• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • (جهود مجمع الملك فهد في تصحيح ومراجعة مصحف المدينة النبوية)

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
      فأضع بين يدي القراء الكرام فكرة موضوع ،متعلق بخدمة القرآن الكريم وعلومه،وتحري مابذل فيها من جهود مؤسسية علمية ،
      (جهود مجمع الملك فهد في تصحيح ومراجعة مصحف المدينة النبوية)
      كان من توفيق الله للمملكة العربية السعودية،أن حملت على عاتقها الاهتمام بجميع مجالات القرآن الكريم ،وأنشأت لها المؤسسات العلمية الكبيرة التي تقوم بنشرها، وإيصالها إلى جميع المسلمين في شتى الأقطار، كمجمع الملك فهد بن عبد العزيز لطباعة المصحف الشريف، فمنذ تأسيسه سعى لطباعة المصحف الشريف، واعتنى بعلوم القران الكريم الأخرى، وقد أثمرت -ولله الحمد –جهوده عن طبعة للمصحف مبنية على أسس علمية صحيحة، قامت بها لجان علمية، وهذه الجهود لازالت تحتاج لمن يبرز التطلعات التي يطمح إليها القائمون عليها، وذكر ما يبذل من جهد لإتمامها بشكل فائق وعناية تامة، ففئات كثيرة من المتعلمين والباحثين تسعى للتعرف على ذلك من خلال حديث المتخصصين عنها وليس الاقتصار على ذكر الجهود الإشرافية عليها فقط،
      وطلبا لرصد الجهود العلمية التي يقوم بها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، من خلال الخطة التالية : المقدمة، وفيها تمهيد بعناية السلف بتصحيح ومراجعة المصحف،وعناية المملكة العربية السعودية بالمصحف الشريف وتصحيحه ومراجعته،ثم ثلاثة مباحث، في المبحث الأول: (عناية الجامعة الإسلامية بالتصحيح والمراجعة من خلال اللجنة الأولى: وفيه بيان ما قامت به اللجنة الأولى: ( حيث سأعرض لجزء من أعمالها،يتضمن تعريفا بأسماء أعضاء اللجنة، وأعمالها،وبعض المسائل العلمية،وتصحيحها ومراجعتها، ثم أعطي صورة عن مدى الجهد الذي بذلته)،وفي المبحث الثاني: (عناية مجمع الملك فهد بالتصحيح والمراجعة، وفيه: بيان ما قامت به اللجنة الأولى، والثانية (يتضمن تعريفا بأسماء أعضاء اللجنة، وأعمالها،وبعض المسائل العلمية،وتصحيحها ومراجعتها، ثم أعطي صورة عن الجهد الذي بذلته)،وفي المبحث الثالث: أعطي تقييما شاملا عن الجهود المبذولة في التصحيح والمراجعة،وأقدم توصية حولها، وأبين ضخامة المهمة،والنجاح الذي تحقق بفضل الله في هذا المجال المهم من قضايا الأمة الثقافية الحيوية.
      من الدراسات السابقة: 1- بحث كتابة المصحف الشريف تاريخها وأطوارها وعناية المملكة العربية السعودية بطبعه ونشره وترجمة معانيه للأستاذ الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، وقد تحدث عن بداية الطباعة، وعن المجمع وإمكاناته وأهدافه وما ينفذه من طبعات وأسلوب العمل في الكتابة، وكيف تسير لجانه، والخطة، والضوابط، والمهام الفنية ،وخطوات تسجيل المصحف، ويختلف هذا البحث عن بحثي في أن هذا البحث يقتصر على ذكر معلومات من واقع المتابعة الإشرافية ،فيختصر في ذكر المسائل العلمية المصححة،ورصد الجهود العلمية، وسوف يقوم بحثي برصد هذه الجهود والتوسع في بيانها.
      2-التقرير العلمي عن مصحف المدينة النبوية ،من إعداد اللجنة العلمية الأولى لمراجعة مصحف المدينة النبوية،بالجامعة الإسلامية،وقد اشتمل هذا التقرير على مقدمة،وأشهر المصاحف،ومصحف المدينة،ثم أشهر المسائل التي أخذت على المصاحف المعتبرة التي سبقته،كاسم المصحف،ورسمه، وتجريده،وضبط (فادارأتم)، والسكت على (ماليه)، ومسألة الوقوف وهي ثمان مسائل نحو قوله تعالى (لوكانوا يعلمون) وغيرها،وهذا التقرير مهم في بيان الجهود العلمية، ففيه بيان للمسائل التي استشكلت على المصاحف السابقة والتي تم بموجبها تصحيح ومراجعة مصحف المدينة، وهو يختلف عن بحثي في أمور منها:أنه يأتي ضمن التقارير العلمية المطلوبة لبيان ما طلب منه في وقته،وأنه اشتمل على تقرير عن بداية عملية التصحيح والمراجعة وسوف يضيف إليه بحثي تقارير اللجان التي جاءت بعده، وبيان مابذل فيها من جهد علمي.
      كما سيعتمد منهج البحث على التأمل والمقارنة، وماهو متبع في مثل هذا النوع من البحوث. والله الموفق.
      أمين محمد أحمد الشنقيطي
      أستاذ مشارك بقسم القراءات الجامعة الإسلامية المدينة المنورة

    • #2
      مــــوضــوع جــمــيـــل جـــداً ، وهو مجــال خصـــب وجـــديــــر بالبــحــث والتتــبع والعــنـايـــــة...
      في اِزديادِ العلمِ إرْغامُ العِـدَى *** وَصَلاحُ العلمِ إصْلاحُ العَمل

      تعليق


      • #3
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
        فتحية طيبة لأخي الكريم السراج سلمه الله وأشكره على مروره بالمشاركة أعلاه،
        وعلى كلماته الطيبة،
        وستكون إن شاء الله ورقة عمل للمؤتمر العالمي الذي ستقيمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز،
        تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين حفظه الله
        حول جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القضايا الإسلامية
        وذلك في ربيع الآخر 1431هـ،
        علما بأنه قد تم الإعلان عن هذا المؤتمر عبر موقع الجامعة الاسلامية وكذا محاور المؤتمر وشروط تقديم الأبحاث ومعلومات الباحثين.
        أسأل الله التوفيق للجميع.
        أمين محمد أحمد الشنقيطي
        أستاذ مشارك بقسم القراءات الجامعة الإسلامية المدينة المنورة

        تعليق

        20,024
        الاعــضـــاء
        238,004
        الـمــواضـيــع
        42,794
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X