إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القول الفصل في أحكام همزتي القطع والوصل

    القول الفصل في أحكام همزتي القطع والوصل (رواية حفص) مع العناية بالتوجيه جمعوترتيب سامح سالم عبد الحميد



    الحمد لله على ما أنعم والشكر له على ما ألهم وصلى اللهعلى محمد وسلم ...وبعد ..
    فهذا بحث في أحكام همزتي القطع والوصل عُنِىَ بذكرأحكامهما والتوجيه ومعرفة أصل الكلمات كل ذلك مع ذكر مصدر البحث ليرجع القارئ إليهوقت الطلب و اعترافا بالجميل لأصحاب الفضل جزاهم الله خيرا

    .
    مقدمة :
    اعلم رحمني الله وإياك- أن حرف الهمزة الحرفالوحيد الذي لا يثبت على حال وهى دائمة التغيير.
    ويقول السيوطى – –" اعلم أن الهمز لما كان أثقل الحروف نطقا وأبعدهم مخرجا تنوع العرب في تخفيفه بأنواعالتخفيف " أ. هـ الإتقان في علوم القرآن للسيوطى .
    .

    تعريف الهمزة:

    الهمز فى اللغةالدفع بسرعة وسمى الحرف المعروف الذى هو أول حروف الهجاء همزا لأن
    الصوت يند فععند النطق به لكلفته على اللسان وقيل لما يحتاج فى إخراجه من أقصى الحلق إلى ضغطالصوت ومن ثَمّ سميت نبرة لاندفاعها منه إذ النبر مرادف للهمز عند الجمهور تقولنبرت الحرف نبرا إذا همزته ولثقل الهمز جرى أكثر العرب على تخفيفه واستغنوا به عنإدغامه ولم يرسموا له صورة بل استعاروا له شكل ما يؤول إليه إذا خفف تنبيها على هذهالحادثة" أ.هـ الإضاءة للضباع

    .
    الفرق بين الهمزةوالألف


    قد يسأل سائل هل الهمزة هى الألف أم غيرها ؟
    يقول الملاعلى القاري-:" والمبرد جعل الألف والهمزة واحدا محتجا بان كل حرف يوجد مسماه في أولاسمه والألف أوله همزة وأجيب: بأنه يلزم من هذا أن الهمزة تكون هاء لأنها أول اسمهاوالتحقيق فى الفرق بينهما: أن الألف لا تكون إلا ساكنة ولا يتصور أن يوجد لها اسميكون مسماه ساكنا والهمزة إنما تكون متحركة أو مجزومة فكان حقها أن يقال أمزة لكنهاأبدل منها هاء ولذا قيل دليل على تعددهما إبدال أحدهما من الآخر , كما حقق في الآلوالأهل وأراق و هراق والشيء لا يبدل من نفسه والحاصل : أن الألف على نوعين لينيةوغيرها فهو أعم لغة واعتبارا وإن كان مغايرا للهمزة اصطلاحا ومخرج الهمزة محققومخرج الألف مقدر" أ.هـ المنح الفكرية شرح المقدمة الجزرية.


    ولقد تعرض الطيبى -: للقول القائل بأن الألف هى الهمزة فخالف القائلين بأنهماواحد وأوضح فوائد أخرى ذكرها قائلا فى منظومته المفيد فى علم التجويد:
    [
    وعدةالحروف للهجاء تسع وعشرون بلا امتراء
    أولها الهمزة لكن سميت بألف مجازا ً إذ قدصورت
    بها فى الابتداء حتما وهى فى سواه بالواو ويا وألفِ
    ودون صورة فماللهمزة مميز يخصها من صورة
    بل يستعيرون لها صورة ما مر لتخفيف إليهعلما
    والألف المد الذى ينشأ من إشباع فتحة كـ من صافى أمن
    فلفظها مفردة ممتنعولم تكن في الابتداء تقع
    إذ تلزم السكون والفتح لما تليه فاحتاجت لحرفقدما


    . والواقع أن القدماء أطلقوا اسم (الألف) علىالهمزة كما في (أخذ) وقالوا : ألف الاستفهام قاصدين ( همزة الاستفهام) وعلى حرفالمد المفتوح ما قبله كما في قال إلا أن تسمية شيئين باسم واحد لا يعنى بالضرورةأنهما واحد وما أكثر المشترك اللفظي في اللغة العربية وهو إطلاق اللفظ الواحد علىالمعاني المختلفة كإطلاق لفظ العين على أداة النظر وعلى الجاسوس وعلى عين الماءورأى بعضهم أن تسمية الهمزة وحرف المد المفتوح قبله بالألف تؤدى إلى اللبس فسمىالهمزة الألف اليابسة أو الألف المهموزة وسمى حرف المد المفتوح قبله الألفاللينة

    وعلى أية حال فقداختلف الألف عن الهمزة من أوجهعدة منها:الألف: حرف المد لا مخرج نطقي له – يعنى مقدروالهمزة له مخرج حلقى معروف – يعنى مخرجه محقق-
    الألف لا تقبل الحركة فهىساكنة أبدا وما قبلها مفتوح بينما الهمزة تحرك بإحدى الحركات الثلاث.
    الألف لاتكون أصلا فى الكلمة بل هى دائما مبدلة من واو كما فى قال أو ياء كما فى باع . أماالهمزة فتكون غاليا أصلا فى الكلمة مثل (أخذ) وقد تأتى بدلا ً من الواو مثل سماءأصلها سماو أو بدلا من الياء مثل بناء أصلها بناي .
    الألف لا تقع فى أول الكلمةأما الهمزة فتأتى فى أولها ووسطها وآخرها
    صورة الألف فى الرسم تختلف عن صورةالهمزة . أ . ه موسوعة الحروف العربية

    واعلم أن الذي اخترع صورة الهمزة (نصف العين) الخليل بن أحمد – - واختلف فى رسم الهمزة لأنها قد تخفف فتكتببصورة الحرف الذي تصير إليه.
    وأصل الأَلِف بعرف المتأخرين: هي اللينة التي لاتَقْبَل حركةً ما كألف "قال" وما عدا ذلك فهو همزة والأقدمون يعبّرون عنها بالألفكما تقدم. وكذا عبَّر عنها سيبويه.أ.ه معجم القواعد العربية للشيخ عبد الغنىالدقر


