• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • نظم في انفرادات حفص

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أعزائي مشرفي وأعضاء ورواد هذا الملتقى المبارك
      هذا مقطع من قصيدة لي أسميتها(المُحكمة الذهبية في أحكام طريق الشاطبية)في أكثر من الف واربعمئة بيت جعلت خاتمتها هذه الأبيات. أرجو التعليق عليها واصلاح ما فسد منها.

      انفرادات لحفص خالف فيها بقية الرواة:


      يا قاريءَ النظْمِ في هاذي الورَيقاتِ = عليكَ من ربنا أسمى التحياتِ

      هاذي أمامك أبياتٌ بمُحكمةٍ = من بعضِ شعري بأحكامِ التلاواتِ

      لحفصِنا إنفراداتٌ لهُ ورَدَتْ = عن ناقليها بأخبارٍ نقيّاتِ

      نَظَمْتُ ألفاظَها إذ لم تكنْ نُظِمَتْ = في نظمِ شعرٍ بجمْعِ الإنفراداتِ

      حفصٌ تفرّدَ فيما عنهُ قد رويتْ = ألفاظُ قد خالفَتْ كلَّ الرواياتِ

      إذ أجمعَ الكلُّ في لفظٍ وخالَفَهم = حفصٌ بما أجمعوا في لفظِ كلْماتِ

      أو قد تفرّدَ في لفظٍ وخالفَهُ = بعضٌ بحرفٍ وبعضٌ بالحِراكاتِ

      وقد يشذُّ بحكمٍ في تلاوتِهِ = بذلك الحكمِ يحظى بامتيازاتِ

      فعندَهُ (يا)(مَعيْ) مفتوحةً وردَتْ = وصلاً وجُلُّهمُ جا بالسكوناتِ

      إذ في(ومن معيَ)(الملكِ) وفي (الشُعَرا) = لم يُجمعوا بسكونٍ للمَعيّاتِ

      وكلُّهم شدَّدَ القافَ التي فُتِحتْ = في قولِ(تلْقَفْ) حبالاً أو عُصَيّاتِ

      فاللامُ عندَهُمُ مفتوحةً وردَتْ = تَلَوْا(تَلَقَّفْ) ولم تُرْوَ اختلافاتِ

      تنوينُ فتحٍ لحفصٍ في ثلاثٍ اتى = وعندَ كلِّهِمُ تنوينُ ضمّاتِ

      (نزَاعةً للشوى) اذكرْها و(معذرةً) = (سواءً الحجِّ) في تنوينِ فتحاتِ

      وعندَ حفصٍ أتَتْ (كُلٍّ)منوّنةً = والكلُّ يتلو بلا تنوينِ كسراتِ

      والبقية تأتي ان شاء الله

    • #2
      جزاك الله خيرا وفيرا ! بانتظار باقي المحكمة.
      هذه خاتمة "المحكمة الذهبية في [انفرادات حفص] من طريق الشاطبية" أم خاتمة مقدمتها ؟ أم مقدمتها بالذات ؟

      تعليق


      • #3
        نظم مهم جدا
        جزاكم الله خيرا

        تعليق


        • #4
          شكرا للاخ حازم الشريف زاده الله شرفا.
          المشاركة الأصلية بواسطة محمد الحسن بوصو مشاهدة المشاركة
          هذه خاتمة "المحكمة الذهبية في [انفرادات حفص] من طريق الشاطبية" أم خاتمة مقدمتها ؟ أم مقدمتها بالذات ؟
          شكرا على اطرائكم ياشيخ بوصو، وانه لأحسبه وسام فخر لي.
          الانفرادات آخر المواضيع في المحكمة وبعدها خاتمة المحكمة أما مقدمة المحكمة وبقية متنها فسأقوم باعدادها بالوورد بما يتناسب مع حقل المشاركات .
          ولا أخفيك القول اني أتردد في نشرها بين اساطين الفن خشية الاخفاق في نيل رضاكم عليها.

