• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • سؤالات الصحابة رضي الله عنهم للرسول صلى الله عليه وسلم واستشكالاتهم في التفسير


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
      أعضاء الملتقى الكرام يسرني أن أعرض لكم اليوم إحدى الرسائل العلمية المتميزة, وهي:
      سؤالات الصحابة للرسول واستشكالاتهم في التفسير –جمعًا ودراسة-
      للأستاذة: نورة بنت خالد العرفج.
      حيث قُدِّمت هذه الرسالة لنيل درجة الماجستير في تخصص التفسير وعلوم القرآن من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام، ونوقشت بتاريخ: 29/ 7/ 1438هـ.
      وتكونت لجنة المناقشة من:
      أ.د.منيرة بنت ناصر الدوسري- مشرفًا ومقررًا.
      أ.د.عبد الرحمن بن معاضة الشهري- مناقشًا خارجيًا.
      د.قماشة بنت سهو العتيبي- مناقشًا داخليًا.
      وقد طُبعت -بفضل الله تعالى- في مركز تفسير للدراسات القرآنية، عام 1439هــ، وحصلت على جائزة التميز البحثي في الدراسات القرآنية من الجمعية العليمة السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان)، في دورتها الثالثة عشرة، لعام 1440-1441هـ.
      وسأنقل لكم هنا ملخص الرسالة, وأبرز النتائج والتوصيات.

      *ملخص الرسالة:
      اشتملت هذه الرسالة على دراسة تأصيلية لموضوع التفسير النبوي، إلى جانب جمع سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في التفسير، وتناولها بالدراسة التفسيرية الحديثية، فجاءت على النحو التالي: مقدمة، وتمهيد، وقسمين، وخاتمة، وفهارس، وملاحق، وهذا تفصيلها:
      المقدمة: وتتضمن أهمية الموضوع، وأسباب اختياره، وأهداف البحث، والدراسات السابقة، وخطة البحث، ومنهجه، والإجراءات المتبعة في ذلك.
      التمهيد: وفيه تحرير مفردات العنوان، وهي: السؤالات، والاستشكالات، والصحابة، والتفسير، ثمَّ تعريف العنوان تعريفًا مركبًا.
      القسم الأول: الدراسة النظرية التأصيلية، وفيه أربعة فصول:
      جاء الحديث في الفصل الأول عن حجيَّة السنة النبوية، وأهميتها في التفسير، وأحوالها مع القرآن الكريم.
      ثمَّ انتقل الحديث في الفصل الثاني إلى التفسير النبوي، بذكر تعريفه، وأنواعه، ومقداره، ومصادره، والفرق بينه وبين التفسير بالسنّة، مع بيان أثره على علم التفسير وأصوله.
      أمَّا الفصل الثالث فكان الحديث فيه عن التفسير النبوي عند المفسرين، ومناهجهم في التعامل معه، وأهم قواعد التعامل مع التفسير النبوي، وأسباب مخالفة المفسرين له.
      ثمَّ انتقل الحديث في الفصل الرابع إلى أنواع سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في التفسير، وبواعثها، وصيغها، وآدابها، والفوائد المستنبطة منها.
      القسم الثاني: جمع ودراسة سؤالات الصحابة للرسول واستشكالاتهم في التفسير مرتبة على سور القرآن الكريم:
      وقد بلغ مجموع السؤالات والاستشكالات ممّا انطبقت عليه حدود البحث (73) سؤالاً واستشكالاً، وكان عدد الآيات المسؤول عنها (82) آية، وجاء في بعضها السؤال عن أكثر من موضع، فيكون مجموع المواضع التي أشكلت على الصحابة ، وسألوا عنها النبي (93) موضعاً.
      وتمَّت دراسة هذه السؤالات والاستشكالات دراسة تفسيرية حديثية، وذلك بتخريجها تخريجًا مفصلًا مع بيان الحكم عليها، ثمَّ تحليلها بذكر بواعثها، والمعنى اللغوي للفظ المسؤول عنه، مع الاستدلال بالآيات والأحاديث التي تُفيد في التحليل-حسب الحاجة في كل مسألة-، ثمَّ دراستها دراسة تفسيرية بذكر أقوال المفسرين من السلف والخلف في الآية المسؤول عنها، والجمع أو الترجيح بين أقوالهم، ثمَّ ذكر مواقف المفسرين من التفسير النبوي في كل مسألة.

