• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الوقف والابتداء من سورة الانشقاق إلى العلق

      الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
      فهذه خلاصات من كتابي فيص الرحمن في بيان والوقف والابتداء من جزء عم وكان عملي كما يلي:
      1. اعتمدت في كلامي على تقسيم ابن الجزري ( تام ، وكاف ، وحسن، وقبيح).
      2. اقتصرت كلامي على الوقف (التام والكافي)، فكلاهما يجوز الوقف عليهما والابتداء بما بعدهما إلا أن التام أعلى رتبة من الكافي.
      3. في يدابة كل سورة اذكر الأيات، مع تقسيمها إلى وحدات موضوعية.
      4. ذكرت بعض مشكل الإعراب لأهميتها للباحث
      5. ذكرت إعراب الجمل لأهميتها للباحث فهي أحد الركائز التي تساعد على الحكم بصحة الوقف من عدمه، فغالب ما يصح الوقف عليه يكون قبل الجمل المستأنفة ، فلا بد للباحث أن يميز بين الجمل المستأنفة والمعربة.
      6. لا اذكر الوقف القبيح إلا إذا كان له وجها آخر من حيث جواز الوقف.
      7. كلامي مختص برواية حفص عن عاصم ولا علاقة له بتوجيه الوقف باختلاف القراءات.
      8. ما أذكره لييس حصرا شاملا لجميع الوقفات الجائزة إنما يمكن القول بأنه الغالب والله أعلى وأعلم.
      تنبيه : (2) سبق أن أعدد كتاب فيض الرحمن في تفسير جزء عم موجود على الشبكة يمكن الرجوع إليه.
      تنبيه : (3) المعلوم أن آخر السورة تام فلا داعي لذكره في كل موضع لعدم التكرار
      تنبيه : (4) مجال الوقف والابتداء واسع ولا قدرة لأحد أن يدعي حصر الوقفات الجائزة فيه .
      وبعد، فالكمال عزيز، وهذا عمل بشري لا يخلو من نقص، فإن أصبنا فمن الله الكريم، وإن أخطأنا فمن أنفسنا المقصرة والشيطان أعاذنا الله منه.
      أسأل الله - - أن يجعل هذا العمل مفتاح خير لراغبي هذا العلم ، ويرزقنا منه الثواب الأوفى ، وأن يعيننا على استكماله على الوجه الذي يرضيه عنا ، إنه مولانا القادر على ذلك نعم المولى ونعم النصير ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين
      سورة الانشقاق «1-5»
      قُولُه تَعَالَى: » إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ «1» وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ «2» وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ «3» وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ «4» وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ «5» «
      الإعْرابُ
      "إذا"ظرف زمان شرطي مبني على السكون في محل نصب السَّمَاءُ فاعل الفعل محذوف يفسره المذكور بعده"انشقت"فعل ماض،"التاء"للتأنيث والفاعل مستتر تقديره هي، وأذنت الواو عاطفة وقيل مقحمة ، وجواب إذا تقديره : لا قى الإنسان كدحه، وقيل لا جواب لها اذا نصبت باذكر فليست شرطا،
      إعراب الجمل
      1. جملة: « الشرط وفعله وجوابه ... » لا محلّ لها ابتدائيّة
      2. جملة: «"انشقّت"السماء ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      3. جملة: « انشقّت"المذكورة""لا محلّ لها تفسيريّة.
      4. جملة: « أذنت، حقّت... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة فعل الشرط، وكذلك
      5. جملة: « الشرط وفعله وجوابه"الثانية"... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الابتداء.
      6. جملة: «"مدت"الأرض ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      7. جملة: « مدّت ... » لا محلّ لها تفسيريّة.
      8. جملة: « ألقت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة انبسطت. وكذلك « تخلّت .. على ألقت. و « أذنت .. » على تخلّت، «حقّت ... » على أذنت.
      الوقف والابتداء
       وحقت الأولى «تام» على أن جواب إذا مقدر بعد وحقت لا قى الإنسان كدحه، ولا وقف إذا كانت إذا متعلقة باذكر، والواو زائدة،
       وحقت الثانية تام
       وتخلت كاف إن كانت الواو في وألقت زائدة والتقدير وإذا الأرض مدت ألقت ما فيها وتخلت
      سورة الانشقاق «6-9»
      قُولُه تَعَالَى: » يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ «6» » فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ «7» فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا «8» وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا «9»
      الإعْرابُ:
      يَا حرف نداء"أي"منادى نكرة مقصودة مبنيّ على الضمّ في محل نصب ها حرف تنبيه الْإِنْسَانُ نعت مرفوع لـ"أي"أوبدل الفاء"حرف عاطفة"ملاقي"خبر لمحذوف تقديره أنت الهاء مضاف إليه، الفاء حرف عاطفة أما حرف شرط وتفصيل مَنْ اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ، كتابه مفعول به ثان والهاء مضاف إليه، وأوتي خبر المبتدأ من.
      إعراب الجمل
      1. جملة: النداء « يا أيّها الإنسان ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « إنّك كادح ... » لا محلّ لها جواب النداء.
      3. جملة: « فمُلَاقِيهِ ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب النداء إنّك كادح.
      4. جملة: « أوتي . » في محلّ رفع خبر المبتدأ من أو أن الخبر جملتي الشرط والجواب معا
      5. جملة: « من أوتي ... » لا محلّ لها معطوفة على جواب النداء
      6. جملة: « يحاسب ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.
      7. جملة: « ينقلب ... » في محلّ جزم معطوفة على جملة: يحاسب.
      الوقف والابتداء
      ملاقيه: «كاف» للابتداء بالشرط وأولوية الوصل للفاء
      مسروراً «كاف» للابتداء بالشرط والوصل أولى للعطف بالفاء.
      سورة الانشقاق «10-15»
      قوله تعالى : وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ «10» فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا «11» وَيَصْلَى سَعِيرًا «12» إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا «13» إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ «14» بَلَى إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا «15» «
      الإعْرابُ
      وراء ظرف مكان متعلّق بـ أوتي، ثُبُورًا مفعول به، المصدر المؤول من"أن"وما بعدها في محل نصب سد مسد مفعولي «ظن»
      إعراب الجمل
      1. جملة: « من أوتي ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة من أوتي"الأولى".
      2. جملة: « أوتي» في محلّ رفع خبر المبتدأ "من".أو أن الخبر جملتي الشرط والجواب
      3. جملة: « سوف يدعو ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.
      4. جملة: « يصلى ... » في محلّ جزم معطوفة على جملة: يدعو.
      5. جملة: « إنّه كان ... » لا محلّ لها تعليليّة، وكذلك جملة: « إنّه ظنّ ... »
      6. جملة: « كان في أهله ... » في محلّ رفع خبر «إنّ»
      7. جملة: « ظنّ ... » في محلّ رفع خبر «إنّ» "الثاني".
      8. جملة: « لن يحور ... » في محلّ رفع خبر"أن"المخفّفة.
      9. جملة: « إنّ ربّه كان . » لا محلّ لها تعليل للجواب المقدّر بعد «بلى»، أي بلى يرجع إلى اللّه لأن «ربّه كان به بصيرا» .
      10. جملة: « كان به بصيرا ... » في محلّ رفع خبر إنّ"الثالث".
      الوقف والابتداء :
      سعيراً «كاف»، وكذلك، مسروراً، يحور كاف، بلى «كاف» بصيرا «تام»
      سورة الانشقاق «16-19»
      قُولُه تَعَالَى: » فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ «16» وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ «17» وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ «18» لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ «19» «
      الإعْرابُ
      ما اسم موصول في محل جر معطوف أو مصدرية "إِذَا ظرف زمان محض في محل نصب مجرد من الشرط متعلق بـ «أُقْسِمُ»، اللام لام القسم تَرْكَبُنَّ فعل مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال، والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل «النون» للتوكيد عن طبق جار ومجرور متعلقان بنعت لـ «طَبَقًا» …
      إعراب الجمل
      1. جملة: « لا أقسم ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « وسق ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ"ما"
      3. جملة: « اتسق ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      4. جملة: « تركبنّ ... » لا محلّ لها جواب القسم.
      الوقف والابتداء :
      طبق «تام» نهاية جواب القسم
      سورة الانشقاق «20-21»
      قُولُه تَعَالَى: » فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ «20» وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ «21» «
      الإعْرابُ
      الفاء رابطة لجواب شرط مقدر، أي : إذا كان هذا أمرهم يوم القيامة فما لهم لا يؤمنون .. ما اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ لَهُمْ جار ومحرور متعلق بخبر المبتدأ «ما» لا يؤمنون : حال من الضمير في لهم
      إعراب الجمل
      1. جملة: « ما لهم ... » لا محلّ لها جواب شرط مقدّر أي إذا كان هذا أمرهم يوم القيامة فما لهم لا يؤمنون ..
      2. جملة: « لا يؤمنون ... » في محلّ نصب حال من ضمير الغائب في"لهم".
