• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحلقة (22) التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به من مسائل .

      الحلقة (22) : التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به من مسائل .
      ضيوف الحلقة :
      - د. عمر بن عبدالله المقبل ، الأستاذ المشارك بجامعة القصيم .
      - د. خالد بن عبدالعزيز الباتلي ، الأستاذ المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

      ويدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود .
      برنامج أضواء القرآن
      أسبوعي مباشر يبث مساء كل سبت 11 - 12.30 على قناة دليل الفضائية بتوقيت مكة المكرمة
      تويتر @athwaaquraan

    • #2
      بارك الله فيكم ...
      ننتظر الحلقة ونسال لله العون على مشاهدتها ....
      (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
      ابن قدامة المقدسي

      تعليق


      • #3
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        الحلقة (22)
        التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به من مسائل


        ‫أضواء القران الحلقة (22) التفسير النبوي للقرآن ومسائله‬‎ - YouTube

        بارك الله فيكم
        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

        تعليق


        • #4
          (عذرا لتأخر تلخيص هذه الحلقة بسب وعكة صحية أصابت الأخت حفصة اسكندراني فأرسلت تنيبني في التلخيص عنها في يوم البث المباشر لهذه الحلقة، ثم وبسبب إغلاق الملتقى لم أر الرسالة إلا بعد عودته. كما أن الحلقة لم ترفع على اليوتيوب إلا متأخرا جداً ثم بسبب سؤ اتصال النت عندي فأعتذر على التأخير )

          ملخص الحلقة (22) من البرنامج الأسبوعي ( أضواء القرآن )
          موضوع الحلقة :التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به من مسائل .
          ضيوف الحلقة :
          - د. عمر بن عبدالله المقبل ، الأستاذ المشارك بجامعة القصيم .
          - د. خالد بن عبدالعزيز الباتلي ، الأستاذ المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
          وأدار اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري ، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود

          ابتدأت الحلقة المباركة بلفتة كريمة من مقدم الحلقة الدكتور عبد الرحمن الشهري الذي تحدث عن محنة إخواننا في الشام وما يمرون به من فتنة في دينهم ودعى الله أن يعجّل بنصر السنة والإسلام في بلاد الشام


          من جهته وصف الدكتور الشيخ المقبل الوضع في سوريا بأنه وضع ينطق الصخور ويفتت الأكباد ثم بيّن هدي النبي في زمن الشدة وأن المتأمّل للسنة النبوية يجد أنه كان هديه في زحمة الأحداث وشدتها مقابلة هذا الهم ّبنفسية المتفائل وكان يفتح لأصحابه نوافذ من الأمل عندما يبلغ اليأس بهم مبلغه وكان يقول لهم لتخفيف الوطئة عليهم (قَدْ كَانَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ يُؤْخَذُ الرَّجُلُ فَيُحْفَرُ لَهُ فِي الأَرْضِ فَيُجْعَلُ فِيهَا ، ويُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ ، فَيُنْشَرُ بِاثْنَيْنِ ، فَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ مَا دُونَ عَظْمِهِ مِنْ لَحْمٍ أَوْ عَصَبٍ ، فَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرُ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ لا يَخَافُ إِلا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَالذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ )

          وأقسم الشيخ المقبل بالله أن ظلم الطغاة لن يدوم وأن هذه سنة ماضية وأن العاقبة للمتقين .


          *
          ومن أهم ماجاء في الحلقة من محاور :
          ـ تعريف التفسير النبوي .
          ـ منزلة القرآن في السنة .
          ـأنواع التفسير النبوي ـ ـ .
          ـالعلاقة بين القرآن والسنة .
          ـ صور بيان النبي للقرآن
          ـ عناية المحدثين بالتفسير .
          ـ المصادر التى اعتنت بموضوع التفسير النبوي .


          **
          ومما جاء في ثنايا تلك المحاور:

          تعريف التفسير النبوي : كل ما ورد عن النبي من قول أو فعل أو تقرير في بيان معاني القرآن الكريم .

          كل ماورد من قول : (إن المغضوب عليهم اليهود والضالون النصارى )
          مثال آخر سأل أعرابي النبي ـ ـ عن الصور فقال قرن ينفخ فيه .
          ـ (فكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط ...) وبيان معنى الخيط الأبيض من الخيط الأسود
          ـ الحج الأكبر (وأذان من الله ورسوله ) الحج الأكبر هو يوم النحر .

          فعل : مثل :
          ـ حديث جابر الطويل في صفة حج النبي ـ ـ والشاهد منه في مواضع كثيرة (حتى إذا أتينا البيت استلم الركن ...) تفسير فعلي لقوله تعالى (وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى) ثم لما توجه إلى المسعى قال ( إبدأ بما بدأ الله به ) فقدم الصفا فهو تفسير لقوله تعالى (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ) (فاستقبل المشعر الحرام ..) فهو تفسير لقوله تعالى :( َاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ)
          التقرير : يبدو أنها قليلة وشحيحة قال جاء حبرٌ إلى رسول الله فقال يا محمد إن الله يضع السماء على إصبع والأرض على إصبع والجبال على إصبع والشجر والأنهار على إصبع وسائر الخلق على إصبع ثم يقول أنا الملك فضحك رسول الله وقال (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ....)
          ـ عمرو بن العاص - - قال : «احتلمت في ليلة باردة في غزوة ذات السَّلاسِل ، فأشْفَقْتُ إن اغتسلتُ أن أهلِك ، فتيممتُ ثم صلَّيتُ بأصحابي الصبح ، فذكروا ذلك للنبي -- ، فقال : يا عمرو ، صليتَ بأصحابك وأنت جُنُب ؟ فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت : إني سمعت الله يقول : ولاَ تَقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ إنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيما [النساء : الآية 29] فضحك رسول الله -- ، ولم يقل شيئا».


          هناك مناهج واتجاهات تريد إلغاء السنة والاكتفاء بالقرآن
          ـ هؤلاء لو أ(وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ) لو اكتفوا بالقرآن لردوا هذه الآية
          ـ القرآن يحث بالنظر في السنة ( إلا ني أوتيت القرآن ومثله معه ) وهي السنة
          ـ (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) وكما قصة المرأة التى جاءت تسأل ابن مسعود عن حكم الوشم في القرآن .
          ـ لايتم قبول العمل مع الإخلاص إلا بالسنة والقرآن يحث على العمل بالسنة
          منزلة القرآن في السنة :
          ـ ( ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه ) هذا أصل في اعتبار السنة أصل في تفسير القرآن
          وهي المرتبة الثانية من أنواع التفسير
          ـ قال ابن جرير :(تأويل القرآن غير مدرك إلا ببيان من جعل الله إليه بيان القرآن ـ) وهو النبي ـ ـ .
          ـ أن السلف تعالى مجمعون على اعتبار تفسير كلام الله تعالى كما نقل ذلك كثير منهم كابن وزير وغيره إذ لا تستقل هذه الأوامر المجملة إلا بالرجوع إلى السنة .
          ـ منهج القرآن في بيان الأحكام منهج الإجمال في بيان أصول الإسلام ( الصلاة والصيام والحج والزكاة ) يجملها في القرآن ويبينها في السنة ما يدل على التلازم الشديد بينهما لا يمكن أن ينفصلا .
          ـ قول مكحول والأوزاعي ويحيى ابن كثير وغيرهم ( القرآن أحوج إلى السنة من السنة إلى القرآن ) وفي بعض الأقوال (السنة قاضية على الكتاب ...) مرادهم من ذلك أن السنة تبين القرآن في تفصيل مجمله وبيان مبهمه وغير ذلك فلسنة أوسع وأبين .
          وإن كان الإمام أحمد يقول السنة تفسر القرآن وتبيّنه .
          ـ هل فسر النبي القرآن كله أم لم يفسر إلا بعضه :
          فيه خلاف وعند التأمل أن الخلاف مفتعل ومآل الخلاف لفظي ومآل ذلك أنه لا خلاف وأن النبي ـ ـ بيّن لأصحابه ما يحتاجون إليه ومن تعرض لهذا كثيرًا هم من المتأخرين منهم صاحب كتاب (التفسير والمفسرون ) د. محمد الذهبي ونسب القول لابن تيمية ولعل ذلك وهم في فهم كلامه وأنه ـ ـ فسّر معانيه كما نقل ألفاظه .
          **
          أنواع التفسير النبوي :
          1ـ النوع الصريح : وهو أن يفسر النبي ـ ـ كلمة وهو أقلها والسبب لأن الصحابة كانوا يفهمون القرآن.
          التفسير الموضوعي : وهو ما يفعله كثير من المفسرين بالآثار وذلك أن يفسر الآية ويورد تحتها آثارًا مثل تفسير بن كثير مثل أن ترد آية في بر الوالدين فيسوق تحتها أحاديث وقد توسع في ذلك كثير من المفسرين كابن كثير وقد انتقد الشوكاني ذلك أما الإشارة إليها فلا بأس لا أن يقلب التفسير كأنه جامع من جوامع الحديث والسيوطي يفعل ذلك في الدرر المنثور ولو اقتصر على طريقته في ايراد الآثار الواضحة لربما ذهب ثلث الكتاب مع أنه مختصر من ترجمان القرآن ولو هذّب تفسير ابن كثير بهذا ربما ذهب ربعه .
          3ـ التفسير اللغوي : فالمراد به أن النبي ـ ـ يفسر مفردة قرآنية يستفيد منها المفسر في تفسيره فمثلًا خرج فوجد الصحابة متفرقين فقال : مالي أراكم عزين ؟
          ننقل كلمة تفسير (عزين ) إلى قول تعالى (عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ) وحديث فاطمة بنت حبيش في معنى (قُرُوءٍ )
          التفسير الاستشهادي (الاقتباس ) مثال : لماجاء النبي ـ ـ لابنته فاطمة وزجها ( ألا تقومان تصليان ) فقالا : (إن أنفسنا بيد الله إذا شاء بعثها بعثها )فقام رسول الله وهو يقول : (وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً) ومثال حين قطع النبي الخطبة لمعاونة (الحسن والحسين ) حين كانا يتعثران وهو يخطب فقال (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ) .
          التفسير العام : عموم سنة النبي القولية والفعلية والتقريرية لذلك قال شيخ الإسلام ـ ـ : ( السنة شرح للقرآن )

          العلاقة بين القرآن والسنة :
          1ـ أن تكون السنة مقررة لما في القرآن مثل الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك
          2ـ أن تكون السنة شارحة ومفصلة مثل الأركان الأربعة ...
          3ـ أن تأتي السنة بأحكام مستقلة مثل : الأمر بصلاة الخسوف وتحريم الجمع بين المرأة وخالتها .....

          صور بيان النبي للقرآن :
          الأنواع أعم ّ من الصور (أمثلة )
          من صور التفسير النبو ي :
          1ـ بيان الغريب: تفسير اللفظ المشكل في القرآن في الحديث مثال الحديث الذي في البخاري عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( يجيء نوح وأمته فيقول الله تعالى هل بلغت ؟ فيقول نعم أي رب فيقول لأمته هل بلغكم ؟ فيقولون لا ما جاءنا من نبي فيقول لنوح من يشهد لك ؟ فيقول محمد صلى الله عليه و سلم وأمته فنشهد أنه قد بلغ وهو قوله جل ذكره وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ) . والوسط العدل.
          ومثال :عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم في قوله : ذلك أدنى أن لا تعولوا قال : ( أن لا تجوروا ).
          2ـ تعيين المبهم : حديث عياض الأشعري قال : قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم لأبي موسى : هم قوم هذا ويعني في قوله تعالى : فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ.
          ومثال حديث عبادة بن الصامت - - : قال : سألتُ رسولَ اللّه عن قوله تعالى : لُهمُ الْبُشْرَى في الحياةِ الدُّنيا قال : «هي الرؤيا الصالحة ، يَرَاها المؤمِنُ ، أَو تُرَى له».
          ومثال حديث عبد الله بن زمعة أنه سمع النبي يخطب وذكر الناقة والذي عقرها فقال رسول الله إذ انبعث أشقاها انبعث لها رجلٌ عزيز عارمٌ منيعٌ في رهطه مثل أبي زمعة ) هذا تعيين بالوصف .
          3ـ تخصيص العلم :ومثاله حديث عبد الله ، قال : لما نزلت ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم ) ، شق ذلك على الناس ، وقالوا : أينا لا يظلم نفسه ؟ ، قال : إنه ليس الذين تعنون ، ألم تسمعوا ما قال العبد الصالح : ( يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم )
          4ـ تقييد المطلق : مثاله عن عائشة * أن رسول الله - عليه الصلاة والسلام - أتى سعدا يعوده فقال له سعد يا رسول الله أوصي بثلثي مالي قال لا قال فأوصي بالنصف قال لا قال فأوصي بالثلث قال نعم الثلث والثلث كثير أو كبير إنك أن تدع ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم فقراء يتكففون )
          5ـ بيان المجمل : (أقيموا الصلاة ) والزكاة والحج تفصيلاتها موجودة في السنة .
          تنبيه مهم :
          ـ بعض المهتمين باللغة والبلاغة يهتمون ببيانات دلالات المعاني ولا يقتصرون على البيان اللغوي والبلاغي بل يدخلون على الحلال والحرام اعتمادًا على الدلالة اللغوية فقط !

          ـ (من اتسع علمه في السنة كان تفسيره للقرآن أقرب للصواب )

          عناية المحدثين بالتفسير : 4 أقسام :

          1ـ التصنيف :
          أ ـ التصنيف المستقلّ : حتى قال الداودي : (إنه قلّ حافظ إلا وله تفسير ) مثل تفسير ( الثوري وبن عيينة ووكيع وبن حميد وعبد الرزاق ........
          ب ـ التصنيف الضمني : (أي داخل الكتب الجوامع التى يؤلفون ) مثل كتاب التفسير في البخاري (كما له كتاب فضائل القرآن وكلاهما مكمل للآخر ) وكتاب التفسير في النسائي و وكتاب التفسير في سنن بن ماجة والحاكم ......فتجد الإمام يكن له كتاب مستقل ويضمنه الكتاب الذي صنفه في الحديث
          نقد أسانيد التفسير : وكان لهم طريقة في التفريق بين الأحاديث المتعلقة بالتفسير وبين الأحاديث المتعلقة بالأحكام .
          3ـ عنايتهم بالتصنيف في علوم القرآن والدار قطني هو أول من ألّف في فرش الحروف وعناية بن الجوزي بموضوع القرءات والآجري في أخلاق القرآن .
          تخريج بعض أحاديث كتب التفسير : مثال كتاب الزيلعي وكتاب بن حجر(تخريج أحاديث الكشاف ) والمناوي في تخريج أحاديث البيضاوي ...

