إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موضوعات صالحة للبحث

    بسم الله الرحمن الرحيم ، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين
    الإخوة الأفاضل
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    عندما كنا بصدد التحضير لمدرسة الدكتوراه ، و مسلك الماستر الخاص بإدارة الأعمال الإسلامية ، و المعاملات المالية و المصرفية الإسلامية المعاصرة ، فوجئنا بخصاص بين في كثير من المباحث و الموضوعات المتصلة بمدرسة الدكتوراه و مسلك الماستر السالفي الذكر ، مما جعلني أسجل المواضيع التي تحتاج إلى تأصيل شرعي ، وأقترح عليكم بعضا منها مما له صلة بالتفسير :
    1 ـ تفسير آيات أحكام إدارة الأعمال .
    2 ـ تفسير آيات أحكام الاقتصاد و المال و المصارف.
    3 ـ تفسير آيات أحكام العلاقات الدولية .
    4 ـ تفسير آيات أحكام التنمية البشرية.
    5 ـ تفسير آيات أحكام الحكامة.
    6 ـ تفسير آيات أحكام البيئة .
    7 ـ تفسير آيات أحكام التنمية المستدامة .
    8 ـ تفسير آيات أحكام حقوق الإنسان.
    آمل أن يجد فيها طلبتنا المقبلون على الماستر و الدكتوراه بغيتهم ، و أن يتشجعوا على اقتحام هذا المجال الذي يحتاج إلى مزيد من التأصيل الشرعي ، فضلا عن تلبيته لحاجيات مجتمعاتنا الآنية و المستقبلية .
    ونحن رهن إشارتهم للتعاون و المآزرة و المساعدة .
    والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
    أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

  • #2
    10 ـ تفسير الآيات المؤصلة لمقاصد الشريعة الإسلامية .
    11 ـ تفسير الآيات المؤصلة للقواعد الفقهية .
    أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك وفي جهودك . . . عفواً أستأذنك باستفسار
      ممكن توضح المقصود في آيات أحكام التنمية البشرية ، وآيات أحكام التنمية المستدامة
      أتمنى أن تمثل من فضلك .
      جزيت خيرا

