• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • مامعنى "ألق الدواة وحرف القلم ..."

      عاجل: أرجو منكم توضيح ألفاظ هذا الحديث

      جاء عن معاوية : قال لي رسول الله _ _ (( ألق الدواة وحرف القلم وانصب الباء وفرق السين ، ولا تعور الميم ، وحسن الله ، ومد الرحمن ، وجود الرحيم، وضع قلمك على أذنك اليسرى فإنه أذكر لك ))

      وجزيتم خيرا

    • #2
      المعنى ودرجة الحديث

      هذا الحديث عن معاوية رواه الديلمي وروى بعضه الترمذي وذكره القاضي عياض في الشفا كما ذكره آخرون كالقرطبي والآلوسي والمتقي الهندي والسيوطي وغيرهم وهو حديث شديد الضعف لا تقوم به حجة.
      ومعناه كما ورد في بعض شروح الشفا ونقله عنها عبد الحي الفرماوي في كتابه رسم المصحف ونقطه ص 66 "(ألق الدواة) أي اجعل نحو حرير أو صوف في المداد لأن ذلك أولاً: يمنع من اصطدام رأس القلم بقعر الدواة، فيحفظ من الكسر والتحريف، وثانياً: أن القلم لا يرفع بسبب وجود الليقة حبراً كثيراً، وفي هذا من سهولة الكتابة وتحسينها ونظافتها ما لا يخفى...
      وقوله (وحرف القلم) أي اجعل مقدمة سنه منحرفة سواء كان كثيرا أو قليلا، بحسب قاعدة كل خط، لأن ذلك يساعد في تحسين الخط، ولذا قيل: إن أتقنت قلمك أتقنت خطك، وإن أهملت قلمك أهملت خطك....."
      أكتفي بهذا القدر من النقل لحصول المطلوب بالمسئول عنه إلا إذا رغب الأخ السائل بنقل باقي الإجابة.
      أحمد خالد شكري
      كلية الشريعة
      الجامعة الأردنية

      تعليق


      • #3
        أحمد شكري;75533]هذا الحديث عن معاوية رواه الديلمي وروى بعضه الترمذي وذكره القاضي عياض في الشفا كما ذكره آخرون كالقرطبي والآلوسي والمتقي الهندي والسيوطي وغيرهم وهو حديث شديد الضعف لا تقوم به حجة.
        ومعناه كما ورد في بعض شروح الشفا ونقله عنها عبد الحي الفرماوي في كتابه رسم المصحف ونقطه ص 66 "(ألق الدواة) أي اجعل نحو حرير أو صوف في المداد لأن ذلك أولاً: يمنع من اصطدام رأس القلم بقعر الدواة، فيحفظ من الكسر والتحريف، وثانياً: أن القلم لا يرفع بسبب وجود الليقة حبراً كثيراً، وفي هذا من سهولة الكتابة وتحسينها ونظافتها ما لا يخفى...
        وقوله (وحرف القلم) أي اجعل مقدمة سنه منحرفة سواء كان كثيرا أو قليلا، بحسب قاعدة كل خط، لأن ذلك يساعد في تحسين الخط، ولذا قيل: إن أتقنت قلمك أتقنت خطك، وإن أهملت قلمك أهملت خطك....."
        أكتفي بهذا القدر من النقل لحصول المطلوب بالمسئول عنه إلا إذا رغب الأخ السائل بنقل باقي الإجابة.


        جزاكم الله خير الجزاء.
        نعم أرغب في نقل شرح باقي االحديث .

        تعليق


        • #4
          شرح باقي ألفاظ الحديث مع الاعتذار عن التأخر:
          وقوله: (وانصب الباء) أي اجعل الباء منصوبة، مرفوعة عن أسنان السين، لئلا تلتبس بها، فلو كانت مائلة إلى اليسار لأشبهت رأس الحاء في الخط الكوفي، إذ قاعدتها أن تكتب كشرطة مائلة إلى اليسار كما هو معلوم عند الخطاطين.
          وقوله: (وفرق السين) فالمراد إظهار أسنان السين الثلاثة، ووضوحها وضوحا تاما، وانفصالها عن سنة الباء، حتى لا يحصل هناك لبس، فلو نقصت من الكلمة سنة واحدة أو لم تظهر أسنان السين الثلاثة لتغير لفظ الكلمة ومعناها.
          وقوله: (ولا تعور الميم) فالمراد عدم طمسها ففي طمسها تشويه لنفس الحروف كما هو ظاهر.
          وقوله: (وحسن الله، ومد الرحمن، وجود الرحيم) فالمراد إجادة كتابة القرآن الكريم، وتحسين الخط، والاعتناء بذلك تعظيما لله .
          أحمد خالد شكري
          كلية الشريعة
          الجامعة الأردنية

          تعليق


          • #5
            نفع الله بكم الإسلام والمسلمين.

            تعليق

            20,031
            الاعــضـــاء
            238,069
            الـمــواضـيــع
            42,809
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X