إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ترجمة الشيخ توفيق ضمرة


    توفيق إبراهيم ضمرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أخوكم العبد الفقير مجاز من الشيخ توفيق ضمرة حفظه الله ، فأحببت أن أشارك في ترجمة لشيخي حفظه الله ونفع به خاصة أني لم أجد له ترجمة إلا مختصرة جدا .
    هو الشيخ الشاب توفيق إبراهيم أحمد ضمرة ، من الأردن سكان عمّان والشيخ إمام مسجد في جبل النظيف ، ويقرئ بالجامع الحسيني .
    وللشيخ عدة شيوخ أذكر منهم :
    زيدان محمود العقرباوي قرأ عليه رواية حفص .
    الشيخ الدكتور محمد الصانع قرأ عليه عاصم والكسائي وورش والشيخ محمد الصانع يروي حفص عن الشيخ سعيد العنبتاوي وأما باقي الروايات فيرويها الشيخ محمد الصانع عن الشيخ مشهور عودة العودات والشيخ مشهور عن الشيخ سعيد العنبتاوي . هذا فيما يتعلق بالقراءة لكامل القرآن .
    أما الإجازات فقد قرأ الفاتحة وشيئا من سورة البقرة على عدة شيوخ أذكر منهم :
    الشيخ بكري الطرابيشي قرأ عليه عدة آيات ثم أجازه الشيخ .
    الشيخة أم السعد قرأ عليها عدة آيات ثم أجازته الشيخ .
    الشيخ توفيق النحاس قرأ عليه عدة آيات ثم أجازه الشيخ .
    الشخ هشام عبد الباري قرأ عليه إلى المفلحون بسورة البقرة ثم أجازه الشيخ .
    الشيخ محمد عبد الحميد قرأ عليه عدة آيات ثم أجازه الشيخ .
    وغيرهم ممن قرأ عليهم شيئا من القرآن ثم أجازوه سواء من الأردن أو غيرها . وقد سلك بعض العلماء هذا النوع من الإجازات مبينين مقدار القراءة .
    وللشيخ مؤلفات نافعة في القراءات وقد أصدر سلسلة من القراءات وكتاب الإتقان في نطق بعض ألفاظ القرآن لحفص بن سليمان من طريق الشاطبية
    وغيرها كما هو يكمل دراسته العليا.
    طريقة الشيخ بالإقراء :
    الشيخ لا يشترط حفظ القرآن في إجازاته ، وأنا قد قرأت عليه نظرا من المصحف وأجازني ، وذلك تيسيرا على الطالب ونشرا للقرآن خاصة عند الأعاجم .
    كما لا يشترط حفظ أي متن فجزاه الله خيرا لأن في ذلك صعوبة و وقد يبعد الطالب عن علم القراءات .
    إذا ختم عليه الطالب قراءة حفص يكتب له سندا ، يقرأ الطالب الكلمات الخلافية فقط بين حفص وشعبة من كتابه أو من المصحف ثم يجيزه بشعبة .
    فإذا أراد الطالب أن يقرأ رواية أخرى يقرأ أيضا عليه الكلمات الخلافية فقط بينه وبين حفص وذلك أسرع فمثلا بعد عاصم يقرأ كلمات الخلاف لأبي عمر مثلا ، وبعضهم مباشرة بعد عاصم يقرأ لخلف العاشر أو أبي جفر الكلمات الخلافية فقط ولذلك انتفع به الكثير من الطلاب وكل من قرأ عليه بهذه الطريقة يعطيه الشيخ سندا إلا أن بعض أهل العلم إلى وجوب تقييد كيفية أداء طلابه عليه هل قرأ حفظا أو نظرا من المصحف .
    كما أن للشيخ إجازت في الحديث عن عدة مشايخ منهم العلامة حسين بن أحمد عسيران .
    وله مشاركات في العديدة من لجان التحكيم الدولية .
    والشيخ حفظه الله متبع للسنة متمسك بها .
    أسأل الله أن يبارك بجهود علمائنا ويجزيهم الجنة .
    منقول من أحد طلابه وهو محمود الخليلي

  • #2
    وكيف يجيز بقراءة أبي عمرو وهو لم يجز بكلامات الخلاف فيها قراءة بل ولم يقرأها

    ومثل ذلك يقال في قراءة أبي جعفر وقراءة خلف

    كيف يجيز بقراءة ما لم يقرأ من القرآن؟

    أبلغ شيخك أن يتواضع للعلم ويذهب ويجلس بين يدي المشايخ ويبذل الوقت الكافي لطلب العلم قبل أن يتصدر، أو يكتفي بقراءة عاصم وما ختم القرآن به.


