• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صفة القراءة وتحذير القراء من التكلف والتعسف

      صفة القراءة المعتبرة والتحذيرُ من التعَسُّف والتكلف أثناء تلاوة القرآن
      يقول الإمام ابن الجزري واصفا القراءة المجودة المعتبرة : التجويد حلية التلاوة، وزينة القراءة، وهو إعطاءُ الحُرُوفِ حقوقها، وترتيبها مراتبها، وردُّ الحَرْف إلى مَخْرَجه وأصله، وإلحاقِه بنظيره، وتصحيحِ لفظه، وتلطيفِ النُطْق به على حالِ صيغته، وكمالِ هيئته، منْ غير إسراف، ولا تعسُّف، ولا إفراط ولا تكلُّف بقوله: " مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَقْرَأَ القُرْءان غَضًّا كَمَا أُنْزِلَ فَلْيَقْرَأْهُ عَلَى قِرَاءةِ ابن أُمِّ عَبْدٍ" ابن ماجه/ 135 ، يعني عبد الله بن مسعود(2)
      تحذير العلماء من التعسف:
      قال الحافظ أبو عمرو الداني رَحِمَهُ اللهُ: فليسَ التجويدُ بتمضيغ اللِّسَان، ولا بتقعيرِ الفَمِ ولا بتعويج الفكّ، ولا بترعيد الصوتِ، ولا بتمطيط المشدد، ولا بتقطيع المَدِّ، ولا بتطنين الغُنَّات، ولا بحصرَمة الرَّاءات، قِراءةً تنفر منها الطِباعُ، وتمُجُّها القلوبُ والأسماعُ، بل القراءة السهلةُ، العذبةُ، الحلوة اللطيفة، التي لا مَضْغَ فيها، ولا لَوكَ ولا تعَسُّفَ، ولا تكلُّف، ولا تصنُّعَ، ولا تنطُّعَ، ولا تخرج عن طباعِ العرب، وكلامِ الفصحاء بوجْهٍ من وجوه القراءاتِ والأداء . اهـ(1)
      قال العلامة السخاوي :
      يَا مَنْ يَرُومُ تِلاَوَةَ الْقُرْآنِ ... وَ يَرُودُ شَأْوَ أَئِمَّةِ الإِتْقَانِ
      لاَ تَحْسَبِ التَّجْوِيدَ مَداًّ مُفْرِطاً ... أَوْ مَدَّ مَا لاَ مَدَّ فِيهِ لِوَانِ
      أَوْ أَنْ تُشَدِّدَ بَعْدَ مَدٍّ هَمْزَةً ... أَوْ أَنْ تَلُوكَ الْحَرْفَ كَالسَّكْرَانِ
      أَوْ أَنْ تَفُوهَ بِهَمْزَةٍ مُتَهَوِّعاً... فَيَفِرَّ سَامِعُهَا مِنَ الْغَثَيَانِ
      لِلْحَرْفِ مِيزَانٌ فَلاَ تَكُ طَاغِياً ... فِيه وَلاَ تَكُ مُخْسِرَ الْمِيزَانِ
      قَالَ الإِمَامُ مَكِّي بْنُ أَبِي طالبٍ رَحِمَهُ اللهُ: يجب على القارئ أن يتَوسَّطَ اللفظَ بها، ولا يتعسَّف في شِدَّة إخراجها إذا نَطَق بها، لكنْ يخرِجها بلطافةٍ ورِفْق، لأنها حرْفٌ بَعُد مَخْرَجه، فصَعُب اللفظُ بها لصعوبته . اهـ، الرعاية : ص/ 145.
      قَالَ العَلامَةُ أبو الحسن الصفاقيسي: وقد كان العالمون بصناعةِ التجويد يَنْطِقُونَ بها سَلِسَةً، سهلةً برفْقٍ، بلا تعَسُّف، ولا تكلُّف، ولا نبرةٍ شديدةٍ، ولا يتمكن أحدٌ من ذلك إلا بالرياضةِ، وتلقِّي ذلك من أفواه أهلِ العِلْم بالقراءة، اهـ تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين: ص/47
      قال العلامة السخاوي :
      لِلْحَرْفِ مِيزَانٌ فَلاَ تَكُ طَاغِياً ... فِيه وَلاَ تَكُ مُخْسِرَ الْمِيزَانِ
