فقط أنا ما خرجت عن الكلمة لا زلت أقول لماذا قلت في التعريف "محاولة" أنا أريد أن أثبت أنه فعلاً لم يجمع جميع كلمات القرآن لا متأخر ولا متقدم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: طبيعة تطور.
                  الشيخ بشير الحميري: فذكرنا أولاً الكتب الإملائية الآن نذكر ما يتعلق بالرسم قلنا أولاً كان أشياء منثورة مفرّقة أبواب في الكتاب ثم وأيضاً الإيضاح للأندرابي أبواب في كتاب ذكر فيه أبواب جيدة في الرسم. بعد ذلك أصبحت كتب مثل كتاب "هجاء مصاحف الأمصار للمهدوي" و"البديع".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الجهني يعتبر من علماء المشرق وإلا المغرب يا دكتور بشير الجهني "البديع في رسم المصاحف" حققه الدكتور غانم قدوري الحمد وحققه الدكتور سعود الفنيسان أيضاً.
                  الشيخ بشير الحميري: حققه ثلاثة نعم اثنين وفي الحقيقة أنا أدخلته في معجم الرسم هذا الكتاب واجهتني إشكالية في التحقيقين ويعذرني المحققين على فضلهم وجزاهم الله خيرًا لكن مع ذلك الدكتور غانم قدوري الحمد أسقط بابًا من آخر الكتاب.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لم يكن في المخطوطة التي وصلت.
                  الشيخ بشير الحميري: هو قد رأى المطبوعات ما هو معقول إنسان يُدخل بابًا ليس من كتاب يعني باب كامل، أما تحقيق الدكتور الفنيسان ففيه الكثير من الأشياء والتنبيهات كأنه تعجل قليلاً في إخراجه فالحاصل أني لما رأيت الكتاب كذلك وأنا كنت حريصًا ما أدخل في المعجم إلا كتاب أثق بأنه كما أراده مؤلفه فأنا أتمنى والله وأناشد كل من يحقق بالرسم أن يتقي الله. يعني يا أخي قابل ثم قابل ثم قابل ثم قابل ثم قابل لا تعلّق ولا على شيء أنت نقبل رأسك إذا قابلت مقابلة جيدة وأخرجت الكتاب كما أراده مؤلفه يكفينا منك هذا في الحقيقة فإذا علّقت جزاك الله خيرًا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن تكون تعليقات في.
                  الشيخ بشير الحميري: للأسف يعني إن الكتب ما بين شد وجذب أحسن كتاب خرج في رسم المصاحف هو للشيخ الدكتور شرشال.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما شاء الله هو اعتنى به عناية كبيرة
                  الشيخ بشير الحميري: والباقي للأسف وأقولها عن تجربتي مع هذه الكتب يعني جيدة لكن فيها يعني تحتاج إلى مداركة واستدراك. فالحاصل إنه الجهني المتوفى أربع مئة واثنين وأربعين هجرية له كتاب ثم رأيت مخطوطة من كتاب البديع رأيتها في المكتبة في صنعاء عندنا هم يقولون هي نسختان في الفهارس مكتوب نسختان من المقنع أخطأوا طبعاً طلبت تصويرها والحمد لله بعد التي صورت لي المخطوطتان فوجدت أن الأولى نعم هي المقنع والثانية هي البديع لأبي معاذ الجهني ففرحت.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: غير المشهورة يعني.
                  الشيخ بشير الحميري: غير المعروفة عندنا فهي التي في الحقيقة قابلت عليها تحقيق الدكتور الفنيسان وأثبتها في المعجم وكنت أنبه في بعض الأحيان إلى اختلاف الطبع مع اختلاف المخطوط. نأتي إلى السبب الثالث من قولي "محاولة" هذه سببين الآن السبب الثالث في قولي "محاولة" أنهم المتأخرين الآن نحن وصلنا إلى أنها كُتبت كتب مستقلة في رسم المصاحف المتأخرين بدأوا يعودون لرؤية المصاحف يتأخرون قليلاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يراجعون المصاحف
                  الشيخ بشير الحميري: الداني وغير الداني يقول وقد تتبعت الكلمة في بعض المصاحف فوجدتها كذا وكذا، للأسف أنه تتبع المصاحف وقف وقوفه غلّب جانب الرواية على جانب الرؤية فأصبح الناس يتهيبون من أن يقولوا قد تتبعت الكلمات في مصحف قديم فلم أجدها، ما فيه أحد بعد ذلك تتبع مع أنه الجعبري له نصّ يقول إن الأصل أن يتتبع الإنسان الكشف عن المصاحف القديمة لكنه لم يفعل ما فعله إلا السخاوي رضوان الله عليه أبي الحسن علي بن محمد المتوفى سنة ست مئة وثلاثة وأربعين هجرية في كتابه "الوسيلة إلى كشف العقيلة" هذا رائع الكتاب رائع حقيقة الرجل كان يعود إلى المصاحف كان يعود إلى مصحفهم الذي هو مصحف الشام وبعض الأحيان يقول تتبعت بمصاحف الأمصار الكوفي وكذا يقول تتبعت فوجدت كذا، كذا وكان يذكر في بعض الأحيان
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن وهل كانت متوفرة يا دكتور برأيك عندهم في ذلك الوقت وإلا يسافر من أجلها في المدن.
                  الشيخ بشير الحميري: والله أعلم أنه يسافر لأنه كيف ستتوفر إليه وهو في منطقة أخرى يحتاج أنه يسافر وهو في الحقيقة إنه السخاوي المتقدم لأنهم اثنين سخاوي هذاك متأخر أبو الشماريخ في علم التاريخ وكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: متأخر تسع مئة واثني عشر.
                  الشيخ بشير الحميري: لكن صاحبنا متقدم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ست مئة وثلاثة وأربعين.
                  الشيخ بشير الحميري: بالضبط نعم فالحاصل إنه قلنا كان له عناية في الحقيقة بالآثار نستطيع أن نقول بالآثار علم الآثار الآن والكليّات كان له عناية بالنقوش هذه وكذا وهذا تجد لماذا كان يرجع إلى المصاحف لأن الرجل متعلق بمثل هذه الأشياء كيف كتبت؟ كيف كذا؟ وكان في الحقيقة يرد على الداني ويرد على الشاطبي وهو يشرح قصيدة الشاطبي الذي الشاطبي نظم بها بموجبها كتاب أبي عمرو
                  وهاك نظم الذي في مقنع عن أبي عمرو وفيه زيادات
                  كذا قال الشاطبي في العقيلة قال أنا انظر في كتاب المقنع قال فيه "زيادات فطب عمرا".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: سبحان الله الشاطبي ما شاء الله نظم كتاب التيسير الشاطبية.
                  الشيخ بشير الحميري: الرجل هذا متعلق بالداني أخذ كتاب "التيسير" ونظمه "بحرز الأماني" ثم أخذ كتاب "البيان في عد آي القرآن" ونظمه في "ناظمة الزهر" ثم أخذ كتاب "المقنع في رسم مصاحف الأمصار" ونظمه في "عقيلة أتراب القصائد" سبحان الله!.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: سخره الله له.
                  الشيخ بشير الحميري: الطيبين مع الطيبين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم . إذاً هذه مبررات ما زلنا في المبررات.
                  الشيخ بشير الحميري: لا زلنا ونقول نجده من رجوعهم إلى بعض المصاحف في الحقيقة لو أن أحد الإخوة أمامه كتاب مختصر التبيين لأبي داود يرجع إلى كلمة (اجتباكم) سيجد إن الإمام تكلم عنها تكلم ماذا قال؟ أنقل لك نص كلامه قال: بغير ألف اجتباكم بغير ألف يعني باء كاف على طول حتى ما فيه ياء (اجتبكم) وقال أصل هذه الكلمة أن تكون بياء بين الباء والكاف على أساس الإمالة (اجتبيكم) إلا أنني لم أروي ذلك عن أحد في كتابه هذا دليل عندي إنه ما كتبوا جميع تلك القرآن قال لم أروي ذلك عن أحد في كتابه لا بالياء ولا بالألف لا ثابتة ولا محذوفة يعني لا كُتبت اجتباكم بعد الباء ألف بعدها كاف لم تكتب هكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ولا بياء.
                  الشيخ بشير الحميري: ولا بياء مبدلة ولا بحذف ولا بإثبات يعني لا حذفت الياء والألف ولا أثبتت ألف ولا أثبتت ياء لم أروي شيئاً فيها. قال: فلما رأيتهم قد أضربوا عنها تأملتها في المصاحف القديمة قال فوجدتها بغير ألف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا كلام
                  الشيخ بشير الحميري: كلام أبي داود في مختصر التبيين، ست مئة وأربعة وتسعين متوفى.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا أربع مئة.
                  الشيخ بشير الحميري: أربع مئة وستة وتسعين قلبت الأرقام! أربع مئة وستة وتسعين، المعذرة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل.
                  الشيخ بشير الحميري: قال وفي أكثرها بالألف فإن كتب كاتب هذه الكلمة بألف (اجتباكم) فصواب -ركِّز على هذا الكلام هذا ذهب منه- يقول فإن كتبها كاتب اجتباكم بألف فصواب وإن كتبها بغير ألف يعني باء كاف على طول (اجتبكم) فكذلك أيضاً صواب وإن كتبت بالياء (اجتبيكم) فكذلك يعني صواب حتى ما يجي واحد بعد كذا ويتحجر وسنأتي إنه الرسم في الحقيقة أُطلق فيه الكلام وسنأتي للعلاقة ما بين الرسم والعدّ والقراءات وهذا أحد أوجه
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: العلاقة بينها.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم. الأندرابي قال في الإيضاح قال: واعلم أن هجاءات المصاحف -يعني الكلمات المكتوبة- قال هجاءات المصاحف واختلاف كتابتها أكثر من أن يؤتى عليه كلها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعترف أنها
                  الشيخ بشير الحميري: كثيرة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفوق الحصر.
                  الشيخ بشير الحميري: ولذلك نحن نأتي أنا أريد أن أقول هذا حتى ما يأتي واحد مثلاً مثل ما طُبِع المصحف في ليبيا وقالوا إنه على اختيار الإمام أبي عمرو الداني، كيف يا إخوة؟!
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: في الرسم.
                  الشيخ بشير الحميري: قالوا نحن رسمناه على اختيار أبي عمرو الداني، كيف؟ قالوا أي كلمة لم يتكلم عنها أبو عمرو الداني كتبناها بالإثبات. يعني هذا منهج عجيب!.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالإثبات على الرسم القياسي.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم. من أين لكم أن أبي عمرو قال وسأستقصي جميع كلمات القرآن وما لم أذكره فيكتب بالإملاء؟! أعطوني نصًا من هذا، أنا حققت كتاب المقنع ما يوجد أبداً هو قال أني سأذكر ما رويته عن مشيختي ورأيته على المصاحف القديمة هذا قاله هو، هذا الذي سأذكره الرواية وبعض الرؤية. فمن أين تأتون بأنه إذا ترك كلمة فإنها تُكتب بالإملاء ووقع في إشكال.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ماذا يصنعون إذا ترك كلمة؟
                  الشيخ بشير الحميري: يكتبوها بالإملاء. ويقولون والمصيبة الكبرى أنهم ينسبون إليه ويقولون هي للإثبات على قول أبي عمرو كيف أبو عمرو ساكت ما قال شيئاً! هو ساكت ما قال كيف تقول إن أبو عمرو قال بالحذف؟! من أين لك؟!.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: اجتهاد.