    أولا ً: همزة الوصل
    هي همزة تثبتفي الابتداء وتسقط في الدرج ..آي تحذف في حالة الوصل لاعتماد الحرف الساكن حينئذعلى ما قبله , وعدم احتياجه إلى الهمزة ) أ.هـ غاية المريد في علم التجويد لعطيةقابل نصر جزاه الله خيرا

    رسم همزة الوصل

    يشكلألف فوقها صاد صغيرة , وهذه الصاد الصغيرة هي الحرف الأول من فعل الأمر (صِلْ) والمراد : صل كلامك ولا تقطعه

    .
    سبب تسمية الهمزة هذههمزة وصل؟

    يقول الكوفيون:
    - سميت بذلك لأنهاتسقط فيصل المتكلم ما قبلها بما بعدها
    ويقول البصريون : سميت وصلا لأن المتكلميصل بها إلى النطق بالساكن
    وقال المالقى ّ" وكان الوجه أن يقال لها همزة إيصاللا وصل لأنها لا تصل ولكن توصل الناطق إلى النطق بالساكن بعدها ولكن قيل: همزة وصلعلى غير مصدر (اوصل) كما قال تعالى " والله أنبتكم من الأرض نباتا" وعلى المصدريكون (إنباتا)أ.هـ موسوعة الحروف فى اللغة العربية



    فإن قلت: لم تثبت خطا وسقطت لفظا؟
    قلت: وجه إثباتها فى الخط لأن الكتاب وضع على السكونعلى كل حرف والابتداء بما بعده فثبت فى الخط كما ثبت إذا ابتدئ بها..) أ.هــالتمهيد لابن الجزرى

    .
    لماذا دخلت همزة الوصل فىالابتداء وسقطت فى الوصل؟ والجواب يقول ابن الجزرى-
    (لأنالحرف الذي بعدها ساكن والعرب لا تبتدئ بساكن وأما حذفها في الوصل فالذي بعدها اتصلبما قبلها فلم يكن لنا حاجة إليه ) أ.هـ التمهيد لابن الجزرى


    فائدة: ويطلق البعض على همزة الوصل لقب ألف الوصل
    يقول ابنالجزرى
    (والكسائى والفراء وسيبويه يقولون عنها : ألف الوصل وحجتهم أن صورتهاصورة الألف فلقبت بالألف لهذا المعنى) أ.هـ التمهيد
    ولقد سماها الخليل ابن أحمدالفراهيدى- - سلم اللسان لأنها يتوصل بها إلى النطق بالساكن ) أ.هـ منالمنح الفكرية للملا على القاري

    .مواضع همزةالوصل
    توجد همزة الوصل فى أنواع الكلمة الثلاثةالاسم والفعل والحرف
    يقول ابن هشام – - :(همزة الوصل فى الاسم علىنوعين
    أسماء غير مصادر – هذه أسماء سماعية لا يقاس عليها سمعت عن العرب هكذا -: اسم – ابن – ابنة – امرؤ- امرأة – اثنان – اثنتان
    نقلت فقط من ابن هشام ما وردفى القرآن ويوجد أسماء غير مصادر أخرى تركتها لهذا السبب ـ ولتعلم أن جمع هذهالأسماء بهمزة قطع فى كلمتين(أسماء) جمع اسم و(أبناء)جمع ابن
    أسماء هى مصادر: 1- مصدر الخماسى : انطلاق , فعله: انطلق.. ا نـ ط لــ قـ مصدر السداسي : استخراج , فعله: استخرج ... ا ســ تــ خــ ر ج 2 ـوهمزة الوصل فىالأفعال

    الماضي الخماسي : انطلق....... ا نــ ــط ــ لـــ ق
    الماضيالسداسي : استخرج... اســ تـــ خـــ ر ج
    أمر الخماسي والسداسي : انطلق- استخرج
    أمر الماضي الثلاثي ( اذهب فعله الماضي ذهب )همزة الوصل فى الحرف:
    لم تدخل همزة الوصل فى حرف سوى (ال) مثل : البيت
    .
    الخلاصة: همزة الوصل تدخل فى ماضيالخماسي والسداسي وأمرهما ومصدرهما والأمر من الثلاثي وفى (أل) وفى سبع كلماتسماعية (ابن – ابنة – امرؤ- امرأة – اسم – اثنان – اثنتان

    فوائد- برر الملا على القاري – – اختيار بيان أحكامهمزة الوصل أولا قائلا:" الظاهر أن همزة الوصل أكثر وجودا من همزة القطع في الكلامإلا أن الضابط في همزة الوصل أقرب وأظهر فلذا اختار بيانها" المنح الفكرية

    أصول الأسماء السبع السماعية
    .ذكر الملا على القاري أصلالأسماء السبع السماعية قائل :
    َ
    ابنأصلها بَنَوبفتحتين وجمعه أبناء (همزة قطع فى أول الجمع) فأعلّ بان استثقل الضمة على الواووحذف اللام لالتقاء الساكنين وأسكن الأول وأدخلت عليه همزة الوصل." أ.هـكلامه
    قلت: ذهب الصرفيون إلى أنه لا توجد علة لحذف الواو في (بنو وسمو) وأن هذاالإعلال بالحذف إنما هو سماعي ولا يقاس عليه وليست له علة ..ذكر ذلك الشيخ أحمدالحملاوى في كتابه شذا العرف في فن الصرف في باب الإعلال بالحذف.


