إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اكتشاف البحث العلمي من خلال سؤال

    اكتشاف البحث العلمي من خلال سؤال

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    نظرا لكثرة الطلب على البحث العلمي - ولله الحمد والمنة - والتزايد المستمر مع ما يجده باحث الماجستير والدكتوراة من صعوبة كبيرة في اختيار البحث، لذلك كان لزاما علينا أن نحاول جاهدين على تذليل تلك العقبات ما أمكن، من خلال فرز المسائل العلمية إلى أبسط صورة ممكنة،وأكثر تخصصا، وعمقا، بحيث تتيح للباحث أن ينظر للبحث من زوايا مختلفة ، لتكون دافعا له لفتح أفاق جديدة في طريقة تناول البحث العلمي، وبعد النظرة في تحرير المسائل العلمية خاصة في علم الوقف والابتداء والتفسير واللغة العربية، وسيكون الطرح من خلال طرح مسائل علمية ثم طرح أسئلة منتقاة ويقيس الباحث ما يشابه تلك المسائل.
    مع ملاحظة أنه ليس بالضرورة أن يتناول الباحث كل ما يطرح من أسئلة، إنما يختار ما يناسب قدراته من الأسئة المطروحة، ويبني عليه ما يراه مناسبا له.
    فكل سؤال ممكن أن يكون مشكلة يبني عليها الباحث مشروعه، والله الهادي إلى سواء السبيل.

    المسألة الأولى : حكم الوقف عى كلمة ( وَتَبَّ ) [المسد: 1]

    التوجيه الإعرابي:

    معرفة الوقف يكون بالنظر إلى إعراب جملة ( ما أغنى عنه ماله) [المسد: 2] وللنحاة فيها أقوال:
    الأول : جملة مستأنفة باعتبار أن ما نافية لا محل لها من الإعراب.
    الثاني: مستأنفة لمقدر في موضع نصب بأعنيت.
    الثالث: استفهاماً في موضع نصب، أي: أيّ شيء يغني عنه ماله على وجه التقرير والإنكار؟
    قال السمين الحلبي: « مَآ أغنى: يجوزُ في «ما» النفيُ والاستفهامُ، وعلى الثاني تكون منصوبةَ المحلِّ بما بعدَها التقدير: أيُّ شيء أغنى المالُ؟ وقُدِّم لكونِه له صَدْرُ الكلامِ» (1).
    الأسئلة :
    س/ 1 هل هناك راجح بين تلك التوجيهات النحوية؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ضوابط الترجيح بين التوجيهات النحوية.
    س/ 2 ماذا يترتب على تلك التوجيهات من اختلاف المعنى؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    أثر التوجيهات النحوية على اختلاف المعنى
    س/ 3 هل للتفسير دور في الترجيح بين تلك التوجيهات؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    اثر التفسير في الترجيح بين توجيهات النحوية؟
    س/ 4 هل للإعراب دور في الترجيح بين تلك التوجيهات؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    اثر الإعراب في الترجيح بين التوجيهات النحوية؟
    س/ 5 ما قواعد الترجيح التي يرجع إليها في الفصل بين تلك التوجيهات؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    قواعد الترجيح في الفصل بين التوجيهات النحوية
    س/ 6 ماذا يترتب على تلك التوجيهات في اختلاف في الوقف والابتداء؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    أثر التوجيهات النحوية على اختلاف في الوقف والابتداء؟
    س /7 هل هناك أوجه ضعيفة أو شاذة من تلك التوجيهات؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الأوجه الإعرابية الشاذة في إعراب القرآن واستدركات علماء الوقف والابتداء لها........أو الضعيفة ، أو .... المحتملة....
    س/ 8 هل هناك جهود في فصل الخلاف بين التوجيهات النحوية القرآنية؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الجهود المبذولة في فصل الخلاف بين التوجيهات النحوية القرآنية.
    س/ 9 هل يمكن تقسم جهود العلماء إلى عدة أقسام : القرون الثلاثة الأولى : ثم من القرن الرابع إلى الثامن : وهكذا ... ؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الجهود المبذولة في فصل الخلاف بين التوجيهات النحوية القرآنية في القرون الثلاثة الأولى.
    توجيه علماء الوقف:
    قد اختلف علماء الوقف في الحكم على هذا الموضع على أقوال:
    الأول: تام وهو قول النحاس ، والأنصاري (2).
    الثاني: كاف وهو قول الأشموني(3).
    الثالث : التفصيل بين الكفاية والتمام وهو قول الداني(4) .
    الرابع: حسن وهو قول ابن الأنباري(5) .
    الخامس : مطلق وهو قول السجاوندي(6) .
    الأسئلة:
    س/ 1 على أي اعتبار اختار النحاس والأنصاري أن يكون الوقف تاما ؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ضوابط ومعايير اختيار الوقف التام عند .... حدد.. ( الداني، أو النحاس ، أو ... ) أومقارنة بينهما ..
    س/ 2 على أي اعتبار اختار الأشموني أن يكون الوقف كافيا ؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ضوابط ومعايير اختيار الوقف الكافي عند .... حدد.. ( الداني، أو النحاس ، أو ... ) أومقارنة بينهما ..
    س/ 3 على أي اعتبار اختار ابن الأنباري أن يكون الوقف حسنا ؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ضوابط ومعايير اختيار الوقف الحسن عند .... حدد.. ( الداني، أو النحاس ، أو ... ) أومقارنة بينهما ..
    س/ 4 ما الراجح بين تلك الاعتبارات؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الراجح عند (....حدد.مثلا الداني... ) فيما فصل فيه بين التام والكافي ..
    الراجح عند (....حدد. .... ) فيما فصل فيه بين التام الحسن ..
    الراجح عند (....حدد. .... ) فيما فصل فيه بين التام ولا وقف ..
    الراجح عند (....حدد. .... ) فيما فصل فيه بين الحسن والكافي
    الراجح عند (....حدد. .... ) فيما فصل فيه بين الكافي ولا وقف.
    س/ 5 هل هناك أوجه محتملة بدون أفضيلة؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الأوجه المحتملة في الوقف والابتداء بدون أفضلية عند .... حدد
    الأوجه المحتملة بين التمام والكفاية بدون أفضلية عند .... حدد
    الأوجه المحتملة بين التمام ولا وقف بدون أفضلية عند .... حدد
    س/ 6 هل هناك أوجه ضعيفة محتملة؟ .
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الأوجه الضعيفة أو الشاذة عند علماء الوقف والابتداء
    الأوجه الضعيفة أو الشاذة عند الداني .. أو ... حدد
    س/ 7 هل هناك جهود في فصل الخلاف بين توجيهات أهل الوقف؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    الجهود المبذولة في فصل الخلاف بين توجيهات أهل الوقف.
    حدد .... في القرآن .........
    س/ 8 ما قواعد الترجيح التي يرجع إليها في الفصل بين توجيهات أهل الوقف؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    قواعد الترجيح في الفصل بين توجيهات أهل الوقف.
    (1) انظر: إعراب القرآن للنحاس 5/192، والبحر المحيط: 10/ 567 ، و الدر المصون : 11/ 143. والجدول ( 30/421 )
    (2) انظر: القطع والائتناف: (826) ، و المقصد: (92) .
    (3) انظر : منار الهدى: (867).
    (4) انظر : المكتفى: (242) .
    (5) انظر : إيضاح الوقف : (990) .
    (6) انظر: علل الوقوف: (1172) .
    والله الهادي إلى سواء السبيل: يتابع بإذن الله من كتاب (أفكار ومشاريع للباحثين ) تحت الإعداد
    المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
    للاستفسار واتس /
    00201127407676

  • #2
    المسألة الثانية : الوقف على كلمة ( وامرأته ) (4)
    من قوله تعالى :
    ( وامرأته حمالة الحطب(4) في جيدها حبل من مسد (5) )
    توجيه الإعراب:
    الواو في ( وامرأته) فيها احتمالان في الإعراب :
    الأول: أن الواو عاطفة على الضمير المستتر (هو) في سيصلى.
    الثاني: أن تكون الواو مستأنفة (وامرأته) مبتدأ خبرها جملة (في جيدها حبل.. )،أو هي في جيدها. قال النحاس: « وَامْرَأَتُهُ فيه قولان: أحدهما أنها مرفوعة لأنها معطوفة على المضمر الذي في سيصلى، وحسن العطف على المضمر لطول الكلام والقول الآخر أنها مرفوعة بالابتداء» »(1)
    س/ 1 هل هناك راجح بين تلك التوجيهات النحوية؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ترجيح مسائل الخلاف بين ما يحتمل العطف والاستئناف في حدد ( جزء من القرآن .. كتاب لأحد أئمة الوقف... .... )