          · البخاري في صحيحه والترمذي في سننه من أكثر من اهتم بالتفسير .
          · من أشهر المحدثين الذين لهم كتب مطبوعة هو بن جرير له كتاب (تهذيب الآثار) بل هو يتكلم كلام البصير حينما يقول مثلًا وبن الجوزي وتفسيره زاد المسير السيوطي وكتابه (الدر المنثور) وابن كثير محدث ومفسّر في آن واحد .

          ـ تعامل العلماء مع أسانيد المحدثين :

          اشتهر عن الإمام أحمد ثلاث كتب ليس لها أصول المغازي والملاحم والتفسير وزاد بن حجر وينبغي أن يزاد لها الفضائل )لها توجيهين :
          1ـ (3 ) كتب مخصوصة .
          2ـ باعتبار ما يدخلها من الضعف عند بحث الشيخ الباتلي وجدها ( 318 ) حديثًا مقبولًا منها (116 ) حديثًا و(190 ) حديثًا مردودًا ومن المقبول (69 ) حديثًا في الصحيحين .
          غالب الآثار في التفسير عبارة عن (نُسخ )

          ومن المراجع المعاصرة بحث الشيخ إسحاق الحويني في مقدمة تفسير بن كثير .

          · من الصحيح في تفسير الغريب الرجوع لتفسير القرآن أو غريب الحديث قبل الرجوع إلى غريب اللغة .
          المصادر التى اعتنت بموضوع التفسير النبوي :
          ـ تفسير بن كثير .
          ـ الدر المنثور خاصة للمتخصصين .
          ـ حكمت بشير ياسين (الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور) .

          وقد شرُفت الحلقة باتصال من الدكتور الشيخ محمد السريع تكلم فيه باختصار عن محاولة استقراء بعض الباحثين لأصول التفسير من خلال التفسير النبوي للقرآن
          واتصالين آخرين من جمهور مشاهدي البرنامج حملا تساؤلات حول موضوع الحلقة والثناء على البرنامج .


          جزى الله مشائخنا عنا خير الجزاء وأوفره فقد كانت حلقة مباركة نافعة ماتعة ، وزادهم الله من واسع فضله وعظيم عطائه
          وجعلهم مباركين أينما كانوا والحمد لله رب العالمين .

          (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
          ابن قدامة المقدسي

          تعليق


          • #5
            جزاك الله خيراً أختي الفاضلة أم عبد الله على هذا التلخيص وشفى الله تعالى أختنا الكريمة حفصة.
            هذا تفريغ الحلقة أتمته الأخت الفاضلة محبة الاسلام جزاها الله خيراً وتقبل منها هذا الجهد وانتهيت للتو من تنقيحه بفضل الله تعالى:
            *
            الحلقة (22)
            عنوان الحلقة: التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به من مسائل .
            ضيوف الحلقة:
            - د. عمر بن عبدالله المقبل، الأستاذ المشارك بجامعة القصيم .
            - د. خالد بن عبدالعزيز الباتلي، الأستاذ المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

            ويدير اللقاء د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود.

