إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ترجمة الشيخ محمد بن عبد الحميد بن عبد الله المقرئ الإسكندري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ترجمة الشيخ محمد بن عبد الحميد بن عبد الله المقرئ الإسكندري

    بقلم
    الفقير إلى الله تعالى : وائل بن علي الدسوقي

    * هو محمد بن عبد الحميد بن عبد الله بن خليل المقرئ المجوِّد ، شيخ الإسكندرية والمتفرد بعلو السند في القراءات العشر الكبرى بها ، وأحد القلائل الذين تدور عليهم أعلى أسانيد القرآن المتصلة بالنبي على وجه الأرض الآن ، وهو مساوٍ لمسنِد العصر الشيخ أحمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد الزيات ( المولود 1325 هـ والمتوفَّى في 16 شعبان 1424 هـ ) تعالى ، فبينهما وبين الشيخ إبراهيم العبيدي _ مجمع أسانيد مصر والشام _ أربعة شيوخ بالإسناد المتصل .
    * ولد الشيخ في يوم الأربعاء 22 شوال 1344 هـ الموافق 5 مايو 1926 م بقرية النِّقِيْدِي – وياؤها الأولى ممالة - مركز كوم حمادة بمديرية البحيرة بمصر . وكُفَّ بصرُه بعد مولده بسنتين .
    * أكرمه الله بحفظ القرآن الكريم فأتمه وسنه عشر سنين ، وعاونه في ذلك أبوه وعمه .
    * ولما بلغ عشرين عاما انتقل إلى الإسكندرية .
    * بدأ القراءة عام 1947 م على شيخة الإسكندرية الشيخة نفيسة بنت أبي العلا بن أحمد بن محمد بن ضيف تعالى . فختم عليها القرآن أربع مرات بقراءة حفص عن عاصم ، وقامت بتلقينه متون التجويد ؛ كتحفة الأطفال ، والمقدمة الجزرية ، ومتون القراءات ؛ كالشاطبية ، والدُّرَّة ، والطيِّبة ، فحفظها على يديها . وقرأ عليها القراءات السبع من طريق الشاطبية إفرادا ، ثم شرع في ختمة ثانية للسبعة بالجمع فأتمها ، وأجازته الشيخة نفيسة بالسبع في 11 جمادى الثانية 1370 هـ وشهد على الإجازة شيخ الإسكندرية الشيخ محمد بن عبد الرحمن الخليجي العباسي في 11 رجب 1371 هـ . ثم قرأ على الشيخة نفيسة القراءات الثلاث المتممة للعشر من طريق الدرة وأتمها وأجازته في العشر الصغرى في يوم الخميس 25 جمادى الأولى 1372 هـ وشهد عليها أيضا الشيخ الخليجي . ثم شرع في قراءة العشر الكبرى بمضمن الطيبة فقرأ لنافع وابن كثير وأبي عمرو إفرادا ، وتوفيت الشيخة نفيسة تعالى عام 1954 م قبل أن يتم الطيبة عليها .
    * فشرع في القراءة على شيخ الإسكندرية الشيخ / محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عمر بن سليمان الخليجي العباسي المقرئ الحنفي تعالى ، فجمع عليه للعشرة من طريق الطيبة وأتمها وكتب له إجازة بخطه في القراءات العشر الكبرى في يوم الأربعاء 28 ذو الحجة 1374 هـ الموافق 17 أغسطس 1955 م .
    * وعلى عادة أئمة القراءة وسُنَّتِهم الماضية ، قرأ الشيخُ أيضا زيادة في التثبت والإتقان والتحرير على الشيخ / محمد السيد علي تعالى شيخ مقرأة أبي العباس وأحد أقدم تلامذة شيخيه الخليجي ونفيسة ، وكان يتَّجِر بالدقيق وله دكان مشهور بغيط العنب بالإسكندرية ، فقرأ عليه ختمة بالعشر الكبرى ، ولم يتمها بل وصل فيها إلى سورة يس~ ، وتوفي الشيخ محمد السيد علي تعالى عام 1974 م قبل أن يجيزه .
    * ولم يتوقف الشيخ محمد عبد الحميد عن طلب العلم - على عادة العلماء السابقين - رغم تمكنه من علم التجويد والقراءات ، فلما افتتح معهد القراءات بالإسكندرية التحق به الشيخ عام 1981 م ، ونال إجازة حفص بعد عام واحد 1982 م ، ثم نال عالية القراءات عام 1984 م ، ولم يكن قد افتتح بالمعهد قسم تخصص القراءات في ذلك الوقت .
    * تزوج الشيخ عام 1955 م ، ورزق بابن وابنتين بارك الله له فيهم ، وجعلهم من الصالحين .