      قال الإمام ابن الجوزي في تلبيس إبليس:
      فصل: وقد لبس إبليس على بعض المصلين في مخارج الحروف فتراه يقول فيخرج باعادة الكلمة عن قانون أدب الصلاة وتارة يلبس عليه في تحقيق التشديد وتارة في إخراج ضاد چ ﭰ چولقد رأيت من يقول فيخرج بصاقة مع إخراج الضاد لقوة تشديده وإنما المراد تحقيق الحرف فحسب وإبليس يخرج هؤلاء بالزيادة عن حد التحقيق ويشغلهم بالمبالغة في الحروف عن فهم التلاوة وكل هذه الوساوس من إبليس
      أسباب التكلف :
      عدم تدبر المعاني
      المبالغة في تحقيق الحروف
      المبالغة في تحقيق الحركات
      تقليد الأصوات دون ضابط
      متابعة الألحان
      اللجهات المحلية
      كيفية نتخلص من التكلف:
      التلقي والمشافهة على يد المشايخ المهرة العارفين
      الحذر من أسباب التكلف المذكورة
      الحذر من التعليم بالتكلف للمبتدئ
      رياضة الفم وكثرة التدريب والقراءة
      مراعاة وزن الحرف
      تدبر المعنى أثناء القراءة
      أن يكون لدى القارئ حس بأداء اللفظ لغويا
      جعل المعنى هو الذي يحرك النفس إلى التغني بالقرآن وليس النغمة
      وكل ما سبق مرهون بالتلقي لدى المشايخ المهرة
      صور التكلف :
      من صور التكلف والتعسف
      أولا : التغير في ملامح الوجه:
      يقوم بعض المبتدئين بتحديق النظر بطريقة غريبة ، كأن يفتح عينا أو يغلق أخرى، أو يرفع حاجب، أو رقبة، أو يعوج الفك بطريقة مبالغ فيها ، أو ميل أحد شقيه بطريقة منفرة مع بعض الحروف مثل اللام ، أو الضاد توهما منه أن ذلك سببا في تحقيق الحروف ، أو الاستطالة .
      ثانيا : المبالغة في تطبيق التفخيم والترقيق :
      بطريقة لا تتوافق أبدا مع قول الله : وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ القمر17 مثال ذلك عند نطق كلمة (مخصمة) ، أو (مرض) فتجد عسر وصعوبة لدى من يطبق ذلك وتسمع صوتا ناشزا بسبب التعسف، فيظل القارئ في جهد بالغ، لا يهنأ بالقراءة ولا يستمتع بها، بل يظل في حيرة ومعناة، بين فتح وضم للشفين مبالغ فيه ، وغالبا ما يؤدي ذلك إلى إيجاد حرف زائد كما في (مرض) تقرأ لحنا( ماراض)، بسبب التمطيط المبالغ فيه ،ومثال ذلك : (مخمصة) تقرأ لحنا (ماخماصة) . نسأل الله العافية
      ثالثا : لمبالغة في تحقيق الصفات
      وأكثر ما يكون مع ( الرخاوة ، والهمس ، والتوسط )
      تحقيق صفات الحروف مطلب هام للقراء المهرة لكن بدون مبالغة.
      ومن أمثلة ذلك
      زيادة امتداد الرخاوة في الواو ،أو الياء ، أو الشين ، أو إلخ
      زيادة الهمس في الكاف ، التاء .
      زيادة أداء التوسط وهو جريان بعض الصوت في ( اللام، والراء ، والنون) فيجلها رخوة
      نسأل الله أن يجعلنا من الذين يقيمون حدوده وشرعه قبل حروفه سبحانه جل في علاه