            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون الكرام في كل مكان في برنامجكم "أضواء القرآن" في هذه الحلقة اتي سوف نخصصها للحديث عن التفسير النبوي للقرآن الكريم. ويسعدني باسمكم أيها الإخوة المشاهدون أن أرحب بضيفيّ الكريمين في هذه الحلقة الدكتور خالد بن عبدالعزيز الباتلي، أستاذ السُنّة وعلومها المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وفضيلة الشيخ الدكتور عمر بن عبدالله المقبل، أستاذ الدراسات الحديثية المشارك بجامعة القصيم. حيّاكم الله جميعاً وأهلاً وسهلاً بكم وأسأل الله أن يتقبل منا ومنكم. تأتيني اتصالات كثيرة حول موقفنا من إخواننا في سوريا وما ينبغي علينا تجاه إخواننا في سوريا ونحن نتقطع عندما نرى هذه المشاهد ونسمع هذه الأخبار ولكننا نسأل الله أن ينصرهم نصراً عزيزاً وأن يُعجّل بنصر السُنة والاسلام في بلاد الشام. ولعلنا يا دكتور عمر ولو كلمة وجيزة في هذا الموضوع نبدأ بها ثم ندخل التفسير النبوي إن شاء الله.
            الشيخ عمر المقبل: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ما بعد. الوضع كما تفضلتم دكتور عبد الرحمن في سوريا يُنطق الصخور ويفتت الأكباد لكن المتأمِّل للسنة النبوية يجد أن النبي عليه الصلاة والسلام يجد في زحمة الأحداث بل في شدة وطأتها دائماً ما يفتح لأصحابه مواقف من الأمل، حتى لا أطيل التعليق على هذا الموضوع حتى لا نجور على موضوعنا الأساس لكن أشير إلى موقف عظيم جداً حدّثنا به خبّاب بن الأرتّ كما في صحيح البخاري قال: أتيت النبي فوجدته متوسداً بُردة في ظلّ الكعبة. جاء إليه خبّاب وهو ممن أُوذي في سبيل الله أذى عظيماً حتى ظهرت آثار الحرق على ظهره وأرضاه. فجاء بنفسية المتاضيق نفسية الذي بلغ به الأسى مبلغاً عظيماً، إلى متى؟ هذا السؤال الذي يسأله كثير من الناس: إلى متى نُبتلى؟ إلى متى نؤذى؟ متى الفرج؟ وهنا يستوقفك أن النبي كان متوسداً بُردة في ظل الكعبة في مكة والعذاب قد بلغ باصحابه أشد ما يكون هفهل كان النبي لا يعيش هذا الهمّ.؟ لا، بل كان عليه الصلاة والسلام يمرّ على المعذبين ويبشّرهم بالجنة وكان يصبّرهم ويثبّتهم وكانت آيات الله تتنزّل في مكة وكان جلُّها أو كثيرٌ منها في قصص الأنبياء والسابقين كانوا يسمعون قول الله (أَمْ حَسِبْتُمْ) (أَمْ حَسِبْتُمْ) (أَمْ حَسِبْتُمْ) في مكة ويسمعونها أيضاً في المدينة. فالشاهد أن النبي عليه الصلاة والسلام قابل هذا الانفعال بنفسية متفائلة لا بنفسية الذي لا يعيش هذا الهمّ، لا، بل كان محتاجاً عليه الصلاة والسلام أن يفتح نوافذ من الأمل عندما يبلغ اليأس مبلغه في مثل هذه النفوس المشحونة من شدة الأذى احتاج أو احتاجوا هم في الواقع أن يسمعوا كلمة تخفف هذا الألم لتفتح نافذة من الأمل. فكان عليه الصلاة والسلام يقول: «لقد كان من كان قبلكم - يعني من المؤمنين السابقين - يؤتى به فيوضع المنشار على رأسه فيشق باثنين أو بنصفين ما بين لحمه وعظمه ما يصدّه ذلك عن دينه» وفي بعض أيضاً طرق الحديث قال: «فيُحفر في حفرة - وهذه ذكّرتني بالمشهد الذي تناقل اليوم على ذلك الرجل الذي دُفِن وهو حيّ - فيُجعل فيها فما يصده ذلك عن دينه» ثم قال عليه الصلاة والسلام وهو الصادق المصدوق «والذي نفسي بيده لَيُتِمَّنَّ الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه» كنت وأنا صغير أقرأ هذا الحديث لماذا اختار النبي صنعاء وحضرموت؟ فلما ذهبت إلى اليمن في سنة من السنوات عرفت سر اختيار هذا التشبيه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: صحراء مخوفة!
            الشيخ عمر المقبل: صحراء وجبال يضيع فيها الذكيّ ولا يأمن فيها أيُّ أحد ويُقسم عليه الصلاة والسلام أن هذا كان وقد كان. هنا في شدة هذه الوطأة وعظيم الألم الذي يصيب إخواننا في سوريا نحن بحاجة أيضاً أن ننظر إلى هذه النوافذ وأن نعيش الأمل أيضاً فإن النبي حينما يذكر هذه الأشياء هي لها جانبان -كما أشرت قبل قليل- جانب تخفيف الوطأة وفي نفس الوقت أن السُّنة التي مضت على الصحابة ستمضي على أتباعهم ونحن نقسم بالله تعالى أن ظلم هؤلاء الطغاة الذين فعلوا بهؤلاء المؤمنين المستضعفين ما فعلوه لن يدوم وأن العاقبة للمتقين، هذه سنن ماضية (وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) (وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ).
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً أسأل الله أن ينصرهم نصراً عزيزاً. دعونا ندخل في درسنا أو في محاضرتنا أو في حلقتنا اليوم حول "التفسير النبوي للقرآن الكريم" وكونه من أصول التفسير المهمة. ولعلي أبدأ مع يا دكتور خالد وبالمناسبة الدكتور خالد بن عبد العزيز الباتلي هو مؤلف كتاب "التفسير النبوي للقرآن الكريم، دراسة تأصيلية" وهو مطبوع في دار كنوز أشبيليا في مجلدين وهو رسالته للدكتوراه فنتوقع اليوم إن شاء الله نسمع خلاصة لهذه الرسالة يا دكتور خالد. دعنا نبدأ يا دكتور التفسير النبوي تعريف التفسير النبوي ما المقصود به حتى يعرف الإخوة المشاهدون ما المقصود بهذا الموضوع؟ ثم ندخل في التفاصيل إن شاء الله.
            الشيخ خالد الباتلي: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه وأزواجه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً يا أرحم الراحمين أما بعد. فأحيي الإخوة المشاهدين جميعاً وأشكر أخي الشيخ عبد الرحمن جزاه الله خيراً على كريم استضافته وحسن ظنه وإن كان الشيخ أولى من يتحدث لأنه من المتخصصين أيضاً في أصول التفسير ومن القائمين على مركز التفسير وله جهوده جزاه الله خيراً ولكن لعله من باب قولهم "زامر الحيّ لا يُطرب". فالموضوع هذا يعد من أصول التفسير يعني بيان معاني كلام الله له أصول عند أهل العلم لا بد للإنسان أن يتدرج فيها ويمشي بها على أصول حتى لا تزلّ به القدم ويضلّ به الفهم ومن أصول التفسير التي قررها أهل العلم كشيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من أهل العلم ممن كتب في هذا الموضوع أن يفسّر القرآن بالسُنّة وهو ما اصطلح على تسميته "التفسير النبوي" أو "التفسير بالسنة" يعني مصطلحان مترادفان أو بينهما شيء من التغاير اليسير. إذا شئنا أن نعرف هذا المصطلح التفسير النبوي فيمكن أن يقال هو "كل ما ورد عن النبي من قول أو فعل أو تقرير في بيان معاني القرآن. باختصار يعني كل ما يفيد في بيان معاني القرآن الكريم من قوله أو فعله أو تقريره فهذا تفسير نبوي. ولعله بالمثال يتضح المقال لعلنا نضرب أمثلة حتى يتضح هذا التقسيم فقولنا كل ما أُثر أو نُقل أو ما ورد عن النبي من قول هذا يدخل فيه أمثلة كثيرة أقوال عن النبي هي في بيان معاني القرآن من ذلك مثلاً في سورة الفاتحة نقرأها في كل ركعة من الصلاة جاء في حديث عديّ بن حاتم أن النبي قال: «إن المغضوب عليهم اليهود والضالين النصارى» والحديث صحيح رواه أحمد والترمذي وغيرهما فهذا الحديث تفسير نبوي صريح وهو قول، فهذا أفاد بيان معنى المغضوب عليهم قولاً وهم اليهود والضالون النصارى. مثال آخر حديث عبد الله بن عمرو أن أعرابياً سأل النبي عن الصور فقال النبي : «قرنٌ يُنفَخ فيه» والحديث رواه أحمد والترمذي وهو حديث صحيح أيضاً هذه الكلمة جاءت في القرآن في مواضع في عشر آيات من كتاب الله (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ)، (وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ)، (يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ)، (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ)، (يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا) في عشرة مواضع من القرآن جاء ذكر النفخ في الصور فهذا معناه، الصور ما هو؟ قرنٌ يُنفَخ فيه. من الأمثلة القولية حديث عديّ بن حاتم أيضاً لما نزل قوله (حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ) المعنى قد أشكل عليه ما المراد بالخيط الأبيض والخيط الأسود قال: فعمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض فجعلتهما تحت وسادتي فجعلت أنظر في الليل فلا يستبين لي فلما غدا إلى النبي قال: «إن وسادك لعريض» ثم بيّن له المعنى في الآية قال: «إنما ذلك سواد الليل وبياض النهار» والحديث في الصحيحين. أيضاً الحج الأكبر في قوله (وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ) فسّرها في حديث عليّ بأن الحج الأكبر هو يوم النحر هذه أمثلة على قول. وأما الفعل فله أمثلة أيضاً عبارة عن أفعال نبوية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا لعله يكون فيه جواب لأحد الإخوة أبو عبد الله سألني على توتير وقال لي هل الفعل يدخل في التفسير؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هو من صميمه هو من صميم التفسير النبوي أن تؤخذ من أفعال النبي ما يستدل بها على بيان معاني القرآن. مثال ذلك حديث جابر الطويل في صفة الحج حديث جليل عظيم عند أهل العلم ويعتبر منسكاً مستقلاً، الشاهد منه في أكثر من موضع يعني في قوله في سياق صفة الحج يقول: حتى إذا أتينا البيت استلم الركن فرَمَلَ ثلاثاً ومشى أربعاً ثم نفذ إلى مقام إبراهيم المقام المعروف فقرأ (وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى) فجعل المقام بينه وبين البيت فصلى ركعتين وكان يقرأ في الركعتين وذكر يقرأ في الركعتين الكافرون و(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) والحديث في مسلم، هذا تفسير نبوي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالفعل.
            الشيخ خالد الباتلي: بالفعل لقوله (وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى) فهذا تفسير فعلي. كذلك في تتمة الحديث في سياق المبيت في مزدلفة لما بات في مزدلفة عليه الصلاة والسلام حتى طلع الصبح فصلّى الصبح ثم ركب القصواء ومشى إلى المشعر الحرام فاستقبل القبلة فوحّد الله وكبّره وهلّله هذا أيضاً تفسير فعلي لقوله (فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ).
            الشيخ عمر المقبل: وأيضاً يا دكتور خالد تسمح لي لما نفذ من الطواف إلى السعي وصعد على الصفا قال: أبدأ بما بدأ الله به (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ) هذا نوع من التفسير أيضاً، نعم تقديم الصفا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بقي: أو تقرير.
            الشيخ خالد الباتلي: أو تقرير نعم. أيضاً مثاله يستخدم به حتى نجعلها فرداً ثلاثة، ثلاثة، في حديث أنس في قوله (فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا) فسر النبي في الحديث يقول عليه الصلاة والسلام قرأ الآية وقال: هكذا فوضع سبابته اليمنى على رأس أنملته هكذا وقال: «فساخ الجبل وخرّ موسى صعقا» الحديث في المسند وفي الترمذي بسند صحيح. أما التقرير أيضاً له أمثلة لكن يبدو أنها قليلة وشحيحة من أمثلته حديث عبد الله بن مسعود قال: جاء حبر من اليهود إلى النبي فقال: إنه إذا كان يوم القيامة جعل الله السماوات على إصبع، والأراضين على إصبع، والماء والثرى على إصبع، والخلائق على إصبع، ثم يهزّهنّ ويقول: أنا الملك أنا الملك قال: فرأيت النبي ضاحكاً حتى بدت نواجذه تصديقاً لقول الحبر ثم قرأ قوله : (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67)) فهذا إقرار قره.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: للحبر.
            الشيخ خالد الباتلي: إقرار دليل على صحة ما قاله وهذا يفيد في تفسير الآية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل بقي شيء؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم مثال أيضاً حديث عمرو بن العاص لما بعثه النبي في سرية ذات السلاسل فأصابته جنابة فصلّى بأصحابه وهو جُنُب وتأوّل قوله لأنه خاف قال خشيت إن اغتسلت أن أهلك فتأول قوله (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) فلما رجع إلى النبي ذكر له ذلك فقال له: «أصليت بأصحابك وأنت جنب؟ قال: نعم. فذكر له الآية فأقرّه النبي » فهذا يكون أيضاً تقرير لفهم الآية يفيد في فهم معنى الآية فالحاصل أن هذا.
            الشيخ عمر المقبل: تيمم طبعاً هو.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم تيمم. تيمم على بعض الروايات وفي بعضها أنه اغتسل وجمع أهل العلم بينهما أنه اغتسل بعض مغابنه وتيمم للباقي كما جزم بذلك البيهقي والنووي. الشاهد أن هذا المعنى بصوره الثلاث القول والفعل والتقرير هذا هو بيانه للقرآن وهذا هو التفسير النبوي وهذا امتثال لقوله (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ).
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا رائع جداً في بيان المقصود ولا زال عندي سؤال الحقيقة أريد أن أطرحه لكن سأطرحه على الدكتور عمر وهو التفريق بين التفسير النبوي كما ذكره الدكتور خالد الآن والتفسير بالسنة النبوية يعني الآن أنا فهمت من تعريف الدكتور خالد الآن ورأيت هذا في كتابه أيضاً التفسير النبوي واضح أنه ما مارسه النبي ما فسّره بنفسه أو أقرّه بنفسه أو فعله بنفسه لكن ماذا نقول فيمن إذا جاء ابن كثير الآن ففسر آية قرآنية بحديث نبوي ليس فيه نصٌّ على أنه تفسير للآية ولكن حمله على التفسير ماذا يسمى عندكم يا أهل الحديث؟
            الشيخ عمر المقبل: هذا إن شاء الله تعالى ربما نأتي إليه إن شاء الله في أنواع التفسير بعد قليل وأن فيه ما هو صريح وما هو غير صريح يعني نرجئ هذا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لأن قلت أثناء التعريف حتى لا، نأتي مسألة مهمة يا دكتور عمر فيما يتعلق بالسنة الحقيقة وأنتم تشاهدون يا إخواني الآن ما يكتب في الساحة الآن في تفسير القرآن الكريم هناك منهج واتجاه الآن يراد له أن يلغي السنة النبوية تماماً من بيان معاني القرآن ويستقلّ بعقله ويقول نكتفي بالقرآن الكريم ولسنا في حاجة إلى السنة النبوية.
            الشيخ خالد الباتلي: حسبنا كتاب الله.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: حسبنا كتاب الله. هذه الكلمة بعض الناس يطرب لها عندما تقول نحن نكتفي بالقرآن. أهمية تفسير القرآن الكريم بالسنة النبوية، أهمية الاستعانة بالسنة النبوية في فهم القرآن ما مدى هذه الأهمية يا دكتور عمر؟.
            الشيخ عمر المقبل: هؤلاء الذي يقولون هذه الكلمة "حسبنا كتاب الله" لو أخذوا بها لما توقفوا هنا لأن الله تعالى في موضعين من كتابه بل أمر نبيه عليه الصلاة والسلام أن يبين معاني القرآن وأيضاً من اللطائف أنهما في سورة واحدة فيقول الله في سورة النحل (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ) والآية الثانية في قوله (وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)) إذاً النبي عليه الصلاة والسلام من مقاصد أو من المهام التي أنيطت به بيان معاني القرآن فهؤلاء الذين لو اكتفوا بالقرآن
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لردّوا هذه الآية.
            الشيخ عمر المقبل: لردّوا هذه الآية تماماً كما قالت المرأة -يشبه هذا من بعض الوجوه- لما لعن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه الواشمة والمستوشمة إلى آخره جاءت إليه امرأة تستنكر هذا اللعن أين هذا في كتاب الله؟! فقال: أما إنك لو قرأتيه لوجدتيه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: قرأت ما بين اللوحين.
