• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • تحفة الزمن في تراجم قراء اليمن (3) المقرئ محمد بن حسن فرج (ت 1306هـ).

      رابطة قراء اليمن



      تحفة الزمن في تراجم قراء اليمن (3)
      د. جمال ياسين


      المقرئ الفقيه محمد بن حسن فرج (ت 1306هـ).
      - من قراء مدينة الحديدة -



      اسمه ونسبه


      المقرئ جمال الدين محمد بن حسن بن سعد بن فرج بن حسن بن فرج بن يوسف، الفقيهي، الحديدي، اليمني.
      ينتهي نسبه إلى قضاعة بن معد بن عدنان.

      الفقيهي: نسبة إلى بيت الفقيه في تهامة اليمن. والحديدي: نسبة إلى مدينة الحديدة.



      ولادته ونشأته العلمية


      ولد المقرئ الفقيه جمال الدين محمد بن حسن فرج ببلده (بيت الفقيه) سنة 1240هـ، ونشأ بها، وقرأ القرآن الكريم وجوده وحفظه، وأخذ علم القراءات، والفقه، والحديث، والأصول، والتفسير، والنحو، والمعاني، والبيان، والفرائض، والحساب، والعروض، والمنطق، والتوحيد، وأصول الحديث، وعلم الرجال، والصرف، وسائر العلوم المتداولة بين الناس، كعلم البديع، والجدل، وغيرهما، عن شيخه، ومربيه، السيد، العلامة، المشهور، مفتي بيت الفقيه، والمرجع إليه في وقته، رزق بن رزق بن يحيى العلوي (ت1291هـ)، وتخرج به.

      فمن مقروءاته عليه منظومة الزبد، ومنهاج النووي، وشرح ابن دقيق العيد على عمدة الأحكام، والملحة وشرحها لبحرق، وحاشية السيد على ابن الحاجب، وجمع الجوامع مع شرحه في أصول الفقه، وشرح التلخيص في المعاني والبيان والبديع، والمطلع شرح إيساغوجي في المنطق، ومؤلف ابن مالك في العروض والقوافي، ومنظومة الجزازية في العروض، وغير ذلك، وقد سمع صحيح البخاري من شيخه مرات عديدة، وسمع منه كثيرًا من كتب السير وكتب علم القراءات.

      كما قرأ وأخذ على غيره من سائر العلماء الأعيان على اختلاف طبقاتـهم وتباين صفاتـهم وحقائقهم، أخذ عليهم في جميع العلوم، وبارى في ميادين السبق والفهوم، وحاز القدح العالي، ونال المرتبة العليا.

      وكان شيخه السيد رزق يحبه، ويجله، ويكرمه، ويقربه، ويقول له: "أنت منا بمنزلة الوالد من الولد، بل منزلة الروح من الجسد"، وكان هو على غاية الأدب والتواضع مع شيخه، وقد أجازه وأذن له بالتدريس والإفتاء في حياته، ولما توفي شيخه تصدر هو للإقراء والتدريس والإفتاء. وأطلق عليه علماء عصره لقب "شيخ الإسلام".



      أعماله ومناصبه


      تولى شيخ الإسلام جمال الدين بن فرج الإفتاء ببلده بيت الفقيه، خلفًا لشيخه رزق العلوي، وكان لا شغل له ولا التذاذ إلا بالعلم والمطالعة، وأوقاته كلها مشغولة بالتدريس والإقراء والإفتاء والتصنيف، وقصد القراءة من كل ناحية، وسارت بفتاويه الركبان، من كل قاصٍ ودان، وقُبلت عند العلماء الأعيان، قلَّما تجود بمثله الأزمان. فقد أتى بما لم يأت به الأوائل، وكم ترك الأول للآخر.



