• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحلقة (26) حلقة مفتوحة للإجابة عن الأسئلة وأفكار لتطوير البرنامج

      عنوان الحلقة (26) : حلقة مفتوحة للإجابة عن الأسئلة وأفكار لتطوير البرنامج
      باعتبار أن هذه الحلقة هي الأخيرة في الدورة الحالية قبل رمضان فسوف تكون هذه الحلقة مفتوحة للإجابة عن أسئلة المشاهدين واستعراض الحلقات السابقة واستقبال مقترحات المشاهدين لتطوير البرنامج .
      وسوف يتم أيضاً الحديث عن برنامج التفسير المباشر الذي سوف يبدأ مع بداية شهر رمضان والأفكار التطويرية له
      وسوف يتولى الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود ، و مدير عام مركز تفسير للدراسات القرآنية استقبال الأسئلة والإجابة عنها ، وإدارة الحلقة .

      يسرنا استقبال الأسئلة والمقترحات على الهاتف رقم : 0096612938129
      وعلى معرف تويتر للدكتور عبدالرحمن الشهري [email protected] من الآن وحتى نهاية الحلقة .
      برنامج أضواء القرآن
      أسبوعي مباشر يبث مساء كل سبت 11 - 12.30 على قناة دليل الفضائية بتوقيت مكة المكرمة
      تويتر @athwaaquraan

    • #2
      يسعدني تلقي أسئلتكم أيها الإخوة على هذا المعرف على تويتر [email protected] وقد قمت بعمل هاش تاق للبرنامج لجمع التغريدات في مكان واحد هو #أضواء_القرآن
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        جزاكم الله خيرًا ...وأجزل الله مثوبتكم ...
        مع أنني كنت من قبل أيام أقرأ في كتاب الشيخ الخضيري (تفسير التابعين ) استعدادًا للحلقة فهل تم إلغاء الحلقة ؟

        نتمنى للبرنامج الاستمراااااااااااااااااار في دورات قادمة بإذن الله ...
        (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
        ابن قدامة المقدسي

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة أم عبد الله // مشاهدة المشاركة
          جزاكم الله خيرًا ...وأجزل الله مثوبتكم ...
          مع أنني كنت من قبل أيام أقرأ في كتاب الشيخ الخضيري (تفسير التابعين ) استعدادًا للحلقة فهل تم إلغاء الحلقة ؟
          نتمنى للبرنامج الاستمراااااااااااااااااار في دورات قادمة بإذن الله ...
          اعتذر الشيخ لظرف خاص ، ولم أشأ إيقاف البرنامج دون إخبار المشاهدين بذلك . فرأينا أن تكون حلقة الليلة ختامية وإجابة عن الأسئلة.
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            (نيابة عن أختي الفاضلة (بنت الاسكندراني ) التى حصل لها ظرف طارىء سألخص الحلقة الأخيرة من البرنامج كما طلبت مني ذلك يسّر الله أمرها )




            ومضت ساعات مباركة في (25 ) حلقة من حلقات برنامج (أضواء القرآن ) تحلّقنا فيها حول مائدة القرآن أضاءت فيها ليالينا ومجالسنا وقلوبنا وعقولنا....

            وكانت حلقات البرنامج كالتالي :
            خارطة علوم القرآنومفاتيح للتعامل مع علوم القرآن .الضيوف1ـ د. مساعد بن سليمان الطيار2ـ د. محمد بن عبدالله القحطاني
            نزول القرآن الكريم .الضيوف : الأستاذ الدكتور محمد بن عبدالرحمنالشايع- الأستاذ الدكتور فهد بن عبدالرحمن الرومي
            3ـ : أسباب نزولالقرآن والشبهات المثارة حول نزول القرآن.ضيوف الحلقة : د. عيسى بن ناصر الدريبي، د. فهد بن مبارك الوهبي
            : المكي والمدني في القرآن الكريمضيوف اللقاء : أ.د. محمد بن عبدالرحمن الشايع،د. العباس بن حسين الحازمي
            الوحي والمسائل المتصلة به والشبهات المثارة حوله .:ضيف الحلقة د. مساعد بن سليمانالطيار،
            جمع القرآن الكريم وتوثيقه .ضيوف الحلقة : أ.د. زيد عمر عبداللهالعيص- د. مساعد بن سليمان الطيار
            :فضائل القرآن الكريم .ضيف الحلقة : د. عبدالسلام بن صالح الجار الله،
            8ـ آداب قراءة القرآن الكريمضيف الحلقة:الشيخ / صابر عبدالحكم والشيخ / وائل حسين صنبع
            9ـ البدع العملية المتعلقةبالقرآن الكريم مضيف الحلقة:الشيخ أحمد بن عبدالله بن محمد آلعبدالكريم
            10ـ فقه تجويد القرآن .ضيف الحلقة:الشيخ الدكتورعبدالله بن صالحالعبيد
            11ـإجازات القراء وتاريخهاضيفالحلقة:الشيخ الدكتورمحمد بن فوزان العمر
            12ـ المعالم الرئيسة لعلمالتجويد ضيف الحلقة:الشيخ / وائل حسين صنبع
            13ـ مدخل إلى علمالقراءات .ضيف الحلقة:الشيخالدكتور أحمد بن عليالسديس
            14ـ أثر الوقف والابتداء فيالتفسير والقراءات.ضيوف الحلقة: الشيخ الدكتور مساعد بن سليمانالطيار ، 2- محمود بن كابر الشنقيطي
            15ـ منهج تلقي علم القراءاتالقرآنية .ضيوف الحلقة: فضيلة الشيخ الدكتور سالم بن غرم اللهالزهراني ،فضيلة الشيخالدكتور ناصر بن سعود القثامي
            16ـالإمام ابن الجزريوكتابه ( النشر في القراءات العشر(ضيف :الحلقة فضيلة الشيخالدكتور السالم بن محمد محمود الجكني الشنقيطي
            17ــ علم عد الآي وتاريخهومؤلفاتهضيف الحلقة :فضيلة الشيخالدكتور بشير بنحسن الحميري
            18:علم ضبط المصحف ومايتعلق به من مسائل .ضيف الحلقة :فضيلة الشيخالدكتور مساعد بن سليمان الطيار
            19ـ رسم المصحف بين التحرر والتحرز.ضيف الحلقة : أ.د. زيد عمر عبدالله العيص
            20ـرسم المصحف : تاريخهوتحليل لقضاياه .ضيف الحلقة : الدكتور بشير بن حسن الحميري
            21ـ تفسير القرآنبالقرآن وأهميته في أصول التفسير .ضيف الحلقة :فضيلة الشيخ الدكتورمحسن بن حامد المطيري ،
            22ـ التفسير النبوي للقرآن وما يتصل به منمسائل.ضيوف الحلقة : د. عمر بن عبدالله المقبل ،. د. خالد بن عبدالعزيز الباتلي
            (23) :الإجماع عند المفسرين .ضيف الحلقة د. محمد بنعبدالعزيز الخضيري
            (24) تفسير السلف : مصادره ومنهجه وحجيته .ضيفالحلقة : الشيخ الدكتور يحيى عبدالله أحمد
            (25)قواعد مهمة في التعامل مع تفسيرالسلف للقرآن الكريم .ضيف الحلقة : د. مساعد بنسليمان الطيار

            وكانت حلقة هذا اليوم وهي الحلقة الأخيرة للبرنامج في دورته الأولى حلقة متميّزة ، مشاهدو البرنامج هم ضيوفه الذين تنوعت مداخلاتهم واتصالاتهم حيث كانت عبارة عن باقة من الشكر والثناء والأسئلة العلمية المتعلقة بعلوم القرآن والتى رسمت صورة رائعة تثبت نجاح البرنامج وشعبيّته .
            وقد حوت الحلقة بشارتين :
            ـ استمرار البرنامج والعمل على تطويره بإذن الله .
            ـ بداية برنامج التفسير المباشر مع أول يوم من أيام رمضان بإذن الله تعالى .


            وإليكم بعض ماجاء في الحلقة باختصار :

            علم عد الآي يعتبر من علوم القرآن ولا يعتبر من أصول التفسير وذلك لأنه ليس له أثر في بيان المعنى .
            ــ كم عدد المصاحف العثمانية ولم سميت بذلك ؟
            ومختصر الإجابة أنها نسبت للخليفة الراشد عثمان بن عفّان باعتباره هو الذي أمر بهذا الجمع و عددها فيه خلاف بين خمس وست ومن يزيد على ذلك لكن لما نتأمل علوم القرآن نجد أنها خمس مصاحف (المصحف الذي أرسل إلى مكة والمصحف الذي بقي في المدينة والمصحف الكوفي الذي أرسل إلى الكوفة والمصحف الشامي الذي أرسل إلى الشام والمصحف الذي أرسل إلى مصر) والعدّ المعروف للآي هناك العدّ المكي والعدّ الكوفي والشامي ولا يوجد العدّ اليمني والعدّ العراقي باعتبار الكوفة والبصرة والشام هذه التى أرسلت إليها في عهد عثمان ـ ـ

            ـ الأخت هنية (تويتر ) : من اكثر مقدرة على القيام بأعمال خارقة ( العالم او الجان) من قصة سليمان وبلقيس في القرآن؟
            ليس هناك جواب منصوص عليه لكن الذي يظهر من اعمال الجن أنهم أكثر قدرة على الاعمال الخارقة من البشر باعتبار أن قدرة البشر محدودة وقوله تعالى : (قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ النمل39
            قيل أنه :
            ـ أحد من من مجالسيه من العلماء .
            ـ هو سليمان عليه الصلاة والسلام .
            ـ هو من (العفاريت ) من الجن .
            من مجموع ما نعرفه من صفات الجن أنهم أقدر من البشر .

            ـ علاء البدري (تويتر ) : لدى طلب أرجو شاكرا تقديم وقت البرنامج بساعة او ساعتين من التوقيت الحالي للبرنامج
            وذكر الدكتور أن الحلقة بالفعل تعرض في وقت متأخر ولكنه ذكر أنه الحلقة الأخيرة وأن أوقات إعادة البرنامج أوقات مناسبة خاصة لكثير من الناس بالذات في الجزيرة والخليج وأن الوقت المتأخر يناسب المشاهدين في المغرب العربي
            ولعل ذلك يراعى في الدورات القادمة للبرنامج .
            وحول جواب على سؤال عن ضبط المتشابه اللفظي للقرآن الكريم :
            وأشار الدكتور إلى كتاب إعانة الحفّاظ على ضبط المتشابه من الألفاظ وكتاب قيّم للشيخ أبي شامة وهو مطبوع وكتاب ( إعانة الحفّاظ ) للأخ طلحة منيار وكتب التجويد تعين على ذلك وكتاب ( وسائل إبداعية في حفظ القرآن الكريم ) للدكتور يحيى الغوثاني .
            ـ سؤال عن تفسير الإمام الطبري وعن مدى صلاحيته للمبتدئين وعن قيمته العلمية ؟
            ذكر الدكتور أن الكتاب قيّم وأن مفسّره إمام في التفسير وقد يكون شيخ المفسرين ومؤلفه الإمام محمد بن جرير الطبري (224هـ ـ 310 هـ ) وألّف كتابه التفسير حوالي سنة 282هـ إلى 290 هـ تقريبًا .وهو ديوان من دواووين التفسير وأصل من أصوله التى لايستغني عنها وذكر الدكتور أن الكتاب لا يصلح أن يكون للمبتدئين لأن أسلوبه أسلوب لا يصبر عليه إلا طلّاب العلم والكتاب مدرسة لطلاب العلم الذين يريدون أن يكتسبوا ملكة في علم التفسير وأنه يُعلم طالب العلم مسألتين هما :
            معنى الآية .
            يعلّمك كيف تفهم القرآن الكريم ( لأنه يذكر أصول التفسير ، قواعد الترجيح بين الأقوال ، يورد الأدلة من القرآن والسنة بأسانيدها وهذا من القلة في كتب التفسير ) .
            يعتبر عمدة في التفسير اللغوي اعتنى ببيان المفردات الغريبة والاحتجاج عليها بلغة العرب خاصة الشعر وفتح الباب لمن بعده .

            ـ أبو عبد الرحمن (من العراق ) وهو من المكثرين في الاتصال على البرنامج وطرح الأسئلة :
            ـ هل هناك رسالة علمية جمعت الروايات الحديثية لعلوم القرآن وحققتها ؟
            كتب الدكتور عمر الدهيشي رسالة الدكتوراة (علوم القرآن في الأحاديث النبوية من خلال كتب السنة ) .
            ـ هل هناك منهجية مقترحة تقترحونها لمن أراد التخصص في علوم القرآن بم يبدأ في ترتيبها الكتب ؟
            المنهجية المقترحة هي أن يعيد قراءة هذه الكتب قراءة تاريخية فيبدأ بكتب السنة وما ذكر فيها من علوم القرآن ثم يستمرالحرث المحاسبي (فهم القرآن ) ثم لابن حبيب النيسابوري ثم ابن الجوزي (فنون الأفنان في علوم القرآن ) (البرهان في علوم القرآن) للزركشي ثم البلقيني ( مواقع االعلوم ) ثم جاء السيوطي وكتابه الاتقان في علوم القرآن ثم (الزيادة والإحسان ) لابن عقيل المكي ثم جاءت الكتب المعاصرة فلابد من يريد أن يتخصص أن يدرسها كلها دراسة منهجية كل هذه الكتب ويكون دوره دور الموازن والممحص والمتتبع ثم مايجده في هذه الكتب التأصيلة فإنه يطبقه في كتب التفسير.
            ـ هل هناك من قام بتنزيل هذه الحلقات مكتوبة ؟وهل طبعت ؟
            أجاب الدكتور أن الحلقات موجودة مكتوبة ومسموعة ومرئية وشكر الأخوات القائمات على ذلك .
            ـ هل هناك رسائل تكلمت عن المسال العقدية في علوم القرآن ؟
            كتاب د. خالد السبت استدراكات لما وقع في كتاب مناهل العرفن للزرقاني في الجانب العقدي .
            كتاب المفسرون بين التأويل والاثبات للمغراوي .
            ونبّه الدكتور أن المسائل العقدية فيما يتعلق بعلوم القرآن محصورة فيما يتعلق بالوحي ونزول القرآن وتعريف القرآن ابتداءً.

