• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • وفاة عالم فاضل .... الحافظ الجامع الشيخ عبد الهادي الطباع

      وفاة عالم فاضل .... الحافظ الجامع الشيخ عبد الهادي الطباع

      --------------------------------------------------------------------------------

      وفاة عالم فاضل .... الحافظ الجامع الشيخ عبد الهادي الطباع ..

      رابطة علماء سورية المستقلة وعلماء دمشق وقراؤها وخطباؤها وحملة القرآن فيها .. و جمعية التمدن الإسلامي يسلمون بقضاء الله وقدره وفاة : الحافظ الجامع الأستاذ الشيخ عبد الهادي الطباع ، وقد توفي في دمشق فجر يوم الاثنين 21 ربيع الأول 1430هـ / 16 آذار 2009م ، وهو من مواليد دمشق عام 1388هـ / 1968م و خطيب وإمام جامع الحمد بدمشق سابقاً لما يقارب سبعة عشر عاماً ، ومدير معهد تحفيظ القرآن فيه.

      ينحدر الشيخ من الأسر العلمية الفاضلة في دمشق ، ووالد الشيخ عبد الهادي هو الشيخ أحمد بن محمد علي حفظه الله (مواليد 1343هـ/1924م) وهو عالم فاضل ومرب ، وإمام المدرسة الصابونية ثم السنانية ، ومن خريجي معهد الغراء ثم الأدب العربي ، وأخذ عن الأساتذة الشيوخ: علي الدقر ، عبد الغني الدقر ، لطفي الفيومي ، حسن حبنكة ، محمود الحبال.

      وجد الشيخ لأمه هو العالم المجاهد الحافظ الشيخ مصطفى (حمدي الجويجاتي) (1315/1411م) (1898هـ/1991م) ممن شارك في معركة ميسلون ، وكان من مجاهدي الثورة السورية ضد الفرنسيين ، وتلميذ الشيخين بدر الدين الحسني وعطا الله الكسم ، وإمام جامع الروضة ثم المرابط لسنوات كثيرة ، وخطيب جامع الدلامية ، والذي كان بارعاً في مناظرة النصارى ، وأطفأ فتنة القاديانية في عصره ، وسجن في قلعة دمشق أيام الفرنسيين.

      تخرج الأستاذ عبد الهادي في كلية الدعوة الإسلامية ، ثم كلية الشريعة بجامعة دمشق ، وحصل على إجازة بالإقراء على قراءة حفص من الشيخ محيي الدين الكردي ، والشبخ سليم مودود المغربي ، وجمع القراءات على الشيخ بكري الطرابيشي. .

      درس الشيخ علوم الحاسوب إلى أصبح مدرساً لها ، واعتنى باللغة الإنكليزية عناية كبيرة ، إضافة إلى تمكنه من الفقه الحنفي خاصة واللغة العربية ، ومن أساتذته الشيخ عبد الغني الدقر ، والشيخ محمد أديب الكلاس عافاه الله.

      انتخب أكثر من مرة عضواً في إدارة جمعية التمدن الإسلامي ، وكان له جهد مبارك فيها.

      كان للمرحوم اهتمام خاص بحقوق الإنسان ، وله نشاط طيب حول الموضوع . وكان يرغب أن يكون هناك جمعية إسلامية لحقوق الإنسان ، تدافع عن الناس وتزيل مظالمهم ، وتحمي الدعاة منهم وحملة الحق فيهم ،وقد استطاع يوماً اختراق بعض الفرق المنحرفة ، وبين للناس حقيقتها ، وقد تعرض بسبب ذلك للأذى ، وهدد في حياته.

      صنف عدداً من الرسائل اللطيفة في علوم الشريعة والقرآن الكريم.

      درَّسَ العشرات من الطلاب ، وتخرج على يديه العديد من الحفاظ ، وممن تلقى عنه القائد المجاهد خالد مشعل ، إذ قرأ عليه ختمة كاملة. وكانت عنده غيرة وهمة في أموره ، وقد عرضت عليه فرص عمل جيدة ، فلم يقبلها إيثاراً لطلبة العلم وتقديماً لهم على متاع الحياة الدنيا ، رغم أنه لم يكن ذا بحبوحة وافرة من العيش.

      كان الشيخ لطيف المعشر، طلق المحيا ، محباً لأهل الاستقامة ، كارهاً للمنافقين ، ولا يحب التملق وأهله ، وعنده أدب بالغ ولطف، وتواضع جم ، مع حزم في الأمور ونشاط ظاهر ، واستقامة في يده ودينه ، ونباهة وفطنة ، حر التفكير ، حتى أنه برمج يوماً موقعاً الكترونياً سماه : إماطة اللثام عن بعض أدعياء العلم بالشام ، ثم أوقفه بعد مضايقات.