    ابنةمؤنث ابن وأصلها بنوة وحكمها حكم ابن
    .
    امرأة و امرؤوأدخلوا الهمزة عليهما وإن كانا تامين من حيث إنلامهما همزة يقصد( الهمزة الأخيرة) ويلحقها التخفيف فيقال مرأة فجرى مجرى ابنوابنة

    ولقد وجّه أبو شامة – - عدم البدء بضمالهمزة فى كلمة(امرُؤُ) قال : لأن الضم يعنى- ضمة الراء- جاءت لأجل ضمة الهمزة فلوفتحت الهمزة أو كسرت لفتحت الراء وكسرت وكذلك الضمة في الإعراب في ( بغُلام اسمُه- عزير ابنُ الله)
    (اسمُه) الضمة ليست أصلية بل هى ضمة الإعراب (
    ابنُ) وكذلكابنُ الضمة ليست أصلية بل ضمة إعراب أ.هـ كلامه إبراز المعاني لأبى شامة )قلت: وضمت الإعراب تتغير- كما هو معلوم- بتغير العوامل الداخلة عليها فليستضمة أصلية بل عارضة فلذلك بدء بالكسر

    فائدة: اختلف حولإعراب ( امرُؤٌٌ- امرَأً- امرئ) ٍ
    ذهب الفراء : أنها معربة من الراءوالهمزة ( من مكانين) فأعربوهمن الراء ليكونوا إذا تركوا الهمزة آمنين من سقوطالإعراب.
    ومن العرب: من يعربه من الهمز وحده ويدع الهاء مفتوحة (امرَؤُ-امرَاُ-امرَىءِ) ومن أراد المزيد فليرجع إلى لسان العرب
    .
    -اثنان واثنتان: أصلها ثنيان وثنيتان فحذفت اللام وأسكنتالثاء وجيء بهمزة الوصل . قلت :اللام المحذوفة هى الياء .

    اسم :أصلها سموُ فحذفت الواو لاستثقالهم تعاقب الحركاتالإعرابية عليها ونقل سكون الميم إلى السين لتعاقب الحركات عليها وأتى بهمزة الوصلوهذا مذهب البصريين وهو الراجح أ.هـ المنح الفكرية للملا علىالقاري.






    مواضع حذف همزة الوصلرسما

    يقول الشيخ احمد محمد أبو زيتحار (والخلاصة: أن همزة الوصل تحذفاتفاقا إذا وقعت قبل همزة قطع واقعة بعد ما لا يستقل ويوقف عليه . أو أن تقع بعدواو أو فاء في فعل أمر من السؤال أو قبل أداة تعريف وقبلها لام ابتداء أو جر متصلةرسما او مكسورة بعد همزة استفهام وفى بسم الله فى هود والنمل وفواتح السور وفىلتخذت عليه بالكهف . وفى أفاتخذتم بالرعد بخلف عن ابى داود في يا بنؤم ) . أ .هلطائف البيان فى رسم القرآن شرح مورد الظمآن "


    فائدة: تحذف همزة ( أل) خطا ولفظا إذا دخلت عليها اللام الحرفية سواءكانت للجر أو لام القسم والتوكيد
    نحو: (للفقراء-(إنه لحق- وللآخرة خيرلك)
    قلت: حذفت لخوف الالتباس ب ( لا ) النافية
    فإذا علمت هذا فأنا لا أدرى لم قال الشيخ عبد الفتاح المرصفى ـ رحمهالله ـ صاحب هداية القارى إلى تجويد كلام البارى: ( وتحذف همزة الوصل لفظا وخطا من ( ال) إذا دخل عليها لام الجر نحو : ( للمتقين) أما باقى حروف الجر فتسقط في النطقدون الخط مثل: بالآخرة – كالذين –فى الحياة)؟ .أ.هـ كلامه
    فلا أدرى لماذا ـ رحمهالله ـ خص لام الجر؟! ولام الابتداء أو التوكيد لها نفس الحكم ولماذا ـ أيضاـ خصحرف الجر؟ فهناك حروف أخرى تحذف الهمزة معها.
    هذا وقد نفع الله بهذا الرجل – نفعا كبيرا بتأليفه لهذا الكتاب جزاه الله خيرا .


    الخلاف حول( أل )لقد اختلف فى همزة (ال ) الحرفية هل هى قطع أم وصل؟
    المذهب الاول: يقولالخليل بن أحمد – – بان (أل) برمتها للتعريف والهمزة أصلية يعنى – قطع- بدليل أنها مفتوحة إذ لو كانت همزة وصل لكسرت لأن الأصل فى همزة الوصل الكسر ولاتفتح أو تضم إلا لعارض وليس هنا عارض يقتضي ضمها أو فتحها .
    ويجيب الخليل عمادعا إلى جعلها – الهمزة- فى الاستعمال همزة وصل؟ والجواب عنده أنها صارت همزة وصلفى الاستعمال لقصد التخفيف الذى اقتضاه كثرة استعمال هذا اللفظ .
    المذهب الثانى: وذهب سيبوبه ـ - إلى أن أداة التعريفهى اللام وحدها والهمزة زائدة وهى همزة وصل أتى بها توصلا إلى نطق الساكن فإن قيل: لماذا أتى بهمزة ليتوصل بها إلى النطق بالساكن ولم تتحرك فى اللام؟
    والجواببأنها لو حركت لكانت بالكسر فتلتبس بلام الجر أو بالفتح فتلتبس بلام الابتداء أوبالضم وهذا لا نظر له فى اللغة العربية فلذلك عدل عن تحريك اللام وأبقيت على أصلوضعها وجيء
    بهمزة الوصل قبلها
    المذهب الثالث: الهمزة المفتوحة وحدها هى أداة التعريف وقد ضم إليها اللام لئلا يشتبه التعريفبالاستفهام وهذا مذهب المبرد
    وقد رجح ابن مالك – - قول الخليل " أ.هـكلام الشيخ محمد محيى الدين عبد الحميد من تحقيقه لشرح ابن عقيل على ألفية ابن مالكرحم الله الجميع ـ مع بعض الزيادات قلت:- وقد نقل الملا على القاري أن ابن الجزرىيؤيد مذهب سيبويه في أن الهمزة للوصل وليست للقطع