      المبالغة في همس التاء الساكنة فيؤدي ذلك إلى زيادة سين بعد التاء .كما في ( كورت، وانكدرت) تقرأ لحنا : كورتس، وانكدرتس
      رابعا: المبالغة في تحقيق الحروف
      تحقيق الحروف والحركات مطلب هام للقراء المهرة لكن بدون مبالغة.
      أمثلة على ذلك :
      لو بالغ في زيادة الصوت في الميم في ( وانشق القمر ) ستكون مشددة على مثال ( وكل أمر مستقرّ) ففي هذا الموضع يحتاج إلى هذا الصوت على القاف إذ الراء مشددة ، وهكذا
      الحذر من التشديد في ( مزدجر ) ، و( النذر) ، و( نكر) كل ذلك يحتاج إلى تطبيق معتدل للحركة قبل الحرف السابق للأخير كي لا يؤدي ذلك إلى تشديد الحرف الأخير.
      الحذر من تشديد الباء في ( كسبَ) ، و( لهبٍ ) ، و( الحطبِ) لأنها مخففة .
      وكل ذلك لا يضبط إلى بالتقي على القراء المهرة
      خامسا: الانشغال التام بالقراءة عن التدبر: وتزكية النفس بالإيمان
      يعيش حياته مع إتقان الحروف، وللأسف تجده غافلا عن أهم مطلب وهو تدبر آيات الله الذي لأجله نزل القرآن قال تعالى : كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ص29 هذا الموحى به إليك -أيها الرسول- كتاب أنزلناه إليك مبارك؛ ليتفكروا في آياته, ويعملوا بهداياته ودلالاته, وليتذكر أصحاب العقول السليمة ما كلفهم الله به. ( الميسر)
      حتى إذا سألته أن أبسط معاني التفسير في قصار السور كسورة الفاتحة أو الفلق أو المسد ، والماعون لا يعرف حتى معنى اسم السورة يجهله البعض وللأسف الشديد.
      سادسا: الانشغال بالروايات عن معرفة الواجبات:
      يعيش حياته مع اختلاف الروايات ، وللأسف تجده غافلا عن معرفة الفرائض والواجبات.
      ذكر العلامة ابن الجوزي : ذكر تلبيسه على القراء
      فقال : فمن ذلك أن أحدهم يشتغل بالقراآت الشاذة وتحصيلها فيفني أكثر عمره في جمعها وتصنيفها والأقراء بها ويشغله ذلك عن معرفة الفرائض والواجبات فربما رأيت إمام مسجد يتصدى للأقراء ولا يعرف ما يفسد الصلاة وربما حمله حب التصدر حتى لا يرى بعين الجهل على أن يجلس بين يدي العلماء ويأخذ عنهم العلم1 ولو تفكروا لعلموا أن المراد حفظ القرآن وتقويم ألفاظه ثم فهمه ثم العمل به ثم الإقبال على ما يصلح النفس ويطهر أخلاقها ثم التشاغل بالمهم من علوم الشرع ومن الغبن الفاحش تضييع الزمان فيما غيره الأهم .. ا هـ انظر تلبيس ابليس (110)
      سابعا: الغفلة عن تعلم الوقف والابتداء
      ومن المعلوم أهمية هذا العلم في إبراز المعاني وعدم خلطها ببعض ، وقد نبه جمهور القراء والعلماء على أهميته لحامل القرآن الكريم لا سيما المجازين.
      يتابع رابط أصل الموضوع
      http://vb.tafsir.net/forum20/thread12205-2.html
      المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
      للاستفسار واتس /
      00201127407676