                  الشيخ بشير الحميري: يعني للأسف هو حدثت بعض الإشكالات حتى في قصة نوح في سورة نوح الذين قالوا تسع مئة وخمسين حرفًا قالوا هذا على مذهب الإمام أبي عمرو الداني لأن المصحف الذي طُبِع في ليبيا على مقتضاه فعلاً لو عددته تسع مئة وخمسين حرفًا. لكن نحن نقول لهم هل أبو عمرو قال أن عدد حروفها يعني هل هناك نص لأبي عمرو يذكر عدد حروف سورة نوح؟ نعم موجود في كتاب البيان ما يحتاج أنكم تعدّون قد كفاكم المؤونة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وكم طلعت تسع مئة وأكثر من خمسين؟
                  الشيخ بشير الحميري: تسع مئة وخمس وعشرين حتى هو يقول بنصه بلسانه يقول تسع مئة وخمس وعشرين أنتم تقولوه الآن هو ما قال هذا الكلام الموجود الذي قلتم أنه تسع مئة وخمسين. هذا في الحقيقة النقطة الرابعة "للمحاولة".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والأخيرة ربما.
                  الشيخ بشير الحميري: والأخيرة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن المبررات قوية ما شاء الله.
                  الشيخ بشير الحميري: وهي تفتح أيضاً مجال في فهم الرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كنت سأقول لك إن استخدامك لكلمة محاولة يعني توصيف للواقع في حين أن التعريف ينبغي أن يكون يخرج من أن يكون توصيفًا إلى أن يكون تدقيقًا في ما ينبغي أن يكون عليه لكن كلام سليم.
                  الشيخ بشير الحميري: في الحقيقة أنه على مراحله فعلوا ذلك كانت كل مراحلهم محاولات إذا جئنا للإمام أبي داود، أبي داود من أواخر من كان إمامًا يوجد أيضاً بعده من فعل لكن نقصد أنه كان مرحلة مهمة جداً الحقيقة بعده لم يأتي أحد مثله، نعم نستطيع أن نقول ذلك. الأخيرة التي هي المتأخرون هذا الذي تكلمت عنها قبل قليل، المتأخرون عكسوا الأمر فإذا لم تأتي كلمة في كتب الأئمة لا يذهبون مثل ما ذهب أئمتهم إلى المصاحف القديمة ينظروا، لا، أصبحوا يقولون هي بالإثبات وهذا هو الخلل الذي في الحقيقة نحن نعيشه من أين تقول أنها بالإثبات؟! الأصل أنك تفعل كما فعل الأئمة انظر في المصاحف القديمة. تأمل معي لما ذكرنا السخاوي أنه كان ممن اهتموا بالرجوع إلى المصاحف القديمة لو جئت بعد ذلك إلى تابعي الأئمة هل رجعوا؟ لا تجد في الحقيقة تجد إشارة خافتة على استحياء عند الإمام ابن الجزري في النشر خاتمة المحققين سبحان الله! انظر الكتاب هذا مع أن الرجل آية في علوم القرآن لم يخرج عن ما يقول الأئمة إلا في كلمتين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: في الرسم.
                  الشيخ بشير الحميري: في الرسم أنا أقولها عن استقصاء في كتابه كاملاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هما؟
                  الشيخ بشير الحميري: الكلمة الأولى "لات حين" (وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ) نصر في الحقيقة فيها قول أبي عبيد أنها متصلة بالحاء التاء متصلة بالحاء.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: (لا تحين) وليست لات كلمة مستقلة ومناص كلمة.
                  الشيخ بشير الحميري: ولذلك الشاطبي لما نظمها في العقيلة قال:
                  أبو عبيد عزا ولاتَ حينَ إلى الإمام والكلُّ فيه أعظَمَ النُّكُرَا
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: رد عليه.
                  الشيخ بشير الحميري: يردوا كلامه أنكروا عليه إنكاراً شديد أن ينسب اتصالها إلى.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: إلى أبي عبيد.
                  الشيخ بشير الحميري: لا إلى الإمام.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الذي هو الإمام؟
                  الشيخ بشير الحميري: الإمام مصحف عثمان. قال:
                  أبو عبيدٍ عزا ولات حينَ إلى الإمام والكلُّ فيه أعظَمَ النُّكُرَا
                  يتبع الداني لأن الداني أنكر على الإمام. السخاوي قلنا يتتبع المصاحف القديمة السخاوي لما جاء إلى هذه الكلمة في شرح هذا البيت نقل نص كلام أبي عبيد في كتاب القراءات بطوله أخذ حدود صفحتين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: من أين عثر عليه؟
                  الشيخ بشير الحميري: كان موجودًا عندهم نحن للأسف ضاع علينا نسأل الله أن يعثرنا عليه. فالحاصل إنه لما نقل قلت لك كلام أبي عبيد بطوله ثم قال عقبه: وأبو عبيد إمامٌ ولا مطعن في نقله. ونقطة وانتقل للبيت الذي بعده. نعم نحن نقول عن أبي عبيد القاسم بن سلام ثقة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا شك.
                  الشيخ بشير الحميري: هو يقول أنت رأيت وأنت تقول له لا، غلط. أنت على الأقل اجعلها مثل ما فعل أبو داود يقول يصح أن تكتب بكذا ويصح أن تكتب بكذا، قل وجدت في قليل من المصاحف بالوصل وفي أكثرها وجدت.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالفصل.
                  الشيخ بشير الحميري: الإمام ابن الجزري نحن نتكلم عنه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذاً هذه كلمة ابن الجزري واحدة والثانية ما هي؟
                  الشيخ بشير الحميري: أزيد ابن الجزري لطيف الزيادة، الزيادة له المقدمة في التجويد معروفة مشهورة قال محمد بن الجزري في بيت منها يقول: "ولات حين في الإمام صِلْ وَوُهِّلا" هذا عجز البيت، قال "ولات حين في الإمام صِلْ" يعني يقول إن بعض العلماء قالوا أنها موجودة في الإمام مصحف عثمان بالوصل، قال "وَوُهِّلا" يعني ضعِّف، رأيت في بعض النسخ المخطوطة من المقدمة أنه قال بعد ذلك كأنه عدّلها قال: "ولات حين في الإمام صِلْ وقيل لا".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بدل "وُهِّلا".
                  الشيخ بشير الحميري: بدل "وُهِّلا" فارق كبير.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: "وقيل لا".
                  الشيخ بشير الحميري: "وقيل لا" يعني إنه ما يردّ القول وهذا موافق لاختياره في النشر والصحيح أن تطبع المقدمة بهذا القول.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: "وقيل لا" وليس "ووُهِّلا".
                  الشيخ بشير الحميري: "وقيل لا" لأن هذا اختياره، عودوا إلى النشر ابن الجزري له اختيارات تراجع عنها في المقدمة ذكر "وحاذرن تفخيم لفظ الألف" لأنها مرققة على طول وتراجع عن هذا الكلام ونقله عنه الجعبري ثم ردّه وقال لا، إنها بحسب موقعها وله أيضاً في القول في تواتر القراءات ثم رجع إلى صحة الإسناد فيها فما عندك الإمام من سعة علمه ما عنده إشكال أن يتراجع في قول ذاك على ما قضينا وهذا على ما نقضي ولا يمنعك قضاء قضيته.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ويؤخذ بآخر كتبه.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، ويؤخذ بآخر أقواله أقصد أنه لا يُشنّع عليه أنه كان يقول ثم رجع معناه ما كان ضابط وكذا سبحان الله! لا يزال الإنسان يستزيد علماً وكلما تراجع كلما علمنا أنه صادق لأنه ما يخادع الناس ولا يخادع نفسه يقول أنا كنت أقول بكذا أقول الآن بكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه الكلمة الأولى، الثانية.
                  الشيخ بشير الحميري: الكلمة الثانية التي هي (سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ) لما وجد القراءة "سقاة الحاج وعمرت المسجد الحرام" فتتبع المصاحف فوجدها في بعض المصاحف كذلك بحذف الألف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: عمرت.
                  الشيخ بشير الحميري: ولم يتكلم عنها الأئمة، لما أقول لك لم يتكلم عنها الأئمة في حدود ثلاثة عشر مصدراً من كتب الأئمة لم يتكلموا عنها وهم: الفراء، وأبي عبيد، وابن أبي داود، وابن الأنباري، والجهني، والمهدوي، والداني لا في المقنع ولا في المحكم، والأندرابي، والشاطبي، والسخاوي، والخرّاز، والمارغني، لم يذكرها أحد لا متقدم ولا متأخر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الأنباري ماذا تقصد من كتب الأنباري؟
                  الشيخ بشير الحميري: "الوقف والابتداء" ما عندنا في الحقيقة ممن له علاقة بالرسم إلا هو له أبواب كثيرة ونقلها بإسناده الإمام الداني وغيره نقلها عنه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كلهم لم يذكروها.
                  الشيخ بشير الحميري: كلهم لم يذكروا هاتان الكلمتان وأنت الآن لو تتابعنا بعض الرقوق القديمة ستجدها بالحذف ببعضها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعمرت.
                  الشيخ بشير الحميري: سقاة وعمرت.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: فابن الجزري يعني خالفهم في هذه الكلمتين.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم سبحان الله لكن كلمتين فقط. يعني لو تأملت كلمتين فقط لأنه العادة حكم الأئمة غلبوهم على أمرهم فأتى مقلداً لمن قبله بعدم الرجوع إلى المصاحف مع أنهم قلت لك الامام الجعبري سبع مئة واثنين وثلاثين قبله بحدود قرن فقط كان يقول إن الكشف جيد عن المصاحف لكن ما فعل كشف أبداً في كتابه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل يكون السبب يا دكتور عدم توفر المصادر؟ مثل معاناتك أنت الآن في مكتبة صنعاء يمكن ما يحصل عليها.
                  الشيخ بشير الحميري: والله يا أخي ما حصلنا على شيء منهم نسأل الله أن يسخرهم وييسرهم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني أحياناً الاطلاع على المصاحف فيه صعوبة فيه مشكلة.
                  الشيخ بشير الحميري: جداً ليست صعوبة يا رجل يعني والله شقاء ما بعده شقاء أن تكون متعلقًا بشيء وتتمنى أن تراه وتأتي إلى المسؤول عنه الذي بإمكانه ويقول لك لا، لا أستطيع لأسباب ليست
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بحجة الحفاظ، الله المستعان!. دعنا ننتقل يا دكتور إلى العلاقة بين الملفوظ والمكتوب الآن في الرسم في الكتابة الآن يعني الآن عندما قلنا أنهم بدأوا يطورون الكتابة الإملائية فهم يحاولون بقدر الاستطاعة أنه يصبح الملفوظ يطابق المكتوب أليس كذلك؟
                  الشيخ بشير الحميري: نعم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما هي العلاقة؟ ولعلنا نعرض اللوحة الأولى
                  الشيخ بشير الحميري: سنأتي بعد شرح هذا الكلام، العلاقة بين الملفوظ والمكتوب من المتقدم؟ يعني هل كان متساويين وجوداً؟ أم أن أحدهما متقدم على الآخر؟ وهل تقدم أحدهما على الآخر في جميع اللغات أم في لغات دون لغات؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا سؤال ما نملك إجابة عليه.