      الخاتمة: وفيها أهم النتائج والتوصيات، وجاءت على النحو التالي:
      أولًا: أهم النتائج:
      1-أكثر ما ورد عن النبي التفاسير القولية، ثمَّ الفعلية، ثمَّ التقريرية.
      2-فسَّر النبي للصحابة ما يحتاجون إليه، وهذه التفاسير النبوية الصريحة تعدُّ قليلة نسبة إلى مجموع آيات القرآن، ونسبة إلى ما ورد عن الصحابة ، ومن جاء بعدهم في التفسير، إلا أنَّ هذا لا يدلُّ على قلتها المطلقة؛ لأنَّ التفسير الصريح شمل الآيات التي تحتاج إلى بيان، والآيات المتعلقة ببعض الأمور التي لا يُمكن الوقوف على معناها إلا ببيان النبي ، أمّا عموم سنته فإنَّها شارحة للقرآن، ومفسرة له، والتفسير الذي يرجع إلى السنة بهذا المفهوم كثير.
      3-أوَّل من فسَّر بالسنَّة، وأصَّل لصحة هذا الأسلوب في التفسير هم الصحابة ، فكانوا كثيرًا ما يربطون بين ما سمعوه من النبي ، وبين الآيات القرآنية.
      4-التفسير النبوي حجة يجب الأخذ به-إذا صح-، وكل قول خالفه قول مردود، إذا كانت المُخالفة مخالفة تضاد بحيث لا يُمكن الجمع بينهما.
      أمَّا الأحاديث التي تفيد في معنى الآية، وليست صريحة في التفسير فإنَّه يجوز الاحتجاج بها إذا كان الاستدلال بها على معنى الآية ظاهرًا، ولم يقع خلاف بين العلماء في صحَّة الاستدلال بها، وكلما كان الحديث أقرب لألفاظ الآية وموضوعها كان أقرب للصواب، وأولى بالقبول.
      5-تُعدُّ التفاسير النبوية النواة الأولى في تأسيس علم التفسير، وقد أصَّل النبي لعلم التفسير في عدة جوانب، أهمها: قواعد التفسير، وطرقه، وأساليبه، واستخدام النبي التفسير، وطرقه، وأساليبه، واستخدام النبي لها يُكسبها تأصيلًا علميًا.
      6-يعد التفسيرالنبوي من أهمِّ الركائز التي اعتمد عليها المفسرون من السلف والخلف في تفسيرهم للقرآن الكريم، ولكلِّ مفسِّر منهج يتميّز به في تعامله مع التفسير النبوي، مع اتفاق المفسرين على أهميّته، وتقديمه على غيره-إذا صحّ-.
      7-احتوت مقدِّمات التفاسير على زبدة آراء المفسرين حول التفسير النبوي.
      8-يعدُّ الدر المنثور للسيوطي من أجمع الكتب للتفاسير النبوية.
      9-يعدُّ روح المعاني للآلوسي من أكثر التفاسير التي عُنيت بذكر التفاسير النبوية، والاهتمام بها.
      10-كلما كانت كتب التفسير أقرب إلى طابع التفاسير المأثورة كانت أكثر استدلالًا وترجيحًا بالتفسير النبوي، أمَّا الكتب التي يغلب عليها الرأي فإنَّها تكون أقلّ استدلالًا بالتفسير النبوي من غيرها.
      11-هناك عدة أسباب لمخالفة المفسرين للتفسير النبوي، وأهمُّ أسباب مخالفة السلف: عدم علمهم بالتفسير النبوي، أمَّا الخلف فإنَّ أهم أسباب مخالفتهم ضعف التفسير النبوي.
      12-أكثر سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في التفسير كانت في المفردات القرآنية.
      13-سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في الآية المكية كانت أكثر من سؤالاتهم واستشكالاتهم في الآيات المدنية.
      14-تشترك سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في التفسير في باعثين رئيسين، هما: رغبة التعلم، وخفاء المعنى أو التردد فيه.
      15أكثر سؤالات الصحابة واستشكالاتهم في التفسير كانت في الآيات التي نزلت ابتداء دون سبب.
      16-من أهمِّ بواعث سؤالات الصحابة واستشكالاتهم عموم الآية، وإطلاقها، وإبهام بعض ألفاظها، وتعلقها بأمر غيبي.
      وغير ذلك من النتائج التي لا يعدم الناظر في هذا البحث من الوقوف عليها.