      تزوج الشيخ امرأة صالحة من آل التكجي ، وأمها من آل الخطيب الحسنية ، وله منها أربعة أولاد.

      رحل الشيخ بعد تدهور متسارع في صحته ، عقب أحزان اعترته ، وقد ضويق في أموره وآذاه بعض الناس وافتروا عليه وكادوا له فأخرجوه من مكان سكناه ، حتى ترك الخطابة والإمامة والمسجد كله.وضاق صدره من أهل الأرض فقرع أبواب السماء ، فاراً إلى الله أرحم الراحمين ، حيث لا ظلم هناك.



      صُلي على الشيخ يوم الثلاثاء 20/ربيع الأول /1430 الموافق 17 /آذار /2009 في جامع السنانية – باب الجابية ، ودفن في باب الصغير ، وعزي به في جامع صلاح الدين الأيوبي – ركن الدين.



      اللهم ارحم أخانا أبا محمود واخلفنا وأهله وولده وبلده خيراً ..

      اللهم إن كان محسناً فزد اللهم في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاتنا وسيئاته .

      اللهم اجعله مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقاً.

      وإنا لله وإنا إليه راجعون ...

      كتبه : من كنت أخا روحه يا أبا محمود : أخوك الذي لن ينساك بإذن الله : أحمد معاذ الخطيب الحسني

      http://montada.gawthany.com/VB/showt...875#post130875

    • #2
      و غفر له ..

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة طه محمد عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
        و غفر له ..
        آمين آمين آمين

        تعليق


        • #4
          الله يغفر له ويسكنه جنات النعيم

          تعليق


          • #5
            اللهم ارحمه رحمة واسعة ، وشفع فيه القرآن الكريم، وأنزله منزل مباركا وأنت خير المنزلين
            عبد الفتاح محمد خضر
            أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
            [email protected]
            skype:amakhedr

            تعليق


            • #6
              أعرف بعض آل الطباع ممن يرجع نسبهم لآل البيت، فلا أدرى كلهم عائلة واحدة أما لا.

              رحمة من عنده، فهو من أهل الله وخاصته بفضل من الله وكرم منه.

              تعليق


              • #7
                الله أكبر , الله أكبر , الله اكبر , ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم , و إنا لله وإنا إليه راجعون , اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خير منها , البقاء لله الواحد الأحد , كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام .

                نزل علينا خبر وفاة شيخنا المجاهد كالصاعقة , إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وما نقول إلا ما يرضي ربنا تعالى , إنا لله وإنا إليه راجعون , اللهم اغفر له ورحمه , وتقبله عندك , وأسكنه فسيح جناتك مع النبيين و الصديقين و الشهداء , وارزق أهله الصبر و السلوان , وخفف عنهم المصيبة , آمين آمين
                لقد عرفت الشيخ تعالى أثناء قراءتي عليه القرآن الكريم بالجمع الكبير بمضمن الشاطبية و الدرة فلازمته أكثر من سنتين , فعرفته شيخا فاضلا عالما عابدا مجاهدا خادما للقرآن وأهله .
                معذرة إخواني لم أستطع الكتابة من هول الخبر , إنا لله وإنا إليه راجعون .

                تعليق


                • #8
                  رحم الله الشيخ الفاضل واسكنه فسيح جناته وجعله من الشهداء والصالحين ان شاء الله

                  تعليق


                  • #9
                    [align=center]إنا لله وإنا إليه راجعون

                    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

                    اللهم أغفر له و ارحمه و اعفو عنه و أكرمه

                    اللهم وسع مدخله و ادخله الجنة و اغسله بالماء والثلج والبرد

                    اللهم يمن كتابه و هون حسابه و لين ترابه

                    اللهم طيب ثراه و اكرم مثواه واجعل الجنة مستقره و مأواه

                    اللهم نور مرقده وعطر مشهده وطيب مضجعه

                    اللهم آنس وحشته و ارحم غربته وقه عذاب القبر وعذاب النار

                    اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس واجعل قبره روضة من رياض الجنة برحمتك يا أرحم الراحمين .
                    [/align]

                    تعليق


                    • #10
                      إنا لله وإنا إليه راجعون

                      تعليق

                      20,032
                      الاعــضـــاء
                      238,070
                      الـمــواضـيــع
                      42,809
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X