      3. جملة: « الشرط وفعله وجوابه ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة «لا يؤمنون»
      4. جملة: « قرئ ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      5. جملة: « لا يسجدون » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم
      الوقف والابتداء
      لا يسجدون «تام» لتمام الاستفهام به.
      سورة الانشقاق «22-25»
      قُولُه تَعَالَى: » بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ «22» وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ «23» فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ «24» إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ «25» «
      الإعْرابُ
      بَلِ للإضرار الانتقاليّ الَّذِينَ مبتدأ يُكَذِّبُونَ" خبر المبتدأ، الواو عاطفة أو حاليّة اللَّهُ مبتدأ أَعْلَمُ خبر الباء حرف جر و ما حرف مصدري أو اسم موصول ، إلاَّ للاستثناء الَّذِينَ في محل نصب على الاستثناء المنقطع غَيْرُ نعت لـ «أجر» مرفوع
      إعراب الجمل
      1. جملة: « الذين كفروا ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. وجملة: «كفروا ...» لا محلّ لها صلة الموصول وكذلك « آمنوا ... »
      3. جملة: « يكذّبون ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ "الذين".
      4. جملة: « اللّه أعلم ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة في محل نصب حال
      5. جملة: « يوعون ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ"ما"
      6. المصدر المؤوّل"ما يوعون .."في محلّ جرّ بالباء.
      7. جملة: « بشّرهم .. » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر: إن استمرّوا في كذبهم فبشّرهم
      8. جملة: « عملوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة آمنوا.
      9. جملة: « لهم أجر ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ
      الوقف والابتداء
      يكذبون كاف، أليم : تام : لأن ما بعدها استثناء منقطع ،
      ما يوعون كاف
      أليم كاف اذا اعتبر ان ما بعده استثناء منقطعا، ولا وقف إن كان متصلا.
      الصالحات : كاف
      سورة البروج «1-7»
      قُولُه تَعَالَى: » وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ «1» وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ «2» وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ «3» قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ «4» النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ «5» إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ «6» وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ «7» «
      الإعْرابُ
      النَّارِ بدل اشتمال من الأخدود والضمير العائد على المبدل منه مقدر أي: النار فيه.
      إِذْ ظرف زمان ماضي في محل نصب متعلق بـ"قُتِلَ"هُمْ مبتدأ "قُعُودٌ خبرالواو حالية هم» مبتدأ ما حرف مصدري ّأو اسم موصول في محل جر "شُهُودٌ خبر مرفوع للمبتدأ «هم»
      إعراب الجمل
      1. جملة: «"أقسم"بالسماء» لا محلّ لها ابتدائيّة وجواب القسم محذوف تقديره لتبعثن.
      2. جملة: « قتل أصحاب ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
      3. جملة: « هم عليها قعود » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      4. جملة: « يفعلون ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
      5. جملة: « هم. شهود » في محلّ جرّ معطوفة على« هم .. قعود » أو في محل نصب حال
      الوقف والابتداء
      1. ومشهود «تام» على أنَّ جواب القسم محذوف تقديره لتبعثن يقدر بعد ومشهود.
      2. قعود «كاف»
      3. شهود : لتمام المقصود.
      4. والأرض كاف شهيد «تام»
      سورة البروج «8-10»
      قُولُه تَعَالَى: » وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ «8» الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ «9» إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ «10» «
      الإعْرابُ
      إِلا حرف استثناء للحصر والمصدر المؤول ( أن يؤمنوا ) مفعول به، الْحَمِيدِ نعت ثان للفظ الجلالة مجرور، الَّذِي اسم موصول في محل جر نعت ثالث لـ لفظ الجلالة "الفاء" زائدة، عَذَابُ مبتدأ مؤخر جَهَنَّمَ مضاف إليه جر بالفتحة منع من الصرف للعلمية والتأنيث.
      إعراب الجمل
      1. جملة: « ما نقموا » في محلّ جرّ معطوفة على جملة هم .. شهود
      2. جملة: « يؤمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ"أن".
      3. جملة: « له ملك ... » لا محلّ لها صلة الموصول"الذي".
      4. جملة: « اللّه ... شهيد » لا محلّ لها استئنافيّة، وكذلك « إنّ الذين فتنوا ... »
      5. جملة: « فتنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول وجملة : لم يتوبوا معطوفة عليها.
      6. جملة: « لهم عذاب » في محلّ رفع خبر «إنّ» .
      7. جملة: « لهم عذاب الثانية» في محلّ رفع معطوفة على جملة: الخبر.
      الوقف والابتداء
      1. والأرض «كاف»، شهيد «تام»
      2. الحريق «تام» لأنه نهاية الكلام عن الظالمين وبعده بداية جزاء المؤمنين
      سورة البروج «11»
      قُولُه تَعَالَى: » إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ «11»
      الإعْرابُ
      لهم : جار ومجرور متعلق بخبر مقدم، وجَنَّاتٌ مبتدأ مؤخر، ذَلِكَ اسم اشارة في محل رفع مبتدأ الْفَوْزُ خبر الْكَبِيرُ نعت مرفوع لـ الفوز
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنّ الذين آمنوا ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: «آمنوا ...» لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
      3. جملة: « عملوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: « آمنوا»
      4. جملة: « لهم جنّات ... » في محلّ رفع خبر «إنّ»
      5. جملة: « تجري ... الأنهار » في محلّ رفع نعت لـ «جنّات»
      6. جملة: « ذلك الفوز ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      الوقف والابتداء
      1. الأنهار «كاف» لاستئناف ما بعده مع اتصال المعنى عن جزاء المؤمنين
      2. الكبير «تام» لأنه نهاية الكلام عن المؤمنين وبعده تهديد الكافرين
      سورة البروج «12-16»
      قُولُه تَعَالَى: » إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ «12» إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ «13» وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ «14» ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ «15» فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ «16» «
      الإعْرابُ
      «الواو» حرف عطف «هُو» مبتدأ . الْغَفُورُ خبره الْوَدُودُ خبر ثان، ذُو خبر ثالث المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة.، الْمَجِيدُ خبر رابع للمبتدأ، فَعَّالٌ خبر خامس للمبتدأ "اللام"زائدة للتقوية"ما"مفعول به
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنّ بطش ربّك لشديد » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. و جملة « إنه هو يبدئ... » تعليله
      3. جملة"هو يبدئ"في محل رفع خبر «إن»،
      4. جملة: « يبدئ ... » في محلّ رفع خبر هو،
      5. وجملة « يعيد ... » في محلّ رفع معطوفة على جملة يبدئ.
      6. جملة: « هو الغفور ... » في محلّ رفع معطوفة: «هو يبدئ» أو على الاستئنافية
      7. جملة: « يريد » لا محلّ لها صلة الموصول"ما".
      الوقف والابتداء
      1. لشديد «تام»
      2. ويعيد «كاف» على استئناف ما بعده، ولا وقف إذا عطف على هو يبدئ
      3. لما يريد «تام» للابتداه بعده بالاستفهام
      سورة البروج «17-22»
      قُولُه تَعَالَى: » هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ «17» فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ «18» » بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ «19» وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ «20» بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ «21» فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ 22»
      الإعْرابُ
      فِرْعَوْنَ بدل من الجنود مجرور وعلامة جره الفتحة لمنعه من الصرف للعلمية والعجمة، وفيه حذف مضاف أي جنود فرعون.الواو حرف عطف ثمود معطوف على فرعون ومنع من الصرف للعلميّة والتأنيث، بَلِ للإضراب الانتقاليّ الَّذِينَ مبتدأ، فِي تَكْذِيبٍ جار ومجرور متعلقان بـخبر المبتدأ الذين بَلْ حرف إضراب هُوَ مبتدأ . قُرْآنٌ خبر مَجِيدٌ نعت مرفوع لـ قرآن فِي لَوْحٍ جار و مجرور متعلقان بـنعت ثان لـ قرآن مَحْفُوظٍ نعت مجرور
      إعراب الجمل
      1. جملة: « هل أتاك حديث ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « الذين كفروا » لا محلّ لها استئنافيّة، واللّه. محيط » معطوفة عليها، أو حالية
      3. جملة: « هو قرآن ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      الوقف والابتداء
      1. الجنود كاف: إنَّ نصب بمضمر: أعني فرعون، ولا وقف إن اعتبر فرعون بدلاً منه
      2. وتمود :كاف،
      3. في تكذيب كاف لعطف الجمل، ولا وقف باعتبارها حالا لما قبلها.
      4. محيط : كاف للابتداء بـ بل .
      سورة الطارق «1-7»
      قُولُه تَعَالَى: » وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ «1» وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ «2» النَّجْمُ الثَّاقِبُ «3» إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ «4» « فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ «5» خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ «6» يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ «7» «
      الإعْرابُ
      النَّجْمُ خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو ، إِنْ حرف نفي. كُلُّ مبتدأ .لَمَّا أداة للحصر بمعنى إلا (عليها) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (حافظ) ..