          تعليق


          • #5
            للدكتور أشرف محمد فؤاد طلعت منظومة بعنوان: الغَرَّاء فيما انفرد به حفص دون سائر القراء.
            فلعلك تطّلع عليها يا دكتور كريم، وتفيدنا بموازنة بين نظمك ونظمه.
            د. ضيف الله بن محمد الشمراني
            كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

            تعليق


            • #6
              المشاركة الأصلية بواسطة ضيف الله الشمراني مشاهدة المشاركة
              للدكتور أشرف محمد فؤاد طلعت منظومة بعنوان: الغَرَّاء فيما انفرد به حفص دون سائر القراء.
              فلعلك تطّلع عليها يا دكتور كريم، وتفيدنا بموازنة بين نظمك ونظمه.
              وافر الشكر على اعلامي بهذا النظم وقد وجدته الان منشورا في هذا الموقع
              http://alqeraat.com/vb/showthread.ph...8%E5-%CD%DD%D5
              ارجو من الاخوة المهتمين بالأمر تحميله وابداء الرأي بخصوصه.

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة كريم جبر منصور مشاهدة المشاركة
                ابداء الرأي بخصوصه.
                الملاحظة1: كل من الناظمين من أهل الطب. بسمة

                تعليق


                • #8
                  المشاركة الأصلية بواسطة سمير عمر مشاهدة المشاركة
                  الملاحظة1: كل من الناظمين من أهل الطب. بسمة
                  هذه الملاحظة الاولى فما هي الثانية؟

                  تعليق


                  • #9
                    نكمل النظم بعونه تعالى
                    وفي(النّسا)قالَ (يؤْتِيهِمْ) بـ(يا) وقَرا = باقي الرواةِ بـ(نُؤتيهمْ) بنوناتِ
                    حفصٌ بـ(مُوْهنُ كَيْدِ الكافرينَ) قَرا = بكسرِ(كَيْدٍ)وتهوينِ المَكيداتِ
                    فكلُّهم فتحَ الـ(كَيْدَ) وحاشاهُمُ = بل أغلقوهُ وأعني فتحَ دالاتِ
                    لغيرِهِ(مُوْهِنٌ) (مُوَهِّنٌ) وردَتْ = لكنَّهُ لم ينوّنْ (مُوهِنٌ) آتِ
                    و(لا مُقامَ) بضمِّ الميمِ حفصُ قَرا = وكلُّهم قد قَرا بفتحِ ميماتِ
                    في (الأنبياءِ) بـ(قُلْ رَبِّ) الجميعُ قَرا = بـ(قالَ ربِّ) قَرا حفصٌ بألْفاتِ
                    (مَهْلِكْ)(لِمَهْلِكِهِمْ) كلُّ الرواةِ لهم = فتحٌ للامٍ وحفصٌ كسرُ لاماتِ
                    بفتحِ ميمٍ ولامٍ لفظُ شعبةَ أي = (مَهْلَكْ)(لِمَهلَكِهِمْ) ذا بالشهاداتِ
                    بـ(الرومِ)(لِلْعالَمينَ)الكلُّ قد فتحَ الـ = ـلامَ التي سبقتْ باللفظِ ميماتِ
                    لكنَّ حفصاً قرا(لِلعالِمينَ)بكَسْـ = ـرِ اللامِ إذ خصَّ ذا العلمِ بالَاياتِ

                    يتبع....