                  الشيخ بشير الحميري: آدم ثبت في القرآن أنه تكلم مع الله وأن الله كلمه إذاً هنا عندنا نصّ على أن اللفظ بدأ.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الكلام بدأ قبل الكتابة.
                  الشيخ بشير الحميري: قبل الكتابة ما عندنا أي نص لا في القرآن ولا في السنة عن أيّ شيء يشير إلى كتابة آدم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا.
                  الشيخ بشير الحميري: عندنا (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ) اللفظ، بغض النظر عن معنى الأسماء أنا لا أقصد ما معناها لكن أنا أقصد أنه تعلمها لفظاً يعني ما هذا، ما هذا، ما هذا، لفظاً لكن ما يوجد عندنا إذاً الذي أريد أن أصل إليه أنه اللفظ يتعلم من البيئة المحيطة، يعني رجل حتى لو كان من أيّ قارة من القارات نشأ في أسرة تنطق العربية سيكبر وهو ينطق العربية مثلهم لأنه من أين يأخذ اللغة؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: من البيئة.
                  الشيخ بشير الحميري: من السماع، لو كان أصم لو ولد مولود وهو أصم لن يتكلم سيظل أصم وأخرس لأن الخرس لازم لصمم يلزم منه أنه لا يتكلم حتى لو كانت أداة النطق عنده سليمة لن يستطيع لأنه ما سمع وسيقلد. الناس كلهم يتكلمون حتى الذين في مجاهيل غابات أفريقيا يتكلمون لكن الذين يكتبون قليل إذاً اللفظ هو متقدم الكتابة التي هي محاولة حفظ هذا الكلام الذي يخرج للهواء يريد الناس أن يحتفظوا به بدأوا لو يعرضون الآن الإخوة اللوحة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: اللوحة الأولى يا شيخ أشرف.
                  الشيخ بشير الحميري: بدأوا في الكتابة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نشأة الكتابة وتطورها.





                  الشيخ بشير الحميري: نعم هذه في الحقيقة لوحة من جامعة الملك سعود عندكم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الدكتور سعيد بن فايز السعيد.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم جزاه الله خيرًا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هو الذي نفّذها.
                  الشيخ بشير الحميري: جزاه الله خيرًا وأهداني إياه الدكتور المنيف جزاه الله خيرًا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الدكتور عبد الله المنيف.
                  الشيخ بشير الحميري: جزاه الله خيرًا وأجزل الله له المثوبة. وفي الحقيقة ترى هو متخصص وهذا تخصصه انظر الجدول كيف جعل تطور الكتابة وأن هذه الكتابة التصويرية والكتابة المسمارية والكتابة المقطعية حتى وصلت إلى الأبجدية ثم الأبجدية توزعت الأبجدية يعني حروف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ألف باء تاء.
                  الشيخ بشير الحميري: فأخذت طبعاً ألف عندنا وباء وتاء عندنا غيرنا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري:A-B-C-D نعم صح، صح.
                  الشيخ بشير الحميري: وغيرنا لهم ذلك أيضاً لهم هذا التطور.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني هذا دكتور الآن تتبع نشأة الكتابة في البشرية.
                  الشيخ بشير الحميري: بالإطلاق، نعم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تكلم عن الهيروغليفية في وادي النيل ثم المسمارية في بلاد الرافدين كأنها مع بعض نشأت.
                  الشيخ بشير الحميري: لاحظ هذه قديمة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ثم الأبجدية السينانية أو الأبجدية الأوجارسية.
                  الشيخ بشير الحميري: السينائية والأبجدية الأوجارتية.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ثم الأفريقية.
                  الشيخ بشير الحميري: ثم الأبجديات دخلت في الخط الأفريقي ودخل أيضاً في المسند وغيره من الخطوط. الخط الآرامي لو رأيت الخط الفينيقي خرج منه الخط الآرامي وخرج من الخط الآرامي ثلاثة أحدها الخط النبطي وخرج من الخط النبطي الخط العربي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: سبحان الله العظيم! هذا تسلسلها
                  الشيخ بشير الحميري: وهذا تاريخياً هذا لا ينكر في الحقيقة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه اللوحة متعوب عليها.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم لها حقائق ولها أدلة تدعمها من النقوش الحقيقة أنا لولا خوفي الإطالة وأن هذا ليس تخصصنا تخصص نريد أن نستغل الوقت في أشياء أفيد وإلا كان آتي بنقوش الحقيقة جهزتها لكن ما نأخذ وقت أكثر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: خاصة اليمن يبدو لي مليء بالنقوش.
                  الشيخ بشير الحميري: لا من هنا أيضاً عندنا في شمال الجزيرة العربية فيه نقوش جيدة نعم جيدة جداً وفي اليمن عندنا أيضاً يوجد نقوش في الحقيقة أن الجزيرة العربية.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: مليئة.
                  الشيخ بشير الحميري: مليئة هي تحتاج الحقيقة إلى استكشاف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وإن كان يا دكتور بشير أذكر الدكتور جواد علي في كتاب المفصل شكى في المقدمة منا هنا في السعودية يقول للأسف السعودية هي يعني الجزيرة العربية ومكة والمدينة في السعودية لكن العلماء منعوا التنقيب عن الآثار بحجة ذريعة الشرك
                  الشيخ بشير الحميري: الشرك.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم فأغلقت على الباحثين والمنقبين. نكتفي بهذا في هذه اللوحة.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ننتقل إلى قضية العلاقة بين الملفوظ والمكتوب عفواً ننتقل إلى مناهج التعريف في كتب رسم المصاحف نحن لم نتعرض لكتب رسم المصاحف مطلقاً في الحلقة الماضية ونحن نريد أنك تذكرها لنا يعني أولاً أنت ذكرت لنا قبل قليل طرفًا من المؤلفات بدأت متفرقة يعني مسائل.
                  الشيخ بشير الحميري: حتى ما يقال أننا ما ذكرنا مؤلفات ذكرنا كثيرًا من المؤلفات.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم صحيح ذكرت الكثير. مناهجها في تأليفها يا دكتور؟.
                  الشيخ بشير الحميري: منهجان.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: منهجان لا ثالث لهما.
                  الشيخ بشير الحميري: لا ثالث لهما.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: إلا كتابك ربما يكون منهج مختلف.
                  الشيخ بشير الحميري: سنأتي إن شاء الله إن أردتم. هم ألّفوا كتب الرسم على طريقتين أو على منهجين: الطريقة الأولى هي أن تجمع في أبواب فيقال مثلاً باب حذف الألف، باب حذف الواو، باب زيادة الواو، باب الجموع، حذف ألف الجموع، باب كذا، أبواب وأنت كطالب علم عندك بحث أو كذا تحتاج أن تستخرج حكم لكلمة، الله يعينك غوص، اُدخل أنا جربت هذا حينما درست تاريخ الخط العربي على شيخنا الدكتور غسان حمدون حفظه الله تعالى.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يبدو لي أنه معتني الدكتور غسان.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم جلست سنتان وأنا في الحقيقة أدرس عليه الخطوط القديمة التي هي أصل الخط العربي حتى وصلنا إلى الخط العربي ولذلك يعني جزاه الله خيرًا اعتنى بهذا الأمر واستفدت منه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وتأهيله هو في هذا التخصص.
                  الشيخ بشير الحميري: في التفسير لكن أحب الرسم فمتعلقات الرسم الذي يريد أن يبرع في تخصص يجب أن يأخذ كل ما يحيط به.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالضبط.
                  الشيخ بشير الحميري: وخاصة ذو العلاقة الشديدة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه علوم مساعدة.
                  الشيخ بشير الحميري: متعلق جداً أنا أعرف من أين أتى الخط هذا، ومتعلق جداً أن أنظر إلى النقوش القديمة وأن أنظر إلى الخطوط وأن أنظر إلى اللغات وأن أنظر إلى تطور الخط وتطور هيئة الكتابة حتى أستطيع يكون عندي تصور واضح لما أدرسه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم كيف وصل إلى هذا؟
                  الشيخ بشير الحميري: نعم فالحاصل أن هذا أول منهج من مناهجهم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الذي هو حسب الأبواب.
                  الشيخ بشير الحميري: باب الياءات المحذوفات وعليه أكثر كتب الرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: حسب الأبواب.
                  الشيخ بشير الحميري: حسب الأبواب يعني تعال لكتاب المهدوي، تعال لكتاب الجهني، تعال لكتاب المقنع، تعال لكتاب ابن الأنباري، اذكر أيّ كتاب ستجد الغالبية العظمى، كتاب الأندرابي الأبواب المتعلقة بالرسم عند الأندرابي تجد أبواب وفي الحقيقة أنا قلت لك الأبواب هذه يعني يا إخوة يصعب جداً والله البحث عن كلمة، أذكر شيخنا الشيخ غسان حمدون حفظه الله تعالى كان عنده كلمة "آياتنا" إذا أتى قبلها باء "بآياتنا".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنتما.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، "بآياتنا" الباء.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كذبوا بآياتنا.
                  الشيخ بشير الحميري: يعني آياتنا لوحدها قالوا بحذف الألف، "بآياتنا" قالوا بإبدال الألف ياء، فأذكر كنت مرة معه فقلت له شيخنا ذكرها الداني في المقنع، قال قد بحثت عنها فلم أجدها وهذا أنا أريد أستدل به على ماذا؟ على أنه في بعض الأحيان تجرد الكتاب من أوله إلى آخره للهمة التي فيك لهذا العلم والشوق إليه وتفوتك سبحان الله! ففتحت الكتاب وقلت هذه هي. مع أنه بحثها هو بحثها فقلت لك العين تفلت بعض الأحيان وللأسف تحقيق هذه الكتب يعني للأسف ما أفادها إلا إخراجها قلنا يكفينا من محققينا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يقربها بالفهارس بالضبط.
                  الشيخ بشير الحميري: الفهارس أشرت أولاً إلى التحقيق الآن أشير إلى الفهارس، يا أخي اخدُم الكتاب بالفهارس وكن حصيف وذكي لا تخدم الفهارس بنفس موجود الكتاب.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني يبتكر فهارس.
                  الشيخ بشير الحميري: أحسنت، مثلاً مختصر التبيين الذي حققه الشيخ الدكتور شرشال حفظه الله تعالى وقلت لك من أروع ما حقق مع لي مؤاخذات بحدود ثلاثة عشر نقطة عليه لكنه مع ذلك لم يحقَق كتاب في الرسم مثله. لكنه مع ذلك لما جاء للفهارس ما أفادني بجديد ماذا عمل؟ أتى بالفهارس على مقتضى الكتاب الذي وضعه المؤلف، كان يقول الكلام على كلمة كذا، الكلام على كلمة كذا، لا، ابتكِر أنا أريد شيء يقرب لي الكتاب هذا أنا أعلم أنه ألفه على السور ماذا أفدتني أنت الآن؟ ما أفدتني بشيء أنت بتقول لي إن الكلمة هذه في سورة الفاتحة ذكر كذا، كذا لا، إتني بشيء يعني ليكن في ذهنك سؤالي التالي كيف يستطيع الباحث أن يستدل إلى أي كلمة في كتابي بسرعة؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: صح وما هي الأشياء التي تميز بها كتابي هذا.