      إعراب الجمل
      1. جملة: «"أقسم"بالسماء ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « ما أدراك ... » لا محلّ لها اعتراضيّة.
      3. جملة: « أدراك ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ "ما"الأول.
      4. جملة: « ما الطارق ... » في محلّ نصب مفعول به ثان لـ فعل أدراك.
      5. جملة: «"هو"النجم » لا محلّ لها استئناف بيانيّ
      6. جملة: « إنّ كلّ نفس لمّا ... » لا محلّ لها جواب القسم.
      7. جملة: « عليها حافظ » في محلّ رفع خبر المبتدأ "كلّ".
      1. جملة: « فلينظر الإنسان » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « خلق الاولى » مفعول به لفعل النظر المعلّق بالاستفهام بتقدير حرف الجرّ.
      3. جملة: « خلق » الثاني لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
      4. جملة: « يخرج ... » في محلّ جرّ نعت لـ «ماء»
      الوقف والابتداء :
      حافظ «تام»لأنها نهاية جواب القسم، ومثله خلق الأول إن جعل خلق الثاني مستأنفاً ، وللفصل بين الاستخبار والإخبار ، ولا وقف إن جعل تفسيراً للأوَّل
      والترائب: كاف : للابتداء بإن ، ولا وقف لمن جعله جواب القسم وهو بعيد.
      سورة الطارق «8-14»
      قُولُه تَعَالَى: » إِنهُ عَلَى رَجْعِهِ لقادر «8» يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ «9» فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ «10» وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ «11» وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ «12» إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ «13» وَمَا بِالْهَزْلِ «14» «
      الإعْرابُ
      يَوْمَ ظرف زمان منصوب متعلق بـ"قادر"، الفاء اسئنافيه او رابطة لجواب شرط مقدّر أي إذا بعث يوم القيامة فما له مَا حرف نفي له جار ومجرور متعلقان بالخبر مِنْ حرف جر زائد قُوَّةٍ مبتدأ مجرور لفظًا مرفوع محلاّ الواو حرف عطف لا زائدة لتأكيد النفي نَاصِرٍ معطوف على قوّة مجرور لفظا الواو حرف عطف ما نافية عاملة عمل ليس هُوَ ضمير منفصل في محل رفع اسم ما.الباء حرف جر زائد الْهَزْلِ خبر ما مجرور لفظا منصوب محلا
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنّه ... لقادر » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « تبلى السرائر ... » في محلّ جرّ مضاف إليه
      3. جملة: « ما له من قوّة » لا محلّ لها جواب شرط مقدّر أي إذا بعث يوم القيامة فما له
      4. جملة: «"أقسم"بالسماء » لا محلّ لها استئنافيّة.
      5. جملة: « إنّه لقول ... » لا محلّ لها جواب القسم، وعطف عليهاجملة: « ما هو بالهزل »
      الوقف والابتداء
      1. لقادر «كاف» إن نصب يوم باذكر ، أو بقوله ولا ناصر، ولا وقف ان نصب بقادر
      2. السرائر «كاف» لتعلق ما بعده بمقدر ، أي إذا بعث يوم القيامة فما له من قوة، والوصل أولى للعطف بالفاء.
      3. ولا ناصر «تام» للقسم بعده فصل : كاف للابتداء بـ بالنفي.مع عطف الجمل.
      4. بالهزل تام : لأنه تمام القسم
      سورة الطارق «15-17»
      قُولُه تَعَالَى: » إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا «15» وَأَكِيدُ كَيْدًا «16» فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا «17» «
      الإعْرابُ
      الفاء رابطة لجواب شرط مقدر أي إن كادوا لك فمهّلهم، أمهلهم فعل أمر وهم مفعول به، والفاعل مستتر تقديره أنت رُوَيْدًا نائب عن مفعول المطلق فهو مرادف لعامله.
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنهم يكيدون ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      جملة: « يكيدون ... » في محلّ رفع خبر إنّ.
      2. جملة: « أكيد ... » في محلّ نصب حال او لا محل لها استئنافيه
      3. جملة: « مهّل ... » مستأنفة جواب شرط مقدّر أي إن كادوا لك فمهّلهم ..
      4. جملة: « أمهلهم رويدا » لا محلّ لها استئنافيّة مؤكّدة للجملة السابقة
      الوقف والابتداء
      1. كيداً الثاني كاف للابتداء بالأمر وتمام المقصود ، والوصل أولى للفاء.
      سورة الاعلى «1-7»
      قُولُه تَعَالَى: » سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى «1» الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى «2» وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى «3» وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى «4» فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى «5» سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى «6» إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى «7» «
      الإعْرابُ
      الَّذِي نعت ثان لـ «ربك»، غُثَاءً مفعول به ثان أَحْوَى نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة لـ «غثاء»، مفعول «تنسى» محذوف أي: لا تنسى ما تقرؤه، إِلَّا حرف استثناء ما اسم موصول في محل نصب على الاستثناء
      إعراب الجمل
      1. جملة: « سبّح ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « خلق ... » لا محلّ لها صلة الموصول، وكذلك جملة : قدر، أخرج .
      3. جملة: « سوّى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «خلق» .
      4. جملة: « هدى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة؛ « قدّر» .
      5. جملة: « جعله ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «أخرج» .
      6. جملة"سنقرئك" مستأنفة
      7. وجملة"فلا تنسى"معطوفة على جملة"سنقرئك"
      1. جملة: « شاء اللّه ... » لا محلّ لها صلة الموصول، وكذلك جملة : يخفى.
      2. جملة: « إنّه يعلم ... » لا محلّ لها تعليليّة ، وجملة: « يعلم ... » في محلّ رفع خبر إنّ.
      الوقف والابتداء :
      الأعلى «كاف» على تقدير أعنى الذي خلق. ولا وقف إن جعل ما بعده نعتا أو بدلا منه
      أحوى «تام» إلا ما شاء الله «كاف» وما يخفى «تام»
      الأعلى «كاف» على تقدير أعنى الذي خلق. ولا وقف إن جعل ما بعده نعتا أو بدلا منه أحوى «تام»، إلا ما شاء الله «كاف» وما يخفى «تام»
      سورة الاعلى «8-13»
      قُولُه تَعَالَى: » وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى «8» فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى «9» سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى «10» وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى «11» الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى «12» ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا «13» «
      الإعْرابُ
      الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر، إن نفعت الذكرى من يتذكّر فذكّر، إِنْ حرف شرط نفع فعل ماض في محلّ جزم فعل الشرط"التاء"للتأنيث وحركت التاء بالكسر لالتقاء الساكنين
      إعراب الجمل
      1. جملة: « نيسرك ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: نقرئك
      2. جملة: « ذكّر . » مستأنفة في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي:إن نفعت الذكرى من يتذكّر فذكّر
      3. جملة: « نفعت الذكرى ... » لا محلّ لها تفسير للشرط المقدّر، وجواب الشرط دلّ عليه ما قبله.
      4. جملة"سيذَّكَّر من"تعليليه مستأنفة.
      5. وجملة: «يخشى ...» لا محلّ لها صلة الموصول (من).
      6. جملة: « يتجنّبها ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة سيذّكر ..
      7. جملة: « يصلى ... » لا محلّ لها صلة الموصول"الذي".
      8. جملة: « لا يموت ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة يصلى
      9. جملة: « لا يحيا » لا محلّ لها معطوفة على جملة لا يموت.
      الوقف والابتداء
      1. لليسرى «كاف» الذكرى: تام من يخشى، الدنيا كاف
      2. الكبرى: كاف لأن ثم لترتيب الأخبار، والوصل أولى للعطف.
      3. ولايحيا «تام» : لأن قد للابتداء ونهاية الكلام عن الكافر
      4. سورة الاعلى «14-19»
      قُولُه تَعَالَى: » قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى «14» وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى «15» « بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا «16» وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى «17» « إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى «18» صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى «19» «
      الإعْرابُ
      بَلْ حرف للإضراب الانتقاليّ عن مقدر، أي أنتم لا تفعلون ما فيه صلاح أمركم بَل تؤثرون الحياة الدنيا ...، الواو حاليّة الآخِرَةُ مبتدأ خَيْرٌ خبر المبتدأ مرفوع صُّحُفِ بدل من الصحف مجرور إِبْرَاهِيمَ مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف
      إعراب الجمل
      1. جملة: « أفلح من تزكّى ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « تزكّى ... » لا محلّ لها صلة الموصول"من".
      3. جملة: « ذكر ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة.
      4. جملة: « صلّى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة ذكر.
      5. جملة: « تؤثرون ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      6. جملة: « الآخرة خير ... » في محلّ نصب حال ، على تقدير بل تؤثرون الحياة الدنيا مع أن الآخرة خير ، أواستئنافية لا محل لها.
