إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما اختص به حفص عن عاصم دون سائر القراء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما اختص به حفص عن عاصم
    دون سائر القراء العشرة ورواتهم
    جمعاً وتوجيهاً
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    كان للقراء العشرة المختارين، ولكل واحد من رواتهم طريقة في القراءة، يلتقون في أكثر الكلمات القرآنية،
    ويختلفون في بعضها، وكلٌّ يقرأ كما عُلّم وتلقَّى عن شيوخه بأسانيدهم الثابتة المتصلة بالرسول صلى الله عليه
    وسلم. وقد تكفَّلَتْ كتبُ القراءات القرآنية التي ألَّفها عشراتُ العلماء ابتداء من القرن الثاني الهجري، ببيان وجوه
    الخلاف بين هؤلاء القراء. وهذا البحث يهدف إلى جمع الكلمات التي اختصَّ حفص بن سليمان عن عاصم بن أبي
    النَّجود الكوفيّ بقراءتها، رواية عن شيخه بسنده المتصل إلى الرسول ، ثم بيان اختلاف القرّاء
    في هذه الكلمات، ثم توجيه كل كلمة منها، لبيان معناها ووجهها في اللغة.

  • #2
    نُشر هذا البحث في مجلة الشريعة والقانون بجامعة الشارقة
    وهي مجلة علمية محكمة

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله خيرًا استاذنا الكريم ونفعنا الله بعلمكم ونفع بكم

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكم يا دكتور أحمد على إتحافنا بمثل هذا البحث القيم ، فقد قرأتهُ وأفدتُ منه جزاك الله عنا خيراً .
        وليتك تعلق على هذا الموضوع المتصل بالبحث مشكوراً ، والذي طرحه الدكتور مساعد الطيار منذ سنوات على الملتقى .
        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
        amshehri@gmail.com

        تعليق


        • #5
          نفع الله بعلمك الأسلام والمسلمين
          ماجستير/ قسم الكتاب والسنة -
          تخصص التفسير وعلوم القرآن .

          تعليق


          • #6
            أسأل الله تعالى أن يبارك فيكم يا دكتور أحمد القضاة
            فقد أمتعتنا ببحوثك القيمة المفيدة
            أسأل الله تعالى أن يكتب لك أجرها ، ويرفع بها قدرك

            تعليق


            • #7
              أخي الفاضل د. عبد الرحمن
              قرأت ما سطره الأخ الدكتور مساعد الطيار حفظه الله حول موقف الطبري من رواية حفص عن عاصم
              وسرني ما وصل إليه من نتيجة علمية صحيحة غابت عن كثيرين ممن كتبوا عن موقف الطبري من القراءات
              فالظاهر من هذا البحث أن الطبري لم يتلق رواية حفص عن عاصم، ولم تبلغه، ولذلك أغفلها في كتابه، وهو بذلك لم يردّ رواية حفص، وإنما غفل عنها لأنها لم تكن من الروايات التي تلقاها.
              ولا بد أن أشير إلى قضيتين وقعتا في البحث هما:
              أولاً: أن الأخ الباحث لم يفرق بين القراءة والرواية، والمتفق عليه عند أهل العلم بالقراءات أن يقال: رواية حفص، لا قراءة حفص.
              وثانياً: أن قراءة (العالِمين) بكسر اللام وبفتحها لا تتعلق بـ(الرسم)، وإنما بـ(الضبط).
              مع اعتذاري للأخ الدكتور مساعد عن هذا الاستدراك، حرصاً على تصويب المعلومة ودقتها. وهو الأخ العالم المفضال الذي انتفعتُ كثيراً بما كتب، جزاه الله خير الجزاء.

              تعليق


              • #8
                رائع << نفع الله بعلمكم
                جامعة طيبة
                مرحلة الدكتوراه (جامعة أم القرى)
                " وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا "

                تعليق


                • #9
                  هذا موضوع طريف بذل فيه أخونا الفاضل الدكتور أحمد القضاة جهدا مميزا في الجمع والتعليق وفيه استيعاب للألفاظ المقصودة بالبحث وقد رأيت لبعض الباحثين جهودا في ما اختص به سائر القراء والرواة بشكل مجمل في كتاب.
                  أحمد خالد شكري
                  كلية الشريعة
                  الجامعة الأردنية

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة أم عدنان مشاهدة المشاركة
                    رائع << نفع الله بعلمكم
                    الأخت الفاضلة أم عدنان
                    جزاك الله خير الجزاء
                    ومرحباً بكِ.

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة أحمد شكري مشاهدة المشاركة
                      هذا موضوع طريف بذل فيه أخونا الفاضل الدكتور أحمد القضاة جهدا مميزا في الجمع والتعليق وفيه استيعاب للألفاظ المقصودة بالبحث وقد رأيت لبعض الباحثين جهودا في ما اختص به سائر القراء والرواة بشكل مجمل في كتاب.
                      الأخ العزيز د. أحمد شكري
                      شهادة أعتز بها، من أستاذ متخصص وعالم محقق.
                      حفظكم الله ونفع بكم.

                      تعليق


                      • #12
                        كل الشكر لك أستاذنا الكريم على هذا الموضوع القيم ... جزاك الله خيراً .

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك .
                          قال السِّبَاعِيُّ:
                          (لو عَمِلَ المسلمون بآدابِ قرآنِهم؛ لَلَفتوا الأنظار إلى رَوْعَتِهِ أكثر من ألْفِ جمعيَّة، وألْفِ خطاب، وألْفِ كتاب)!
                          [هكذا علمتني الحياة ص (271)]

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة أحمد القضاة مشاهدة المشاركة
                            ولا بد أن أشير إلى قضيتين وقعتا في البحث هما:
                            أولاً: أن الأخ الباحث لم يفرق بين القراءة والرواية، والمتفق عليه عند أهل العلم بالقراءات أن يقال: رواية حفص، لا قراءة حفص.
                            باركَ اللهُ فيك شيخنا الكريم .
                            غايةُ أمرِ الشَّيخِ مساعد أنَّه توسَّعَ في العبارةِ تجوُّزاً ، وليسَ بخافٍ عليه ما ذكرتَ .
                            قال السِّبَاعِيُّ:
                            (لو عَمِلَ المسلمون بآدابِ قرآنِهم؛ لَلَفتوا الأنظار إلى رَوْعَتِهِ أكثر من ألْفِ جمعيَّة، وألْفِ خطاب، وألْفِ كتاب)!
                            [هكذا علمتني الحياة ص (271)]

                            تعليق


                            • #15
                              كل الشكر لاستاذنا على هذا البحث القيم . حيث أن بعضاً من طلبة الدراسات العليا على ما أعرف كتبوا عن انفرادات حفص عن عاصم ولكن لم يتسنَ لي أن أطلع على ما كتبوا لغاية الآن . أرجو أن يستفيدوا مما كتبت يا دكتور فيكون بحثك مرجعاً لهم كما هو كتابكم المنير مرجع لكل مستنير .
                              التعديل الأخير تم بواسطة إياد السامرائي; الساعة 22/07/1431 - 03/07/2010, 11:27 am. سبب آخر: خطأ نحو,

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,455
                              الـمــواضـيــع
                              42,353
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X