      سنده في القراءات القرآنية


      قرأ شيخ الإسلام جمال الدين محمد بن حسن فرج على العلامة رزق بن رزق بن يحيى العلوي، عن العلامة محمد بن المساوى الأهدل، عن العلامة عبد الرحمن بن سليمان الأهدل، عن والده، عن العلامة صفي الدين أحمد بن محمد مقبول الأهدل، عن المقرئ العلامة الفقيه يحيى بن عمر مقبول الأهدل، عن المقرئ عبد الله بن محمد بن عبد الباقي المزجاجي، عن شيخ القراء عبد الله بن عبد الباقي العدني، عن والده المقرئ عفيف الدين عبد الباقي العدني، عن المقرئ أحمد بن يحيى الشاوري، عن المقرئ محمد بن أحمد جمال الدين المعروف بمفضل الملحاني، عن المقرئ محمد بن أبي بكر بن علي بدير، عن المقرئ أبي محمد عبد الله بن محمد الناشري، عن شيخ القراء والمحدثين الإمام الحجة الحافظ أبي الخير محمد بن محمد بن الجزري، وهو بأسانيده المعروفة للقراء العشرة. جميعًا.



      تلامذته


      أخذ عنه كثيرون زهاء ثلاثمائة، إذ ورد عليه لطلب العلم الركبان من نواح شتى، كصبيا، وغامد، وزهران، وبلاد عسير، وبلاد الجبرت – في الحبشة – وبلاد البربر- المغرب العربي - ومن بلاد مصر، ومن لحج، والحجرية، وجبال ريمة، ومن أهل المراوعة، والمنصورية، ومن حضرموت، وغيرها من البلدان الشاسعة والقريبة. وأكثرهم تخرجوا به وصاروا قراء وفقهاء وعلماء.

      فكان منهم:

      المقرئ الفقيه الحسن بن هادي الشاوري، والعلامة محمد طاهر بن عبد الرحمن الأهدل، والعلامة على محمد شنده، والسيد عبد الله جمالي بن عبد الباري الأهدل، والسيد طاهر بن عبد الله البحر القديمي، والعلامة عبد الله بن علي بن إسماعيل السندي، والحسن بن هادي الشكوري، والسيد محمد عبد القادر الأهدل، والمكين عبد القادر البحر القديمي، والأمين عبد القادر البحر القديمي. وغيرهم.



      مكانته العلمية وثناء العلماء عليه


      قال عنه المؤرخ الوشلي:
      " كان متضلعًا من العلوم، تولى الفتوى ببلده المذكورة، واشتهر بالتدريس، وانتشار الفتوى، وقصد للقراءة من كل ناحية".



      وقال فيه تلميذه العلامة الأمين بن عبد القادر البحر القديمي في تاريخه:
      "شيخنا وشيخ مشايخنا الإمام الأستاذ، علامة الزمان في سائر الفنون".



      ووصفه العلامة المؤرخ الغزي بقوله:
      "الشيخ العلامة، شيخ المعقول والمنقول، والفروع والأصول، مربي السالكين، وعمدة المحققين، ذو القدر الرفيع".



      منظوماته في علم القراءات


      كان شيخ الإسلام المقرئ الفقيه جمال الدين محمد بن فرج كثير الاعتناء بالنظم، كما كان دقيقًا في اختيار الكلمات والمعاني، ونظم في أكثر من فن من فنون العلم، كما أنَّه شرح أغلب منظوماته، فمن منظوماته:
      1. منظومة في أسماء الله الحسنى، سماها: المورد الأهنا في أسماء الله الحسنى.
      2. منظومة في المجاز.
      3. منظومة في الفصل والوصل.
      4. منظومة في المعاني والبيان.
      5. منظومة في الجبر والمقابلة.