    أما الأعاجم فهم أمس الناس حاجة لبذل الوقت والجهد للنطق الصحيح المتصل بسند أدائي يضمن صحة القراءة، وليسوا بحاجة للأسانيد الخالية عن الأداء الصحيح المتقن.
    لا أظن أن ذلك بغيتهم، وإلا ضاع القرآن وتحرف بينهم والعياذ بالله

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمد أحمد الطراونة مشاهدة المشاركة


      إذا ختم عليه الطالب قراءة حفص يكتب له سندا ، يقرأ الطالب الكلمات الخلافية فقط بين حفص وشعبة من كتابه أو من المصحف ثم يجيزه بشعبة .
      فإذا أراد الطالب أن يقرأ رواية أخرى يقرأ أيضا عليه الكلمات الخلافية فقط بينه وبين حفص وذلك أسرع فمثلا بعد عاصم يقرأ كلمات الخلاف لأبي عمر مثلا ، وبعضهم مباشرة بعد عاصم يقرأ لخلف العاشر أو أبي جفر الكلمات الخلافية فقط ولذلك انتفع به الكثير من الطلاب وكل من قرأ عليه بهذه الطريقة يعطيه الشيخ سندا
      هل أجاز هذا النوع من الإجازة قراء السلف و أهل الأداء من المشايخ؟

      تعليق


      • #4
        أصبحت الإجازات عند كثير من أهل الزمان مثل(ماء السبيل)، وبالتالي فلا يعتد بالحاصل عليها إن لم يكن متقنا بالفعل.
        د. ضيف الله بن محمد الشمراني
        كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ضيف الله العامري مشاهدة المشاركة
          أصبحت الإجازات عند كثير من أهل الزمان مثل(ماء السبيل)، وبالتالي فلا يعتد بالحاصل عليها إن لم يكن متقنا بالفعل.
          ما أجمل ما سطرت يمناك يا شيخ صيف الله العامري
          بارك الله فيكم ونفع بكم

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ضيف الله العامري مشاهدة المشاركة
            أصبحت الإجازات عند كثير من أهل الزمان مثل(ماء السبيل)، وبالتالي فلا يعتد بالحاصل عليها إن لم يكن متقنا بالفعل.

            ليست المشكلة هنا فحسب بل هو يجيز بعض الطلاب بلفظ قرأ علي القرآن وكثير منهم لم يقرأ عليه سوى مقاطع فقط كما حدثني أحد طلابه المجازين منه وأراني إجازاته وهو قد قرأ بعض المقاطع فقط ، ثم يعطي الطالب الهمام :
            أ - سند من طريق الطرابيشي برواية حفص وبلفظ أخبرته بأني قرأت بها فيظن الطالب المسكين أنه قرأ كامل القرآن على الشيخ بكري ، وهذا من أسوأ الكذب المبطن .
            ب - سند من طريق الطرابيشي برواية شعبة وبلفظ أخبرته بأني قرأت أو أجازني بها فيظن الطالب المسكين أنه قرأ كامل القرآن على الشيخ بكري ، وهذا من أسوأ الكذب المبطن .
            ت - إجازة بالقرآن لحفص من الشاطبية والطيبة .
            ث ـ إجازة بالقرآن لشعبة من الشاطبية والطيبة .
            ج ـ سند من طريق هشام عبد الباري برواية حفص من الطيبة وبلفظ أخبرته بأني قرأت بها فيظن الطالب المسكين أنه قرأ كامل القرآن على الشيخ هشام ، وهذا من أسوأ الكذب المبطن .
            ح - سند من طريق هشام عبد الباري برواية حفص من الطيبة وبلفظ أخبرته بأني قرأت بها فيظن الطالب المسكين أنه قرأ كامل القرآن على الشيخ هشام ، وهذا من أسوأ الكذب المبطن .
            وقد صرح الشيخ هشام أن توفيق قرأ علية الفاتحة وأول خمس آيات وهاتفه مشهور ، وأما الشيخ بكري فقد ضجر من كثرة ما سئل هل قرأ عليك توفيق ضمرة وبأنه لم يقرأ سوى آيات.
            خ ـ سند من التيسير من طريق والتحبير عن الشيخ علي النحاس بلفظ أجازني الموهمة .
            د ، ذ ، ر ، ز ، س .....وغيرها من الأسانيد وكثير منها مكرورة عن نفس الشيخ ولكن بالطرق ، وقد تصل إجازاته للطالب الواحد نحوا من العشرين فقط عن عاصم كل سند لوحده مغلف ومبروز وللأسف أصبح يجيز كذلك عن محمد عبد الحميد .