                  الشيخ بشير الحميري: فيحتاج أن تفهرسهاـ أقرب ما توصلت إليه وفعلته في المقنع أن تفهرسه معجمياً رد الكلمة إلى جذرها واجعل الكلمات في جذور واجعل داخل الجذر جميع الكلمات المتعلّق بها وأشر إليها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: في مواضعها.
                  الشيخ بشير الحميري: أرأيت الآن لو أني أريد أبحث عن كلمة اجتباكم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: جبا.
                  الشيخ بشير الحميري: جبا أو جبي بالياء أصلها ياء، جبي أفتح على جبي هذه موجودة اجتباكم أعود إليها في صفحتها ألا ترى كيف؟ أنا الآن لما يقول لي سورة الفاتحة ذكر في سورة الفاتحة الكلمة الفلانية وكذا والبقرة كذا ما هو في بعض الأحيان.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: دعنا نستأذنك نتوقف مع فاصل قصير ثم نكمل حوارنا. فاصل قصير أيها الإخوة المشاهدون ثم نعود إلى حوارنا إن شاء الله.
                  *.*.*.*.*.*.*.* فاصل *.*.*.*.*.*.*.*
                  إعلان جوال تفسير
                  *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بسم الله الرحمن الرحيم، حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون مرة أخرى ولا زال حوارنا متصلاً عن "مسائل رسم المصحف" مع فضيلة الشيخ الدكتور بشير بن حسن الحميري الأستاذ بمركز الإمام الشاطبي لتلقي القراءات بصنعاء وأستأذنك يا دكتور قبل أن نواصل حديثنا معنا الأخ أبو عبد الرحمن على الهاتف تفضل يا أبو عبد الرحمن.
                  الأخ أبو عبد الرحمن: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
                  الأخ أبو عبد الرحمن: أحبكم في الله يا شيخ حياك الله وحيا ضيفك الكريم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك يا مرحبا.
                  الأخ أبو عبد الرحمن: ولو كان سؤالي بعيدًا بعض الشيء عن موضوع الحلقة سؤالي حول كتاب المستشرق تيودور نولدكه كتاب تاريخ القرآن هل هناك رد علمي رصين على هذا الكتاب؟ علمت أن رسالة لدكتور تونسي أو كذا قد ترجم كتاب تاريخ القرآن تعلم اللغة الألمانية ثم ترجمه ورد عليه هل يوجد غير هذا؟ هذا سؤالي لي طلبان: الطلب الأول تقديم وقت الحلقة إلى الساعة التاسعة لأن هذا الوقت متأخر بالنسبة لنا ونتمنى أن يقدم إلى الساعة التاسعة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنت تكلم من أيّ بلد؟
                  الأخ أبو عبد الرحمن: من العراق.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل السؤال الثاني.
                  الأخ أبو عبد الرحمن: الطلب الثاني هو برنامج بينات يعني لا أعلم أين وصلت حلقات هذا البرنامج هل هو مستمر أم توقف؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: جيد بإذن الله نجيبك.
                  الأخ أبو عبد الرحمن: ورجائي من قناة دليل إن كان بالإمكان عرض حلقات لتفسير القرآن للشيخ صالح المغامسي "محاسن التأويل" إن أمكن ذلك وجزاكم الله خيراً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكراً، شكراً يا أبو عبد الرحمن حياكم الله. نجيب على أسئلته وإلا نؤجلها؟.
                  الشيخ بشير الحميري: جيد السؤال هو نولدكه والكلام الذي يقال أنا لي طريقة في هذه المسألة، أنا لست في موقف اتهام حتى أدافع عن نفسي أنا أؤلّف وأذكر وأنا أدرى ببيتي، أنا مسلم أنا أدرى بكتابي، أنا أقوله علمياً أنا لا أحابي أحدًا لا مذهب هذا ولا مذهب هذا ما نقول إلا شيء نقتنع به موافق للنصوص وندرسه ونبحث عنه وكذا لا يهمني في الحقيقة الكلام وإن كان هناك من ردّ عليه أنا أعرف مقال لأحد الإخوة في أحد الجامعات هنا لكني نسيت اسمه ذكر مقالاً وذكر فيه كلام ممتاز جداً في الرد على الذي قاله الكلام هذا. غرضهم معروف عندنا نحن في الحقيقة لا نحتاج أن نقول لماذا يقولون عن الكلام كذا وإنه القرآن طبعات وأن عثمان جاء واختار الطبعة المنقّحة مثل ما تقول؟ الرقوق التي محفوظة في مكاتبهم معظم أكثر الرقوق القديمة ليست عندنا في العالم الإسلامي، الحمد لله بعد اكتشاف صنعاء هذا الجامع الكبير نعم نحن الأكثر الآن لكن قديماً كانوا هم الأكثر. انظروا إلى الرقوق التي عندكم وادرسوها ما نحتاج نحن نتكلم عن أي شيء، لن ندافع، هذه الرقوق عندكم قارنوها بالموجود. هناك نقطة مهمة حينما تقارن لا تقارن حرف بحرف إنما قارن كلمة بكلمة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: في الرسم.
                  الشيخ بشير الحميري: لماذا؟ لأنه الرسم فيه شيء من زيادة حرف من إبدال حرف فلو جئت تقارن حرفًا بحرف ما تساعدك المنهجية التاريخية، خطّهم هكذا، تتيقن وتعرف يقيناً أن خطهم هذا هو الخط كانوا يكتبون بهذا مع أن مراد النطق كذا فما يصلح تحيد عن هذا، يعني إذا جئت تقول لا، أنتم يا رجل نحن مخطوطات البحر الميت لهم، نصوص مختلفة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: دعنا نرجع إلى منهجية تاريخ رسم المصحف أنت ذكرت منهجية التأليف على الأبواب وننتهي منها. المنهجية الأخرى؟
                  الشيخ بشير الحميري: المنهجية الثانية اللي قلت أنها منهجان فقط لا يوجد منهج ثالث الذي هو منهج سور القرآن يبدأ من الفاتحة إلى الناس والذي رأيته في ذهني كتابان وهناك مخطوط لمتأخر نسيت اسمه على سور القرآن لكن الحاصل إنه هكذا منهجان إذن منهج الأبواب ومنهج على سور القرآن. المنهج على سور القرآن مثل الكتاب المطبوع بعنوان "موجز كتاب التقريب في رسم المصحف العثماني" هذا ليوسف بن محمود الخوارزمي محقِّقه لا أذكر اسمه عفا الله عنه ما يستطيع الإنسان أن يقول شيئاً يعني والله الغيظ يجعل الإنسان يكتم لأنه حتى في العنوان
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لم يوفق في تحقيقه.
                  الشيخ بشير الحميري: لم يوفق في تحقيقه ولم يوفّق في العنوان عنوان الكتاب "المهذَّب في رسم المصاحف" اعتمد على نسخة واحدة وهناك مزلّة في الاعتماد على نسخة واحدة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: خاصة في الرسم.
                  الشيخ بشير الحميري: في أي علم لا تعتمد على نسخة واحدة إلا إن كنت يعني تعرف العلم معرفة جيدة معرفة ممتازة لصيق هذا العلم وليد هذا العلم ترقد معه وتصحو معه تقرأ كتبه هذا لو أخذت مخطوطة أنت تعرف دواخلها وخوارجها من أين تدخل ومن أين تخرج تعرف حتى المؤلف لو أخطأ في مسألة تستطيع أن تحيله. فنعم، خذ مخطوطة واحدة لكن أنت طالب علم تريد أن تحقق في علم وتتعلم وكذا تأخذ مخطوطة لا، ما ينفع، ما ينفع تأخذ مخطوطة واحدة أبداً هذه يأخذها منتهي مخطوطة واحدة لأجل يستطيع أن يمشي مع هذا العلم لكن مبتدئ لا يستطيع. الكتب هذا الكتاب قال اسمه "موجز التقريب" هو اسمه "المهذّب في رسم المصاحف" في الحقيقة اهتديت إليه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والخوارزمي هل هو متقدم؟
                  الشيخ بشير الحميري: في حدود الست مئة متأخر يعني فالحاصل أن الكتاب هذا المهذب من أين لي أنه المهذب؟ سؤال كيف تقول ترد على تسمية الرجل؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وليس لها إلا مخطوطة واحدة.
                  الشيخ بشير الحميري: وهو قال إن ما فيها إلا مخطوطة واحدة، لا، لها مخطوطة أخرى وجدتها في مركز الملك فيصل للدراسات والبحوث وفي الحقيقة إنه صورتها قديماً وفي القديم كنت أصور كل ما يتعلق بعدد الآي ورسم المصاحف أي مخطوط معروف المؤلف مجهول المؤلف لا يهمني شيء في رسم المصاحف أطلب تصويره شيء في عدد الآي أطلب تصويره ثم أقرأ فيتولد عندك نوع من فهم المسائل أنا قرأت كتاب موجز التقريب قديماً لما استعرضت في بعض السفرات لما سافرت ورجعت لليمن وأفتش في الكتب التي أتت بها المخطوطات أنا أقرا في هذا الكتاب فأتذكر إن هذا الكلام قرأته.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: مر عليك.
                  الشيخ بشير الحميري: لكن مختلف قليلاً، أين؟ سبحان الله اهتديت إلى الكتاب وقلت هذا هو أخرجته نفسه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: توازن.
                  الشيخ بشير الحميري: بس اللهم المحقق طيب تريد تتأكد إنه المحقق لم يعتني بالكتاب هو أتى بأول الكتاب في صفحة من المخطوط قارنها مع طبعته وانظر أنت.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الاختلاف.
                  الشيخ بشير الحميري: ستخرج بخمسة أخطاء أو أكثر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أجل ربما ليس هذا فنه.
                  الشيخ بشير الحميري: أبداً! والله يعفو عنه ويغفر له ويجزيه خيرًا ويبارك فيه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكن الكتاب هذا على منهج السور.
                  الشيخ بشير الحميري: السور، الفاتحة وكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يذكر كل ما فيها من الظواهر؟ وبالمناسبة دكتور.
                  الشيخ بشير الحميري: يا شيخ عبد الرحمن ما يذكر كل ما فيها نحن تكلمنا اتفقنا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يحاول. سؤال الذي هو الآن في كتب الرسم الآن تجد بعضهم يقول قواعد الرسم العثماني، بعضهم يقول ظواهر الرسم العثماني ما التعبير الدقيق برأيك ما دام إنك تدقق أنت في التفاصيل؟
                  الشيخ بشير الحميري: ظواهر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الظواهر أفضل.
                  الشيخ بشير الحميري: في الحقيقة أنا لا أشاحّك في الاصطلاح تريد تختار كذا لكن يجب أن تبين لي معنى اصطلاحك وأنا أتفق معك.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الظواهر أدق.
                  الشيخ بشير الحميري: الظواهر أدق اختيار.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: قواعد وإنما هي.