            ـ اتصال من د. محمد العبادي (عضو ملتقى أهل التفسير ) الذي كان له دور في اعداد البرنامج :
            أثنى على البرنامج ومقدمه وأهمية البرنامج لتعلقه بكتاب الله سيما في هذا الوقت الحرج الذي تعيشه الأمة اليوم ( إن هذا القرآن يهدي للتى هي أقوم ) للتى هي أقوم ي كل شيء وفي السبل المطروقة والمشكلات المعروضة .
            وذكر أن مما يميّز البرنامج عن غيره هو تقريب علوم القرآن للناس في الوقت الذي كثرت فيه برامج التفسير واللطائف القرآنية بينما ظلت علوم القرآن متداولًا بين المتخصصين فكان ماميّز البرنامج تقريب ذلك للناس
            والبدايات يعتريها ما يعتريها غير أن ذلك لم يكن عائقًا عن تقديم البرنامج واستمراره دون انقطاع على مدى (25) حلقة .
            وسأل العبادي عن :
            ـ أبرز النقاط التى أظهرها هذا البرنامج .
            ـ أبرز العقبات التى واجهتموها .
            وختم اتصاله بأن النواة الأولى لهذا البرنامج ولغيره من المشاريع هو ملتقى أهل التفسير وأوصى بتوجيه العناية بالملتقى إفادة واستفادة .

            وأجاب الدكتور الشهري :
            ـ أبرز النقاط التى أظهرها هذا البرنامج .
            ـ تقريب علوم القرآن لعامة الناس الذين هم اليوم أكثر ثقافة من الماضي ولذلك حاولنا أن يكون أسلوب الطرح مناسبًا .
            ـ الحرص على استضافة الضيف المناسب لكل موضوع بحيث يكون ممن تخصّص في موضوع الحلقة برسالته أو بحثه .
            ـ ظهر في البرنامج مجموعة ممن لم يسبق لهم الظهور التلفزيوني من قبل (منهم 10 من ضيوف الحلقة ) .
            ـ أبرز العقبات التى واجهتموها .
            ـ صعوبة التنسيق مع الزملاء .
            ـ تأخر وقت البرنامج مما أدى إلى اعتذار بعض المتخصصين عن المشاركة ولو هاتفيًا لتأخر الوقت .
            ـ صعوبة استضافة بعض الضيوف من خارج السعودية .
            ـ اتصال ( أمل من السعودية ) :
            سؤال حول أفضل طريقة لتثبيت الحفظ وعن تفسير مختصر وسهل .
            تكراره وتعاهده ، والتفسير المناسب هو (التفسير الميسر ) .
            ـ اتصال الهاشمي (الجزائر )
            ما معنى قولنا عن التفسير (أنهم شهدوا التنزيل ) عايشوا نزول القرآن على النبي ـ . وضرب لذلك مثالًا (حادثة الإفك ) ومعايشة الصحابة رضوان الله عنهم لذلك .
            أمّا نزول القرآن سبب من (شهود التنزيل ) وبعض الصحابة كانوا ألصق بالنبي ـ ـ من غيرهم.
            وأسباب النزول :مانزل القرآن الكريم بشأنه وقت نزوله كحادثة أوسؤال.
            ـ اتصال عبد الحميد (جدة )
            ـ ما قيمة كتاب (مواقع العلوم ) للبلقيني ؟
            هو من كتب علوم القرآن المميزة من حيث ترتيبه وتقدّم مؤلف الذي توفي 824 هـ وجمع فيه 52 نوع من علوم القرآن ورتّبه ترتيبًا لم يُسبق إليه :
            1ـ تكلم عن العلوم التى تتعلق بمواطن النزول وذكر تحتها أنواعًا .
            2ـ تكلم مايتعلق بالأسانيد في علوم القرآن الكريم .
            فتقسيم الكتاب جعل من جاء بعده لم يستفد منه.

            ـ هل كتاب ابن النقيب في التفسير موجود أم مفقود ؟
            هو أحد علماء القدس وهو محمد المقدسي توفي 698 هـ ، تفسيره في 99 مجلدًا لم يحقق الكتاب لكبر حجمه إلا مقدمته حقّقه د. زكريا سعيد في كتابه (مقدمة تفسير بن النقيب ) وهو كتاب مشهور طبعته دار الخالدي وقد نسب لابن القيم الجوزيّة خطئًا .

            ـ عبدالله (السعودية )
            ـ ما لرأي الصحيح في تعدد أسباب النزول ؟
            الراجح :أنه لا يتعدّد.
            ـ هل هناك كتاب جامع للتفسير بالأثر ؟
            تفسير الطبري ، كتاب ابن أبي حاتم ، الدر المنثور للسيوطي ، فتح الباري لابن حجر في شرح كتاب التفسير وكتاب فضائل القرآن ، هناك جهد يقوم به الإخوة في معهد الإمام الشاطبي لاكمال مافات في الدر المنثور مع العناية بالأسانيد وإخراجه (موسوعة ) .
            ـ مداخلة من الدكتور عبد الله القرشي (مديرعام قناة دليل ) :
            أثنى على البرنامج ومقدّمه الذي يشارك في برامج عدّة في قناة دليل وأثنى على برنامج (لتفسير المباشر) الذي يبث في شهر رمضان فبقبل الناس عليه مع اقبالهم على القرآن وقال الدكتور القرشي منذ أن ولد (ولد واقفًا وولد كبيرًا وولد متصالحًا ومتعرّفًا غلى حاجة المشاهدين ) وقال : (في كل سنة كان التفسير لمباشر بركة الدور البرامجية ) (نحن نتشرف أن كانت قناة دليل هي المنبر الذي تتحدث فيه نتشرف في الأيام الماضية ونتشرف في الأيام القادمة وبالأشواق لبرنامج التفسير المباشر التفسير المبارك الذي يربطنا بكلام ربنا ... )

            ـ اتصال (عارف من عمان ) : مالفرق بين الأحرف السبعة والقراءات السبع ؟
            هناك اختلاف من أمثل الأقوال
            الأحرف السبعة :أنها أوجه سبعة في تلاوة القرآن ومنهم من يقول ألفاظ مختلفة اللفظ ومتفقة المعنى (المترادفة ) .
            القراءات السبعة : منسوبة لمن سبّعها وهو أبو بكر بن مجاهد في كتاب سماه (السبعة ) حيث اختار سبعة من أشهر قرّاء الأمصار وجمع قراءتهم ، وهناك من ألف ق الثمان وابن الجزري ألف (النشر في القراءات العشر ) وبعضهم يرى أن الأحرف السبعة من القراءات العشر .

            مداخلة أ .محمد بن مصطى السيّد مشرف إعلامي بمركز تفسير للدراسات القرآنية :
            وضّح فيه أن من أهداف المركز الارتقاء بالدراسات القرآنية ولكي يتحقق هذا الهدف تم السعي لإبراز نشاط المركز من خلال عدة نوافذ إعلامية
            منها تدشين موقع مركز تفسير وسعي المركز لعقد شراكات مع عدد من المؤسسات العلمية والإعلامية منها اختيار قناة دليل الفضائية والحرص على برنامج أضواء القرآن وبرنامج التفسير المباشر وذكر الدكتور محمد أن مركز تفسير يفخر بالشراكة مع قناة دليل وأن البرنامج يعتبر نقلة نوعيّة وأنه أحدث حراكًا فكريًا إيجابيًّا لدى المتخصصين وعامة الناس .
            (اتصال عبد الله من السعودية ) : سؤال عن غريب القرآن وعن منظومات متخصصة في علوم القرآن .
            غريب القرآن هي الألفاظ التى لا يستوي في معرفتها أهلها وسائر الناس .ومن أبرز كتب غريب القرآن كتاب مجاز القرآن لأبي عبيدة وكتاب غريب القرآن للأصفهاني وكتاب (نزهة القلوب ) السجستاني .
            المنظومات المتخصصة في علوم القرآن كثيرة لايكاد حصرها ويمكن الرجوع لللملتقى للبحث عن الإجابة .
            (اتصال : علاء البدري من السعودية )
            أثنى على البرنامج وذكر بعض ايجابيّات البرنامج :
            ـ تقريب مادة علوم القرآن لعموم المشاهدين .
            ـ بساطة الطرح وشمولة الفكرة لدى مقدم الحلقة .
            ـ تنوع الضيوف واختلاف تخصصاتهم .
            (اتصال : سعيد من الجزائر )
            ذكر فيه أنه توصل إلى اكتشاف في
            ـ أن العربية من الله تعالى !!
            ـ معرفة معاني الحروف المقطّعة !!
            وردّ عليه الدكتور بأن القول بأن العربيّة من الله هذا أقوال قال بها بعض العلماء ومنهم من يقول أنها من وضع البشر وقد كثر مثل هذا في الانترنت وطلب منه أن يرسل له بحثه على الإيميل .
            فقرة _ جديد (الدراسات القرآنية ) أ. فهد الجريوي :
            ـ جولة القنّاص في جمع ما ورد ورد في سورتي الإخلاص د. عمر بازمول .
            ـ سورة الحجر دراسة وتحليل للدكتور قتيبة فوزي الراوي .
            ـ حكم أخذ الأجرة على القرآن دراسة حديثية فقهيّة لعبد الفتاح الشوري .
            ـ الاختصار في أصول قراءة الأمصارمن طريقي الشاطبيّة والدّرة جمع وترتيب سامية ماهر عبد الرحيم تقديم رضا على درويش.
            ـ الاعجاز العلمي إلى أين ؟ مقالات تقويمية د. مساعد الطيّار (الطبعة الثانية ) .
            ـ الخارطة الذهنية للقرآن الكريم (سورة البقرة أنموذجًا ) د. إبراهيم الدويش .
            ـ الغزوات في القرآن الكريم دراسة تفسيرية موضوعيّة لغزوات النبي ّ ـ ـ لعبد القادرعلي حمو
            ـ اقتباس أنوار الهدى فيما يتعلق ببعض وجوه الأدى للإمام أبي حفص عمر واعتنى به الدكتور رشيد الحمداوي .
            وقد وعدنا د. الشهري و أ. الجريوي باستمرار هذه الفقرة خلال فترة شهر رمضان في برنامج (التفسير المباشر ) .

            والجدير بالذكر أن برنامج (التفسير المباشر ) برنامج رمضاني يومي يعرض على قناة دليل له جمهوره الكبير سيّما وأنه يأتي في شهر رمضان المبارك فتتعانق فيه روحانية الصوم وروحانية القرآن وكان البرنامج قد توقف البرنامج عند الحلقة 152 وعرض خلال سنتين 60 سورة تحدث فيه عن علوم كل سورة وبقي 30 سورة سيم الحديث عنها بحول الله تعالى خلال شهر رمضان هذا العام .




            شكر الله لكل من ساهم في هذا البرنامج القرآني من قريب أو بعيد ونفعنا جميعًا بما نسمع من الخير ولله الحمد أولًا وآخرًا وظاهرًا وباطنًا


            وصلى الله وسلم وبارك على نبيّنا محمد وآله وصحبه أجمعين .


            (اعلم أن من هو في البحر على لوح ليس بأحوج إلى الله وإلى لطفه من من هو في بيته بين أهله وماله ، فإذا حققت هذا في قلبك فاعتمد على الله اعتماد الغريق الذي لايعلم له سبب نجاة غير الله )
            ابن قدامة المقدسي

            تعليق


            • #6
              شكر الله لك أختي الكريمة أم عبد الله على التلخيص فقد فاتني متابعة الحلقة وأنتظر إعادتها بإذن الله.
              ومع الحلقة الأخيرة لهذا البرنامج القيم المبارك تمتزج مشاعر الحزن على انقطاع هذا الخير مصحوبة بمشاعر الأمل بلقاء قريب بإذنه تعالى.
              أشكر الله تعالى أولاً وآخراً على فضله وإنعامه علينا بتيسير مثل هذه البرامج النافعة للعامة والمتخصصين. ثم أشكر الدكتور عبد الرحمن الشهري وفريق إعداد البرنامج وقناة دليل والمشرفون عليها وكل الضيوف الكرام الذين أتحفونا بما منّ الله تعالى به عليهم من علم نافع. ولا أنسى أن أشكر الأخت الفاضلة أم الحارث على تفانيها في تسجيل الحلقات ورفعها أولاً بأول لتكون في أرشيف الملتقى يرجع إليها في كل وقت وستبقى بإذن الله في صحيفة أعمالها وأعمال كل القائمين على البرنامج إلى يوم الدين فهذا من باب الصدقة الجارية والعلم الذي ينتفع به بإذن الله.
              وأخيراً لا آخراً أشكر الأخوات الكريمات حفصة اسكندراني وأم عبد الله على جهدهما في تلخيص الحلقات ورفعها مباشرة بعد انتهاء الحلقة. وكلذك الأخوات الكريمات محبة الاسلام ورحاب محمد فقد حرصتا على متابعة التفريغ معي ولا أنسى جهودهما في تعهد تفريغ الحلقات في سفري وفي مرضي
              لا أجد ما أشكركم به جميعاً لأوفيكم حقكم إلا أن أدعو الله تعالى الحنان المنان الجواد الكريم أن يجزل لكم جميعاً العطاء والأجر والمثوبة وأن يتقبل هذا البرنامج ضمن المجالس القرآنية التي تحفها الملائكة وتستغفر لمن شهدها.
              اللهم تقبل منا واغفر تقصيرنا ولا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا أو تجاوزنا واعفو عنا يا ربنا وتب علينا واكفنا شر أنفسنا وأوزعنا أن نشكر نعمك التي أنعمت بها علينا فكل نعمة نحن فيها فهي منك وحدك سبحانك.
              موعدنا معكم بإذن الله تعالى في أول أيام رمضان المبارك مع برنامج التفسير المباشر وأنا على عهدي بتفريغ الحلقات إن كان في العمر بقية لا تنسوني من دعوة صالح بظهر الغيب أن يشفيني مما أصابني حتى لا أتوقف عن التفريغ.
              أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه وجزاكم الله عنا كل خير
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #7
                الحمد لله الذي وفق للتمام ، وأسأل الله أن يحسن مثوبتكم جميعاً ، وأن يرزقنا جميعاً حسن النية والعمل ، وهنيئا لكل من شارك في نفع الناس ، وتعليمهم هذا الخير .
                بقيت مسألة ليتكم تعينوني عليها عاجلاً ، وهي : ترشيح سبع حلقات من الحلقات الماضية وعددها (25) لكي تقوم القناة بإعادة بثها بدءاً من السبت القادم إن شاء الله . حتى لا أنفرد بالقرار في ترشيح سبع حلقات دون مشورتكم ، وفقكم الله لكل خير .
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                تعليق