    وظائفه وأعماله :

    * عين عام 1952 م قبل الثورة بقليل مؤذنًا بمسجد رمضان يوسف وبقي فيه تسعة عشر عاما ، ثم نقل مؤذنا بمسجد سيدي جابر الشيخ عام 1971 م ، ثم عين قارئا للسورة به ، ثم مقيما للشعائر ، ثم شيخا لمقرأة سيدي جابر ، ثم شيخًا لمقرأة أبي العباس المرسي ، ولا زال بها حتى الآن ، يَسَّرَ الله تعالى إخراج القبور من هذه المساجد تنفيذا لوصية النبي .
    * تقدم الشيخ لامتحان إذاعة الإسكندرية عام 1955 م ، وعقدت لجنة الامتحان بالقاهرة وتقدم 48 قارئا نجح منهم اثنا عشر ثم صُفُّوا إلى خمسة ، وكان الشيخ ترتيبه الأول .
    * في عام 1962 م أعلنت وزارة الأوقاف عن مسابقة لتسجيل القرآن الكريم برواية ورش عن نافع لدول المغرب العربي فتقدم الشيخ للاختبار ، ونجح ستة قراء كان أولهم الشيخ ، وهنأه الشيخ المتقن محمود خليل الحصري تعالى ، ولكن لم يتم التسجيل لظروف حالت دون ذلك .
    * في عام 1966 م دخل إذاعة القاهرة وسجل فيها بعض التسجيلات وأذيعت ، وأذاعت له أيضا إذاعة القرآن الكريم ، وإذاعة الإسكندرية ، وما زالت تسجيلاته تذاع إلى الآن .
    * سافر إلى الكويت عام 1963 م ، وسافر إلى غزة عامي 1964 و 1966 م ، للقراءة في شهر رمضان المبارك .
    * سافر عام 1420 هـ إلى الرياض بالسعودية بدعوة من الشيخ عبد الله العبيد ، وكان بصحبته الشيخة أم السعد بنت محمد علي نجم البندارية ثم الإسكندرانية ( توفيت في 16 رمضان 1427 هـ) وهي رفيقته في الطلب على الشيخة نفيسة ، جميعا.
    * في عام 1421 هـ دعاه الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن مُعَلا اللويحق للإقامة بمدينة الرياض ، فأقام بها حتى عام 1424 هـ ، ونفع الله تعالى به أهلها ، وأجاز بها نحو مائتي إجازة ، بعضُها في العشر الكبرى ، والحمد لله على توفيقه .

    ذكر بعض من قرأ على الشيخ وأجازه

    * أولاً : القراءات العشر الكبرى من طريق الطيِّبة :
    1. الشيخ أحمد بن خليل شاهين
    2. الشيخ عدنان بن عبد الرحمن المرصفي
    3. الشيخ غالب بن محمد بن حسن المزروع
    4. الشيخ علي بن حسن بن أحمد السيف
    5. الشيخ علي بن سعيد بن سويد الغامدي
    6. الشيخ محمد بن ياسين بن عبد القدوس
    7. الشيخ د/ نبيل بن إبراهيم بن إسماعيل
    8. الشيخ محمد بن إبراهيم بن محمد بن السيد الشهير بمحمد سكر
    9. الشيخ د/ عبد الغفار بن محمد بن فيصل الدروبي
    10. الشيخ وليد بن إدريس بن منيسي أبو خالد السُّلَمِيّ السكندري ، وكانت قراءته عن طريق الهاتف من الولايات المتحدة الأمريكية ، خلال ست سنوات .
    11. الشيخ د/ عبد الله بن صالح بن محمد العبيد
    12. الشيخة عفاف بنت عابدين بن عبد القوي .
    وفقهم الله جميعا ، ونفع الله بهم الإسلام والمسلمين .