                  الشيخ بشير الحميري: نحن نوصّف خط نوصفه كيف توصيفه؟ توصيفه كان يفعل كذا، كان يفعل كذا. إذاً الكتب في المنهج الثاني هي الكتب التي ألِّفت على سور القرآن سورة، سورة، من أجمعها وأحسنها كتاب "مختصر التبيين لأبي داود سليمان بن نجاح" أيضاً على السور.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ولكن تقول ليست كثيرة التي على ترتيب السور.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، أنا أعرف مثالين وأعرف قلت لك واحد مخطوط أيضاً لكن للمتأخرين بعد الألف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هليكون الهندي الذي في سبع مجلدات.
                  الشيخ بشير الحميري: لعله والله أعلم ما أعرفه هذا مطبوع وإلا لا يا شيخ؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: طبع من قديم ثم صور مؤخراً.
                  الشيخ بشير الحميري: أيضاً على سور القرآن.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والله لست متذكراً.
                  الشيخ بشير الحميري: لا بأس، على كلٍ الحاصل أنه منهجان. الآن تكلمنا عن البحث في الأبواب صعب، صعب جداً. الآن سيقول واحد الحمد لله على السور هذا اكتشاف عظيم جداً لكنه سيصدم كما صُدم مَنْ قبله ستأتي إلى كلمة أولاً يحتاج تكون حافظًا شرط أن تبحث في هذا الكتاب أن تكون حافظًا للقرآن فإذا أردت أن تبحث عن كلمة وأنت لست حافظاً احتجت إلى كتاب آخر معجم محمد فؤاد عبد الباقي معجم كلمات القرآن الكريم على أساس يفك لك الكلمة أين موجودة وبعض الأحيان موجودة في خمس وسبعين موضع إِبحث عن خمس وسبعين موضع لأنه في بعض الأحيان ستأتي إلى الموضع الأول أبو داود ما تكلم عنها هنا لماذا؟ لأنه جمعها مع نظائرها في مكان ثاني، وابحث! وبعض الأحيان يذكرها في مكان بمناسبة كلمة أخرى فاهم قصدي يا شيخ.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم، نعم.
                  الشيخ بشير الحميري: فمعناه ما زالت المشقة موجودة وهو أنك إذا أردت أن تطلب كلمة
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقرأ كاملاً.
                  الشيخ بشير الحميري: سيأجرك الله.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأنت تمر مرة أخرى على الكتاب.
                  الشيخ بشير الحميري: والله يا شيخ هو من العناء الشاق.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ولذلك تكشيف هذه الكتب بشكل دقيق هذا الذي يحل الإشكالية.
                  الشيخ بشير الحميري: صحيح. الآن عندنا كتب ألِّفت على المنهجين يعني صاحبها جمع بين المنهجين جمع بين منهج الأبواب وجمع بين منهج السور.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني كأن يأتي إلى السورة ثم يقسّم داخل السورة الأبواب؟
                  الشيخ بشير الحميري: لا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كيف؟
                  الشيخ بشير الحميري: مثل "الجامع لابن رشيد" هذا الجامع لأبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن وثيق عفواً الأندلسي جعل في أول كتابه أبواب باب الحذف، باب الإثبات، باب الوصل، باب كذا، وتكلم عنها بتوسع وفي الحقيقة أنه حاذق جداً في تقسيم الأبواب وكذا حاذق، حاذق يعني رجل منظّم، هذا، يعني يتكلم كلامًا ترتاح معه تتلذذ معه تحس أن الذي أمامك يعرف كيف يقسم المسألة إلى أقسام كيف يفرّعها؟ رجل حاذق تكلم عن الأبواب عموماً ثم دخل في السور سورة الفاتحة يقول وعدد آياتها طبعاً الكتاب حققه الشيخ.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الدكتور غانم قدوري.
                  الشيخ بشير الحميري: تحقيق قديم ولذلك أنا أعذر ما فيه من تقصير وخلط بسبب تقدم
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقدم تحقيقه.
                  الشيخ بشير الحميري: لأنه هو الكتاب في العلمين في علم العدّ وفي علم الرسم أما علم العدّ فيوجد كثير من السور أخطاء العد خاصة أخطاء فيه نقص.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: قصدك المؤلف نفسه.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، أنا ما أدري من المؤلف أم من المحقق لأني لم أستطع أن أحصل على نسخة منه لكني أقول لك العدّ فيه إشكالية كبيرة تحتاج إلى إعادة النظر في هذا الكتاب ولذلك أنا أقول ركز في التوثيق ركز في المقارنة لا تكل إلى أحد طلابك أو لأحد معارفك أو لابنك أبداً بيدك أنت، أنا أجد بعضهم يقول عادي دعه يساعدني لا هذه مسؤوليتك تحملها أمام الله يا أخي امسك المخطوط وامسك هذا عندك يدين جعلها الله لك تابع الكلمة هنا وتابع الكلمة هنا، بعضهم يقول هذا متعب.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا يحتاج إلى جلد وصبر.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، أنت تريد الآن
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا العمل الإتقان
                  الشيخ بشير الحميري: إذاً الكتاب هذا جمع بين الطريقتين هو كتاب رائع وكذا فكان يأتي مثلاً بالسورة يقول اسمها كذا مثلاً ومكية وعدد آياتها كذا ثم يذكر الخلاف في عدد الآيات ثم يقول والذي سبق من الرسم كذا يذكر لك بعض الكلمات التي سبقت في الأبواب من قبله ثم يقول وفيها ويذكر لك الكلمات الجديدة ثم يذكر الياءات الموجودة فيها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ولا يوجد كتاب غيره جمع بين الطريقتين برأيك؟
                  الشيخ بشير الحميري: المنظومات جمعت بين الطريقتين لكن بخلافه، بعكسه. الآن في كتب القراءات إذا تتبعنا كتب القراءات يذكرون الأصول ثم يذكرون
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الفرش.
                  الشيخ بشير الحميري: الفرش. منظومات الرسم تذكر الفرش ثم تذكر الأصول.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لماذا؟
                  الشيخ بشير الحميري: سبحان الله! اختاروا هكذا وكأنهم
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يسمونه فرش وأصول أيضاً.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، وكأنهم قلدوا أبا عمرو الداني في المقنع لأن أبا عمرو الداني أول الكتاب ذكر الخبر الطويل عن نافع في الكلمات المرتبة على سور القرآن خبر طويل جداً فجمع على سور على القرآن. الشاطبي لما نظم الكتاب ذكر أولاً الفرش من سورة البقرة إلى سورة الأنعام على خمسة، خمسة أجزاء وهكذا ثم بعد ما انتهى من القرآن كاملًا بدأ يسرد أصول الرسم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وكأنهم يريدون أن يجمعوا كل هذه الجزئيات ثم يقعِّدون عليها.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، جميل الكلام هذا، فالمنظومات أيضاً جمعت بين الطريقتين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما أبرز المنظومات يا دكتور؟
                  الشيخ بشير الحميري: هي العقيلة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: عقيلة أتراب القصائد للشاطبي.
                  الشيخ بشير الحميري: للشاطبي ومورد الظمآن للخراز الذي شرحه، شرحه كثيرون من ضمنهم المارغني رضوان الله عليه شرحه أيضاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: كلها في رسم المصحف.
                  الشيخ بشير الحميري: كلها في رسم المصحف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: متخصصة يعني.
                  الشيخ بشير الحميري: إذاً هذين منهجين. الحاصل قلت لك إن البحث في هذه الكتب إشكال وشاقّ وكنت أستشعره قديماً لما كلفني الشيخ الدكتور غسان حمدون على أساس يجيزني في معرفة الخطوط القديمة بتحقيق رقّ من القرن الأول فتخيل أنت أنا بدأت أعاني من تلك الأيام قديماً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأنت حققته ونشرته.
                  الشيخ بشير الحميري: حققته ونشرته نعم، فكنت أقول يعني هذا من العناء من النصب الذي لا بعده نصب هذا ورقة واحدة أنا عندي، كيف بمن يأخذ كتاب في عدة كلمات كيف سيخرِّجها؟ فبدأت أولاً في فهرسة كتاب دليل الحيران وفهرسته كلمة، كلمة في دفتر خاص ثم رأيت إنه كيف أُدخل أنا؟ أريد مراجع أخرى، الحيران مرجع واحد ما ينفع، فقلت آخذ المصحف الموجود وأتتبع الكلمات وأعمل معجمًا على حسب كلمات المصحف ومشيت فيه يمكن في حدود عشرة أجزاء ثم تبين قلت ما فيه فائدة، أنا أريد الآن مراجع لهذا الرسم، أنا ما أريد أن أحصر هذا الرسم، أنا أريد مراجع لرسم المصحف. إذاً أخذ الكتب المؤلفة في علم الرسم وهذا ما اهتديت إليه إلا متأخراً فبدأت في وضع كتاب للمعجم معجم الرسم العثماني ووصل في حدود ثلاثة آلاف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما شاء الله وهذا جزء منه.
                  الشيخ بشير الحميري: هذا جزء منه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لماذا سميته معجم الرسم العثماني وأنت رجحت إن رسم المصحف أفضل؟ معجم رسم المصحف؟.
                  الشيخ بشير الحميري: الرسم المصحفي، ربما التسمية قديمة من أول ما بدأت أضعه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: مع إنه ما فيها شيء الرسم العثماني.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، جيد السؤال ولم أغيرها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل، منهجيتك يا دكتور لو تعرض لنا الورقة هذه تشرح لنا فيها.
                  الشيخ بشير الحميري: هذا القسم كامل هو الأصول للكتاب لأني لما أخذ كتاب من كتب الرسم أريد أدخله وجعلت بُنية المعجم على كتاب أبي داود "مختصر التبيين".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا الكتاب.
                  الشيخ بشير الحميري: هو معجم الرسم معجم، معجم يعني كلمات على الجذور.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أرجعتها إلى الجذور.
                  الشيخ بشير الحميري: إلى الجذور يعني تأخذ مثلاً هنا حرف الهمزة هذه الجذور التي تكلم عن حرف الهمزة هذه لا يوجد جذر آخر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبو، إبراهيم، أبي، أتى.
                  الشيخ بشير الحميري: ثم نفصّل، (أبو) ورد فيها هذه الكلمات وأرتبها هجائياً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: آباء، أبناء، أبناءكم.
                  الشيخ بشير الحميري: آباء هكذا مرتبة ثم آتي إلى الكلمات مفردة لو أنت تعرضها ينشرونها وأنا أشرحها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما أظن إن الكاميرا تقدر تظهرها.
                  الشيخ بشير الحميري: لا بأس، هي أولها الجذور المتعلقة بالهمزة وبالحرف ككل ثم آتي للكلمة للجذر الأول وأذكر الكلمات التي تتبع الجذر الأول مرتبة هجائياً بالألف بالباء بالتاء، ثم آتي إلى داخل الجذر إلى الكلمة نفسها فاذكر مثلاً ماذا يقول الأئمة؟ أقول قال فلان كذا، كذا ثم أحيلك في الهامش إلى رقم الصفحة في كتابه سواء منظوم سواء مخطوط ورجعت فيه إلى ثلاثة مصاحف قديمة فأغنت في الحقيقة الكتاب أيّما إغناء.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ويمكن تزيد.