                • #8
                  إن شاء الله دكتور، ألا يمكن أن توضع أرقام الحلقات وعناوينها في جدول للتصويت عليه هكذا يسهل عليكم اختيار الحلقات التي حازت على أغلبية الأصوات بشكل أسرع؟
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #9
                    الحلقة (26).
                    عنوان الحلقة: حلقة مفتوحة للإجابة عن الأسئلة وأفكار لتطوير البرنامج.
                    يدير اللقاء ويجيب على الأسئلة د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري، الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود، ومدير عام مركز تفسير للدراسات القرآنية.
                    **
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. حيّاكم الله أيها الإخوة المشاهدون الكرام في برنامجكم "أضواء القرآن" والذي يأتيكم من استديوهات قناة دليل الفضائية بمدينة الرياض. اليوم بإذن الله تعالى ضيوفي هم أنتم أيها الإخوة المشاهدون وسوف تكون هذه الحلقة مفتوحة لاستقبال أسئلتكم في علوم القرآن وما يتعلق بالدراسات القرآنية وسوف تظهر الأرقام بإذن الله (فاصل لحدوث خلل) ما ليس له أثر مثل على سبيل المثال كما تذكرون في إحدى الحلقات تناولنا موضوع "عدّ الآي" وقلنا إن علم عدّ الآي من العلوم المهمة في علوم القرآن وذكرنا في الحلقة وكان ضيفي الدكتور بشير الحميري تكلم عن الكتب التي صُنِّفت في عدّ الآي إلى آخره "علم عدّ الآي" يعتبر من علوم القرآن ولا يعتبر من أصول التفسير لسبب بسيط وهو أنه ليس له أثر في بيان المعنى وبالتالي فهو يعتبر من علوم القرآن ولا يعتبر من أصول التفسير، هذا الفرق الجوهري بين علوم القرآن وبين أصول التفسير، وأصول التفسير هو يعتبر من العلوم التي تدخل في علوم القرآن لأن علوم القرآن مصطلح وهو الذي خصصنا له هذا البرنامج كما تذكرون في أول حلقة من حلقات برنامجنا كنا خصصناها للحديث عن "خارطة علوم القرآن" واستعرضنا من خلال تلك الحلقة كيف تكلم العلماء عن علوم القرآن؟ كيف صنفوا الكتب في علوم القرآن؟ ما هي الموضوعات والأنواع التي قسموا كتبهم بناء عليها؟ وذكرنا كتاب الزركشي وكتاب السيوطي وكتاب ابن عقيل المكّي وغيرها من الكتب وكيف تناولت موضوعات علوم القرآن. من موضوعات علوم القرآن التفسير ومن موضوعات علوم القرآن أيضاً أصول التفسير فهذا هو الفرق بين علوم القرآن وبين أصول التفسير كمصطلح أن أصول التفسير أخصّ من علوم القرآن، هذا سؤال.
                    سؤال آخر وردنا أيضاً كنت وجدته في ملتقى أهل التفسير سأله أحد الإخوة وهو يقول كم عدد المصاحف العثمانية؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟
                    ونحن أيضاً عندما تحدثنا عن جمع القرآن الكريم في إحدى حلقات برنامج أضواء القرآن تكلم ضيوفي الكرام عن جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان وأرضاه وهو الخليفة الثالث وتحدثوا عن سبب جمع القرآن في عهد عثمان وهو ما وقع من الاختلاف بين الصحابة أو بين أبناء الصحابة في غزوة أذربيجان وكان هذا تقريباً في السنة الخامسة والعشرين من الهجرة وكيف أن عثمان عندما جاءه حذيفة بن اليمان وقال له: يا أمير المؤمنين أدرِك المسلمين قبل أن يختلفوا في القرآن الكريم اختلاف اليهود والنصارى. فلما قصّ عليه القصة جمع الصحابة وأشاروا عليه بكتابة المصحف فاستدعى المصحف الذي كُتب في عهد سيدنا أبي بكر ونسخ منه عدة نسخ هذه المصاحف هي التي سميت المصاحف العثمانية نسبة إلى الخليفة الراشد عثمان بن عفان باعتبار أنه هو الذي أمر بهذا الجمع. هناك اختلاف في المصاحف التي أُرسِلت إلى الأمصار والسؤال هنا يقول كم عدد المصاحف العثمانية؟ هناك من يقول هي خمسة وهناك من يقول هي ستة وهناك من يزيد على ذلك. ولكن عندما نتأمل في كتب علوم القرآن نجد أنها المصحف الذي أرسل إلى مكة والمصحف الذي أرسل إلى المدينة أو الذي بقي في المدينة والمصحف الكوفي الذي أرسل إلى الكوفة والمصحف الشامي الذي أرسل إلى الشام والمصحف الذي أرسل إلى مصر هذه هي المصاحف التي ذُكِرَت. لم يرسل مصحف إلى اليمن وبالتالي فالذي يظهر والله أعلم أنها لا تزيد عن خمسة مصاحف كما هو مثبت ومكتوب في علوم القرآن. أضيف إلى ذلك أن العدّ المعروف كما تذكرون في حلقة "عدّ الآي" هناك العدّ المكي وهناك العدّ المدني وهناك العدّ الكوفي والشامي ولا يوجد من قال العدّ اليمني أو العدّ العراقي باعتبار أن الكوفة والبصرة عفواً والبصرة أيضاً أرسل إليها مصحف فلو حسبناها مكة والمدينة والبصرة والكوفة والشام هذه المصاحف المشهورة التي أرسلت إليها في عهد عثمان .
                    معنا اتصال الأخ عبد الحميد تفضل يا أخ عبد الحميد، السلام عليكم يا أخ عبد الحميد تسمعني، الأخ عبد الحميد معي يا أشرف؟ يبدو أنه انقطع الخط.
                    أيضاً هنا ورد سؤال من الأخت هنية في توتير تقول من هو الأكثر قدرة على القيام بأعمال خارقة العالم أو الجان من قصة سليمان وبلقيس في القرآن؟ طبعاً هذا سؤال لا يمكن الإجابة عنه جواباً منصوصاً عليه يعني ليس هناك نص لكن الذي يظهر والله أعلم من خلال ما يُذكر من أعمال الجن أنهم أكثر قدرة على الأعمال الخارقة من البشر باعتبار أن قدرة البشر محدودة. والأخت تشير إلى الآية التي في قوله سبحانه (قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38)) في قصة سليمان عليه الصلاة والسلام عندما طلب ممن حوله من الجن ومن غيرهم أن يأتي بعرش بلقيس قبل أن تأتي (قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ) وإلى آخره (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ) فبعض المفسرين قالوا (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ) أنه أحد مُجالسي سليمان عليه الصلاة والسلام من العلماء وبعضهم قال هو سليمان عليه الصلاة والسلام نفسه وبعضهم قال هو من العفاريت من الجن. فهذه المسألة لا يمكن أن نجيب عنها بجواب عليه نص وإنما نقول الذي يظهر من مجموع ما نعرفه من صفات الجن والعفاريت أنهم أقدر على الأعمال الخارقة من البشر.
                    عاد معنا الأخ عبد الحميد تفضل يا أخ عبد الحميد، تسمعني يا عبد الحميد؟ هل هو معنا الأخ؟ السلام عليكم.
                    معنا الأخ محمد تفضل يا أخ محمد، السلام عليكم. يبدو فيه مشكلة في الاتصالات يا شباب!.
                    أيضاً هنا سؤال من الأخ علاء البدري هنا طلب في توتير في الحقيقة يقول: لدي طلب أرجو شاكراً تقديم وقت البرنامج بساعة أو ساعتين من التوقيت الحالي للبرنامج. طبعاً فعلاً الوقت متأخر الآن وخاصة على توقيت السعودية والخليج الساعة الحادية عشر يعتبر وقتاً متأخراً حتى علينا نحن ونحن نقدم البرنامج لكن هذه الحلقة ستكون الأخيرة حلقات مباشرة وأوقات الإعادة هي أوقات مناسبة فعلاً لكثير من الناس خاصة في الجزيرة هنا وفي مناطق الخليج لكن ربما هذا الوقت يكون أنسب للإخوان في المغرب العربي باعتبار أن الوقت عندهم ربما ما زال الآن الساعة التاسعة أو قبل ذلك فهذا عذرنا يا شيخ علاء. ولعلنا إن شاء الله في الدورة القادمة نراعي توقيت البرنامج بإذن الله ولعل الإخوة في القناة إن شاء الله أيضاً يراعون مثل هذا بإذن الله تعالى.
                    أيضاً من الأسئلة التي وردت (انقطاع لخلل) وخاصة ضبط المتشابه اللفظي في القرآن الكريم سواء هو الذي ذكرته الأخت مها أو كان من غيره من المتشابه اللفظي هذا قد صنف فيه العلماء مصنفات قديماً وحديثاً ولا زال الباحثون والحفّاظ يبتكرون الطرق المجرّبة في ضبط المتشابه اللفظي أو ضبط حفظ القرآن الكريم بطرق كثيرة والكتب موجودة في المكتبات أذكر منها كتاب "إعانة الحفاظ على ضبط المتشابه من الألفاظ" وهناك كتاب أيضاً قيّم للشيخ أبي شامة وهو مطبوع وهناك كتب كثيرة "ضبط متشابهات الألفاظ وإعانة الحفاظ" للأخ طلحة منيار كتب قيم ضبط المتشابه اللفظي وكتب التجويد في الغالب تشير إلى بعض هذه الفوائد. وهناك أيضاً كتب كثيرة لإعانة الحفاظ وطرق عملية لحفظ القرآن الكريم منها كتاب قيم حقيقة لأخينا الدكتور يحيى الغوثاني في "وسائل إبداعية في حفظ القرآن الكريم" ذكر الكثير من وسائل ضبط المتشابه اللفظي التي سألت عنها الأخت مها.
                    أيضاً من الأسئلة سؤال كبير هنا سأل يقول عن تفسير الإمام الطبري يقول يكثر الحديث ويكثر توصية طلاب العلم بتفسير الإمام الطبري "جامع البيان" فهل هو يصلح للمبتدئين في الدراسات القرآنية وما قيمته العلمية؟
                    طبعاً كتاب جامع البيان للإمام الطبري كتاب قيّم جداً ومؤلفه إمام من أئمة التفسير الكبار بل هو يكاد يكون شيخ المفسرين إن صح التعبير. محمد بن جرير الطبري ولد سنة مئتين وأربعة وعشرين وتوفي سنة ثلاث مئة وعشرة وألّف كتابه "جامع البيان عن تأويل آي القرآن" حوالي سنة مئتين واثنين وثمانين هجرية واستمر في تأليفه ربما إلى سنة مئتين وتسعين تقريباً. فكتاب "جامع البيان" للإمام الطبري هو من دواوين التفسير المهمة وهو يُعتبر أصلاً من أصول كتب التفسير التي لا يستغني عنها طالب العلم. لكن السؤال الحقيقة الذي سأله الأخ وهو هل يصلح للمبتدئين؟ الجواب لا يصلح، لعبارة الإمام الطبري في الكتاب عبارة فيها صعوبة وأسلوبه أسلوب لا يصبر عليه إلا طلاب العلم لكن هذا الكتاب هو مدرسة لطلاب العلم الذين يريدون أن يكتسبوا الملكة في علم التفسير فلا بد لهم من دراسة كتاب "جامع البيان عن تأويل آي القرآن" فهو يعلِّم الباحث وطالب العلم مسألتين يعطيك معنى الآية والأمر الثاني يعلّمك كيف تفهم القرآن الكريم؟ لأنه يذكر أصول التفسير، يذكر قواعد الترجيح بين الأقوال ووجوه الترجيح، يورد الأدلة، الاستشهادات من القرآن نفسه ومن السنة النبوية ويذكرها بسنده وهذا قليل في كتب التفسير أن تجد المفسِّر يروي الأحاديث والروايات التفسيرية بسنده. الإمام الطبري لديه هذه الميزة وهو أنه يروي أسانيد التفسير بنفسه وطبعاً أسانيده منها ما هو صحيح مقبول ومنها ما هو غير ذلك وهذه ترجع إلى الباحث نفسه عندما يقرأ في تفسير الإمام الطبري يبحث عن صحة هذه الأسانيد مع الأخذ بالاعتبار أن أسانيد كتب التفسير تختلف عن أسانيد كتب الحديث، الذي يأتي فيحاكم كتب التفسير والروايات الموجودة في كتب التفسير مثل تفسير الإمام الطبري على سبيل المثال يحاكمها إلى مقاييس المحدثين في قبول الأحاديث وفي ردّها فإنه سوف يَطَّرح الكثير من الروايات التفسيرية التي قبلها العلماء من أمثال الإمام الطبري وغيره. ولكن هناك مقاييس ليست في تشدد مقاييس المحدّثين في رواية أحاديث التفسير. أيضاً الإمام الطبري له ميزة أيضاً فيما يتعلق بالتفسير اللغوي للقرآن الكريم يعتبر عمدة في هذا الباب حيث إنه قد اعتنى بالتفسير اللغوي من حيث بيان المفردات الغريبة والاحتجاج عليها بلغة العرب خاصة الشعر فقد أجاد في ذلك وفتح الباب في الحقيقة لمن بعده فمعظم المفسرين الذين جاءوا بعد الإمام الطبري اعتمدوا على شواهده الشعرية اللغوية وبنوا عليها في كتب التفسير حتى أنك لا تكاد تجد شواهد إضافية في أبواب جديدة في كتب التفسير بعد الإمام الطبري بمعنى أنك قد تجد مثلاً شواهد عند القرطبي أكثر من الإمام الطبري شواهد القرطبي تكاد تصل خمسة آلاف شاهد لكن هو يورد على المسألة الواحدة أكثر من شاهد ربما يورد خمسة أو ستة أو سبعة شواهد أحياناً على المسألة الواحدة في حين يكتفي الإمام الطبري بشاهد أو شاهدين. معنا الأخ أبو عبد الرحمن من العراق حيّاك الله يا أبا عبد الرحمن السلام عليكم يبدو عندكم مشكلة يا شباب في الاتصال.
                    الأخ أبو عبد الرحمن: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام حيّاكم الله وبيّاكم.
                    الأخ أبو عبد الرحمن: كيف حال الشيخ؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أهلاً وسهلاً الله يحييك.
                    الأخ أبو عبد الرحمن: جزاكم الله خيراً على البرنامج، عندي أربعة أسئلة.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل هذا وقت الأسئلة.
                    الأخ أبو عبد الرحمن: إن شاء الله. السؤال الأول: هل هناك كتاب أو رسالة علمية جمعت الروايات الحديثية في علوم القرآن وحققتها؟ هذا الأول. السؤال الثاني: هل هناك منهجية مقترحة تقترحونها لمن أراد التخصص في علوم القرآن يعني بالقراءة، من جهة القراءة بمَ يبدأ؟ الترتيب لهذه الكتب؟. السؤال الثالث: إن أمكن هل هناك من قام بتنزيل حلقات هذا البرنامج مكتوبة؟ وإذا طُبِعت فخيرٌ على خير. السؤال الرابع: هل توجد رسالة علمية أو كتاب تكلم حول المسائل العقدية الواردة في كتب علوم القرآن؟ وجزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يبارك فيك شكراً يا أبا عبد الرحمن شكراً جزيلاً. معنا اتصال الأخ محمد العبَّادي تفضل يا أخ محمد.
