• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الآيات المتماثلة في القرآن الكريم


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
      أعضاء الملتقى الكرام يسرني أن أعرض لكم اليوم رسالة من الرسائل المتميزة, وهي بعنوان:
      (الآيات المتماثلة في القرآن الكريم- دراسة نظرية تطبيقية)
      للأستاذة: ورود بنت سليمان القصير - كلية الشريعة/ جامعة القصيم.

      وقد نوقشت الرسالة بتاريخ: 3/ 7/ 1441هـ.
      وتكونت لجنة المناقشة من المشايخ الفضلاء:
      أ.د. خالد بن سعد المطرفي – مشرفًا ومقررًا.
      أ.د. محمد بن عبدالله الضالع – مناقشًا داخليًا.
      د. حصة بنت حمد الحواس – مناقشًا داخليًا.

      وقررت اللجنة _بحمد الله وتوفيقه_ منح الباحثة درجة الماجستير في القرآن وعلومه بتقدير ممتاز مرتفع, مع التوصية بالطباعة.
      وفيما يلي تعريف مختصر بمضمون الرسالة, وبأبرز ما توصلت إليه الباحثة من نتائج وتوصيات.

      *ملخص الرسالة:

      محتوى الرسالة: انتظم عقد الرسالة إجمالًا من مقدمة, وتمهيد, وبابين, وخاتمة, وفهارس.
      المقدمة: وتشتمل على التعريف بمصطلحات البحث ومشكلته, وأهميته, وأهدافه, وحدوده, والدراسات السابقة, ومنهج البحث, وإجراءاته, وخطته.
      الباب الأول: وهو الدراسة النظرية للآيات المتماثلة, وقد اشتمل على ثلاثة فصول, بُيِّن فيها أعدادُ الآيات المتماثلة, وأنواعها, وعلاقتها بعلوم القرآن, وحِكمها, والموضوعات التي وردت فيها, وقواعدها.
      الباب الثاني: وهو الدراسة النظرية للآيات المتماثلة, وذلك بجمع الآيات المتماثلة, وبيان معناها, ومناسبتها لما قبلها, وحِكمة تماثلها, وقد بلغ عددها (280) آية.
      الخاتمة: وفيها أبرز النتائج والتوصيات, وخُتم البحث بفهارس علمية تعين القارئ الوصول إلى بغيته.

      *أبرز النتائج والتوصيات:
      1- أن الآيات المتماثلة هي الآيات الكاملة المتفقة في ألفاظها اتفاقًا تامًا.
      2- أن التماثل أحد معاني التشابه, وليس العكس.
      3- أن التماثل قد يكون تامًا, فتتطابق الآيات, وقد يكون جزئيًا فتتشابه.
      4- أن التماثل يأتي في الآية كاملة, وفي الجزء من الآية, ويأتي في سورة واحدة, ويأتي في سور متفرقة.
      5-عدد الآيات المتماثلة في القرآن (280) آية.
      6- ظهر لي أن أكثر الآيات المتماثلة ما جاء في سورتين, ثم ما جاء في سورة واحدة, ثم ما جاء في أكثر من سورتين.
      7- أن التماثل يرد في اللفظ, ويرد في المعنى, ويرد بهما معًا.
      8-لم تُقْرَأ آية ومثيلتها بقراءة أخرى.
      9- ظهر لي اختلاف عدد الآيات المتماثلة تبعًا لاختلاف علماء العَدِّ.
      10-إذا عدَّ أحد علماء العدّ إحدى الآيات المتماثلة آية مستقلة, فإنه يعدُّ مثيلتها كذلك, وإذا لم يعدَّها آية مستقلة لم يعدّ مثيلتها.
      11-أن دراسة الآيات المتماثلة, وبيان الحكمة من تماثلها, من أعظم ما تُدْرَأ به شُبه الملحدين وأهل الضلال.
      12- أن أبرز الموضوعات التي وردت فيها الآيات المتماثلة هي: القصص, وفواتح السور, والقرآن, والمؤمنون, والكافرون.
      13- ظهرت لي ندرة كتب توجيه المتماثل, وأن الكتب الموجودة, أو المفسرين الذين عنوا بتوجيه المتشابه, إنما كانت عنايتهم منصبَّة على الآيات التي تكررت في نفس السورة في الغالب, أما الآيات المتفرقة فلم تلق العناية اللائقة من التوجيه والاستنباط.
      14- أنه لم يرد في القرآن تكرار محض _وحاشا لكتاب الله تعالى_ وإنما تماثلت الآيات لحكم وأغراض, علمها من علمها, وجهلها من جهلها.
      15- أن سورة الشعراء هي أكثر سورة تماثلت فيها أكثر من آية.
      16- أن سورة الرحمن هي أكثر سورة تماثلت فيها آية واحدة.
      17- أن سورة الحجر هي أكثر سورة تماثلت آياتها مع سور أخرى.