      7. جملة: « إنّ هذا لفي الصحف » لا محلّ لها استئنافيّة.
      الوقف والابتداء
      فصلى «تام» لأن بل للإعراض
      الدُّنْيَا : كاف ، للاستناف بعده ، ولا وقف إذا اعتبرت حالية.
      وأبقى «تام»
      سورة الغاشية «1-7»
      قُولُه تَعَالَى: » هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ «1» وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ «2» عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ «3» تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً «4» تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ «5» لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ «6» لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ «7» «
      الإعْرابُ
      وُجُوهٌ مبتدأ وجاز الابتداء بالنكرة؛ لأنها وصفت يوم ظرف زمان وإذ اسم ظرفي، والتنوين عوض من جملة مدلول عليها باسم الفاعل من "الغاشية"تقديره يوم إذ غشيت الناس. متعلق بـ"خَاشِعَةٌ"خَاشِعَةٌ نعت لوجوه، عَامِلَةٌ نعت ثان نَاصِبَةٌ نعت ثالث، تصلى خبر وجوه، لَيْسَ فعل ماض ناسخ لَهُمْ جار ومجرور متعلقان بخبر ليس مقدم طَعَامٌ اسم ليس مؤخر إِلَّا للحصر، ضَرِيعٍ اسم مجرور بعد من متعلّق بـنعت لـ *طعام*، جُوعٍ اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به بتضمين الفعل معنى يدفع
      إعراب الجمل
      1. والجملة: أَتَاكَ لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « وجوه ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
      3. جملة: « تصلى ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ *وجوه*.
      4. جملة: « تسقى ... » في محلّ رفع خبر ثان لـ *وجوه*.
      5. جملة: « ليس لهم طعام ... » في محلّ رفع خبر ثالث ..،
      6. جملة: « لا يسمن ... » في محلّ جرّ نعت لضريع.
      7. جملة: « لا يغني ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة: لا يسمن.
      الوقف والابتداء
      1. الغاشية: «تام» لاستئناف ما بعده
      2. من جوع: «تام» لأنه نهاية الكلام عن أهوال القيامة.
      3. كاف إن اعتبر أن ما بعده معطوف علي «وجوه» على التفصيل
      سورة الغاشية «8-16»
      قُولُه تَعَالَى: » وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ «8» لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ «9» فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ «10» لَا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً «11» فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ «12» فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ «13» وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ «14» وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ «15» وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ «16»
      الإعْرابُ
      وُجُوهٌ مبتدأ نَاعِمَةٌ نعت لوجوه مرفوعة، رَاضِيَةٌ خبر ثان في جنة في محل رفع خبر ثان لـ وجوه، عالية، نعت أول لـ جنة
      اعراب الجمل
      1. جملة: « وجوه ... راضية » لا محلّ لها استئناف بيانيّ آخر.
      2. جملة: « لا تسمع ... » في محلّ جرّ نعت ثان لجنة
      3. جملة: « فيها عين جارية ... » في محل جر نعت ثالث لـ «جنة» .
      4. جملة: « فيها سرر ... » في محلّ جرّ نعت رابع لـ «جنّة» .
      الوقف والابتداء
      1. لاغية: «كاف» على استئناف ما بعدها واتصال المعنى حول نعيم أهل الجنة
      2. جارية: «كاف» على استئناف ما بعدها واتصال المعنى حول نعيم أهل الجنة
      3. مبثوثة: «تام» لتناهي صفة الأواني والفرش، والابتداء بعده بالاستفهام.
      سورة الغاشية «17-20»
      قُولُه تَعَالَى: » أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ «17» وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ «18» وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ «19» وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ «20»
      الإعْرابُ
      الهمزة للاستفهام الإنكاريّ الفاء للعطف على مقدر يستحقه المقام أي : أينكرون البعث فلا ينظرون، "كَيْفَ اسم استفهام حال منصوبة بما بعدها، وفعل النظر معلق، أي أفلا ينظرون إلى الإبل نظر اعتبار .
      إعراب الجمل
      1. جملة: «ينظرون ...» لا محلّ لها معطوفة على استئناف مقدّر أي:أينكرون فلا ينظرون
      2. جملة" خلقت"بدل اشتمال من الإبل أي: إلى كيفية خلقها
      3. جملة: « رفعت ... » في محلّ جرّ بدل اشتمال من السماء
      4. جملة: « نصبت ... » في محلّ جرّ بدل اشتمال من الجبال.
      5. جملة: « سطحت ... » في محلّ جرّ بدل اشتمال الأرض.
      الوقف والابتداء
      سطحت: «كاف» للانفصال اللفظي دون المعنى ومكانة الفاء
      سورة الغاشية «21-26»
      قُولُه تَعَالَى: » فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ «21» لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ «22» إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ «23» فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ «24» إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ «25» ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ «26»
      الإعْرابُ
      الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر أي إن لم يتّعظ الكفّار بدلائل قدرة اللّه فذكّرهم بها، مفعول فذكر محذوف أي فذكرهم، إِنَّمَا كافّة ومكفوفة أَنْتَ مبتدأ مُذَكِّرٌ خبره، لست فعل ماض التاء اسم ليس.الباء حرف جر زائد ومصيطر مجرور لفظا منصوب محلّا خبر ليس، إلاّ استثناء منقطع بمعنى لكن من مبتدأ، وخبره فيعذبه،
      إعراب الجمل
      1. جملة: « ذكّر ... » مستأنفة في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي إن لم يتّعظ الكفّار..
      2. جملة: « إنّما أنت مذكّر ... » لا محلّ لها تعليليّة للأمر بالتذكير
      3. جملة: « لست عليهم بمصيطر » لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
      4. والجملة: تولى: لا محلّ لها صلة الموصول (من).. وجملة: وكفر .. معطوفة عليها.
      5. جملة: « يعذّبه اللّه » في محل رفع خبر المبتدأ (من)
      6. جملة: « إنّ إلينا إيابهم ... » لا محلّ لها تعليل للمحاسبة.
      7. جملة: « إنّ علينا حسابهم » لا محلّ لها معطوفة على التعليليّة.
      الوقف والابتداء
      1. مذكر: كاف لاستنئاف ما بعده
      2. بمصيطر: كاف: لأن ما بعدها إلا منقطعة بمعنى لكن على الراجح
      3. العذاب الأكبر: «تام» وكذلك حسابهم: «تام»، وآخر السورة
      سورة الفجر «1-5»
      1- قُولُه تَعَالَى: » وَالْفَجْرِ «1» وَلَيَالٍ عَشْرٍ «2» وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ «3» وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ «4» هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ «5» «
      الإعْرابُ
      «الواو» حرف عطف «ولَيَالٍ"معطوف على والفجر مجرور بالفتحة المقدرة على الياء المحذوفة وإنما قدرت الفتحة لنيابتها عن الكسرة عَشْرٍ نعت مجرور وجواب القسم محذوف لتبعثن، إِذَا ظرف زمان في محل نصب، مجرد من الشرط، متعلق بفعل القسم المحذوف يَسْرِ فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدرة على الياء المحذوفة لمناسبة الفاصلة والفاعل مستتر تقديره هو ، هَلْ حرف استفهام للتحقيق والتقرير فِي حرف جر ذَلِكَ اسم اشارة في محل جر متعلّق بـخبر مقدّم للمبتدأ *قسم* قَسَمٌ مبتدأ مؤخر مرفوع لِذِي جار ومجرور وعلامة الجرّ الياء متعلّق بـنعت لـ *قسم*
      إعراب الجمل
      1. جملة: « *أقسم* بالفجر ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « يسر ... » في محلّ جرّ مضاف إليه ... وجواب القسم محذوف تقديره لنجازينّ كلّ امرئ بما عمل
      3. جملة: « في ذلك قسم ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      الوقف والابتداء :
      لذي حجر : تام للابتداء بعده بالاستفهام.
      سورة الفجر «6-14»
      قُولُه تَعَالَى: » أَلَمْ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ «6» إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ «7» الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ «8» وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ «9» وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ «10» الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ «11» فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ «12» فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ «13» إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ «14» «
      الإعْرابُ
      كَيْفَ: اسم استفهام في محل نصب حال ، إِرَمَ : بدل من عاد ومنع تصريفه للعلمية والتأنيث، ثمود: معطوف على"عاد"مجرور وجر بالفتحة للعلميّة والتأنيث لأنه أسم قبيلة الواد : مجرور بالكسرة المقدرة على الياء المحذوفة متعلّق بـ جابوا، فرعون: معطوف على"ثمود"وتعرب إعرابها ومنعت من الصرف للعجمى، الَّذِينَ نعت لفرعون بحذف مضاف أي قوم فرعون، طَغَوْا فعل ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين، اللام المزحلقة للتوكيد بالمرصاد متعلقان بخبر إن، أي مراقبك لا يفوته شيء
      إعراب الجمل
      1. جملة: « لم تر ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « فعل ربّك ... » في محلّ نصب سدّت مسدّ مفعولي الرؤية القلبية
      3. جملة: « لم يخلق مثلها ... »، جملة: « جابوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول
      4. جملة: « طغوا » لا محلّ لها صلة الموصول «الذين» الثاني.و« أكثروا » لا محلّ لها معطوفة عليها، و« صبّ عليهم ربّك . » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «أكثروا» .