    * ثانيًا : القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة :
    1. الشيخ محمد بن عوض بن زايد الحرباوي
    2. الشيخ محمود بن محمد بن محمد بن صقر دومة
    3. الشيخ أبو عبد الله يسري بن حسين بن محمد بن سعد
    4. الشيخ فواز بن مقعد بن سعدون العتيبي
    5. الشيخ محمد بن مهدي بن محمد بن نصر الدين ، وزوجه :
    6. الشيخة سمية بنت سيد بن منصور جريدة
    7. الشيخة أماني بنت محمد بن عاشور بن بسيوني .
    وفقهم الله جميعا ، ونفع الله بهم الإسلام والمسلمين .

    * ثالثا : القراءات السبع من طريق الشاطبية :

    1. الشيخ د/ محمد الفوزان العمر
    2. الشيخ د/ عثمان الصديق
    3. الشيخ د/ محمد بن السيد الزعبلاوي .
    وغيرهم كثير ، وفقهم الله جميعا ، ونفع الله بهم الإسلام والمسلمين .
    * وما زال الشيخ يُقْرِئُ بداره العامرة بثغر الإسكندرية ، نفع الله تعالى به ، وختم لنا وله بخير في عافية ، آمين .
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

    كتبه الفقير إلى الله تعالى
    وائل بن علي الدسوقي
    عفا الله عنه

  • #2
    بارك الله فيك ..

    تعليق


    • #3
      أحسنت أخي الكريم :
      وأود أن أضيف بأني ذكرت في مشاركة سابقة أن تلاميذ الشيخ أكثر بكثير من هذا , فقد ذكر لي شيخي د / إيهاب فكري - المقرئ بالمسجد النبوي - ( وهو ممن قرأ على الشيخ محمد بن عبد الحميد بالقراءات العشر الكبرى ) أن عددهم يتجاوز 200
      وانظر هذا الرابط : موقع الشيخ المقرئ محمد عبد الحميد الاسكندري
      د. محمد بن عمر الجنايني
      عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكما .

        وعدد تلاميذه أكثر من مائتين بكثير ، بل هذا العدد وأكثر منه قد يكون في السعودية وحدها ، كما ذكرت ذلك في ترجمته التي كتبتها إبان قراءتي عليه حفظه الله وشفاه ، ومما جاء فيها :

        " وفي عام 1421 هـ دعاه الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن مُعَلا اللويحق للإقامة بمدينة الرياض ، فأقام بها حتى عام 1424 هـ ، ونفع الله تعالى به أهلها ، وأجاز بها نحو مائتي إجازة ، بعضُها في العشر الكبرى ، والحمد لله على توفيقه ...
        كتبه الفقير إلى الله تعالى
        وائل بن علي الدسوقي
        عفا الله عنه " ا.هـ

        وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

        تعليق


        • #5
          ومن الذين قرؤوا عليه العشر الكبرى ختمة كاملة كذلك :
          الشيخ طارق بن وليد بشيرمن ( لبنان) ، المصدر : مزامير آل داود .
          والشيخ خالد بن عبد السلام بن الشيخ يوسف بركات من( سوريا ) ، المصدر : مزامير آل داود.
          والشيخ نادر بن محمد غازي العنبتاوي من ( الأردن ) ، المصدر : ملتقى أهل التفسير .
          والشيخ وئام بن رشيد بدر الدمشقي ، المصدر : ملتقى أهل الحديث .

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك ونفع بكم وبعلمكم .