            الشيخ عمر المقبل: تقول قرأت ما بين اللوحين فما وجدته. قال: أما إنك لو قرأتيه لوجدتيه فابن مسعود كان أعمق وهو من أعلم الصحابة بكتاب الله فقال لها: إن الله تعالى يقول (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) وإني سمعت النبي يقول ثم ذكر الحديث. فجعل جميع أوامر النبي ونواهيه داخلة تحت هذه الآية وصدق . إذاً التعريف الذي ذكر الدكتور خالد هو تفسير لهذا المعنى الذي ندندن حوله بيان النبي عليه الصلاة والسلام بقوله أو فعله أو تقريره. ثم لو أراد أحد فعلاً أن يستقل بهذا لعجز لانقطع لأن ثمة معاني لا يمكنه أبداً أن يستقل بتفسيرها فمثلاً الله تعالى أمرنا بالحج كيف نمتثل أمر الله تعالى بإتمام الحج؟ قبل ذلك أمرنا بالصلوات الخمس، أمرنا بأداء الزكاة، أمرنا بالصيام أنَّى لإنسان أن يؤدّي هذه الأركان على الوجه الصحيح بل لا يتم قبول العمل إلا بالإتباع مع الإخلاص لا يمكنه إلا بالسُنّة فالذي يتمحك كما يقولون ويقول أنا أكتفي بالقرآن هو في الواقع يغالط نفسه بل يغالط حتى هذه المقولة لو اكتفى بالقرآن فالقرآن يحثّه على النظر في السنة والنظر في أفعاله عليه الصلاة والسلام وأقواله وهذا يقودنا إلى الحديث إلى منزلة هذا
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: منزلة السنة في بيان القرآن.
            الشيخ عمر المقبل: يجلّي هذا المعنى قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث: «ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه».
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: «ومثله معه».
            الشيخ عمر المقبل: وهذا كما ذكر الدكتور في مقدمة كلامه هذا أصل في اعتبار السنة أصلاً في تفسير القرآن الكريم وهي تأتي في المرتبة الثانية من مراتب التفسير. ومن جميل عبارات ابن جرير التي ذكرها في هذا المقام قوله: تأويل القرآن غير مدرَك إلا ببيان من جعل الله إليه بيان القرآن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهو النبي.
            الشيخ عمر المقبل: وهو النبي عليه الصلاة والسلام. الأمر الثالث والذي يؤكد هذه المنزلة لهذا النوع من التفسير أن السلف تعالى مجمعون -كما نقل ذلك غير واحد من أهل العلم- على اعتبار هذا الأصل في تفسير كلام الله نقل ذلك غير واحد كابن الوزير وغيره يعني لا تستقل هذه الأوامر المجملة، الأوامر المجملة لا يمكن أن يفهمها الإنسان ولا يطبقها إلا بالرجوع إلى السنة والتفسير بالمعنى الذي تفضل به الدكتور قبل قليل. ثمة أيضاً معنى آخر وأنا يعني استنبطته وحتى ما وجدت الدكتور لعله يسددني إن كنت مخطئاً، من الزيادات وهو دليل عقلي أيضاً هؤلاء الآن الذي يحكمون عقولهم نقول لهم إذا كان المفسرون من الصحابة إلى يومنا هذا ممن سار على طريقتهم يعني الآن من الذي استقلّ بهذا الوحي؟ من هو الذي نزل عليه هذا الوحي؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: النبي .
            الشيخ عمر المقبل: النبي عليه الصلاة والسلام. من هو الذي قيل له بيّن؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هو نفسه.
            الشيخ عمر المقبل: هو نفسه عليه الصلاة والسلام. فإذا كان العلماء يردون سنته من أجل ماذا؟ من أجل أن تتبين لهم معاني الكتاب كيف يكون ما يحمله هؤلاء الذين يستقلّون بعقولهم أكثر مما عند السلف مما عند الصحابة إلى يومنا هذا لا يمكن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني هي مخالفة منطقية لأصول العلم نفسه.
            الشيخ عمر المقبل: ومؤدّى كلامهم ترى أنهم سيأتون بشيء لم يذكره النبي ولا الصحابة وهذا لا يمكن معناته أن الأمة ستبقى قرناً، قرنين ضائعة وضالة عن الحق في بيان معنى آية أو جملة من الآيات.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الحقيقة فيه دليل ربما أيضاً يؤيد كلامكما تتبعت منهج القرآن الكريم في بيان الأحكام كيف يبين القرآن الكريم الأحكام؟
            الشيخ عمر المقبل: الفقهية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الفقهية فوجدت أن له عدة مناهج من أبرزها منهج الإجمال والمنهج الثاني منهج التفصيل، منهج الإجمال وجدت أنه في أصول الإسلام.
            الشيخ خالد الباتلي: أركان الإسلام.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الصلاة والصيام والحج.
            الشيخ خالد الباتلي: والزكاة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: والزكاة يجملها في القرآن ويبينها في السنة مما يدل على التلازم الشديد بينهما لا يمكن أن ينفصلا فهذا يقوي هذه الفكرة.
            الشيخ خالد الباتلي: ولهذا طائفة القرآنيين هذه تهافتت لم يُكتب لها قبول.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: والله يا شيخ خالد الآن بدأوا للأسف على مواقع الانترنت يظهر لهم صوت.
            الشيخ عمر المقبل: ليس غريباً أن ينصر الإنسان فكرة لكن الذي يأسى له الإنسان أن يجد من يتقبلها من المسلمين.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: العامة يا شيخ عمر يقعون في ما هو أسهل من ذلك.
            الشيخ خالد الباتلي: وما قيل في المحراب فهو صواب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أريد يا دكتور خالد أستأذنك في بيان مشهورة في تفسير القرآن بالسنة وهي قول مكحول وغيره أن "القرآن أحوج إلى السنة من السنة إلى القرآن" وفي بعض الأقوال أن "السنة قاضية على الكتاب" أو شيء من هذا. لو تشرح لي هذه العبارة يا دكتور.
            الشيخ خالد الباتلي: هذه مأثورة عن بعض السلف ومنهم من ذكرت مكحول الشامي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني كيف يكون القرآن أحوج إلى السنة من السنة إلى القرآن؟
            الشيخ خالد الباتلي: صحيح، والإمام الأوزاعي ويحيى بن أبي كثير وغيرهم وهذه العبارة يعني معناها باختصار هي قد إذا سمعها الإنسان يأنف منها كيف السنة قاضية على الكتاب أو الكتاب محتاج إلى السنة؟ لكن مرادهم بذلك أن السنة تبين القرآن في تفصيل مجمله أو توضيح مجمله وبيان مبهمه وما إلى ذلك فالكتاب أو السنة تبين القرآن وتوضح وليس العكس فالسنة أوسع وأبيّن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني لا يكاد يوجد شيء في السنة غامض ويبينه القرآن.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم في الغالب في الجملة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وإنما العكس هو الصحيح.
            الشيخ خالد الباتلي: في الجملة نعم لكن العكس كثير مثل ما تفضلت من أمثلة في أركان الإسلام فعلى هذا يُحمل كما ذكر ذلك الأئمة ذكروا العبارات وإن كان الإمام أحمد لما سئل قال إني لا أستر على ذلك وإنما أقول السنة تبين القرآن أو تفسره.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هل لديك تعليق يا دكتور عمر؟
            الشيخ عمر المقبل: نعم تعليق على مسألة علاقة القرآن بالسنة أو كونها المصدر الثاني لا بد أن نفرق بين مسألتين فيما يتعلق بتفسير السنة للقرآن وهي التفسير الصريح الواضح الذي تفضل الدكتور به للسنة كما سيأتي إن شاء الله معنا في الأنواع وبين اجتهاد العالِم في كون الحديث هذا يفسّر القرآن فالأول قطعي يعني حينما ذكر الدكتور أمثلة المعضوب عليهم والضالون منهم في تفسير الصور إلى غير ذلك فما صح به الحديث من النصوص الصريحة هذا قطعي لا التباس فيه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نص.
            الشيخ عمر المقبل: نعم نص في الموضوع لكن اجتهاد العالم في كون هذا الحديث يفسّر الآية هذا رأي، رأي حتى لا نجعله حاكماً على الأداء كما يقال في التفسير.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ماذا تسمونه هذا النوع الثاني؟ نحن نسميه تفسير بالسُنّة من وجهة نظري أنا؟
            الشيخ عمر المقبل: أنا يظهر لي أن اجتهاد العالم في تفسير النص القرآني بالسُنّة لكن ما دام أنه غير صريح فيبقى اجتهاداً يصيب ويخطئ يعني هو أصله منطلقه الرأي تماماً كما لو جاءنا عالم يفسر القرآن بالقرآن وتفسير القرآن بالقرآن منه ما هو صريح ومنه ما هو اجتهاد (وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3)) صريح.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما فيه شك.
            الشيخ عمر المقبل: ما أحد يقول هذا لا. لكن لو جاء إنسان يفسر مثلاً (بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا) هل هي لا نراها حقيقة أو هي موجودة لكنها لا تُرى مثلاً تماما فلو جاءنا ونزّل آية على آية وقال لا هي كذا وهي كذا هذه التنزيلات من اجتهاده عملية اجتهادية تصيب وتخطئ.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا الذي كنت أريد أن أسأله في تصوري أنا أو في وجهة نظري أن ما فسره النبي تفسيراً صريحاً يسمى تفسيراً نبوياً وما قام به أحد بعده إما من الصحابة أو التابعين أو المفسرين حمل حديثاً على بيان معنى آية يسمى تفسيراً بالسنة ما رأيكم بهذا التقسيم؟
            الشيخ خالد الباتلي: هذا له وجه وفيه نظر.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما وجه النظر فيه برأيك؟
            الشيخ خالد الباتلي: وجه النظر لأن حتى التفسير معنى ذلك سنقصر التفسير النبوي على التفسير الصريح اللفظي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: المباشر.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم الذي لا يحتمل إلا وجه وبذلك يضيق
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الفعل والتقرير.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم لأنه حتى ما فسّره النبي قد يكون فيه احتمال مثلاً فهذا له وجه من فرق له وجه ومن جمع فيرى أن التفسير النبوي
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: سيدخل فيه.
            الشيخ خالد الباتلي: والتفسير بالسنة كذا. سنة النبي فآل الأمران إلى نسبتهما إلى النبي فكلاهما تفسير نبوي بالسنة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: على كل حال هذا أنتم.
            الشيخ خالد الباتلي: الأمر قريب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نأتي إلى مسألة مهمة يا دكتور خالد أثارها الدكتور محمد حسين الذهبي مشهورة في كتب علوم القرآن والتفسير وهي هل النبي فسّر القرآن الكريم كاملاً أم لم يفسر إلا بعضه؟ يعني باختصار عن هذه المسألة.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم جزاك الله خيراً هذه مسألة مشهورة في هذا الباب يتكلم عنها من يعرض لهذا الأصل من أصول التفسير وهو تفسير القرآن بالسنة هل فسّر النبي القرآن كله أو فسّر بعضه؟ وعرض عدد من المتأخرين لهذه المسألة ونصب فيها الخلاف على قولين وساق القول الأول من قال به وأدلته وساق القول الثاني وأدلته ونَسَب القول الأول إلى شيخ الإسلام ابن تيمية والحقيقة عند التأمل يبدو أن الخصومة مفتعلة وأن الخلاف لفظي وحاصل البحث ومآله إلى أنه لا خلاف وأن النبي بيّن لأصحابه ما يحتاجون إليه في تفسير القرآن لأنه يعني بالتأمل البسيط القليل هل يتصور أن النبي فسر للصحابة ألفاظ القرآن لفظاً، لفظاً، هل يمكن أن يفسر معنى الماء والأرض والسماء؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا طبعاً. نحن اليوم لا نحتاج إلى ذلك فضلاً عن الصحابة.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم مع علو شأنه في الفصاحة والبلاغة سيد العباد وأفصح من نطق بالضاد عليه الصلاة والسلام فهذا لا ينسب إليه عليه الصلاة والسلام الحقيقة حاولت أن أتتبع لأن كثير من المتأخرين عرض بهذا الخلاف نصب الخلاف أتتبع يعني سبب الخلاف أو منشأه تاريخياً وجدت أن أقدم من نصب الخلاف على هذه الصورة وساق القولين هو الدكتور محمد الذهبي .
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني معاصرين كلهم.
            الشيخ خالد الباتلي: من المتأخرين.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هو متوفي ألف وثلاث مئة وسبعة وتسعين.
            الشيخ خالد الباتلي: يعني الآن له خمسة وثلاثين تقريباً .
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: معاصر يعتبر.
            الشيخ عمر المقبل: في كتاب "التفسير والمفسرون".
            الشيخ خالد الباتلي: كتابه المشهور "التفسير والمفسرون" ذكر هذه المسألة وذكر الخلاف ونسب القول الأول أن النبي فسّر ألفاظ القرآن كلها إلى ابن تيمية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في المقدمة.
            الشيخ خالد الباتلي: إي نعم في أكثر من موضع الحقيقة، والذي يبدو والله أعلم من خلال سياق أو مطالعة ما كتب وما ذكره من النصوص في تأييد هذا القول يبدو مكمن الغلط الوهم في الفهم أنه وهِمَ في فهم كلام شيخ الإسلام ابن تيمية فهم من كلامه أن النبي فسر القرآن كله ألفاظه كله كما نقل ألفاظه، فسّر معانيه كما نقل ألفاظه يؤيد هذا حقيقة أن الوهم أنني لم أجد من سبق الشيخ الذهبي لم أجد أحداً قبله ساق المسألة وعرضها كما عرضها، بالخلاف نصب الخلاف والقولين وإلى آخره. وحينما نتأمل ما نسب إلى ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ففي الحقيقة لا نجد ما يؤيد هذه النسبة وإذا سمحت لي نقرأ كلام شيخ الإسلام.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: إي طبعاً.
            الشيخ خالد الباتلي: يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: يجب أن يعلم أن النبي بيّن لأصحابه معاني القرآن كما بيّن لهم ألفاظه فقوله تعالى (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ) يتناول هذا وهذا. وهناك أكثر من نقل شيخ الإسلام نتجاوزها نكتفي بهذا. نقل عن ابن القيم في الصواعق يقول: فكما بلَّغ الرسول ألفاظ القرآن للأمة بلَّغهم معانيه، بل كانت عنايته بتبليغ معانيه أعظم من مجرد تبليغ ألفاظه ولهذا وصل العلم بمعانيه إلى من لم يصل إليه حِفظ ألفاظه، إلى آخر كلامه. الدليل على أن مراد شيخ الإسلام ليس كما فهمه الشيخ الذهبي ومن وافقه أنه قال في المقدمة قال: ما أحسن طرق التفسير؟ قال أن يُفسّر القرآن بالقرآن، فإن أعياك ذلك فعليك بالسنة فإنها شارحة للقرآن موضحة له، فإن أعياك أو قال إذا لم تجد التفسير في القرآن ولا في السنة رجعنا إلى أقوال الصحابة، وإذا لم نجد رجعنا إلى أقوال التابعين. فهذا نصٌ واضح أن من التفسير ما لا نجده في السنة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: صدقت نعم.
            الشيخ خالد الباتلي: وهذا واضح أن النبي لم يفسّر كل ألفاظ القرآن أيضاً يبدو لي أن كلام شيخ الإسلام ابن تيمية نظيره قوله: بيّن لأصحابه معاني القرآن كما بيّن لهم ألفاظه. هذا نص أو هذه عبارة نظير قوله في الحديث المتفق عليه «إنكم سترون ربكم كما ترون القمر ليلة البدر» يعني التشبيه في الحديث لوضوح الرؤيا لا المرئي للمرئي حاشا وكلا وإنما التشبيه للرؤية وضوحها. فكذلك كلام شيخ الإسلام مراده التشبيه بالبيان هو في وضوح البيان يعني أن النبي بيّن معاني القرآن بياناً واضحاً جلياً. أيضاً مما يدل على أن النبي لم يفسّر القرآن كله وجود الخلاف بين الصحابة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في التفسير.
            الشيخ خالد الباتلي: في التفسير، نعم اختلفوا إن كان غالبه اختلاف تنوع لكن وجود الخلاف بينهم يدل على أنه ليس عندهم تفسير كامل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وإلا ما اختلفوا.
            الشيخ خالد الباتلي: لكل ألفاظ النبي وإلا لم يختلفوا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً، هذا كلام رائع جداً عن هذه الكلمة. هل ما زال فيه إضافة؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هناك الحقيقة نص نفيس وقفت عليه لأحد كبار المحدثين ما دمنا
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: مع أهل الحديث.
