• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حفظ الدرر من الآيات والسور

      السلام عليكم جميعا , أنا أول مرة أشارك معكم فلابد أن تكون مشاركتي جميلة
      وفيها فائدة إن شاء الله

      قرأت مطوية في إحدى مساجد الرياض . قبل السنة . وبحثت عنها في النت ووجدتها

      وهي مطوية حفظ الدرر من الآيات والسور . للشيخ . أحمد بن عبد الرزاق آل إبراهيم العنقري . حفظه الله .

      وهي عن طرق حفظ القرآن

      وهي منتشرة , في المكتبات الاسلامية , وأنا أخذتها من منتدى العنقري .

      المطوية بعنوان . حفظ الدرر من الايات والسور . وهي من أجمل ما قرأت في طرق الحفظ فبارك الله في الشيخ , وجزاه الله خيرا .

      اترككم مع المطوية .



      حفظ الدرر من الآيات والسور _ وهي ضمن سلسلة – لا تهجر القرآن – العدد الثالث :

      نقاط هامة قبل الحفظِ .

      إليكَ أخي/أختي ..بعض النقاطِ قبل الشروعِ في الحفظ :

      النقطةُ الأولى :لابد من اختيار شيخ قارئٍ متقنٍ لأحكامِ التجويدِ وإن كان مجازا أفضل, أو الانضمام إلى حلقةٍ فيها فائدةٌ لك . و أن تكون قريبة من المنزل.

      النقطة الثانية : لابدَّ من تحديدِ ساعة خاصة للحفظ , لا تفارقها أبدا ً .

      النقطة الثالثة : لابد من تحديد وقت معين لتسميع ماحفظته على الشيخ .

      النقطة الرابعة : لابد من تحديد البدءِ من البقرةِ أو من عم إلى الناسِ أو من قافٍ إلى الناس وهكذا.

      النقطة الخامسة : لابد من تحديد مقدارِ الحفظِ , صفحةٌ أو نصفُ صفحة .

      النقطة السادسة: لابد من تحديد طبعة مخصصة للمصحف لا تغيرها أبدا ً.

      النقطة السابعة: مما يعين على تسهيل التجويد المصحف المجود ,أو تقليد صوت القارئ المجود .

      النقطة الثامنة: لابد من القراءة السريعة المرتلة, أثناء الحفظ ، ولابد من تخصيص يوم في الأسبوع لمراجعة ما تم حفظه خلال الأسبوع.

      النقطة التاسعة : التهيئة النفسية .

      فبعد تحديدِ الوقتِ ومقدار الحفظ , نأتي للتهيئةِ النفسيةِ،وهي أن تكونَ في موضعٍ فارغٍ من الناس ِ, وأن تكون َفي مكانٍ ليسَ بباردٍ ولا بحارٍ , مع مراعاةِ خلاءِ البطنِ ومِلئِها [ أي : لا تكن جائعاً أو شَبِعاً ] . حتى لا تَشغلَ بالكَ بمثلِ هذهِ الأمور .

      النقطة العاشرة: اعلم أنّ صفحةً من القرآنِ تستغرقُ قراءتَها دقيقةً أو دقيقةً وربعْ ، فلو بَقيتَ ساعةً

      واحدةً فقط تكرر ها ستينَ مرة ًأو فلنقُل خمسينَ مرةً . ثم بعد هذه الساعة هناك أوقات ضائعة تستطيع

      أن تثبت بها الحفظ ,كالوقت الذي بين الأذان والإقامة .

      النقطة الحادية عشر : تكرار الحفظ بين الأذان والإقامة على اختلاف الدول مثلا

      (عندنا الفجر25دقيقةوالظهر20والعصر20 والمغرب 10 والعشاء 20 )

      فلو جئت مع الأذان فكم ستكرر مقدار الحفظ في اليوم من غير الساعة التي خصصتها ؟ نقول سيكون المجموع في اليوم 90مرة

      النقطة الثانية عشر: تكرار الحفظ في السنن الرواتب ( لدينا 12 سنة راتبة) فلو كررت في كل ركعة مقدار حفظك سيكون مجموع ما كررته 12مرة من غير الساعة التي خصصتها ,

