• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • محمد بن أحمد بن خليفة صاحب " بحر الجوامع في شرح القصيدة الطاهرية " ؟

      هل وقف أحد على ترجمة هذا العلم ، صاحب هذا الشرح الكبير ، وهل هو قاهري ؟
      إلى الآن لم أقف على كتابه ، ولكن أخبرني أحد الإخوان أنه صرح فيه بأنه تتلمذ على صاحب النظم حافظ طاهر الأصفهاني ، وحافظ طاهر - كما هو معلوم - كان حياً سنة ( 857 هـ ) ، وهذا يعني أن محمد بن أحمد بن خليفة من علماء القرن التاسع الهجري ، ولعله أدرك القرن العاشر.
      محمد توفيق حديد
      جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

    • #2
      الكتاب عندي مخطوط و قد صورتُه ـ عن طريق أحد الإخوة ـ من الدكتور السالم الجكني جزاه الله خيرا ..
      و قد قام الأخ يوسف البردي حفظه الله بتحقيق القصيدة الطاهرة في رسالته للماجستير بإشراف أ . د غانم قدوري الحمد حفظه الله تعالى .
      و الأخ يوسف أحد أعضاء الملتقى فيمكنك مراسلته لعله يفيدك فيما تبحث عنه .

      تعليق


      • #3
        الإخوة الفضلاء
        بحمد الله تم تسجيل بحر الجوامع شرح القصيدة الطاهرة لمحمد بن أحمد بن خليفة القاهري كرسالة دكتوراة في قسم القراءات في جامعة أم القرى وتم تقسيمه على سبعة أو ثمانية من الطلاب.
        ومازال البحث عن ترجمته مستمرا
        نسأل الله العون
        التعديل الأخير تم بواسطة هاشم بالخير; الساعة 11/10/2010, 01:08 am. سبب آخر: خطأ إملائي

        تعليق


        • #4
          انتظرت كثيراً حتى تيسر لي نسخة من شرحه فلم تتيسر حتى الآن ، فلم أجد بداً من إيراد ما وقفت عليه.

          ذهب البعض إلى أنه :

          شمس الدين محمد بن أحمد بن يوسف القاهري الشافعي المقرئ ( 833 – 894 هـ ).

          وذهب مؤلفا معجم التاريخ للتراث الإسلامي 4/ 2548 إلى أنه :

          شمس الدين محمد بن أحمد بن ناصر بن خليفة بن فرح بن عبد الله بن عبد الرحمن الباعوني الدمشقي الشافعي المؤرخ الناظم ( ت 871 هـ ).

          والذي يبدو لي أن القاهري محرفة عن القاري ، وأنه :

          محمد بن أحمد بن خليفة الفارسي القاري ، من علماء القرن العاشر الهجري ، ويبدو أنه من تلاميذ تلاميذ حافظ طاهر الأصفهاني ، المتوفى بعد سنة ( 857 هـ ).
          كان معاصراً للأمير شمس الدين محمد بن أمير علي بن أمير برندق برلاس ، أحد أمراء هرات ، أو سمرقند ، أو كرمان ، أو أذربيجان.
          أما بّرَنْدَق : فهي قرية كبيرة من واد بين قزوين وخلخال ، من أعمال أذربيجان. معجم البلدان 1/ 403.
          أما برلاس ، أو بيرلاس فهي إحدى القبائل التترية ، الباكستانية الأصل ، أو التركية المغولية.

          له : مناهج التلاوة ، في القراءات ، ويقال : في التجويد ، وهو في الحقيقة في قراءة عاصم من روايتي أبي بكر وحفص.

          ألفه بالفارسية ، باسم شمس الدين محمد بن أمير علي بن أمير برندق برلاس.

          جعله في مقدمة ، وثمانية عشر باباً ، وخاتمة.

          الفصل الأول : في مخارج الحروف ، الثاني : في صفات الحروف ، الثالث : في اجتماع الصفات في كل حرف ، الرابع : في تبيين الحروف ، الخامس : في الإدغام ، السادس : في حكم الميم الساكنة ، السابع : في حكم النون الساكنة ، الثامن : في تفخيم وترقيق اللام والراء ، التاسع : في المدات ، العاشر : في بيان عيوب القراءة ، الحادي عشر : في المحافظة على الحروف ، الثاني عشر : في بيان الوقف بالإسكان والروم والإشمام ، الثالث عشر : في الضروري من رسم الخط ، الرابع عشر : في ياءات الإضافة ، الخامس عشر : في ياءات الزوائد ، السادس عشر : في الاستعاذة ، السابع عشر : في التسمية ، الثامن عشر : في فرش روايتي عاصم ، والخاتمة : في بيان المعانقات ( وقف المعانقة ).