    الأصل فى حركة همزة الوصل

    ذهبأكثر الكوفيينإلى أن الأصل فى حركة همزة الوصل أن تتبع حركة عين ا لفعللتكون حركته تابعة لعين الفعل طلبا للمجانسة
    وذهب بعضالكوفيينإلى أن الأصل فى همزة الوصل أن تكون ساكنة وتحرك لالتقاءالساكنين
    و ذهب البصريونإلى أن الأصل فى همزة الوصلأن تكون متحركة بالكسر وتضم فى نحو ( أُ دخــُل)لئلا يخرج من كسر إلى ضم لأن هذاالخروج مستثقل فى النطق وليس فى كلام العرب فِعـُل)ِ)
    فإذا كانوا قد زادواالهمزة لئلا يبتدأ بالساكن فينبغي أن تزاد متحركة لا ساكنة لأنه محال أن تقصد إلىحرف ساكن وأنت تقصد التخلص من الساكن ووجب أن تكون حركتها الكسرة لأنها زيدت علىحرف ساكن فكان الكسر أولى بها من غيره لأن مصاحبتها للساكن أكثر من غيره ألا ترىأنه الأكثر في التقاء الساكنين. أ . ه موسوعة الحروف العربية

    حكم همزة الوصل فى البدء
    أولا ً: الفعل


    البدأالضم إذا كان ثالث الفعل مضموماضما لازما نحو ( اُدعُ , اُخرُج)
    يقول ابن الجزرى-

    وابدأبهمز الوصل من فعل بضم إن كان ثالث من الفعل يضم]
    يقول الملا علىالقاري عند شرح هذا البيت" وقدم حكم الأفعال لأن همزة الوصل فى الأفعال بالأصالة )
    توجيه البدء بحكم الضم أولا ثم العطف بحكم الكسر
    يقول الملا على القارى: ( وإنما عدل عن الكسرة إلى الضمة مع أن الأولىهى الأولى لكونها الكثرة فى همزة الوصل لئلا يلزم الخروج من الكسرة إلى الضمة ) .

    توجيه الضم: يقول زكريا الأنصاري – : ( وجه الضم المناسبة فيها وطلب للخفة " أ.هـ الدقائق المحكمة شرحالمقدمة
    هذا وليعلم بقولنا (لازما) خرج ما إذا كان الضم فىثالث الفعل ضما عارضا فيجب حينئذ البدء بالكسر نظرا لأصله وإذا أردت أن تعرف أنالضم عارض أم لازم خاطب الواحد أو الاثنين بقول(اقض: اقضيا- امض: امضيا- ابن: ابنيا( الفعل بنى- وأت : ائتيا- امش: امشيا) إذن عين الفعل مكسورة فيعلم بأن الضمةليست أصلية أما الأصلية فتظهر فى نحو ( ادعُ تقول للاثنين اُدعُوَا-اُدعُوا للجمع) ( اُخرُج: اخرُجا) وهكذا فى بقية النظائر والله أعلم.
    يقول: الشيخالسمنودى- حفظه الله

    وحينما يعرضُ فاكسر ياأُخىّ **في ابنوا وكل ائتوا أن امشوااقضوا إلى]
    َّ
    الشرح: عندما يكون ضم الثالثعارضا وليس أصليا كما في هذه الأمثلة فاكسر أول الفعل في حالة البدء ولا تغتر بالضمالعارض تقول ( اِبنوا – اِيتوا- اِمشُوا-اِقضُوا )هذا ولتعلم أيها القارئ الكريمأحسن الله إليك - أن الشيخ السمنودى كان موفقا عندما ترك ذكر الفعل( امضوا) مع أنهله نفس الحكم لكنه لم يأت في القرآن إلا وقبله الواو فلذلك خرجت من هذا الحكم لأنهمزة الوصل تسقط فى الوصل

    أصل هذه الكلمات:
    - امشوا: أصلها امشِــيُوا بكسر الشين وضم الياء فسكنت الياء للاستثقال ثم حذفتلالتقاء الساكنين ثم ضمت الشين لتجانس الواو ولتسلم من القلب ياء وهكذا فى بقيةالنظائر".
    قلت: ويكون ما حدث كالآتي :
    امشوا امشِـــيُوا امشِـــيواامشِـــوا امشُوا وهكذا فى بقية النظائر والله تعالى أعلم.


    البدء بالكسر:

    إذا كان ثالث الفعل مفتوحا ً : نحو( اِذهَب)



    أو مكسورا ً نحو: ( اِضرِب), أو مضموما عارضا نحو:( اقضُوا)
    يقول ابن الجزرى:
    واكسرهحال الكسر والفتح وفى الأسماء غير اللام كسرها وفى
    ابن مع ابنة امرئ واثنتينوامرأة واسم مع اثنتين]

    ملحوظات:

    قد يسأل سائل لم لم تفتح همزة الوصل إذا كانثالث الفعل مفتوحا بل كسرت؟
    والجواب: يقول ابن الجزرى – رحمه الـله ـ :

    (لكى لا يلتبس الفعل الأمر بالمضارع نحو اِذهب( أمر) وأَذهَب( المضارع)

    توجيه الكسر: أما عن وجه كسر الهمزةيقول زكريا الأنصاري – -(وجه الكسر المناسبة فيها وطلب للخفة ) أ . هالدقائق المحكمة شرح المقدمة.
    قلت: أما وجه الكسر فى الثالث المفتوح فقد ذكرتهمنذ قليل بأنه لكي لا يلتبس الأمر بالمضارع
    .
    سؤال: قديسأل سائل لم بنينا الأحكام على الحرف الثالث فى همزة الوصل؟ ولم لم نبنها علىالأول أو الثاني أو الرابع؟

    والجواب:يقول ابنالجزرى- -:(الأول زائد والثاني ساكن لا يبنى عليهما والرابع يتغيربالإعراب وقبل الآخر لا تتغير حركته)أ.هـ التمهيد
    قلت: وهذه أمثلة للتطبيقعليها
    اِهدِنا أصلها يهدِى قبل الآخر الدال مكسورة بنيت عليها
    انطلِق أصلهاينطلِق قبل الآخر اللام مكسورة بنيت عليها.
    استَكبر أصلها يستكبر قبل الآخرالباء مكسورة بنيت عليها
    " وقس علىذلك فيما استبهما"
    (كلمة اسطاعوا أواستطاعوا أصلهما( يستطوع)
    نقلت الكسرة إلى الطاء فصارت الواو ياء لسكونهماوانكسار ما قبلها
    فائدة: الفعل يستطيع تحذف منه التاء فيصير يسطيع أو تثبت فتصيرتستطيع.
    كلمة(انشقت) أصلها ينشقِــقُ على وزن يَــنفَــعِــلُ فاستثقلوا الجمعبين قافين متحركتين والعرب تكره الجمع بين المثلين فأدغموها فى الثانية فصارت مشددة .أ.هـ التمهيد لابن الجزرى