                  الشيخ بشير الحميري: وزادت الحقيقة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أقصد إنك يمكن تضيف مصاحف أخرى.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم إذا وفقنا الله واستطعنا أن نحصل وقد وُعِدت من بعض الإخوة جزاهم الله خيرًا في هذا لكن إن وصلتنا في الحقيقة حتى لو لم تكن مكتملة يكفي أن تكون معظم القرآن. نعم فنضيفها فيه ليكون مرجع شامل أعتقد أن طالب الرسم بعد ذلك لن يتعب كثيراً في مسألة لن يكن عنده همّ في مسألة تخريج الكلمات سيبقي الهم عنده في مسألة الموازنة بين الرسم فقط موازنة الكلام بين الأئمة ولماذا قال هذا كذا؟ وهذا هل يرد هذا؟ وهل معنى هذا الكلام أنه ينقض كلام هذا الإمام؟ وهكذا فيكون عنده نوع من الدراسة والحرية فيها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وتذكر أنت أيضاً كلام الخرّاز في مورد الظمآن.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم هي ثلاثة عشر كتاباً وثلاثة مصاحف تصبح ستة عشر مرجعاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: "معجم الرسم العثماني". الحقيقة أنا سعيد جداً بهذا المشروع يا دكتور وهذا سيكون منهجاً ثالثاً في التأليف لا هو على الأبواب ولا هو على السور وإنما هو على الجذر.
                  الشيخ بشير الحميري: على جذر الكلمة، معجم لغوي كأنه معجم لغوي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: مصادر علم الرسم يا دكتور بشير الآن -ترى الوقت يدركنا يا دكتور نريد أن نختصر اختصاراً - مصادر علم الرسم باختصار.
                  الشيخ بشير الحميري: عندنا مصدران للرسم العثماني أو للرسم المصحفي: المصدر الأول المصاحف القديمة وأنا أقول الرسم الأول المصدر الأول عفواً المصاحف القديمة وهي التي كان يعود إليها الأئمة الداني رجع إليها أبو داود رجع إليها ابن الجزري رجع إليها، الجعبري حثّ على الرجوع إليها السخاوي رجع إليها بكثرة، ارجع للمصاحف القديمة، كلمة لم تجد فيها كلام للأئمة ارجع للمصاحف القديمة وانظر، في الحقيقة هذا أحد المصادر المهمة جداً وأنا أعجب من بعض الذين يخذِّلون
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: من الرجوع إلى المصاحف القديمة
                  الشيخ بشير الحميري: لماذا؟ يخاف وكأن بيته من زجاج يخاف عليه
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ربما تجد خلافاً فتقع.
                  الشيخ بشير الحميري: سبحان الله! وإذا وجدنا خلاف ماذا يكون؟! كُتب على رسم وكُتب على رسم تعدد الرسم سبق النقل بالنص كلام أبي داود أنه لا إشكال اكتب كذا، اكتب كذا، اكتب كذا، يعني يجب أن نفهم أنه الرسم هذا ما أحد يستطيع أن يغلبنا فيه ولا أحد يستطيع أن يشكِّكنا لا في كلام ربنا ولا في كيفية كتابة كلام ربنا أبداً، هذه الحمد لله شيء واضح والكتابة قلنا عامل ثانوي يحافظ على هذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا المصدر الأول.
                  الشيخ بشير الحميري: المصدر الأول.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: الثاني؟
                  الشيخ بشير الحميري: المصدر الثاني الروايات عن الأئمة سواء شفهية شيخ أو مكتوبة في الكتب التي تتعلق بعلم الرسم والأخذ منها والرجوع إليها هذان هما
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هما المصدران الأساسيان.
                  الشيخ بشير الحميري: هما المصدران الأساسيان.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل تأذن لي أن نتوقف قليلاً مع الأخ فهد الجريوي، حيّاكم الله يا شيخ فهد.
                  الشيخ فهد الجريوي: حيّاكم الله يا شيخ عبد الرحمن.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: مسّاك الله بالخير.
                  الشيخ فهد الجريوي: حيّاك الله.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل ما هو جديد الدراسات القرآنية هذا الأسبوع؟
                  الشيخ فهد الجريوي: يا شيخنا
                  الكتاب الأول بعنوان "تنويرات بيانية في التحرير والتنوير" المقصود به تفسير الطاهر بن عاشور للأستاذ الدكتور طالب محمد إسماعيل في طبعته الأولى طبعته دار كنوز المعرفة. وقد جاء الكتاب في أربعة فصول:
                  الفصل الأول: من لطائف الأدوات.
                  عرض فيه اللطائف اللغوية والإشارات الدقيقة لبعض الأدوات المستعملة في السياق القرآني الكريم.
                  أما الفصل الثاني فتضمن مبحثين:
                  المبحث الأول: من لطائف المفردات القرآنية التي قيل أنها مترادفة.
                  والمبحث الثاني: من لطائف مفردات قرآنية أخرى يعني بعكس الترادف.
                  أما الفصل الثالث تضمن مبحثين:
                  المبحث الأول: من لطائف التفسير في الإعجاز القرآني.
                  والمبحث الثاني: من لطائف بعض الأساليب القرآنية.
                  وأما الفصل الرابع: فآراء بعض اللغويين والمفسرين في ميزان القرآن الكريم.
                  الكتاب الثاني بعنوان "موثوقية نقل القرآن من عهد الرسول إلى اليوم" دراسة نقدية حديثية وأصولية للروايات التي تزعم وجود أخطاء في المصحف الذي كتبه الصحابة وإلى اليوم، والروايات التي تزعم أن النبي أجاز للصحابة تغيير ألفاظ القرآن الكريم. وهو ردٌ علمي يعني على الشيعة والرافضة في كتابين الأول "فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب" والكتاب الآخر كتاب "إعلام الخلف بمن قال بتحريف القرآن من علماء السلف".
                  والكتاب الثالث والأخير هو بعنوان "استخدام الأمثال القرآنية".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: من هو المؤلف؟ عبد الله رمضان؟
                  الشيخ فهد الجريوي: إي نعم عبد الله رمضان موسى.
                  الكتاب الأخير هو بعنوان "استخدام الأمثال القرآنية ودورها في التنشئة التربوية" للدكتور محمد بن إبراهيم الرومي. هذا ما تيسر هذه الليلة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: جزاك الله خيراً، الله يفتح عليك. شكراً يا شيخ فهد. نعود يا دكتور بشير بعد أن أخذت هذه الراحة. الآن المصادر انتهينا منها، الآن العلماء وأنت ذكرت أنهم الأئمة والعلماء علماء الرسم أقوالهم تعتبر مصدرًا من مصادر علم الرسم لكن هل هذه الأقوال أُخِذت بمحمل التسليم من الذين جاءوا بعدهم؟ يعني الآن عندما تقول رواية الإمام في رسم الكلمة، الكلمة نحتاج أن نراها مكتوبة ولا يمكن أن نستند إلى شيء منقول شفاهياً فكيف؟
                  الشيخ بشير الحميري: في الحقيقة نعم، الغالب أنه أخذت نقولاتهم رضوان الله عليهم بالتسليم لكن في بعض الأحيان قد يضيق الإنسان ببعض النقولات وأنا سأذكر مثالين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ممن وقع فيها.
                  الشيخ بشير الحميري: مما وقع فيه بعض الذين ردوا كلام الأئمة السابقين. أول كلمة في قول الله (وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ) في سورة ص في الآية الثالثة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه عن أبي عبيد تقول
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، هو أبو عبيد قال أنها بالتاء فشنّعوا عليه، شنّعوا عليه رضوان الله عليه ولم يقبل هذا الكلام ابن الأنباري.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: طبعاً السبب وليتنا نكتبها للإخوة المشاهدين أنها ولا ثم تحين (ولا تحين) كأنها فعل مضارع من حان يحين، يحين.
                  الشيخ بشير الحميري: في الحقيقة استدل لها لو رجع الإخوة إلى كتاب السخاوي يجدون نص كلام أبي عبيد لأنه نقله والسخاوي على فكرة هو أيضاً الذي ذكر -سنأتي إليها في ظواهر الرسم أن الحروف قد تنوب عن الحركات سنأتي إليها-. إذاً هذا المثال الأول الذي هو (وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ) وردوا عليه وقلنا إن السخاوي
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقصد إذاً لم يكن هناك تسليم لأقوال الأئمة، هناك منازعة في بعض الأمثلة.
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، مع أن الأمر واسع وليتهم أخذوا بكلام الإمام أبي داود ربما كان بسبب تأخره عنده نظرة أوسع فما شنّع ذاك التشنيع
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بقي معنا خمسة عشر دقيقة إحسب حسابك.
                  الشيخ بشير الحميري: الله المستعان. الكلمة الثانية (وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى) لما ذكر الفرّاء فيها أنها بالألف، قال الإمام الشاطبي:
                  ورسم والجارِ ذا القُرْبَى بِطائفةٍ من العراق عن الفرَّاء قد نَدَرَا
                  ذي القربى رسمها بالألف "ذا" قال: إن في بعض مصاحف الكوفة وبعض المصاحف الأخرى "ذا" مرسومة بالألف. وطبعاً قلت لك ردوا عليه هذا الإمام الشاطبي في العقيلة يقول:
                  ورسم والجارِ ذا القُرْبَى بِطائفةٍ من العراق عن الفرَّاء قد نَدَرَا
                  وردّ عليه الإمام الداني ولا بأس هو في الحقيقة وجدتها في المصحف فكأن الحسيني المحفوظ بالمسجد الحسيني بالألف.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هناك سؤال يا دكتور بشير في موضوع تداخل علم القراءات وعلم عدّ الآي الذي تكلمت عنه في الحلقة الماضية وعلم رسم المصحف الآن يعني أنت قلت أن بعض كتب القراءات اشتملت على الرسم وبعض كتب علم عدّ الآي فيها كلام عن القراءات ما العلاقة بين هذه الكتب باختصار أو العلوم؟.
                  الشيخ بشير الحميري: في الحقيقة العلاقة هي أنه القراءات علم حُدِّد بمعنى ضُبِط يعني لك هذا الطريق ولك هذا الطريق ولك هذا الطريق والكلمات هذه في هذا الطريق فقط بمعنى أن تقرأ بهذه الكلمة حتى لو كلمات أتت لحفص غير المذكورة مثلاً في الشاطبية، الكتب التي يقرأ بها الشاطبية والدرة والطيبة كل كلمة خرجت عن هذه الثلاثة شاذة سواء من مصادر هذه الكتب أو من غيرها حتى لو كان من مصدره وخرج في كلمة ثانية يشذذها الأئمة يعني يقبلون من القرآن ما كان في هذه الكتب الثلاث. إذاً حُدِّد الطريق الآن يا شيخ إذاً عندنا قراءات شاذة صار عندنا قراءات شاذة الآن فأصبح فيه طريق سالك يسلكه القراء وكذا وطريق غير سالك الذي هو يفهمون إنه طريق شاذ حتى لو تناقلوه مثل القراءات الأربع تنقل بأسانيدها اليزيدي وابن محيصن والحسن البصري والأعمى تتناقل بأسانيدها لكن لا يقرأها الطالب على أساس أنها قرآن حتى لما يأتي يقرأ على الشيخ ما يقول (الحمدِ لله رب العالمين) على قراءة من كسر لا، يقول (الحمد لله رب العالمين) قرأها فلان كذا فلا ينغم القراءة مثل ما ينغم القرآن لأن الشيخ يقول له غير شاذة إذاً حددت الطريق في القراءات اختير من القراءات أصبح فيها اختيار وما عدا هذا الاختيار شاذ. نفس القضية حصل عندنا في العدّ اختيرت منه المذاهب الستة أو السبعة على من يفرِّع الشامي إلى دمشقي وحمصي وكل ما خرج عن هذه الأعداد شاذُّ. الرسم
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ليس كذلك.