      5. جملة: « إنّ ربّك لبالمرصاد » لا محلّ لها تعليل لما تقدّم.
      الوقف والابتداء :
      سَوْطَ عَذَابٍ «كاف» لبالمرصاد تام
      سورة الفجر «15-16»
      قُولُه تَعَالَى: » فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّه فأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ «15» وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ «16» «
      الإعْرابُ
      فأَمَّا : الفاء استئنافيّة أَمَّا حرف شرط وتفصيل الْإِنْسَانُ مبتدأ خبره « فيقول ربي.. إِذَا ظرف زمان شرطي بمعنى حين، متعلق بالخبر في محل نصب مَا زائدة، أو صلة، فَيقُول: «الفاء» واقعه في جواب أما، وجواب الشرط محذوف يدلُّ عليه جواب "أمَّا" وهو خبر "الإنسان"، رب مبتدأ لاشتغال المحل بحركة مناسبه الياء اكرمن فعل ماض خبر المبتدأ «النون» للوقاية والياء المحذوفة مفعول به، وجملة (وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ ) المبتدأ بعد "أمَّا" مقدر
      إعراب الجمل
      1. جملة: « الشرط إذا وفعله وجوابه ... » لا محلّ لها اعتراضيّة على نيّة التأخير
      2. جملة: « أمّا الإنسان ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      3. جملة: « ابتلاه ربّه ... » في محلّ جرّ مضاف إليه
      4. جملة: « فأكرمه .، وجملة : ونعّمه. » في محلّ جرّ معطوفتان على جملة ابتلاه
      5. جملة: « يقول ... » محل رفع خبر المبتدأ الإنسان
      6. جملة: « ربّي أكرمن ... » في محلّ نصب مقول القول.
      7. جملة: « أكرمن ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ *ربّي*
      8. جملة « وَأَمَّا إِذَا..."معطوفة على ( فأما الإنسان) المتقدمة
      9. باقي الجمل تعرب مثل ما سبق.
      الوقف والابتداء :
      أكرمن «كاف» لابتداء شرط آخر ، أهانن : كاف
      سورة الفجر 20:17»
      قُولُه تَعَالَى: » كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ «17» وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ «18» وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلا لَمًّا «19» وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا «20» «
      الإعْرابُ
      كَلا حرف ردع وزجر بَل للإضراب الانتقاليّ، وأَكْلا مفعول مطلق لَمًّا نعت منصوب لـ «أكلا»، وحُبًّا مفعول مطلق جَمًّا نعت منصوب لـ «حبا»
      اعراب الجمل
      1. كَلا بَلْ لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ » الجملة مستأنفة
      2. جملة: «لا تحاضّون ...» لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      3. وجملة: «تأكلون ...» لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      4. وجملة: «تحبّون ...» لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      الوقف والابتداء
      1. كلا: تام لأنها بمعنى لا وقيل: لا وقف عليها لأن ما قبلها لا بنفى ولا يزجر .
      جماً «تام»
      سورة الفجر «21-24»
      قُولُه تَعَالَى: » كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا «21» وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا «22» وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى «23» يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي «24» «
      الإعْرابُ
      إِذَا ظرفية شرطية في محلّ نصب متعلّق بـالجواب يتذكّر دَكًّا مفعول مطلق دَكًّا توكيد للأول ، صَفًّا صَفًّا مثل إعراب دكا دكا، «يوم» ظرف زمان أو بدل من «إذا» «إذ» اسم ظرفي مبني على السكون في محل جر مضاف إليه «التنوين» عوض عن جملة محذوفة بِجَهَنَّمَ جار ومجرور نائب فاعل يومئذ بدل من الأول الواو اعتراضيّة أو حاليّة أَنَّى اسم استفهام ظرف مكان بمعنى مِنْ أين في محلّ نصب متعلّق بـخبر مقدّم للمبتدأ الذكرى، الذِّكْرَى مبتدأ مؤخر
      إعراب الجمل
      1. جملة: « دكّت الأرض ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      2. جملة: « جاء ربّك...، وجملة : جيئ. » في محلّ جرّ معطوفتان على جملة: دكّت.
      3. جملة: « يتذكّر الإنسان » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
      4. جملة: « أنّى له الذكرى ... » في محلّ نصب حال أو اعتراضيّة لا محلّ لها .
      5. جملة: « يقول ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ أوبدل اشتمال من جملة يتذكّر.
      6. جملة: « ليتني قدّمت ... » في محلّ نصب مقول القول.
      7. جملة: « قدّمت ... » في محلّ رفع خبر «ليت» .
      الوقف والابتداء :
      كلا: تام لأنها بمعنى لا وقيل: لا وقف عليها لأن ما قبلها لا بنفى ولا يزجر
      دكَّا كاف ومثله صفاً الثاني بجهنم : كاف الذكرى كاف لحياتي «كاف
      سورة الفجر «25-30»
      قُولُه تَعَالَى: » فَيَوْمَئِذٍ لا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ «25» وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ «26» « يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ «27» ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً «28» فَادْخُلِي فِي عِبَادِي «29» وَادْخُلِي جَنَّتِي «30» «
      الإعْرابُ
      عذابه مفعول مطلق والضمير يعود على اللّه المفهوم من سياق الآية أَحَدٌ فاعل مؤخر وثاق مفعول مطلق والضمير يعود على «اللّه»، يَا حرف نداء أَيَّتُهَا أية : منادى نكرة مقصودة مبنيّ على الضمّ في محلّ نصب، و*ها* للتنبيه النَّفْسُ بدل أو عطف بيان من أيّتها تبعه في الرفع لفظا الْمُطْمَئِنَّةُ نعت مرفوع، ارجعي فعل أمر مبني على حذف النون «الياء» فاعل رَاضِيَةً حال منصوبة من فاعل ارجعي مَرْضِيَّةً حال ثانية منصوب من فاعل ارجعي، عبادي اسم مجرور متعلّق بـ *ادخلي* بحذف مضاف أي في زمرة «عبادي»
      إعراب الجمل
      1. جملة: « لا يعذّب ... أحد » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « يوثق ... أحد » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      3. جملة: « النداء ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      4. جملة: « ارجعي ... » لا محلّ لها جواب النداء.
      5. جملة: « ادخلي الاولى» لا محلّ لها معطوفة على جواب النداء،
      6. جملة: « ادخلي الثانية» لا محلّ لها معطوفة على جواب النداء.
      الوقف والابتداء
      1. أحد الثاني «تام» للابتداء بعده بالنداء
      2. مرضية كاف ومثله في عبادي،
      سورة البلد «1-4»
      قُولُه تَعَالَى: » لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ «1» وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ «2» وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ «3» لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ «4» «
      الإعْرابُ
      لا نافيه أُقْسِمُ فعل مضارع والفاعل مستتر تقديره أنا بِهَذَا جار ومجرور متعلقان بأقسم الْبَلَدِ بدل مجرور من هذا، وجواب القسم جملة : لقد خلقنا . الواو اعتراضية الْبَلَدِ بدل مجرور من هذا اللام لام القسم قَدحرف تحقيق خلق فعل ماض ونا فاعل الْإِنْسَانَ مفعول به في كبد جار ومجرور متعلق بحال من المفعول الإنسان
      إعراب الجمل
      1. جملة: «لا اقسم ... » لا محل لها ابتدائية
      2. جملة: «أنت حل ... » حالية. لا محل لها اعتراضية
      3. جملة: «ولد ...» لا محل لها صلة الموصول «ما
      4. جملة: «خلقنا ...» لا محل لها جواب القسم
      الوقف والابتداء
      في كبد «تام» للابتداء لاتصال الجواب بالقسم ، وللابتداء بعده بالاستفهام
      سورة البلد «5- 10»
      قُولُه تَعَالَى:» أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ «5» يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُبَدًا «6 أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ «7» أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ «8» وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ «9» وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ «10
      الإعْرابُ
      الهمزة حرف استفهام تهديدي، أَنْ مخفف من أن الثقيلة واسم أَنْ ضمير الشأن محذوف والتقدير: أنه، يره فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف علة «الهاء» في محل نصب مفعول به الم : الهمزة حرف استفهام تقريعي،"نجعل"فعل مضارع بمعنى نخلق عَيْنَيْنِ مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى. « النَّجْدَيْنِ مفعول به ثان
      إعراب الجمل
      1. جملة: «يحسب ...» لا محل لها استئنافية
      2. جملة: «لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ...» في محل رفع خبر أن المخففة والمصدر المؤول من «أن - وما» بعدها في محل نصب سد مسد مفعولى «يحسب»
      3. جملة: «يقول ...» لا محل لها استئنافية
      4. جملة: «أهلكت ...» في محل نصب مقول القول
      5. جملة « لَمْ يَرَهُ أ » في محل رفع خبر أن، والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل نصب سد مسد مفعولى يحسب
      6. جملة: «نَجْعَلْ ...» لا محل لها استئنافية
      7. جملة «هديناه ...» لا محل لها معطوفة على الاستئنافية
      الوقف والابتداء :
      1. عليه أحد تام، وكذلك
      2. أن لم يره أحد «تام»
      3. لبداً : «كاف» للابتداء بالاستفهام
      4. النجدين «كاف» للابتداء بالنفي ، والوصل أولى للفاء.