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين
        الأخ الفاضل : بالقرآن نحيا ـ حفظه الله ـ
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
        نشكركم على اهتمامكم و تواصلكم.
        جزاكم الله خيرا.
        إن التنمية البشرية قد ظهرت في مقابل التنمية الاقتصادية، حيث كان يتم اختزال الإنسان في الاقتصاد والدخل، وذلك باعتماد مؤشر الدخل الوطني العام ، الذي يحيل على إنتاج الثروة و الخدمات. وقد أبدت التجارب والوقائع أن هذا الطرح غير سليم، لأنه لايأخذ بعين الاعتبار الفوارق الظالمة بين فئات المجتمع الواحد، المتمثلة في الفروق السحيقة بين أعلى دخل و أدنى دخل ، والتي قد تتجاوز في بعض الأحيان مائة ضعف ، كما أنه يغيب الطريقة التي توزع بها الخدمات العامة داخل المجتمع ، وانعدام عدالة إئتمانية وضريبية ، فيجعل فئة مستفيدة ، و فئة أخرى محرومة ، مما يعمق الفوارق الاجتماعية ، ويؤجج الاحتقان داخل الوطن.
        إن مفهوم التنمية البشرية مفاده أنه مسار يمكن الإنسان من تنمية ذاته، وتحقيقها عن طريق الاستثمار في الإنسان، واعتباره محور العملية الاقتصادية، لا النظر إليه على أنه مورد من الموارد. ومن ثم اتجهت التنمية البشرية إلى الاستثمار في البنيات التحتية الأساسية، والتعليم و التطبيب، و الخدمات الاجتماعية، و توفير الشغل، وتمكين المواطن من دخل مناسب و قار، يمكنه من تحقيق حياة كريمة له ولمن يعول.
        ولقياس التنمية البشرية يعتمد المؤشر التالي :
        1 ـ جودة الحياة .
        2 ـ نسبة وفيات المواليد .
        3 ـ معدل الحياة .
        4 ـ نسبة الأمية .
        5 ـ الثقافة .
        6 ـ التعمير .
        7 ـ نسبة البطالة .
        8 ـ نسبة الفقر .
        9 ـ التغذية .
        10 ـ البحث العلمي .
        فالتنمية البشرية هي إذن مسار يحرر الإنسان من الخوف و الحاجة و الاستغلال، ويجعل الضغوط السياسية والاقتصادية و الاجتماعية تتراجع بشكل كبير، لتفسح المجال لانبثاق الإنسان المتحرر من جميع مظاهر العبودية ، ليكون عبدا خالصا لله .
        إن مفهوم التنمية مفهوم شامل يأخذ بعين الاعتبار الجوانب المادية و المعنوية، والاقتصادية والأخلاقية، والدينية والدنيوية .
        أما التنمية المستدامة فمعناها المحافظة على الترواث المادية و اللامادية ، و العمل على تنميتها لتستفيد منها الأجيال القادمة، فهي تحارب روح الأنانية ، و الإسراف في الاستهلاك، وتنمى الشعور بالمسؤولية أمام الأجيال القادمة ، كما أنها تعمل على المحافظة على الترواث الطبيعية، و الموارد المعدنية، و المحافظة على البيئة باعتبارها المجال الحيوي للإنسان ، إذ إن تدميرها معناه الحكم بفناء الجنس البشري ، فالمسألة ليست ترفا فكريا و لا بذخا اجتماعيا ، و ليست تباهيا ـ وإن كان هناك من يفعل ذلك نتيجة عدم الوعي بخطورة المسألة ، أو ركوبا للموجة طلبا لعرض زائل ـ بقدر ما هي حاجة وضرورة، كما أنها تعني المحافظة على الهوية، و التنوع الثقافي والحضاري باعتباره ثروة بشرية ، يتعين علينا المحافظة عليها و تنميتها ، لترثها الأجيال القادمة .
        ويمكننا أن نقترح عليكم المحاور التالية التي تساعدكم على جمع الآيات ذات الصلة بالموضوع ، و العمل على تفسيرها ، و درساتها لتنتهي إلى استباط الأحكام المؤصلة للتنمية البشرية و التنمية المستدامة :
        1 ـ التوحيد : الحرية ، والمساواة ، والعدل .
        2 ـ الإنسان : الحر ، والمتوازن ، والمعتدل ، والخير . الذي تحكمه شريعة الحلال والحرام ، و تحركه قيم العدل و الحرية، والمساواة، والتكافل، والتكامل، وحب الخير للناس أجمعين.
        3 ـ الطبيعة : الثروات الطبيعية ، والموارد المعدنية.
        4 ـ المحافظة على الهوية ، و العمل على تنميتها : الثقافة بمفهومها العام ، و بطرفيها المادي و اللامادي .
        5 ـ دور الأسرة و المرأة في التنمية .
        6 ـ مواصفات و شروط أهلية القائمين على تدبير مشاريع التنمية البشرية ، و التنمية المستدامة، حتى لا ينقلب الأمر إلى شكل بدون روح ، مما يزيد في توسعة الفوارق الاجتماعية ، ويجعل الظلم يكتسح مجالات جديدة ومساحات أوسع، و يخلق طائفة جديدة من النفعيين و الوصوليين ، مما يمكن الاصطلاح عليهم بتجار المآسي.
        إن هذا العمل سينتهي بنا إلى صياغة تصور عام عن التنمية الإسلامية، التي هي تنمية شاملة لانطلاقها من نظرة الإسلام الشاملة والمتكاملة، و الساعية إلى تحقيق الكرامة الإنسانية، و توفير الشروط الضرورية ليحيى الإنسان حياة كريمة، لا تقل عن حد الكفاية المعنوى و المادي، مع سعيه الحثيث لتحديد الوسائل الإجرائية الكفيلة بإحالة هذا التصور إلى واقع عملي يكون بديلا عن المفهوم المادي الضيق للتنمية، والذي جر على بلداننا الويلات أقلها ما نعانيه من تبعية مذلة، وعدم الأمن والاستقرار.
        والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
        التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بزوي الضاوي; الساعة 01/04/1432 - 06/03/2011, 01:54 pm.
        أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

        تعليق


        • #5
          تفسير آيات أحكام حقوق الإنسان

          السلام عليكم ورحمة الله
          الموضوعات المقترحة للبحث رائعة جدا
          أرجو إلقاء مزيد الضوء والإيضاح على موضوع : تفسير آيات أحكام حقوق الإنسان

          تعليق


          • #6
            12 ـ التفكير العلمي في القرآن الكريم .
            13 ـ التفكير الاستراتيجي في القرآن الكريم .
            أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

            تعليق


            • #7
              14 ـ أخلاقيات البحث العلمي في القرآن الكريم .
              15 ـ علم الإناسة ( الأنتروبولوجيا ) القرآني .
              أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

              تعليق


              • #8
                16 ـ مكونات الخطاب التفسيري.
                17 ـ التأويل المجازي عند الإمام الطبري .
                التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بزوي الضاوي; الساعة 27/09/1432 - 26/08/2011, 08:40 pm. سبب آخر: إضافة
                أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                تعليق