            انظر شاهدا على ذلك ما كتبه أحد طلابه في سيرته عن نفسه :
            موقع مدونات مكتوب
            السيرة الذاتية للأستاذ أحمد حسان

            2 .2 . الشهادة الجامعية الأولى( البكالوريوس )
            . التخصص / شريعة / قسم الفقه وأصوله .
            . المعدل: 2,5 جيد.
            . الجامعة: الأردنية.
            . أسلوب الدراسة: انتظام / الساعات المعتمدة.
            . تاريخ منح الشهادة : 5/ 2 /2007 م
            البلد : الأردن .
            ثالثا : الدورات التدريبية والإجازات والأسانيد المتعلقة
            بالتخصص:
            1 . شهادة دورة ترتيل القرءان الكريم برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية . ( المستوى الأول )
            . اسم الجهة المشرفة على التدريب : وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية الأردنية .
            . مدرس الدورة : وائل أبو سنينة / مسجد التقوى / القويسمة .
            . تاريخ الحصول على الشهادة : 1/ 5 / 2004 م
            مدة الدورة: ثلاثة أشهر.
            2 . تسعة عشر إجازة + تسعة عشر إسنادا في تسعة عشرة طريقا من طرق الطيبة من رواية حفص عن عاصم .
            . المجيز الشيخ : توفيق إبراهيم ضمرة .

            3 . إجازة + إسنادا في رواية شعبة بن عياش من قراءة عاصم بن أبي النجود من طريق الشاطبية.المجيز الشيخ : توفيق إبراهيم ضمرة . تاريخ الإجازة :27/10/2007
            4 . إجازة + إسنادا في رواية شعبة بن عياش من قراءة عاصم بن أبي النجود من طريق الطيبة . المجيز الشيخ : توفيق إبراهيم ضمرة . تاريخ الإجازة :27/10/2007
            5 . إجازة + إسنادا في رواية شعبة بن عياش من قراءة عاصم بن أبي النجود من طريق التيسير . المجيز الشيخ : توفيق إبراهيم ضمرة . تاريخ الإجازة :27/10/2007
            6 . إسناد كتاب التبيان في آداب حملة القرءان للإمام النووي .
            . المجيز الشيخ : توفيق ضمرة / تاريخ الإسناد : 11 / 10 / 2007
            7 . إسناد حديث ( خيركم من تعلم القرءان وتعلمه ) 7/9/2007م توفيق ضمرة .

            حتى وصفه من لا يعرفه بالشيخ العلامة الكبير !!!!


            وانظر كيف يظن بعض طلابه أنه قرأ على الشيخ بكري :
            موقع جمعية ليزوليس
            abousoulaymane28 /01/ 2009

            ( السلام عليكم و رحمة االله و بركاته

            ما شاء الله على شيخنا بكري بن عبد المجيد الطرابيشي أطال الله في عمره و نفعنا به
            قرأت حفص و شعبة و قالون على الشيخ توفيق إبراهيم ضمرة الذي قرأ هو على الشيخ بكري و أود أن أتعامل مع المساجد الفرنسية لتنسيق دورات قرآنية فهل ممكن التكلم في هذا الأمر أكثر بارك الله فيك أخي (.

            وسبق في هذا الموقع المبارك طلب فتوى من الدكتور الجكني والدكتور أنمار لتوضيح بعض الأمور حول نفس الموضوع نصحا لله ولكتابه وعامة المسلمين.

            تعليق


            • #7
              رأيت فى أحد المواقع العديد من الكتب للشيخ المذكور فى القراءات مفردة و ربما الروايات من طريق طيبة النشر ..

              تعليق


              • #8
                انظر ما كتب هنا قبل أيام اسرق اسرق حتى يكتشفك الآخرون

                تعليق


                • #9
                  الأخ (القلقيلي)

                  أولاً أشكرك على اهتمامك في موضوع الشيخ توفيق ضمره ، وقد تابعت مشاركتك الأولى وهي طلب (فتوى) من الدكتور أنمار أو الشيخ الجكني .. إلا أن الفتوى تراوح مكانها ونحن في انتظار الرد .