    ثانيا: حكم همزة الوصل فىالأسماء
    الكسر مطلقا فى الأسماء القياسية والسماعية
    القياسيةمثل(استغفار – افترى))
    السماعية هى التى ذكرتها آنفا السبع كلمات( ابن- ابنةامرئ – امرأة –اسم- اثنتين- اثنين
    والبدء بها بالكسر(اِ سمُــه المسيح) 45 آلعمران
    ( اِمرؤ هلك)176 النساء

    ثالثا: حكم همزة الوصلفى الحرف

    الفتح ولم توجد همزة الوصل فى الحرف إلا في (أل) فقط وتكونبفتح الهمزة فيها (اَلبيت- اَلفجر)

    توجيه الفتح: تفتح الهمزة فى لام التعريف طلبا للخفة فيما يكثر دوره" أ.هـ الدقائقالمحكمة شرح المقدمة


    وخلاصة أحكام همزة الوصل فىالبدء

    الفتح فى (ال ) فقط والضم فى الفعل المضموم ثالثه ضما لازما
    والكسر فيما عدا هذا
    .
    ثانيا : همزةالقطع

    أولا: تعريفها: * هَمْزَةُ القَطْع: كلُّ همزةٍ ثَبَتَتْ فيالوَصْلِ فهي همزةُ قَطْع نحو "أحسَن" "إحساناً" و "أمَر".
    وشكلها رأس عين(ء) إن كانت محققة, ونقطا مدورا بمداد المصحف(( إن كانت مسهلة بين بين أو مبدلة حرفامحركا " أ. هـ إرشاد الطالبين إلى ضبط الكتاب المبين للدكتور محمدمحيسن

    الفرق بين همزة القطع وهمزةالوصل
    تختلف فى الحركة : همزة الوصل تكسر إلا فى آل تفتح وثالثالفعل المضموم ضما لازما تضم وماعدا هذا تكسر.
    همزة القطع تفتح وتكسروتضم.
    من ناحية النطق:همزة الوصل لا ينطق بها إلاإذا وقعت فى ابتداء الكلام أما همزة القطع فينطق بها دائما سواء وقعت فى ابتداءالكلام أم فى درجه.

    من ناحية الأصل:همزة الوصلزائدة أما همزة القطع فتكون زائدة أو أصلية
    .
    وجهتسميتها همزة قطع

    سميت بهذا لأنها تثبت فى وصل الكلام فينقطع بالتلفظبها الحرف الذى قبلها عن ما بعدها. وقيل سميت بهذا لأنها تقطع أو تفصل ما قبلها عمابعدها فى النطق أ.هـ. موسوعة الحروف فى اللغة العربية
    يقول الطيبى – -: فى منظومة المفيد فى علم التجويد
    وهمزةتثبت فى الحالين همزة قطع نحو أبيضين
    وهمزة تثبت فى البدء فقط همزة وصل نحو قولكالنمط]
    تذكرة:ولتعلم – رحمني الله وإياك- أنالبعض يخلط ويقول على الهمزة هنا ( ؤ -ئ ) واوا أو ياء ولتعلم أن هذا لا يصح لأنهاهمزة صورت على واو أو صورت على ياء وفقا لقواعد إملائية فارجع إلى كتاب قواعدالإملاء للشيخ عبد السلام محمد هارون – - ففيه المزيد
    .
    مواضع همزة القطع: اعلم – رحمنى الله وإياك- أن همزةالقطع تدخل فى كل المواضع عدا المواضع التى ذكرتها فى همزة الوصل ورحم الله الشاطبىإذ يقول:

    وما كان ذا ضد فإني بضده غنى فزاحم بالذكاء لتفضلا
    فارجع إلى مواضع همزة الوصل واحفظها جيدا وماعداها فيكون همزةقطع
    .
    كتابة همزة القطع
    رمز الخليل بن أحمد- إلى الهمزة برأس العين (ء) لأنه لاحظ قرب مخرج الهمزة في النطق من مخرجالعين

    حكم همزة القطع

    حكمها التحقيقمطلقا إلا في الهمزة الثانية من قوله تعالى : (ءاْعجمى) سورة فصلت فإنها تسهل بينالهمزة والألف وجوبا لحفص.
    وجه تسهيلها

    الهمزة المفردة ثقيلة وتكرارها أعظم استثقالا فسهلت الثانية قصداللخفة
    معنى التسهيل: التسهيل لغة قريش وعامة قيس
    وهو لغة: مطلق التغيير وهوالنطق بالهمزة بين همزة وحرف مد يعنى جعل مخرجها بين مخرج المحققة ومخرج المدالمجانس لحركتها،
    الهمزة المفتوحة: بين الهمزة المحققة والألف
    والهمزة المكسورة: بين الهمزة المحققة والياء المديةوالهمزة
    المضمومة: بين الهمزة المحققة والواو المدية
    وليحترز عن قلب الهمز هاءً فقد غلط قوم فأخرجوها من مخرج الهاء) أ.هـالإضاءة للضباع


    اجتماع همزتى القطع والوصلمعا فى كلمة واحدة

    اجتماع همزتين فى كلمةوالثانية ساكنة

    إذا اجتمعت همزتان فى كلمة وكانت الثانية ساكنة أبدلتالثانية حرف مد من جنس حركة الأولى نحو ( آمن) أصلها ( أأمن) و(إيمان) أصلها( إئمان) و(أوتوا) أصلها (أؤتوا )
    وهذا الحكم لكل القراء يقول الشاطبى :
    وإبدالأخرى الهمزتين لكلهم إذا سكنت عزم كآدم أوهلا
    فتبدل الهمزة الثانية ألفاإذا كان ما قبلها مفتوحا و واوا إذا كان ما قبلها مضموما وياء إذا كان ما قبلهامكسورا.

