إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المستدرك على السلاسل الذهبية بالأسانيد النشرية (6)

    وكذلك أسند الداني في كتابه الفتح والإمالة ( 93-94 ) الفتح في ذوات الياء غير رؤوس الآي والفتح في ما كان فيه ضمير تأنيث من قراءته على أبي الحسن طاهر بن غلبون .
    ويشمل ذلك أحرفا كثيرة من القرآن مثّل لها ابن الجزري في النشر ( 2/ 49 ) بقوله ." واختلف أيضاً عن الأزرق فيما كان من ذوات الياء ولم يكن رأس آية على أي وزن كان نحو: هدى، ونأى، وأتى ورمى. وابتلى، ويخشى، ويرضى، والهدى، وهداي، ومحياي. والزنا، وأعمى، ويا أسفي، وخطايا، وتقاته، ومتى، وإناه، ومثوى، ومثواي، والمأوى، والدنيا، ومرضى، وطوبى، ورؤيا، وموسى، وعيسى، ويحيى، واليتامى، وكسالى، وبلى. وشبه ذلك " اهـ بلفظه
    ويشمل كذلك رؤوس الآي في سورتي والنازعات ووالشمس على لفظ ( ها ) نحو : ( بناها ، وضحاها ، وسوّاها ، ودحاها وتلاها وأرساها وجلّاها ، وسقياها ، عقباها إلخ ...
    قلت : إن إطلاق الوجهين في الشاطبية للأزرق في ما لم يكن رأس آية من ذوات الياء وفي ذوات هاء التأنيث من رؤوس آي السورتين غير ما فيه راء لن يصح تصحيحه قبل اعتماد تركيب الداني مذهبه في التيسير من قراءته على كل من شيخيه الخاقاني وأبي الحسن كما تقدم بيانه من النشر والله أعلم بالصواب .
    ولن نسلم من التدليس ومن الافتراء على الخاقاني حين ننسب له كل ما في التيسير عن الأزرق وإذن فقد أعرضنا عن الأمانة العلمية التي كان عليها أئمة القراءات من مصنفي طرق الرواة كالداني وابن مجاهد ومكي وغيرهم من الأخيار الأطهار والأعلام الأبرار الذين أعلنوا الأداء المقرون بالنص والأداء غير المنصوص وأعلنوا التحديث فلم يقرأوا به أمانة منهم وأعلنوا القياس اجتهادا منهم والله يشكر لهم على نحو ما قال بعضهم :
    جزى الله بالخيرات عنّا أئمة ـ لنا نقلوا القرآن عذبا وسلسلا اهـ
    ذلك الحرج لو اقتصرت الأسانيد في هذه الجزئية على الخاقاني شيخ الداني ، أما الشهادة كما في السلاسل الذهبية أن الخاقاني تلقاها من شيوخه مسلسلة إلى النبي  إلى جبريل إلى رب العزة فهذا ما يقصر عنه طلبة العلم المتوسطين أمثالي .
    ولأن التيسير قد احتواه كل من الحرز وجامع البيان فسأكتفي بالاستدراك على جامع البيان :
    قال الشيخ الدكتور أيمن رشدي سويد حفظه الله وأكرمه في الصفحة ( 52-53 ) من السلاسل الذهبية ما نصه : "انتقى الإمام ابن الجزري ـ تعالى ـ من هذا الكتاب (23 ) طريقا تفصيلها كالتالي :
    قالون : 38 ، 78
    ورش من طريق الأزرق : 92 ، 93 ، 100 ، 111
    البزي : 194
    الدوري عن أبي عمرو : 239 ، 272 ، 305 ، 312 ، 313 ، 315
    ابن ذكوان : 516
    حفص : 652
    خلف عن حمزة : 672 ، 710
    خلاد : 744 ، 746 ، 770 ، 785
    الدوري عن الكسائي : 831 ، 833
    قلت : ولي نقاش مع بعض هذه الطرق :
    مع طريقين للأزرق هما الأولى والثانية كالتالي :
    ـ الطريق رقم (92) من السلسلة الذهبية هي قراءة الداني ـ الخاقاني ـ الأنماطي ـ الخياط ـ النحاس ـ الأزرق اهـ ، وتقدم الحديث عنها بسقوط اسم أبي سلمة الحمراوي شيخ الخاقاني مع الأنماطي ، وكذلك سقط من طريق الداني في التيسير اسم أبي الرجاء المصري شيخ الخاقاني مع ابن أسامة وكلاهما قرأ على النحاس على الأزرق .
    ـ الطريق رقم (93) من السلسلة الذهبية وهي قراءة الداني ـ الخاقاني ـ أبي بكر ابن أبي الرجاء المصري ـ النحاس ـ الأزرق اهـ ، وقال الدكتور أيمن سويد في حاشية ( ص 244 ) تعليقا على هذه الطريق ما نصه : " لم يحدد ابن الجزري في النشر ( الفقرة 410) من أي كتب الداني هذا الإسناد وهو في جامع البيان اهـ بلفظه قلت وهو مطابق لطريق الداني في التيسير وإنما سقط من النشر ومن السلاسل الذهبية اسم ابن أسامة شيخ الخاقاني مع أبي بكر ابن أبي الرجاء المصري المرقم في غاية النهاية برقم ( 528 ) .
    ومع الطريق (194) للبزي :
    وهي كالتالي في النشر وفي السلاسل الذهبية :