                  على العموم السؤال المهم الآن :

                  هل ذهبت إلى الشيخ توفيق ضمره بنفسك وناقشته وكالمته في الأمر حتى تكون على بينة منه ، فإذا تبين لك يقيناً ما أوردته في حقه من ((تدليس)) قدمت له النصح عاجلاً؟ وإلا فلا..

                  الأمر الآخر : أظنك تعلم أن الشيخ توفيق له علم جيد في القراءات يظهر ذلك من مؤلفاته وتحقيقاته، فهو بلا شك في علم الدراية لا يمكننا أن تنكر له ، فله كل الاحترام والتقدير على ذلك.

                  أما في الرواية فهنا نتوقف ولا نريد أن ( نخوض) حتى يأتينا الخبر اليقين ..

                  والله أعلم بحقيقة الحال.

                  تعليق


                  • #10
                    أخي أحمد تيسير جزاك الله خيرا على النصيحة ، هل يلزم كل من أنكر أحد على آخر أن يذهب إليه ويناصحه مباشرة وأراك تنصحني أنت على الملأ ولم تكتب لي على الخاص .
                    ثانيا هنالك فرق بين النصيحة الخاصة وبين التنبيه على أمر شاع وذاع فلا بد أن توصل التنبيه بمقدار ذيوع المنكر أو الخطأ.
                    قولك هل ذهبت إلى الشيخ توفيق ضمرة بنفسك وناقشته وكالمته في الأمر حتى تكون على بينة منه ، فإذا تبين لك يقيناً ما أوردته في حقه من ((تدليس)) قدمت له النصح عاجلاً؟ وإلا فلا..
                    تبينا من الشيخ بكري وكفى به واتصلنا معه مرارا وكذلك تثبتنا من الشيخ هشام .
                    ثانيا أتحفظ على كلمة تدليس وحدها بل هو تدليس وأيضا ( ) أعطني أنت كلمة بمعنى كذب .
                    ثالثا :قولك : أظنك تعلم أن الشيخ توفيق له علم جيد في القراءات يظهر ذلك من مؤلفاته وتحقيقاته، فهو بلا شك في علم الدراية لا يمكننا أن تنكر له ، فله كل الاحترام والتقدير على ذلك.
                    للأسف نحن نعلم أن توفيق ليس له علم جيد في الدراية ، والحكم على قوة العلم تنبع طبيعة العلم ، والمعلوم في علم القراءات أن التمكن فيها لا يأتي إلا بحفظ المتون كالشاطبة والدرة والطيبة بل حفظها على الشيوخ حفظا متقنا مع شرحها ، وهذا منتف عن توفيق ضمرة ونحن نعرفه جيدا ، حتى أن البعض يستغرب حفظه للقرآن فضلا عن المتون.
                    رابعا: حتى يكون متمكنا كما زعمت عليه أن يتلقى كامل القراءات حرفا حرفا وهذا منتف عنه . ثم لم يعرف عنه الاهتمام بالقراءات إلا بعد إجازة الشيخ بكري له بعدها بأيام بدأ يصدر إجازاته .
                    خامسا : الذي يظهر في مؤلفاته لا يظهر قوة توفيق فأصل الكتب سرقها من إبراهيم داية ، أو الشيخ محمد نبهان ، أما إضافاته بعد الجدول المسروق فمن الأبياري وقد فاته الكثير ووقع في كثير من الأخطاء ، وكذلك العد في آخر الكتاب منتحل ، وكيف لا وهو يكتب في القراءات التي لا يحفظ استدلالاتها ولا قرأ كامل حروفها وهب أنه أعلم أهل الأرض هل يبرر هذا صنيعه.
                    أخيرا أنت سقتنا للكلام على حقيقة علمه ، وإلا أصل التنبيه على أسانيده وبيان حقيقتها .
                    أخيرا التقدير والاحترام أمر نسبي فقد يحترمه شخص لكونه شيخ أو لتأليفاته التي لا يعرف حقيقتها ، وقد لا يحترمه شخص لكذبه أو تدليسه وسطوه على الكتب وسكوته عن الحق والتشبع بما لم يعط أو لتساهله في الإقراء وغيرها.
                    والعجب منك أن تترك أهم مسألة وهي مبحث الكلام فتقول : أما في الرواية فهنا نتوقف ولا نريد أن ( نخوض) حتى يأتينا الخبر اليقين ..
                    والله أعلم بحقيقة الحال .
                    وهل التنبيه إلا على الرواية وطريقة تلقيه وطريقة تعليمه وانتشار أسانيده ، وكيف تتوقف والشيخ بكري حي حفظه الله والشيخ هشام معروف وهاتف توفيق في بداية كتبه فانشد اليقين أنت كما نشدناه نحن ، ثم خبرنا به ونحن ننتظر .