      4)سورة البلد
      11- 17
      قُولُه تَعَالَى: فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ «11» وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ «12» فَكُّ رَقَبَةٍ أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ «14» يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ «15» أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ «16» ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ «17»
      الإعْرابُ
      فَكُّ خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي فك رقبة ، أو ذلك الاقتحام فك ..يَتِيمًا مفعول به منصوب للمصدر «إطعام» ذَا نعت منصوب وعلامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة
      إعراب الجمل
      1. جملة: «لَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ...» مستأنفة.معطوفة على جملة: «هديناه»
      2. جملة «ما أدراك ...» لا محل لها.اعترا ضية
      3. جملة"ما العقبة"في محل نصب مفعول به ثان للفعل أدراك
      4. جملة «أدراك ...» في محل رفع خبر المبتدأ ما
      5. جملة « «هي» فك ...» لا محل لها استئناف بياني
      6. جملة «كان من الذين ...» لا محل لها معطوفة على جملة فلا اقتحم .
      7. جملة «آمنوا ...» لا محل لها صلة الموصول «الذين»
      8. جملة «تَوَاصَوْا...» لا محل لها معطوفة على جملة آمنوا، وعطف عليها تواصوا الثانية
      الوقف والابتداء
      1. النجدين «كاف» للابتداء بالنفي مع الفاء والمعنى لم يقتحم
      2. العقبة «كاف»
      3. ما العقبة : كاف: لأن ما بعده خبر لمحذوف ذلك الاقتحام فك رقبة.
      4. ذا متربة : كاف.، لأن ثم لترتيب الأخبار. ، أي مع ذلك كان من الذين ...
      5. بالمرحمة «كاف»
      سورة البلد
      «18-20»
      قُولُه تَعَالَى: » أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ «18» وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ «19» عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ «20» «
      الإعْرابُ
      الواو استئنافية الَّذِينَ مبتدأ وجملة هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ خبر المبتدأ، عَلَيْهِمْ جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم للمبتدأ المؤخر «نار» نَارٌ مبتدأ مؤخر مُؤْصَدَةٌ نعت
      إعراب الجمل
      1. جملة «أُولَئِكَ أَصْحَابُ...» لا محل لها استئنافية
      2. جملة «الَّذِينَ كَفَرُوا...» لا محل معطوفة على الاستئنافية
      3. جملة «كفرو...» لا محل لها صلة الموصول «الذين»
      4. جملة «هُمْ أَصْحَابُ...» في محل رفع خبر المبتدأ «الذين»
      5. جملة «عليهم نار...» في محل رفع خبر ثان أو هي استئناف بيانيّ لا محلّ لها.
      الوقف والابتداء
      الميمنة «تام» لانتهاء الكلام عن أصحاب الميمينة، وبداية الكلام عن أصحاب المشأمة والابتداء بالذين بعده مبتدأ خبره هم أصحاب
      المشأمة : كاف
      سورة الشمس «1-10»
      قُولُه تَعَالَى: » وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا «1» وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا «2» وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا «3» وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا «4» وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا «5» وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا «6» وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا «7» فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا «8» قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا «9» وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا «10» «
      الإعْرابُ:
      الواو حرف قسم والشمس اسم مجرور متعلق بفعل محذوف تقديره أقسم، وضحاها معطوف مجرور على الشمس، إِذَا ظرف محض متعلق بفعل أقسم المقدر، ما اسم موصول في محل جر معطوف على"السماء" أو مصدرية: والتقدير : والسماء وبناءها المحكم
      إعراب الجمل :
      1. جملة: «اقسم» بالشمس ...» لا محل لها ابتدائية.
      2. جملة: «تلاها ...» في محل جر مضاف إليه، ومثلها : جلاها، يغشاها.
      3. جملة: «بناها ...» لا محل لها صلة الموصول الحرفي، وكذلك «طحاها، سواها»
      4. جملة: «ألهمها » لا محل لها معطوفة على «سواها». وجوب القسم محذوف: لتبعثن،
      5. جملة: «قَدْ أَفْلَحَ مَنْ» لا محل لها استئناف بياني
      6. جملة «زكاها ...» لا محل لها صلة الموصول، وكذلك « دسّاها ... ».
      7. جملة: « قد خاب من ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      الوقف والابتداء : دَسَّاهَا : تام
      سورة الشمس «11-15»
      قُولُه تَعَالَى: » كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا «11» إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا «12» فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا «13» فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا «14» وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا «15» «
      الإعْرابُ:
      بِطَغْوَاهَا الباء للسببية أو للاستعانة المجازية أي بسبب طغيانها، إِذِ ظرف زمان ، نَاقَةَ مفعول به منصوب لفعل محذوف على التحذير أي: ذروا ناقة الله , أي: احذروا عقرها .
      إعراب الجمل
      1. جملة: « كذّبت ثمود» لا محلّ لها استئنافيّة، وعطف عليها جملة: « فقال لهم رسول )
      2. جملة: « انبعث أشقاها» في محلّ جرّ مضاف إليه .
      3. جملة: « «ذروا» ناقة الله ... » في محلّ نصب مقول القول.
      4. جملة: « كذّبوه ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «قال لهم»
      5. جملة: « عقروها ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: « كذّبوه» .
      6. جملة: « دمدم ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «عقروها» .
      7. جملة: « سوّاها ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: « دمدم» .
      8. جملة"ولا يخاف عقباها"حالية من فاعل « سَوَّاهَا » أو استئنافيّة لا محلّ لها.
      الوقف والابتداء
      1. أشقاها : كاف، وكذلك : سقياها
      2. فسوَّاها : كاف، ولا وقف إذا اعتبرت حال،
      سورة الليل «1-4»
      قُولُه تَعَالَى: اللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى «1» وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى «2» وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى «3» إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى «4»
      الإعْرابُ
      والليل : «الواو» حرف قسم «الليل» اسم مجرور، إذَا ظرف محض متعلق بأقسم المقدر متعلّق بـ «أقسم»،لَشَتَّى اللام لام القسم عوض من المزحلقة شَتَّى خبر إن
      إعراب الجمل
      1. جملة: « (أقسم) بالليل ...» لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: «يغشى» في محل جر مضاف إليه، ومثلها جملة : تجلى...
      3. جملة: « خلق» صلة الموصول لا محل لها من الاعراب
      4. جملة: « وما خلق» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما)، أو أن المصدر المؤوّل (ما خلق ...) في محلّ جرّ معطوف على المقسم به الليل.
      5. « إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى » لا محلّ لها جواب القسم.
      الوقف والابتداء :
      لشتى : تام
      سورة الليل «5-11»
      قُولُه تَعَالَى: » فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى «5» وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى «6» فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى «7» وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى «8» وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى «9» فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى «10» وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى «11»
      الإعْرابُ
      فأما : الفاء عاطفه أواستنافية أَمَّاحرف شرط وتفصيل مَنْ اسم موصول مبتدأ، خبره فسنيسّره، ومفعول أعطى: محذوف تقديره حقوق ماله الفقراء.، فسنيسّره: الفاء رابطة لجواب الشرط أي : مهما يكن الأمر فمن أعطى .. فسنيسّره، وحذفت الفاء الثانية تخفيفا، وما يغني : «الواو» حرف عطف «ما» حرف نفي لا محل له من الإعراب، أو مفعول به مقدم للفعل يغني والتقدير : أي شيئ يغنى ماله، أو بماذا، إِذَا ظرف في محلّ نصب متضمّن معنى الشرط متعلّق بـالجواب المحذوف دل عليه ما قبله، تقديره: ما يغني عنه ماله
      إعراب الجمل
      1. جملة: « من أعطى .» لا محلّ لها استئنافيّة، أو معطوفة على « إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى».
      2. جملة: « أعطى ... » لا محلّ لها صلة الموصول ، وكذلك جملة "بخل"
      3. جملة: « اتّقى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: الصلة، ومثلها جملة صدق..