    ـ من قراءة الداني ـ فارس ـ عبد الباقي بن الحسن ـ أبي بكر البغدادي أحمد بن صالح ـ ابن الحباب ـ البزي اهـ وقال الدكتور أيمن سويد حفظه الله تعليقا على هذه الطريق ما نصه : " لم يحدد ابن الجزري في النشر ( الفقرة 481 ) من أي كتب الداني هذا الإسناد وهو في جامع البيان إلا أن اسم شيخ عبد الباقي فيه هو أبو عليّ أحمد بن عبيد الله بن حمدان بن صالح البغدادي ، ولعل اللبس جاء للجزري من كون كل من الشيخين يدعى ابن صالح ، وهذا أمر لا يقدح في اختيار هذه الطريق من جامع البيان والله أعلم . اهـ بلفظه
    قلت : بل لو صح تحقيقك لقدح ولكن ـ في جامع البيان ـ لشيخ فارس بن أحمد أي لأبي الحسن عبد الباقي بن الحسن شيخان كلاهما قرأ على ابن الحباب : أولهما أغفله الدكتور أيمن سويد وهو : أبو بكر عبد الرحمان بن عمر بن عليّ وثانيهما هو الذي ذكره الدكتور أيمن سود أي هو أبو عليّ أحمد بن عبيد الله ، ولعل الدكتور غفل عن ذلك لسقوط الواو العاطف بينهما بقرينة قول الداني في جامع البيان ( 1/204 ) " وأخبراني أنهما قرآ على أبي عليّ الحسن بن الحباب " اهـ محل الغرض منه وهو إسناد الفعلين فعل الإخبار وفعل القراءة إلى التثنية .
    وليس كما تأول الدكتور أيمن بل هما إسنادان مختلفان هذا الذي في جامع البيان كالتالي :
    من قراءة الداني ـ فارس بن أحمد ـ عبد الباقي بن الحسن ـ كل من :
    1. أبي بكر عبد الرحمان بن عمر بن عليّ البغدادي
    2. أبي عليّ أحمد بن عبيد الله
    كلاهما من قراءته على ابن الحباب ـ البزي اهـ محل الغرض منه .
    أما الأول منهما فهو كما في غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري المرقم برقم (1596) : أخذ القراءة عرضا عن (ج ) الحسن بن الحباب عن أبي بزة ، قرأ عليه عرضا (ج) عبد الباقي بن الحسن .
    وأما الثاني منهما وهو المرقم في غاية النهاية برقم ( 356) وهو أحمد بن عبيد الله بن حمدان بن صالح أبو عليّ البغدادي ...وقرأ على (ج) الحسن بن الحباب عن البزي ، قرأ عليه عبد الباقي بن الحسن مات في حدود 340 هـ
    أما الذي في النشر وتبعه صاحب السلاسل الذهبية فهو المرقم في غاية النهاية برقم (266 ) وهو أحمد بن صالح بن عمر بن إسحاق أبو بكر البغدادي قرأ على (ج) الحسن بن الحباب ، قرأ عليه (ج) عبد الباقي بن الحسن ...توفي بعد 350 هـ
    فلا يخفى على الباحثين المتوسطين أمثالي أنهم ثلاثة كل منهم من رجال جامع البيان (ج) ولا يصح نسبة الوهم إلى ابن الجزري وهو الذي ضبطهما مختلفي الكنية والاسم ومختلفي تاريخ الوفاة .
    وهلا قال الدكتور أيمن بأن طريق البزي المرقم في السلاسل الذهبية برقم (194 ) المطابق لما في النشر ولم يسنده ابن الجزري إلى جامع البيان أنه لم يجده في جامع البيان تماما كما هي الأمانة العلمية التي تقيّد بها في الطريق المرقم برقم (193) في السلاسل الذهبية للبزي وهي كالتالي :
    ـ من قراءة الداني ـ أبي الفرج النجاد ـ أبي الحسن ابن بشر الأنطاكي ـ أبي بكر البغدادي أحمد بن صالح ـ ابن الحباب ـ البزي اهـ محل الغرض منه وقال الدكتور أيمن سويد حفظه الله في السلاسل الذهبية ( ص 271 ) تعليقا على هذا الطريق ما نصه : " لم يحدد ابن الجزري في النشر ( الفقرة 480 ) من أي كتب الداني هذا الإسناد ، ولم أجده في التيسير ولا جامع البيان ولا المفردات السبع ، وعليه فيقال عنه : طريق الداني . اهـ بلفظه .
    قلت : وأما التيسير فليس بمحتمل لأن الداني اقتصر فيه لرواية البزي على قراءته على عبد العزيز بن جعفر الفارسي المعروف المعلوم المسندة إليه روايات البزي ودوري أبي عمرو وابن ذكوان في التيسير لا فلا يشتبه مع أبي الفرج النجاد الأموي الأندلسي القرطبي خال الداني ولم يسند إليه أي رواية قراءة في التيسير وهو المرقم في غاية النهاية برقم ( 3560 ) .

    يتواصل
    طالب العلم
    الحسن بن محمد بن ماديك
    002224945444
    alhacenma@yahoo.fr
    alhacenma@gmail.com

  • #2
    ممتع.............
    واصل بارك الله فيك وزادك علما وتوفيقا، وليت وقتا يتاح فنقرأ ما كتبتم بتمعن وإعمال فكر، فما تكتبون دقيق، وبالعناية حقيق، والسلام على فضيلتكم.
    محمد ايت عمران
    ait_amran@hotmail.com

    تعليق

    19,912
    الاعــضـــاء
    231,501
    الـمــواضـيــع
    42,375
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X