    همزة الوصل أولا ً وبعدها همزة قطع فى كلمتهاوالبدء بهمزة الوصلالأمثلة (ائذن لى-اؤتمن- ائت- ائتنا- ائتيا ـ ائتوا- ائتونى) سبع كلمات


    فى حالة البدء تثبت همزة الوصل وتبدل همزة القطع حرفمد من جنس حركة ما قبلها وحركة همزة الوصل تعرف من حركة الحرف الثالث
    فتصير هذهالكلمات السبع حال البدء
    ( اِ يذ َن لى- اُوتُمن- اِيت ِ-اِيتِنا- اِيتِــيا- اِيتُوا – اِيتـُونى " ولم نضم همزة الوصل فى كلمة ايتوا وايتونى لأن ضم الثالث ليسأصليا بل عارض .
    فأصلها أتى – يأتِى الفعل مكسور التاء وليس مضموما إذا علمت هذافقد قال صاحب هداية القاري الشيخ عبد الفتاح المرصفى – - :(بأنه لم يجدأحدا من أهل الفن ذكر هذه القواعد !) أ.هـ كلامه بتصرف ـ .

    أقول : وقد ذكرها غير واحد من الفضلاء ومنهم

    الطيبي – - صاحب المفيد فىعلم التجويد يقول –
    وآخرالهمزين إن يسكن وجب إبداله مدَّا ك:ءات من طلب
    كذا وأوتينا وايتيا اعداداواؤتمن ائتونى ائت حال الابتدا
    فقد ذكر – -: أن نبدل الهمزةالثانية إن سكنت حرف مد وذلك فى نحو اؤتمن وايتونى حال البدء"
    2 ـ شيخ شيخىالشيخ عثمان سليمان مراد – رحمهما الله – ذكرها فى منظومته الرائعة السلسبيل الشافيفي أحكام التجويد الوافي وشرحه يقول – -
    وحالبدء ٍ أ َبدِلــَنَّ همزا سكن ياءً بـ(إيتونى) واوا بـ(اؤتُــمن)]
    يقول- فى شرح الأبيات:" واعلم أنه إذا وقع بعد همز الوصل همز ساكن وجب إبدالهياءً أو واوا ً. فيبدل ياءً فى نحو( ائذن- ائتونى) , ويبدل واوا ً فى نحو( اؤتمن) أ.هـ كلامه .
    فلعل الشيخ عبد الفتاح المرصفى – - اطلع علىهذه الأبيات في السلسبيل و في المفيد ولكنه نسى فلم يدر – - أنه سبق منذأمد إلى هذه الأحكام جزاهم الله خيرا جميعا

    .
    فائدة: في حالة وصل هذه الكلمات السبع بما قبلها فإن همزةالوصل تسقط وتبقى همزة القطع ساكنة .

    اجتماع همزة القطعمع همزة الوصل

    اجتمعت همزة القطع مع همزة الوصل فى سبع كلماتهي
    (أتخذتم عند الله عهدا ً) سورة البقرة 80 )1 ـ
    أطلع الغيب) سورة مريم 87 ) 2 ـ
    أفترى على الله كذبا) سورة سبأ 8 ) 3 ـ
    4 ـ ( أتخذناهم سخريا) سورة 63
    أستكبرت) سورة ص 75 )5 ـ
    أصطفى البنات) سورة الصافات 153 ) 6 ـ
    7 ـ ( أستغفرت لهم) المنافقون 6

    أصل هذه الكلمات( اتخذتم- افترى – اطلع – استكبرتاستغفرت – اصطفى – اتخذناهم) فهمزة هذه الأفعال همزة وصل فدخلت عليها همزةالاستفهام فصارت همزة قطع وبعدها همزة وصل فحذفت الوصل لأن الوصل يسقط فيالدرج
    .
    وجه حذف همزة الوصل

    " حذفت همزةالوصل استغناءً عنها بهمزة الاستفهام ولا يترتب على حذفها لبس"
    سؤال: قد يسألسائل لماذا لم تمد ألفا هنا كما مدت في ( آلذكرين- آلله) والجواب: لا تمد لأنالاستفهام والخبر فى هذا (آلذكرين وشبهه) مفتوحان فمدوا الاستفهام ليميزوه من الخبروأما فى ( افترى – أستغفرت) وشبهها الاستفهام مفتوح والخبر مكسور فجعل الفرق بينهماالفتح والكسر هنا والمد والقصر هناك" أ.هـ التمهيد لابن الجزرى


    اجتماع همزة القطع مع همزة الوصل بعدهما لام تعريف

    إذا وقعت همزة الوصل بين همزة الاستفهام ولام التعريف فلم تحذف همزةالوصل بل تبدل ألفا وتمد مدا مشبعا ( وهذا الوجه مقدم فى الأداء) أو تسهل بينالهمزة والألف من غير مد والوجهان صحيحان مقروء بهما وذلك فى ثلاث كلمات فى ستةمواضع (آلذكرين) سورة الأنعام 143-144(ءآلان) سورة يونس 91,51 (ءالله) سورة يونس59والنمل 59
    يقول الشاطبى :

    وإن همزوصل بين لام مسكن وهمزة الاستفهام فامدده مبدلا
    فللكل ذا أولى ويقصره الذى يسهلعن كل كالآن مثلا
    الشرح:إن وقعت همزة وصل بينلام التعريف الساكنة وبين همزة الاستفهام ابدل همزة الوصل ألفا ومد الألف مدّامشبعا(6 حركات) وهذا الوجه مقدم فى الأداء لكل القراء وكل من أخذ بوجه التسهيل عنكل القراء السبعة يقصر همزة الوصل ولا يمدها لأنها فى حكم المحققة أ.هـ بتصرفالوافى شرح الشاطبية للشيخ عبد الفتاح القاضي ـ .

    ويقول الامامابن الجزرى- – فى الطيبة :

    وهمزوصل من كألله أذن أبدل لكل أو فسهل واقصرن]
    ويقول الطيبى : فى منظومتهالمفيد فى التجويد:

    وهمز وصل إن عليه دخلا همزة الاستفهام أبدل سهلا
    إنكان همز ال وإلا فاحذفا كــ أتخذتم أفترى واصطفى]
    التوجيه

    أولا : وجه البدل

    الإبدال لغة: عبارة عن جعل شىء مكانآخر
    اصطلاحا : عبارة عن إقامة الألف والواو والياء مقام الهمزة عوضا عنها " أ.هـالإضاءة للضباع
    يقول الشاطبى- :


    والابدال محض والمسهل بين ما هو الهمز والحرف الذي منهأشكلا[]
    فوجه البدل: لأنه إذا حذفت همزة الوصليؤدى هنا إلى التباس الاستفهام بالخبر.
    ووجه مدها ست حركات: لأن الألف ساكنةواللام ساكنة فنتخلص من التقاء الساكنين بالمد المشبع.