                • #9
                  18 ـ لسانيات الخطاب القرآني : الانسجام " مشروع ".
                  19 ـ لسانيات الخطاب القرآني : الاتساق " مشروع ".
                  أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم ، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين .
                    الأخ الفاضل عبد الله ساكو ـ حفظه الله ـ
                    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
                    أشكركم على تواصلكم و اهتمامكم، أما بالنسبة لطلبكم المتعلق بتفسير الآيات المؤصلة لحقوق الإنسان، فنقول وبالله التوفيق : إن حقوق الإنسان متأصلة في ديننا الحنيف، و يتعين استمدادها من القرآن الكريم، و السنة النبوية الشريفة، ومن تاريخ الأمة المشرف في السلم و الحرب، وعلى مستوى الفرد و الأسرة و المجتمع و الدولة و الدول. ويفرض علينا ذلك تتبع الآيات الكريمة التي نصت على هذه الحقوق نصا واضحا لا لبس فيه ، و العمل على تفسيرها لبيان ما تضمنته من أحكام تؤصل لحق الإنسان في الحياة، والعقيدة والاعتقاد، والتفكير، والحرية، والتنقل، والعمل، والاستثمار، والحياة الكريمة، وحقوق المرأة الأساسية. ومما يؤكد أصالتها وكونيتها كونها تستمد أولا من آيات العقيدة، فكل الآيات الداعية إلى التوحيد هي جزء لا يتجزأ من الآيات المؤصلة لحق الحرية، والمساواة والعدل، ذلك أنها تحرر الإنسان من جميع مظاهر العبودية لتجعله عبدا خالصا لله تعالى. كما أنها تؤكد على أن مصدر الحقوق هو الله، فالله تعالى هو الخالق الرازق المعبود بحق، وهو مصدر التشريع والحقوق، و يعتبر هذا الأمر ضمانة أساسية ضد أي انتهاك لحقوق الإنسان تحت أي مبرر، وأية ذريعة. فحقوق الإنسان تكفل الله تعالى بصيانتها وحرم الاعتداء عليها، و من ثم فإنه لا يمكن لأي كان أن يحرم الإنسان من أي حق من حقوقه الأساسية، ولو كان الأمر باعداء التنازل عنها، لأن صاحب الحق لا يمكنه التنازل عن حقه، لأنه لا يملكه ملكا حقيقيا، ولا يملك التصرف فيه تصرفا مطلقا، و إنما هو يتصرف فيه بالوكالة، و من ثم فإنه لا يملك التنازل عنه، فمصدر الحقوق هو الله تعالى، وضامنها هو الله سبحانه.
                    كما أنها تقرر مبدأ المساواة عندما تجعل كل بني البشر ينخرطون في سلك العبودية لله تعالى.
                    أما آيات الأحكام فكلها حماية لحقوق الإنسان، وتأكيدا لذلك تكفي الإشارة إلى أن مقاصد الشريعة الإسلامية كلها حقوق أساسية للإنسان.
                    نسأل الله تعالى التوفيق و السداد.
                    أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                    تعليق


                    • #11
                      20 ـ الوساطة في القرآن الكريم .
                      21 ـ أثر الواقع الثقافي في تفاسير القرآن الكريم " مشروع ".
                      أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                      تعليق


                      • #12
                        22 ـ الوقف في القرآن الكريم دراسة لسانية.
                        23 ـ الوقف في القرآن الكريم دراسة دلالية .
                        التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بزوي الضاوي; الساعة 16/04/1432 - 21/03/2011, 03:44 pm.
                        أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                        تعليق


                        • #13
                          24 ـ التفسير المعجمي للقرآن الكريم " مشروع ".
                          25 ـ عوامل استخراج المعنى من القرآن الكريم " مشروع ".
                          أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                          تعليق


                          • #14
                            26 ـ الوقف في القرآن الكريم : دراسة صوتية.
                            27 ـ الانسجام الصوتي في القرآن الكريم .
                            التعديل الأخير تم بواسطة أحمد بزوي الضاوي; الساعة 14/05/1432 - 17/04/2011, 03:17 pm. سبب آخر: تنسيق
                            أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                            تعليق


                            • #15
                              28 ـ القراءات القرآنية : دراسة معجمية .
                              29ـ القراءات القرآنية : دراسة صوتية .
                              30 ـ القراءات القرآنية : دراسة دلالية .
                              31 ـ القراءات القرآنية : دراسة تركيبية .
                              32 ـ القراءات القرآنية : دراسة بلاغية .
                              33 ـ القراءات القرآنية : دراسة صرفية .
                              أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,357
                              الـمــواضـيــع
                              42,327
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X