                    الأخ محمد العبَّادي: مرحباً بكم يا شيخ عبد الرحمن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
                    الأخ محمد العبَّادي: حيّاكم الله وحيّا الله الإخوة والأخوات المشاهدين والمستمعين والمتابعين الذين أحببناهم ولم نراهم وإنما جمعتنا هذه المائدة العامرة وهذا النبع الصافي وهذا (انقطع الصوت) الطموح بهدفه، الطموح بمقدّمه والذي عرفناه لا يسمع بمشروع قرآني أو عمل يطلبه في خدمة كتاب الله إلا كان مبادراً مسارعاً مهما كانت المشغلات وتزاحمت الواجبات فأسأل الله أن يجعل ما تقدمونه في موازين حسناتكم. والحقيقة مثل هذا التسابق لهو الشرف الحقيقي الذي تُعمَر فيه الأوقات والأمة اليوم أحوج ما تكون إلى العودة إلى كتاب ربها تستلهم منه المخارج من هذه الظلمات المدلهمة والفتن المتراكبة والأزمات المتتالية مصداقاً لقول الحق (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) للتي هي أقوم في كل شيء وفي كل السبل المطروقة والمشكلات المعروضة نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من أهل كتابه. بالطبع شيخي الحبيب ما يميز هذا البرنامج أكثر من أن أحصيه ولكن يكفينا أنه تكفل بمهمة لا أعلمها لغيره من البرامج الفضائية وهو تقريب علوم القرآن الكريم إلى الناس. نعرف برامج في التفسير ونعرف برامج في اللطائف القرآنية وغيرها من البرامج ولكن علوم القرآن الكريم ظلت متداولة بين المتخصصين فالناس لا يعرفون كيف نزل القرآن؟ ولا ما هي الأحرف السبعة؟ وما هي القراءات؟ ما هو رسم المصحف؟ ما هو المكي والمدني؟ الناسخ والمنسوخ؟ كيف يفسر القرآن؟ كيف يقرأ؟ كيف يجوّد؟ ظلت أكثر هذه المسائل غُفلاً لا يعرفها أكثر المسلمين فطلع هذا البرنامج بتقريبها لهم وتبسيطها وجمع المتخصصين ليقدموا للناس خلاصات في هذه العلوم قلّ أن يجدوها في الحقيقة. كلُّ ذلك في حوارات جميلة ومناقشات علمية مبسطة موضحة وكفى بهذا الأمر ميزة وفخراً وإنجازاً. والبدايات يعتريها ما يعتريها مثل أي بداية ولكن هذا لم يكن عائقاً يوم من الأيام عن تقدم البرنامج واستمراره دون انقطاع على مدى خمس وعشرين حلقة تقريباً أليس كذلك؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: بلى صحيح.
                    الأخ محمد العبَّادي: نعم فالحمد لله رب العالمين ومن يشق طريقاً جديدة ليس كمن يسلك جادّة قد ألفتها المارّة. ثم إن كل اقتراح وملحوظة يتقدم بها المهتمون بالبرنامج جزاهم الله خيراً يمكن تلافيها في حلقات قادمة بإذن الله تعالى. لا أريد أن أطيل عليكم حفظكم الله ولكن الحديث ذو شجون في هذه الفرصة.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يجزيك خير وأنا أشكرك على تعاونك معي في هذا البرنامج بالذات فلا أنسى وقوفك معي جزاك الله خيراً.
                    الأخ محمد العبَّادي: أبداً أنا لم أفعل شيئاً حفظك الله ورفع قدرك. الحقيقة شيخنا الكريم هناك أسئلة تدور في أذهان كثير من المشاهدين فيما يخص هذا البرنامج والإخوة المتابعين والأخوات المتابعات لهذا البرنامج من ذلك يسألون عن مثلاً أبرز الأمور التي لاحظتموها مما يميز حلقات البرنامج أو أبرز النقاط التي أظهرها هذا البرنامج وكذلك أبرز العقبات التي واجهتموها فكثير من الناس لا يعرف ما الذي يحصل وراء الكواليس وكيف تسير الأمور؟ كيف يُختار الضيف؟ وكيف توضع المحاور؟ ولماذا تؤخذ الموضوعات ويترك بعضها؟ فهي فرصة طيبة لو حصل بيان لمثل هذه الأمور.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبشِر.
                    الأخ محمد العبَّادي: حفظكم الله. أخيراً فإني أذكر جميع الأحبة المشاهدين والمتابعين بالنواة الأولى لهذا البرنامج ولغيره الحقيقة من البرامج القرآنية ألا وهو "ملتقى أهل التفسير" هذه الجامعة وهذا المنبع الذي ترد منه الأنهار وتصدر فلا أعلم على وجه البسيطة ما يوازيه من حيث اجتماع المتخصصين بهذا التنوع من شتى الأطياف والأقطار وفتح المجال لشتى الموضوعات القرآنية المتخصصة والعامة فالله الله في توجيه العناية لهذا الملتقى الرائد إفادة واستفادة وجزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكر الله لك يا أبا إبراهيم شكراً جزيلاً الشيخ محمد العبَّادي كان معنا جزاه الله خيراً. والشيخ محمد بالمناسبة من الزملاء الفضلاء الذين وقفوا معي في إعداد هذا البرنامج وفي وضع المحاور فأنا أشكره شكراً جزيلاً. وأيضاً معنا اتصال الأخت أمل تفضلي يا أخت أمل.
                    الأخت أمل: السلام عليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله.
                    الأخت أمل: أسألك يا شيخ أنا بدأت أحفظ القرآن الكريم والحمد لله تمكنت من حفظ سورة البقرة كاملة أريد أن أسأل عن أفضل وسيلة لتثبيت الحفظ جتى ما يُنسى بسرعة، الشيء الثاني ما أفضل تفسير للقرآن يكون مختصراً ما يكون مطولاً أسهل تفسير بالمعنى الأصح؟.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب أبشري شكراً جزيلاً لك. نعود إلى أسئلة الإخوة الأخ أبو عبد الرحمن من العراق أولاً أنا أشكرك يا أبا عبد الرحمن شكراً جزيلاً لأنك تتابع البرنامج وتتصل علينا كثيراً فأنا ممنون لك والفضل في الحقيقة أيها الإخوة المشاهدون يعود لكم جزاكم الله خيراً بمتابعتكم وتشجيعكم نحن نستمر وهدفنا أصلاً من هذا البرنامج ما هو إلا نفعكم وتقريب هذه المعلومات لكم كما ذكر أخي الشيخ محمد العبَّادي.
                    الأخ أبو عبد الرحمن يقول: هل هناك رسالة علمية في علوم القرآن قربت أو جمعت الآثار التي كتبت في علوم القرآن؟هذا الذي فهمته من سؤاله والجواب في الحقيقة من اللطيف أنني كنت سأجعل هذه الحلقة عن هذا الموضوع لولا أنه حدث اختلاف في المواعيد وكذا كنت أريد أن أجعل هذه الحلقة عن الأحاديث التي وردت في مسائل علوم القرآن في كتب السنة وقد كتب فيها أخي الكريم الدكتور عمر الدهيشي رسالته للدكتوراه وأدعوه لطباعتها لعلها تطبع إن شاء الله قريباً "علوم القرآن في الأحاديث النبوية" من خلال كتب السنة وقد حاول أن يستقصي كتب السنة كلها في رسالته لكن أتصور أنه أخذ بعضها وما زال هناك فرصة لاستقصاء واستيعاب بقية كتب السنة واستخراج ما يدل على مسائل علوم القرآن وتأصيلها من خلال هذه الكتب فهذا بالنسبة لسؤالك الأول يا أبا عبد الرحمن.
                    أما السؤال الثاني يقول هل هناك منهجية مقترحة في التخصص في علوم القرآن؟علوم القرآن كلمة واسعة لكن كمصطلح المقصود بها العلوم المتعلقة بنزول القرآن الكريم وتفسيره وحفظه وما يتعلق بهذه المسائل الموجودة في كتب علوم القرآن بمعناها الاصطلاحي والتي سبق أن تحدثنا عنها في الحلقة الأولى وهي موجودة محفوظة على الانترنت في اليوتيوب وعلى قناة أهل التفسير في ملتقى أهل التفسير موجود كل الحلقات السابقة. المنهجية المقترحة لدراسة هذا العلم في الحقيقة ما دام أن الباحث وصل إلى مرحلة التخصص فلا بد له أن يعيد قراءة هذه الكتب قراءة تاريخية فيبدأ بكتب السنة وما ذكر فيها من علوم القرآن ثم يستمر بناءً على استمرار التأليف في علوم القرآن. وسأُكمل لك لكن معنا اتصال الأخ الهاشمي من الجزائر الأخ الهاشمي تفضل حيّاك الله وبيّاك.
                    الأخ الهاشمي: السلام عليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله.
                    الأخ الهاشمي: كيف حالك شيخنا؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أهلاً ومرحباً بك.
                    الأخ الهاشمي: شيخنا سؤال على السريع حتى لا أطيل: مربض الفرس في حجية تفسير السلف هو كونهم شهدوا التنزيل فنرجو شرح معنى هذه الجملة بلغة سهلة يفهمها الجميع.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبشِر.
                    الأخ الهاشمي: السؤال الثاني نرجو شيخنا بيان العلاقة بين شهود التنزيل وأسباب النزول يعني الكلمة نفسها في العبارتين (تنزيل – نزول) ما هي العلاقة بينهما؟ جزاك الله خير.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب أبشر بارك الله فيك يا أخي الكريم. أُكمِل الجواب على سؤال أخي أبو عبد الرحمن من العراق في قضية المنهجية المقترحة نحن تحدثنا في هذا البرنامج وربما في برامج أخرى عن المنهجية التي صنّف بها علماء القرآن كتبهم فقلنا أنها كانت في البداية مفرّقة في كتب السنة ثم بعد ذلك بدأ التصنيف في مسائل علوم القرآن مفرقة فبدأوا يكتبون في الناسخ والمنسوخ على حدة، يكتبون في القراءات، يكتبون في مسائل متفرقة في نزول القرآن الكريم، ثم بدأوا بعد ذلك يكتبون كتباً خاصة في علوم القرآن جامعة وقد بدأ ذلك على اختلاف بين الباحثين منهم من يقول أن أول من صنّف كتاباً في علوم القرآن بالمعنى الاصطلاحي هو الحارث المحاسبي المتوفى مئتين وثمانية وأربعين تقريباً في كتابه "فهم القرآن الكريم" أو "فهم القرآن" ثم بعد ذلك بدأت الكتب تصنّف في علوم القرآن لابن حبيب النيسابوري ثم ابن الجوزي له كتاب "فنون الأفنان في علوم القرآن" ثم كتاب الزركشي "البرهان في علوم القرآن" وهو كتاب واسع من الكتب المطبوعة اليوم موجودة وجاء بعده البلقيني كتب كتابه "مواقع العلوم" جاء بعده السيوطي وكتب كتابه "الإتقان في علوم القرآن" متوفّى تسع مئة وإحدى عشر جاء بعده ابن عقيل المكّي فصنّف كتاب "الزيادة والإحسان" ثم جاءت بعد ذلك الكتب، الكتب المعاصرة في علوم القرآن الكريم كثيرة جداً الباحث الذي يريد أن يتخصص أنا في تصوري أنه لا بد أن يدرسها دراسة منهجية كل هذه الكتب ويكون دوره دور الممحِّص والموازِن والمتتبِع. أيضاً من أجود ما يعين الباحث المتخصص في علوم القرآن أن يطبق ما يجده في كتب علوم القرآن التأصيلية هذه، يطبقه في كتب التفسير. فمثلاً على سبيل المثال عندما نقول المكي والمدني، المكي هو ما نزل قبل الهجرة والمدني ما نزل بعد الهجرة ولو لم ينزل في مكة والمدينة. تأتي إلى كتب التفسير هل كتب التفسير عندما تتحدث عن المكي والمدني تتعامل بناء على هذا التعريف؟ أم أن بعضها يراعي المكان ولا يراعي الزمان؟ هذا سوف يزيدك فهماً لمصطلحات المفسرين ومصطلحات السلف فيما يتعلق بعلوم القرآن فهذه يعني منهجية مقترحة والباحثون يتفاوتون في أساليبهم. معنا اتصال من الأخ عبد الحميد من جدة تفضل يا عبد الحميد.
                    الأخ عبد الحميد: السلام عليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله
                    الأخ عبد الحميد: الشيخ عبد الرحمن كيف الحال؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: حياكم الله معذرة انقطع الخط كم مرة.
                    الأخ عبد الحميد: لا بأس لا بأس الله يرضى عليك مرحباً بك وببرنامجك الكريم الله يوفقك.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك.
                    الأخ عبد الحميد: أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يبارك فيكم إن شاء الله وفي جهودكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وفيك الله يحفظك تفضل يا شيخنا.
                    الأخ عبد الحميد: كان لي بعض الأسئلة الله يرضى عليك.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل.
                    الأخ عبد الحميد: بالنسبة للسؤال الأول ما قيمة كتاب "مواقع العلوم للبلقيني"؟ والسؤال الثاني هل كتاب ابن النقيب في التفسير موجود أم مفقود؟ وجزاكم الله خيراً.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك شكراً يا شيخ عبد الحميد شكراً جزيلاً. معنا اتصال من الأخ عبد الله تفضل يا أخ عبد الله.
                    الأخ عبد الله: السلام عليكم يا شيخ.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله.
                    الأخ عبد الله: عندي سؤالين فقط الله يحفظك.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل يا أخي الحبيب.
                    الأخ عبد الله: السؤال الأول ما الرأي الصحيح في مسألة تعدد النزول؟ والسؤال الثاني هل هناك كتاب جامع في مسألة التفسير بالأثر؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: التفسير بالأثر.