    ثانيا : وجه التسهيل:

    - يقول أبوشامة – : ( لما كانت الهمزة حرفا جلدا على اللسان فى النطق بها كلفة بعيدالمخرج يشبه السعلة لكونه نبرة من الصدور توصل إلى تخفيفه فسهل) أ.هـ إبرازالمعانى
    ثم يقول – - (واختارت العرب التسهيل لأنهم كانوا يثتثقلونالهمزة المفردة فيخففونها بجميع أنواع التخفيف فما الظن بما إذا اجتمعت مع همزةأخرى فإن قلت لم أبدلت الساكنة ولم تبدل المتحركة , قلت: لأن الساكنة أثقل لاحتباسالنفس معها) أ . هقلت : هذا الكلام من وجه التسهيل عاما أما وجه تسهيل (ءآلذكرين- ءآلان – ءالله) فلم أجد له توجيها خاصا إلا ( أن التسهيل فيه شيء من لفظالمحققة) " والتسهيل لأن الهمزة هنا قياس الهمزة المتحركة " والله أعلم . كتابالفتوحات الإلهية في توجيه القراءات القرآنية د/ محمد سلامة



    أصل هذه الكلمات الثلاث ءالذكرين – ءالله- ءالان :ءالله: أصلها إله دخلت عليها لام التعريف فصارت ال إله فحذفتالهمزة تخفيفا فالتقى مثلان الأول ساكن والثانى متحرك ثم أدغم المثلان فصارت اللهثم دخلت همزة الاستفهام فصارت ءالله فأبدلت همزة الوصل ألفا فتخلّص من التقاءالساكنين إما بالمد المشبع لالتقاء الساكن وإما بالتسهيل لأنها كالحركة ءالله . أ.هـ من رسالة فاصلة فى حكم التقاء الأحرف الساكنة لشيخى / عبد الحكيم عبد الرازقحفظه الله وجزاه عنى خيرًا
    قلت : ولفظ( الله) على وزن العال لان فاء الكلمة وهىالهمزة حذفت.

    ءالذكرين :أصلها ذكرين دخلت الفصارت الذكرين ثم دخلت الاستفهام فصارت ءالذكرين ثم أبدلت همزة الوصل ألفا فتخلص منالتقاء الساكنين إما بالمد المشبع لالتقاء الساكن وإما بالتسهيل لأنهاكالحركة.
    ءالان:أصلها أون تحركت الواو وانفتح ماقبلها .
    فأبدلت ألفا فصارت ءان ثم دخلت لام التعريف فصارت الان ثم دخلت همزةالاستفهام فصارت ءالأن فتخلص من التقاء الساكنين إما بالمد المشبع لالتقاء الساكنوإما بالتسهيل لأنها كالحركة أ.هـ من رسالة فاصلة فى حكم التقاء الأحرف الساكنةلشيخى / عبد الحكيم عبد الرازق فولى حفظه الله وجزاه عنا خير الجزاء.
    قلت: ولايخفى على القارئ اللبيب أن المد فى كلمة (ءالان) إنما هو فى الألف الأولى التى بعدالهمزة الأولى (ءآل) وحكمه ست حركات أما الألف الثانية فى (ءآن) فحكمها حكم المدالعارض للسكون وقفا 2 او 4 أو 6

    ملحوظات
    ــ همزة الوصل فى (الاسم)من قوله – تعالى
    ( بئس الاسمالفسوق بعد الإيمان) سورة الحجرات عند الابتداء بها لنا وجهان:
    1 ـ بالنظر إلىالأصل نبدأ بهمزة الوصل فى اَل مع تحريك اللام بالكسر للتخلص من التقاء الساكنينفنقول(الاِسم)
    يقول الشاطبى: والبدء بالأصل فضلا

    2 ـ بالنظر إلى حركةاللام العارضة التي جيء بها للتخلص من التقاء الساكنين واعتددنا بها نبدأ باللامفقط فنقول : (لاِسم) من غير أن نبدأ بهمزة الوصل لأنها إنما تجتلب للتوصل إلى النطقبالساكن ولما تحركت اللام بالكسرة فلا حاجة إذن لهمزة الوصل

    يقول السمنودى- حفظه الله :
    وابدأ بهمز أو بلام في ابتدا ** لاسم الفسوق في اختيارقصدا

    ] 2 ــ أقول : ما ذكرته من البدل والتسهيل في (ءالذكرين- ءالله- ءالآن) إنما هو من طريق الشاطبية أما إذا أردت أن تقرأ بالقصر متبعا مثلا طريق الفيل أوذرعان من طريق روضة ابن المعدل فليس لك إلا الإبدال فقط والتسهيل ممتنع.

    3 ــ اعلم – رحمني الله وإياك- أن لفظة (الأيكة) رسمت فى المصحفبرسمين مختلفين ففي سورة الشعراء و ص رسمت (أصحابُ لْئَيْكَةِ)الشعراء176 ( وأصحابُلْئَيْكَةِ ) ص آية13 بحذف همزة الوصل وفى سورة الحجر وق قد رسمت هكذا (أصحابُالأيْكَةِ ) سورة الحجر 78 وسورة ق (وأصحاب ُ الأيْكَةِ ) آية 14 رسمت بهمزة الوصل