            الشيخ خالد الباتلي: ما دمنا في إيوانهم في إيوان المحدّثين نعم وفي سرادقهم وهو الحافظ ابن حبان صاحب الصحيح في كتابه "المجروحين" قال: أبان عن مراد الله في الآي وفسّر لأمته ما يهم الحاجة إليه وهو سننه ، فمن تتبع السنن حفظها وأحكمها فقد عرف تفسير كلام الله وأغناه الله تعالى عن الكلب وذويه، وما لم يبين رسول الله لأمته معاني الآي التي أُنزلت عليه مع أمر الله له بذلك وجاز له ذلك كان لمن بعده من أمته أجوز، وتركُ التفسير لما تركه رسول الله أحرى، ومن أعظم الدليل على أن الله لم يُرِد بقوله (لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ) القرآن كله أن النبي ترك من الكتاب متشابهاً من الآي وآيات ليس فيها أحكام، فلم يبين كيفيتها لأمته، فلما فعل رسول الله دلّ ذلك على أن المراد من قوله (لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ) بعض القرآن لا الكل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا نص رائع جداً.
            الشيخ عمر المقبل: هذا قديم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: رائع جداً. أستأذنكما معي اتصال أخي الأستاذ الدكتور محمد السريّع حياكم الله يا دكتور محمد شيخ محمد السلام عليكم.
            الشيخ محمد السريّع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: حيا الله أبا معاذ حياك الله تفضل.
            الشيخ محمد السريّع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل يا أبا معاذ وأقفل التلفزيون يبدو أن الصوت يتردد.
            الشيخ محمد السريّع: قد فعلت ذلك الله يجزاك خير.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل.
            الشيخ محمد السريّع: مساك الله بالخير يا أبا عبد الله وشكر الله لكم اللقاء الطيب وهذين الضيفين المميزين والعنوان المهم جداً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك يا مرحباً بك.
            الشيخ محمد السريّع: (كلام غير واضح) والدخول معكم وإلا فإن الوقت يضيق عن الضيفين الكريمين.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: حياكم الله يا مرحبا.
            الشيخ محمد السريّع: أنا أريد أن أشير يا فضيلة الشيخ إلى قضية يعني يحسن أن ينفر لها بعض الباحثين فيما يتعلق بالتفسير النبوي وهو ما يتعلق بمحاولة استقراء أصول التفسير من خلال تفسير النبي للقرآن الكريم. ولا شك أن أصول التفسير هي قضايا استقرائية كما لا يخفى على الجميع وأهم وأولى مجال من الممكن أن تُستقرأ منه أصول التفسير نقية أصيلة التفسير النبوي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يا دكتور محمد في رسالة سُجِّلت عندكم في قسم القرآن وعلومه بعنوان "علوم القرآن من خلال السنة النبوية" للدكتور عمر الدهيشي ونوقشت.
            الشيخ محمد السريّع: نعم هي في علوم القرآن مثلما تفضلت يا دكتور عبد الرحمن ولكننا نريد مثل هذه الرسالة أن تكون في أصول التفسير وفي الكتب الصحاح من خلال محاولة يسيرة قمت بها في صحيح البخاري لبيان أوجه تفسير النبي للقرآن من خلال الصحيح. واقتصرت أيضاً على كتاب التفسير في الصحيح فوجدت كماً طيباً وعميقاً من الممكن أن يوقف معه لاستقراء هذه الأصول وأيضاً هناك أحد الإخوة يعمل على سنن الترمذي وكما لا يخفى والمشايخ عندنا محدِّثين أن الترمذي له عناية بالغة في التفسير كما في البخاري وأيضاً من جهة أخرى فإنه يلتقي مع البخاري في أن فقهه بالمعنى الأعمّ للفقه هو في تراجمه ولذلك نجد مادة ثرية خصوصاً في هذين الكتابين تتعلق بمحاولة استقراء واستنباط أصول التفسير وتقعيدها من خلال حديث النبي .
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جزاك الله خيراً يا دكتور محمد، شكراً لهذه المعلومات الرائعة والاتصال وشكراً جزيلاً لك. الدكتور محمد بن سريّع السريّع أستاذ القرآن وعلومه بجامعة الإمام كان معنا على الهاتف شكراً جزيلاً له. طبعاً هذا الاتصال غير منسق ترى جزاه الله خيراً. شكر الله لك يا دكتور خالد في موضوع هل فسر النبي القرآن كاملاً نص ابن حبان هذا نص الحقيقة نفيس وجدير.
            الشيخ خالد الباتلي: فيه فائدة يا شيخ ورد حديث في بحث المسألة ذكره بعض المتقدمين ننبه عليه حديث عائشة قالت: ما كان النبي يفسِّر شيئاً من القرآن إلا آياً بعدد علّمهن إياه جبريل. هذا طبعاً نص لمن قال إنه لم يفسر فلا حاجة إلى هذا النص الحديث مُنكَر حكم عليه ابن كثير والسيوطي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً. ننتقل مسألة مهمة وهي أنواع البيان النبوي في القرآن الكريم يا دكتور عمر.
            الشيخ عمر المقبل: في كثير من فقرات هذا اللقاء أنا عيال على بحث أخي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بحث الدكتور خالد.
            الشيخ عمر المقبل: إي نعم. يعني ثمة إضافات يسيرة لكن أصول الموضوع ما شاء الله وفّى وكفى. أنواع التفسير النبوي بناء على التعريف العام الذي تفضل به الدكتور خالد يمكن تقسيمها إلى خمسة أنواع:
            1. النوع الأول هو النوع الصريح الذي يفسّر فيه النبي كلمة أو معنى معيناً وهذا هو أقلها والسبب ما تفضل به وهو أن الصحابة كان
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يفهمون القرآن.
            الشيخ عمر المقبل: كانت لغتهم عالية ويفهمون ولم يكونوا بحاجة إلى بيان أكثر الألفاظ لكن أحياناً قد تشتبه عليهم المعاني بناء على فهمهم اللغوي للمفردة نفسها ويوضح ذلك مثلاً حديث البراء لما نزل قول الله (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ) ففهم الظلم هنا فهموا أن الظلم هنا (وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ) نكرة جاءت في سياق النفي ففهموا منها العموم فقالوا: يا رسول الله وأينا لم يظلم نفسه؟ فقال: «ليس بالذي تذهبون إليه» الرسول ما خطّأهم في هذا الفهم لا إنما صوّب المراد هنا وهو أن المراد بالظلم هنا الذي جاء في سورة لقمان «إنما هو قول العبد الصالح (يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13))» مثله أيضاً لما ذكر النبي عليه الصلاة والسلام في حديث عائشة في الصحيح صحيح مسلم «من نُوقِشَ الحِسَابَ عُذِّبَ» فأوردت عائشة رضي الله تعالى عنها قول الله (فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8)) قالت ذاك العرض فلم يخطّئها النبي في فهم الحساب لأن مفردة «من نُوقِشَ الحِسَابَ» "ال" هذه يدخل فيها أيّ حساب اليسير والعسير لكن فهّمها عليه الصلاة والسلام أن الحساب الذي يختص بأهل الإيمان إنما هو عرض وتقرير ويوضحها أيضاً حديث النجوى حديث ابن عمر المشهور «لما عُرضت على ابن آدم ذنوبه قال إن لي ذنوباً لا أراها هاهنا فيقال قد سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم» نسأل الله الكريم من فضله. أيضاً تفسيره عليه الصلاة والسلام للقوة بالرمي في حديث ابن عامر رضي الله تعالى عنه فالمقصود أن هذا النوع من التفسير نظراً لعلو كعب الصحابة في اللغة لم يكن كثيراً بهذه الصراحة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأنا أتصور من خلال البحث يا دكتور خالد أنت ذكرت هنا ثلاث مئة وثمانية عشر حديثاً مرفوعة صحيحة.
            الشيخ خالد الباتلي: إي نعم مرفوعة على هذا الشرط.
            الشيخ عمر المقبل: وهي إذا قستها بعدد ما روي في التفسير تعتبر قليلة جداً وإلا فيه عشرات الآلاف بل مئات الآلاف من الأحاديث والآثار والطرق التي تُروى في لكن في التفسير المرفوع أيضاً تعتبر نسبة قليلة والدكتور أدرى مني بهذه الإحصائية لكنها متيقن أنها قليلة. النوع الثاني.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تأذن لي آخذ اتصال.
            الشيخ عمر المقبل: إي تفضل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: معنا اتصال واحد من حائل.
            الشيخ عمر المقبل: أنت المدير!
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الأخ أبو فجر من حائل حياكم الله أبو فجر تفضل.
            الأخ أبو فجر: الله يحييك، السلام عليكم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله.
            الأخ أبو فجر: أسعد الله مساكم بكل خير يا رب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: اللهم آمين جزاك الله خيراً.
            الأخ أبو فجر: شكر خاص لقناة دليل نحبهم في الله والله العظيم هذه قناة للأسرة وللفرد وللمجتمع ونتمنى إن شاء الله أن تكثر مثل هذه القنوات الفضائية وعندي مداخلة بسيطة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل.
            الأخ أبو فجر: بالنسبة للتفسير لموضوع تفسير القرآن الكريم هل النبي فسّره كاملاً أو لا؟ يمكن نسيتوا شيء أو فات عليكم وهو أن القرآن نزل تحدياً للعرب فلو تضيفون على هذه النقطة أن العرب باستطاعتهم يفهمون الكلام.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما وجه الإشكال يا أبو فجر؟ هو نزل تحدي للعرب لكن ما علاقتها بالتفسير النبوي؟
            الأخ أبو فجر: إي نعم بالتفسير، ما هو القرآن كامل فسر مثل ما تفضل الأخ الدكتور الرسول فسر القرآن كامل بجميع ألفاظه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا هو يقول لم يفسر إلا ما احتاج.
            الأخ أبو فجر: أقول هذا دليل معهم وليس ضدهم يعني لهم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أحسنت نعم.
            الأخ أبو فجر: شكراً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه ملاحظة ممتازة شكراً لك يا أبا فجر. يعني أعتقد كلامه جميل يقول أن القرآن نزل تحدياً للعرب أيضاً.
            الشيخ خالد الباتلي: كانوا عرباً أقحاحاً يفهمون.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: فليس هناك حاجة.
            الشيخ عمر المقبل: وهم يعترضوا اليوم ويقولوا ما فهمنا!
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذه لفتة أشكر عليها أبو فجر جزاه الله خير، طبعاً نحن متأخر برنامجنا فلما واحد يسهر ويتابعنا نستحي نرده.
            الشيخ عمر المقبل: وله من كنيته نصيب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم أبو فجر. طيب نعود إلى أنواع التفسير ذكرت الصريح النوع الثاني ما هو؟
            الشيخ عمر المقبل:
            2. النوع الثاني وهو ما عبر عنه الدكتور خالد قضية التفسير الموضوعي وهذا أبعد من النوع الأول بينهما مسافة يعني وهو ما يفعله كثير من المفسرين المعتنين بالآثار بالأحاديث فمثلاً حين يمر به معنى أو آية تتعلق على سبيل المثال ببر الوالدين ثم يقول وقد ورد في السنة أحاديث كثيرة في فضل بر الوالدين ويسوق عشرات وهذا يفعله كثيراً من؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ابن كثير.
            الشيخ عمر المقبل: ابن كثير، نعم. يرد حديثاً أحياناً في تفسير آية فيورد تحتها آثار ليست تفسيراً نصياً يرد حديث مثلاً عند قوله تعالى (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ) ويسوق الأحاديث في
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: قطيعة الرحم.
            الشيخ عمر المقبل: التحذير من قطيعة الرحم «لا يدخل الجنة قاطع» إلى آخره. يرد حديث في نعيم الجنة يسوق أحاديث، في عذاب أهل النار يسوق أحاديث، هذه الطريقة توسع فيها كثير من المفسرين حتى إن الشوكاني انتقد هذا المسلك أعني التوسّع أما الإشارة فلا بأس بها لكن التوسّع بحيث يُقلَب التفسير وكأنه جامع من جوامع الحديث هذا ليس بجدير والسيوطي يفعل ذلك في الدر المنثور وهذا من أسباب أيضاً تضخم الكتاب ولو اقتصر على طريقته في إيراد الآثار النصية الواضحة البيّنة لربما أقول لذهب ثلث الكتاب والله أعلم.
            الشيخ خالد الباتلي: مع أنه مختصر.
            الشيخ عمر المقبل: مع أنه مختصر، نعم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ترجمان القرآن.
            الشيخ عمر المقبل: فهذا هو التفسير الموضوعي وهو مما ضخم حقيقة بعض كتب لو بهذه الطريقة أيضاً هذب تفسير ابن كثير بهذا ربما ذهب ربعه ربما.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هذا النوع الثاني.
            الشيخ عمر المقبل: التفسير الموضوعي.
            3. الثالث الذي هو التفسير اللغوي والمقصود به أن النبي عليه الصلاة والسلام يورد كلمة أحياناً فيفسر بها معنى يستفيد منه المفسر في تفسير المفردة في القرآن الكريم فمثلاً حينما كما في الصحيح خرج على الصحابة وإذا هم متفرقون فقال: «ما لي أراكم عزين؟» فهنا ننقل تفسير كلمة عزين إلى الآية في سورة المعارج.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ).
            الشيخ عمر المقبل: (عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ (37)).
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: والحديث هذا ثابت؟
            الشيخ عمر المقبل: إي في صحيح مسلم أيضاً حديث جابر.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أجل ما نحتاج إلى شاهد عبيد بن الأبرص ولا غيره.
            الشيخ خالد الباتلي: الشاهد الشعري، هذا تخصصكم الشاهد الشعري.
            الشيخ عمر المقبل: هل يحضرك شاهد يا شيخ.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم هذا الشاهد مشهور الذي هو لما جاء نافع بن الأزرق إلى عبد الله بن عباس وقال: ما معنى قوله تعالى (عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ (37)) قال: متفرقين أو حِلَقاً متفرقة. وقال: هل تعرف العرب ذلك؟ قال: نعم أما سمعت قول عبيد بن الأبرص:
            وجاءوا يهرعون إليه حتى يكونوا حوله منبره عزينا
            فالحديث هنا أولى بشرح الآية. جميل جزاك الله خيراً
            الشيخ عمر المقبل: أيضاً في حديث فاطمة بنت أبي حبيس لما جاءت وهي من النساء المعروفة بالاستحاضة قال: «دعي الصلاة أيام أقرائك» فهذا حجة من قال من أهل العلم بأن المراد.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بقوله هنا حيض.
            الشيخ عمر المقبل: بقوله تعالى (يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ) أن المراد بها في الحيض «دعي الصلاة» لأنها لا تترك الصلاة إلا أيام الحيض وإن أذنت لي بطرفة هنا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: طرفة ثم نأخذ فاصلاً بعد قليل لا بأس.
            الشيخ عمر المقبل: كنت مرة في لجنة من لجان الاختبار في الكلية فجاءنا طالب طبعاً من غير التخصصات الشرعية في تخصص آخر وكان يبدو أنه من أماكن بعيدة وتعليمه للقرآن كان بسيطاً جداً أو ضعيفاً فقرأ هذه الآية "وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قرون". فقلت يا بني يا أخي يتربصن ثلاثة قرون تدري كم؟ ثلاث مئة سنة فهو حتى ما يحفظه لا يفهمه فضحكنا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أستأذنكم مشايخ في فاصل قصير ثم نعود أيها الإخوة المشاهدون إلى مواصلة الحديث حول "التفسير النبوي للقرآن الكريم".
            *.*.*.*.*.*.*.* فاصل *.*.*.*.*.*.*.*
            إعلان جوال تفسير
            *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون مرة أخرى ولا زال حديثنا متصلاً حول موضوع "التفسير النبوي للقرآن الكريم" مع ضيفيّ الكريمين فضيلة الدكتور خالد بن عبد العزيز الباتلي أستاذ السنة وعلومها المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وفضيلة الشيخ الدكتور عمر بن عبدالله المقبل أستاذ الدراسات الحديثية المشارك بجامعة القصيم، حياكم الله مرة أخرى. وقفنا معك يا دكتور عمر عند أنواع التفسير النبوي للقرآن الكريم وذكرت التفسير الصريح والتفسير الموضوعي والتفسير اللغوي بقي نوعان.
            الشيخ عمر المقبل:
            4. النوع الرابع هو التفسير الاستشهادي أو ما يمكن أن يعبر عنه على طريقة اللغويين بالاقتباس ويمثَّل له بأكثر من موقف لكن أذكر مثالين أو موقفين مثالين نعم من مواقفه عليه الصلاة والسلام توضحان هذا المعنى لما جاء النبي عليه الصلاة والسلام مرة إلى ابنته وزوجها علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما ووجدهما في فراشيهما فقال لهما: «ألا تقومان تصليان؟ فقال عليّ أو كلاهما قال: إن أنفسنا بيد الله إذا شاء بعثها بعثها، فقام النبي وهو يضرب يده على فخذه ويقول (وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا)».