      وفي علم القراءات تعددت منظوماته، فمن ذلك:

      1) منظومة في وقوفات النبي .
      جعلها في (13) بيتًا، قال في أولها:

      يا سائلاً نَظْمَ وقُوفَاتِ النَّبيّ ... فَاسْتَمْلِهَا لِكُل شيخٍ وصَبِيّ

      في سورَتَي بَقَرَةٍ والمائدة ... فاستبقوا الخيرات هَاكَ الفَائِدَة

      وأَجَلًا من قَبْلِهِ ثُمَّ قَضَى ... بسورةِ الأنعامِ فَاسْأَلِ الرِّضَا

      أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ وَإِنَّهُ لَحَقْ ... بِيُونُسْ كَمَا بِهِ العَقْدُ نَطَقْ


      وقال في آخرها:

      وَسَلْ لِنَاظِمِ الوقوفِ مَغفِرة ... وخير دنياه وخير الآخرة

      والحمد لله على إتمامه ... ثم صلاة الله مع سلامه

      على النبي الهاشمي المقتفى ... وآله وصحبه أهل الوفا

      والتابعين نـهجهم من الورى ... ما قامت الدنيا على ساق الثرى



      2) منظومة في أسانيد القراء السبعة ورواتهم. جعلها في (40) بيتًا تقريبًا، وكتب عليها شرحًا. يقول المؤلف في أولها:

      بدأت ببسم الله نظمي أولا ... وأثني بحمد الله ذي المجد والعلا

      وأهدي صلاةً مع سلام على الذي ... يقوم مقام الحمد في الحشر مقبلا


      إلى أن قال:

      جمعت بها بعض الأسانيد موجزا ... ومختصرا كي لا يكون مطولا

      ذكرت رجالا أسند النقل عنهم ... أئمتنا كل إلى من توصلا

      وضعت رموزًا أحرفًا عنهمُ وعن ... من السند العالي إليهم موصَّلا

      وكانت حروف البدء في كلماته ... رموزهم والواو يأتيك فيصلا



      3) أبيات في أسماء القراء السبعة ورواتهم: قال فيها:

      خذ السبعة القراء ومن عنهم روى ... فنافع قالون وورش قرينه

      وقنبل والبزي لابن كثيرهم ... أبو عمرو الدوري وسوس أمينه

      ولليحصبي الشامي أعني ابن عامر ... هشام وعبد الله أضحى يعينه

      لعاصم الكوفي حفص وشعبة ... كسائي له حفص وليث معينه

      لحمزة خلاد له خلف يلي ... وتم بحمد الله حمدًا يزينه



      من شعره وأدبه


      كان شيخ الإسلام المقرئ جمال الدين ابن فرج أديبًا شاعرًا، من ذلك أنه كتب أبياتًا في الوعظ والرقائق، ضمن فيها سورة الإخلاص، قال فيها:

      يا مذنبًا ارع الإله الباري ... (قل) سيدي ثـَقُلَتْ عَلَيْ أوزاري

      فأغث غريقًا من بحور ذنوبه ... (هو) مرتج لك خائفًا من نار

      فاغفر وسامحني فإنك سيدي ... (الله) خير مُسامِحٍ غَفَّارِ

      إن لم تَجُد بالعفو عن ذنبي فلا ... (أَحَدٌ) يجود ولا يُقِيلُ عِثَارِي

      إنَّ القلوب من الذنوب تَكَدَّرَتْ ... (الله) يغسلها من الأوزارِ

      إني صَمَدْتُ إليك يا من إِسْمُهُ (الـصـْ ... صَمَدُ) الرؤوف بعبده الـمُحتارِ

      فأجر عُبَيْدَكَ من عذاب جهنم ... (لم) يَرْجُ غيرك يا عزيز الجَارِ

      وأَزلْ مصائب ذا الزمان فلم يَزَل ... (يَلِد) الزمان مصائب الأوزارِ

      فأجر لما جاء الزمان به (ولم ... يُولَد) بِعَصْرٍ مثل هذا الجارِ

      هُونٌ جَرَى في وقتنا هذا (ولم ... يَكُنِ) النظيرُ (له) على الأَعمَارِ

      وبحق مَنْ رَكِبَ البُراق ولم يكن ... (كفؤًا) له يُحصى من الأبرارِ

      وبسورة الإخلاصِ خَلِّصْنَا فما ... (أحدٌ) حَواه قَبْلُ في الأَشْعَارِ


      هذا وكم لصاحب الترجمة من مطارحات ومناظرات مع أدباء عصره، منهم: السيد العلامة محمد بن داود حجر، والسيد العلامة محمد بن إسماعيل شرعان، وغيرهم.