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك
              وممن قرأ على الشيخ وأخذ منه القراءات الصغرى والكبرى .
              الشيخ : محمد مهدي وزجته كذلك

              ثانيا : مسألة أن الشيخ اعلى سند هكذا على الاطلاق هذا خطأ
              في مصر ممكن
              أما في العالم
              لا
              فهنالك . الشيخ العلامة . بكري الطربيشي
              وعندنا في الممكلة أقل منه درجة العلامة المحقق أيمن رشدي سويد
              وشاكرلك

              تعليق


              • #8
                بارك الله في إخواني جميعا .

                من تأمل هذا الجزء من الترجمة ، وما فيه من القيود :

                (( شيخ الإسكندرية والمتفرد بعلو السند في القراءات العشر الكبرى بها ، وأحد القلائل الذين تدور عليهم أعلى أسانيد القرآن المتصلة بالنبي على وجه الأرض الآن ))

                * علم :

                1 - تفرد الشيخ بالعلو في القراءات العشر الكبرى بالإسكندرية .

                2 - الشيخ محمد بن عبد الحميد بن عبد الله يشاركه في هذا العلو - في القراءات العشر الكبرى - قلائل في العالم ، منهم شيخنا المتقن عبد الباسط هاشم .

                * الشيخ بكري الطربيشي علوه في القراءات الصغرى لا العشر الكبرى ، ومع البحث والتحري قد يوجد من هو في طبقته .

                * ومرفق مشجرة القراء وطبقاتهم ، من صنع الأخ الفاضل / صقر بن حسن الغامدي جزاه الله خيرا .

                * والله أعلم ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

                تعليق


                • #9
                  أعلى القراء سندا على الإطلاق فيما نعلم ، والله أعلم :

                  وهو الشيخ المقرئ زكريا بن محمد بن عبدالسلام حفظه الله ورعاه .

                  قال في ترجمته لنفسه :

                  (( يقول راجى عفو ربه الكريم خادم القرآن الكريم / زكريا بن محمد بن على بن عبد السلام :
                  ولدت فى قرية من قرى مصر وتسمى قرية جماجمون تابعة لمركز دسوق -محافظة كفر الشيخ- ولدت بمنزل فى شارع الفقهاء 4/6/1927 م ، ... وعندما بلغت السادسة من عمرى تلقيت مبادئ التعليم فى القرية وحفظت القرآن الكريم برواياته على شيخي الشيخ / الفاضلى علي أبو ليلة بالمسجد الإبراهيمي بدسوق تغمده الله برحمته ودرست عليه الشاطبية للإمام الشاطبى والدرة والعشرة من الطيبة للإمام ابن الجزري رضى الله عنه وأجازنى بسنده المتصل إلى النبى بكل هذا )) اهـ

                  * هذا إسناد الشيخ المقرئ زكريا بن محمد بن عبدالسلام حفظه الله ورعاه :
                  - زكريا بن محمد بن عبدالسلام ، عن علي الفاضلي ، عن عبدالله بن عبدالعظيم الدسوقي ، عن علي الحدادي الأزهري ، عن إبراهيم العبيدي ، بسنده المعروف .
                  - فبينه وبين العلامة إبراهيم العبيدي ثلاث وسائط فقط .

                  * فيكون مساويا للشيخ الطرابيشي في السبع ، وأعلى منه ومن الشيخ الزيات ، والشيخة أم السعد رحمهما الله ، والشيخ محمد بن عبدالحميد حفظه الله تعالى ، في العشر الكبرى .

                  هذا ، والله تعالى أعلم .

                  * وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

                  تعليق


                  • #10
                    حصل خطأ في المشاركة السابقة ، وهذا تصحيحه أسأل الله معافاته ومغفرته :

                    و من أعلى القراء سندا فيما نعلم ، والله أعلم :

                    الشيخ المقرئ زكريا بن محمد بن عبدالسلام حفظه الله ورعاه .