                    الأخ عبد الله: إي نعم كتاب جامع.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أبشِر الله يرضى عليك شكراً يا أخ عبد الله. نعود أيها الإخوة لأجوبة الشباب الأخ أبو عبد الرحمن أيضاً يقول هل قام أحد بتنزيل حلقات أضواء القرآن على الانترنت نقول نعم هي موجودة صوت وصورة موجودة على ملتقى أهل التفسير وموجودة على موقع قناة دليل أيضاً ويمكن البحث عنها بسهولة. ثم أيضاً هل قام أحد بتفريغها كتابة؟نعم الأخوات جزاهم الله خيراً في ملتقى أهل التفسير قاموا بذلك الدكتورة سمر الأرناؤوط ومعها عدد من الأخوات الزميلات في ملتقى أهل التفسير قاموا بتفريغها ومراجعتها وتنسيقها وهي موجودة ونستفيد منها كثيراً وأنا بالمناسبة أشكرهم شكراً جزيلاً وخاصة على هذا وأشكر الأخت أم الحارث التي تقوم برفع الحلقات على اليوتيوب. السؤال الأخير لأخي أبي عبد الرحمن يسأل عن كتاب هل يوجد كتاب في المسائل العقدية الموجودة في كتب علوم القرآن؟في الحقيقة أنا لا أعرف كتاباً يعني تناول هذه المسألة بشكل استقصائي لكن هناك كتاب للدكتور خالد السبت حفظه الله له كتاب "استدراكات لما وقع في كتاب مناهل العرفان للزرقاني" في الجانب العقدي بالذات استدرك عليه بعض التأويلات التي ذهب إليها في كتابه "مناهل العرفان". وهناك كتاب "المفسرون بين التأويل والإثبات" للمغراوي تناول كثيراً من تأويلات المفسرين ولكنني الحقيقة لا أتذكر هل تناول ما يتعلق بكتب علوم القرآن أو لا؟ علماً أن المسائل العقدية المتعلقة بكتب علوم القرآن محصورة فيما يتعلق بالوحي ونزول القرآن الكريم ونحو ذلك وأيضاً تعريف القرآن الكريم أصلاً ابتداءً الخلاف الواقع فيه بين أهل السنة وغيرهم. معنا اتصال من أخينا الشيخ عبد الله بن مرزوق القرشي مدير عام قناة دليل حياكم الله يا شيخ عبد الله.
                    الشيخ عبد الله القرشي: حياك الله يا دكتور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلاً وسهلاً بك أخي الحبيب.
                    الشيخ عبد الله القرشي: أحييك يا دكتور وأحيي المشاهدين الكرام.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك ونحن نحييك أيضاً ونحن حرصنا يا شيخ عبد الله على أن نسمع رأيك كمدير لقناة دليل في برنامج "أضواء القرآن" باعتبار أننا سنتوقف إن شاء الله بعد هذه الحلقة على أمل أن نكمل هذا البرنامج في الدورة القادمة بعد الحج إن شاء الله هذا إذا كان رأيكم في البرنامج أنه يستحق أن يستمر نحن نريد أن نسمع رأيك فيه يا شيخ عبد الله.
                    الشيخ عبد الله القرشي: الحقيقة أنا سعيد الحقيقة كمُداخِل في هذه الحلقة الخاتمة من حلقات هذه الدورة وفي مثل هذه الليلة يُفرَح بالإنجاز هي ليلة فرح ويُفرَح بفضل الله (فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) وأغبطك يا دكتور كما يغبطك غيري كثير من المراقبين والمتابعين على ما أودعه الله بين جنبيك من موهبة وطاقة وحيوية وإبداع فحيث ما يمَّمت وجهك إلى مؤسسة أو مشروع أو عمل صنعت من ذلك العمل قصة نجاح وقصة تألق نسأل الله أن يزيدك من واسع فضله وأن يجعلها ذخراً بين يدي لقائك بربك . دعنا نتحدث عن قصتنا مع قناة دليل وأعمالك مع قناة دليل ابتدأنا مع الدكتور عبد الرحمن في أول سنة من بث قناة دليل وكانت البداية مع برنامج "التفسير المباشر" وللحق كان هذا البرنامج في تلك السنة وفي البداية ومعركة البداية وبداءتها كان هذا البرنامج هو أفضل البرامج على الإطلاق حيث لاقى حاجات المشاهدين الذين يقرؤون القرآن يومياً في نهار رمضان ويتساءلون عن بعض الآيات التي لا يستطيعون في كثير من الأحيان الوصول إلى معانيها عبر القراءة أو البحث لأن غالب وعموم الناس ليست لديهم هذه المهارات الكافية. فكان هذا البرنامج يقدم الخدمة المباشرة للسؤال وسؤال المتخصصين وجزء في كل يوم فيتساوق ويتناسب مع الورد اليومي للقرآن الذي يقرأه غالب المشاهدين. كانت تلك هي قصة نجاح ومنذ أن ولد البرنامج "التفسير المباشر" ولد واقفاً وولد كبيراً وولد متصالحاً ومتعرفاً على حاجات المشاهدين بصورة طبيعية وصورة كبيرة ولله الحمد والمنة. هذه ليست مجاملة ولكنها حقيقة أرويها للتاريخ في كل سنة كان التفسير المباشر أيضاً هو بركة الدورة البرامجية وكنا نسمع من الثناء والإشادة عليه ما يجعلنا نتوثق ونتأكد من أن البرنامج لا زال يؤدي رسالته الربانية التي تقرب القناة وتقرب المشاهدين من كتاب ربها . الدكتور عبد الرحمن تناسب الحقيقة يعني صار فيه شيء من التوافق مع القناة بأنه لا بد القناة أن تخدم عموم المشاهدين من جهة وهذه لها برامج كثيرة ومنها "التفسير المباشر" وأيضاً تحتاج أن تخدم النخب المهمة المنسية في إعلامنا العربي ومن تلك النخب مثلاً التي خدمتها القناة في برامج متخصصة النخب المهتمة مثلاً بالأدب في برنامج "ربيع القوافي" وقد حقق ولله الحمد مشاهدة جميلة وأصداء جميلة في هذه النخبة المهتمة وكان الدكتور عبد الرحمن من الضيوف المتكررين في هذا البرنامج. أيضاً من النخب المهمة جداً والمنسية في إعلامنا العربي النخب المهتمة بالقراءة وبالكتاب وكان برنامج "مداد" متوافقاً ومتلاقياً مع حاجتهم واستطاع الحقيقة البرنامج أن يصنع نجاحاً جميلاً وكان الدكتور أيضاً من ضيوفه. هذا البرنامج "أضواء القرآن" هو برنامج يخدم نخبة صحيح لكنها نخبة في غاية الأهمية وهي منسية في إعلامنا العربي والحقيقة كما تعلم يا دكتور عبد الرحمن وكما يعلم غيرك أن مثل هذه الاهتمامات النخبوية هناك تحدي أن تتحول هذه الاهتمامات النخبوية إلى مادة إعلامية يشاهدها الجميع. استطاع البرنامج خلال خمس وعشرين حلقة أن يؤدي الرسالة بكل اقتدار وهذا بفضل الله أولاً ثم بفضل الدكتور عبد الرحمن الذي إذا يمم وجهه إلى مشروع معين استطاع أن يحشد له من الاهتمام مع كافة المؤسسات التي تتبعه والتي يعمل فيها ومع المختصين حتى أصبح هذا البرنامج الحقيقة يخدم خدمة رائعة. نحن نتشرف يا دكتور عبد الرحمن أن كانت قناة دليل هي المنبر الذي تتحدث فيه ونتشرف في الأيام الماضية ونتشرف في الأيام القادمة وبالأشواق لبرنامج "التفسير المباشر" التفسير المبارك التفسير الذي يربطنا بالقرآن وبآيات ربنا ، ثم نحن بالأشواق أيضاً إلى أن تحدثنا عن همومنا وهموم النخبة المهتمة بعلوم القرآن هذه العلوم الكريمة والشريفة. في نفسي كلام كثير أتمنى أن أقوله تعبيراً عن هذا النجاح وشكراً للدكتور عبد الرحمن ولفريقه في كل المؤسسات العاملة معه، ولكن الوقت لا يكفي ولا أريد أن أطيل أكثر من ذلك. أشكرك يا دكتور عبد الرحمن أنك أتحت لي الفرصة ونسأل الله أن يزيدك نجاحاً إلى نجاحك وتفوقاً إلى تفوقك وأن يجعل ذلك قرباناً بين يدي ربك .
                    (انقطاع في الصوت لخلل).
                    الشيخ عبد الله القرشي: كما فوجئت بهذا الكلام تفاجئ عند ربك بشيء أكبر مما كنت تتوقعه بإذن الله.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يرضى عليك والفضل لله ثم لكم الذين أتحتم الفرصة وأسأل الله أن يجعل العمل خالصاً لوجهه الكريم يا شيخ عبد الله. شكر الله لكم يا شيخ عبد الله القرشي حفظك الله، في أمان الله، شكراً جزيلاً. الشيخ عبد الله القرشي وكان يتحدث وكنت أريد منه رأي القناة في "أضواء القرآن" والحمد لله كما سمعتم أيها الإخوة المشاهدون إدارة القناة راضية ولله الحمد عن البرنامج ولعلها إن شاء الله تعيننا على استمراره. نكمل أيها الإخوة إجابة أسئلة الأصدقاء الذين سألوا. الأخ محمد العبَّادي زميلي الأخ محمد العبَّادي ذكر جزاه الله خيراً أهمية هذا البرنامج وذكر أن هناك بعض الأسئلة التي يطرحها المشاهد الكريم عن الفئة المستهدفة من هذا البرنامج وما هي أهدافه؟الحقيقة أيها الإخوة المشاهدون نحن عندما بدأنا في البرنامج كنا نريد ولا زلنا أن نأخذ مسائل علوم القرآن التي نتدارسها في الجامعات وفي الدراسات العليا ونقرّبها لعموم المشاهدين وكنت قلت للإخوة نحن عندما نقول عامة الناس تغير مفهوم عامة الناس اليوم عنه في السابق. عامة الناس اليوم وجمهور المشاهدين هم أكثر ثقافةً منا هم الطبيب والمهندس والأستاذ والمتخصصون في شتى فنون المعرفة وكل هؤلاء يحتاجون أن يتعاملوا مع القرآن الكريم، القرآن الكريم ليس خاصاً بالمتخصص كسائر التخصصات وإنما هو لعامة المسلمين ولذلك المسلم العادي الذي يقرأ القرآن ويصلي لله ويقرأ يومياً القرآن الكريم هو في حاجة أن يعرف كيف جُمِع القرآن؟ كيف نزل الوحي على النبي ؟ كيف كُتِب المصحف؟ وكيف يفهم القرآن الكريم إذا أراد أن يبحث في كتب التفسير؟ كيف يتعامل معها؟ ما هي مناهج هذه الكتب؟ ما هو الصحيح؟ وتلاحظون حتى الأسئلة التي سُئلت: ما هو أفضل كتاب في التفسير؟ ما هي وسيلة الحفظ الجيدة؟ كيف أثبت حفظي؟ هذه هي مسائل تهم الجميع تهم المتخصص وتهم غير المتخصص أردنا بهذا البرنامج أن نخاطب هذه الشرائح جميعاً ولكن من الصعب أن نحدد شريحة واحدة للمشاهدين نحن لا نتحكم فيمن وراء الشاشة الآن لكننا نحاول بقدر ما نستطيع وأنا دائماً أطلب من ضيوفي أن يتنزلوا في العبارة وأن يسهلوا العبارة بحيث يفهمها الجميع فهذه هي الفئة المستهدفة. أما بعض العقبات التي ذكرها الأخ محمد أو سأل عنها من العقبات على سبيل المثال صعوبة التنسيق مع الزملاء لاختلاف مواعيدهم بل حتى هذه الحلقة لولا أن زميلي الذي كان ضيفاً في هذه الحلقة أعتذر مني في وقت متأخر جداً ما كنت فاجأتكم بأن أكون أنا المقدِّم في هذه الحلقة فقد كنت أودّ أن أخصصها لموضوع من الموضوعات ولكن الضيف حدث له طارئ لعلي إن شاء الله في الدورة القادمة أستضيفه. أيضاً دعوني آخذ اتصال معي الأخ عارف من عمان ثم نكمل الأجوبة تفضل يا عارف حياكم الله.
                    الأخ عارف: السلام عليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
                    الأخ عارف: يا من تُسَرُّ به العين.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يحييك ويسرك بالعافية.
                    الأخ عارف: حقيقة مدير قناة دليل ما عاد ترك لنا شيئاً! أجاد وأفاد جزاك الله خيراً يا شيخ عبد الرحمن حقيقة أفدتنا كثيراً في هذه الحلقات التي سبقت وقد كنا معجبين بالقرآن والآن صرنا من عشاق القرآن الكريم عموماً عندي سؤال.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل لكن قبل أن تسأل يا شيخ عارف وأنا سعيد جداً باتصالك من عُمان ربما نادر من يتصل علينا من عمان هل كنت تتابع البرنامج يا شيخ عارف بشكل مستمر أو تتابع الإعادة؟
                    الأخ عارف: لا، لا أبداً بشكل مستمر لكن الآن الساعة الآن الواحدة إلا عشر عندنا.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله المستعان!
                    الأخ عارف: نتابع المباشر وأيضاً الإعادة حتى نستفيد أكثر.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: الله يرضى عليك يا شيخ عارف هذا من لطفك الله يوفقك.
                    الأخ عارف: فأتحت لنا الفرصة الآن بما أن الحلقة كانت مفتوحة هذه الحلقة فالحمد لله فالسؤال هو الفرق بين الأحرف السبعة والقراءات؟.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: طيب أبشِر طيب عفواً يا شيخ عارف أنت أغريتني بلطف أخلاقك، مستواك العلمي يا شيخ عارف هل أنت متخصص في الدراسات الإسلامية أم لا؟