    الأسئلة المقترحة :
    س/ 1 هل هناك ضوابط لمعرفة الراجح عند اختلاف العطف والاستئناف
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ضوابط ترجيح مسائل الخلاف بين ما يحتمل العطف والاستئناف في حدد ( جزء من القرآن .. كتاب لأحد أئمة الوقف... .... )
    س/ 2 ماذا يترتب على تلك التوجيهات من اختلاف المعنى؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    أثر توجيهات أهل الوقف والابتداء على اختلاف المعنى
    (1) إعراب القرآن للنحاس 5/192

    توجيه علماء الوقف والابتداء:

    عموم أهل الوقف والابتداء على التفصيل بين الكفاية وعدم الوقف وهو قول ابن الأنباري، والنحاس، والداني والأنصاري والأشموني (2). والتوجيه كما يلي:
    أولا : على تقدير الوجه الأول أن ( وامرأته) معطوفة على ما سبق ، يكون الوقف كافيا على (امرأته) ويبتداء بـ (حمالة الحطب) على الذم، أي أذم حمالة الحطب، كما تقول: قام زيد الفاسق الخبيث، (3)
    ولا وقف إذا اعتبرت ( حمالة ) حالا من امرأته، كأنه قال: حمالة للحطب.
    ثانيا : على تقدير الوجه الثاني أن الواو مستأنفة، فيكون الوقف تام على ( ذات لهب)، وما بعده مستأنف بشأن امرأتة أبي لهب وتخصيصها بعذاب، ولا يحسن الابتداء على هذا التقدير بـ ( حمالة.. ) لئلا يفصل بين الحال وصاحبه.
    قال الإمام الداني : « فمن نصب ( حمالة الحطب ) فله تقديران: أحدهما أن يجعل قوله «وامرأته» معطوف على الضمير الذي في «سيصلى» وحسن العطف عليه لطول الكلام. والتقدير: سيصلى هو وامرأته. فعلى هذا يكفي الوقف على قوله وامرأته ، ويحسن الابتداء بقوله حمالة الحطب لأنها تنتصب على الذم، بتقدير: أعني. فالكلام كاف دونها لأنها في موضع استئناف عامل. ..والتقدير الثاني أن يجعل قوله «امرأته» [مرفوعاً بالابتداء. فعلى هذا لا يكفي الوقف على قوله: وامرأته] . ولا يحسن الابتداء بـ «حمالة» لأنها وما نصبها خبر الابتداء. والوقف على «ذات لهب» كاف » (1)
    (2) انظر: إيضاح الوقف : (990) ، والقطع والائتناف: (826) ، والمكتفى: (242) ، و المقصد: (92) و منار الهدى: (867)..
    (3) قال أبو علي: النصب في (حمالة الحطب) على الذم، وكأنها كانت اشتهرت بذلك، فجرت الصفة عليها [للذم؛ لا] للتخليص والتخصيص من موصوف غيرها (12) انظر : الحجة" 6/ 452
    (1) المكتفى : ( 242).


    الأسئلة المقترحة :
    س/1 : مع أن جمهور أهل الوقف على احتمالية توجيه جواز الوقف على ( وامرأته) إذا عطفت على ما سبق، والابتداء بـ ( حمالة الحطب ) على تقدير ( أذم) حمالة الحطب .. مع أنه لم يشر إليها أي مصحف من مصاحف المشرق ..... علل؟
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    المواضع التي اتفق عليها أهل الوقف ولم يشر إليها في المصاحف دراسة موازنة
    س/ 2: هل هناك أفضلية في الوقف على ( وامرأته) أم وصلها بما بعدها على الاستئناف وتكون خبرها في جيدها حبل ..
    س3/ فهل يمكن عمل موازنة وترجيح أحد الأوجه؟ فجمهور أهل الوقف ذكروا جواز الوقف والابتداء بدون ترجيح أحد الوجهين.
    وبناء عليه : يمكن اقتراح رسالة :
    ما يحتمل العطف والاستنئاف ولم يرجحه عند ...... الداني مثلا. دراسة موازنة

    المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
    للاستفسار واتس /
    00201127407676

    تعليق


    • #3
      أحسن الله إليك.

      تعليق


      • #4
        وفقك الله وزادك علما
        فتحت لنا ابواب متعدده

        تعليق


        • #5
          جزيتم خيرا .طريقه نافعة
          الحمد لله

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيكم ونفع بكم
            http://vb.tafsir.net/tafsir47906/#.V7uybNQrLeE
            المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
            للاستفسار واتس /
            00201127407676

            تعليق

            19,960
            الاعــضـــاء
            231,957
            الـمــواضـيــع
            42,573
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X