    ولتعلم أيها القارئ – أحسن الله إليك – أنهما لا يختلفان لا فى حالة البدءولا فى حالة الوصل
    فإذا طلب منك اختبارا أن تبدأ بهذه اللفظة فى كل من سورةالشعراء وص ليس عليك إلا أن تضع همزة وصل قبل لام التعريف وتفتح الهمزة هكذا (اَلأَيكــَة) ولتعلم- أيضا- أنك فى حالة الوصل تقوم بحذف همزة الوصل التى يتوصلبها لنطق الساكن إذ إن الساكن لم يصبح هو الأول بل قبله حركة فلا تحتاج لهمزة الوصلوتقرأ الباء مضمومة ثم تقرأ لاما ساكنة وهمزة مفتوحة وياء ساكنة وكافامفتوحة
    هكذا(أصحاب ُ لْئَيْكَةِ ) مثل (أصحاب ُ الأيْكَةِ ) وإذا نظرت إلى حركاتكل حرف ستجد لا فرق بينهما ألبتة .
    سؤال : وقد يسأل سائل إذا كان ذلك كذلك فلمرسمت في موضعي سورة الشعراء وص هكذا(لئيكة) وفى سورة الحجر وق ( الأيكة )؟ .
    فالجواب بحول الملك الوهاب:

    أنهمفرقوا بين الرسمين لأن موضعى سورة الشعراء وص بهما قراءتان مختلفتان بينهما موضعاسورة الحجر وق موضعا اتفاق من القراء فلذلك فرقوا لأن القراءة لكى تكون صحيحة لابدأن يجتمع فيها ثلاثة شروط
    يقول ابن الجزرى فى متن الطيبة:

    فكلماوافق وجه نحوى وكان للرسم احتمالا يحوى
    وصح إسنادا هو القرآن فهذه الثلاثةالأركان
    موافقة وجه من وجوه النحو ولو كان ضعيفا 1 ـ
    موافقة الرسمالعثماني ولو احتمالا 2 ـ
    . صحة السند واتصاله برسول الله ــ صلى الله عليهوسلم 3 ــ
    وفى سورة الشعراء من متن الشاطبية يقول – رحمهالله


    ........ والأيكة اللام ساكن مع الهمز واخفضه وفى صادغيطلا
    الشرح: قوله تعالى ( أصحاب ُ لئيكة) فىسورة الشعراء وص الرموز من (غيطلا) أبو عمرو البصرى والكوفيون ومعهم يعقوب وخلفالعاشر.
    هكذا(لئــَيكةِ) وقرأ الباقون وهم نافع وابن كثير وابن عامر ومعهم أبوجعفر هكذا(لَــْيكــَة َ) ولم يذكر موضعى الحجر وق لأنهما موضعا اتفاق منالقراء.



    فائدة: معنى الأيكة: الشجر الملتف4 ــ
    وفى سورة الشعراء لم يقل الله – تعالى – ( إذقال لهم أخوهم شعيب) بل قال – تعالى " إذ قال لهم شعيب" لأنه أرسل إلى هؤلاء الناسبمدينة بجوار مدين ولم يكن هو منهم أما قومه الذي خرج فيهم فقال الله – تعالى – " وإلى مدين أخاهم شعيبا" هذا ما عليه كثير من المفسرين لكن الحافظ ابن كثير – رحمهالله- قال فى تفسيره بخلاف هذا القول :" فلم يقل هاهنا أخوهم شعيب لأنهم نسبوا إلىعبادة الأيكة وهى شجرة وقيل شجر ملتف" أ.هـ بتصرف من تفسير ابن كثير وغيره واللهأعلم بمراده.لم يرد فى القرآن الكريم فى كلمة أولهاثلاث همزات إلا في موضعين 5 ـ
    1 ـ ءآمنتم فى سورة الأعراف وطه والشعراء
    ( ءآلهتنا خير أم هو فى سورة الزخرف. 2 ـ
    يقول الدكتور- محمد سالم محيسن – رحمهالله- فى كتابه ( الإرشادات الجلية فى القراءات السبع من طريق الشاطبية ): 1- كلمة (أمنتم) أصلها هكذا ( أ َ أ َ أ منتم) بثلاث همزات الأولى للاستفهام الإنكارىوالثانية همزة أ ُفعل والثالثة فاء الكلمة .
    فالهمزة الثالثة يجب إبدالها ألفالجميع القراء .
    يقول الشاطبى :

    أمنتم للكل ثالثا أبدلا .............................

    فصار هنا همزتان وألف هكذا ( أ َ أ َ آمنتم) فأسقط حفص – - الهمزة الأولى الاستفهامية وحقق الثانية فصارت هكذا ( ءآمنتم) فى المواضع الثلاث
    وجه حذف الهمزة:

    الاعتماد على قرينة التوبيخ " أ. هـ كتابالفتوحات الإلهية
    كلمة (ءآلهتا) أصلها هكذا ( أ َ أ َ أ لهتنا ) بثلاثهمزات أيضا الأولى استفهام الإنكارى والثانية همزة أفعل والثالثة فاء الكلمة ويجبإبدال الهمزة الثالثة ألفا لجميع القراء فصارت هكذا أ َ أ َآلهتنا ))
    فحقق حفصالأولى والثانية وأبدل الثالثة فصارت ( ءَ أ آلهتنا ))
    توجيه إثبات الهمزين :الإثبات هو الأصلالمؤيد بالتأكيد " أ.هـ الفتوحات الالهية توجيه الآيات القرآنية د/ محمدسلامة

    هذا وما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ أو نسيان فمنىومن الشيطان والله ورسوله – – منه براء واسأل إخوانى – أحسنالله إليهم – ألا ينسوني من صالح دعائهم وأن يصلحوا ما كان فيه من خطأ وما أجمل قولالشاطبى –
    [
    ["[من عاب عيبا له عذر فلا وزرا ينجيه من عزمات اللوممتئرا
    وإنما هي أعمال بنيتها خذ ما صفا واحتمل بالعفو ما كدرا
    وأسألالله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وأن ينفع به الإسلام والمسلمين وجزىالله خير الجزاء كل من أعان على نشر هذا البحث آميـــن ...وصلى الله على محمدوسلم
    وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ...والسلامعليكم ورحمة الله وبركاته
    راجى عفو ربه المجيد
    سامح سالم عبد الحميد

  • #2
    بارك الله فيكم وفي علمكم وزادكم من فظله
    استفدت من البحث
    شكر الله سعيكم

    تعليق


    • #3
      وجزاك الله خيرا وتقبل منا ومنكم ونفع بكم ........آمين

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,439
      الـمــواضـيــع
      42,349
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X