      النتيجة : تكون قد كررت حفظك في اليوم أكثر من 100مرة بطريقة سهلة ومن غير جهدٍ ولاعناء

      النقطة الثالثة عشر:اعلم أنّ أفضلَ الأوقاتِ للحفظ اتفاقا , هي ما قبلَ الفجرِ أو بعدَ الفجر ِأوبعدَ المغرب .ِ
      أو بعد الاستيقاظ من النوم في كل وقت ,

      النقطة الرابعة عشر: لابد من تخصيص يوم أو ساعة تقرأ فيها تفسير ما أشكل عليك معناه .

      النقطة الخامسة عشر: أود أن تكون الحلقة من السبت إلى الأربعاء لكي يكون الخميس والجمعة ,

      فرصة لمراجعة ماقد حفظه خلال الأيام الماضية.

      النقطة السادسة عشر: اعلم أخي إن مما يزيد الحفظ إتقانا القيام به في الليل..وهذه وصية النبي-- كما في صحيح مسلم وكذلك القراءة على عدد من المشائخ وبأكثر من رواية.

      النقطة السابعة عشر: اعلم أخي أن الحفظ ليس له عمر محدد ,وإن كان في الصغر أفضل .

      النقطة الثامنة عشر:اعلم أن تصحيح التلاوة ليس مقتصر على الحفظ , بل حافظ على حضور الحلقة واستمع واقرأ من المصحف..نظراً..

      النقطة التاسعة عشر : اعلم أخي أن الكثير ممن يقول: أنا لااستطيع أن أحفظ القرآن ماذا اصنع ,

      نقول احفظ فضائل السور ((كسورة الكهف وتبارك والإخلاص والمعوذ تين والبقرة وآل عمران ))

      النقطة العشر ون:البعض من طلبة العلم يقول أنا لاستطيع أن أحفظ القرآن كاملا , فماذا أصنع ؟

      نقول من عيوب طالب العلم عدم حفظه للقرآن , ولكن هناك كتب تسمى أحكام القرآن احفظ الآيات التي فيها وكذلك العقيدة الواسطية , وغيرها .


      ثلاثة" طرق للحفظ "

      الطريقة الأولى :

      تحددُ المقدارَ الذي تريدُ حفظَهُ(( لِنفترضْ مثلاً صفحةً أو نصفُ صفحةٍ )).

      قم بقراءتها قراءة صحيحة على الشيخ ,أو الاستماع إلى الشريط كقراءة الحصري أوغيره من المجودين,

      ثم قم بعد ذلك بقراءتها عشر مراتٍ نظراً مع مراعاةِ تطبيقِ أحكامِ التجويدِ, وتركيزِ النظرِ في المقدارِ

      الذي تريدُ حفظَه .ثم كرر القراءةَ نظراً خلال الساعة التي خصصتها ،وبعد انتهاء الساعة

      نقول كررت ثلاثين مرةٍ أو خمسين مرةٍ وكلما ازداد َ التكرارُ كان َ أفضلْ وأثبت. وبعد تكرارِ النظرِ أعدِ التلاوةَ مرةً أخرى ولكن غيباً وكرر عشر مرات ,

      وحاول أن تتخّيل الصفحةَ وتصورها في مخيلتك .

      الطريقة الثانية :

      تكرار آيةٍ آيةٍ، ثم الربطُ بينها وهكذا حتى تُتِمَّ عشرَ أو عشرينَ آية،وكل آية تكررها ثلاثين أو خمسين مرة ,

      ثم تقومُ بتلاوتها غيباً كاملةً من أولِ آيةٍ بدأتَ بها إلى آخرِ آيةٍ توقفتَ عندها . عشر مرات أو أكثر.

      (( وكلما ازداد َ التكرارُ كان َ أفضلْ وأثبت)).