    • #2
      شكر الله لكم هذه الفوائد
      وحقيقة موضوع التكلف في القراءة، ومقابله التساهل يحتاج إلى رسالة مفردة، في ضوابط التكلف وضوابط التساهل، والنقل عن أهل الشأن، ومن الواقع العملي للمقرئين.

      تعليق


      • #3
        بارك فيكم ونفع بكم وسدد خطاكم
        المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
        للاستفسار واتس /
        00201127407676

        تعليق


        • #4
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو إسحاق الحضرمي مشاهدة المشاركة
          شكر الله لكم هذه الفوائد

          وحقيقة موضوع التكلف في القراءة، ومقابله التساهل يحتاج إلى رسالة مفردة، في ضوابط التكلف وضوابط التساهل، والنقل عن أهل الشأن، ومن الواقع العملي للمقرئين.


          جزاكم الله خيرا. فعلا ننتظر من علمائنا و مشايخنا وضع هذه الضوابط لنستفيد نحن طلبة العلم.

          بارك الله في صاحب الموضوع و جزاه عنا خيرا.

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة جمال القرش مشاهدة المشاركة
            يقوم بعض المبتدئين بتحديق النظر بطريقة غريبة ، كأن يفتح عينا أو يغلق أخرى، أو يرفع حاجب، أو رقبة، أو يعوج الفك بطريقة مبالغ فيها ، أو ميل أحد شقيه بطريقة منفرة مع بعض الحروف مثل اللام ، أو الضاد توهما منه أن ذلك سببا في تحقيق الحروف ، أو الاستطالة .
            أضحك الله سنك، لم أتمالك نفسي من الضحك عند وصفك لهذا المبتدئ الغريب فكيف يكون حال من جلس أمامه ليقرأ عليه؟؟!!
            كل ابن أنثى وان طالت سلامته
            يوما على آلة حدباء محمول

            تعليق


            • #6
              وجزاكم الله خيرا ونفع بكم
              الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، الله أكبر ولله الحمد
              اللهم اجعلنا من أهل القرآن واجعله لنا شفيعا يوم نلقاك ورارفعنا به الدرجات العلا
              المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
              للاستفسار واتس /
              00201127407676

              تعليق


              • #7
                الحمد لله رب العالمين
                المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                للاستفسار واتس /
                00201127407676

                تعليق


                • #8
                  http://vb.tafsir.net/tafsir29300/#.VB7F_VdQOkw
                  المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                  للاستفسار واتس /
                  00201127407676

                  تعليق


                  • #9

                    حمل كتب في التجويد
                    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=340092
                    http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=13277
                    المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                    للاستفسار واتس /
                    00201127407676

                    تعليق


                    • #10
                      � تعلن الأكاديمية الدولية لتأهيل المجازين
                      �عن فتح برنامج لأول مرة مع نخبة من الشيوخ والشيخات.
                      ١- إجازات بسند متصل إلى رسول الله
                      ٢- ختمة تصحيح تلاوة
                      وعلى الذين يرغون في الحصول على إجازة إرسال السيرة الذاتية
                      الاسم /البلد / مقدار الحفظ
                      والمسار المطلوب( ١ - ٢ )
                      على الواتس
                      https://wa.me/201127407676
                      00201127407676.
                      وفقكم الرحمن الرحيم
                      المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                      للاستفسار واتس /
                      00201127407676

                      تعليق


                      • #11
                        اسئلة مهارية تنشيطيةعلى الفيس بوك
                        اذكر موضعا في القرءان يشكل وصله بما بعده
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218860989215561&id=12267748 98

                        اذكر موضعا يكثر فيه استبدال حركته
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218865116438739&id=12267748 98
                        اذكر معنى كلمة يشكل فهمها في القرءان
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218873953139651&id=12267748 98
                        اذكر وقفة أعجبتك في الوقف والابتداء مع بيان العلة
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218895514838680&id=12267748 98
                        شارك بفائدة تدبرية
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218907807465988&id=12267748 98
                        شارك بآية أو حديث أنه مهما حاول الأعداء الكيد بالدين فإنه سينتصر لامحالة
                        إن عاجلا أو آجلا

                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218924158514754&id=12267748 98
                        لاتقل أنا فعلت كذا وكذا ولكن قل بفضل من الله ....
                        أكمل
                        https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10218910532854121&id=12267748 98

                        وفقكم الله
                        المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                        للاستفسار واتس /
                        00201127407676

                        تعليق


                        • #12
                          تاريخ توثيق كتابة بحوث الاختلاس والنبر والفصل والوصل في كتاب زاد المقرئين أثناء تلاوة الكتاب المبين
                          http://www.alkersh.com/vb/showthread.php?t=505





                          المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
                          للاستفسار واتس /
                          00201127407676

                          تعليق


                          • #13
                            بارك الله فيكم ونفع بما تكتبون وما تبذلون في خدمة القرآن وأهله
                            موضوع بحق جدير بالاهتمام، أحسن الله إليكم

                            تعليق

                            20,441
                            الاعــضـــاء
                            234,050
                            الـمــواضـيــع
                            43,396
                            الــمــشـــاركـــات
                            يعمل...
                            X