      وإن كان من توصية في ختام هذه الدراسة فهي لحلق المساجد والمعاهد القرآنية, وكل من له اهتمام بشأن تحفيظ القرآن الكريم, أن يولوا هذا موضوع الآيات المتماثلة عناية أكبر؛ لما له من الأثر في ضبط الحفظ وإتقانه.
      وللمهتمين بشأن القرآن وعلومه فإن مصادر توجيه المتماثل شحيحة جدًا, ولم تَفِ إلا بآيات يسيرة من الآيات المتماثلة, وإن كان هذا البحث مساهمة يسيرة في دعم هذا العلم, فالحاجة لا تزال ماسّة إلى دراسته والتأليف فيه.



      نسأل الله أن يبارك في علم أختنا الكريمة الأستاذة: ورود القصير, وأن ينفع به..
      والحمدلله ربِّ العالمين, والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
      طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

    • #2
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      كعادتك في تزويدنا بجديد الرسائل العلمية، كتب الله أجرك أختنا الفاضلة خادمة القرآن
      ونبارك للأخت ورود التخرج والتميز
      ويظهر لي من خلال طرح الأخت خادمة القرآن الرسالة أنها متميزة بداية من اختيار العنوان وحتى الانتهاء
      ونتمنى تزويدنا بمثال تطبيقي للآيات المتماثلة وكيفية دراسة الأخت ورود له، حتى لو كان على شكل صور أو ملف pdf مكون من 3 أو 4 صفحات

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة صالح العصيمي مشاهدة المشاركة
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        كعادتك في تزويدنا بجديد الرسائل العلمية، كتب الله أجرك أختنا الفاضلة خادمة القرآن
        ونبارك للأخت ورود التخرج والتميز
        ويظهر لي من خلال طرح الأخت خادمة القرآن الرسالة أنها متميزة بداية من اختيار العنوان وحتى الانتهاء
        ونتمنى تزويدنا بمثال تطبيقي للآيات المتماثلة وكيفية دراسة الأخت ورود له، حتى لو كان على شكل صور أو ملف pdf مكون من 3 أو 4 صفحات
        حياكم الله أخ صالح, وبارك فيكم, وشكر جهودكم..
        سأتواصل مع الأخت الكريمة بهذا الشأن, ومتى ما زودتني بشيء من الأمثلة بادرت بطرحه إن شاء الله تعالى..
        والرسالة متميزة حقيقة, ولعلها أن تحضى بلفتة كريمة من مركز تفسير, ونراها يومًا كأحد مطبوعاته المتألقة بمشيئة الله تعالى.
        طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

        تعليق


        • #4
          بارك الله في هذه الرسالة، في الحقيقة أنا أرى من خلال هذه الرسالة لا تساعد فقط في إتقان الحفظ بل في تدبّر القرآن كذلك.. وتيقنت أنّ لصاحب الرسالة، قد فُتحت لها باب تدبّر عظيم

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة صالح العصيمي مشاهدة المشاركة
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
            كعادتك في تزويدنا بجديد الرسائل العلمية، كتب الله أجرك أختنا الفاضلة خادمة القرآن
            ونبارك للأخت ورود التخرج والتميز
            ويظهر لي من خلال طرح الأخت خادمة القرآن الرسالة أنها متميزة بداية من اختيار العنوان وحتى الانتهاء
            ونتمنى تزويدنا بمثال تطبيقي للآيات المتماثلة وكيفية دراسة الأخت ورود له، حتى لو كان على شكل صور أو ملف pdf مكون من 3 أو 4 صفحات

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
            بعثت لي أ.ورود برسالتها, جزاها الله خيرًا..
            واجتزأت منها هذه الأمثلة, ورفعتها على هذا الرابط:

            https://drive.google.com/file/d/1rEDgBRd2UiJ8M80iwJFffNirNVuHRO_d/view?usp=drivesdk


            طوبى لمن نظر الإله لقلبه**ونداوة القرآنفي النبضات

            تعليق


            • #6
              الرسالة تناولت المتشابه اللفظي في آيات القرآن وهو موضوع ليس بجديد نوقشت فيه رسائل عدة، لكن الذي تغير كما يبدو التسمية من متشابه إلى متماثل وظهر كأن الموضوع جديد لم يتناوله أحد.
              د. منصور العمراني

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة منصور العمراني مشاهدة المشاركة
                الرسالة تناولت المتشابه اللفظي في آيات القرآن وهو موضوع ليس بجديد نوقشت فيه رسائل عدة، لكن الذي تغير كما يبدو التسمية من متشابه إلى متماثل وظهر كأن الموضوع جديد لم يتناوله أحد.