      مؤلفاته وآثاره العلمية


      شرع شيخ الإسلام المقرئ جمال الدين محمد بن فرج في الترصيف والتأليف، فمهر فيه وبـهر، وكان له فيه دربة، وقلم سيال، وقصده الناس للاستفتاء من شتى الجهات، وسارت بفتاويه الركبان شرقًا وغربًا.

      وكان من أعظم مؤلفاته (الفتاوى) المسماة بـ (النفحة العطرة والروضة النضرة في فتاوی ابن فرج المشتهرة). قيل عنها: "لم ينسج على منوالها". تقع في أربع مجلدات مخطوطات ضخام، كل مجلد فيه خمسمائة صفحة.

      وله كثير من المؤلفات في أنواع العلوم، كلها غرر، فمنها:

      1. رأب الصدع في القراءات السبع.
      2. الوسيلة بخدمة صاحب الوسيلة. شرح على منظومة مشحم في مواضع الصلاة على النبي .
      3. نيل الوطر في الجمع بين الصلاتين من غير عذر ولا مطر.
      4. تحرير المقال إلى أرباب الأموال.
      5. القول النظر في حياة الخضر.
      6. الأقوال المرضية في الملقبات الفرضية.
      7. إغاثة المحتاج شرح أبيات الشجاج.
      8. السراج الوهاج بشرح خطبة المنهاج.
      9. الدرر البواهي شرح أبيات الأوامر والنواهي. في علم الأصول.
      10. منحة الوهاب شرح قواعد الإعراب.
      11. التاج المعلّم شرح السلّم. في المنطق.
      12. شرح المقولات العشر. في المنطق.
      13. كشف اللبس عن معنى الحواس الخمس. قيل فيه: "لم يوجد له نظير في معناه ومبناه".
      14. تحفة المعاني لنيل فضل رتبة المعالي.
      15. الصباح الناسك لإيضاح المناسك.
      16. المواهب السنية شرح البيقونية.
      17. الإيضاح بالإتقان في المنازل والأزمان.
      18. أقصى الأماني في البيان والبديع والمعاني.
      19. الأقوال الواضحة فيما يتداوله الناس في طلب قراءة الفاتحة.
      20. وسيلة الحبيب إلى أحاديث إتحاف اللبيب.
      21. القول الحَريّ شرح أبيات البحتري. في النحت.
      22. مصنف في الجبر والمقابلة.

      وغير ذلك من التصانيف كرسائل، ومسائل، وتوسلات، وقصائد، وضوابط نحوية، ولغوية، وفقهية.



      وفاته رحـمه الله


      توفي شيخ الإسلام المقرئ جمال الدين محمد بن حسن فرج ليلة الجمعة لخمس وعشرين خلت من ربيع الآخر سنة ست وثلاثمائة وألف. رحمة الأبرار وأسكنه جنات تجري من تحتها الأنهار. آمين.



      من مصادر الترجمة


      1. نشر الثناء الحسن، الوشلي (189-187/3).
      2. أئمة اليمن، زبارة (115-113/1).
      3. هجر العلم ومعاقله في اليمن، الأكوع (235-234/1).
      4. مصادر الفكر، الحبشي (ص ۲۲۷۷).
      5. المحاسن المجتمعة، با ذيب (ص183-178).
      6. مخطوطات للمؤلف.



      معجم قراء اليمن
      من عصر صدر الإسلام إلى القرن الرابع عشر

      د. جمال ياسين

      أستاذ مساعد في قسم علوم القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بجامعة إب
    20,451
    الاعــضـــاء
    234,295
    الـمــواضـيــع
    43,524
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X