                    الأخ عارف: لا، لا أبداً أنا كنت سابقاً مدرّساً متخصص في العلوم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: جميل طيب ما الذي أضاف لك يا شيخ عارف ما الذي أضاف لك برنامج "أضواء القرآن"؟ انقطع الخط يبدو. معنا الأخ عبد الله من الرياض تفضل يا عبد الله، عبد الله من الرياض تفضل، أخ عبد الله معنا طيب لا بأس. نعود إلى سؤال الأخ عبد الله عن العقبات وكنا نتحدث عن العقبات أيها الإخوة العقبات وتلاحظون حتى الآن تأخير البرنامج إلى الساعة الحادي عشرة يصعب فعلاً التنسيق مع بعض المشايخ بعضهم ينام مبكراً حتى بالاتصال الهاتفي ربما يعتذر يقول أنا ما أستطيع أني أداخل هاتفياً أنا سأنام، هذه من العقبات التي تمر علينا. أيضاً ما استطعنا أننا نستضيف بعض الضيوف من خارج السعودية لصعوبة الدخول وإلى آخره. لكن نحن بقدر المستطاع نحاول أن نخصص للحلقة أو للموضوع ضيفاً متخصصاً فيه وحتى من قبل أن يسأل أخي عبد الله نحن تحدثنا في الحلقات الماضية خمسة وعشرين حلقة تناولنا فيها خمسة وعشرين موضوعاً واستضفت خمسة وعشرين ضيفاً كنت في بعض الحلقات استضيف أكثر من ضيف. تحدثنا عن "خارطة علوم القرآن"، وتحدثنا عن "نزوله" وعن "أسباب النزول والشبهات المثارة حوله"، "المكي والمدني"، "الوحي والمسائل المتصلة به والشبهات التي تثار وهي كثيرة"، "جمع القرآن"، "فضائله"، "آداب قراءته"، "تجويده"، "إجازات القراء"، "مدخل إلى علم القراءات"، "أثر الوقف والابتداء في التفسير وفي القراءات"، "منهج تلقي علم القراءات" تحدثنا عن "كتاب النشر في القراءات العشر لابن الجزري" تحدثنا عن "علم رسم المصحف"، وعن "عدّ الآي" تحدثنا عن "تفسير القرآن بالقرآن"، "تفسير القرآن بالسنة"، "تفسير السلف"، "الإجماع عند المفسرين" وكل هذا استضفت لكل موضوع أحد الزملاء المتخصصين الذين بحثوا الموضوع بذاته فالذي كتب في "الإجماع عند المفسرين" تحدث عن الإجماع، الذي كتب في التفسير النبوي تحدث عن التفسير النبوي، الذي تكلم عن تفسير القرآن بالقرآن في رسالته للدكتوراه استضفته من أجل ذلك ولذلك أنا استضفت خبراء في الحقيقة في الموضوعات التي تناولوها أضف إلى ذلك يا شيخ محمد والإخوة المشاهدين أنني أحرص أنني أستضيف من الزملاء الذين لم يسبق لهم المشاركة الإعلامية حتى يكون فيه تعريف لكم بعدد من الإخوة المتخصصين الذين يمكن أن يقدموا الكثير للمشاهدين فيما يتعلق بعلوم القرآن. ومن فضل الله من خمس وعشرين حلقة كان هناك عشرة ضيوف خرجوا لأول مرة في هذا البرنامج وشاهدتموهم في هذا البرنامج فيعني هذه بعض المزايا التي أزعم أنها كانت إضافية في هذا البرنامج. معنا اتصال أيها الإخوة من أخي الدكتور محمد السيد المدير الإعلامي في مركز تفسير للدارسات القرآنية حياكم الله يا دكتور محمد.
                    الدكتور محمد السيد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلاً وسهلاً بك يا شيخ محمد.
                    الدكتور محمد السيد: حياكم الله وأسعد الله مساءكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أسعد الله أوقاتك، أنا أولاً أشكرك أنك أنت الذي أشرت عليّ بهذه الحلقة المفتوحة يا شيخ محمد فلك أجرها وفضلها إن شاء الله. الأمر الثاني أنتم في مركز تفسير للدارسات القرآنية يا دكتور محمد أنتم ترعون هذا البرنامج وأيضاً أنتم ترعون برنامج "التفسير المباشر" في رمضان فهل ترى يا دكتور محمد أن أهدافكم في مركز تفسير قد تحققت برعاية مثل هذا البرنامج؟ وما الذي تسعون إليه من هذه الرعايات؟
                    الدكتور محمد السيد: الحقيقة أنه في البداية أحب أن أقول أن الشيخ عبد الله القرشي قد أتى ببعض ما كنت قد زورته في نفسي وأحرق علي بعض الأمور ولكن على كل حال مبادرته لا شك مبادرة تستحق العناية والرعاية. كما تعلمون يا شيخ عبد الرحمن أحد أهم أهداف مركز تفسير للدراسات القرآنية الارتقاء بالدراسات القرآنية وحتى نصل إلى هذا الهدف سعينا إلى إبراز المركز وبرامجه وأنشطته من خلال عدة نوافذ إعلامية. المتابعون لمركز تفسير يتذكرون أن قبل فترة كان حفل تدشين البوابة الإلكترونية والذي حظي برعاية كريمة من معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد وحضور عدد وجمع كبير من العلماء وطلبة العلم والأعيان. وكذلك إضافة إلى هذا الأمر سعى المركز إلى عقد شراكات مختلفة مع عدد من المؤسسات العلمية والإعلامية من هذه الشراكات اختيار قناة متميزة مثل قناة دليل الفضائية ومن خلال هذه القناة حرصنا على رعاية برنامج متميز هو "التفسير المباشر" أولاً ثم "أضواء القرآن" ثانياً وكما سمعنا قبل قليل من الشيخ عبد الله الله يحفظه ويوفقه ذكر نجاحات مختلفة لبرنامج "التفسير المباشر" والذي بدأ قبل بضع سنوات وحقق الحمد لله شيئاً جيداً من النجاح. وكذلك برنامج "أضواء القرآن" الذي بدأ في موسمه الأول لهذا العام من خلال حلقاته الخمس وعشرين التي ذكرت. عناية البرنامج كانت واضحة بعلوم القرآن واستضافته لعدد كبير من طلبة العلم والعلماء والحقيقة أننا في مركز تفسير نفخر بهذه الشراكة مع قناة دليل الفضائية ونشعر أن الرعاية لهذا البرنامج من خلال هذه القناة قد حقق نقلة نوعية وخطوة في نشر علوم القرآن عند فئة من المجتمع وهم النخبة وطلبة العلم وأحدث حراكاً إيجابياً فيما بينهم في طرح موضوعات علوم القرآن ومناقشة أهم قضاياه وهذا الحراك برز على صفحات الملتقى كما تعلمون. أيضاً من جانب آخر لم يقتصر الحراك على النُخَب وطلبة العلم أيضاً أسهم البرنامج في تقريب علوم القرآن والتفسير إلى عامة الناس وأصبحنا نرى ونسمع مداخلات وتساؤلات حول عدد من المسائل المتعلقة بهذا العلم الشريف المتعلق بكتاب الله تعالى. الحقيقة أنه نحن في مركز تفسير نشعر أنه برعايتنا لهذا البرنامج نسهم في هذا الهدف الأسمى الذي نذر المركز نفسه له وهو كل ما يتعلق بالدراسات القرآنية. وتعليقاً على سؤالكم أقول لا أفشي سراً إذا قلت إن المركز مقبل إن شاء الله على رعاية عدد من البرامج القرآنية وسوف تشهدون وإن شاء الله يشهد متابعو هذا البرنامج الكرام تطويراً له بإذن الله من خلال ما سوف يطرح من أفكار تطويرية للبرنامج وبرنامج "التفسير المباشر" خلال شهر رمضان المبارك القادم بإذن الله تعالى.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: شكر الله لكم.
                    الدكتور محمد السيد: أختم بخاتمة أعطني.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: تفضل.
                    الدكتور محمد السيد: أختم لأقول بأن طموح مركز تفسير ليس له حدود وهذا أمر اختصه المركز بنفسه وسوف يسعى إليه إن شاء الله تعالى.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري: أسأل الله أن يتقبل منكم يا دكتور محمد وشكر الله لك وللإخوة جميعاً في مركز تفسير وأسأل الله أن يبارك في جهودكم شكراً جزيلاً. كان معنا الدكتور محمد بن مصطفى السيد المدير الإعلامي بمركز تفسير وهم الذين يرعون هذا البرنامج ويرعون أيضاً برنامج "التفسير المباشر".
                    نعود إلى أسئلة الإخوة الزملاء الأخت أمل سألت وقالت أفضل وسيلة لتثبيت الحفظ؟أولاً أبارك للأخت أمل أنها حفظت سورة البقرة وهذا يعتبر شرفاً عظيماً جداً جداً ومكسباً كبيراً جداً لا يدانيه مكسب إلا حفظ القرآن الكريم كاملاً. سورة البقرة سورة عظيمة وحفظها يعتبر إنجازاً كبيراً جداً فأسأل الله أن يبارك لك في هذا وأن يعينك على إتمام ما تبقى. النقطة الثانية وسائل تثبيت الحفظ، ليس هناك وسيلة لتثبيت الحفظ أفضل من مداومة وتكرار القراءة وتسميع القرآن الكريم حتى يرسخ وحتى مع المداومة والتكرار ثم الانقطاع سوف أيضاً يفقد حفظ القرآن الكريم لأن من طبيعة القرآن الكريم أنه يتفلت كما أخبر النبي في قوله «تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلّتاً من الإبل في عُقُلِها» فلا بد من كثرة المراجعة ووضع ورد يومي للمراجعة حتى يثبت القرآن الكريم في ذاكرتك. أما السؤال سألت أيضاً الأخت أمل عن كتاب في التفسير مختصر يعين على فهم القرآن الكريم بشكل صحيحدون الدخول في التفاصيل وفي الخلافات فأنا أنصحك بكتاب "التفسير الميسر" الذي أصدره مجمع الملك فهد وهو كتاب مختصر موجود فيه خلاصة التفسير الصحيح وقام عليه نخبة من العلماء. أستأذنكم أيها الإخوة المشاهدون في فاصل قليل نرتاح فيه ثم نواصل معكم إن شاء الله الإجابة عن بقية الأسئلة ونستقبل أيضاً اتصالاتكم فابقوا معنا.
                    *.*.*.*.*.*.*.* فاصل *.*.*.*.*.*.*.*
                    إعلان جوال تفسير
                    *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:حياكم الله أيها الإخوة المشاهدون مرة أخرى وما زال حديثنا متصلاً معكم ببرنامج أضواء القرآن والإجابة على أسئلتكم حول مسائل علوم القرآن الكريم. من الأسئلة التي وردت إلينا قبل الفاصل سؤال الأخ الهاشمي من الجزائر وأنا أشكر أيضاً الأخ الهاشمي فهو يتابع البرنامج بشكل مستمر. يسأل الأخ الهاشمي ويقول ما معنى قولنا في الحلقات الماضية خاصة عن تفسير السلف وقيمة تفسير السلف ورضي عنهم ما معنى قولنا أنهم شهدوا التنزيل؟ وقلنا أن من مزايا تفسير السلف أنهم شهدوا التنزيل ولذلك لا بد من قبول أقوالهم وأن يكون لها مكانة خاصة ومن أراد التفصيل فليرجع إلى الحلقتين الماضية والتي قبلها.
                    الإجابة: المقصود بشهدوا التنزيل أنهم عايشوا نزول القرآن الكريم على النبي كان ينزل القرآن الكريم على النبي وهو بينهم أحياناً فيرون حال النبي وهو ينزل عليه الوحي، فمثلاً في قصة الإفك لما اتهم المنافقون أمنا عائشة بما اتهموها به قبّحهم الله الصحابة حول النبي رأوا هذه التهمة وشهدوا كيف كان وقعها على عائشة وعلى النبي على والدها أبو بكر الصديق وعلى والدتها وبقي الأمر شهراً كاملاً ثم نزلت (إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) النور) إلى آخر الآيات. الصحابة شهدوا الواقعة من أولها إلى آخرها. هذا الشهود منهم لنزول القرآن الكريم يفيد في فهم الآيات ويعين على ذلك، ولذلك لما يأتي الواحد منهم يفسر لنا هذه الآيات ويذكر لنا سبب نزولها نحن نقول نحن ملزمون بقبول أقوالهم لأنهم هم الذين شهدوا هذه الملابسات ونقلوها إلينا فهذا هو المقصود بشهودهم التنزيل أنهم رأوا أحوال نزول القرآن الكريم على النبي في سفره وفي إقامته وفي حله وفي ترحاله فنقلوا لنا هذه الأحوال لأنهم شهدوا التنزيل. هذا هو المقصود بشهودهم للتنزيل يعني مجمل معايشتهم للظروف التي نزل فيها القرآن وهذه ميزة كبيرة. الآن لو جاءنا كلام مثلاً لم نفهمه عن أحد العلماء حتى من المعاصرين فجاء أحد الملازمين له فشرح لنا هذه الكلمة فقال والله مثلاً على سبيل المثال معنا الشيخ محمد ناصر الدين الألباني هناك أحد تلاميذه الذي لازمه ثلاثين سنة جاء فشرح لنا كلام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني واختلف هو ورجل لم يصحب الشيخ محمد ناصر الدين الألباني يوماً واحداً فإننا مباشرة نقول كلام الذي صحب الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ثلاثين سنة أولى بالقبول من رجل لم يصحبه، لماذا؟ لأنه أعرف بألفاظه وأعرف بطريقته في الكلام وأعرف بملابساته وظروفه إلى آخره. فكذلك الصحابة على وجه الخصوص شهدوا نزول القرآن الكريم على النبي وعرفوا الأحوال وعرفوا الأسباب كلها ولذلك عندما تكلموا في التفسير كان كلامهم في التفسير مستصحباً لهذه المعايشة لنزول القرآن الكريم فهذا هو المقصود بشهود التنزيل.
                    أما أسباب النزول فهي نزول القرآن الكريم لأسباب خاصة نقلها لنا الصحابة ولعلي أفصِّل في هذه المسألة ولكن استأذنكم لدي إتصال معي الآن، الأخ عبد الله معي تفضل حياكم الله.
                    الأخ عبد الله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
                    الأخ عبد الله: شيخ هل هناك كتاب في التفسير أو في اللغة عن معاني (قتر) (يقتروا) وما معنى (الصاحب بالجنب)؟. السؤال الثالث المنظومات في علوم القرآن غير هداية المرتاب والدمياطي؟
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:في علوم القرآن مجملاً؟ أم في ضبط المتشابهات قصدك؟
                    الأخ عبد الله: في المتشابه وفي رسم المصحف.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:طيب أبشِر. في رسم المصحف طبعاً لأن "هداية المرتاب" هي التي ذكرناها قبل قليل هي في ضبط المتشابه اللفظي للسخاوي، لكن هل تقصد أنت على سبيل المثال منظومة فودي في علوم القرآن وهي في ألف ومائتا بيت هل تقصد مثلها مثلاً؟
                    الأخ عبد الله: لا، أقصد منظومات متخصصة في الناسخ والمنسوخ في المتشابه.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:أبشر هذه سنجيبك عليها إن شاء الله شكراً جزيلاً. معنا الأخ علاء الدين تفضل يا علاء الدين.
                    الأخ علاء الدين: السلام عليكم ورحمة الله وركاته.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
                    الأخ علاء الدين: حياك الله د. عبد الرحمن الشهري.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:الله يحيك الشيخ علاء الدين البدري مرة واحدة! أهلاً وسهلاً حياكم الله.