                  الشيخ بشير الحميري: الرسم لا. الرسم أُطلق المساحة فيه وأطلقها أئمته ليس نحن وذكرت لك كلمة (اجتباكم).
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم، يكتب بالياء وبالألف.
                  الشيخ بشير الحميري: ثلاثة أوجه يا شيخ وبالحذف لا ألف ولا ياء محذوفة نهائي باء كاف (اجتبكم).
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يبدو لندرتها وقلة مثل هذه الاختلافات.
                  الشيخ بشير الحميري: لا، هو في الحقيقة هو يعطيك مثالًا لكل ما لم تجد فيه كلام للأئمة، ارجع إلى المخطوطة ارجع للنصوص القديمة للرقوق القديمة للمصاحف القديمة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يا سلام! هذا رائع جداً. نأتي إلى مسألة المفروض إني سألتك هذا السؤال من أول الحلقة وهو
                  الشيخ بشير الحميري: لو تسمح لي
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: لو انتهى الوقت وبقي عندنا مسائل أنا برأيي إنها مهمة على الأقل يسمع المشاهد ولو شيئاً مختصرًا الذي هو اتّباع الرسم العثماني يعني حكم اتّباع الرسم العثماني هل هو اجتهادي هذا الرسم أم هو توقيفي؟ ما قولك فيه باختصار؟
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، المذاهب فيه مذهبان ونحن لا نقول ما فيه مذاهب، لا، فيه مذاهب ومهمة هذه المذاهب في الحقيقة نحن نطلع الأئمة ماذا يقولون؟ هناك من يقول توقيفي يجب اتباعه ومناط الحكم عنده متعلق بأن النبي علمهم كيفية الكتابة، فالتوقيفي عندهم توقيفي أن النبي قال لهم اكتبوا هذه بكذا وهذه بكذا وهذا ليس عليه إلا ثلاثة أبو الوليد الباجي وشيخه أبو ذر الهروي وواحد ثالث ذكرهم الإمام ابن حجر في فتح الباري ثم قال: وجميع الأحاديث التي استدلوا بها على كتابة النبي ضعيفة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أحسنت، أنا كنت سأسألك الرسول ما كان يكتب ولا يقرأ
                  الشيخ بشير الحميري: نعم، هذا اتفاق الأئمة اتفاق جماهير أئمة المسلمين عدا هؤلاء الثلاثة قالوا هو تعلّم بعد.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا التوقيفي.
                  الشيخ بشير الحميري: بتعليم النبي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بتعليم النبي وهذا غريب.
                  الشيخ بشير الحميري: وهذا مردود، نحن نقول بأن النبي كان أمياً بنصّ الأحاديث وبنصّ قول الله (وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ). سيقال لا يمنع أن يكون الله علّمه بعد ذلك، نقول لهم مقتضى الآية أنه يعني يريد أن يرد على اليهود والنصارى أنه لم يأخذ منهم، في مكة ما كان فيه يهود ونصارى كثير فلو أنه علّمه في مكة وأخذ عنه علمها في المدينة كان أولى، لكن أن تقول لي أنه في المدينة التي فيها يهود وكتب اليهود منتشرة وتقول أن الله علّمه الكتابة، الطعن سيأتي عليه
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أشد.
                  الشيخ بشير الحميري: أشد لأنك أنت الآن وطّأت لهم الطعن. فالحاصل أنه نحن نعتقد أن النبي لم يكتب وأما استدلالهم بأنه كتب في صلح الحديبية والحديث في صحيح البخاري فقد رد عليه الإمام الحافظ ابن حجر فقال ومعنى كتابته أمره بذلك مثل نقول بنى الأمير مسجداً يعني تتخيل أن الأمير حمل الطوب وحمل كذا، ممكن بنى الأمير يعني أمر ببناء المسجد. نعم، كتب مصحفاً عثمان نقول المصاحف العثمانية هو ما كتب، هو شكّل لجنة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هو أشرف عليها، جميل هذا القول الأول الذي هو توقيفي على أن النبي يكتب وهذا مردود. توقيفي آخر ليس له توجيه آخر؟
                  الشيخ بشير الحميري: بلى يوجد توقيفي وهو الذي نقول به وهو أن الرسم هذا توقيفي لا يصح مخالفته لا لأن الرسول علمهم لا، ولكن لأن الرسول قال لنا «عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضّوا عليها بالنواجذ».
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذه من سنتهم.
                  الشيخ بشير الحميري: النبي أمرنا أن نتبعهم قال «عليكم بسنتي وسنة الخلفاء» وهذه من سنتهم رضوان الله عليهم فأين تذهب بنفسك منها؟ نص واضح عن النبي صاحب النص وصاحب التشريع أنه يقول لك اتّبع هؤلاء واجتمعوا عليه يا شيخ الآن قد يأتي في مسألة يختلف فيها الصحابة نعم لو تابعت أحدهم في مسألة ما عندنا إشكال، لكن يجتمع الجميع على مسألة ثم أنت تقول لا، أنا آخذ مجال آخر وآخذ مكان آخر وبعضهم يقول أصلاً هذا ما يصلح كذا لأن هم كانوا يكتبون هكذا نعم نحن نقول كانوا يكتبون هكذا وهم فاهمين الصحابة الذين أفتوا والتابعين الذين أفتوا الإمام مالك وأحمد وغيرهم من الأئمة الذين أفتوا بحُرمة مخالفة الخط هو نفس الكلام نفس الاستدلال نفس مناط الحكم.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والقول الثالث الاجتهادي.
                  الشيخ بشير الحميري: القول الثالث الذين قالوا لا هذا، أنا عندي نص قال: "أنه لا يجب متابعة الصحابة بكتابة المصحف على ما رسموه وأنه أمر اختياري وأن كتابته على تلك الصورة يُحدِث تغييراً في القراءة ومن الصعب قراءته عليها فيكتب على ما اصطلح الناس عليه من الكتابة الإملائية" هذا ذكروه في الموسوعة القرآنية المتخصصة بإشراف وإعداد الأستاذ الدكتور محمود حمدي زقزوق ونشر في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وزارة الأوقاف في القاهرة وفي الحقيقة أنه شارك فيه الشيخ الفرماوي الدكتور الفرماوي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: عبد الحي ما كتبوا اسمه.
                  الشيخ بشير الحميري: وهذا ما يصلح أن يشارك في مثل هذا ويقال هذا الكلام في هذا الكتاب ومذهبه أنه النبي علّم بل سموه يا شيخ الرسم النبوي أنا رأيت بعضهم يقول الرسم النبوي ما عاد عثماني يقول الرسم النبوي.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنت تميل إلى أنه توقيفي لا لأن الرسول علمهم ولكن لأنه أمر باتباع الخلفاء الراشدين وهو سنة عثمان وحتى أبو بكر الصديق هو نفس الرسم. وهذا سيجعلني أسألك ما الفرق بين جمع أبي بكر وجمع عثمان في الرسم إذن؟
                  الشيخ بشير الحميري: الفرق بين جمع عثمان جمع أبو بكر ما هو سببه؟ سببه القُراء الذين قتلوا هو كان يخشى ضياع شيئاً من القرآن فأراد أن يجمع القرآن فقط ما يجمعه للناس يجمعه فقط حتى لا يضيع.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعثمان؟
                  الشيخ بشير الحميري: عثمان لا، عثمان الأمر أكبر من ذلك، الصحابة لما كانوا يقرأون على النبي كان يُقرئ هذا بوجه ويُقرئ هذا بوجه ويُقرئ هذا بوجه فإذا خلو إلى أنفسهم وما أحد سمع الثاني والنبي يُقرئه مثل ما حدث لعمر بن الخطاب.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهشام بن حكيم.
                  الشيخ بشير الحميري: وهشام بن حزام بن حكيم رضوان الله عليهما قال فكدت أساوره في الصلاة فقال أتمهل حتى أتى به إلى النبي فقال هكذا أنزلت، هكذا أنزلت. ففهموا المسألة وتركوا لم يختلفوا بعد ذلك. ومثله حديث أُبَيّ بن كعب لما جاءه رجلان مختصمين في قراءة فقال أنا أقراها غيركما وذهبوا إلى النبي قال: فداخلني من الشك في نفسه لي ثم قال فضرب النبي على صدره وقال يخسأ عنك الشيطان أبا المنذر قال فوجدت برد اليقين في صدري منه . فنعم، فهمها الصحابة في التابعين لما حدثت الغزوات في عهد عثمان وفتحت اجتمع القراء من الأمصار الصحابة انتشروا في الأمصار يعلمون الناس القرآن لما اجتمع التابعين كل واحد يقرأ على ما علّمه الصحابي فكل واحد من التابعين يسمع كلام ما قد سمعه قرآن ما قد سمعه فحدثت بينهم مناوشات كان حذيفة حاضرًا حذيفة كان من الصحابة هو يعرف أن النبي قد وقفهم اقرؤوا كما عُلِّمتم ما عليكم نزل هكذا فرجع إلى عثمان وقال له أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا في كتاب الله اختلاف اليهود والنصارى. وهذا أيضًا من حفظ الله للقرآن الكريم قال فقام فيهم خطيباً وقال ناشدت الله إلا رجل معه شيء من كتاب الله ليأتي به فيجتمع عنده منه كثير وأمر به فأُحرق وأمر بمصحف زيد الذي جمعه فنشره في الأمة والحمد لله.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: والرسم نفسه.
                  الشيخ بشير الحميري: الرسم هو نفسه الكتابة الخلاف أن واحد يكتب هذه بكذا وواحد يكتبها بكذا.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني الآن كتابة زيد بن ثابت هل كانت تشتمل على الأحرف السبعة أم لا تشتمل عليها؟ الكتابة نفسها.
                  الشيخ بشير الحميري: بعضهم يقول أنها تشتمل عليها، والله إن الوقت مشكلة، لماذا؟ لأنه.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما معنا إلا خمس دقائق.