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما وجه البيان هنا؟
            الشيخ عمر المقبل: وجه البيان أن هذه الصورة كان ينبغي أن يقولا سمعاً وطاعة أو بعد قليل أو سنقوم آخر الليل لا أن يجيبا بمثل هذا الجواب الكوني يعني هو فعلاً إذا شاء الله بعثها وإذا لم يشأ لم يبعثها لكن هذا ليس جواباً لمثل هذه النصيحة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني وجه البيان هنا أن هذا هو من الجدل.
            الشيخ عمر المقبل: هذا من الجدل الذي لا ينبغي. في مسند الإمام أحمد أن النبي عليه الصلاة والسلام كان مرة يخطب على المنبر فجاء الحسن والحسين يعثران، يمشيان ويعثران، كانا طفلين صغيرين فرآهما النبي وكان يحبهما حباً عظيم يعثران يعني يحتاجان إلى مساعدة هنا فترك الخطبة عليه الصلاة والسلام.
            الشيخ خالد الباتلي: قطعها.
            الشيخ عمر المقبل: إي قطعها نعم قطع الخطبة ثم نزل وأعانهما ثم رجع إلى الخطبة ثم قال صدق الله (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ) فهذه الفتنة فتنة فطرية وهو تعلّق القلب بالولد أو بالحفيد فيكون هذا الاقتباس من هذه الآية يصلح أن يكون تفسيراً لهذه الصورة أن هذه من الفتنة بالأولاد أن يكون مشغولاً بالخطبة ثم يأتي هذان الولدان بل الحفيدان ابنا ابنته عليه الصلاة والسلام ثم لا يتمالك عليه الصلاة والسلام ويقطع خطبته ثم يأتي ويساعدهما ثم يرجع ويكمل ربما أنا ما أدري لو فعلها أحدنا اليوم
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: والله ينتقد.
            الشيخ عمر المقبل: لقامت عليه الدنيا ولم تقعد!.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: صحيح.
            الشيخ عمر المقبل: وربما وصف بماذا؟ بأنه لا يُعظِّم شعائر الله، وبأنه، وبأنه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أستأذنكم في اتصال قبل أن تكمل النوع الخامس.
            الشيخ عمر المقبل: تفضل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الأستاذ ماجد حياكم الله الأخ ماجد من السعودية تفضل.
            الأخ ماجد: السلام عليكم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله.
            الأخ ماجد: أمسي عليكم وعلى مشايخنا الكرام جميعاً ولا ودي أطيل عليكم يا شيخ.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل الله يحييك.
            الأخ ماجد: الله يرضى عليك شيخ أنا الآن لما اقرأ القرآن أحياناً أجد آيات أفهمها بفهمي البسيط المتواضع العامي، في آية بالقرآن في سورة الفرقان يقول الله (قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77)) أنا بفهمي البسيط يا شيخ فهمت أنه سوف أعبد الله إذا لم أعبده في الدنيا سوف أعبده في جهنم راغماً صاغراً فهل هذا الفهم يسمى تفسيراً؟ يعني الفهم البسيط هذا يا شيخ؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب أبشر.
            الأخ ماجد: الله يوفقكم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك شكراً.
            الأخ ماجد: نتمنى يا شيخ إنه يستمر البرنامج أكثر يعني حلقة في الأسبوع ما هي كافية يا شيخ.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بإذن الله الله يفتح عليك.
            الأخ ماجد: الله يوفقكم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكراً يا ماجد. نعود إلى النوع الخامس والأخير من أنواع بيان النبي للقرآن يا شيخ عمر.
            الشيخ عمر المقبل:
            5. البيان الذي هو نستطيع أن نسميه البيان العام التفسير العام وهو أن عموم سنة النبي عليه الصلاة والسلام التي أشرت عليها في البداية قولية فعلية تقريرية هي شرح للقرآن الكريم ولهذا عبّر الإمام الشافعي بهذه المقولة فقال: السنة شرح للقرآن. وتتابع العلماء تعالى على هذه الكلمة. قد يقول قائل كيف يكون هذا تفسيراً؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وأيضاً قال كلمة جميلة عندما قال في سورة (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) قال هذه السورة أو هذه الآية تشتمل على السنة كلها.
            الشيخ خالد الباتلي: الشافعي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: إي الشافعي.
            الشيخ عمر المقبل: الإمام الشافعي نعم قال هذا في الرسالة. قد يقول قائل: كيف أدرجتم هذا في التفسير؟ فنقول نعم يدرج لماذا؟ بحيث لو جاءنا أحد بفهمه في القرآن وقال الآية أفهم منها هذا المعنى ثم وجدنا في السنة ما يخالف هذا
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما يؤيده.
            الشيخ عمر المقبل: لا، لا ما يخالفه، إذا أيد انتهى لكن ما يخالفه قلنا تفسيرك خطأ سواء بالقول أو بالفعل أو بالتقرير. إن جاء ما يؤيدها كانت هذه نوراً على نور، وهذا يقودنا يا دكتور عبد الرحمن في ختام الحديث عن هذه الأنواع إلى قضية أسباب النزول، سألني أحد الإخوة اليوم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: رأيت لو تكلمنا عن أسباب النزول.
            الشيخ عمر المقبل: أسباب النزول ما علاقتها بهذا الموضوع؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذن هذه خمسة أنواع من أنواع بيان النبي للقرآن الكريم جميل جداً وقد تم سردها بناء على استقراء الموجود من السنة فوجدنا أنه لا يخرج بيانها عن هذه الأنواع الخمسة هل فيه إضافة يا دكتور خالد؟
            الشيخ خالد الباتلي: فيه إضافة بالنسبة للموضوع هذا والنقطة اللاحقة الأنواع وهي فهم العلاقة بين السنة والقرآن مهم هذا نبه عليه ابن القيم وغيره من أهل العلم وأن العلاقة والارتباط بين الكتاب والسنة لا يخرج عن ثلاث صور إما أن تكون السنة مقررة لما في القرآن يعني يأتي في القرآن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: مؤكدة.
            الشيخ خالد الباتلي: وتأتي السنة به مثلاً الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك جاء في القرآن وجاء في السنة تأكيداً مثل الأمر ببر الوالدين وصلة الرحم جاء في الكتاب وجاء السنة بتقريره كما هو وما في السنة تقريرٌ وتأكيد. الأمر الثاني أن تكون السنة شارحة وموضحة إما بتفصيل أو تخصيص.
            الشيخ عمر المقبل: كالأركان الأربعة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا كلامنا في الحلقة كلها عن هذا النوع.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هذا هو.
            الشيخ عمر المقبل: مثل الأركان الأربعة يا دكتور صحيح.
            الشيخ خالد الباتلي: الأركان الأربعة تندرج مثالاً تحت هذا صريحاً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ما كانت فيه مفسرة أو شارحة. جميل.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم. الثالث أن تأتي السنة بأحكام جديدة مستقلة تأتي بأحكام لم يأتي لها ذكر في القرآن هل تجد في القرآن صلاة الكسوف؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا طبعاً.
            الشيخ عمر المقبل: أو تحريم الجمع بين المرأة وعمتها.
            الشيخ خالد الباتلي: تحريم الجمع لأن في القرآن من المحرمات وهذا أيضاً قد يذكر من المحرمات بالنكاح ذكرت تفصيلاً كما أشرت أحياناً إجمالاً وتفصيلاً هذا من أمثلة التفصيل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ) إلى آخره.
            الشيخ خالد الباتلي: وذكر في الجمع (وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ) ذكر بالتفصيل المحرّمات ثم قال بعد ذلك (وَأُحِلَّ لَكُمْ).
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ).
            الشيخ خالد الباتلي: فظاهر القرآن أن من جمع
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لم تُذكر هنا.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم يعني من يجمع المرأة إلى خالتها والمرأة إلى عمتها أنه جائز.
            الشيخ عمر المقبل: مع أن هذا بالإجماع
            الشيخ خالد الباتلي: بظاهر القرآن لكن السنة قطعت قول كل فقيه
            الشيخ خالد الباتلي: لا يُجمع بين المرأة وعمتها ولا بين المرأة وخالتها.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا مما استقلت السنة ببيانه.
            الشيخ عمر المقبل: وأجمع أيضاً العلماء عليه.
            نعم وأمثلته كثيرة تحريم كل ذي ناب من السباع، تحريم الحمر الأهلية، وغيرها.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل طيب هل هناك إضافة لموضوع الصور أو التي ذكرها الدكتور عمر التي هي الأنواع أنواع بيان السنة للقرآن؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هناك الأنواع أو الصور تريد أو الصور؟.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: قبل أن ننتقل إلى الصور هل هناك إضافة في الأنواع أو ليس هناك إضافة؟.
            الشيخ خالد الباتلي: لا ما فيه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل طيب ننتقل للصور والفرق بينها وبين الأنواع برأيك صور بيان النبي للقرآن.
            الشيخ خالد الباتلي: صور التفسير النبوي هي كما نقول الأنواع أعمّ، كنظرة عامة نظرة عامة للسنة من التفسير أو من بيان السنة البيان النبوي أو التفسير النبوي منه ما هو نصي صريح ومنه ما هو موضوعي في الموضوع ومنه ما هو يفيد في اللغة ومنه ما هو استشهادي ومنه تفسير عام يعني عموم سنته وسيرته تفيد في بيان فهم شيء من القرآن، هذه الأنواع. لكن الصور قد تكون أقل أفراد أو نوعيات يمكن نقول أمثلة يعني قد يكون بالمثال يتضح: من صور تفسير القرآن بالسنة أو صور التفسير النبوي تفسير المفردات أو بيان الغريب وهذا يختلف عما ذكره الشيخ عمر في اللغة التفسير اللغوي يعني أن يستفاد من الحديث في لفظة يفسَّر بها آية أخرى الآية لم تذكر في الحديث لكن استفدنا منها لكن هنا لا، يفسر اللفظ المُشكِل في القرآن في الحديث نفسه نعم ومن أمثلته حديث أبي سعيد في الحديث في الصحيح في قوله في شهادة هذه الأمة لمن سبقها من الأمم لقوم نوح الشاهد لما ذكر قال: «فذلك قوله جل ذكره (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا) قال والوسط العدل» وهذا من المرفوع هذا الحديث في البخاري وبيّن الحافظ ابن حجر أن هذه اللفظة من المرفوع وليست مدرجة كما أوهم به البعض فإنه تمام الحديث. النبي فصل اللفظة هنا الوسط بأن معناها العدل (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا) يعني عدلاً خياراً كما قال أهل العلم. من الأمثلة حديث عائشة أن النبي قال: «في قوله تعالى (ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا) قال: أن لا تجوروا» الحديث رواه ابن حبّان وصححه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل يعني النبي فسّرها.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: إذاً قول الإمام الشافعي: "ألّا تكثر عيالكم" مردود.
            الشيخ خالد الباتلي: يحتمل في اللغة. من صور التفسير تعيين المبهم ومن أمثلته حديث عياض الأشعري أن النبي قال لأبي موسى الأشعري أيضاً قال: «هم قوم هذا يعني في قوله تعالى (فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ) قال: هم قوم هذا» والحديث صحيح رواه ابن أبي شيبة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يقصد الأشعريين.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم الأشعريين من اليمن لأن الأشعري.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: من اليمن.
            الشيخ خالد الباتلي: من اليمن وهو يُنسب إلى الأشعريين عبد الله بن قيس . حديث عبادة بن الصامت قال: سألت رسول الله عن قوله تعالى (لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ) فقال النبي : «هي الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو تُرى له» الحديث رواه أحمد والترمذي بسند حسن. أيضاً من الأمثلة حديث عبد الله بن زمعة أنه سمع النبي يخطب وذكر الناقة والذي عقر فقال (إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا) فقال: "انبعث لها رجل عزيز عارم منيع في رهطه مثل أبي زمعة" والحديث متفق عليه في الصحيحين هذا فيه تعيين بالوصف وإن كان ليس تعييناً بالاسم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالاسم نعم.
            الشيخ خالد الباتلي: وإنما عينه بالوصف (إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا) على صفة كذا وكذا وهم يسمونه
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يقولون اسمه قدار بن سالف.
            الشيخ عمر المقبل: نعم لكن هذا ليس في المرفوع، الظاهر في آثار الصحابة
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تعيين الاسم لكن الوصف.
            الشيخ عمر المقبل: ثبت في الصحيحين.
            الشيخ خالد الباتلي: في الصحيحين نعم تعيينه بالوصف.
            الشيخ عمر المقبل: يعني كأنكم ترونه.
            الشيخ خالد الباتلي: صفته كذا وكذا. أيضاً من صور التفسير النبوي تخصيص العام ومن أمثلته حديث ابن مسعود الذي ذكره الشيخ قبل قليل «في قوله (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) شقّ ذلك على الناس قالوا وأيُّنا لم يظلم نفسه فقال: ليس الذي تعنون أما سمعتم قول العبد الصالح».
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ).
            الشيخ خالد الباتلي: «(إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) إنما هو الشرك» والحديث متفق عليه أيضاً. فـ(ظلم) نكرة في سياق النفي تفيد العموم كما هي القاعدة لكن السنة خصصت هذا العامّ. الخطيب البغدادي عقد باباً في كتاب الكفاية قال "باب تخصيص السنن لعموم محكم القرآن وذِكْر الحاجة في المجمل إلى التفسير والبيان" فالسنة تخصص القرآن. أيضاً من الصور تقييد المطلق بمعنى أن تأتي الآية مطلقة ثم تأتي السنة
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تقيدها.
            الشيخ خالد الباتلي: في تقييد هذا المطلق، نعم. ومن أمثلته قوله في سورة النساء في أحكام المواريث قال (مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ) فقوله وصية هذا مطلق وجاءت السنة بتقييد هذه الوصية بالثلث في حديث سعد بن أبي وقاص «لما دخل عليه النبي يعوده وقد اشتكى في مرضه في زمن حجة الوداع فقال: يا رسول الله بلغ بي ما ترى وأنا ذو مال ولا يرثني إلا ابنة لي أفأتصدق بثلثي مالي؟ وفي بعض الألفاظ في الصحيح: أفأوصي - في لفظ الوصية - بثلثي مالي؟ قال: لا، قال: فالشطر، قال: لا، قال: فالثلث، قال: الثلث والثلث كثير إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة يتكففون الناس» ولهذا من الأحكام في الوصية المقررة أن الوصية إنما تنفذ في الثلث.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في الثلث.
            الشيخ خالد الباتلي: في الثلث فأقل إلا إذا أجاز الورثة لكن لا يجوز للإنسان أن يوصي بأكثر من الثلث لهذا الحديث وقيّد الإطلاق في الآية
            الشيخ عمر المقبل: وأيضاً أظن تخصيصها بالوارث.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: «لا وصية لوارث» خصصها بالثلث وبأنه لا وصية لوارث. إذاً هذه هي هل بقي؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم بقي صورة وهي بيان المُجمل.
            الشيخ عمر المقبل: ترى البحث هذا أصولي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل إي نعم وهي أصلاً علوم القرآن متداخلة ولا يمكن تطلع أبداً.
            الشيخ خالد الباتلي: أمثلته كثيرة يعني أن يأتي النص القرآني مجملاً فتأتي السنة ببيانه ومن أمثلته ما سبق الأركان الأربعة (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ) هل تجد في القرآن