      الطريقة الثالثة :
      التكرار . قم بتكرارِ الحفظ 100مرةٍ أو 200 مرة أو أكثر, وقسمِ ذلك إلى أربعة أوقات ٍ مثلاً تريد أن تكرر الحفظ مِئةَ مرة

      فبعدَ الفجر 25مرة وبعد الظهر 25مرةً و بعد العصر25 مرة وهذه 75مرة نظراً و بعد المغرب 25مرةً ولكن عن ظهرِ غيبٍ . فيكون المجموع 100مرة ((وبالطبع ْ الأوقات على حسبِ اختيارك ))

      واعلم كلما ازداد َ التكرارُ كان َ أفضلْ وأثبت.

      *ملاحظة *

      أخي اعلم أن هذا التكرارلايذهب سدى ’بل يكتب لك بكل حرفٍ عشر حسنات والله يضاعف لمن يشاء ,

      فكلما كررت كلما زاد أجرك عند الله , واعلم أن الدنيا ساعة فاجعلها طاعة ,

      واعلم أن أعظم الذكر قراءة القرآن .


      معوقات الحفظ :

      المعوق الأول : قلة الإخلاص وعدم تجديد النية لله ,

      المعوق الثاني: الذنوب بأنواعها ...

      المعوق الثالث : عدم تحديد الهدف ((سل نفسك: لم تحفظ القرآن ؟وماهي غايتك من الحفظ ؟..))

      المعوق الرابع: عدم تحديد شيخ للقراءة عليه , وعدم تحديد البدء ((فمثلا:البدء تارة من البقرة و تارة من تبارك)) .

      المعوق الخامس: عدم تحديد وقت للحفظ ,

      المعوق السادس: الاكتفاء بتكرار الحفظ 5 مرات . أو 3 ..(( نقول لك هل تريد حفظ يوم وتنساه أم تريد حفظاً يبقى معك بقية عمرك)) إذاً كرر 100 أو 200 مرة .....

      المعوق السابع : عدم الصبر على الحفظ ,أو على غلظة الشيخ .

      المعوق الثامن : التسويف كمن يقول: ((سوف أحفظ غدا)), إلى أن ينتهي العمر, ولم يحفظ شيئا .

      المعوق التاسع: الحفظ السريع : كحفظ القرآن بشهر أو أقل.

      المعوق العاشر : عدم المراجعة.

      فصل :كيفية قراءة كتب التفسير

      أولا :تخصيص مقدار الحفظ :ثم تخصيص تفسير ((كتفسير ابن سعدي أو – الجزائري - خصص أحدهما بما تراه مناسبا لك )) أو تفاسير المتقدمين من أهل السنة كالطبري أو ابن كثير أو ابن جزي أو البغوي أو مختصراتهم


      ثانيا : فإذا انتهيت من المقدار المخصص حفظا جيدا, انتقل بعد ذلك إلى قراءة تفسير ما حفظته فقط.

      ثالثا : فإذا انتهت من قراءة التفسير , قم بتسجيل بعض الفوائد من الآيات .

      فإذا طبقت هذه الطريقة إن شاء الله سوف تختم القرآن حفظا مع فهم الكثير من الآيات والسور منه ,

      وسوف تجد الفرق بينك وبين الذي يحفظ من غير قراءة التفسير .

      فإذا انتهيت من التفسير الذي خصصته , انتقل إلى المصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير .


      *ملاحظة * ولا تستمع إلى من يقول اقرأ التفسير قبل الحفظ ,فهذا خطأ وسوف يضيع عليك وقت الحفظ ,

      بل احفظ ثم اقرأ ثم اعلم ثم اعمل ثم ادعوا, وأنا لك ناصح أمين .

      روحانية حلقة


      أخي الكريم إذا جئت إلى الحلقة فليكن اعتقادك أنك إنما تسير في طريق من طرق الجنة ,

      و أنك ذاهب إلى روضة من رياض الجنان, جاء في صحيح مسلم
      (
      ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده )
      ثم يقال لهم قوموا مغفور لكم, ثم إذا قرأ أحد الطلاب الذين قبلك ,استمع إلى قراءته بتدبر وخشوع ,

      فإذا مر الطالب بآية رحمة ,اسأل الله من فضله , وإذا مربآية عذاب تعوذ بالله ,

      وإذا مر بآية تسبيح لله سبح , وإذا مربآية أمر فسارع إلى تطبيق ما أُمر به ,

      وإذا مربآية نهيٍ فسارع إلى اجتناب ما نُهي عنه , فهكذا كانت حلقات السلف الصالح وأئمة القرآن