                أعتقد هناك فرق ولو نظرت للنتائج المذكورة اتضح لك الفرق

                فقد ذكرت الباحثة أكثر من فرق من خلال النتائج

                تعليق


                • #8
                  رفع الله قدرك وجزاك الله خير

                  تعليق


                  • #9
                    وفقها الله وجزاك الله خيرا

                    تعليق


                    • #10
                      المشاركة الأصلية بواسطة حسبي أبو حبيبة مشاهدة المشاركة
                      بارك الله في هذه الرسالة، في الحقيقة أنا أرى من خلال هذه الرسالة لا تساعد فقط في إتقان الحفظ بل في تدبّر القرآن كذلك.. وتيقنت أنّ لصاحب الرسالة، قد فُتحت لها باب تدبّر عظيم
                      نعم الرأي ما رأيت. ولقد ذكرت التكرار كأسلوب من الأساليب الداعية إلى التدبر في أطروحتي التي حصلت بها على درجة الدكتوراه فقلت: (تكرر الألفاظ والآيات في بعض السور:
                      إن تكرر الآيات في بعض السور مما يؤكد أنها للحث على الوقوف مع الآيات والتأمل فيها ، ومن ذلك مثلاً : قوله تعالى في سورة القمر: تكررت هذا الآية في السورة أربع مرات ، وتكررها دال على أن المقصود الوقوف مع الآيات والقصص الواردة والتذكر بها ولهذا قال فهل من مدكر ، وهي آية دالة دلالة صريحة على الحث على التدبر ولهذا قال : أي: للتذكر والانتفاع.
                      فعلى متدبر كلام الله أن يبحث في كل نص يبدو له أنه من النصوص المكررة في القرآن ليكتشف غرض التكرير إذا كان النص مكررا حرفيا، وليكتشف فوارق المعاني إذا كان النص المكرر مختلفا ولو بعض الشـيء، ولو بكلمة أو حرف في كلمة، فكثير من النصوص التي يتوهم فيها التكرار هي ليست في الحقيقة مكررة، ولكنها متكاملة يؤدي بعضها من المعاني المرادة ما لا يؤديه البعض الآخر([1]).
                      وقد بين الإمام القرطبي أن التكرار معين على الإفهام بقوله :( نزل القرآن بلسان العرب ومن مذاهبهم التكرار إرادة التأكيد والإفهام ، كما أن من مذاهبهم الاختصار إرادة التخفيف والإيجاز ؛ لأن خروج الخطيب والمتكلم من شيء إلى شيء أولى من اقتصاره في المقام على شيء واحد ، قال الله تعالى : ، ، [النبأ: ٤ - ٥ ] ، و [الشرح: ٥ - ٦] . كل هذا على التأكيد) ([2]).
                      بل إن التكرار وجه من الوجوه التي جُعِلَتْ سببا لشيبه r تأثرا وتدبرا بهود وأخواتها كما نص على ذلك الإمام عبد القاهر الجرجاني حيث قال: (واعلم أنّ المعنى المشيب لرسُول الله؛ إما سر من أسرار الله تعالى في القرآن العظيم لم يطلع عليه إلا نبيه ... ، وإما تكرار المعنى المزعج، ففي سورة هود تكرار لفظة: .([3]) أي: هلك، وفي سورة الواقعة تكرار ([4]) أو ([5])، وفي سورة المرسلات تكرار لفظة: ([6])، وفي سورة التكوير تكرار لفظة ([7]) على سبيل الوعيد)([8]) .).

                      ([1]) انظر قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله لعبد الرحمن حسن الميداني (307)- دار القلم دمشق ط4 لسنة 2009 .

                      ([2]) انظر تفسير القرطبي ( 20 / 226 ) بتصرف .

                      ([3]) انظر الآيات:44 و 60 و 68 و 95.

                      ([4]) انظر الآيات:57 و 59 و 60 و 64 و 67 و 69 و 72 و 73 و 85.

                      ([5]) انظر الآيات:59 و 64 و 69 و 72 و 81 و 84.

                      ([6]) انظر الآيات:15 و 19 و 24 و 28 و 34 و 40 و 45 و 47 و 49.

                      ([7]) انظر تفسير الآيات:1 و 2 و 3 و 4 و 5 و 6 و 7 و 8 و 10 و 11 و 12 و 13 و 17 و 18.

                      ([8]) انظر درج الدرر في تفسير الآي والسور لعبد القاهر الجرجاني (2/ 94)- ط الفكر- عمان- الأردن- بتصرف .


                      https://vb.tafsir.net/forum/%D8%A7%D...86%D9%8A%D8%A9

                      تعليق


                      • #11
                        بارك الله فيكم على هذا العرض الموفق للرسالة، وأسأل الله للطالبة التوفيق والسداد.
                        الموضوع جميل، والفكرة جيدة، والإضافة في حسن تحليل أسباب هذا التماثل، ومحاولة البحث عن العلل وراء ذلك من خلال التدبر والتأمل في السياقات والدلالات.
                        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                        تعليق

                        20,173
                        الاعــضـــاء
                        231,305
                        الـمــواضـيــع
                        42,486
                        الــمــشـــاركـــات
                        يعمل...
                        X