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الظهر أربعاً والعصر أربعاً.
            الشيخ خالد الباتلي: وتفاصيل أحكام الصلاة من حيث صفتها وأركانها وشروطها وكذلك أنصبة الزكاة وما إلى ذلك وفي الحج (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ) كيف تحجّ؟ «خذوا عني».
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: «مناسككم».
            الشيخ عمر المقبل: حتى جملة من أحاديث المعاملات والدكتور رسالته في الماجستير في المعاملات أو في الأحاديث المنهي عنها في البيوع يعني يدرك جيداً أن كثيراً من الأحاديث.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفاصيل.
            الشيخ عمر المقبل: تفاصيل موجودة في السنة نعم قد نجد بعض التفاصيل في القرآن ولا نجدها في السنة مثل آية الدَيْن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: سبحان الله العظيم جميل جداً هذا رائع جداً.
            الشيخ خالد الباتلي: قصة أيضاً كعب بن عجرة بمناسبة ذكر الحج لما حُمِل النبي والقمل يتناثر على وجهه.
            الشيخ عمر المقبل: حُمِل كعب.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم حمل كعب إلى النبي فلما رآه النبي قال: «ما كنت أرى الوجع بلغ بك ما أرى من شدة ما أصابه من هذا الأذى - فقال: أتجد شاة؟ قال: لا، قال: فصم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع» متفق عليه. فهذا بيان للمُجمل في آية الفدية فدية الأذى.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ).
            الشيخ خالد الباتلي: مجمل بينته الآية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في الحقيقة مثل هذه التفاصيل الرائعة جداً وأنا أتمنى إن الإخوة المشاهدون يتضح لهم أهمية ارتباط السنة بالقرآن وأنه لا يمكن أبداً أن يفهم القرآن الكريم فهماً صحيحاً بعيداً عن بيان السنة النبوية له أبداً هذا لا يمكن أبداً ولذلك عندما نسمع الآن برامج تلفزيونية أو مقالات منشورة على الانترنت أو مواقع تدعو إلى الاقتصار على القرآن الكريم أن هذا مخالف لأصول فهم القرآن الكريم تماماً ولا يمكن أبداً بحال من الأحوال.
            الشيخ عمر المقبل: إذا أذنت لي يا دكتور تتميم للنقطة هذه يلاحظ أيضاً أن بعض الفضلاء ممن لهم عناية بعلوم اللغة والبلاغة أحياناً يبحرون كثيراً في بيان دلالات المعاني ولو اقتصروا على الدلالات اللغوية والبلاغية لما قلنا شيئاً لكن أحياناً يدخلون في التحليل والتحريم وبيان الأحكام اتكاءً على ماذا؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: على اللغة.
            الشيخ عمر المقبل: على المفردة اللغوية فقط وهذا غلط عظيم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أنا أتفق معك مئة في المئة.
            الشيخ عمر المقبل: وأعرف نماذجه.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم وأنا قارئ للكتب التفسير اللغوية تذكر وجوهاً واحتمالات للآيات والنص النبوي قاطع في هذا يعني مثلاً على سبيل المثال.
            الشيخ عمر المقبل: بل أحياناً النص القرآني نفسه إذا تأملت السياق مع بقية الآيات.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: على سبيل المثال الآية التي ذكرتها يا دكتور خالد وذكرتها يا دكتور عمر في قول النبي : «ليس الذي تعنون» وهو أن المقصود بالظلم مطلق الظلم هناك بعض المفسرين يقول أن المقصود بالظلم مطلق الظلم مع أن الرسول يقول: «ليس الذي تعنون» فهذا مخالفة واضحة للنصّ لكن يقول إن القاعدة مضطردة أن النكرة في سياق النفي تدل على العموم.
            الشيخ عمر المقبل: لم لم يكن هذا الحديث لكان كلامه صحيحاً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم وأيضاً هذا الاعتراض من ابن مسعود يدل على صحة القاعدة أن النهي في سياق أو النكرة في سياق النفي تدل على العموم لكن نقطة أخرى أيضاً في قول النبي في حديث سعيد بن المعلى في البخاري في أن الفاتحة قال: «أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته» وبالرغم من ذلك تجد في كتب المفسرين من يقول أن السبع المثاني هي السبع الطوال، أين النص النبوي الصريح الواضح؟.
            الشيخ عمر المقبل: ولهذا من اتسع علمه في السُنة كان تفسيره للقرآن
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أقرب.
            الشيخ عمر المقبل: أقرب للصواب. الدكتور عبد الرحمن الدهش شيخنا الدكتور عبد الرحمن له رسالة قيمة "الأقوال الشاذة في التفسير".
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم مطبوعة.
            الشيخ عمر المقبل: إي مطبوعة لكن لما تعرض لأسباب الشذوذ في التفسير الأقوال ذكر منها هذا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ضعف المعرفة.
            الشيخ عمر المقبل: ضعف المعرفة في السُنة.
            الشيخ خالد الباتلي: وحتى الإعراب يعني فرع عن المعنى يعني ما يتجرأ الإنسان على الإعراب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: حتى يفهم المعنى.
            الشيخ خالد الباتلي: لأن أحياناً أوجه الإعراب تغير المعنى.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالتأكيد.
            الشيخ خالد الباتلي: هو منبني عليه حتى ذكر عن بعض أنه من أئمة اللغة سئل عن قوله تعالى (يُورَثُ كَلَالَة)
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: (وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَة).
            الشيخ خالد الباتلي: نعم (يُورَثُ كَلَالَة) فسأله عن إعرابها قال: فسّروا لي الكلالة حتى إذا فهمت أعربت.
            الشيخ عمر المقبل: "أسباب الخطأ في التفسير" رسالة علمية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: طاهر.
            الشيخ عمر المقبل: إي نعم أيضاً ذكر فيها شيء من هذا.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً. تعالوا ننتقل إلى نقطة مهمة جداً وهي عناية أهل الحديث والمحدثين بالتفسير نحن عندما ندرّس الطلاب أن نشأة التفسير نقول لهم أنه كان في أول أمره مرتبطاً بالسنة كان باباً من أبواب السنة النبوية كتاب التفسير كما هو في صحيح البخاري وغيره ثم استقل بعد ذلك، مدى عناية المحدثين بالتفسير يا دكتور عمر كيف تجدها؟
            الشيخ عمر المقبل: عناية المحدثين بالتفسير يمكن تقسيمها إلى أربعة أقسام أو أربعة خطوط أولها التصنيف المستقل في التفسير حتى قال الداودي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: التأليف.
            الشيخ عمر المقبل: التأليف المستقبل في التفسير قال الداودي: قلّ حافظ إلا وله تفسير. يقصد مُسنَد يعني.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم مثل ابن مردويه.
            الشيخ عمر المقبل: مثل تفسير الثوري، ابن عيينة، وكيع، الإمام أحمد فيما ينسب إليه وفيه بحث كما تعلما، تفسير عبد الرزاق، تفسير ابن ماجه، تفسير النسائي، تفسير عبد ابن حميد وغيرهم من العلماء المحدثين رحمة الله عليهم أجمعين. الجزء الثاني هذا نستطيع أن نسميه "التصنيف في التفسير أصالة" ثمة تفسير لكنه ضمناً أي داخل الكتب الجوامع التي يؤلفونها من ضمنها التفسير في صحيح البخاري، كتاب التفسير في سنن الترمذي، كتاب التفسير في النسائي، كتاب التفسير في سنن ابن ماجه، فتجد الإمام يكون له كتاب مستقل وأحياناً قد لا يكون كتاباً مستقلاً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لكنه ضمنا.
            الشيخ عمر المقبل: لكنه يضمنه الكتاب الذي صنفه في الحديث فيكون من ضمن كتب الكتاب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وبالمناسبة كما ذكرنا حبيبنا الدكتور محمد السريّع قبل قليل أوسع كتب السنة عناية بأحاديث التفسير وذكر البخاري له كتاب التفسير.
            الشيخ عمر المقبل: وأيضاً فضائل القرآن يعني البخاري له أكثر من كتاب، التفسير وفضائل القرآن.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: كلاهما.
            الشيخ عمر المقبل: كلاهما مكمل لبعض. وأنا أوصي بالمناسبة بالعناية بكتاب فضائل القرآن ففيه علوم جمة في تأصيل قديم لقضية آداب
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: التعامل.
            الشيخ عمر المقبل: آداب ما عبّر عنه
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: النووي.
            الشيخ عمر المقبل: لا آداب حملة القرآن الآجُرِّيِّ "أخلاق حملة القرآن" التبويبات الموجودة في البخاري سبق علقت على الكتاب في أكثر من دورة أرى أنه من الكتب الأصيلة التي تحتاج إلى عناية واهتمام في التفسير، علوم القرآن، فضائل القرآن، الترمذي، ابن ماجه، النسائي، كل هؤلاء وغيرهم.
            الشيخ خالد الباتلي: الحاكم أيضاً في المستدرك.
            الشيخ عمر المقبل: الحاكم في التفسير كثير جداً. الصورة الثانية من صور عناية المحدّثين بالتفسير أنهم اعتنوا ببيان أو دعنا نقول نقد أسانيد التفسير وبهذه المناسبة كان لهم كلام مفصّل دقيق يبرزون فيه أو يفرّقون فيه بين التعامل مع الأسانيد التي تروى بها أحاديث الأحكام والحلال والحرام وبين الأحاديث التي تُروى بها التفاسير ولا يأتي أحد ويقول كيف يفرّقون؟ فنقول هم أصحاب الصنعة وعرفوا أن ما يُعتمد عليه في التحليل والتحريم في أسانيده وفي رجاله وهم يرون أيضاً أن ما يُروى في التفسير أسهل لماذا؟ لأن غالب ما يروى في التفسير لا يكاد يخرج عن إطار اللغة فلذلك تسامحوا فيه حتى إن يحيى بن سعيد القطان شيخ الإمام أحمد وهو مشهور بالتجدد كان يقول: كانوا يروون عن أناس لا يرضون وذكر جويبر وذكر الضحاك وذكر محمد بن سعيد المصلوب قال: ولكن هؤلاء يتسامح وقال يتساهلون معهم في التفسير. وابن عديّ لما ذكر ترجمة أحد المتهمين أو الذين عندهم ضعف أظنه الكلبي أيضاً قال: ومثله يتسامح معه في التفسير وابن أبي نجيح له عناية في التفسير كما هو معلوم وله تفسير أيضاً مجموع كذلك.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: عن مجاهد.
            الشيخ عمر المقبل: إي كذلك أيضاً هو في الحديث ليس بذاك لكنه في التفسير يُقبَل من مثله. وبهذه المناسبة أشير إلى أن بعض الباحثين المعاصرين الذين اتجهوا إلى تطبيق قواعد المحدثين في الحلال والحرام على أسانيد التفسير أنا أزعم أنهم لم يُسبَقوا إلى ذلك ولعل الدكتور خالد بما أنه مختص بهذه النقطة بالذات يسدد أنا أزعم بعد بحث وقد لا يكون تاماً لكن أزعم أنهم لم يُسبقوا إلى ذلك حتى أننا قلت لأحدهم مرة يا فضيلة الشيخ وكذا هل سُبِقتم إلى هذا المنهج؟ فسكت لم يحر جواباً ويكفي في بيان خلل هذا المنهج أنه ليس له سابقة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: صحيح.
            الشيخ عمر المقبل: وتعامل حتى ابن كثير تجد أنه إمام في الحديث وفي التفسير فهو يتسامح في إيراد الأحاديث وأحياناً ينص على نكارتها لكن الاستئناس بالتفسير يختلف عن الاستئناس بالحلال والحرام الذي تؤثِّم به عباد الله تعالى. إذاً هذه الصورة الثانية وأنا أنتظر تسديد الدكتور خالد لقضية
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: سوف أنقل الحديث له للتعليق.
            الشيخ عمر المقبل: بعد قليل. الثالثة عنايتهم في التصنيف في علوم القرآن ومن المفارقات أو من الأشياء العجيبة أن الدارقطني هو أوّل من ألّف في فرش الحروف.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في القراءات.
            الشيخ عمر المقبل: نعم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: عجيب!.
            الشيخ عمر المقبل: نعم نص على ذلك الذهبي في السير وهو شهرته في ماذا؟ في الحديث بشكل عام وفي العلل وكذا لكن هو أول من صنف في فرش الحروف بل بعضهم قال في القراءات لكن أفادني بعض المختصين
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: متى توفي الدارقطني؟
            الشيخ عمر المقبل: ثلاث مئة وخمس وثمانين.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: متقدم.
            الشيخ عمر المقبل: يعني نهاية القرن الرابع فأفادني بعض المختصين في القراءات قال أنه في فرش الحروف وأياً كان.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: كيف يستقيم هذا وقد سبقه ابن مجاهد؟
            الشيخ عمر المقبل: في فرش الحروف تصنيف يا شيخ تصنيف.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يالله مشِّها
            الشيخ عمر المقبل: ماشي هذا كلام الذهبي).
            الشيخ خالد الباتلي: سنن أبي داود في كتاب القراءات.
            الشيخ عمر المقبل: لكن استقلالاً الكلام على استقلالاً أما القراءات داخل السنن لكن عن التصنيف المستقل أيضاً علاج ابن الجوزي في موضوع القراءات لا تخفى تصنيفه في التفسير هذا أمر يلحق بالقسم الأول فالمقصود أنهم اعتنوا بهذا. تجد مثلاً بعض المحدثين أيضاً مثل الآجُرَّيِّ اهتمامه ببعض الآداب المتعلقة
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بأخلاق حملة القرآن.
            الشيخ عمر المقبل: نعم. الصورة الرابعة والأخيرة هي تخريج أحاديث بعض كتب التفسير وهذا من أشهر ما يمثل به كتاب الزيلعي وكتاب ابن حجر الكافي الشافي.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الزيلعي.
            الشيخ عمر المقبل: أحاديث الكشاف.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تخريج أحاديث الكشاف.
            الشيخ عمر المقبل: للزمخشري وأيضاً تلاه الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث الزمخشري. ثمة أيضاً بعض العلماء ولم يكونوا في منزلة الزيلعي وابن حجر اسمه المناوي خرّج أحاديث البيضاوي وكذلك أيضاً ابن همات الدمشقي خرج أحاديث البيضاوي أيضاً وبعض المعاصرين لهم أيضاً محاولات جيدة في تخريج بعض كتب التفسير.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب من هو أشهر المحدثين الذين لهم كتب في التفسير مطبوعة موجودة برأيكم من هو؟
            الشيخ عمر المقبل: ابن جرير.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ابن جرير تعتبرونه من المتقدمين.
            الشيخ عمر المقبل: طبعاً من المتقدمين. ابن جرير له كتاب "تهذيب الآثار" صنعة في الحديث بل هو يتكلم كلام البصير حينما يقول مثلاً ويورد بعض الآثار طبعاً الكتاب مفقود.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ليس كاملاً.
            الشيخ عمر المقبل: إي ليس كاملاً لكن مثلاً وهي لها صلة بموضوع المتقدمين والمتأخرين وهي مسألة ذات أخذ ورد عند أهل التخصص، كان يقول : وهذا الحديث عندنا صحيح وقد يكون عند غيرنا معلولاً بثلاث علل ثم يسوقها فهو يشير لك إلى المنهجين في تعليل ونقل الأحاديث وهو محدث بلا شك كتابه "تهذيب الآثار" دليل على هذا سياقه للأسانيد في التفسير هذه معلمة ضخمة جداً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا شك.
            الشيخ عمر المقبل: ابن الجوزي في زاد المسير هو لا شك أنه متفنن لكنه في المحدثين له مكانة، له مكانته. السيوطي الدر المنثور وإن كان جمعاً ليس جمعاً محضاً للآثار.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يا دكتور خالد باعتبار.
            الشيخ خالد الباتلي: ابن كثير ناقد.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعتبر محدّث ومفسّر في آن واحد. في أثناء بحثك يا دكتور خالد وإكمال لما ذكره الدكتور عمر في قضية عناية أو تعامل العلماء مع أسانيد المفسرين وتعاملهم مع أسانيد الحديث أنت الآن درست هذه الأحاديث المرفوعة في تفسير القرآن الكريم عندما درست هذه الأحاديث كيف وجدت حكم العلماء على هذه الأسانيد؟ يعني معظم هذه الأحاديث التي ذكرتها هل هي في الصحيحين؟ في السنن؟ أسانيدها من أي نوع هذه الأنواع؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هو اشتهرت عبارة للإمام أحمد.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أيوه نعم وهذه مهمة جداً.