      4. جملة: « فسنيسّره . » في محلّ رفع خبر المبتدأ «من» وعطف عليهاجملة: « يغني . »
      5. جملة: « تردّى ... » في محلّ جرّ مضاف إليه
      الوقف والابتداء
      لليسرى «كاف» لاتصال الجزاء بالشرط ، و،لعطف الجملة المستقلة بعده،
      للعسرى : كاف
      تردَّى تام
      سورة الليل «12-18»
      قُولُه تَعَالَى: » إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى «12» وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى «13» فَأَنْذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى «14» لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى «15» الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى «16» وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى «17» الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى «18» «
      الإعْرابُ
      وَسَيُجَنَّبُهَا: الواو» حرف عطف «السين» حرف استقبال «يجنبها» فعل مضارع مبني المجهول «ها» في محل نصب مفعول به مقدم الْأَتْقَى نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة لأنه اسم مقصور
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنّ علينا للهدى"لا محلّ لها استئنافيّة، وعطف عليها: « إنّ لنا للآخرة"
      2. جملة"فأنذرتكم" معطوفة على الاستئنافيّة
      3. جملة: « تلظّى ... » في محلّ نصب نعت لـ «نارا» .
      4. جملة: « لا يصلاها إلّا الأشقى"في محلّ نصب نعت ثان لـ «نارا»
      5. جملة: « كذّب ... » لا محلّ لها صلة الموصول «الذي» الأول.
      6. جملة: « تولّى"لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة.
      7. جملة: « سيجنّبها الأتقى ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة: «لا يصلاها»
      8. جملة: « يؤتي ماله ... » لا محلّ لها صلة الموصول «الذي» الثاني.
      10جملة: « يَتَزَكَّى.» في محلّ نصب حال من فاعل يؤتي أو بدل منه لا محلّ لها.
      الوقف والابتداء
      1. الأولى «كاف»، تلظى كاف : على استئنافاً ما بعده ، ولا وقف إذا اعتبر صفة
      2. وتولى «تام»
      3. يتزكى «كاف» كاف : على استئنافاً ما بعده ، ولا وقف إذا اعتبر حالا
      سورة الليل «19-21»
      قُولُه تَعَالَى: » وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى «19» إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى «20» وَلَسَوْفَ يَرْضَى «21» «
      الإعْرابُ
      الواو حاليّة أو استئنافيّة ما نافية لِأَحَدٍ جار ومجرور متعلقان بـخبر مقدّم عند ظرف منصوب متعلّق بـمحذوف حال من «نعمة» و «الهاء» في محل جر مضاف إليه مِنْ حرف جر زائد نِعْمَةٍ مبتدأ مؤخر مجرور لفظًا مرفوع محلاّ تُجْزَى فعل مضارع مبني على المجهول ونائب الفاعل مستتر تقديره هي، إلاّ للاستثناء ابْتِغَاءَ مستثنى منقطع منصوب او مفعول لأجله، ولسوف : الواو استئنافية اللام لام القسم لقسم مقدّر، أي والله لسوف يرضى، والسين حرف استقبال، يرضى فعل مضارع والفاعل مستتر تقديره هو يعود على «الأتقى» .
      إعراب الجمل:
      1. جملة"وما لأحد عنده من نعمة"حالية من فاعل « يَتَزَكَّى »او لا محلّ لها استئنافيّة
      2. جملة: «تجزى ...» في محلّ رفع نعت لنعمة.
      3. جملة"ولسوف يرضى"جواب قسم مقدر وجملة القسم المقدرة مستأنفة
      الوقف والابتداء:
      يتزكى «كاف»
      تجزى : كاف على جعل إلا بمعنى لكن ، ولاوقف لمن جعله استثناء والراجح الثاني.
      الأعلى «تام» لاختلاف الجملتين.
      سورة الضحى «1-5»
      قُولُه تَعَالَى: » وَالضُّحَى «1» وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى «2» مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى «3» « » وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى «4» وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى «5» «
      الإعْرابُ
      «الواو» حرف قسم «الضحى» اسم مجرور، إِذَا ظرف في محلّ نصب مجرّد من الشرط متعلّق بـفعل أقسم، قَلَى فعل ماض، والفاعل مستتر تقديره هو وكاف الخطاب المحذوفة مفعول به أي : وما قلاك .
      إعراب الجمل
      1. جملة: « «أقسم» بالضحى ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « سجي ... » في محلّ جرّ مضاف إليه .
      3. جملة: « ما ودّعك ربّك ... » لا محلّ لها جواب القسم.
      4. جملة: « ما قلى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: جواب القسم.
      5. جملة: « للآخرة خير ... » لا محلّ لها معطوفة على جواب القسم المتقدّم
      6. جملة: « سوف يعطيك ربّك ... » لا محلّ لها معطوفة على جواب القسم المتقدّم
      7. جملة: « ترضى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة: «يعطيك» .
      الوقف والابتداء
      1. قلى : تام . =
      2. من الأولى «تام» للابتداء بِـ لام الابتداء وسوف
      3. فترضى «تام» للابتداء بعده بالاستفهام ( ألم يجدك .. ).
      سورة الضحى «6-11»
      قُولُه تَعَالَى: أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى «6» وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى «7» وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى «8» « فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ «9» وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ «10» وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ «11»
      الإعْرابُ
      فأما اليتيم : الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر او مستأنفة أَمَّا حرف شرط وتفصيل الْيَتِيمَ مفعول به مقدّم عاملة منصوب لـ"تقهر، الهمزة للاستفهام التقريريّ، يَتِيمًا مفعول به ثان للفعل يجدك، الفاء حرف عطف آوَى فعل ماض ومفعول «آوى» مقدّر أي فآواك مفعول به ومفعول «هدى» مقدّر أي فهداك .
      إعراب الجمل
      1. جملة: « لم يجدك . » لا محلّ لها استئنافيّة، وعطف عليها جملة : أوى ..، ووجدك.
      2. جملة: « هدى"لا محلّ لها معطوفة على جملة: «وجدك» .
      3. جملة: « وجدك الثانية » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
      4. جملة: « أغنى"لا محلّ لها معطوفة على جملة: «وجدك» «الثانية» .
      1. جملة: « الشرط أمّا وجوابه» لا محلّ لها جواب شرط مقدّر
      2. جملة"وأما السائل فلا تنهر"معطوفة على جملة « فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ » .
      5. وجملة: «تقهر .» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم، وكذلك «تنهر.»، و«حدّث »
      الوقف والابتداء:
      1. فآوى «كاف» ومثله فهدى لتعداد النعم،
      2. فأغنى «تام» لأن أما يتضمن معنى الشرط ، تقهر «كاف» ومثله فلا تنهر
      سورة الشرح «1-8»
      قُولُه تَعَالَى: » أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ «1» وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ «2» الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ «3» وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ «4» فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا «5» إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا «6» « فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ «7» وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ «8» «
      الإعْرابُ
      ألم: الهمزة للاستفهام التقريريّ لَمْ حرف نفي وجزم، معَ ظرف زمان منصوب وشبه جملة متعلق بخبر «إن» مقدم، يُسْرًا اسم «إن»، فإذا: الفاء حرف عطف إِذَا ظرف زمان شرطي في محل نصب، فارغب: الفاء رابطة لجواب الشرط مقدّر: إذا سألت فارغب إلى ربك
      إعراب الجمل
      1. جملة: « ألم نشرح ... » لا محلّ لها ابتدائيّة، وعطف عليها « ووضعنا، رفعنا ».
      2. جملة: « أنقض ... » لا محلّ لها صلة الموصول «الذي»
      3. جملة: «فإنّ مع العسر يسرا » لا محلّ لها استئنافيّة، وكذلك« إنّ مع العسر يسرا»
      4. جملة: « فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ » جملة الشرط مستأنفة في محل جر مضاف اليه
      5. جملة: «فانصب» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
      6. جملة: « ارْغَبْ » جواب شرط مقدّر أي: إن دعتك الحاجة إلى مسألة فارغب إلى ربّك.
      الوقف والابتداء
      ذكرك : تام
      يسرا : كاف
      يسرا الثاني : تام لأن إذا في جواب الفاء تضمنت معنى الشرط،
      فانصب : كاف
      سورة التين «1-8»
      قُولُه تَعَالَى:  وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ «1» وَطُورِ سِينِينَ «2» وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ «3» لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ «4» ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ «5» إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ «6» فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ «7» أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ «8» 
      الإعْرابُ
      سِينِينَ منع من الصرف للعلمية والعجمة، لقد: اللام لام القسم قَدْ حرف تحقيق «في أحسن» متعلّق بـحال من «الإنسان» أَسْفَلَ حال من ضمير الغائب «في رددناه» أو ظرف مكان، إِلَّا حرف استثناء فلهم: الفاء رابطة زائدة لَهُمْ متعلقان بخبر مقدم «أجر» أَجْرٌ مبتدأ مؤخر، فما: الفاء حرف استئناف ما اسم استفهام للإنكار في محلّ رفع مبتدأ يكذب خبر المبتدأ بَعْدُ ظرف زمان مبني على الضم مقطوع عن الإضافة، والأصل: بعد ذِكْر الإنسان بأحكم «الباء» حرف جر زائد «أحكم"خبر «ليس» مجرور لفظًا منصوب محلاً
      إعراب الجمل
      1. جملة: « «أقسم» بالتين ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « خلقنا ... » لا محلّ لها جواب القسم. وجملة « رددناه ... » معطوفة عليها.