      (فسر على نهجهم )

      طرق المراجعة

      الأولى :

      تحديد وقت للمراجعة لاتفارقه أبدا, وحبذا لوتكون حلقة الحفظ من السبت إلى الأربعاء, ويوم الخميس والجمعة مراجعة

      الثانية:

      مراجعة الحفظ في السنن الرواتب مثلا حفظت الفجر صفحة تراجعها في السنن الرواتب كما يلي
      قبل الظهر 4 وبعدها 2 وبعد المغرب 2 وبعد العشاء 2, فعندنا عشر ركعات وكرر الصفحة في كل ركعة وهذا جائز فيكون المجموع المراجعة 20 مرة للصفحة الواحدة وتكون عندها قد جمعت بين عبادتين الصلاة وقراءة القرآن .

      الثالثة :

      مراجعة الحفظ في قيام الليل عندنا 11أو 13أو 21ركعة على حسب القدرة .
      فائدة: ويجوز صلاة السنن جالس أكان ذلك الشخص يستطيع أولايستطيع؟

      الرابعة:

      مراجعة الحفظ بالقراءة على أكثر من شيخ ((يعني شيخ تسمع عليه يوميا وشيخ آخر اسبوعيا))

      الخامسة:

      مراجعة الحفظ : بختمة مستمرة مثال : حفظ شخص من البقرة إلى المائدة , فبدأبالمراجعة من البقرة إلى المائدة فلاتبدأ بسورة الأنعام بل أعد من البقرة إلى المائدة إلى أن ختم المائدة ثم إذا انتهيت من حفظ سورة الأنعام ضمها إلى برنامج الختمة وكلما تنتهي من سورة حفظا ضمها إلى برنامج الختمة

      السادسة:

      طريقة أخرى

      مراجعة سورة سورة مثلا بدأت بسورة البقرة فلاتنقل حتى تظن أنك أتقنت السورة ثم آل عمران إلى آخرها وهكذا, وهذه خاصة لمن حفظ القرآن كاملا

      السابعة:

      مراجعة الحفظ في الدورات المكثة

      الثامنة:

      إتقان خمسة أجزاء.. اجلس كرر هذه الخمسة الأجزاء في ثلاثة أشهر فإذا انتهت الثلاثة أشهر, انتقل الخمسة الأجزاء التي بعدها وهكذا

      التاسعة:

      مراجعة الحفظ على شخص أو زوجة أوخت(يكون لكم برنامج مراجعة يومي أو اسبوعي لا تفارقه أبدا ومقدار محدد لا يزاد عليه ولا ينقص قدر المستطاع )

      العاشرة:

      نصيحة مني لك ياأيها الحافظ إذا انتهيت من حفظ القرآن أعدعلى الشيخ الذي تقرأعليه أوغيره ختمة أخرى وثالثة ورابعة فهذه أفضل طرق للإتقان وفي كل ختمة سوف تتعلم أشياء لم تكن تعلمتها من قبل

      الحادية عشرة:

      ان من اهم الامور التي تجعلك تداوم على المراجعة وإتقان حفظ كتاب الله هو حرصك وإلحاحك على طلبك الإجازة و السند ليتصل به اسمك بعقد فريد على رأسه سيد الخلق

      وأخيرا الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله وصحبه والتابعين لهم إلى يوم الدين

      كتبه : أحمد بن عبد الرزاق آل إبراهيم العنقري

      ضمن سلسلة – لا تهجر القرآن – العدد الثالث : حفظ الدرر من الآيات والسور .

      لا يجوز نسخها للبيع .
      .

      [align=center]منقول من منتدى العنقري [/align]

    • #2
      بداية موفقة جزاك الله خيراً يا أبا العباس . ونفع بكاتبها الأخ أحمد العنقري .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        أسعدني مرورك شيخنا الكريم

        تعليق

        19,988
        الاعــضـــاء
        237,776
        الـمــواضـيــع
        42,713
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X