            الشيخ خالد الباتلي: أنه ثلاثة كتب.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا يصح فيها شيء.
            الشيخ خالد الباتلي: إي نعم ليس لها أصول: التفسير والمغازي والملاحم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل هذه مهمة جداً.
            الشيخ خالد الباتلي: زاد ابن حجر قال ينبغي أن يضاف إليها الفضائل فهذه أودية.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الموضوعات.
            الشيخ خالد الباتلي: الموضوعات أو المنكرات أو الواهيات. عبارة الإمام أحمد هذه وجهت بتوجيهين التوجيه الأول أن مراده ورضي عنه ثلاث كتب مخصوصة كتاب مخصوص في التفسير وكتاب مخصوص في المغازي وكتاب مخصوص في الملاحم وأنه يريد ثلاثة هذه الكتب المعينة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: فكأنها معهودة.
            الشيخ خالد الباتلي: يعرفها مثل تفسير مقاتل الله أعلم كتب مخصوصة. والتوجيه الثاني أنه باعتبار الغالب على هذه المرويات دخلها الضعف والواهي وما إلى ذلك، وهذا وجدته الحقيقة الإحصائية في البحث في هذا النوع من أنواع التفسير كان المجموع كما ذكرت ثلاث مئة وثمانية عشر حديثاً يعني منها المقبول سواء كان صحيحاً أو حسناً مئة وستة عشر حديث يعني قريب من الثلث.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: والثلث كثير.
            الشيخ خالد الباتلي: أو يزيد قليلاً ومئة وتسعين حديثاً مردوداً على اختلاف مراتب الرد ما بين الوضع إلى الضعف وكان من ضمن المقبول هذا الذي هو مئة وستة عشر تسعة وخمسين حديثاً في الصحيحين أو أحدهما فيدلك على أن
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: قليلة.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم نسبة من الأحاديث ضعيفة أما بالنسبة لأصل الموضوع حقيقة ينبغي أن ننظر إلى أن الآثار في التفسير غالبها نسخ معروفة نسخة ابن عباس، نسخة ابن مسعود، أُبَيّ، وهكذا عن مجاهد وعن طبقة التابعين وهكذا فهي نسخ والنسخ يتسامح فيها ما لا يتسامح في غيرها وبالمناسبة هناك رسالة في نُسخ التفسير نوقشت أظنها طبعت.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في كنوز اشبيليا نعم "أسانيد نسخ التفسير" للأخ الفقيه.
            الشيخ خالد الباتلي: هذه يستفاد منها. أيضاً أحيل إلى بحث للشيخ المعتني بالحديث الشيخ أبو إسحاق الحويني جزاه الله خيراً طبعاً الشيخ أبو إسحاق تصدى لتفسير ابن كثير وأجلب عليه في أيام شبابه وطبعاً مشاريعه كثيرة جزاه الله خيراً.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: كأنه أحمد شاكر.
            الشيخ خالد الباتلي: لكنه يبدو انشغل بأمور الدعوة وما إلى ذلك فكثير مشاريعه أيضاً لم تكتمل. الشاهد أنه في مقدمة تفسير هذا ذكر المسألة وبحثها بحثاً متوسعاً وكتب إلى المشايخ في عصره قال كتبت إلى الشيخ الألباني وأجاب والشيخ بكر أبو زيد وأيضاً وأجاب فهو يعني كأنه حصل عنده تردد في المسألة فأراد أن يبحث ويقعد حتى يمشي لأنه أمام معلمة هائلة من الأحاديث ثم هو ناقد ويخرج ومعتني بالحديث والرجال والصنعة فيعني من المراجع الطيبة من المعاصرين المعتنين بالحديث بحث الشيخ أبو إسحاق.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في مقدمته تحقيقه.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم في تفسير ابن كثير في مقدمة التحقيق.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً طيب نحن الآن في مسألة أسانيد الحديث وأسانيد التفسير التي في كتب الحديث فيه خيار عندما تأتي إلى سند الرواية تجد أنها ضعيفة عند علماء الحديث ما هو الخيار الآخر؟ الخيار الآخر التي تستبعد هذه الروايات وتلجأ إلى اللغة لكي تفسير بها هذه الآية والروايات التي نجدها نحن أو المرويات التي نجدها في اللغة نحن نلجأ إلى كتب المعاجم وكتب الغريب ومن أجودها عندنا كتاب "تهذيب اللغة للأزهري" كتاب "الصحاح للجوهري" كتاب "المجمل لابن فارس" مثلاً فتجد أنهم يفسرونها بنفس التفسير الذي في الرواية التي رددناها سواء كانت هذه الرواية للكلبي أو لغيره فيبدو لي أن العلماء رأوا أن هذا الخيار ما دام أن هذا المعنى الذي ذكرته هذه الرواية التي رددناها هو نفس المعنى الموجود في معاجم اللغة فنحن نتساهل ونقبل هذه الرواية ما دام هذا نفس المعنى.
            الشيخ عمر المقبل: هذا هو تأكيد لما تقدم يعني مثلاً الإمام أحمد كان يثني على صحيفة علي بن طلحة عن ابن عباس مع علمه بالانقطاع وهو إمام بالمناسبة البخاري أفرغها في الصحيح.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: بالضبط نعم.
            الشيخ عمر المقبل: فهذا الصنيع من أحمد ومن البخاري ومن غيرهم من الأئمة دليل على أن اللجوء إلى تفسير المفردة اللغوية فيه سعة ولكن هنا نتوقف لا نقول قال رسول الله لأن هذا له تبعات لكن نقول هذا ورد في الحديث وكلام أهل اللغة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يبين لك هذا المعنى.
            الشيخ عمر المقبل: لكن لا ننسبه إلى من؟
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: إلى النبي .
            الشيخ عمر المقبل: ثمة ملحظ يا دكتور وله علاقة بتفسير الغريب سواء من القرآن أو من السنة وهو أن عدداً من الباحثين وأنا أراه كثيراً جداً سواء في البحوث التي مرت بالتحكيم أو غيرها أن كثيراً من الباحثين حينما يفسر المفردة اللغوية يبدأ بكتب اللغة قبل كتب الغريبين القرآن والسنة وفي تقديري أن هذا المنهج فيه نظر وأن الأصح أن يُبدأ بكتب الغريبين إن كان يفسر في غريب القرآن يبدأ بكتب غريب القرآن وإن كان يبدأ بكتب غريب الحديث فيبدأ بغريب الحديث لسببين: السبب الأول أن كتب الغريب أقدم من كتب اللغة في الجملة. الثاني أن كثيراً من كتب اللغة جاءت وفرغت هذه الكتب في كتبها مثل ما جاء ابن المنظور وفرغ
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: النهاية.
            الشيخ عمر المقبل: "النهاية في غريب الحديث" في "اللسان" ما هي المشكلة؟ المشكلة أن الإمام اللغوي يفسر لنا المفردة بعيدة عن ملابساتها وعن السياق فيقول تأتي على عدة معاني واحد، اثنين، ثلاثة، أربعة، بينما المؤلف في الغريب يلتقط المفردة بسياقها.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: في القرآن.
            الشيخ عمر المقبل: ويفسرها سواء قرآن أو حديث هذا وظاهر مثلاً لو أرادت في "النهاية لابن الأثير" وإلا في "غريب الحديث لابن الجوزي" يورد لك الحديث الذي وردت فيه بحيث يكون تفسيره أقرب وأدق وغريب الحديث للحربي وغريب الحديث للخطابي مراعاة السياق وهذا ما لا يتم للباحث في كتب اللغة فينتبه فالذي يبدو لي أنه أصح أن يبدأ بكتب الغريبين، لا مانع بعد ذلك أن يستفيد من كتب اللغة في تفسير دائرة المعنى إن كان لها إبانة السياق.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل طيب فيما بقي معنا يا دكتور خالد الآن المصادر التي تنصح بها طلاب العلم الآن وهم يشاهدون الحلقة الآن ما هي المصادر التي تعيدهم إليها في العناية بالتفسير النبوي؟ المصادر التي اعتنت بجمعه بدراسته سواء كانت متقدمة أو كانت معاصرة طبعاً غير رسالتك؟ رسالتك خلاص نصحنا بها.
            الشيخ خالد الباتلي: أما طلبة العلم فهم في غنىً عن نصيحتي نأخذ منهم النصح نحن من نستنصحهم. لكن عموم الناس فأنصحهم الحقيقة بكتاب "تفسير ابن كثير" لمن أراد أن يتذوق التفسير النبوي ويكون على اطّلاع بالحديث وتفسير القرآن بالسنة فدونه ابن كثير ففيه غنية إن شاء الله وبركة وقد كان على مشايخنا وأهل العلم يثنون على هذا الكتاب وينصحون به.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وغيره الدر المنثور؟.
            الشيخ خالد الباتلي: للمتخصص لكن عامة الناس قد لا يناسبه الدر المنثور.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الجهود المعاصرة يا دكتور خالد أنا رأيت بعض الكتب المطبوعة "التفسير النبوي"، "التفسير الصحيح المسبور" وغيرها ما رأيك بها؟
            الشيخ خالد الباتلي: والله فيه جهود طيبة الأستاذ الدكتور حكمت بشير ياسين له
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: "الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور".
            الشيخ خالد الباتلي: نعم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: هو جمع فيه التفسير النبوي وغيره من تفسير الصحابة والتابعين.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم لكنه اقتصر على الصحيح وهذا فيه مأخذ لكنه اجتهاد مسألة التصحيح والتضعيف اجتهادية ثم أيضاً لها اعتبارات لكنه جهد يذكر فيشكر.
            الشيخ عمر المقبل: لكن يا دكتور خالد أنا سألته قبل قليل سددني هل تطبيق قواعد المحدثين في الحلال والحرام
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: أحسنت هذه مهمة.
            الشيخ عمر المقبل: هل هناك أحد من المتقدمين طبّق هذه الطريقة؟ أم أن هذا لم مسلك متأخر أو معاصر؟ دعنا نقول.
            الشيخ خالد الباتلي: هذا الظاهر، الظاهر الثاني.
            الشيخ عمر المقبل: أنه معاصر.
            الشيخ خالد الباتلي: نعم. يتشددون في العقائد وفي الحلال والحرام إذا روينا في أحكام الحلال والحرام تشددنا والعقائد من باب أولى ومع ذا الفضائل والترغيب والترهيب والمغازي والسير.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذا منهج علمي ليست المسألة مسألة تهاون لكنهم رأوا أن المنهج العلمي يقتضي ذلك.
            الشيخ عمر المقبل: لكن فيه نقطة أخيرة إذا أذنت لي يا دكتور تتعلق بأنه إذا ورد في التفسير المأثور هذا سواء مرفوع أو موقوف أو مقطوع على تابعي ما يُنكر أعلّوه في قواعد المحدثين المعروفة منقطع يحتمل أنه كذا يحتمل أنه كذا متى؟ إذا استنكر المتن أما ما سوى ذلك فإنهم لا يشددون.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: الأخ ماجد أنا لا أريد أني أغفل سؤاله هو سؤال عن قوله تعالى (قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77)) ويقول يا شيخ خالد أنا فهمتها من تلقاء نفسي بهذه الصورة أن معناها أنكم ما دمتم لم تستجيبوا لي في الدنيا فسوف تُلزمون في الآخرة بالعذاب أولاً هل أن الواحد يباشر مباشرة تفسير القرآن الكريم وفهم القرآن الكريم من تلقاء نفسه دون الرجوع إلى كتب هذا منهج مقبول وصحيح؟
            الشيخ خالد الباتلي: نعم هنا يفرّق بين التدبر وبين التفسير كون الإنسان يتدبر القرآن ويتفهّم معانيه ويمرُّه على قلبه هذا مطلوب لأن هذه الغاية (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ) لكن كونه يتقحّم التفسير من غير آلة ومن غير بابه فهذا خطأ ومزلّة لأنه قد يفهم أشياء ويبني عليها أحكام وقد ينقل هذا، وقد، وقد، فلهذا نقول تريث ودونك كتب العلم بحسبمستواك ويقرأ التفسير الميسر، تفسير الشيخ ابن سعدي، تفسير ابن كثير، كتب الحمد لله متاحة.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: متوفرة.
            الشيخ خالد الباتلي: إي نعم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل جداً.
            الشيخ عمر المقبل: ويحمد له أن يعمل ذهنه ترى حتى لا يظن أن هذا رد لكن لا يبت ولا يبني عليه أحكام أو عمل أو كذا أو يتحدث به في المجالس على أنه معنى محكم واضح وانقدح لي وتذكر مرة في أحد الحلقات قال أن بدا لي معنى ما سبقت إليه وكذا!
            الشيخ خالد الباتلي: وذكر العبادة في جهنم ليست محل تكليف، الدار الآخرة جزاء ولا عمل.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: وهذه الحقيقة كما تفضلتم أنا أجده في كثير من الناس يقول أنا ظهر لي هذا المعنى فلا يُعاب بأنه ظهر له هذا المعنى.
            الشيخ خالد الباتلي: لكنه يعرضه على غيره.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعرضه على أهل العلم المتخصصين وكما تفضلت يا دكتور الآن المصادر ولله الحمد أقرب إلى أحدنا من شراك نعله أليس كذلك؟
            الشيخ خالد الباتلي: بلى.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: يعني الآن ما شاء الله حتى أنا أشوف الطلاب عندي في القاعة عندما نتساءل أو نتناقش في مسألة فأخرج كل واحد منهم جهازه ربما بعضهم يبحث في داخل الجهاز نفسه وربما بعضهم.
            الشيخ عمر المقبل: يكون معه مثل هذا الجهاز.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: ومثل جهازك الآيباد الحمد لله يعني أصبح الجواب أقرب من أي وقت مضى فالمفترض أنك تبادر وتسأل وتبحث.
            الشيخ عمر المقبل: والقرب هذا له جانب إيجابي لكن له جانب آخر.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: سلبي.
            الشيخ عمر المقبل: وهو أن لا يظن الإنسان أنه بمجرد وجود هذه الكتب بين يديه على قالب الكتروني أنه يخوّل له أن يختار وينتقي ويرجّح لا، هذه خطيرة ترى وأعجبتني كلمة لشيخنا الدكتور إبراهيم اللاحم وكنا نتحدث عن آثار هذه الأجهزة على خدمة السنة هل هي إيجابية أم سلبية؟ قال: لها جانبان لكن كل طريق تقف عليه لم تكن تستطيع أن تقف عليه بسهولة بالطريقة المعتادة الأولى فإن هذا يكلفك ماذا؟ مزيداً من الجهد للحكم على هذه الطرق التي أمامك أنت الآن بالعادة الطبراني متى تصل إليه؟ وإلا متى تصل إلى أجزاء في بطون مغمورة جداً؟ فإذا وصلت إليها لا بد أن تعالجها.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: تتحقق.
            الشيخ عمر المقبل: تتحقق منها ما دمت ما وصلت إليها فأنت معذور لكن أن تصل إليها ثم تهملها فلا. كذلك أيضاً أحياناً اجتماع الأقوال أمام الباحث سواء في التفسير أو في غيره إذا لم يكن عنده الآلة فإنه تشوشه ولذلك سبحان الله ازداد قناعة بفعلاً ضرورة الرجوع إلى أهل العلم وطلب العلم على أصوله المعروفة وأن هذه وسائل لتسهيل الوصول للمعلومة فقط لا أنها تخرِّج عالماً أو طالب علم.
            الشيخ خالد الباتلي: فهم النص هذا مهم.
            الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكر الله لكم أصحاب الفضيلة وجزاكم الله خيراً أيها الإخوة المشاهدون الكرام كنا معكم في هذه الحلقة المباركة وتحدثنا عن التفسير النبوي للقرآن الكريم وناقشنا ومعظم أهم المسائل التي تتعلق بهذا الموضوع. باسمكم جميعاً أشكر ضيفيّ الكريمين فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن عبد العزيز الباتلي الأستاذ المساعد بقسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وفضيلة الشيخ الدكتور عمر بن عبد الله المقبل الأستاذ المشارك بقسم السنة وعلومها بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة القصيم. شكراً جزيلاً لكم جميعاً، شكراً لكم أيها الإخوة المشاهدون على متابعتكم وأرجو أن تكونوا قد استفدتم كما استفدت أنا من هذه الحلقة أراكم إن شاء الله الأسبوع المقبل وأنتم على خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
            سمر الأرناؤوط
            المشرفة على موقع إسلاميات
            (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

            تعليق


            • #6
              بارك الله فيكم وتقبل منكم على متابعتكم وحسن تفريغكم للحلقة جميعاً . أسأل الله لكم المزيد من العون والتوفيق والسداد .
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

              تعليق

              20,125
              الاعــضـــاء
              230,490
              الـمــواضـيــع
              42,234
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X