                    قال في ترجمته لنفسه :

                    (( يقول راجى عفو ربه الكريم خادم القرآن الكريم / زكريا بن محمد بن على بن عبد السلام :
                    ولدت فى قرية من قرى مصر وتسمى قرية جماجمون تابعة لمركز دسوق -محافظة كفر الشيخ- ولدت بمنزل فى شارع الفقهاء 4/6/1927 م ، ... وعندما بلغت السادسة من عمرى تلقيت مبادئ التعليم فى القرية وحفظت القرآن الكريم برواياته على شيخي الشيخ / الفاضلى علي أبو ليلة بالمسجد الإبراهيمي بدسوق تغمده الله برحمته ودرست عليه الشاطبية للإمام الشاطبى والدرة والعشرة من الطيبة للإمام ابن الجزري رضى الله عنه وأجازنى بسنده المتصل إلى النبى بكل هذا )) اهـ

                    * و هذا إسناد الشيخ المقرئ زكريا بن محمد بن عبدالسلام حفظه الله ورعاه :
                    - زكريا بن محمد بن عبدالسلام ، عن علي الفاضلي ، عن الشيخ سيد أحمد أبو حطب ، عن عبدالله بن عبدالعظيم الدسوقي ، عن علي الحدادي الأزهري ، عن إبراهيم العبيدي ، بسنده المعروف .

                    - فبينه وبين العلامة إبراهيم العبيدي أربع وسائط فقط .

                    * فيكون مساويا للشيخ الزيات ، والشيخة أم السعد رحمهما الله ، والشيخ محمد بن عبدالحميد حفظه الله تعالى ، في العشر الكبرى .

                    هذا ، والله تعالى أعلم .

                    * وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

                    تعليق


                    • #11
                      وهناك أيضا بدسوق الشيخ سلمان محمد عبد السلام الدسوقي و الشيخ مصباح ودن

                      والشيخ محمود هاشم ، وثلا ثتهم قرأوا على الفاضلي علي أبو ليلة ،

                      والفاضلي قرأ مباشرة على عبد الله بن عبد العظيم الدسوقي عن علي الحدادي الأزهري ، عن إبراهيم العبيدي ، بسنده المعروف .
                      بالقراءات العشر الصغرى .

                      - فبينهم وبين العلامة إبراهيم العبيدي ثلاث وسائط فقط .

                      * فيكونون مساويين للشيخ الطرابيشي في السبع ، وأعلى من الشيخ الزيات ، والشيخة أم السعد رحمهما الله ، والشيخ محمد بن عبدالحميد حفظه الله تعالى ، في السبع .

                      والله أعلم .

                      وهذه صورة إجازة الشيخ الفاضلي للشيخ مصباح ودن بالقراءات العشر الصغرى :

                      http://www.4shared.com/file/134653639/e32ec3f5/.html

                      تعليق


                      • #12
                        تعالى.
                        توفي شيخنا بعد عصر يوم الأحد 1 ذو الحجة 1434 هـ ، الموافق 6 أكتوبر 2013 هـ
                        وسيصلى عليه ان شاء الله بمسجد الصحابة بالشاطبي بعد صلاة العصر.
                        وإنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجُرْنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيرا منها.
                        وصلَّى اللهُ على نبينا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه وسلَّم .
                        " اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقيت (وفي رواية: كما ينقي الثوب الابيض من الدنس، وأبدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، وزوجا خيرا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النار"

                        " اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الاسلام، ومن توفيته منا فتوفه على الايمان، اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تضلنا بعده "

                        " اللهم إن علي بن أحمد في ذمتك وحبل جوارك، فقه فتنة القبر، وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، فاغفر له وارحمه، إنك الغفور الرحيم "

                        " اللهم عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، إن كان محسنا فزد في حسناته، إن كان مسيئا فتجاوز عنه ".

                        " اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك: كان يشهد أن لا إله ألا أنت، وأن محمدا عبدك ورسولك، وأنت أعلم به، اللهم إن كان محسنا فزد في حسناته، وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته، اللهم لا تحرمنا أجرة، ولا تفتنا بعده ".

                        اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
                        .

                        تعليق

                        19,960
                        الاعــضـــاء
                        231,913
                        الـمــواضـيــع
                        42,564
                        الــمــشـــاركـــات
                        يعمل...
                        X