      3. جملة: « آمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول «الذين» . وعملوا معطوفة عليها.
      4. جملة: « لهم أجر ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
      1. جملة: « ما يكذّبك ... » لا محلّ لها استئنافيّة . وكذلك « أليس الله بأحكم ... »
      2. جملة: « يكذّبك ... » في محل رفع خبر المبتدأ ما .
      الوقف والابتداء :
      تقويم «كاف»- ممنون «تام» لانتقاله من الغيبة إلى الخطاب
      سافلين : كاف إذا اعتبر أن ما بعده استثناء منقطعا باعتبار الرد إلى إرذل العمر، ولا وقف إذا اعتبر استثناء بمعنى الخذلان إلى الكفر ممنون: تام بالدين: تام للاستفهام
      1. سورة العلق «1-5»
      قُولُه تَعَالَى:  اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ «1» خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ «2» اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ «3» الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ «4» عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ «5» 
      الإعْرابُ
      بِاسْمِ جار ومجرور متعلقان بـحال من فاعل «اقرأ» أي متلبسا بـ «اسم» أو مبتدئا، وربك : الواو حاليّة رَبُّكَ مبتدأ مرفوع «الكاف» في محل جر مضاف إليه الْأَكْرَمُ خبر
      إعراب الجمل
      1. جملة: « اقرأ ... » لا محلّ لها ابتدائيّة.
      2. جملة: « خلق الاولى » لا محلّ لها صلة الموصول الذي.
      3. جملة: « خلق الثانية » استئاف بياني، أو بدل مِنْ " « خَلَقَ » " المتقدمة
      4. جملة: « اقرأ ... » لا محلّ لها استئنافيّة للتوكيد.
      5. جملة: « وربّك الأكرم» في محلّ نصب حال من فاعل «اقرأ» .
      6. جملة: « علّم بالقلم» لا محلّ لها صلة الموصول «الذي» .
      7. جملة: « علّم الإنسان» لا محلّ لها بدل من «علّم بالقلم» .
      8. جملة: « لم يعلم ... » لا محلّ لها صلة الموصول «ما»
      الوقف والابتداء
      1. الذي خلق «كاف» إن جعل خلق الثاني مستأنفاً، ولا وقف إن جعل تفسير الخلق الأوَّل لكونه مبهمًا
      2. من علق «تام» للانتقال من الكلام عن جنس الإنسان إلى النبي
      3. ما لم يعلم «تام» للانتقال من الكلام عن الإنسان وهو «أدم» إلى « الإنسان» وهو أبي جهل قبحه الله في قوله تعالى ( كلا إن الإنسان ليطغى).
      سورة العلق «6-10»
      قُولُه تَعَالَى:  كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى «6» أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى «7» إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى «8» أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى «9» عَبْدًا إِذَا صَلَّى «10» 
      الإعْرابُ
      أن رأه : أَنْ حرف مصدري رآه فعل ماض «الهاء» مفعول به أول يعود على «الإنسان» أي رأى نفسه، والمفعول لثاني جملة استغنى، والفاعل مستتر تقديره هو، والمصدر المؤوّل «أن رآه..» في محلّ جرّ بلام محذوفة متعلّق بـ «يطغى» أي لرؤية نفسه مستغنيا، أرأيت : الهمزة للاستفهام التعجّبيّ َرَأَيْتَ فعل ماض «التاء» فاعل الَّذِي مفعول به عَبْدًا مفعول به إِذَا ظرف مجرّد من الشرط في محلّ نصب متعلّق بـ «ينهى» ..
      إعراب الجمل
      1. جملة: « إنّ الإنسان ليطغى ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      2. جملة: « يطغى ... » في محلّ رفع خبر «إنّ» .
      3. جملة: « رآه ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ «أن» .
      4. جملة: « استغنى» في محلّ نصب مفعول به ثان للرؤية القلبيّة.
      5. جملة: « إنّ إلى ربّك الرجعى ... » لا محلّ لها استئنافيّة
      6. جملة: « أرأيت ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      7. جملة: « ينهى ... » لا محلّ لها صلة الموصول «الذي»
      8. جملة: « صلّى» في محلّ جرّ مضاف إليه.
      الوقف والابتداء
      1. استغنى «تام» للابتداء بإن الرجعى «تام» للابتداء بالاستفهام
      2. إذا صلى «كاف» للابتداء بالاستفهام والخطاب مازال للنبي
      سورة العلق «11-12»
      قُولُه تَعَالَى:  أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى «11» أَوْ ْأَمَرَ بِالتَّقْوَى «12» 
      الإعْرابُ
      1. «الهمزة» حرف استفهام « أَرَأَيْتَ" إِنْ حرف شرط كَانَ فعل ماض ناسخ فعل الشرط في محل جزم واسم «كان» مستتر تقديره هو، وجوب الشرط محذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه جملة المفعول الثاني الاستفهامية + أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى " .«على الهدى» متعلّق بـخبر «كان» مقدم.
      2. إعراب الجمل
      3. جملة: « أرأيت ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      4. جملة: « إن كان على الهدى ... » لا محلّ لها اعتراضيّة، أو مستأنفة
      5. جملة: « أمر» لا محلّ لها معطوفة على جملة «كان» .
      الوقف والابتداء
      بالتقوى «كاف» للابتداء بعده بالاستفهام.
      سورة العلق «13-16»
      قُولُه تَعَالَى:  أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى «13» أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى «14» كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ «15» نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ «16»
      الإعْرابُ
      مفعول «رأيت» محذوف إِنْ حرف شرط كَذَّبَ فعل ماض فعل الشرط في محل جزم، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه المفعول الثاني، أي: إن كذّب وتولّى فهل يعلم هذا الناهي أنّ الله يراه. بأن «الباء» الباء زائدة للتوكيد، والمصدر المؤول سدَّ مسدَّ مفعولي علم. اللام موّطئة للقسم، لنَسْفَعَنْ : اللام لام القسم نسفعن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة نَاصِيَةٍ بدل من الناصية خَاطِئَةٍ نعت ثان لـ ناصية
      إعراب الجمل
      1. جملة: « أرأيت ... » لا محلّ لها استئنافيّة
      2. جملة: « كذّب ... » لا محلّ لها اعتراضيّة.، وجملة: « تولّى .. » معطوفة عليها
      3. جملة: « أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ... » في محلّ نصب مفعول به ثان لفعل الرؤية.
      4. جملة: « يرى ... » في محلّ رفع خبر أنّ. والمصدر المؤوّل «أنّ الله يرى» في محلّ جرّ بالباء متعلّق بـ «يعلم»
      5. جملة: « إن لم ينته ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      6. جملة: « نسفعن ... » لا محلّ لها جواب القسم.. وجواب الشرط محذوف دلّ عليه جواب القسم.
      الوقف والابتداء :
      وتولى : كاف» للابتداء بعده بالاستفهام:
      يرى «تام» خاطئة «كاف»،
      سورة العلق «17-19»
      قُولُه تَعَالَى:  فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ «17» سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ «18» كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ «19» 
      الإعْرابُ
      الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر أي: إن كان قادرا على دفع العذاب «فليدع ناديه» نادي مفعول به الهاء» في محل جر مضاف إليه، سَنَدْعُ : السين للاستقبال نَدْعُ مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الواو المحذوفة رسما لمناسبة قراءة الوصل، والفاعل مستتر تقديره نحن للتعظيم.
      إعراب الجمل
      1. جملة: « فليدع ... » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر إن كان قادرا على دفع العذاب «فليدع ناديه»
      2. جملة: « سندع الزبانية ... » لا محلّ لها تعليليّة.
      3. جملة: « لا تطعه ... » لا محلّ لها استئنافيّة.
      4. جملة: « اسجد » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة، و«اقترب» معطوفة عليها.
      الوقف والابتداء
      ناديه : كاف، ومثله : الزبانية،
      أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح العمل وأن يجعله نافعا للمسلمين / أخوكم / جمال القرش
      المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
      للاستفسار واتس /
      00201127407676

    • #2
      الوقف والابتداء من جزء عم كاملا:
      http://vb.tafsir.net/tafsir34947/
      http://vb.tafsir.net/tafsir34957/
      http://vb.tafsir.net/tafsir33727/
      http://vb.tafsir.net/tafsir33694/
      المشرف العام على أكاديمية تأهل المجازين
      للاستفسار واتس /
      00201127407676

      تعليق

      20,245
      الاعــضـــاء
      231,945
      الـمــواضـيــع
      42,747
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X