                  الشيخ بشير الحميري: يقولون تشتمل على الأحرف السبعة فأين تذهبون مما نسب مثلاً إلى سعد بن أبي وقاص "وإن كان رجل يورث كلالة ولو أخ أو أخت من أمٍ"؟ أين تذهبون بقراءة أحد الصحابة "ذلك بأن منهم صديقين وقسيسين"؟ فأين تذهبون من قراءة أُبَيّ بن كعب "النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وهو أب لهم"؟ أين تذهبون من قراءة عبد الله بن مسعود "ثلاثة أيام متتابعات"؟ سيقولون هذا تفسير، كيف تفسير؟ النبي أمرهم أن لا يكتبوا شيئاً مع القرآن يقولون قراءة تفسيرية قراءة مصدرها الله التفسير مصدره البشر، كيف تجمع بين نقيضين؟! ما يصلح أن تقول قراءة تفسيرية. إذاً من البداهة يقال أنه جمعه على حرف لكن لما كان هذا الحرف خالياً عن النقط وخالياً عن الشكل احتمل أوجه من الأحرف السبعة وعليه جماهير الأئمة كما حكاه الإمام ابن تيمية. ذكر هذا المذهب مكّي والأندرابي والداني وابن تيمية وابن الجزري وابن شَبَّه والطبري وابن عبد البر والبغوي والفيومي والخزاعي كلهم ذكروا هذا الأمر.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأقرّوه.
                  الشيخ بشير الحميري: وأقرّوه. الداني له في كتاب جامع البيان في القراءات ذكر أنه على الأحرف السبعة لكن له في الأرجوزة المنبهة ماذا يقول؟ يقول:
                  في أحرف الذكر وفي اللغات فاجتمع الكل على القراة
                  بواحد من الحروف السبعة إذ فيه مقنع لهم ومتعة
                  قال واحد، فهذا هو الاختيار وهذا اختيار الأئمة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ظواهر الرسم العثماني يا دكتور باختصار.
                  الشيخ بشير الحميري: لو يعرضوا لنا الآن اللوحات المتبقية للمصاحف القديمة حتى يطلع الإخوة المشاهدين.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه اللوحة الثانية على الشاشة.
                  الشيخ بشير الحميري: ظواهر الرسم العثماني تختصر في الزيادة والحذف والإبدال والقطع والوصل فقط.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: خمس.
                  الشيخ بشير الحميري: فقط لم أُدخل الهمزة لماذا؟ لأن الهمزة ستدخل سواء مبدلة أو محذوفة أو زائدة إذن ستدخل في الزيادة وفي الحذف وفي البدل لماذا تذكرها لوحدها؟ إذاً هذا السبب ولم أذكر ما كتب في التاء وبالهاء مثل رحمت وكذا لأنه بالبدل ما هو أصلها فكتب بالتاء بدلاً دخلوها في البدل.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: أوصى ووصّى؟ حذف.
                  الشيخ بشير الحميري: حذف وزيادة، أدخلها في الحذف عند من أنقصها وأدخلها في الزيادة عند من زادها. نعم الآن نأتي ما فيه قراءتان فيكتب على أحدهما هذا لم يقوله المتقدمين هذا قاله بعض المعاصرين ثم قلده كثير من الناس.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: جعلوها سادسة.
                  الشيخ بشير الحميري: وهذا خطأ لأنه لو جئت تقول ما فيه قراءتان فيكتب على أحدهما يلزمك أن تقول ما كتب مما لا تحتمله قراءة، يعني الكتابة لا تحتمل أي قراءة مثل الصلاة ما أحد قرأ الصلوة. نفس القضية سنقول ما احتمل أكثر من قراءة وهو برسم واحد مثل "كونوا أنصار الله"، "كونوا أنصاراً لله" هي نفس الكتابة واحتملت قراءتين، إذاً نحتاج نعدّد، لا، ما فيه هذا الكلام هي هذه الحقيقة الظواهر الخمس. الزيادة تحدث في الألف وهذا قليل النقص يحدث كثير في مثل "لأوضعوا" و"لأذبحنه" و"لإلى".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب عفواً في "لأذبحنه" ما هو توجيهك لزيادة في الألف فيها؟
                  الشيخ بشير الحميري: وجهها قلت لك الإمام السخاوي هذا الشيخ الذي كان معكم الأسبوع الماضي الدكتور زيد عمر العيص هو الإمام السخاوي في كتاب الوسيلة هو الذي قال هي عبارة عن الحركة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هي الألف.
                  الشيخ بشير الحميري: لكني لا أقبل التعليل، أنا لا أقبل لماذا؟ لأنه "لإلى" ذكر الإمام الشاطبي في العقيلة أنها زيدت فيها الألف وهي بالكسر لإ ومع ذلك زادوا ألف بعد اللام ألف إذاً الصحيح ليست علة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: ليست هي العلة.
                  الشيخ بشير الحميري: تعليل معلول، شيء يُردّ لأنه إذا التعليل لم يشتمل على جميعها.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: يضطرد.
                  الشيخ بشير الحميري: فإذاً المحذوف هي الألف والمحذوف الواو والمحذوف الياء مثل "أفإن" كتبوها ألف فاء ألف ياء نون "أفإين" هي أصلها "إن" دخل عليها الفاء صارت "فإن" دخل عليها الهمزة صارت "أفإن" إذاً الياء زائدة إذن هنا زيادة الياء إذاً هذه الزيادة. الحذف يأتي في الألف وهذا كثير جداً ويأتي في الواو قد تحذف عفواً الواو مثل داود حذفت الواو ومثل ما اجتمع فيه همزتان أفاؤوا ومستهزئون وغيرها ومثل الموؤودة ثلاث واوات ومثل "يسوؤا" ثلاث واوات وهي كتبت واو واحدة على قراءة الإفراد ومثلها "النبيين" أيضاً حذف الياء وحذف النون "تأمننا" أبو جعفر فقط يقرأ "تأمنّا" البقية يقرؤون بالإشارة إلى أنه موجودة النون هنا مضمومة لأنه فعل مضارع لم يسبقه لا ناصب ولا جازم كيف تقول "تأمَنا".
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: تأمنُنا.
                  الشيخ بشير الحميري: فيقول "تأمنُنا" هذا وجه الاختلاس أن تأتي ببعضها النون (قَالُوا يَا أَبَانَا مَا لَكَ لَا تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ) ووجه الإشمام (مَا لَكَ لَا تَأْمَنَّا) هذا هو، فهنا نون محذوفة إذاً نقول نون محذوفة وأيضاً في "ننجي" في سورة الأنبياء (نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) كتبوها بنون واحدة و"لننظر" و"لننصر" كتبها بعضهم بنون لكن مردود الحقيقة أكثر المصاحف على إثبات نونين فيهما.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه الزيادة.
                  الشيخ بشير الحميري: وحذفوا اللام أيضاً في "الليل" وغيرها. الإبدال كانوا يبدلون الألف إلى الواو أو إلى الياء وكانوا يبدلون الحركات أحرف والأحرف حركات. نأتي للأحرف حركات والحركات أحرف: كانوا يبدلون الحركات أحرف في مثل الذي قلنا "لأوضعوا" هذه أُبدلت الحركة أبدلت حرفاً مثل "أولئك" فيه واو بعد هي ضمة الألف ما فيه واو نحن لا نقول "أولئك" هي ضمة فقط (أُلئك) فجعلوا لها صورة الحركة لأن لها حرفاً إذاً أبدلوا الحركة حرفاً والمواضع التي أبدلت الآن أخذنا
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: حركة تحولت إلى حرف.
                  الشيخ بشير الحميري: الحركات تحولت هنا إلى حروف، أين الحروف التي تحولت إلى حركات؟ إبدال الحركات أحرف في "كأين" هذه حركة هي أصلها "أي" ألف ياء صح وإلا لا؟
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: بلى.
                  الشيخ بشير الحميري: بالتنوين فرسموها "أيّن" ألف ياء نون "كأين" فأبدلوا الحركة حرفاً.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: عندي سؤال أنا أريد أن أختم به لأن المخرج يقول انتهى الوقت وأنا أريد أني أسأل الذي يُتّبع الآن في مثل الروايات هل الذي يتبع القراءة المنطوقة أم الكتابة التي في المصحف عندما يقع الخلاف؟
                  الشيخ بشير الحميري: القراءة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: المنطوقة.
                  الشيخ بشير الحميري: المنطوق فقط هذا شيء مساعد ولذلك الإمام الشوكاني في كتابه في الأصول تكلم عن أن الكتابة أصلاً ثانوي مساعد وإلا الأصل أنها تؤخذ قراءة سنة متبعة.
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: فتح الله عليك يا دكتور بشير الحقيقة كانت حلقة مليئة وما زال الحقيقة عندي عدد من الأسئلة لكن الوقت داهمنا أيها الإخوة المشاهدون الكرام.
                  الشيخ بشير الحميري: أنا أشكر فقط الشيخ عبد العزيز الراجحي لأنه أهداني هو هذه
                  الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه الورقة وأنا سأرفعها إن شاء الله على ملتقى أهل التفسير. شكر الله لك يا دكتور بشير بن حسن الحميري الأستاذ بمركز الإمام الشاطبي لتلقّي القراءات في اليمن على ما أتحفنا به في هذه الحلقة وعلى أيضاً الحلقة الماضية في "عدّ الآي" أسأل الله أن يتقبل منك. وأشكركم شكراً جزيلاً وأعتذر لتأخر وقت بث البرنامج لكننا مغلوبين على أمرنا يعني الوقت متأخر جداً أسأل الله أن يجمعنا بكم على خير نراكم الحلقة القادمة وأنتم على خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #9
                    لعل الدكتور عبد الرحمن الشهري يرفع لنا الصور التي عرضت خلال الحلقة لاضافتها للنص بارك الله بكم وجزاكم عنا خيراً
                    سمر الأرناؤوط
                    المشرفة على موقع إسلاميات
                    (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                    تعليق


                    • #10
                      جزى الله الأخت الفاضلة (محبة الإسلام ) التى تعمل خلف الكواليس وكتب أجرها ورفع مقامها في أعلى عليين ...
                      وشكر الله لك د. سمر على ماتقومين به من تنقيح هذه الحلقات ...
                      وجزى الله كل من شارك في هذه البرامج لقرآنيةمن قريب أوبعيد ...
                      ونفعنا جميعًا بما نسمع ونقرأ ...
                      (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
                      ابن قدامة المقدسي

                      تعليق


                      • #11
                        اللهم آمين بارك الله فيك أختي الكريمة أم عبد الله.
                        الأخت محبة الاسلام تستحق التقدير والدعاء لها بظهر الغيب فهي ملتزمة بالتفريغ وبالوقت التزامًا لم أشهد له مثيلًا فهي تقوم معظم الوقت بتفريغ حلقة أضواء القرآن كاملة ولا تتأخر في مساعدتي إذا طرأ عليّ عارض صحي أو نحوه. وكذلك هي الوحيدة التي تساعدني الآن في تفريغ محاضرات دورة الأترجة القرآنية وتنهي عملها خلال فترة زمنية قليلة فننتهي من التفريغ والتنقيح بحمد الله قبل بدء محاضرات الأسبوع الذي يلي. فبارك الله في جهدها ووقتها وجزاها عني وعن كل من يستفيد من هذه التفريغات خير الجزاء ويكتب لك جبالاً من الحسنات بكل حرف تفرّغه.
                        سمر الأرناؤوط
                        المشرفة على موقع إسلاميات
                        (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                        تعليق

                        20,125
                        الاعــضـــاء
                        230,538
                        الـمــواضـيــع
                        42,250
                        الــمــشـــاركـــات
                        يعمل...
                        X