                    الأخ علاء الدين: نشكرك كثير الشكر والتقدير على هذا البرنامج الناجح ونسأل الله أن يكتب ذلك في ميزان حسناتك ونحن كمعاصرين لك نعلم مدى الارهاق والجهد العلمي الذي تبذله من أجل نجاح البرنامج وهذه شهادة نذكرها للمشاهدين حتى يعلموا الجهد الذي يبذل من أجل أن يخرج البرنامج بهذه الصورة الرائعة الجميلة الطيبة التي تسر المشاهد، الحقيقية البرنامج شهادتنا فيه نحن مجروحة نحن في مركز تفسير الكل يشهد بذلك وقد سبقنا الأستاذ محمد مصطفى السيد في تقديمهم وفي إطرائهم لمادة البرنامج. حقيقة البرنامج حقق كثيراً من النجاحات الإيجابية أنا لا بد أن نذكرها والكل يعلمها ولكن نؤكد عليها حتى يستمر البرنامج ليقدم مادة علوم القرآن لعموم المشاهدين، كثير من الإخوة يسألوننا أن المادة أصبحت سهلة لدى المشاهد، عموم المسلمين غير المتخصصين في العلوم القرآنية أصبح بمتابعتهم لأضواء القرآن يجدون المتعة والإفادة العلمية. ثم بساطة الطرح وشمولية الفكرة لدى المقدم الدكتور عبد الرحمن الشهري ما شاء الله تبارك الله وجودك في البرنامج يضفي عليه حيوية يضفي عليه نقطة جيدة جداً وهذا لاحظناه في كثير من الحلقات التي استضفت فيها الشيوخ وإن كنت أنت تقلل من كلامك يا شيخ وهذا ما لا نرضاه وكنا نريدك أن تعلم ولكن تظهر في البرنامج كمقدم أكثر منه أنك متخصص. الشيء الثالث هو تنوع الضيوف كثرة ضيوف البرنامج وتخصصاتهم المتنوعة أعطى البرنامج إضافة إيجابية وأدى إلى مشاهدته في كثير من الأوقات. وأنا أحب أن أبشر المشاهدين أنه بإذن الله مركز تفسير سوف يقوم بإخراج كافة حلقات البرنامج في DVD واحد برنامج متكامل إلكتروني بحيث تتاح للمشاهدين في المكتبات العامة وفي المؤتمرات الدولية وفي كل مكاتب المركز وفي جميع المكاتب العلمية تتاح لهم المادة في برنامج إلكتروني يشاهد على الكمبيوتر بسهولة والحمد لله قطع الإخوة في المركز في القسم الإعلامي شوطاً كبيراً جداً في إخراج هذه المادة العلمية. وإن كان لنا طلب للدكتور المرزوقي في مداخلتي بأن يقدم لنا زمن البرنامج ساعة أو ساعتين لأن زمن البرنامج الأن متأخر جداً والساعةالآن تجاوزت الثانية عشر خصوصاً في الحلقات الأخيرة وكما قال الدكتور عبد الرحمن الشهري في أثناء الحلقة بعض الشيوخ يعتذرون وكذا لأنه إنتصف الليل ولذا نحن نطلب من قناة دليل طلباً خاصاً بأن تقدم زمن البرنامج ساعة أو ساعتين ونحن نرى أن البرنامج يستحق ذلك وأن البرامج الأخرى ليست بأهم منه حتى يؤخر هذا البرنامج المدة الزمنية المتأخرة من الليل. وأيضاً لنا طلب للدكتور عبد الرحمن في الدورة القادمة بأن يكثر على مسألة ترجمات القرآن إضافات خاصة لأهمية هذه المسألة في الواقع المعاصر في هذه الفترة. ونسأل الله أن يكتب هذا العمل الجليل في حسناتك يا أبا عبد الله وأن يجزيك خير الجزاء وأن يجزي الإخوة في قناة دليل على إستضافتهم بارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمة الله.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:شكراً جزيلاً شكراً لك علاء البدري مدير إدرة المشاريع في مركز تفسير مبادرة طيبة منه هذا الإتصال، معنا الأخ سعيد من الجزائر حياك الله أخ سعيد تفضل.
                    الأخ سعيد: السلام عليكم.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:وعليكم السلام حياكم الله يا أهل الجزائر أهلاً وسهلاً بكم.
                    الأخ سعيد: عندي إكتشاف جديد أبين فيه أن العربية هي من عند الله تعالى. لقد عرفت معاني الحروف في أوائل السور ولماذا ذكرها الله في القرآن الكريم ولم يذكرها في الكتب السابقة؟ وعرفت أيضاً لماذا قال الله تعالى (إنا أنزلناه قرآناً عربياً) ولم يذكر لغات الكتب السابقة؟ وعرفت لماذا أيضاً
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:يا شيخ سعيد عفواً لأنك تتكلم في موضوعات كبيرة هذه والوقت المتبقي معنا قليل جداً، ولكن ما هو دليلك؟.
                    الأخ سعيد: كنت أود أن أرسل لكم
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:ليتك والله ترسل لي على الإيميل لأتواصل معك.
                    الأخ سعيد: وعرفت معنى الحروف
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:طيب سؤال على سبيل المثال ما معنى (ق)؟
                    الأخ سعيد: سأبين لك بعض الحروف مثلاً (الهاء) الهاء هو صوت الهواء نقول لهث الكلب مثلاً ونهج الرجل وهبوب الريح. مثلاً الشين يأتي في مثلاً شمَّ أو إستنشق نشيج الشواء.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:كيف؟ يعني عفواً شيخ سعيد (ق) تقول هذا؟!
                    الأخ سعيد: لم أسمعك جيداً.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:وأنا أيضاً، تقول الشين تدل على ماذا؟
                    الأخ سعيد: الشين مثلاً شواء هو صوت النشيش.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:كيف عرفت هذه الدلالة لماذا لا يكون صوت أي شيء آخر غير الشواء؟
                    الأخ سعيد: الكتاب طويل وسأبعثه لك في الإيميل.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:لكن سؤال عفواً يا شيخ سعيد هذه دعوة عريضة جداً صعبة جداً لكن أنت عندما تقول أن اللغة العربية من عن الله ما هو الدليل الذي استندت عليه في أنها من عند الله؟
                    الأخ سعيد: هناك أدلة كثيرة منها مثلاً.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:أعطني واحد فقط.
                    الأخ سعيد: مثلاً آدم علمه الله اللغات لأن أدم كان أول البشر وإنما يتعلم المرء اللغة عن أبيه وأمه ولم يكن لأدم يومئذ أب ولا أم وإن أول ما خلق الله القلم وقدر مقادير الخلق.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:صحيح هذه كلها أدلة ولكن لا تدل على أن اللغة العربية هي لغة آدم، (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا (31) البقرة) باللغة العربية؟
                    الأخ سعيد: إفهمني جيداً الكتابة من عند الله دليل ذلك أن أول ما خلق الله القلم وسجل في كتاب عنده مقادير الخلق يعني ذلك أن الكتابة دليل على اللغة.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:عفواً يا شيخ سعيد لعلك ترسله لي على الإيميل الحقيقة هذه دعوة عريضة ولكن أرسل لي على الإيميل وأتواصل أنا وإياك إن شاء الله، شكراً جزيلاً لإتصالك يا شيخ سعيد. نعود أيها الإخوة فلم يتبقى معنا إلا وقت قليل من البرنامج.
                    أيضاً الأخ الهاشمي كنت سألت ما الفرق بين شهود التنزيل وأسباب النزول؟ أسباب النزول جزء من شهود التنزيل. شهود التنزيل معايشة نزول القرآن الكريم الصحابة هم الذين عايشوا نزول القرآن الكريم على النبي وبعضهم كان ألصق بالنبي من بعض في ما يتعلق بأسباب النزول ولذلك عبد الله بن عباس وعبد الله بن مسعود وعلي بن أبي طالب كانوا أكثر معرفة بالقرآن الكريم وما يتعلق به من بقية الصحابة خاصة عبد الله بن مسعود وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب أيضاً فكانوا أكثر معرفة بما يتعلق بنزوله وتنزيله إلى آخره. ولذلك عبد الله بن مسعود له كلمة مشهورة قالها والصحابة كلهم متوافرون فقال: "والذي نفسي بيده ما من آية في كتاب لله إلا وأنا أعلم أين نزلت ومتى نزلت لو كنت أعرف أحداً أعلم مني بكتاب الله تبلغه المطي لرحلت إليه" فلم يردّ عليه هذه الكلمة أحد فهو أعلم من بقية الصحابة بهذا وعلي بن أبي طالب ياتي بعده وبن عباس قد أخذ منهم أجمعي. شهودهم للتنزيل يأتي جزء منه وهو ما يتعلق بأسباب النزول وأسباب النزول بالمعنى الخاص اليوم هي ما نزل القرآن الكريم بشأنه وقت نزوله كحادثة أو سؤال مثل قصة الإفك سبب نزولها هذه القصة التي وقعت لأمنا عائشة رووا هذه الأسباب وقالوا نزلت هذه الآية بسبب كذا او في كذا نزلت هذه الآيات فهذه هي المقصود بأسباب النزول وفيها كتب مؤلفة وقد خصصنا لها حلقة في هذا البرنامج.
                    الأخ عبد الحميد سأل سؤالاً عن "مواقع النجوم" للبلقيني قيمة الكتاب العلمية هذا الكتاب يعتبر من كتب علوم القرآن المميزة من حيث ترتيبه ومن حيث تقدم المؤلف لأن المؤلف توفي 824 ه وهو جلال الدين عبد الرحمن البلقيني تعالى صنف كتابه هذا وجمع فيه إثنان وخمسون نوعاً من علوم القرآن لكنه رتبه تتيباً لم يُسبَق إليه فأولاً تكلم عن العلوم التي تتعلق بمواطن النزول وذكر تحتها ربما ذكر تحتها أربعة عشر نوعاً المكي والمدني وأسباب النزول ونزول القرآن إلى آخره ثم تكلم عن ما يتعلق بأسانيد القرآن تكلم عن ما يتعلق بالقراءات وما يتعلق بها تكلم عن الألفاظ تكلم عن المعرَّب والغريب والمجاز ونحو ذلك ولمطلق والمقيد إلى آخره، فقسم كتابه تقسيماً منطقياً لم يستفد للأسف من جاء بعده منه مثل السيوطي ومثل الزيادة والإحسان لإبن عقيل المكي فهذا أعتبره من أميز مميزات كتاب مواقع العلوم للبلقيني علماً بأنه كتاب مختصر ليس كتاباً متوسعاً كتاب صغير الحجم لكنه ثمين من حيث القيمة ولذلك أنا أنصحك به وأنصح الإخوة المشاهدين بالإستفادة منه "مواقع العلوم من مواقع النجوم"
                    سأل سؤالاً عن تفسير ابن النقيب وقال هل تفسير بن النقيب موجود أم غير موجود؟
                    إبن النقيب هذا أحد علماء القدس وهو محمد بن سليمان البلخي المقدسي المشهور بابن النقيب وتوفي سنة 698 يعني تقريباً 700ه أو متقدم، صنّف كتاباً ذكره الإمام الذهبي في معجم الشيوخ وقال: صنف كتاباً بلغ تسعاً وتسعين مجلداً ورأى هذا الكتاب الإمام الذهبي في القدس وقال وتوجد نسخته بالقدس، الكتاب موجود اليوم أو جزء كبير منه موجود ولكنه لكبر حجمه لم يحقق حتى الآن حسب علمي لم يحقق أجزاء كثيرة منه، الذي حقق فقط هو مقدمة هذا التفسير حققها الدكتور زكريا سعيد في كتابه مقدمة تفسير بن النقيب وهو كتاب مطبوع ومشهور طبعته دار الخانجي وبالمناسبة هو الكتاب الذي نسب لبن القيم خطأً "الفوائد المشوب إلى علوم القرآن" ونُسِب لإبن قيم الجوزية والصحيح أنه لإبن النقيب وهو كتاب قيم جداً والذي يعرف أنه ليس لإبن القيم أنه تكلم في باب طويل منه عن المجاز كلام من يثبته وكلام أهل البلاغة المعروفين وبالمناسبة كتاب إبن النقيب مشهور بحديثه عن البلاغة وهو شيخ أبي حيان صاحب كتاب "البحر المحيط" أما ابن القيم فهو يردُّ المجاز جملة وتفصيلاً فنسبته لإبن القيم نسبة خاطئة. دعونا نتوقف مع أخي الشيخ فهد الجريوي ليحدثنا عن جديد الدراسات القرآنية، حياكم الله يا شيخ فهد.
                    الشيخ فهد الجريوي:حياك الله يا شيخ عبد الرحمن.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:أهلاً وسهلاً أهلاً بك حياكم الله.
                    الشيخ فهد الجريوي: الله يحفظكم يا شيخ عبد الرحمن، أولاً أحييك يا شيخ عبد الرحمن واقدم لك التهنئة على إتمام هذا البرنامج الحلقة السادسة والعشرين بدورته البرامجية الأولى طبعاً ستة وعشرين حلقة أسبوعية مباشرة في سنن البرامج الإعلامية شيء مميز وشهادتي للبرنامج ربما مجروحة لأنني جزء يسير منه.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:أنت جزء كبير منه يا شيخ فهد.
                    الشيخ فهد الجريوي: جزاك الله خيراً يا شيخ عبد الرحمن.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:أعطنا ما عندك اليوم.
                    الشيخ فهد الجريوي: وأوجِز.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:لا، أطِل اليوم.
                    الشيخ فهد الجريوي: أبشر
                    * الكتاب الأول بعنوان "جونة القناص بجمع ما ورد في قراءة سورتي الإخلاص" للدكتور أحمد عمر بازمول وقد كتب المؤلف وفّقه الله في مقدمته: هذا بحث جمعت فيه ما وقفت ليه من الأحاديث والأثار التي ورد فيها ذكر قراءتي سورة الإخلاص (قل يا أيها الكافرون) و(قل هو الله أحد) في خبر واحد سواء كان في الصلاة أو خارجها. وبالمناسبة نبّه المؤلف على أن هذا تم تحكيمه في مجلة معهد الإمام الشاطبي بعنوان "الأحاديث النبوية الواردة في قراءة سورتي الإخلاص في الصلاة جمع ودراسة"، والجديد في هذه الطبعة إشتمال جميع ما وقع عليه من أحاديث ومن أثار وفي غيرها. أما عن سبب إختياره للموضوع يقول كثرة الأخبار التي ورد فيها الجمع بين السورتين فاحببت جمعها في مكان واحد ما اشتهر من كلام العلماء في فضل هاتين السورتين تنصيص أهل العلم على قراءتهما في بعض الصلوات وقد جاء الكتاب في عدة أبواب:
                    الباب الأول ما ورد في ترتيب نزولهما وتسميتهما وفضلهما،
                    أما الباب الثاني ما ورد في قراءتهما في الصلاة فرضاً ونفلاً،
                    والباب الثالث ما ورد في قراءتهما في غير الصلاة،
                    أما الباب الرابع في المواضع التي إستحسن العلماء قراءتهما فيها،
                    يقول: ولم أقف فيهما على دليل خاص.