          أولها : (( الحمدلله رب العالمين ... بر ضماير اصحاب تحقيق و سراير ارباب تدقيق روشن و مبرهن است )).
          آخرها : (( سورةالكافرون : ولي دين. سورة الفلق : حسد مفتوح الآخر. والله أعلم بالصواب )).

          والكتاب – فيما أعلم - يوجد منه أربع نسخ خطية :

          1- مكتبة ملي ملك ، التابعة لآستان قدس رضوى - طهران ، رقم : 325 ، في 66 ورقة ، ضمن مجموع ، من ورقة 1 – 66 ، كتبت في القرن العاشر الهجري ، بخط النسخ.
          2- مكتبة النجفي المرعشي - قم ، رقم : 3570 ، ضمن مجموع ، من ورقة 145 ب - 191 أ ، الناسخ : محمد بن علي بن أحمد الحسيني ، في يوم السبت 20 جمادي الأولى سنة 1061 هـ.
          3- معهد البيروني للدراسات الشرقية بطشقند في أوزباكستان ، رقم 8061 ، في 95 ورقة.
          4- مكتبة آية الله گلپايگاني بقم ( مجموعة آيت الله محمد حجت ) ، رقم : ( 256 مجموعة ) ، من ورقة ( 1 ب – 75 ب ) ، يرجع تاريخ نسخها إلى القرن 14 هـ.

          فهارس المكتبات السابقة ، والذريعة إلى تصانيف الشيعة 22/ 343.

          وفق الله إخواننا في جامعة أم القرى ، وإن كان هناك جديد فلن أبخل به عليهم.
          محمد توفيق حديد
          جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

          تعليق


          • #5
            أخي طه عبدالرحمن: لك مني كل الشكر والتقدير
            أخي الكفراوي: قد ذكر القاهري في شرحه زمان بداية الشرح وانتهائه وبه ستتحدد الترجمة المناسبة، وقد حدده بمعاصرته لأحد الحكام لكن لم يتضح اسمه ولابد من مراجعة النسخة الأم في تونس لمعرفته
            وللتوضيح: هل النسخ الأربع التي ذكرتها هي لكتاب مناهج التلاوة؟
            أحسن الله إليكم

            تعليق


            • #6
              فما هو زمان البداية والانتهاء ، ومن هو هذا الحاكم ؟
              حتى نستطيع المساعدة ؛ لأن النسخة حتى الآن لم تتوفر لي.
              محمد توفيق حديد
              جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

              تعليق


              • #7
                أخي الكريم
                مخطوط بحر الجوامع موجود في المكتبة الوطنية بتونس
                ومع التصوير لم يظهر اسم هذا الحاكم لأنه كما يبدو كتب اسمه باللون الأحمر فلم يظهر بعد التصوير
                ولهذا نحتاج لمراجعة النسخة المحفوظة بتونس فيتبين لنا ماسبق
                أرجو أن تجيب على سؤالي السابق: هل النسخ الأربع التي ذكرتها هي لكتاب مناهج التلاوة؟
                أحسن الله إليك

                تعليق


                • #8
                  إن شاء الله يأتيك قريباً الجواب كاملاً بعد أن تصلني نسخة بحر الجواهر ، وكذا نسخة من مناهج التلاوة.
                  محمد توفيق حديد
                  جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

                  تعليق


                  • #9
                    بحر الجواهر أم الجوامع؟

                    تعليق


                    • #10
                      سبق قلم أخي ، إنما هو بحر الجوامع.
                      محمد توفيق حديد
                      جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

                      تعليق


                      • #11
                        اليوم وصلتني نسخة الكتاب الخطية ، عن طريق أخي الكريم عبد الله الفقيه ، فجزاه الله خيراً ، وسأبدأ من الغد - إن شاء الله - في العكوف على الكتاب ، محاولاً الكشف عن مؤلفه ، ولعل ذلك يكون هدية لإخواني في يوم عيد الأضحى المبارك ، كل عام ونحن إلى الله أقرب.
                        محمد توفيق حديد
                        جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنين بدسوق.

                        تعليق


                        • #12
                          أحسن الله إليك وكل عام وأنت بخير

                          تعليق

                          20,125
                          الاعــضـــاء
                          230,546
                          الـمــواضـيــع
                          42,252
                          الــمــشـــاركـــات
                          يعمل...
                          X