                    تعليق


                    • #10
                      ثلاثُ كِلْماتِ حفصٌ عنهُ قد ورَدَتْ = مفتوحةً ولدى الكلِّ بضَمّاتِ
                      في(النّورِ)(والخامسهْ)تاءٌ لها فُتِحَتْ = لكنْ لدى الكلِّ ضُمَّتْ باتفاقاتِ
                      (متاعَ)يونُسَ حفصٌ كانَ يفتحُ(عَيـ = ـنَها)وضُمَّتْ لدى باقي القراءاتِ
                      (فَأَطَّلِعْ)عَينُها ضُمَّتْ لدى الكلِّ لا = ـكِنْ حفصُ قد فتحَ العينَ بنظْراتِ
                      بياءِ(ما كانَ لي)في(صادِها) وبـ(إبـ = راهيمَ)حفصٌ لهُ فتحٌ بياءاتِ
                      والكلُّ أسكَنَها، كذاكَ ياءُ(ولي) = في(صادِ)لكنْ هشاماً خُلْفُه آتِ
                      و(بالغٌ أمرَهُ)عندَ الجميعِ قرا = ها حفصُ(بالغُ أمرِهْ)ذا بإثباتِ
                      (نوحِي إلَيْهِمْ)بنونٍ حفصُ قالَ وقا = لَ الكلُّ(يُوحَى إلَيْهِمْ)بالبلاغاتِ
                      عن حفصِ(يحشُرُهمْ)في(يونُسٍ)وردَتْ = والكلُّ(نَحشُرُهمْ)قالوا لِميقاتِ
                      بـ(آلِ عِمرانَ)(يَجْمَعونَ) حفصُ قرا = وأبدلَ الآخرونَ الـ(يا)بتاءاتِ
                      بـ(تستَطيعونَ)في(الفُرقانِ)حفصُ قرا = وكلُّهم(يستطيعونَ)استطاعاتِ
                      وأسْكنَ(القافَ)في(يتَّقْهِ)حفصُ وقد = قَرا البقيّةُ قافاً ذاتَ كسراتِ
                      ولم يصِلْ(هاءَها)حفصٌ وقد وصلَ الـ = ـباقونَ بالمدِّ أو بالإنقطاعاتِ
                      وفتحُ (تاءٍ)لحفصٍ بـ(استَحَقَّ)وقد = ضُمَّتْ لدى الكُلِّ معْ كسرٍ لـ(حاءاتِ)
                      وعنهُ سكتٌ بـ(ياسينٍ)وَ(كهْفٍ)اتى = (بلْس رانَ)(مَنْس راقٍ)ايضاً سكتُهُ ياتي
                      وليسَ كلُّ طريقٍ عنهُ ينقلُهُ = فالبعضُ قد لا يرى سكتاً بالاياتِ
                      عن غيرِ حفصٍ بهذهِ المواضعِ لمْ = تَرِدْ لدَينا رواياتٌ بسَكْتاتِ
                      وإنَّ(رَجْلِكَ)(دأْباً)عنهُمُ ورَدَتْ = فالهمزُ والجيمُ تُتلى بالسكوناتِ
                      وعندَ حفصٍ بكسرِ الجيمِ أي(رَجِلِكْ) = وقد قَرا(دَأَباً)في فتحِ همزاتِ

                      يتبع.....

                      تعليق


                      • #11
                        المشاركة الأصلية بواسطة كريم جبر منصور مشاهدة المشاركة
                        وليسَ كلُّ طريقٍ عنهُ ينقلُهُ = فالبعضُ قد لا يرى سكتاً بالاياتِ
                        الملاحظة الثانية: هل هذا من طريق الشاطبية كما ذكرتم في المقدمة.

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة سمير عمر مشاهدة المشاركة
                          الملاحظة الثانية: هل هذا من طريق الشاطبية كما ذكرتم في المقدمة.
                          استاذي العزيز الفاضل الاخ سمير عمر:
                          أولا : أشكرك من اعماق قلبي على متابعتك لنظمي ومضمونه، وثانيا:
                          موضوع الانفرادات لحفص بصورة عامة وليس بطريق الشاطبية بل هو ملحق في خاتمة قصيدتي ، ولهذا قلتُ (ليس كل طريق) فان بعض طرق حفص لا سكت فيها(اعني السكتات الاربع).
                          والمعروف ان طريق الشاطبية من الطرق الراوية للسكتات الاربع.

                          دمت موفقاً.