                    * الكتاب الثاني بعنوان "سورة الحجر دراسة وتحليل" للدكتور قتيبة فوزي الراوي والكتاب يعني قد يكون صدر قبل أربعة أشهر أو ستة ولكن لم يتم التعريف به لا في البرنامج ولا في الملتقى. وقد جاء الكتاب في جملة من المباحث المبحث الأول تناول فيه المؤلف إسم السورة وعد آياتها وكلماتها وحروفها والمبحث الثاني ذكر فيه الآيات التي ادعي عليها أنها نسخ مع بيان القول الراجح فيها والمبحث الثالث تكلم فيه عن مناسبة السورة لما قبلها وما بعدها من سور القرآن الكريم والمبحث الرابع تحدث فيه عن المقاصد التي إحتوتها السورة مع بيان الوحدة الموضوعية فيها والمبحث الخامس بيّن فيه محاور السورة البيانية وموضوعاتها وأحكامها أما بقية المباحث فقد تناول فيها المؤلف تحليل الكلمات الواردة في السورة بالإعتماد على كتب الغريب والمعاجم اللغوية واوجه القراءات المتواترة الواردة في السورة وأوجه الإعراب الجائزة في بعض الكلمات والإلتفاتات البلاغية وأوجه المناسبة بين آيات كل مقطع.
                    * الكتاب الثالث بعنوان "حكم أخذ الأُجرة على القرآن" دراسة حديثية فقهية تأليف عبد الفتاح الشوري.
                    * الكتاب الرابع بعنوان "الإختصار في أصول قراءة الأنصار من طريقي الشاطبية والدرة" جمع وترتيب سامية ماهر عبد الرحيم وهو بمراجعة وتقديم الشيخ رضا علي الدرويش أستاذ القرآن والقراءات بمعهد قراءات شبرا.
                    * الكتاب الخامس ونزل تقريباً قبل شهر بعنوان "الإعجاز العلمي إلى أين؟- مقالة تقويمية للإعجاز العلمي" للدكتور مساعد الطيار وهذه هي الطبعة الثانية للكتاب حيث كانت الطبعة الأولى محدودة النسخ والجديد في هذه الطبعة الفهارس ومقالة جديدة لم تكن في الطبعة الأولى. وقد جاء الكتاب في جملة من المقالات، منها الإعجاز العلمي للقرآن وقيم المفاهيم في مصطلح الإعجاز العلمي، تصحيح طريقة معالجة تفسير السلف للإعجاز العلمي، هل يجوز أن ينسب الإعجاز للسنة، مصطلح الإعجاز العلمي عند الطاهر بن عاشور، التفسير بالإعجاز العلمي قائم على الظن والإحتمال وليس اليقين.
                    * الكتاب السادس بعنوان "الخارطة الذهنية للقرآن الكريم - سورة البقرة أنموذجاً" لفضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم بن عبد الله الدويش.
                    * الكتاب السابع بعنوان "الغزوات في القرآن الكريم – دراسة تفسيرية موضوعية لغزوات النبي " لعبد القادر علي حمو.
                    * الكتاب الثامن والأخير فقد صدر عن مركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة وهو بعنوان "إقتباس أنوار الهدى فيما يتعلق ببعض وجوه الأدا" للإمام العلامة الشيخ أبي حفص عمر بن عبد الله الفاسي وقد إعتنى بالكتاب الدكتور رشيد الحمداوي فأقام نصه على نسختين خطيتين وقدم بين يديه بما يفيد التعريف به وبيان أهميته.
                    يعني لو أنا لسنا في آخر الحلقة يا شيخ عبد الرحمن لكنا فصلنا أكثر لعل في هذا بركة.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:شكر الله لك يا شيخ فهد ولعلنا أنا أستشيرك في أننا نجعل فقرتك الجميلة هذه في التعريف بالكتب المفيدة تكون أيضاً في برنامج التفسير المباشر في رمضان ما رأيك؟
                    الشيخ فهد الجريوي: والله هذا يزيدنا شرفاً يا شيخ عبد الرحمن.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:يعني ممكن أن نخصص أن نعرف بالكتب المفيدة في فهم القرآن في تدبره كل يوم نعرف بكتاب يستفيد منه المشاهدون.
                    الشيخ فهد الجريوي: أبشر إن شاء الله يا شيخ عبد الرحمن.
                    الشيخ عبد الرحمن الشهري:الله يفتح عليك شكراً للشيخ فهد الجريوي على هذه الفقرة التي استفدنا منها كثيراً في حلقات البرنامج الماضية ولعله إن شاء الله يستمر معنا، شكراً جزيلاً لكم. نعود إلى أسئلة الإخوة المشاهدين هذا الأخ الكريم الأخ عبد الله سأل سؤالاً قال ما الرأي الصحيح في تعدد النزول؟ بقي معنا خمس دقائق إذاً نجيب أجوبة سريعة.
                    الرأي الصحيح في تعدد النزول يعني هذا مسالة من المسائل في أسباب النزول أو نزول القرآن الكريم ذكرناها. هل هناك بعض الآيات تكرر نزولها؟ بمعنى أنها نزلت مرتين هذه مسألة موجودة في كتب علوم القرآن منهم من يقول هناك آيات تعدد نزولها وهناك من يقول ليس هناك آيات تعدد نزولها، القرآن الكريم محصور ويمكن أن نتتبع ما قيل في ذلك. شيخي الدكتور محمد الشايع حفظه الله له كتاب قيم بعنوان "نزول القرآن الكريم" تتبع هذه الآيات التي قيل بتعدد نزولها وخلص إلى أن كل ما قيل فيه بتعدد النزول أمكن الترجيح بين الأقوال والصحيح أنه ليس هناك تعدد للنزول. وهذه من مزايا الداراسات في بعض مسائل علوم القرآن أنها محصورة ويمكن الحكم عليها بسهولة عندما تمحص الروايات وتمحص الأوجه وأقوال العلماء فهذه الخلاصة. هناك كتاب قيم صدر مؤخراً كتيب في الحقيقة للدكتور عبد الرزاق حسين بعنوان "القول بتعدد النزول وأدلته" وهو مطبوع وسبق أن نشر في مجلة كلية الشريعة بالكويت أيضاً.
                    التفسير بالأثر الأخ عبد الله يسأل ويقول هل هناك كتاب جامع في التفسير بالأثر؟في المتقدمين كتاب الطبري استوعب كثير من الآثار. كتاب إبن أبي حاتم خالص بالآثار في التفسير، الدر المنثور للسيوطي "الدر المنثور في التفسير بالمأثور" كتاب جامع في هذا. "فتح الباري" لابن حجر العسقلاني في شرحه لكتاب التفسير في صحيح البخاري وفي شرحه أيضاً لفضائل القرآن يكاد يكون هو رقم إثنين بعد "الدر المنثور" للسيوطي. هناك جهد يقوم به الآن الإخوة في معهد الإمام الشاطبي في مركز البحوث والدراسات لإكمال ما فات الدر المنثور وإخراج الموسوعة الكاملة في الدر المنثور في التفسير بالأثر مع الحكم على الأسانيد والعناية بها وأرجو إن شاء الله أن يخرج قريباً للسوق.
                    الأخ عارف من عُمان أشكرك على اتصالك وأسعدني اتصالك أنك تتابعنا من عمان وانا أعرف أن الوقت متأخر عندكم الآن لكن أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم هذا العلم سألت عن الفرق بين الأحرف السبعة والقراءات السبعة؟ الأحرف السبعة هناك إختلاف كبير بين العلماء في تحديد المقصود بها. من أمثل الأقوال التي يقول بها العلماء أنها أوجه سبعة من الإختلاف في القرآن الكريم كما ذكر ذلك ابن قتيبة ومن جاء بعده وهو يكاد يكون ملخصاً ما ذكره الإمام ابن الجزري في كتاب النشر وهناك من يقول أن المقصود بالأحرف السبعة هي ألفاظ متفقة في اللفظ ولكنها مختلفة المعنى ويسمونه بالمترادف وهذا قال به الإمام الطبري وغيره وقد يقول قائل لا يوجد بالقرآن الكريم الأن كلمة تقرأ بسبعة أوجه أو بستة أوجه أو نحو ذلك خاصة مما يمكن أن نسميه مترادف، فأين ذهبت بقية الألفاظ؟ الإمام الطبري يقول أنه في عهد عثمان إكتفى بوجه واحد من الأحرف السبعة واستبعد الستة باعتبار أنك مخير فيها أن تقرأ بها أو لا تقرأ. الحديث عن الأحرف السبعة حديث طويل والخلاف بين العلماء فيه خلاف كبير لكن هذا هو المجمل أو بعض الأقوال التي قيلت أما القراءات السبع فهو موضوع مختلف تماماً. القراءات السبع هي منسوبة لمن سبّعها وهو أبو بكر بن مجاهد متوفى سنة 325 تقريباً في كتاب له سماه "السبعة" إختار سبعة من أبرز قراء الأمصار فجمع قراءاتهم فقط فلامه بعض العلماء فقالوا له ليتك دعلتها ثمانية أو تسعة أو عشرة لأن الناس يشتبه عليهم كما اشتبه عليك الأن ظننت أن الأحرف السبعة والقراءات السبعة شيء واحد. فهناك من ألّف في القراءات الثمان وابن الجزري ألّف النشر في القراءات العشر فهما مختلفان تماماً البعض يرى أن القراءات السبع هي جزء من الأحرف السبعة وهذا عليه علامة الصحة إن شاء الله.
                    أيضاً الأخ عبد الله سأل سؤالاً في التفسير اللغوي سأل عن الصاحب بالجنب وتكلم عن التفسير اللغوي، طبعاً التي تعتني بهذا الموضوع هي كتب غريب القرآن يا أخ عبد الله وهي من أقدم ما صنف حتى نسب بعضها إلى ابن عباس وأرضاه أن له كتاباً في غريب القرآن ونسب إلى تلاميذه قتادة وغيره والمقصود بغريب القرآن هي الألفاظ التي لا يستوي في المعرفة بها أهلها وسائر الناس يعرفها أهلها ليست غريبة عندهم ولكن الذي يسمعها من خارج القبيلة أو من خارج المنطقة يقول هذه غريبة فمثلاً كلمة مشهورة عند أهل اليمن يستغربها القرشي كلمة مشهورة عند القرشي يستغربها اليمني هذا غريب القرآن وليس المقصود أن القرآن موجود فيه ألفاظ وحشية نافرة كما هو المعروف في غريب اللغة ووحشي اللغة. فهذا بالنسبة للكتب التي تعتني بهذا ومن أبرزها كتاب "مجاز القرآن" لأبي عبيدة كتاب "المفردات في غريب القرآن" للراغب الأصفهاني وكتاب السجستاني "نزهة القلوب" وهو من أجود الكتب في هذا.
                    المنظومات في علوم القرآن المتخصصةتكاد تكون لا يمكن حصرها هناك منظومات في الناسخ والمنسوخ هناك منظومات في رسم المصحف هناك منظومات في ضبط المصحف هناك منظومات في القراءات هناك منظومات في القراءات هناك منظومات في علوم القرآن بصفة عامة منظومات في المكي والمدني منظومات في المطلق والمقيد منظومات في المبهمات كثيرة جداً وقد كتب أحد الزملاء وهو الأخ جزلة العتيبي كتاب أو رسالة الماجستير عن المنظومات في علوم القرآن ولعلك تبحث يا شيخ عبد الله في ملتقى أهل التفسير فهناك تفصيل كبير سبق أن كتبته وكتب غيري عن جواب هذا السؤال.
                    أما الأخ علاء الدين فأشكرك على اتصالك ومشاعرك النبيلة وأنت جزء من هذا النجاح بدعمك ومتابعتك لهذا البرنامج اسأل الله أن يتقبل منكم في مركز تفسير ما تقومون به.
                    الأخ سعيد من الجزائر الحقيقة قال أنه قد عرف معاني الحروف المقطعة وعرف أن العربية من عند الله وطبعا هذه أقوال قال بها عدد من العلماء منهم بن فارس كان يرى أن اللغة العربية توقيفية بمعنى أنها توقيف من الله وهناك من يقول أنها ليست كذلك وأنها من وضع البشر والمسألة فيها هذا وفيها هذا هناك أدلة لهؤلاء وهؤلاء ولكن الدعوات حقيقة قوية وأنا ألاحظ أن هذا كثر في الأونة الأخيرة وخاصة في الإنترنت يأتي بعضهم ويقول أنا عرفت هذه الأسرار ويأتي بأدلة ليست بأدلة في الحقيقة فعلى كل حال هذه مسألة بحثية أرجو أن ترسل البحث على الإيميل وأسأل الله أن يتقبل منك. وأنا أشكرك وأشكر الإخوة المشاهدون على متابعتكم لهذا البرنامج كما أشكر الزملاء في فريق الإعداد الأخ أشرف والأخ بكر والزملاء جميعاً المصورون نشكرهم جميعاً كما أشكر الإخوة في قناة دليل وعلى رأسهم أخي الشيخ عبد الله القرشي واخي إبراهيم الشهري على دعمهم وعلى تعاونهم في إنجاح هذا البرنامج وأسأل الله أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم وأن يجعله في موازين حسناتنا أجمعين أيها الإخوة. سنتوقف إن شاء الله عن برنامج أضواء القرآن وستعاد بقية شهر رجب وشهر شعبان بعض الحلقات وليتكم ترشحون بعض الحلقات من الحلقات الماضية للإعادة على معرّفي في تويتر أو على بريد البرنامج الذي يظهر لكم وسوف نبدأ إن شاء الله في أول رمضان بإذن الله تعالى في برنامج التفسير المباشر الذي أنهينا منه مائة واثنين وخمسين حلقة كانت في التفسير تحدثنا عن الكثير من وسائل التفسير وفي السنتين الماضية كنا نأخذ كل يوم سورة من سور القرآن الكريم نتحدث عن مقاصدها وعلومها أنهينا ستين سورة سننهي إن شاء الله في رمضان القادم إذا أحيانا الله ثلاثين سورة أخرى ونرجوا أن يكون فيها نفع لكم ومواكبة لقراءتكم اليومية للقرآن الكريم ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم. ولا يفوتني وأنا في نهاية هذه الحلقة أن أدعو الله تعالى لإخواني المسلمين في سوريا بأن ينصرهم الله نصراً عاجلاً وأن يرينا في بشار الأسد وفي زمرته الطغاة البغاة أن يرينا فيهم عجائب قدرته فإنه المنتقم الجبار والله أنا أتيت إلى البرنامج وأنا حزين يعني قلبي يتقطع مما رأيته من المجازر ولكن أرجو أن تكون هذه الشرارة التي تنطلق منها بإذن الله كتائب النصر لإخواننا وأسأل الله أن ينصرهم نصراً عزيزاً، وأراكم إن شاء الله أيها الإخوة في بداية الدورة القادمة وأنتم على خير وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                    سمر الأرناؤوط
                    المشرفة على موقع إسلاميات
                    (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                    تعليق

                    20,125
                    الاعــضـــاء
                    230,556
                    الـمــواضـيــع
                    42,257
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X