                    تعليق


                    • #11
                      أخي أحمد تيسير جزاك الله خيرا على النصيحة ، هل يلزم كل من أنكر أحد على آخر أن يذهب إليه ويناصحه مباشرة وأراك تنصحني أنت على الملأ ولم تكتب لي على الخاص .
                      ثانيا هنالك فرق بين النصيحة الخاصة وبين التنبيه على أمر شاع وذاع فلا بد أن توصل التنبيه بمقدار ذيوع المنكر أو الخطأ.
                      قولك هل ذهبت إلى الشيخ توفيق ضمرة بنفسك وناقشته وكالمته في الأمر حتى تكون على بينة منه ، فإذا تبين لك يقيناً ما أوردته في حقه من ((تدليس)) قدمت له النصح عاجلاً؟ وإلا فلا..
                      تبينا من الشيخ بكري وكفى به واتصلنا معه مرارا وكذلك تثبتنا من الشيخ هشام .
                      ثانيا أتحفظ على كلمة تدليس وحدها بل هو تدليس وأيضا ( ) أعطني أنت كلمة بمعنى كذب .
                      ثالثا :قولك : أظنك تعلم أن الشيخ توفيق له علم جيد في القراءات يظهر ذلك من مؤلفاته وتحقيقاته، فهو بلا شك في علم الدراية لا يمكننا أن تنكر له ، فله كل الاحترام والتقدير على ذلك.
                      للأسف نحن نعلم أن توفيق ليس له علم جيد في الدراية ، والحكم على قوة العلم تنبع طبيعة العلم ، والمعلوم في علم القراءات أن التمكن فيها لا يأتي إلا بحفظ المتون كالشاطبة والدرة والطيبة بل حفظها على الشيوخ حفظا متقنا مع شرحها ، وهذا منتف عن توفيق ضمرة ونحن نعرفه جيدا ، حتى أن البعض يستغرب حفظه للقرآن فضلا عن المتون.
                      رابعا: حتى يكون متمكنا كما زعمت عليه أن يتلقى كامل القراءات حرفا حرفا وهذا منتف عنه . ثم لم يعرف عنه الاهتمام بالقراءات إلا بعد إجازة الشيخ بكري له بعدها بأيام بدأ يصدر إجازاته .
                      خامسا : الذي يظهر في مؤلفاته لا يظهر قوة توفيق فأصل الكتب سرقها من إبراهيم داية ، أو الشيخ محمد نبهان ، أما إضافاته بعد الجدول المسروق فمن الأبياري وقد فاته الكثير ووقع في كثير من الأخطاء ، وكذلك العد في آخر الكتاب منتحل ، وكيف لا وهو يكتب في القراءات التي لا يحفظ استدلالاتها ولا قرأ كامل حروفها وهب أنه أعلم أهل الأرض هل يبرر هذا صنيعه.
                      أخيرا أنت سقتنا للكلام على حقيقة علمه ، وإلا أصل التنبيه على أسانيده وبيان حقيقتها .
                      أخيرا التقدير والاحترام أمر نسبي فقد يحترمه شخص لكونه شيخ أو لتأليفاته التي لا يعرف حقيقتها ، وقد لا يحترمه شخص لكذبه أو تدليسه وسطوه على الكتب وسكوته عن الحق والتشبع بما لم يعط أو لتساهله في الإقراء وغيرها.
                      والعجب منك أن تترك أهم مسألة وهي مبحث الكلام فتقول : أما في الرواية فهنا نتوقف ولا نريد أن ( نخوض) حتى يأتينا الخبر اليقين ..
                      والله أعلم بحقيقة الحال .
                      وهل التنبيه إلا على الرواية وطريقة تلقيه وطريقة تعليمه وانتشار أسانيده ، وكيف تتوقف والشيخ بكري حي حفظه الله والشيخ هشام معروف وهاتف توفيق في بداية كتبه فانشد اليقين أنت كما نشدناه نحن ، ثم خبرنا به ونحن ننتظر .

                      تعليق

                      19,961
                      الاعــضـــاء
                      231,886
                      الـمــواضـيــع
                      42,544
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X