                          تعليق


                          • #13
                            ونكمل النظم:

                            (كِسْفاً) بـ(سبْإٍ) كذا في سورةِ(الشعرا) = وليسَ غيرَهما أجلو بأبياتي
                            لدى الجميعِ بسينٍ ساكنٍ وردتْ = لكنْ قرا (كِسَفاً) حفصُ النّجاباتِ
                            ما كلُّ موضعِ(كسْفاً) قد أتى (كِسَفاً) = تُبلى بِغَلْقٍ وتُبلى بالفتوحاتِ
                            (كسْفاً) بـ(طورٍ) لقُرّاءِ القُرانِ أتى = إجماعُ نقلٍ بتسكينٍ بسيناتِ
                            لكنْ بـ(رُومٍ)و(إسراءٍ) لحفْصٍ اتى = فتحٌ بسينٍ بها فافتح بإنصاتِ
                            وغيرُ حفصٍ بـ(سينِ) الموضعَينِ لهُم = فتحٌ وإسكانُ فارْعَ الإختلافاتِ

                            وَ(يابُنِيَّ) لحفصٍ فتحُ شدَّتِها = في كلِّ موضعِ ألفاظٍ شبيهاتِ
                            لكنْ تنبّهْ بـ(لُقمانٍ) بأوسطِها =كذا بـ(يوسُفَ) واذكرْ ما بـ(صافاتِ)
                            بذي الثلاثةِ كسرُ الـ(يا) بشَدَّتِها = عندَ الجميعِ وحفصٌ جا بفتحاتِ
                            بـِ(يابُنَيَّ) بـ(هودٍ) قالَ (عاصِمُنا) = والكلُّ قالَ بشَدِّ (اليا) بكسراتِ
                            وَ(يابُنَيَّ أقِمْ) بَزِّيُّنا فتحَ الـ = (يا) قيلَ أسكَنَها دونَ الرِّواياتِ
                            أولى بـ(لُقمانِها) بـ(يابُنَيْ) وردَتْ = إبنُ كثيرٍ تلاها بالسكوناتِ

                            حفصٌ قرا(فَيُوَفِّيْهم) بـ(عِمرانِها) = وفي(النساءِ) أتتْ تأبى الخلافاتِ
                            ياءُ المضارعِ جاءتْ عندَ حفصِ وقد = أبانَ فيها رُوَيسُ الإتفاقاتِ
                            بالنونِ قد قرأَ الباقونَ أي (فنُوَفْـ = ـفيهم أجورَهمُ) يومَ الحساباتِ

                            يتبع باذن الله...

                            تعليق


                            • #14
                              وأخيراً:
                              بضمِّ(هاءٍ) بـ(أنسانيهُ) بلْ وَ(علَيْـ = ـهُ اللهُ) حفصٌ تلاها باشتهاراتِ
                              والآخرونَ جميعاً هاؤُهُم كُسرَتْ = رغمَ اختلافِهمُ في وصلِ هاءاتِ

                              واذكرْ أخي(وَإلَيهِ يُرْجَعونَ) لِحَفـْ = ـصٍ ياؤُها بِضَمٍ معْ فتحِ جيماتِ
                              والآخَرونَ قَرَوْا بالـ(تا) بضمَّتِها = ووافَقوا حفصَ في جيمٍ بفتحاتِ
                              يعقوبُ وافقَ بالـ(يا) حفصَنا وأتَتْ = مفتوحةً ولهُ جيمٌ بكسراتِ

                              حفصٌ قَرا(هُزُوَاً) كذا قَرا(كُفُوَاً) = لا همزَ معْ ضمِّ زاياتٍ وفاءاتِ
                              والفاءُ والزايُ عندَ الآخرينَ بها = خُلْفٌ وجاءوا بهمزٍ فوقَ واواتِ

                              تلكَ انفراداتُ عن حفصٍ يقابلُها = لفظٌ بخُلفٍ وطَوراً باجتماعاتِ
                              أحصَيتُها ولَعلّي فاتَني كَلِمٌ = وقد يفوتُ الفتى ضبطاً بِكِلْماتِ
                              فإن زلَلْتُ فدُلّوني على خطَئي = وأسألُ اللهَ غفراناً لزلاّتي

                              تمت الانفرادات وارجو من الاخوة الاعزاء تعريفي بأخطائي عاجلا غير آجل.

                              تعليق


                              • #15
                                يغفر الله لك .. و زادك علما و نورا

                                تعليق

                                19,961
                                الاعــضـــاء
                                231,887
                                الـمــواضـيــع
                                42,545
                                الــمــشـــاركـــات
                                يعمل...
                                X