      ثانياً: أهمّ التوصيات.
      1-العناية بدراسة مناهج المفسرين في التفسير النبوي والتفسير بالسنَّة، بإفراد كلِّ مفسر ممّن اشتهر بكثرة الاستدلال بأحاديث النبي برسالة علمية مستقلة؛ وذلك لقلة الرسائل العلمية التي عُنيت بتأصيل هذا الجانب في مناهج المفسرين، وفي مثل هذه الدراسات فائدة كبيرة للباحث، وإضافة مهمة للمكتبة القرآنية، ومن المفسرين الذين أرى ضرورة البحث فيما يتعلق بهذا الجانب من مناهجهم: الطبري، والقرطبي، وابن كثير، والشوكاني، والآلوسي، ويمكن أن تكون مثل هذه الدراسات في مشروع علمي، تحت عنوان: (مناهج المفسرين في التعامل مع الأحاديث النبوية), ومن المناسب عمل دراسة مقارنة تأصيلية بين المصطلحين، ومناهج المفسرين فيهما، تحت عنوان: (التفسير النبوي والتفسير بالسنَّة دراسة مقارنة في مناهج المفسرين، فلان أنموذجًا).
      2-استنباط قواعد التفسير والترجيح من خلال التفاسير النبوية، وذلك بجمع جميع ما ورد عن النبي في التفسير، وتحليل هذه التفاسير النبوية، ثمَّ العناية بتأصيل القواعد من خلال هذه التفاسير النبوية.
      3-تتبع أقوال الصحابة فيما له حكم الرفع في التفسير، ثمَّ دراستها دراسة تفسيرية حديثية، مع بيان أثرها على علم التفسير، ومناهج المفسرين في التعامل معها؛ وذلك لكون هذه الأقوال من أهمِّ مصادر التفسير النبوي.
      4-العناية بدراسة السؤالات والاستشكالات وما يتعلق بها خاصة في القرون الأولى، لأنَّ وقوع مثل هذه السؤالات والاستشكالات في العصور المتأخرة أولى، فمن المهم إزالة الإشكال الذي قد يعلق في الأذهان، وإذا وقعت الإجابة على هذه السؤالات والاستشكالات من سلف الأمة كان الأخذ بها أولى، ومن المواضيع المقترحة تحت هذه الفكرة: (سؤالات التفسير الموجَّهة للتابعين).
      5-جمع السؤالات التي وجهها النبي للصحابة في التفسير، ودراستها دراسة حديثية تفسيرية، واستنباط أهمّ القواعد منها، والبحث في أسباب سؤال النبي لصحابته عنهم، وقد يصلح هذا الموضوع لأن يكون بحثًا علميًّا محكَّمًا؛ لقلة المادة العلمية المتعلقة به.
      6-البحث في أثر الانحرافات العقدية على تحريف دلالات الأحاديث، من خلال جمع النماذج التي حاول بعض المفسرين فيها تحريف دلالات ظاهر الأحاديث؛ لموافقة معتقداتهم، ثمَّ دراستها دراسة نقدية.



      وفق الله أختنا الكريمة الأستاذة: نورة العرفج, ونفع بعلمها وعملها.
      والحمدلله ربِّ العالمين وصلى الله وسلّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



      طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

    • #2
      ما شاء الله تبارك الله
      عرض وتوضيح رائع لمضمون الكتاب
      شكر الله لك اختنا خادمة القرآن
      ووفق الله الأخت الباحثة نورة لكل خير

      تعليق


      • #3
        شاكرة لمروركم..
        جزاكم الله خيرًا..
        طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

        تعليق


        • #4
          بارك الله في هذا الجهد، جمع الأشياء مثل هذا أخرج البحث رائعة وممتازة

          تعليق


          • #5
            السلام عليكم ورحمة الله
            هل يمكن الحصول على نسخة pdf من هذه الرسالة
            جزاكم الله خيرا

            تعليق


            • #6
              المشاركة الأصلية بواسطة امجد الزبيدي مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله
              هل يمكن الحصول على نسخة pdf من هذه الرسالة
              جزاكم الله خيرا


              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
              سألت الأخت الباحثة فأخبرتني بأنه لا يوجد نسخة إلكترونية للكتاب.
              طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

              تعليق

              19,984
              الاعــضـــاء
              237,739
              الـمــواضـيــع
              42,692
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X